بارت جديد

رواية ابجيب راسك -8


رواية ابجيب راسك - غرام

رواية ابجيب راسك -8

تتزوج
احمد بضيقه : انت تدري اني مااخترت زوجتي باقتناع اختك والنعم فيها بس مااحس انها الزوجه

المناسبه لي لا من ناحيه الشكل ولا الطبع

حمد: طيب عادي تزوجها وتزوج غيرها الشرع حلل اربع

احمد: لا ياشيخ خليت تعدد الزوجات لك انا واحد ابي وحده بس اعيش معها حياتي وماابي

اظلم اختك معي بس خلاص الموضوع منتهي وهي الي الخسرانه الوحيده

حمد: يارجال توكل على الله وتمم زواجك الناس بدو يتكلمون صار لكم سنتين مملكين

احمد: خلها على الله بس شكلنا وصلنا

ام عماد: قومي يادانه دوري بالحلا

دانه : ان شاءالله

منى : اقول جمون

جمانه : ها

منى : هويتي سمعي نبي اليوم نركب دبابات

جمانه : من غير قول ركابينهم ركابينهم اليوم

منى : ايه نبي ننبسط ونوسع صدورنا نبي نفلها اليوم وبكره

جمانه : لا توصين حريص بس قومي خلينا نتمشى احسن من الجلسه هنا

منى :اوكي قولي للبنات يلا


احمد: خلاص بتاكل الرجال

حمد: شب انت بس

طلع الجوال ودق :هلا قلبي

دانه : هلا فيك الحمدالله على السلامه

حمد بصوت مرتفع شوي : الله يسلمك ياعمري

دانه : متى وصلت

حمد: من شوي الا انتي وين
دانه : جالسين عند البحر انا والبنات

حمد: ومن بشوره تطلعين برا الخيمه

دانه بخوف: عادي حمد البنات طلعوا وطلعت معهم

حمد: لا مو عادي قومي دخلي الخيمه عشان مرة ثانيه ماتسوين شئ من كيفيك يلا

دانه بزعل : ان شاءالله

حمد: والا اقول خلك انا جايك

دانه :طيب

بعده بدقايق وصل ورحت لعنده ومسكني من ايدي ومشينا بعيد عنهم

حمد: زعلانه

دانه : لا

حمد: الا زعلانه شوفي حبيبتي اذا كنت ماتبيني ازعلك لازم كل ماتبين تروحين مكان تستاذنين قبل

سامعه مادامك مو ببيتكم وبتروحين أي مكان سامعه

دانه : طيب

حمد: أي كذا انتي اوكي

وصلنا لسيارته وركبنا فيها

حمد:يلا فتحي غطاك اشوف

دانه فتحت الغطا وابتسمت له :............

حمد باس خدي :والحين مازلت زعلانه

دانه : لا وانت

حمد: لا ماني زعلان

جلسنا حوالي ساعه نسولف وطبعا المحقق كونان لازم يستجوب سالني مين معنا بالخيمه ومن جالسه

جنبه ومن كلمت وبعدها رجعت لخيمه الحريم وهو الرجال

مني جايه ركض : بنات قوموا الشباب مسوين سباق

البنات : والله وناسه

منى : يلا قوموا نتفرج

الكل قام بسرعه الا انا جلست خفت اطلع ويسويها لي سالفه جاتني اسماء وقالت لي اقوم معها قلبت لها

تروح تسبقني دقيت عليه :هلا حمد

حمد يضحك : هلا

دانه : الشباب مسوين سباق بالدبابات وابي اتفرج عليهم ممكن اطلع

حمد برضا : أي قلبي تعالي انا موجود معهم

دانه : انت راكب معهم

حمد: أي يلا تعالي شجعيني بس اذا طلعت غطي عيونك

دانه بضيق : طيب

طلعت من الخيمه بعد ماغطيت عيوني وشفت البنات متحمسين ويشجعون والتصفيق وقفت معهم اشوف

بالنهايه فاز اخوي عماد

منى : راكان ..راكان

راكان : من الحين اقولك لا

منى : يلا عاد لا تصير نحيس

راكان : نو نو

منى : عماد

عماد: هلا

منى : ابي اركب الدباب

عماد: تعالي ركبي

منى : ياي وناسه "ومديت لساني لراكان "ولا منتك

عماد:هههههههههههههههههههههههههههههههههه

جلست اتفرج على البنات وهم يسقون انتبهت لحمد جاي لي وهو راكب الدباب :هلا قلبي

دانه : هلا

حمد: ودك تركبين

دانه بفرح : والله

حمد: والله تعالي

قربت منه انتظره ينزل بس مانزل :يلا ركبي

دانه : مانت نازل

حمد: لا ركبي معي

دانه : ايه بس انا اعرف اسوق

حمد: طيب بس انا ابي اسوق بك يلا ركبي

دانه "يالله على الاقل اركب دباب "جيت بركب وراه قال لي لا اركب قدامه وركبت وانا خجلانه لان

الكل يتفرج علينا وبعدها انطلق بسرعه جنونيه :حمد الله يخليك خفف

حمد :ههههههههه تخافين

دانه "قلبي بيوقف من الخوف وهو جالس يستعرض لي خفت انه ينقلب فينا "رجعت على ورى ودفنت

وجهي بصدره من الخوف :حمد الله يخليك لاتسوي كذا

حمد وقف وحضني : خلاص قلبي ماله داعي تصيحين

دانه :....................

حمد: ياخوافه خلاص اهدي ماراح اسرع مرة ثانيه

دانه بصوت باكي : احلف انك ماتسرع

حمد :ههههههه والله مااسرع

دانه رفعت راسي من حضنه :والله خوفتني حتى احس ان قلبي بيوقف

وبحركه منه حط ايده على صدري وانتفضت :شفيك انتفضتي

دانه : ولا شئ

حمد: ههههههههه قلبك مسوي عرض طبول على سرعته

دانه : منك والله ارعبتني

حمد: خلاص اوعدك مااسرع


رجعنا للمخيم وتعشينا وبعدها الكبار ناموا وجلسنا حنا البنات سهرانين وحمد كل سوي داق يسال من جالسه

معه ومن اكلم وطبعا التحذيرات من اني اجلس جنب خوات عادل اليوم الثاني دقيت على حمد

دانه : انت فاضي

حمد: ايه ليه
دانه : ابي نتمشى مع بعض

حمد: ليه اشتقت لي

دانه بحيا : الصراحه أي

حمد: وانا بعد يلا انتظر برا

طلعت له برا وشفته ينتظرني كانت اول مرة اشوفه لابس شئ غير الثوب شكله كان خطير

كان لابس بنطلون برمودا بيجي مع تيشرت اسود ماسك على جسمه وطالع جنان بسبب جسمه الرياضي

واول مرة اسوف شعره كان يوصل لرقبته ومرجعه على ورى رحت له ومسك ايدي وصرنا

نمشي :ايش هالكيس الي بيدك

دانه : اذا وصلنا السيارة قلت لك

ركبنا سيارته وفصخت غطاي طبعا من بعد مااستئذنته وواعطى موافقته

حمد:يلا ايش بالكيس

دانه بخجل مديته له : كل عام وانت بخير

حمد متفجئ :...........

دانه : انت ناسي ان اليوم عيد ميلادك

حمد تذكر :اها وانتي بخير ياقلبي كيف دريتي

دانه : من بطاقتك شفت تاريخ ميلادك وعرفت

فتح الهديه شريت له ساعه ارماني فضيه لبسها وطلع شكلها خطير على ايده حمد باس خدي :تسلمين

دانه :اهم حاجه تكون عجبتك

حمد:لا عجبتني

دانه : ابيك كل ماتشوفها تذكرني طيب

حمد: لاتخافين اذكرك من غير أي حاجه ياقلبي انتي على طول ببالي

دانه مسك ايدي وباسها :طيب يلا نرجع

حمد:بدري ..اقول قلبي

دانه : هلا

حمد: تعالي نرجع لورا احسن

نزلنا وركبنا ورا كان مطوق خصري بيد وماسك ايدي بيد وكل شوي يبوس خدي او جبيني

او يدي

دانه :تدري

حمد:ايش

دانه : ماكنت اتصور اني بحبك

حمد:ليه

دانه : بسبب ظروف زواجنا انت عارف اني ماكنت موافقه ويوم وافقت وافقت بسبب تهديدك لي كنت

مصممه اني مااعدي الموضوع على خير بس لما استخرت حسيت براحه ولما شفت معاملتك معي

بديت اتقبلك ويوم عن يوم بديت تغزي قلبي وتعلقت فيك لحد

حمديلعب بيدي :لحد ايش

دانه : لحد ماحبيتك

حمد:ايش ماسمعت

دانه بدلع :ححححمد

حمد بصوت رايق : تدرين دندون تحمدين ربك انا بمكان عام والا كنت من زمان متهور

دانه "حمدت ربي انا بمكان عام " ونزلت راسي وهو رجع رفعه وباسني


الجزء التاسع


بكره زواجي خلاص بكره راح اكون معه راح اعيش معه هل راح اقدر اتحمل طبعه هل راح اقدر

على تصرفاته "يارب انك توفقني وتكتب لي الخير والصالح "يالله تعبت ابي اروح البيت ارتاح

تعبت من جلستي والحنا لحد الحين مانشف وراسي صدع من الاستريوا والازعاج خليني اقول

لامي اني بمشي احسن وبدق على راكان يجيني المزرعه واروح البيت



وقفت بالمرايه اشوف شكلي انبهرت من نفسي عجبت نفسي شكل كان حلو بالفستان الابيض

كان من دون علاق ماسك بالصدر وفيه خيوط من تحت الصدر تربط على شكل مشد اما من فوق

كان مليان كرستال اما التنورة كانت مزينه بالكرستال والخرز التركوازي وكان الذيل طويييييل

وكان فخم وثقيل حيل اما الشيله كانت على الجنب وشعري كانت تسريحته غجريه وفيها كريستال

صغير موزع عليه اما مسكتي كانت عباره مجسم على شكل قلبين داخلين ببعض من الكرستال

وفيه ورود بيضاء وتركوازيه


اسماء : مبروك ياقلبي

دانه : الله يبارك فيك وعقبالك ان شاءالله

اسماء : يلا حبيبتي جاهزه الحين الزفه

دانه "بديت ارجف من الخوف ":أي جاهزه

دخلت على موسيقه رومانسيه والانوار كانت مطفيه ومشغلين الكشافات والبخار وفقاقيع الصابون

احس اني خلاص بنهار من التعب الفستان ثقيل مره وميته خوف وهذا شعور طبيعي بس خوفي اكبر

بسبب حمد هو خوفي الكبير واخيرا وصلت للكوشه بعدها جلست دقايق الا وقالوا لي ان حمد بيدخل

احس ماني قادره اوقف على رجولي

انتبهت له لما دخل كان شكله رهيب دخل بشموخه وهيبته ووسامته كان شكله خطير بالبشت الاسود

وصل لعندي وسلم علي وباس جبيني وخدي ووقف جنبي ومسك ايدي شد على يدي حسيته يبي يدفيها

ويهدي من رجفتي :مبروك ياعمري

دانه بصوت قريب للهمس : الله يبارك فيك

جلسنا شوي بعدها قال لاخته انا خلاص بنمشي قالت له يصبر شوي قال لا قمنا ودخلنا على جناح العروس

عشان التصوير تمنيت الارض تنشق وتبلعني بسبب جرائته والمصوره مبسوطه على الاخر وانا ماني قادرة

اعترض على شئ حسيت نفسي لعبه بين يديه ويحركني على كيفه اكثر صوره رفعت ظغطي لما طلبت منه
انه يوقف وراي ويحضني بحيث يكون ظهري ملاصق لظهره وايديه محاوطه خصري ووجهي

على الجنب مقابل وجهه نظراته لي نشفت الدم بعروقي اما الصورة الثانيه كنت منزله راسي على

الارض وهو وجهه عندر رقبتي يناظرها حسيت انفاسه بتحرقني من حرارتها

واخيرا انتهى التصوير وارتحت بس مالحقت لانه قال لي بنمشي ساعدوني خواتي البس عبايتي

وودعتهم وانا مو مصدقه اني ماراح اعيش معهم مرة ثانيه راح اكون بمكان وهم بمكان ثاني والي قاهرني

انه مو راضي ان أي حد يجي معي ولا رضى لحد يوصله ركبت السياره وانا بقمت توتري وخوفي

وجالسه افرك يديني انتبهي لي وحط ايده على يدي واخذه بحضنه من بعد ماباسها


وصلنا الفندق وساعدني بفستاني ودخلنا الجناح وسكر الباب رحت جلست على الكنبه من بعد مافصخت

عبايتي وجاني ووقفني ونلظر بوجهي وفجاءة مانتبهت الاوانا على الارض من قوة الكف كنت مصدومه

ومو مستوعبه ايش الي صار مسكني من يدي ووقفني مره ثانيه وبغضب:هذا الكف عشان تعرفين انه مافي

حرمه تمد ايدها علي وتسلم سامعه


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -