بارت جديد

رواية على موسيقى ابليس -11

رواية على موسيقى ابليس - غرام

رواية على موسيقى ابليس -11

بعدها نزلوا ..وركبوا السيارة ....وماريا تحس بالبرودة ..وتفرك اياديها مع بعض ...علاء عطاها سترته تتدف بها ...وبدى يسوق ...كان الوقت فجر ...
حط علاء الهم أغنية تسليهم ...أغنية يحبها .. 

–ThisIPromiseYou

ماريا تسمعها ...وشوي نامت .....علاء كمل يسوق وهو يناظرها كيف بسرعه نامت ..مثل الأطفال ..وقام يطرح على نفسه سؤال مليون مرة يكرره بس مايملك الشجاعه يجاوبه ....أنت تحبها ؟ لالا مو أبليس الي يحب ..وفسر مشاعره ..أنها بنت جديدة في حياته ..ولازم يسمتمتع بها شوي .....هل تحليله صحيح .....؟ بنشوف في البارت الجاي

Maxim of twins
اذا لم تستتطع ان تجلب الشرف إلى عائلتك فلا تجلب لهم العار
] Enchanting twins [

الفصل العاشر

على موسيقى ابليس 

حلا رفعت السماعة وتقرب إلى الخزانة ومع كل خطوة قلب حلا يدق ويدق ويدق
ويدق
ويدق
قالت بصوت نزيل : غلا أ......نــــــا السبب .......سامح .يني كشفني
فتح سيف الخزانة وشاف حلا فكرها غلا من العصبية وضحك
غلا : حلا حلـــــــــــــــــــــــــــــا
وطاح الجوال وسمعت صوت سيف
: نهايتش على ايدي
دموع حلا تنزل وتنزل وقلبها تحسه بيوقف من الخوف ..نهايتها عن جــــــد قربت ......يقتلها بس قليلة ...
حلا تمسك رجولها الي نشلت عن الحركة تبغى تحركها موقادرة ..تحس حالها في حلم لالا في كابوس مو قادرة تصحى منه ..وشكل الكابوس بينتهي على جثتها ..وهي تتنفس وتحس انها اخر أنفاسها
سيف تقرب الها اكثر ....وأكثــــــــــــــــــــــــر
حلا : لـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــا

] Enchanting twins [

غلا انقطع الخط من عندها ....مو عارفه كيف تتصرف ......قلبها يدق بسرعه .....قامت تضرب وتضرب في الباب ....مافي فايدة مافي احد في البيت ...وهي كذا تضيع وقت ....لأراديا .. دقت عليه ....مادري ليش خطر في بالها
وهو حاط السماعات على اذونه ......شاف جواله يرن برقم غريب وكانه يعرف ...رقم شكله حذفه .....رمى السماعات بعد ماشاف الاصرار من المتصل رفعه وهو شاك
سمع صوت بنت تبكي
: الــــــــــــــــــــو الــــــــــو من معاي
غلا : ح ..س ....حســــــــــــــــــام
حسام تفاجأ ويش فيها غلا تبكي : غلا ليش تبكي ؟
غلا بعد ماهدأت : حسام أرجوك ....أنت الوحيد الي تقدر تساعد حلا
حسام دق قلبه بس سمع اسم حلا ...: خير ويش فيها ..؟
غلا : حسام ....حلا في شقة سيف ...وسيف بيقتلها
حسام : وليش هي هناك (فهم السالفه غلط ...,>>>وقت الغيرة الحين
غلا تنرفزت : سيف بيقتلها وانت تقول ليش هي هناك .....مو وقته حسام مو وقته اني مابالغ .....صدقني راح يقتلها ...اذا صحيح تحبها ...روح انقذها ....أحلفك بالله تساعدها ..أني ماكذب ....حلا بتموت تعرف يعني شنو بتموت ....سيف بيقتلها لان كشفت سره ..حسام ليش ساكت لاتضيع وقت ..حياتها في أيدك (وجلست تبكي )
حسام مو عارف ويش يسوي ......ماويثق في هالبنتين ....بس ضيع حلا مرة ...والحين اذا ساعدها مممكن يعوض عن غلطه ....واذا يكذبوا حسابهم عنده بعدين....: وينها في الحين؟
غلا ابتسمت وهي تمسح دموعها يعني بيساعدهم :في شقة سيف في فندق ا(****)في شارع (***)
حسام سكر من عندها وهو كان في السيارة ....وقام يسوق الى الفندق بأقصى ماعنده ..,,,,.........>>>>>يالله يابطل روينا رجولتك
] Enchanting twins [
سيف قرب ايدينا الى رقبتها .....وضغطت عليها بأقصى ماعنده .....حلا حست ان نفسها بينقطع ....أختنقت ....وهي تبي تسعل ....وهي يبي يقتلها .....انتبهت الى صندوق صغير على الرف مدت أيدها وبصعوبة ..حملته ....وضربت به راس سيف .....بااعد ايدينا ..وهو يتألم ويسب فيها ...حاولت تتنفس وهي تسعل وتسعل ...وبالموت استردت قوتها ..تحركت ببطأ من الخوف ....نست شي اسمه سرعه ..وشوي حاولت تسرع تطلع من الغرفة ...رمى عليها الصندوق .....وصاب رجولها وطاحت ....تقرب الها .....رمت في وجها الشنطة بقوة ...وجرحت انفه .....قامت بسرعه ...وهي تطلع من الغرفة ....وهو يحلقها ...وصلت للباب .....جرها من شعرها ..وهي تصارخ قرب ايده يسكتها عضته ....ورفست في بطنه .....,,,,,..>>>أحلى ياحلا ....وفتحت الباب بصعوبة ....وصلت الى الاصنصيل ......وضغطت ضغطت على الأزرار ...شافت جاي ......ركضت بسرعه الى الدرج (السلالم )..وهي تصارخ ....المشكلة في الطابق الثالث ...وهي ترتجف وتصيح ....وسيف يسب فيها ويتوعدها .....نزلت ونزلت وتحس ان الطابق الأول بعيــــــــــــــــــــــــــــــد ودموعها تنزل وتنزل جد موقفها يقطع القلب ....وشوي الا تعرقلت من السرعه ومسكت حالها .....وصل سيف الها ....وبسرعه .....تقاوم رجولها لتوت ...مو عارفة تمشي ....وهي تعرج ....وصلت لطابق الاول وتحس ان بيغمي عليها من الخوف ....والدنيا تدور ....ودقات قلبها تزيد ....وبسرعه شافت الريسبشن يكلم تلفون ..كانت تبغى تكلمه لكن شافت انها تطلع بره ارحم الها ....طلعت وسيف يلحقها ..قامت تدور على السايق من الخوف وعدم التركيز ماشافته ....فضلت توقف سيارة ......سيف وراها وهو يضحك .....دارت راسها وتشوفه يتقرب الها ....وهي تتباعد تتباعد ........ماحست انها تجاوزت الطريق ........وشوي الا ......
الدنيا فجأة صارت هدوء .......
] Enchanting twins [
غلا : حلا ...........أختي ...........توأمتي .......
غلا تحس في شي صار إلى أختها متأكدة ........تدق على حسام
جوال حسام يدق يدق ............ماحد يرفعه ......ليــــــــــــــــــــــش؟
غلا قلبها يعورها .......في شي صار إلى حلا ........لالا مأتحمل لازم اشوف حلا .......لازم ......أتصلت على ابوها
جوال ابوها يدق ........وأبوها جالس يقره المجلات يتابع اخر الاخبار
شاف غلا تتصل فيه .......حقرها ....مرة مرتين ..رفعه
محمد : ويش تبي انتي بعد ؟
غلا حز في نفسها ابوها ودلوعته يكلمها كذا : بابا ...خليني أطلع ..أبي أطمن على حلا .....الله يخليك بابا ....خايفة على حلا
ابوها حقرها ...بس سمعها تصيح حز في نفسها يسمعها تصيح ولايلبيها كيف وهي دلوعته ...: اوكي بكلم نيرمين (شغالتهم)تفتح الك الباب ..وطمنيني على حلا ..ماتوقع فيها شي ....بس مادري ليش مصرة
غلا فرحت : تسلم بابا تسلم .....حاظر تامر امر
بعد عشر دقايق ....جت نيرمين وفتحت الباب .....
غلا كانت لابسه عباتها .....وبسرعه تنزل .....وتدور على السايق ....ماشافته اتصلت على تاكسي ....يجي
] Enchanting twins [
حسام حس انه بيموت الي يشوفه قدام عيونه ....مو حقيقة ....خيال
سيف مبتسم ابتسامة النصر .....الي يبي صـــــــــــــــــــار
وبلمح البصر ....دون تعب ولاأرهاق ...ولا أحد يقدر يقول هو الي قتلها ..حسام السبب .......
حسام يناظر في حلا مرمية جنب سيارته ...حسام قتلت حلا ...قتلت حبيبتك ....الي كنت جاي تسرع علشان تنقذها ....قتلتها وبسيارتك ..ليش يحسام .....هالمرة خسرتها وللابـــــــــــــد
حلا ماتت على ايدي ...ظل يكرر في نفسه الجملة مليون مرة انا قتلت حلا .......مستحيـــــــــــــــل
تقرب الها وهو يشيلها يتأكد فيها نبض
حلا بصوت تعبان وكأنها أخر أنفاسه : حس ..غلا ..سيف
غلا وصلت عند الفندق وتشوف حسام رافع حلا ...انهارت ...وشافت سيف واقف وهو يتشمت ومبتسم ..
غلا راحت إلى سيف وصفعت كف وهي تصيح: انت قتلتها
سيف وهو يستوعب ان غلا قدامه يحلم .....أكيد يحلم ...هذه الزباله جنبه
خدعوا ........قتل حلا بدل غلا ....
سيف وهو يتفل عليها : ياحقيرة ...أنتي حيــــــة؟!!
غلا وهي تبكي : قتلت اختي ...وصلت بك الدناءة إلى هدرجة تقتل...
سيف : هي انتي الزمي حدودك .....أنا ماقتلتها هي ماتت بنفسها او اقول الك حسام هو الي صدمها بسيارة ....انا بريء بـــــــــــــــريء
غلا حست بدنيا تدور بها حسام .....ليش اتصلت بحسام ...حسام يقتل حلا ...هي السبب هي ......فكرت نية حسام بيضة .طلع خسيس ..
غلا وهي تتمالك اخر اعصابها : كلامي معاك بعدين
راحت تتقدام إلى سيارة حسام ودموعها تنزل ...وحسام يدخل حلا في السيارة بيروح بها المستشفى ......فجاة يشوف غلا تتضربه على صدره : ليش قتلتها ليش ....اني وثقت فيك والظاهر ماتستحق الثقه مافي احد يستحق الثقة ليش؟
حسام يباعد ايداها عنه ويتألم من كلامها ....حسام ولدموع في عيونه : انا ماقتلتها ياغلا تفهمي ماقتلتها ...كيف اقتل الشخص الوحيد الي حبيته في حياتي كيف ...؟؟؟
وركب سيارته ...توه بيمشي ركبت غلا معاه وراحوا بها المستشفى ثنينهم كانوا ساكتين ماحد يتكلم ...وصلوا إلى المستشفى
وبسرعه إلى الطوارىء
غلا كانت واقفه ....وهي على اعصابها .....دموعها تنزل وفجأة تنهار وتروح تسب وتلعن في حسام
حسام ماتمالك نفسه وعطاها كف : ماقتلتها تفهمي ...انا جيت اسرع وهي طلعت من بره الرصيف ..وبالغلط .....(ماتمالك نفسه وجلس يبكي )
غلا مشت عنه ..والدنيا تدور بها ....لو تقدر تعطي حلا روحها عطتها
حسام جلس على الكرسي ....وهو يدعي ربه ماتموت....وتذكر اخو سامي كيف بيواجها ......أبو ......اخته .......عمه .....
طلع الطبيب ......حسام وغلا ركضوا اله ....
الطبيب تنفس : مابايدنا شي ....الي علينا عملناه. .لكن الاحظات القادمة تحدد مصيرها
غلا كانت بتطيح حسام مسكها ....: نقدر نشوفها
الطبيب قال اي ...(لان يحس الامل ضعيف 1% تنجو .).
دخلوا ...حلا كانت تحتظر ...قالت بصعوبة : غلا\
غلا مسكت ايدها : حلا .....أبقي وياي ...أني بموت بدونش
حلا تطالع في حسام : وصيتي ....العفو عن حسام ...لاتعاقبوا لاتظلموا ...اني السبب ......غلا سامحي حسام ....أني مسامحته
وغمضت عيونها .......غلا تصيح وتضم ختها الها .....
حسام عرف انها ماتت ....طلع من الغرفة .....وجلس يبكي ويبكي
جوا ابوه وعمه واخو واخته
سامي يسأل حسام : حلا فيها شي ...قول اليي ....كيف صار الحادث ومن الخسيس السبب؟
عمه : وين بنتي ......وين حلا؟
جمانة : حسام تكلم ......احنا على أعصابنا
ابوه : ولدي تكلم ....خبرنا وينها؟
حسام ودموعه تنزل : م ....ماتت\
سامي حس الدنيا تدور به ..جمانة مسكت اخوها ......عمها انهار وهو يتذكر كلام غلا ...
سامي :وين الي صدمها .....وينــــــــــــــــــه ...؟ تكلم
حسام بصعوبة وبجرأة وشجاعه كبيرة مالها مثيل : أنـــــــــــا
الكل التفت إله ......سامي بشمئزاز : أنـــــــــــــــــــــــــت ؟!!!!!!!
حسام وهو يمسك دموعه : أنا كنت جاي اسرع لان غلا اتصلت اليي وشفت حلا وهي تركض بخوف وسيف يلحقها ..قمت اسرع أزيد هي التفت إلى سيف يكلمها ....وكانت خايفة منه وقامت ترجع إلى ورى ..بدون ماتحس طلعت عن الرصيف وانا صدمتها بالغلط (هني اخر كلمة قالها جاه بوكس على وجها من اخوه .....وقام يسب ويلعن ..
ولصراخ صار في المستشفى
غلا طلعت ودموعها تنزل وصرخت : بـــــــــــــــــس
هني الكل سكت
غلا : حلا وصيتها .......تعفو عن حسام ......تتنازل إلى عن القضية من الحين ....ماتبي احد يلوم حسام .....سامي اترك حسام ...انت كذا ماتنفذ وصية خطيبتك ..حلا ....بابا سامح حسام ..هو كان يبي يساعدها
الكل سكت .....سامي رمى حسام على الكرسي ومشى ......
] Enchanting twins [
سيف صعد إلى غرفته .....وهو يتأفأف فتش شنطة (حقيبة)حلا المرمية على الارض ولا شاف فيها الأوراق .....حس الدنيا تدور فيه ....وين الأوراق وين .....وتذكر كلام غلا .....( اممم صح انا عندي العقد والاوراق الي راح توصل بكرة على ايطاليا وتكشف اي قد انت وفي وامين إلى صاحبك وأتوقع بليس راح يستمتع وهو يكشف مين الي كان يستفزه)
سيف : يعني الأوراق عند غلو الزبــــــــاالة ..لازم اروح بيتهم اشوف الاوراق .....بما أنهم مشغولين بموت أختها
قام وفز طوله ....وبسرعه ساق السيارة بسرعه جنونية..وصل إلى بيتهم ....دق الباب
فتحت نيرمين الباب / مين ؟
سيف أبتسم ابتسامة مصطنعه : أنا خطيب الانسة غلا ...
نيرمين : غلا مو هون
سيف : اي عارف .ممكن ادخل أنتظرها في غرفتها ...
نيرمين : تفضل ...
سيف بسرعه البرق ...راح إلى غرفة غلا ......فتح الباب بقوة ..وقام يدور على الأوراق
] Enchanting twins [
غلا تبكي وجمانة تهدي فيها .....سامي واقف وهو يناظر جثة حلا مو مصدق ......وابوها ماسك ايد بنته يبكي ....بنته وحببيبته ضاعت
حسام طلع من المستشفى ويحس الدنيا ضايقه به
وحيــــــــد بدونها ...كيف بيعشي بدون ماحلا موجودة
ويناظر في البحر ....وده يرمي حاله .....
......$$لاتسألوني ويش جرى في حياتــــــــــي
خلو همومي بالحشى مستقـــــــرة
الصمت والوجع ثوبــــــي
والحزن كله وسط قلبي مقــــــــــــرة
لو استعيد بواقعي ذكريــــــــاتي
أحيا واموت في الثانية ألف مـــــــــرة
همي يجيني من جميع الجهات
تجاوز حدود الفلـــــــــــك والمجــــــــــــرة$$
] Enchanting twins [
سيف : الحقيـــــــــــــــرة ....وين ودتهم .....بنت (,,,,,)
جلس يفكر بينه وبين نفسه ( معقولة .....رسلتهم إلى ...أبليس ....لالا رحت فيها ياسيف ......لازم أسافر ....اختفي عن الكون ....
للاسف او من حظ غلا ....الأوراق في غرفة حــــــــــلا وماخطر في بال سيف ان ممكن يكون عند حلا ....من خوفه ماقدر يركز ويفكر صح ...بسرعه طلع من الفيلا ...
$ بعد وقت $
رجعت غلا وأبوها البيت وهم حالاتهم حاله .....وسمعت نهى بسالفه وشاركتها في لدموع
جت نيرمين إلى غلا الي هدأت شوووووووي ...
نيرمين : انسة غلا ...
غلا : مو فاضية الش
نيرمين : بس اليوم جى مسيو سيف
غلا وقفت : متى ؟ وكيف ؟
نيرمين : اليوم العصر ....وكان في غرفت
ماكملت كلامها الا غلا تركض إلى غرفتها ...اذا شافهم راح تروح تضحية اختها بلاش ...مستحيل تخلي ينجي بجلده ...دخلت الغرفة شافتها مقلوبة فوق تحت .....انصدمت.....دخلت غرفة حلا .....وقامت تدور الاوراق والاشرطة .....والحمدالله شافتهم وهي تتوعد فيه ....مو هو الي يقتل القتيل ويمشي في جنازته ....راح تخليه يندم ويعض اصابعه ندم ان يلعب مع التوأم
] Enchanting twins [
$بعد شهــــــــــــــــــــر من الأحداث$
ماريا تحس علاء متغير معاها .......احلى من السمن على العسل
من ذاك اليوم بعد مارجعوا من المطعم وصار الي صار (تعرفوا ويش نقصد هههههههه) .....انقلب 180 درجة
مرة وهم يلعبو تنس
علاء (ابليس ):يالله وين القوة الي كنتي تستعرضيها ههه؟؟
ماريا : لســــــا ماشفت شي
علاء )ابليس):احنا في نهاية المبارة وبعدك تكرري هالكلام على الفاضي
ماريا عصبت ورمية من غير رامي تجيب هدف صرخت: هههههه
علاء (ابليس):رمية من غير رامي ..اعتبريها هدية مني
بعد مانتهت المبارة بفوز علاء طبعا ....جلسو يسولفون
علاء يحس ان انشغل عن مخططاته وقاعد يضيع وقت على الفاضي ...وين خططه كل شي تغير لازم يرجع مثل قبل......
ماريا انتبهت انها تسولف لووحدها وعلاء مو معاها
ماريا : علاء علووووووووش ويييييييينك؟
علاء )ابليس ) : نعم ؟
ماريا : وين شارد؟
علاء : لا بس افكر في الشغل تركته فتره طويلة ولازم ارجع اداوم واعوض الوقت الي ضاع على الفاضي
ماريا انقهرت يعتبر الوقت الي قضاه معاها على الفاضي :اوكي ارجع إلى شغلك ماحد ماسكنك
علاء )ابليس):اكيد برجع مفكرة بقعد معاك اربع وعشرين ساعة
ماريا عصبببببببببببت : اني بجهز اغراضي
علاء انصعق : ليـــــــــش؟؟اي اغراض
ماريا: عشان ارجع السعودية .....اتركك تكمل شغللك ..واضح اني اشغلك عن وقتك الثمين )وقفت)
علاء )ابليس):ومن قال الك اني بخليك ترجعي ؟لوحدك ؟اذا خلصت شغلي بنرجع
ماريا : طيب يابزنز مان
ودخلت القصر
علاء مسك جواله ودق على جلال يعطي الاوامر عشان يستعد في تنفيد الخطة
] Enchanting twins [
جلال جلس يفكر كيف يتعامل مع جمانة وهو يطلع في صورها ويقرا المعلومات عنها .....وطبعا ابليس ماقصر زوده بكل المعلومات الصغيرة والكبير ....من الجوال والايميل والجامعة والبيت يعني كل شييي
قرر يرجع إلى السعودية
] Enchanting twins [
غلا بدت تسترجع قوتها بعد الصدمة الي تعرضت الها
وقررت تبدي في تنفيد الخطة وارسلت الاوراق والاشرطة الي ايطاليا
كانت تعدل شكلها جنب المرايا ..الي تغير من بعد موت حلا صارت اضعف وقصت شعرها .....عشان تبدي من جديد ...كانت تتظاهر بالقوة لكنها كل ليلة ترجع وتبكي وتنام ...ماتوقعت ابد انها يوم بتذرف كل هالدموع عشان حلا .....وهي الي كل يوم كانت تشابقها وتنتقم منها وتذمرها .....دق جوالها وشافت وحدة من صاحباتها تتصل الها
رفعت :الوو هلا ياسمين
ياسمين :وينك صار الي ساعة انتظرك؟!
غلا نست الموعد مع صاحبتها ......شخصيتها صارت هادئة ...وهي الي كانت دلوعة ومربوشة ولسانها طويل ...الصدمة اثرت عليها خلتها تعيد احساباتها .....وتصلح اغلاطها ....ياسمين وحدة من البنات الي كانت غلا شايفة نفسها عليها
غلا ماتوقعت ان ياسمين بتجي تعزيها في وفاة توأمتها وتوقف معاها
غلا ندمت انها يوم من الايام غلطت مع ياسمين ومع معضم البنات قرررت تفتح صفحة جديدة معاها ومع الكل ,,,,,,,,,ماعدا شخص واحد تكرها ودها تقتله ....سيـــــــــــــــــف الي اختفى وماسمعت اخباره
بس وصلتها ورقة طلاقها.....وكان هذا الشي الوحيد الي تبغاه فراقه عيد جت منه ......
ياسمين : غلا فيك شي ؟
غلا : لا ولا شي الحين جاية
ياسمين : اوكي يالله بسرعة
غلا : طيب مسافة طريق واكون عندك
ياسمين : اوكي باي
غلا : باي
تجهزت وطلعت تقابل ياسمين ......في المجمع
مشت إلى الطاولة :هاي
ياسمين : هايات
غلا : اسفة خليتك تتنظريني
ياسمين : متعودين ههه
غلا: ماتنعطي وجه
جلسو يسولفو ويضحكو .......بعد ماخلصوا
وهم بيطلعو ...صدمت غلا في شخص بالغلط ...
رجع الها ذكريات كانت تبي تنساها ...اول ماشافته كانت بتبكي ....
الشخص /اسف ماكان قصدي
ياسمين : لا عادي ..
غلا حقرته ومشت
ياسمين :غلا .....غلا
غلا بعد ماطلعت من المجمع وقفت تمسح دموعها
ياسمين :غلا ويش فيك ؟..من اول ماصدمتي في الشاب وانتي مو على بعضك .....هذا الشاب غلط معاك ؟
غلا : لا .....
ياسمين : تعرفيه؟!
غلا : اي اعرفه ....ولد عمي حســــــام
واول ماقالت اسمه رجعت تبكي ....غلا اول ماتشوف حسام تذكر حلا على طول ....لان كانو يحبو بعض ...وحلا ماتتكلم الا عنه تذكر كيف حلا تسولف عن حسام ......وندمت انها فرقت بينهم ...
حســــــام : غلا ......ممكن شوي
غلا اتفاجات ماتوقعت ..يلحقها /طيب ...تفضل
ياسمين : غلا انا استئذن يالله باي
غلا : طيب ...مع السلامة ...
بعد مامشت ياسمين ظلت غلا مع حســـــــــــــام
] Enchanting twins [
ماريا جلست من الصباح ...تبي تشتم هوا وتتمشى ..صحت وأخدت الها دوش ...رمت المنشفة على التسريحة ...كل مرة تصحى بدري علاء مو موجود ..من حس ان ترك العمل فترة ....صار مشغول .....وبالموت تشوفه ....قررت هي بعد تشغل حالها ...نزلت وهي لابسه ملابس الرياضة ...علاء كان يفطر ...غريبة مو عادته يكون موجود ...
علاء : صباح الخير حياتي
ماريا ابتسمت مجاملة : صباح النور
علاء وهو يناظرها من فوقها إلى تحتها : على وين ؟
ماريا : راح أجري شوي ....مــــــــــلانه
علاء: طيب بس انتبهي على حالك
ماريا : طيب ......(حتى مايقترح على نفسه يمشي معاي)
ماريا طلعت تجري جنب القصر ....وهي تفكر .....ولاحست إلى حالها وين تمشي .....\
$بعد ساعة $
دخلت القصر بهدوء ....مشت إلى المطبخ ....فتحت الثلاجة ..تشرب ماي ..أخدت كاس الماي ....وهي تمشي إلى الصاله ..وسمعت علاء يكلم تلفون
علاء : ايه ايه اليوم ......يأخي زودتها
:.......
علاء : ولايهمك .....طائرتي الخاصه موجودة
:.....
علاء : البنت سهلة ...لاتخاف انا كانت عندي الاصعب وجبت راسها ..كلمة حلوة مني خاتم مناك ....نظرة رومانسية مني ...كل البنات كذا
:......
علاء : المهم مأوصيك ..واذا جبت راسها بسرعه عندي الك مكأفأة يا ....ياحبيبي جمانة
ماريا هني قلبها يألمها ....حست بلعبه وطبخة تنتطبخ وراها ...كان الكاس الي في ايدها بطيح ....بس مسكته ....دخلت المطبخ وهي تفكر ...لازم تتأكد من السالفه ....الى لان مو مستوعبة شي ....ماسمعت الا جمانة ..بنات ....كلمة .......خاتم .......نظرة ....وتذكرت لاأراديا يوم طلع معاها في المطعم ...بعدها قالت لالالا اكيد انا غلطانة ...
طلعت من المطبخ .....وهي تمشي إلى علاء ....وهو يسكر جواله
ماريا : كيفك حبيبي ....؟ (وهي تمسك أيده ...وتطالع في عيونه ....اذا أرتبك يعني السالفه فيها أنه )
علاء مسك ايدها بقوة ويطالعها وهو يتفحص ملامح وجهها برومانسية : اهلين حياتي .....(باسها على راسها )
ماريا تفكر يمكن ظلمته ...يمكن تشابه اسماء .ابتسمت
علاء : أوكي ......أنا طالع الحين ...توصي على شي
ماريا تغيرت ملامحها : أكيد لا ....سلامتك
تباعد عنها ..وهو جالس ياخد جواله والمفاتيح ونظارته من على الطاولة
جت الخادمة : سيد علاء..وصلك طرد مستعجل من الانسة غلا
علاء تعجب غلا ترسل اله طرد ...؟ويش عندها لايكون ابوها مات جت منه ...ابتسم ....أخد الطرد : يسلمو ......
جلس على الكنبه وهو يفتح الطرد ....ماريا كانت واقفه ...تراقب حركات علاء ....فتح الطرد .....وشاف أوراق وصور ...وقبل كذا قرة رساله غلا ...تشرح إله أكتشافها خيانة سيف ....انصدم .....حس بالأحتقار والكره الشديد اله ..طعنه وره ظهره ..وهو الي يعينه .....راح يندم
على طول طلع جواله يدق على جلال
جلال رفع جواله وهو يجهز حقيبة سفره : هلا علاء
علاء : اسمع الغي رحلتك اليوم ....أبيك ضروري تجيني القصر
جلال : لكن
علاء (أبليس )عصب : بدون لكن ....كلامي سمعته ....الحين تكون عندي الحين
سكره بدون مايسمع ولاكلمة.....اتصل على ابراهيم ونفس الكلام
ماريا بقلق : خير ويش فيه ..؟
أبليس عصب : أنتي لاتتدخلي ......
ماريا يوم شافت نظرته خافت .....حقرته ....وصعدت إلى غرفتها..
بعد نص ساعه $
جلال وابراهيم وهم يشوف الطرد والرساله
علاء كان واقف يدخن .....وملامح ابراهيم وجلال منخطفه ...عارفين علاء (أبليس )مستحيل يطوفها ......أكيييد بينتقم وأقل شي (قتل سيف)
علاء (أبليس )ضحك بقوة ....وابراهيم وجلال عارفين اذا ضحك يعني السالفه خطيرة ....
علاء : أسمعوا ......أنا ناديتكم لسبب واحد بس...(رمى السيجارة وداس عليها ).....اساس تشوف نهاية سيف ....وتحطوا شي واحد في بالكم ....اذا بس فكرتوا ها ...فكرتوا تعيدوا غلطه ....نهايتكم على أيدي ..وأظن كلامي واضح ......اليوم المسا تكونوا عندي .....يالله بــــــــــره ....الاجتماع أنتهى
مشى علاء وشياطينه بدت تشتغل ....
ابراهيم حس بخوف شديد ...وندم لان كان يتعامل مع هالانسان
جلال ولاهمه المهم يسوي شغله مزبوط ..وهو اقرب واحد إلى علاء بعد سيف ....
علاء في المكتبة ....اتصل على مؤمن خادمه الأمين ...علاء مايطوف على شي ....وكان حاط في باله ان ممكن يتعرض إلى اي خيانة من معاونين والى كل واحد مجهز فخ .....حتى مؤمن وسلمى أسرارهم في ايده .....وهو طبعا عاطي أصحابه ....بطاقات بنك ذهبية كأغراء يستخدموها في الطوارىء ....وهذه البطاقات اذا استخدموها من اي بنك واي صراف ...علاء يقدر يعرف مكانهم ...حتى جوازاتهم مسوي عليهم رقابه ......يعني يقدر يطلع مكان سيف ....لو كان تحت الأرض ...وأتباعه يقدروا يبحثوا عن سيف .....ويطلعوا مثل الشعرة من العجين بدون بطاقة او جواز ...لكن سيف سهل عليه المهم ..واستخدم البطاقة ...علاء عرف مكانه ..أرسل اتباعه .....وجروه مثل لحمار ....الى علاء
بعد ساعتين .....علاء كان جالس في مكتبه ...اليوم لازم يكون القصر فاضي ......يعني لازم يباعد ماريا لاتحس بأي شي ....بس صعبه يباعدها ...لازم يشوف حل ......جلس يفكر ......لقيتها ...فتح الدرج الي في المكتب ...وطلع منه أبره ....وفتح العلبه الي جنبه ...ونزل جزء من الابره فيها ....واخد الابره ....طلع من المكتبه ....ودق باب غرفة ماريا : ميمو ميمو ....
طلعت ماريا من الحمام معصبه : نعم ؟
علاء ابتسم .....ماريا دارت بوجهها عنه وهي تطالع في المرايا....تقرب الها وحط أيادي على أكتوفها ...وبصوت رومانسي / اسف حياتي لاتزعلي لان عصبت عليش ....(دارها اله ...وحظنها ....ورفع ايده اليمين وطلع الابره .......وبهدوء غرزها بخفه في رقبتها ....باعدها عنه ....وهي تحس بدوخه وخزة أبره ..وطاحت في حظنه ....)
علاء رفعها وحطها على السرير ....وهو يبتسم ......راح تنام طول اليوم ..وبسرعه طلع من الغرفة
بعد مدة كان علاء (أبليس ) جالس على الكرسي ورجول على رجول مبسوط من الخبر ان سيف في الطريق مع اتباعه
وجلال يدخن اخر دخان في الباكيت ....وهو مسترخي ومشمئز من توتر وخوف ابراهيم
رفع علاء الجوال والابتسامه في وجهها : اوكي دخلوا بصاله


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -