بداية الرواية

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -16

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -16

نايف --منهي؟
ريناد--نويــــــــــــران بنت عمي فيصل
نايف تذكر البنت اللي في المطبخ وبخاطره (ياليتس ياريناد تخليني من طاري هالمغروره ،وتقوليلي اسم ذيك البنت ؟ المشكله بنات خالته كثيرين ولا يادري اي وحده فيهم)
ريناد --نايف انا اكلمك
نايف يضحك-- هاااا هههههههههههههه لاتعصبين طيب
ريناد--استنى بكتب لك بورقه وش نبي ، طيب
نايف --طيب
نايف باستطراد --بنتظر لاتطولين طيب ، باكلم ،اذا خلصت مكالمه ،وماجت الورقه بروح
ريناد-- نايف مامداه يخلص جملته ،الا هي داخله البيت
في مستشفى الملك خالد الجامعي الطوارئ
الدكتور يطلع من الغرفه اللي فيها حمدان -- فين ابوه ولا اخوه
اخوه الكبير يتقدم عند الدكتور انا انا يادكتور اخوه -- تاخرتوا في اسعافه البقيه في حياتك
بندر اللي بدا وجهه اسود من هول ماســـــــــــــــــــــمع--يتراجــــــــــع الى الخلف ويطلـــــــــــــــــع من المستشفى بكل هدوء
وهذا هو وجهه اسود ومتلطم حتى سواق الليموزين حس ان فيه شي فسكر المسجل يوم شاف ملامــــــــــــــــــح وجهه
نايف اللي واقف عند الباب ينتظر ريناد
وغارق بافكاره--
(من هي ؟
تذكر المطبخ للمره مايدري كم؟
لعنبو زينها فتنه هذي ، البيت كله بنات عمي ، وهذي وحده منهم ، شكلها صغيره، بس نايف ماتذكـــــــــــــــــــــــــــــرك بملامح احد؟
الا الا لحظه انا قايل انها تشبهه احد وهالشخص انا -----)
قاطــــــــــع افكاره صوت ريناد -- هــــــا هـــــــا خذ ادري تاخرت، والله ادور قلم هاك
نايــــــــــــف يناظرها --زين زين باقي شي
لايالغالي سلامتك
حرك سيارته من هنا
توقفت سياره مكانه وهذا بندر ينزل من الليموزين --
بندر يحمل هم كبير تعجز عن حمله الاكتاف وبداخله بركان من القهر والحسره وجرعات من الالم والعذاب
(ليش ماحد ساعدني بنقله ، الرجال يموت قدامهم ،والسياره كانت بتحترق فيه ،وهم ينحاشون ،ليه ليه خويهم يتركونه ، مافيهم نخوه -- خوووونه خووونه مابه رفيق لك ياحمدان
هذيــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الدنيا - يوم شافوك طحت هجـــــــــــــــــــــــواااا
حمدااان كان يقولي اركب معي كنت بمـــــــــوت
بندر كنت بتمـــــــــــــــوت
بندر انت ميــــــــــــت
بندر هو نــــــــــــاداك ولارحت ليـــــــــــــش
بندر انت المفروض ميـــــــــــــت
بندر انت كنت حـــــــــــاس انه بيصير شي
بندر ليش ماقلت لي لا تســـــــــــوق
بندر ليـــــــــــــش
ليـــــــــــــش
ليـــــــــــــــــــش)
دخل والبنات عادهم قاعدين بالصاله وقد نزلوا عباياتهم
ولاكلمه حتى ماتنحنح التفت شافهم وصد ، وطلع فوق بهدوء ملحوظ
ريناد كانت بالمطبخ تشرب مويه
ومافي الا نوره وحنون ولمو يسولفون مع ميس والو وان امهم وافقت ينامون دام لمى معهم
نوره كانت مشغوله بجوالها تراقب خط امها اللي كانت تطلبه ولايوصلها
حنان -- وش ذا مايعرف يقول ياولد
لمى -- حنون وش فيه وجهه كذا والله فيه شي
حنون -- مدري يخوف تلقينه توه مفحط وهاج منـــــــــ
لمى بعصبيه وبصوت خافت -- والله انك سخيفه ليت رنو شافته
حنون -- قوليلها هذي هي جات
لمى بترجيييي -- لالا تكفين لاتقولين شي عيب
حنون بضحك --بكيفتس
ريناد -- ياله بنات تعالوا فوق
نوره وهي مشغوله ،بجوالها وتاشر لهم انها بتلحقهم--
ريناد طيب ، ياله يابنات نطلع ، وطلعوا وراها كلهم
لندن حيث شقة راكان وفلاح
راكان يطرد افكاره وطلب عمه في شات سعودي خليجي
وهذا هو يدردش مع --الكاسر
-الكاسر- -- انت تدرس في الخارج
-عذابي غربتي--- اي والله من 7 سنين
--الكاسر--- اي ولايه
عذابي غربتي--لندن--
الكاسر--شكلك منت مبسوط
عذابي غربتي-- ومن مبسوط وهو متغرب 7 سنين
الكاسر --غريب 7 سنين ولا تقلمت
عذابي غربتي--من ينبسط وهو شفيق القلب وهايم بالفكر
الكاسر -- احس انك مشتاق لامك وابوك واجد
عذابي غربتي--
الكاسر-- معيـــــ
عذابي غربتي-- معك
الكاسر -- يالطيب شكلك مشغول
عذابي غربتي --البال اللي مشغول والحال يعلمه الله
الكاسر -- هههههههههه شكلك شاعـــــــــر
عذابي غربتي -- فقيد الام والابو ومتغرب بدنيا بعيده ليه ماعرف الشعر والخواطر
الكاسر -- الله يرحمهم ويجعل مثواهم الجنه
السموحه ياعذابي مادريت وانا جالسن اقلب عليك المواجع من يوم وتوني افهمك اسف
عذابي غربتي--- لاتعتذر ادري ان العذر ولا الخطا مالك فيه ذنوب نصيبي بهالدنيا اعيش وحيد وزود على الهم متغرب
الكاسر -- بالعون اني اخو لك ولاني ماعرفك الا انك دخلت قلبي وهذا ايميلي xxxxxx@xxxxx
عذابي غربتي -- وانا اتشرف بخوتك
في بيت ال خالد وتحديدا غرفة اريج
عبير واريج عالسرير
اريج-- خذي لاب توبي اذا مافيك نوم
عبير-- اي اوك ذكرتيني ،لاني مالي خلق تيلفزيون
اريج --كأن في شي بالتلفزيون يفتح النفس
وهي تفتحه تذكرت سميره كتبت لها مسج وقالتها عن اريج وانها احتمال ماراح تداوم هاليومين
اريج بخمول -- اووهـــــــــ الساعه 3 الفجر
عبيرتلتفت عليها -- نامي نامي ارتاحي
شافت خلفية جهاااز اريج لقته صوره لها --الله جنــــــــــــــــــــــان يادوبه طلعت صورك ماقلتيلي
اريج -- لا تقصدين الخلفيه انا مصوره بجوالي بس قهرني ،شوفي شوفي حافة التسريحه طالعه
عبير--اييــــــــــــــــــ صح
اريج اضافت-- وابي اصغرها واحطها بالايميل ومافضيت
واستطردت عبير وهي تقرب الصوره --في برنامج يقدر يخفيها باضبطه لك انتظري
في خلال انها تبحث عن البرنامج بقوقل -- انفتح ايميلها
شااافت راكان فيه -- واااااااااو خيو فيه
اريج تنعس بوضوح --
عبير حاولت تقلل من صوت الضغط على الكمبيوتر -- عشان تخليها تعاود النوم لانهم قطعوا عليها نومتها
دخل عليها راكان -- هلاااااااااااااااااوالله بالقاطعه
ضحكت وهي كانت مركزه بالبحث وابتسمت بصمت ---كتبت هلاااااااااااا فيك والله ماصبر عنك لاتخاف
اخبارك
والله الحمدلله
انتو بشريني عنكم
نايف وبندر والعيال وشلونهم
الحمدلله
نبهها مربع انتهاء التحميل من البرنامج --
راكان لحظه عندي برنامج بشتغل عليه وبرجع لك
اوك
دخل نايف بالاكياس البيت ولاتسالونه شاللي خلاه يوقف بمكانه مبلم دقيقه
بلم وتنح يوم شاف اللي كانت بالمطبخ تطلع الثلاث الدرجات الاخيره لدرج بيتهم واختفت
انا اخو عبير --صار يتهيالي زولها
نايف وبخاطره بسم الله
اذا انا في وعيي
فمعناه ان البنت هنا معنا في البيت ، انا لازم اسال ريناد من هنا من بنات خاله شيخه ، انا حاس ان خاله مرخصه لذاك الوجه يجي عندنا
بيت ال سعود بغرفة اريج وفي الظلام معها راكان عالمسن
راكان بعد انتظار وملل رجع يكتب لها -- ياحلوه وينتس
عبير كتبت--راكان لحظه لحظه شوي عندي شغله بسويها وبرجع لك
راكان -- اوك تيت
انتظرها وطولت رجع كتب-- تعالي يادوبه مشتاقلتس ولسوالفتس تراي طفشان ماعندي احد
عبيرابتسمت وكتبت -- المشكله اني احوس بدون فايده هههههههههههههه
راكان كتب-- وشهو فيه وش تسوين ؟؟
عبيركتبت -- جالسه ادور ابي برنامج يزين الصور ويعدل فيها عرفته
راكان كتب--وش حقه مافهمت ؟؟
قام راح يدور سماعات مالقى ، وبخاطره دام فلاح مهوب عندي ،بكلمها من سماعات اللاب توب ،
رجع وكتب _ تدرين ردي ردي ،مافهمت عليتس <<<<<جاري انشاءاتصال
كتبت -- هههههههههههه بس شوف ماقدر اعلي صوتي ، بنت عمي نايمه عندي
كتب --اوك ياللي تراعي مشاعر الناس ههههههههههههه
ردت وهي تضحك
هـــــــــــلا بك ،سلامات ،وشفيك راكان ، وشفي صوتك؟
لاتخافين مافيني شي
عبير--تتدلع يعني
فتح فــــــــــــلاح باب الشقه ودخل بينما راكــــــــــان ماسمع صوت المفاتيح
راكان بابتسامه --ايه خكري ،ماتحمل الزكمه
واستطرد كلامه--وين توبيكتس كليتيه؟
فلاح مشى خطوات وتوقف عن المشي هذا يـــــــــكلم بنت ؟ ايــــه هذي اختـه اللي يقولها
جلس على حافة الاريكه ، مقرر انه مايدخل عشان مايزعجه ،وشافهم متحمسين ، وهدا ليسمع الصوت الانثوي اللي بدا ياخذ تركيــــــــزه
عبيروهي تضحك على كلامه --ههههههههههه لايابن الحلال انا مو من جهازي انا عند ابوي ناصر
راكان--ذالحزه<<الوقت مو كانكم طولتو السهره
عبير--لا انا بنام عندهم
راكان بابتسامه--ورخص لتس نايف
عبير بدلع--ايه مايرفضلي طلب
راكان بلكاعه--زاينه الاخلاق اجل معه
عبير بضحك--ياخي قل ماشاءالله
راكان يعاندها--لا هههه
عبير--ههههههههه
فلاح اللي ضحك معاهم ،وهو مهو مستوعب انه (روـــــح ) داخ <عالصوت الانثوي ،اللي بدا يشغله والحقيقه انه تمكن منه
لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود مني لكم
صبى الاوراق
بسم الله
قراءه ممتعه ومفيده
-البارت العشـــــــــرون-
عبيروهي تضحك على كلامه --ههههههههههه لايابن الحلال انا مو من جهازي انا عند ابوي ناصر
راكان--ذالحزه<<الوقت مو كانكم طولتو السهره
عبير--لا انا بنام عندهم
راكان بابتسامه--ورخص لتس نايف
عبير بدلع--ايه مايرفضلي طلب
راكان بلكاعه--زاينه الاخلاق اجل معه
عبير بضحك--ياخي قل ماشاءالله
راكان يعاندها--لا هههه
عبير--ههههههههه
فلاح اللي ضحك معاهم ،وهو مهو مستوعب انه (روـــــح ) داخ <عالصوت الانثوي ،اللي بدا يشغله والحقيقه انه تمكن منه
راكان يتذكر--وشفيتس وشهالبرنامج الي تبينه
عبير --قالت ايه انا قصدي ، في صور لأروج بجهازها ،وابي افاجأها وازينهالها
راكان --اها طيب دقيقه ارسلك هالبرنامج
---قبلت البرنامج وهذا هو يفهمها شلون تثبته وتستخدمه--
راكان --عرفتي
عبير--اي اي صار عربي
راكان انتبه لصوت في الصاله فعرف ان --
تم قطع المكالمه
كتبت عبير--وشفيك
راكان بعد ثواني كتب --دخل علي رفيقي
كتب--اذا قدرت رجعت اتصل
اوك
كتب-- هذا الرابط وهذ هو عربي جربيه في كل الخطوات
كتبت--اوك
التفت راكان --هلا بشر لقيت حجز؟
اي الحمد لله
متى
بعد بكره ياله الحق على العرس
تساهيل اذا تبي شي تراني حاضر
ماتقصر ادري فيك يابوسعود
فـــــــلاح حن لأخته وقرر يكلمها رفع جواله <<جاري الاتصال
وهو يطلع للصاله هلا يالله حيها
وفي الغرفه
عبيـــــــر_وهذا هي عرفت للبرنامج
عدلتها وحطت الصوره بالمسن حقها عشان تشوف مقاس الصوره نفس حجم العرض
عبير
وقتها رن جوال اريج الفان عند الباب
كانت هناك عيون في لندن طار التعب منها وفز قلبه لها وعرف ان الصوره من واقعه ولاتلومونه فز للحمه ودمه اريج ذات البشره الشفافه البيضاء بعيونها الكحيله ،برموش طويله وكثيفه ،والوجنتين العذبه بصفائها ،ومبسمها الصغير ، ذو الشفاة الملونه بلون الزهر، كانت راسمه كحلتها الدقيقه من فوق عينها ، و روجها الفوشي اللامع على شفتاها، وبان شعرها الاسود الناعم ،اللي بدا للناظر لها ان يلفته جمالها وسحرها
عدلت عبير جلستها وبعدت عن اللاب توب والسرير ،عشان ماتصحي بصوتها اريج ،اللي بدت لي نومتها نومة طفله بريئه
قامت عبير -- هلا ساره وعليكم السلام اخباركم روحوا بسلامتكم اريج والله تعبانه وماراح تروح اليوم
ساره -- سلامتها عسى ماشر، اي والله امس ماكانت طيبه
عبير- والله مدري من رجعت، بسالتس؟ هي شاله شي ثقيل ولا
ساره --والله مدري بس من كلامها ،انه جاها فجاه بسم الله عليها
عبير، ساره ولاعليك امر، ابي منك خدمه ،واتمنى ماحد يدري فيها
ساره وهي ماتبي توضح للي معها بالسياره -- طيب ارسليلي اياه مسج
عبير فهمتها -- ان شاء الله ،الله يستر عليكم ،فمان الله
ارسلت لها المسج ،وهي تغير صورة اريج اللي بالمسن
هي غيرتها وهناك في لندن من اطلق تنهيده من الاعماق لتغيرها الصوره
راكــــــان بعالم اخر، شاف الجمال ،شاف انثى نادره في الجاذبيه ،(بسم الله ماشاء الله هذي بنت عمي اريج والله وكبرتوا يابنات عمي
عبير قفلت صفحة البرنامج ورجعت له -- باك
راكان خرج من افكاره --هلا
واستطرد نفسه--وشفيتس عرفتي
اي عرفت اثاريك خبره تعرف
هههههههههه قولي ماشاء الله
ههههههههههههههه ماشاء الله
كلمني مايك ولا---
اي ماقدر زميلي عندي، وتذكر-- تبين شي من السعوديه -- وهو يطرد جملة عمه من باله -
-ليه بتجي؟
لا زميلي بيجي واذا تبون شي برسلكم
اممممممممممممم اي اي ابي جبلي اي شي ،لندن ماينعاف شي منها
راكان وبخاطره فكره--اسالي البنات كان يبون شي ارسله ؟
اوك ماتقصر
راكان يبيها تطري بنات عمه--ايوه وش الاخبار؟
عبير وهي تتثاوب -- ماعلينا طيبين
راكان --الحمدلله
عبير--رويكان يعني مافي مايك؟
راكان -- اي شكلي ماعاد اقدر
عبير وهي تتذكر ملامحه -- ولا ههههههههههههههه كام
راكان بابتسامه كتب --هههههههههههههههههه ،لا ناقص انا احد يضحك علي
عبير--هههههههههه انا بطلع اجل بصلي وبنام انا ماعاد اشوف باي
راكان كان يتمنى انها تقعد بعد يبيها تتكلم عن اريج -- خلاص ماعاد تشوفين هههههههه ياله تصبحين خير
سكرت منه صلت ،واستسلمت لمكانها بجوار اريج -- تخنقها العبره كان يوم طويل يااريج تعبتي ياقلبي جعله نوم العافيه على قلبتس
ولازالنا في لندن كانت الساعه الواحده والنصف صباحا والفرق بينه وبين غرفة عبير3 ساعات
راكان وفلاح كلن بسريره غارق بافكاره وجديد يومه
راكان وهو مركز على سقف الغرفه --(عذاب وجهها ،ملامحها خيال، وهذا هو يسترجع الصوره اي بدت واضحه في مخيلته، ركز بنظره ،على جفونها ،ورموشها، ورسمة انفها، ورسمة
حواجبها، تذكر تردد في حفظ الصوره عن طريق برنامج الصور ياليتني ياليتني حفظتها )-- تذكر البرنامج التابع لكل ايميل يحفظ فيه جميع ماعرض وجميع ماكتب من توبيكات
ورسائل شخصيه وفجـــاه تحرك وجلس على سريره وبدا يقلب بقوقل ---
افزع فــــــــلاح وافكاره حركة راكان السريعه في هدوء سكن غرفتهم لدقائق --وش فيك يارجال ؟
راكــــان انتبه لوجوده -- مافي شي
فــــــــلاح يطرد افكاره يحس بشي يضايقه اذا فكر بصوت اخته واخوها قدامه فقرر الاستسلام للنوم
الريــــــاض 4 الفجر --نايف راجع من المسيد واستغــرب يوم شاف بندر يدخل قبله البيـــــــت --
دخل يبي يلحق عليه ،لقاه طلع فوق، وقفل غرفته
نايــــــــــف مر من عند مدخل البنات وسمع اصواتهم -- عرف انهم مابعد ناموا وبخاطره (محد رح يغيب ارتاحوا ،انا قايل محد رح يسهر ،وهذاهم سهروا ،بس عناد لكم مافي غياب، روحــــــــو مواصلين)
راح لغرفته وخذا جواله واتصل --renad<<<<<
في غرفه البنات<<<< جــــــــــــوااااااااااالي يدق وينه ؟
حنون --هاتس هاتس يـــــــــــووووووووه نايف اخوتس
نوره منسدحه تقرا الاذكار --تحرك شي بخاطرها يوم سمعــــــــــت اسمه
اوووووص ياويلنااا-- الو
الو هلا رينادسهرانين ها ؟
ههههههههههه اي
كلكم
ايه
اسمعي انسوا وحده منكم تغيب
هاا اي اي طيب
علميهم ولاوحده تغيب وكانه يقول (المغروره لاتغيب)
ان شاء الله اصلا محد بغايب
عشان كذا اقولتس لاتنام اي وحده فيكم، عشان ماتقول راحت عليها نومه
وبحزم ومن بين اسنانه-- ريناد لاتقولين ماقلت ، علميهم والساعه7ونص القاكم جاهزين
مع السلامه
باي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -