بداية الرواية

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -17

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -17

وبصراااخ وضحك --اسمعوا يقول نـايف ولاوحده تفكر تغيب
نوره بطرف عيــــن -- على كيفه
حنون تطالع لمى --اصلا انا احب اروح مواصله
لمى --وانا بعد
ريناد-- اي اي يقول انا بوديكم
نوره تعدل جلستها -- ليه ليه انا بروح مع السواق اجل
ريناد -- لاوالله بيعصب
نوره بقهر -- سواقي عندي ماوراه شي ،دام البنات بيروحون مع ناجي
ريناد ماعجبها عناد نوره -- ليش ماتبين معه ؟
نوره تعدل الملحف عليها -- الله لايخليني من بابا، وفر لنا سواق
ريناد تسحب الملحف منها --لاتنامين يقول لاحد ينااام
نوره ترجع تسحبه بقوه -- لاااااه خير يتحكم فينا بعد
ريناد تطالعها بنظره وبضحك -- صايره عصبيه انتي هههههههههههه
نوره من قهــرها عطتها ظهـــــــرها
شـــــــــــــــــانغريلا بوظبي
فيصل يتمدد بتعب بجوار ساره --السوري
ساره--لبيــه
فيصل بتعب -- تعبان مالي حيــــل اتحرك
ساره بهدوء تقترب منه -- تقصد اللي هناك هههههههههه القاتو والعصير باقوم ادخلهم ولايهمك
فيصل مايبي يخرب تجهيزاتها ومفاجاتها له احتضنها--لامواللحين خلتس عنـــــدي ،اذا نمت روحــــي
ساره تشوفه وهو ينعس ويرجع يفتح ويبتسم لها كانه مايبي يفقدها --حست انه هذا وقته ولازم تفاتحه بالموضوع اللي يدور بخاطرها من شهرين
ساره وهي شارده بافكارها --فيصل
فيصل وهو مبتسم ونعسان--امممممم
ساره بهدوء--شرايك نرجع نسوي العمليه دام حنا هنا
فيصل بجحوظ واضح وكانه ماتوقع هالموضوع-- عمليهـــــــ
ســـاره وهي تركز بعيونه --ايـــــ
فيصـــل يحتضنها اكثر--السوري عادتس تبين عيــــــــــــال
ساره -- اي انت ماتبي ولد، انا ابي اخو لسعــــــود
فيصل بهدوء -- طيب خلاص ابسال عن المستشفيات هنا
ســــــــــاره وهي تحتضنه اكثــر--قل اميــــــــــــن الله لايخليني ولا يحرمني منكم
فيصل -- اميـــــــن ولايخليني منتس
لندن ولازالت لم تهدا شوارعها
فلاح نايم
راكان ولازال يبحث في متصفح windowslive
الملف الشخصي لايميل عبير الورد
عرض الصور والملفات المتوفره <<جاري تحميل الصفحه
راكـــــــــــــــان تنهد بحراره يوم شاف الصور اللي انعرضت بايميل عبير كلها من اضافها عنده طلعت له-يـــــــــــــــــس يـــس
وهذا هو يشوف الصوره اللي له ساعات يبحث عنها صغيره -- متردد ينقر عليها لانه لو نقر بتصير مكبره وبيشوفها بوضوح --(ياله راكان كبرالصوره، كبرها وبتشوف ملامحها اكثر،
<<<<حفظ الصوره
<<<<تكبير الصوره
راكان بلاشعور فجاه التفت يتاكد ان فلاح نايم،ورفع الكمبيوتر لحضنه ليقربه اكثر له،وهذا هو يركز اكثر بملامحهــــــــــــــا ، لاتسألووووووووون عن حالة راكان اللحيــــــــــــــــن
وفي الصباح بيت ال خالد
هذا صووت البنات في المطبخ لازالوا نشيطين ومبسوطين من جمعتهم شافت ريناد الساعه 6و10دقايق صباحا
النوري --ترى الساعه صارت ست وعشر قومي رهوف وسعودي لاتجي باصاتهم وهم نايمين
نوره وهي تاكل ساندويتشها بسرعه--صدق طيب طيب
طلعت نـــــــوره وهي مشغوله بهاتفها ،تدور رقم الحاضنه تقولها عن وصف بيت ال خالد--الو هلا وداد انا مافي بيت انا في بيت ثاني عطيني السواق اوصف له الطريق
بينما نايف اللي متوجه لغرفه بندر يصحيه ،وهونعســـان ،بس قام على المنبه ، مانــــــــام من كثر مايفكر باليوم الطويل اللي امس-
نوره متحمسه بصوتها اللي اذا رفعته ينبــــــــح اكثر ولايصير واضح -- ايوه سلام عليكم شوف انا في بيت ثاني معلوم انتا حيـــــــــــــ
نـــــــــــــايف باستغراب سمع صوتها وورجع للمقسم تبعه ووقف ينتظرها تعدي --
نوره من حماسها وقفت في وسط صالة الدور الثاني-- لالا مافي هناك قبل قبل سوق لف من هنا ك -- لالا مافي هناك انا قول لف ايوووه بعدين
نـــايف طار النوم منه لاتسالونه ليه كمل يسمعها وهو على اعصــــــــابه --
اسمع اسمع انا كلام عشان معلوم مافي قول اوك اوك بعدين مافـــي معلوم
استغفررررررررر الله وبعدت التيلفون عنها شلون افهمه هذااا
وبعــــــــدين
نايف ماتحمل نقاشها وهي تــــــــــــــــلاغيه وتاخذ وتعطي معه وبحزم وهو ماسك اعصابه، ومن بين اسنانه --نوره نوره
نوره انجنــــــــــــــــــــــــيـت شكلي يتهيالي صوته -
نايف --نوره يااولد
بعدت الجوال من اذنها وشهقـــــــــت (الاهو هو يناديني ـ وش يبـــــــــــي؟؟؟؟)
دخلت غرفة البنات --رجعت تسمعه
نايف--نوره عطيني اكلمه اوصف له البيت
نوره توترت--ان شاء الله
عطيني اياه ولا عطيني الرقم خليني اكلمه انا
نوره بتوتراكثر-- طيب
نوره للسواق--خلاص انا اخلي هذااا رجال يكلمك اللحين ،لالا اللـــــــــــحين
نااااااااااايف بحزم--(هذا رجال؟؟؟هالبنت شتبيني اسوي فيها وش هذا رجال هذا ؟؟صبرتس علي يابنت فيصل)
نايف بحزم وبرجوله --هااا عطيني كم الرقم ؟
نوره بربكه -- صفر خمسه ثلاثه
نايف بحزم -- ايوه <<<<امممم<<<<ايوه
قالت بـس
نايف اللي كان يسمع ويحفظ والحقيقه انه مع لحن وعزف وغناء صوتها وبس جا الرقم الاخير قال--ايـــــــــــــــــــــــوه
نايف انتبه انه ماركز الا بصفر خمسه ثلاثه
قال معليش بعيده لتس -- 053 ايـــوه واللي بعده كملي
نوره ماعاد قدرت تتكلم x هو استوعب ربكتها واختفاء صوتها
وبداخله(تكلمي انطرب انا ،ابي صوتس ، بحتس تجننيــــــــ،جمله ،كلمه ،حرف ،بسسسسسس ) استوعب نفسه وقال -- خلي ريناد تجيبلي الرقم
نوره باستغراب --(من قالك من الاول ماتكتبه مسوي انك بتحفظه)
نايف وباله مشغول يطق باب بندر -- ياله الدوام
بندر بهدوء وهذا هو يكح -- نايف تعبان ماراح اقدر اداوم
نايف استغرب ولاول مره يقتنع انه جد تعبان ولاهو كعادته مايؤمن بمبدا الغياب --ماتشوف شر
بندر سمعه -- غرق بهمه اللي جافا عيونه النوم ياليتني سمعت كلامك يانايف ياليتني طعتك ياليتني ماعاندتك ياليتني ماكنت اشجع واوقف وادعم واساند العيال على التفحيط ، ياليــــــــــــت --
(وش ليت يابندر ليت ماتبني بيت ـوليت صار اللي فيها ،وهذا انت عايش فيه ،بندر غير طريقك ،نايف اخوك هذا هو رجال والكل يحترمه ،وفلان وفلان خاف الله في شبابك اللي بتسال عنه، الزم المسيد عشان ربك ،مو خوف من اخوك ، تراك بتسال عن وقتك ،وعن عمرك ،اصلح من حالك ،اصلح من حالك ،عشان تنسى موت حمدان )
وهذا هو تنزل دمعة قهر وندم من عينه ، لكن لم يستسلم لدمعته مسحها وغطى وجهه ،بالملحف يحاول ينام
لندن على مشارف اذان الفجر
راكان لازال ومو حاس ان مرت ساعات وهو مركز بالصوره ، يكبر الصوره ويصغر ، ولا له نيه يغلق الصفحه
عذاب عيونتس ، ياعذوبة هالمبسم يابنت عمي ، لبى هالـــرموش وهالزين يابنت عمي، <<<<وزوووم عالصوره
وهذاهو كل ماله ويكبر ويقرب للصوره ومافاق الا بصوت منبه الاذان اللي بجواله
فز من مكانه، لانه كان على اعصابه من فلاح ،خايف يشوف الصوره اللي اهو يشوفها ،مع انه متاكد انه نايم ،بس يقولكم راكان لابــــد الحرص والحذر واجب<<صبى
وفي الرياض بيت ال خالد--
نوره خذت شرشف الصلاه اللي مرمي بعد ماصلوا وتغطت ونزلت وتخفي ربكتها-- رينااااد ريناد خذي جوالي هذا رقم السواق هذا هو عطيه اخوتس نايف خليه يكلمه
ريناد باستغراب ماعرفتي توصفين البيت اجل --ايــــــــ لالا هو بقره مايفهم عطيه اخوتس
ريناد --مايحتاج انا بوصف له -- وهي تدق من جوالها
نوره وهي تتذكر صوته ورجولته وهو يكلمها--لالا اخوتس سمعني وقال انا بكلمه -- روحي عطيه انا بفهمتس بعدين
ريناد طلعت فوق وهي متنحه شسالفه-
وفي غرفه نايف
-هلا نايف صباح الخير
نايف واقف عند المرايه ويطالعها منها- هلاصباح النور
هذا الرقم حق سواقــــــــــــ
قاطعها --اي اي عارف
ريناد وقفت باستغراب --
نايف شاف الجهاز كانه مستغرب نوعه --
عاد الرقم وهو يناظر رينادوبباله فكره قال -- روحي تجهزي نص ساعه ونمشي ترى
ريناد تنحت زود على تشتيت ذهنها -- اللــــــــــــــــحين
اشر بعيونه -ايـــ
وطلعت مستعجله
نايف --وصف البيت وجلس يناظر بالجهاز من ورا ومن قدام يحاول يتعرف على موديله والله مهي هينه تعرف تشتري
اليوم اطق لي واحدن مثله
لندن غرفة راكان وفلاح
بعد ماحفظ الصوره في حافظه داخل جهازه في قرص الكمبيوتر وصلى وهذا هو عالسرير يفكر بالظبي ،اللي شرف وزار افكاره في وحدته،
راكان يتذكر ان عبير تقول ان نايف مايبي من بنات عمه ؟؟يعني اريج لي لي انا ماعاد اقدر اصبر هالزينه اشغلتني بجمالها بنظرتها
انا بكره بدق على عبير ماقدر حتى لو تفهم شي ،انا لازم اعرف عنها كل شي وبعدهـــــــــــــــــــــاا ؟؟ (يحلها ربك ياراكان) لاتخاف لو الله كاتبها لك بتاخذها
استسلم لنومه عميقه بعد ماقاله فلاح --انت مانمت ،على قومتك ،نم نم ريح ملائكتك يارجال ، ولا كل هذا عشاني بسافر
راكان بابتسامه -- اي والله عز الله اني بفقد اخو
بوعايد--وانا بصبر عنك ،ماظني انزل معي لك علي محفول مكفول وانا ادخل استاذن لك ،بس انت مهيب مشكلتك الاذن منهم ، مشكلتك راسك يابس
راكان وهو يتذكر الظبي --ماتدري يمكن تلقاني اليوم اللي بعدك نازلن وراك
فلاح -عســـــــــــــــى
ابتسم راكان واستسلم لنومه عميقه
الرياض ال خالد
نايف الساعه ثمان الا بعد ماتاكد ان الكل راح
في غرفة البنات
ريناد--نوره والله بيعصب
نوره--خيــــرريناد ،مهو بكيفه ،سواقنا بالطريق ، وماعنده شي يودينا
ريناد بضيق تدخل مكياجها بالشنطه --سخيفه مشوارنا واحد ادخل لحالي الجامعه انتي عارفه ان افنان مهيب مداومه تكفيــــــــــــن
نوره --رنو ماقدر جد
ريناد عرفت انها عنيده وماراح تقدر عليها
نايف كعادته طق الترسيمه والنظاره ومسح على السكسوكه المرسومه
شغل المكيف وهذا هو يتاكد من سيارته من ورى وترتيبها،شاف سواق عمه فيصل يوقف عند الباب ، قال بخاطره من بقى ماراح امي تقول كلن راح؟؟
نزل وراح للسواق
السلام عليكم
السواق يوم شافه نزل وهو يكلم بالجوال --اليكم سلام
السواق يكلم--ياله مدام انا اجي برى وسكر
نايف --مين مدام وبخاطره (مابقى احد اختها راحت مع ناجي سواق ابوي ناصر)
السواق -- مدام نوره هزا جامعه
نايف اشتعل غضب يوم سمع السواق ينطق اسمها--وشـــــــوووووووو لحظه لحظه
طلع جواله بعصبيه وكانه يبي يتاكد من شي- الو
الو ريناد انا مو قايل بوديكم الجامعه
بتوتر--ايـــــــــ
اجل نـــــــــــــوره <<< ليش مكلمه السواق تروح معه
اممممممممم د ر ي يمكن مستحيـــــــــــــ
ويمشي يدخل البيت --انا تستحي والســــــــــــــواق---------------------
ماكمل جملته كان مايشوف من عصبيته وبداخله حرب (لالا هذا شي زاد عن حده )
فتح الباب ومدري وش كان بيسوي لو ماشااااااف اللي شافه
لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود مني لكم
صبى الاوراق
بسم الله
قراءه ممتعه ومفيده
--البارت الواحد والعشرون--
نايف --مين مدام وبخاطره (مابقى احد اختها راحت مع ناجي سواق ابوي ناصر)
السواق -- مدام نوره هزا جامعه
نايف اشتعل غضب يوم سمع السواق ينطق اسمها--وشـــــــوووووووو لحظه لحظه
طلع جواله بعصبيه وكانه يبي يتاكد من شي- الو
الو ريناد انا مو قايل بوديكم الجامعه
بتوتر--ايـــــــــ
اجل نـــــــــــــوره <<< ليش مكلمه السواق تروح معه
اممممممممم د ر ي يمكن مستحيـــــــــــــ
ويمشي يدخل البيت --انا تستحي والســــــــــــــواق 
ماكمل جملته كان مايشوف من عصبيته وبداخله حرب (لالا هذا شي زاد عن حده )
فتح الباب ومدري وش كان بيسوي لو ماشااااااف اللي شافه
شاف نــــــــــــــــــوره في وجهــــــــــه مالبســــــــــــــــــــــــــــــت توهــا
تنزل شنطتهــــا .
وتلم شعرهـــــــا.
وتو بتلبس غطاهــــا .
بس كانت الصدفه >>اقـــــــــــرب
لتجمعــــــــــــــــــهم.
نايــــــــــــف .انطفـــى غضبه .واختنـــقت كلماته , وتوقفـــت نظراته ,ومثل اللي صبــــو
عليه مويه بـــــارده
عرفـــــــــــــــــــــها انتيــــــــــــــــــــ
لا ليش هي ..؟؟؛انتيـــــــــــــــــــ
كنت ابيها ؟؟وحده ثانيه
انتي رافضتنيـــــــــــــ!!؟؟
كارهتنيــــــــــــ!!
وللمعلوميه انا كنتـــــــــــــ!!
لا
لازالتــــــــــــــ؟؟
كارهتســـــــــــــ!!
رجــــــــــــع والاثنان بحالة صدمه --هي بصدمه انه ثاني مره يطلع بوجهها تفشلت شيبقول
عنها
وعرفت انه معصب يوم دخل، لان ريناد نزلت وشافت توترها ،،وهي ماتدري عن شي وهي
اللي وصلتها متاخر --
وقالت لها --والله بيعصب
نايف انتبه للسواق راح له وبهدوء مخلوط بالصدمه--روح انا في ودي مدام
السواق وكنه مو مقتنع --اوك
وبس عدى من الحاره -- دق على نوره .اللي توترت من دق جوالها. لان ريناد تقولها-- وش
قال نايف بالمكالمه لها وتترجاها تقوم ، ماتدري عن اللقاء اللي جمعهم قبل ثواني
السواق--الو
نوره--ايوه
ليه ميــــــــــن قول؟؟؟
وشـــــــــــــووو
اوك
خلاص باي
نوره قامت معصبه تتغطى --اسمحيلي اخوتس سخيــــــــــف
ريناد ضاقت من كلمتها ومشت وراها(حدتس عاد كله ولا نايف، انا مدري ليش حاقده
عليه)
طلعوا وركبوا في السياره -- نايف يخفي ملامحه المتبعثره خلف نظاراته الشمسيه
نوره متوتره
ومتضايقه
ومتنرفزه
واعصابها مشدوده
نــــــــــــايف الاخر مثل اللي اوقدت بصدره نارا تسعر --بدا يتذكر
(نوره للسواق--خلاص انا اخلي هذااا رجال يكلمك اللحين ،لالا اللـــــــــــحين))انا رجال
هذا. ها.ها طيب .هالبنت مغروره ماكذبت
ويتذكر يوم كان ببيت عمه بعد ماواجهها بالمطبخ --
(نايف يفتح باب الصاله --يااااولد
نوره بربكه --- لالالالا يدخل )سمعها وهي تقوول لالا لا يدخل
تذكروقتها بس طلع امس يوصلهم ،كيف كانت ماتبي حتى رهف تكون جنبه
(يوم لف يرجع لمكان السواق وعند مقدمة السياره لمــــــــــح وحده تبعد عن مجموعة
البنات اللي طلعوا ومعها رهــــــــــف
رهف شافته وابتسمت ،وتحاول تفك ايدها من اللي ماسكتها، تبي تركب معه قدام )
وتذكر يوم جاءهم و قال اركبوا معي او مع ناجي وقالت -- (لامابي اروح معه بروح مع ناجي)

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -