بداية الرواية

رواية على موسيقى ابليس -15

رواية على موسيقى ابليس - غرام

رواية على موسيقى ابليس -15

شافها جالسه على الكرسي وتسولف مع بنت ..ارتاح وكمل سوالف
ماريا : شو اسمك ....؟
البنت : ميســـــــاء ...ماريا فستانك مرة حلو..
ماريا توها تتعود ان في ناس يعرفوا اسمها وصارت مشهورة على ايش ياحسرة ....على سعادتها مع المليونير .....لو تقول انها تعذبت في شهر عسلها الناس تضحك ....ويفكروها تكذب ...: حلو اسمك .....يسلمو.
ميساء حستها متواضعه ولا كأنها زوجة مليونير ...: انتي كنتي تعرفي علاء قبل الزواج؟؟
ماريا (ماتوقعت هالاسئله ....ماراح تصدقها لو قالت الها انها بس مرة شافته في كورنيش وتشابقوا ضحكت في بالها ) : هههه ايه
ماكملت كلامها ......الشاب الي كان يقز في ماريا تقرب ..وقاطع كلامهم : شو هالاسئله ميسو ؟
ميساء : ماقلت شي ...عادي
ماريا انتبهت ان هم يتشابهو
ميساء : انسة ماريا ......هذا اخوي الكبير(مراد )
ماريا ابتسمت : واضح الشبه
مراد : تشرفنا ....
علاء كان على أعصابه وهو يشوف ماريا تضحك مع الشاب واضح الضحكة من القلب .....وانا لما اقول الها ابتسمي ...ماتقدر ....احترق وهو يشوفها تتكلم وعايشة الجو ....
ماريا : حبيتوا أيطاليا؟
مراد : ايوووة ....والناس الي فيها حبيناهم أكثر
ماريا ابتسمت بعفوية ...ولافهمت ويش يقصد
ميساء : روما احلى شي
ماريا : انا بس جالسه في روما ....مازرت المناطق الثانية
علاء استئذن من رجال الاعمال ..واصلا مو قادر يركز ....
وتقرب الهم وهو يسمع ميساء تقول : معقولة زوجة المليونير ماشافت ايطاليا بالكامل؟؟
ماريا تورطت : لالالا لان علاء مشغول بالعمل ....وأكيد عندنا بعدين وقت ثاني نشوف ايطاليا قطعه قطعه
ميساء ومراد : اهــــــــــــــا
علاء : احم احم .....شكلها جلستكم حلوة ...
ميساء ارتبكت ....هي من أكبر معجبات علاء ....واصلا اصرت على ابوها واخوها مراد تحضر الحفلة بس علشانه ....
مراد ضحك على شكل اخته ...الظاهر اخت منعجبة في علاء وهو في ماريا ..
علاء : ماريا حبيتي (تعمد يقول هالكلمة)...ماعرفتيني على الضيوف؟
ماريا وقفت واختفت ابتسامتها : هذه ميساء ....وهذا مراد
مراد سلم على علاء ...علاء حقره وسلم على ميساء .......وميساء فهمت ان هو منعجب فيها ..وطارت من الفرح ...بكرة راح تنشر الخبر عند كل صاحبتها ....انها شافت علاء قدام عيونها وجه لوجه وسلم عليها
ماريا تضايقت من حركته ان حقر مراد .. حتى اخلاق ومجاملة ماعنده
علاء : تشرفنا
ميساء بالموت قالتها : الش ....الش ...الشرف النا
مراد مادري ليش يكره علاء ..: الشرف النا (قالها بدون نفس)
علاء : ماريا .....يالله ....على البوفيه ...(هو يبي يأشر الها ..أنتهت الربع ساعه)
ماريا تقربت اله ....ودعتهم ..ومشو ..
ميساء وهي بتذوب : شفته؟ ..شفته ....يهبللللللللللللللل
مراد ابتسم بشمئزاز : شفته ....قالوا الك اعمى ....عادي
ميساء : غيران منه .....وسامة وطول .....ومال وعز ..وخاصه عيونه
مراد : بس بس ...
$عند علاء وماريا $
علاء : شكله عجبتك سوالف مراد؟؟
ماريا انخبل هذا : لا عادي
علاء : لاواضح من الابتسامة ......هذا هو ذوقش يعني ؟
ماريا تبي تقهره : اصلا مافي مرة ولدت الي يناسبني ......
علاء : ايييييي لان ذوقش مو موجود على الارض
ماريا : بليز علاء .....نتشابق قدام العالم مصيبة بعد
] Enchanting twins [

في مطار ايطاليا

سامي وهو ياخد حقيبته من المطار .....وقف اله سيارة اجرة ...توصله على رومــــــــــا .....الى قصر علاء .....طبعا ماحد يعرف ان سافر ...فكر ان بيغيب عن العمل يومين .....اساس ينتقم من سيف بنفسه ..ويبغى يعرف اذا علاء وصل إلى مكان سيف او لا...ويعطيه خبر اذا عرف مكان سيف ....الى لان في باله مكالمة غلا وحسام ....ويتذكرها حرف حرف من كثر ماعادها في باله ....ويحس بنار الحقد ..تشتعل في داخله
دخل السيارة ....وهو ساكت ...ويرتب الكلام الي بقوله إلى علاء....
مرت ســــــــــــــــاعه .....ولا حس فيها.....كان باله بعيــــــــــــــد
قطع حبل افكاره صوت السايق : وصلنا إلى القصر ....
سامي ارتبك : طيب طيب .....(دفع الاجرة .....واخد حقيبة سفره )
وهو واقف قدام القصر .....وحس ان القصر ضجة ...وشكله في حفلة او شي كذا ......شكل الوقت مو مناسب ابد
سيف كان في الاسطبل وهو يتألم ....ويحس بعطش ......كان الاسطبل قريب إلى المدخل حق القصر ....قام يضرب ويضرب على الباب يحاول يهرب .....
سامي .....مشى بثقه إلى القصر
الحارس : بطاقة الدعوة لو سمحت ...
سامي بثقه : أنا نسيب علاء ...واذا تبي تتأكد ..هذه بطاقتي
الحارس طالع في البطاقة وانتبه إلى لقب الشاب وعرف ان قريب إلى علاء وسمح اله بدخول
سامي دخل ...
سيف تعب وحس ان نفسه بينقطع ..قام يدور على مخرج شي .....طبعا ماكان في احد قريب إلى الاسطبل ....وعلاء ماهتم ان يحط حراس لان فاكر ان سيف مات ......سيف انتبه إلى نافذة صغيرة ..بس بعيدة ..حاول يفتحها مرة مرتين .....اخر شي اخد حجرة .....ورماها بقوة وتكسرت النافذة ........سامي كان بيتجاوز الاسطبل .....[بس سمع صوت حركة وشي يتكسر .....استغرب .....مشى بهدوء يشوف ويش الي صار ...وهو يتقرب
سيف كان يحاول يطلع من النافذة ....ويكسر الأجزاء الي باقيه فيها ..وطلع منها
وسامي يمشي بهدوء شوي شوي إلى مكان الصوت ....
سيف كان واقف وهو ينظف قميصه الي كان ملوث بدم ....وسامي واقف يطالع فيه ...مانتبه إلى ملامحه من الظلمة
سيف دار جسمه بالكامل .....وشاف سامي
سامي يوم دقق في ملامحه .....انصعق .....ماتوقع يشوفه بهذه السرعه
.....$$
\
سيف : س .. س......سامي ...أرجوك ساعدني ...أنا ...أنا
سامي وهو يناظره باحتقار
سيف تقرب اله وهو يمسك أياديه ويترجه في وهو يبكي
في نفس الوقت .....انتبه احد معاونين علاء إلى سيف وهو يكلم شخص من بعيد
$ عند علاء وماريا $
كانوا بره في البوفية .....ماريا بس اخدت الها كاس عصير ...علاء دق جواله ..رفعه : هلا
ماريا تكمل تشرب العصير ....علاء : شوووووووووووو؟ متى؟؟؟؟؟وقته هذا!!!!!!!
ماريا اخترعت ويش في معصب...ويصارخ ..
علاء : جاي جاي .....الحين جاي ....
سكر الجوال وهو يسب ويلعن ....ماتوقع الا سمعه سيف ما مات....كيف ....كان مغمي عليه من ثلاث ايام .....مو وقته مو وقته ...
ماريا : خير ..؟؟
علاء ترك أيدها ...: اسمعي ماريا .....انا بروح بس عشر دقايق وراجع .....انتي ادخلي داخل القصر ....وان فكرتي تهربي او تسوي حركة مني مناك ياويلك
ماريا ماهتمت : طيب طيب .....لاتعصب ....لاينط الك عرق
علاء حقرها ....وهو يمشي بعصبيه ....
] Enchanting twins [
سيف : سامي .......انا تورطت مع علاء
سامي استرجع قوته وكل الي صار ..ورمى بسيف على الارض بقـــــــــــوة : انت ماتستحي على وجهك ...جاي تترجاني ...وانت السبب في موت حلا
سيف اختلع : حلا ماتت ...؟؟
سامي : اوووو لاتسوي حالك بريء ..أنا جاي ايطاليا خصوصا الك انت بذات ...عشان أقتلك
سيف حس يطلع من ورطة ويدخل في ثانية
(تورطت مع هذه العائله كلها اباليس )
\
علاء اتصل إلى معاونينه يقابلهم عند الملحق ....
علاء واقف وهو يسمع صوت الشاب الي يكلم سيف ...مو غريب عليه
سامي : أنا ماراح اسامحك ....موتك اليوم على أيدي
سيف : أنا ماكان قصدي أقتل حلا
علاء : حلا ....شكله هذا سامي ..اوووو ....خلي يقتله ويتورط ...هو مابقى عنده الا كم نفس ....انا راح أرجع ....ومعاونيني يتصرفوا معاه وقام علاء يضحك بخبث .....كل شي يمشي مثل مايبغى ..سيف ميت ميت وعلى أيد من على أيد سامي هههاي ياحلو حظك يأبليــــــــس ..كل شي يمشي على موسيقتي الخاصه .....
Maxim of twins
اذا دنت لك الأفاق وذلت لك الأعناق فذكر ايها العملاق ان الارض ليست درهم في جيب بنطالك
] Enchanting twins [

الفصل الثالث عشر 


منطقة البحيرات

عند جمانة وجلال ...وصلو بريطانيا........جلال في باله خلاص الخطة في نهايتها........
جمانة وهي متونسة حد الدعسة : الله ......ماتوقعت بريطانيا حلوة كذا
جلال وقف تكاسي وقال اله يوصلهم إلى غابة بعيدة عن العالم والناس
جلال : يالله جمانة ....شفت تاكسي
جمانة : إلى وين بنروح
جلال وهو يبتسم : بروح مانشيستر عشان نقابل ماريا وعلاء والله نسيتي
جمانة وهي تركب تاكسي: اشتقت اله ماريا ......
جلال المسكينة بعدها مصدقة السالفة وين مايا وين انتي: اي انا بعد اشتقت إلى علاء<<<<<<<<العن ابو الشلاخ
وهم في التاكسي جمانة تناظر السما ....: احس الجو كئيب ضباب وشكلها بتمطر
جلال : اممممم يمكن
جمانة بدون سبب حست بالخوف
بعد ساعتين قالت : متأكد ان هذا السايق يدل ....المفروض وصلنا من زمان
جلال : اي متأكد لاتخافي
جمانة تراقب الطريق جبلي ومخيف..ولما دخلو غابة......وحست برعب اكثر....جلال ماودها مانشيستر ....ودها منطقة البحيرات الي تبعد عن مانشيستر ساعتين ونص
] Enchanting twins [
ماريا وهي تدخل القصر شافت ميساء تكلم جوال......استغلت الفرصة
تقربت إلى ميساء
ميساء : ماتصدقي شفت علاء..وسيــــــم وسلم عليي.. ماني مصدقة وزوجته تجنن وخاصة فستنانها هههههه ....
ماريا ابتسمت :ميساء ممكن شوي؟
ميساء : هلا ..شو؟
ماريا : اني نسيت جوالي في غرفتي ..وماقدر اترك المعازيم مو حلوة اقدر استخدم جوالك شوي؟
ميساء : اكييييييييييييييييد
ماريا : مشكورة
ميساء : العفو (وعطتها جوالها )
ماريا تباعدت شوي عنهاودقت على رقم جمانة الي حافظتنه عن ظهر قلب من كثر مايكلمو بعض
$$$$$$$
دق جوال جمانة شافت رقم غريب ..حقرت
جلال يطلع/ليش مارفعتيه؟
جمانة انحرجت :لا هذه وحدة من صديقاتي نشبة هههه
ماريا ردت تدق مرة ثانية وتدق
جمانة لاتنحرج رفعته
ماريا بسرعة : جمــــــــــــــــــــانة
جمانة استغربت : من؟
ماريا : انا ماريا ,,,,,اسمعي الي باقول الش ...اني اسمعت علاء يكلم جلال وشكلهم ناوين يورطوك احذري منهم ومن جلال خاصة
جمانة سكتت شكل التحذير وصل متأخر : ويش قصدك يعني الحين احنا قريب نوصل الكم ....احنا في مانشيستر الحين
ماريا : احنا في ايطاليا ويش الي وداك مانشيستر؟؟!!!!!!
جمانة انصفعت وحست انها متورطة وشكلها وقعت في الفخ
وقف التاكسي وقال : وصلنا
جمانة تجمدت في مكانها
] Enchanting twins [
ماريا انتبهت ان علاء دخل ويدور عليها ...سكرت الجوال وعطته ميساء
علاء دخل القصر ...وعيونه تروح يمين ويسار .....ويدور عليها .....توه بيركب .....جى واحد من رجال الاعمال وقام يسولف معاه ..ولاعرف يصرفه
ماريا تفكر .....لازم تشوف حل .....لازم تتصل بيت جمانة ...تخلي واحد من أخوانها يلحق عليها
سامي ضرب سيف في بطنه ....سيف طاح على الأرض وهو يتألم ....سامي ماشبع منه وظل يضرب في الين ماقال بس .....سيف يتألم ..ويحس نهايته قربت....
سامي تفل عليه ....ومشى ....
تقرب واحد من معاونين علاء .....وشال سيف .....ورماه في الاسطبل مرة ثانية .....يكملوا تعذيب
سامي كان يحس بتعب ...جلس في الحديقة ....يرتاح شوي .....وهو يفكر ليش سيف مرمي هني ....شكل علاء كان يعذب فيه وانا جيت وكملت ..
طلع إلى سيجارة يدخن اساس ينسى شوي ...
$$$$$$$$$$
ماريا قررت تكلم احد من أهل جمانة ...وتذكرت ان في كبينه قريب إلى القصر ....علاء راح يكون مشغول ....ولا راح ينتبه ...بس لو شافني ويش بصير ..؟؟؟
,,,,,,,,,,
عند جمانة .....
جلال يقول : جمانة وصلنا
جمانة تحاول تبين انها ماحست بشي :وين وصلنا ؟
جلال:اممم انا عندي كوخ صغير هنا..ساكنة في عائلتي المنظر يجنن صدقيني ماراح تندمي
جمانة : بس انت قلت ان احنا بنروح مانشيستر
جلال : صحيح بس اول بعرفك على عائلتي..
جمانة :....
جلال : فيك شي ....احد صار إله شي؟... شكله الاتصال الي وصلك يحمل خبر سيء
التاكسي بالانكليزية : لو سمحتو انزلو ..انا عندي عمل ....
جلال : اوكي اوكي
جلال نزل من السيارة وبدا ينزل الاغراض وجمانة .....تفكر لازم تهرب الخسيس يحاول يستدرجني ,,,,,كانت بتبكي بس مسحت دموعها كانت تراقب جلال وهو ينزل الاغراض..
نزلت بسرعة من السيارة وقالت : جلولي ..راح ادخل الكوخ ابي الحمام
جلال سكتت : طيب ترى الكوخ مفتوح...
جمانة : طيب
مشت جمانة لعند الكوخ وغيرت طريقها وركضت بسرعة ماتدري وين تروح المهم تهرب شكله جلال ناوي عليها
جلال كان يراقب ولما ركضت ....ركض وراها وترك الاغراض بسرررررعة
جمانة نفسها يتقطع وتحاول تركض بأسرع ماعندها دارت راسها وهي تركض وانتبهت ان جلال يلحقها
جلال يصارخ : جمانة وقفي ...وقفي
جمانة وهي بتموت من الخوف .....حست انها بتضيع ...والضباب كثيف ...وتسمع صوت كلاب .....وحدة من الثنتين يالكلاب تاكلها ....او جلال يقتلها ..ويش تسوي؟
ظلت واقفه حيرانة ....مو عارفة وين تمشي .....الضباب كثيف أكثر ...وبس تسمع صوت جلال يناديها .....ولاتشوف اي شي
والمنطقة باردة .....حست أطرافها تجمدت
ظلت تمشي تمشي والضباب يزيد كثافة أكثر .....ولاتشوف اي شي ..خافت انها تطيح من على جبل .......بدون ماتحس ....حتى صوت جلال بدى يضعف أكثر وأكثر .....فجأة سمعت صوت عشب يتحرك ...سمعت صوت مثل الكلب الي يلهث ...خـــــــــــــــــافت ...حطت ايدها على قلبها ...الحين هي في حلم والله علم .....كابوووووس ....
] Enchanting twins [
ماريا واقفه عند مدخل القصر ....وخايفة من الخطوة الي راح تعملها .....بس اذا هربت علاء مايقدر يهددها بأمها ..ترجع السعودية ....وتختفي هي وامها أكرم الها ..
ماريا تمشي .....انتبهت إلى شاب بيطلع من القصر ....طوله وهيئته مو غريبة عليها ....مشت اله تبغى تتأكد من شكها .....
وقف وهو يطالعها ....مو غريبة عليه ....انحرجت ماريا .....يشوفها كذا ويش بيقول ..بس لازم تقول اله عن جمانة
ماريا : ســـــــــامي ؟
سامي استغرب : تعرفيني ؟
ماريا : اني صديقة جمانة ......(ماقالت اسمها ماحبت ياخد فكرة عنها غلط) بس ماريا قالت اليي ....ان جمانة تحتاج مساعدتكم ...هي الحين في.....(ماكملت كلامها )
علاء : مــــــــــــــــــاريــــــــــــــــــــــــا
ماريا حست برعشة في جسمها
سامي : انتي ماريا ....؟ويش قاعدة تقولي ...؟ وجمانة مو معاكم ....اهي قالت
علاء تقرب الهم ومسك ماريا من كتفها : هلا سامي ....ماريا تعبانة شوي ..وقاعدة تهربد كلام
ماريا كانت تبي تتكلم .....علاء ناظرها بقوة : أدخلــــــــي القصر احسن الك
سامي : جمانة معاكم والله ......؟
علاء : اي هم راح يوصلوا .....بس صار الهم ظرف ....واكيد اكيد بكرة بيكونوا عندنا .... بس لانه أم جلال تعبت ...أجل الرحلة شوي
سامي ماقتنع بالكلام راح يبقي في ايطاليا الين مايشوف اخته ويطمن عليها
علاء بثقه : حياك في القصر ....تفضل ...
سامي : لامشكور .....راح اكون في فندق (أمباسيا توري) .....وبكرة راح اجي واتمنـــى اشوف اختي موجودة ....
علاء : أكيــــــــــــــــد
سامي : مع السلامة .....
طلع من القصر
علاء شياطينه بدت تتحرك في داخله .....ماريا حست ان اليوم نهايتها ..
علاء : انتي ماتنتركي لوحدك .....تركتك قمتي تلعبي بذيلـــــــــك ..
ماريا : أبغى أعرف انت ويش ناوي عليه....ويش سوت الك جمانة اساس تفكر تأذيها ...؟
علاء : بـــــــس ....مزاجي ......والحين يالله بسرعه ندخل القصر ....حسابك معاي بعدين
ماريا أستسلمت ...ومشت معاه ....وهي تطالع في باب القصر ..ودها تهرب الحين ......بس كيـــــــــــــــف ....
] Enchanting twins [
غلا تحط اغراضها في الشنط ...شافت صورة الها هي وحلا ..ودها تكون حلا معاها الحين ...
دق الباب : ممكن أدخل؟؟
غلا : هلا بابا ....تفضل
محمد : بنتي .....
غلا قاطعته : بابا المفروض ماتتحرك من السرير ...توك طالع من المستشفى
محمد : لاتبالغي ...كلها وعكة ...وانتي مكبرة السالفه
غلا : اخاف عليك
محمد : عندي نهى وانتي ....الله يعيني عليكم ..المهم يابنتي ..اذا معارضة ان نسكن في بيت عمك قولي يابنتي ..وراح نحجز فندق
غلا (تفكر مالاداعي تكلف على ابوها وهو علي ديون ومفلس ): لا عادي ....اصلا جمانة بتكون موجودة ..وبستانس وياها ...مابجلس لوحدي
محمد : جمانة مسافرة
غلا : عادي ...اذا رجعت من السفر ....بتعوضني عن حلا ..
محمد : متــــــــأكدة من قرارك ..؟
غلا : أكيييييييييييييدين
وجهزوا اغراضهم ......وانتقلوا إلى بيت عمها
وهم يدخلوا الاغراض .....نهى وام جمانة ظلوا يسولفوا مع بعض ..وانسجموا في السوالف .....غلا وهي ماسكة شنطتها تبي تركب بها فوق ....مو متعودة تخدم نفسها بنفسها .....بس لازم تنسى ايام الدلع ..مافي خدم الحين ....حسام كان نازل من غرفته ...وشافها تحاول ترفعها ...جى وحمل عنها الشنطة .....ودلاها على غرفتها ...
غلا ..وحسام يحط شنطتها : مشكور .....تعبتك معاي
حسام :ولو ....العفو ...كان خليتي الخدامة تبعنا تحملها عنك
غلا : مو حلوة اتأمر من أول يوم ...
حسام : يعني ثاني يوم تتأمري (يبي ينرفزها )
غلا استحت : ماقلت كذا ...
حسام : على العموم اخدي راحتك البيت بيتك ....
غلا : يسلمو ...
طلع حسام من الغرفة ....وغلا تفكر ....شكل فكرة الانتقال مو سيئة إلى هذه الدرجة
] Enchanting twins [
سامي بعد ماطلع من القصر ......قرر يدق على جمانة يطمن عليها ...
في نفس هذا الوقت
جمانة كانت تتباعد شوي شوي .. عن صوت الكلب الي يلهث ...وكان حجمه كبير ومسعور ...وهو يتقرب جمانة تشوف ملامحه والخوف يزيد ويزيد.....دق جوالها .....وقف شعر بدنها من الخوف .......جلال من بعيد سمع صوت الجوال .....وقدر يميز مكانها في الضباب
جمانة وهي ترتجف .....وتحاول تطلع الجوال
سامي : طووووووووو .....طووووووووووو....(يالله ردي ردي )
جمانة مسكت الجوال ....ومن التوتر والخوف .....طاح الجوال
وقف رنين الجوال شوي
سامي وهو يسب ويلعن ......رد دق مرة ثانية ...
جمانة خايفة تمد ايدها وتاخد الجوال ....ويهجم عليها الكلب
سامي : طوووو طووووووووو طوووووو
جمانة : لازم ارفعه ...يمكن احد يقدر يساعدني ....
توه بتمد ايدها ....الكلب حاول يهجم عليها .....خافت ...صرخت صرخة قووووووووووية
جلال عرف مكانها بضبط .....ومشى إلى صوتها
الكلب توه بيهجم عليها ....جلال طلع المسدس الي عنده ...عارف انه المنطقة فيها حيوانات مفترسة ...وكان حامل المسدس احتياط ...طلق على الكلب بقوة
جمانة وقف قلبها من الخوف ....وهي تشوف الكلب يطيح ...جلال : لاتتحركي .....
جمانة خايفة .......جلال تقرب منها بهدوء ...يمكن الكلب مامات .....مسكها من أيدها .....: يالله نمشي
جمانة مشت معاه .ونسيت جوالها...لازم تهرب في وقت ثاني ......الحقير جابني مكان خطير .....
وهم يمشوا .......لحقهم كلب ثاني .......وبسرعه يركضوا ......يبغوا يوصلوا إلى الكوخ بأمان .....طلق جلال عليه .....من بعيد ...بس ماصابه لان الضباب يمنعه .....شاف كلب ثاني في جهة ثانية ...حاصروهم ....مستغرب .....كيف لكلاب قدروا يميزوا مكانهم
جلال : أنتي مجروحة .....؟
جمانة استغربت مافهمت عليه
جلال : الكلاب مسعورة .....وتشتم ريحة دم .......من بعيد ...
جمانة استحت .....جلال فهم عليها .....ان معاها العادة الشهرية (الدورة)
جلال :مو وقتها ابد .....
جمانة : كان خليت الكلب يهجم عليي ...وافتك منك ....
جلال : ويش فيك ......انتي عرفتي شي؟
جمانة : اي عرفت حقارتك ونذالتك انت وابليس ...بس ابي اعرف شي واحد ويش راح تستفيدوا ......وعلى ايش ناوين ......ليش تستغلوني؟
جلال : وقتك الحين ......تشوفي الوقت مناسب؟
الكلاب تقربوا ..جمانة احتمت في جلال ...يموت هو ولاتموت هي
جلال تورط ....على وين يصوب الحين .....قرر يصوب على الكلب الي في الجهة الشمال .....وهو يصوب عليه .....هجم عليه الكلب الثاني ....
خدش في كتفه ....جمانة صرخت ....طلق عليه بصعوبة وقتله .....
بقى الكلب الثاني .....جلال يحس بالألم من جرحه ...بدى ينزف .....والكلب الثاني كل مايشتم ريحة الدم يتقرب اكثر ويلهث أكثر ....جلال حاول يصوب ...مو قادر ...يحس انه بيطيح ....جمانة اخدت منه المسدس .....لااردايا ......وطلقت عليه ......بخوف اول مرة تمسك مسدس وتقتل حيوان ....هي الرقيق الي عمرها ماقلت حشرة تقتل حيوان الحين ....وطلقت عليه يوم حست بيهجم .....مات ....وطاح المسدس من ايدها ...وهي تبكي ..جلال استغرب منها .....وقف بصعوبة .......ومسكها : يالله بسرعه ندخل
جمانة : مابغى
جلال : بلا غباء .......الحين بيتجمعوا عليك كلاب الدنيا
جمانة : أتركني أموت
جلال : اوعدك مابعمل شي ....يالله بســـــــــــرعة
يوم سمعت صوت خافت ....ومشوا إلى الكوخ .....ودخلت معاه وقلبها يدق .....حست برعب شديد
] Enchanting twins [
في روما
ماريا دخلت الغرفة ...بعد مانتهت الامسية ....وعلاء كان يودع الضيوف واحد ورى الثاني
كانت الساعه 3 الفجر يوم تنتهي الامسية .....ودع اخر ضيف ...وبسرعه ......دخل .....وهو يصعد إلى ماريا ......
ماريا كانت واقف عند النافذه وهي تتوعد في علاء ..لو تقرب ومس شعره منها راح يندم
علاء وهو ماسك سترته بأيده اليمين ورامينها على كتف ...وماسك السيجارة بأيده اليسار ....مرتاح ..لان اليوم بيروي ماريا من أبليس الأصلي
فتح الباب .....فكرها نايمة .....بس شافها واقفة عند النافذة
علاء : اوووو ميمو جالسه ......وفرتي علينا وقت
ماريا وهي لسا واقفة جنب النافدة ...وعاطيتنه ظهرها : امم وانا بعد اقول نفس الكلام
علاء رمى سترته على السرير ....تقرب إلى ماريا ....توه بيتكلم
ماريا اشرت عليه بالسكين الي اخدتها من المطبخ : لاتتقرب
علاء خاف ...مجنونة هذه ...ويش ناوية عليه ..: جنيتي ..؟
ماريا ودموعها في عيونها : اي ...جنيت ....
علاء : ميمو .......هدي ...أنا متأكد مستحيل تقتليني ...بس هدي اعصابك ...خلينا نتفاهم ....
ماريا : على شو ....نتفاهم انت خليت فيها تفاهم .....جمانة وانتقمت منها .....وامي بتقتلها ......ومصايب ثانية ناوي تعملها ...ابغى اعرف شي واحد بس.....انت تحب احد في هذا العالم ....؟
علاء ساكت .....
ماريا : المشكلة ....ماحد علمك الحب ....لان ماتربيت عند أمـــــــك
علاء : أنتي ماتعرفي شي عني
ماريا :الا اعرف ....واعرف من هي أمــــــــــك ؟
علاء تفاجأ : تعرفي ...؟ من وين ؟
ماريا : أمــــــــــي ...أمي تعرف كل شيء عنك .....لانها كانت صديقة عمتك أماني
علاء تفاجأ ...هو الي كان يدور على خيط بس .....عشان يوصل إلى معلومات عن امه .....والحين ماريا زوجته .....امها تطلع صديقة اماني الي كان يدور عليها ....
ماريا : واذا قتلت أمي ......ماراح تعرف شي ...عن أمك
علاء ...ماعنده شي الحين يهدد به ماريا ....ماريا استفادت من الوضع إلى صالحها
ماريا : أبغى ارجع السعودية ....وابغاك ........تطلقني
علاء تفاجأ ..هذه أكيد جنت ....
] Enchanting twins [
غلا وهي جالسه في غرفتها الجديدة ....رد دق جوالها ...شافت حسن يتصل فيها ...حقرته
رد دق مرة ثانية ....قفلت جوالها .....لازم تتخلص منه
كانت جالسه على لاب توب .....وتسولف في المسن
وكان حسام بره في الحديقة شابك ...
شاف غلا دخلت في المسن ((نسى ان هو ضافها على ايام رامي ))
حسام رسل الها : بعدش ماحظرتيني ؟
غلا تفاجأت : اووو هلا رامي ...
حسام : ههههههههههه
غلا حست روحها من قبل غبية على ايش تنتقمت من ختها بس الظاهر صحت متأخره واجد : لا لسا ماحظرت رامي الرومانسي
حسام : ههههه ....يالله زين نسولف اجل
غلا : حسام .....تقدر تساعدني

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -