بداية الرواية

رواية على موسيقى ابليس -22 البارت الاخير

رواية على موسيقى ابليس - غرام

رواية على موسيقى ابليس -22

ماريا وجهه تبلل بدموع : خلاص علاء خلاص .....انت تعبان
يبغى يكمل .....سندت راسه على الوسادة ..وهي تبكي وتبكي .....ماتوقعته حساسه إلى هالدرجة ...كان يفكر فيها طول الوقت قلبها ينزف مع كل كلمة يقولها ......
وهي تحاول تهدي الين مايجي طبيب .....وكل شوي تدق على سلمى .....بتموت من الخووف عليه اذا تأخروا اكثر ...ظلت ماسكه ايده الين مانام ......ونامت وهي مسندة راسها على ايده
بعد فترة ........
دق الباب ....
وبسرعه قعدت زي المصروعة .......وفتحت الباب ......وشافت سلمى وجنبها الطبيب ....ودخلتهم .....
دخل الطبيب :وين المريض ؟؟؟؟؟
ماريا بسرعة تأشر اله على علاء
قال الطبيب: اتركونا لو حدنا,,,,,,
وقال إلى سلمى :جيبي معاك دلو ماء (طشت)
تركوهم وماريا على اعصابها......
بعد مرور ساعتين تحسنت حالة علاء وصار احسن ........
الطبيب كان يكلم علاء : ليش ماجيت في وقت أبكر ؟
علاء : لاني ماكنت متقبل فكرة مرضي
الطبيب : عليك تتحمل المضاعفات .....
علاء بكل برود اعصاب يقول : كم بقى اليي اعيش .؟
الطبيب استغرب أول مرة مريض يسأله هالسؤال : اذا كانت عندك ارادة قوية ورغبه في الحياة تقدر تعيش حوالي (&&&&&) 

<<<<<بعدين راح تعرفوا كم ؟
علاء استغرب
الطبيب : أهتم في صحتك .....في ناس يهمهم وجودك في هذه الحياة (كان يقصد ماريا ) لاتستسلم
قبل لايطلع الطبيب .....علاء نادى عليه : اذا سألتك اي شي ...قول الها اني بخير
الطبيب : حاظر مثل ماتبي
طلع الطبيب ......وماريا على أعصابها .......راحت ركيض اله ...
الطبيب : صار أحسن .....بس لازم يهتم في حاله
ماريا تنهدت : مشكور مشكور ....يعيطك الف عافيه
وبسرعه تصعد إلى غرفة علاء ....
الطبيب تاثر : ان شاء الله يقوم بسلامة
] Enchanting twins [ 
في الفجـر
كانوا جلال وجمانة وسامي عند باب القصر ....وكلهم في داخلهم نار الانتقام من عـــــــــــــــلاء ......
جمانة ?( ماراح اسامحه ولاأبري ذمته ...يفكرني لعبه ...لازم نعلمه ان شرف الناس مو لعبه)
جلال ( ابليـــــــــــــــــــس لازم تعرف ان لكل شيء نهايه ...لمتى بتحرك الناس على كيفك وعلى موسيقاك الخاصه ...ولازم تعرف اني ماراح أطيعك طول حياتي .. لاتفكر ان بفلوسك راح تشتري مشاعر الناس)
سامي ( راح تندم .....لان بسببك ضاعت حلا .....وكنت بضيع جمانة ....أنتقمت من عمي ......الطمع شين ...وراح اخليك تندم لان فكرت تلعب فينا وفي عائلتي ....كل همك لفلوس بس نسيت صلة القرابه الي بينا ....راح ادفعك الثمن غــــــــــالي ))
كل واحد كان يحمل في قلبه على علاء .....والحين جى وقت الانتقام ....
الحارس فتح الهم الباب باعتبار ان سامي وجمانة نسباته وجلال صديقهماحد يدري الثلاثة ويش مخططين؟؟؟؟؟؟؟
] Enchanting twins [ 
سلمى بهدوء: ماريا ..ماريا
ماريا صحت من النوم ...وهي تطالع في علاء الي كان في سابع نومه
ماريا : خير
سلمى : في تحت ناس يبوا يشوفك لوحدك ...ومعاهم جلال ....صاحب علاء
جمانة : ها مريض ..
جلال : اي مريض .......عرفت من الخدم ...اتوقع ان مرضه خطير
سامي : كيف عرفت ؟
جلال : الخدم يسولفوا ..لان جابوا إلى اشهر طبيب في ايطاليا..الحظ وقف معانا
جمانة : فرصتي اقنع ماريا تجي معاي ...
سامي : ممكن يبالغو هذا واحد ذيب .....مو اي شي يهزا ....ماطلع الا انتقم منه ...
سلمى جت : لو سمحتوا ....تفضلوا معاي في الصاله
مشوا ......
جلسوا بصاله .....
ماريا نزلت وهي تعدل حجابها ......وبكل هدوء دخلت الصاله
ولما دخلت صاله ...ماصدقت الا شافته .....
ماريا : جمـــــــــــــــــــــــانة ؟
جمانة قامت وحظنت ماريا بقوة ......ودموعهم في عيونهم
ماريا وهي تطالع فيها : انتي بخير ؟
جمانة : أيـــــــه بخير
ماريا : خفت عليك ....
جمانة : أنا أكثر
ماريا استغربت : ليش ؟
وهي تطالع في جلال وسامي ....وسلمت عليهم من بعيد ....
سامي وقف : وين زوجك؟
ماريا حست ان ناوي على شي : زوجي نايم ....
سامي : صحيه ....لو نوم الظالم عباده؟؟
ماريا استغربت من كلامه و حست من كلامه ان معصب ..وانقهرت من اسلوبه : الظالم الي تتكلم عنه هو الي انقذ جمانة ..وانت في بيته وضيفه
جمانة وجلال مستغربين انها تدافع عنه
جلال وقف : لا واضح .....شكله غسل مخك
ماريا : وأنت بعد؟ .....لااتنسى بينكم عشرى .....
جلال : ولي يعافيك اي عشرى هذه ....الي تتكلمي عنها ....ياريتني ماعرفته ......ولاتعرفت عليه ....أبليس ......
ماريا :أنتوا جاين تغلطوا عليه في بيته ....
جمانة : اسكتوا شوي .....يمكن ماريا ماتدري عن شي ....أحكوا الها بهدوء
علاء صحى من النوم يدور على ماريا ......استغرب انها مو موجودة .......العادة تكون موجودة .........قام ينادي عليها بصوت نزيل وكل تعب ......نزل من على السرير بصعوبة ...فتح باب الغرفة ...مشى شوي .....نزل أول درجتين ......وانصعق من الي سمعه
:زوجك يأنسة ماريا ......نصاب ......ومحتال ......وقاتل ..
ماريا انصعقت من الي سمعته
سامي يكمل : اولا ....نصاب ......لان كل فلوسه حرام ....واقدر اثبت الك ...تخيلي ...انه دخل أبويي في مشورع فاشل متعمد ....وخسر مبلغ كبير بالهبل ....وبعدها جى يعمل حاله المنقذ ....ودفع اله شيك كانه بيعوضه ....مقابل ايش ....ان تسافر جمانة مع جلال .....بحجة ايش ....انك مريضة .....وتحتاجي إلى مساعدة قال ايش قال انك مصابة بسرطان
جمانة : ماريا صحيح .....وهو الي كلمني بنفسه والله يشهد عليي اذا اكذب
جلال يكمل : ولا .....استغل صداقتش مع جمانة اساس اعتدي عليها .....بس الله ستر وماعملت شي......لانها أمانة في رقبتي
جمانة : صحيح .....صدقيني مانكذب عليش (تقربت الها وهي حاطة ايدينها على كتوف ماريا) اصحي ياماريا مو انتي الي ابليس يلعب عليك
علاء يسمع وويتعذب ..ماريا اكيد راح تتركه .....ومن حقها تتركه ......هو متى استحقها ...ليش يشوه سمعتها معاه بأفعاله القذرة ...كانت دموعه تنزل ....وقلبه يحترق .......
ماريا انصفعت من الكلام ........وسامي يكمل : مابعد سمعتي شي قاتل .......ليش ......يقتل اي احد يستفزه ويوقف في طريقه ....تخيلي قتل كم كم .....حرق شباب في عماره ...ولاهمه .......ويعيش حياته .....
قتل سيف ..خطيب غلا .....وماتت حلا بسببه .....وغيرها الكثير الكثير ......ويش اقول ويش اخلي ...ههههه صج بليس
ماريا عصبت وعطته كف مايندرى كيف جتها الجرأة ........سامي سكت منصدم من ردة فعلها .....الكل سكت .....جمانة تفكر ويش فيها ماريا تغيرت .....الى هالدرجة تحبه
ماريا ودموعها في عيونها : لاتقول أبليس ...أسمه علاء .....حتى لو كان كلامك صحيح ...ماعندك الحق تجي وتفضحه مو انت الي تحاسبه .....الله موجود وهو الي يحاسب ويغفر ...ويقبل التوبه ....الله يسامح وأنتوا ماتسامحوا .......وبعدين انت ماعشت الحياة الي عاشها علاء .....25سنة يتعذب ......فاقد الامن والأمان ......ماحد عطف عليه ماحد مسح على شعره ...ماحد يسمعه ....يمكن هذا مو مبرر كبير إلى أفعاله .....بس هذا السبب .....لازم احنا نساعده يتغير .....عارفه غلط واغلاطه كبيرة .....بس راح يدفع ثمنها عاجلا وأجلا ....اتركوا الله يجازي مو انتوا الي راح تحاسبو ....عمر الغلط مايتصلح بغلط ثاني .....
الكل ساكت ويسمع ماريا
ماريا : علاء تغير ....وعارف ان غلط ......هو قال اليي ان راح يصلح اغلاط ...وأسلوبكم هذا تخلوا الواحد مايفكر يصلح اغلاطه ....هذا الاسلوب يخلي الوحد يتمادى في اغلاطه .....لازم نعطي الشخص فرصه ....تتكلموا وكأنكم ولاعمركم غلطوا ........علاء تغير بس يبغى فرصة .....هو غلط معاي ....وحاول يصلح غلطه بعدة أساليب المهم يوصل اليي ان ندمان وماراح يكرر غلطه .......
جمانة حست ان صديقتها كبرت عشرين سنه ......تغيرت
وجمانة تبكي لما سمعتها .....ماريا ناظرت في جلال : انت صديقه ومايحق الك تفضحه ......عارفه انك منقهر منه ....ليش مانصحته قبل ....الحين جاي تتكلم ....
جلال سكت وأنحرج ....
ماريا : وانت سامي ........مو هذا ولد عمك .....لو حب الانتقام نساك هالشي ....عارفه ان غلطه كبير كبير وكان يلعب بأشراف الناس وبأرواحهم بس في اخر لحظة كان يتصل على جلال ورسل معاونينه يجوا الكم اساس يصحح غلطه ....أتمنى منكم شي واحد ....أنكم تستروا عليه عشان الله يستر عليكم ......والله بيتكفل في ....واذا هو ظلمكم انتقام الله احسن من انتقامكم ......وكل واحد مايظلم الا نفسه
جمانة : طيب ماريا .......تعالي معانا ........
ماريا : لا ....تيسروا .......مع السلامة .......\
علاء مع كل كلمة تقولها ماريا ...قلبه يتقطع .......حس ان قلبها كبير .......حس بذنبه أكبر وأكبر ....احتوته من جميع النواحي ......وندم على كل كلمة قالها في حقها ...وكيف تجرأ ومد ايده عليها ......ويحس لو عطاها الدنيا كلها ماتكفي .......كيف بس كان يمنع عنها الماي والاكل والشرب ...حس انه مايستحق ظفر منها ...هي النور وهو الظلام هي الطهارة وهو النجاس .....هي الملاك وهو أبليس .....حس نفسه صغير ......صغير قدامها .......مع كل الي سويته تدافع عني بقناعه بثقه بصدق ...دموع نزلت وندم ينزف في قلبه .....ظل يبكي مثل الصغير وهو حاط ايده على راسه .......تمنى يكفر عن ذنوبه بس ذنوبه أكبر من ان يكفر عنها .....صوت أنين وحسرة في قلبه ..ويش فيها لوكان طاهر وطيب وفقير ولاعنده ولاذنب ويحمل قلب ماريا .....ويش فيها لو كان يسامح ولايظلم .....ويش فيها لو تواضع لناس وحبهم .....حس ان كل فلوسه ماتقدر تشتري إلى الشرف الي ضيعه .....حس كل فلوسه ماتمحي ولا ذنب .....حس كل فلوسه ماخلت يملك خصلة وحدة من ماريا .....بيموت وفلوس ماراح تشتري إلى الحياة الي كان يبغى يعيشها .....ولمح جلال وجمانة وسامي يطلعوا من القصر ....
ماريا جلست في الصالون تبكي وتبكي .......
مايدروا ان بكلامهم هذا قطعوا قلبها نصفين ..مايدرو ان بكلامهم شنقو علاء
سامي واقف قدام السيارة .....ويحس حاله وتصرفه طفولي .....وبعدهوا يتحسس خده ويذكر الكف الي عطته وياه ...وهو يفكر اي قد ماريا تحب علاء ....مايستحقها مايستحق ظفر منها ....هي طاهرة وشريفة ....صحيح موقفها صعب .....ومتناقض .......لكن كلامها في نوع من الصحه ....وهي تقوله بكل ثقه وقناعه وصدق ......ياترى لو أنا تزوجت تدافع عني زوجتي مثل ماكانت ماريا تدافع عن علاء ......شخصيتها قوية .....تذكر من قبل جمانة لما تمدحها فعلا كلامها في محله .....حسد علاء على ماريا
جلال يفكر في كلام ماريا ....وهي تقول تغير ....مو قادر يصدق ....معقولة ......فتح جواله ومكالمات من علاء ......وشاف رساله يقول فيها علاء
(( هلا جلال ........الخطة الي قلت الك عنها .....انساها ولاتمس شعره من جمانة ....أنا تغيرت ......خلاص الماضي مات بنسبة اليي .....كانت مخططاتي غبيه وساذجة ....كان همي لفلوس ....وعرفت الحين اي قد انا غلطان ....وراح اصحح اغلاطي ...سامحني اذا غلطت عليك وبري ذمتي ......اذا احتجت اي شي انا موجود .....))
جلال يوم شاف الرساله ماصدق الي شافها شافها متأخر ......الرساله من اسبوع .....رواها سامي ....
سامي قراها ابتسم : متأخرة كثير ......لكن انا مستحيل اقدر اسامحه .....ودي بس ماقدر ....صعبة والله صعبة ....لو كان مثل ماقالت ماريا ليش الاسلام حط حدود ........الى كل شيء حدود وعلاء تعدا هذه الحدود ....القاتل يقتل والزاني يرجم والسارق تقطع يده ....
جمانة لازالت تفكر في ماريا وخايفة عليها .......بس تركتها براحتها اذا كان هذا قرراها .....وهي عارفة صديقتها اذا قررت شي مستحيل تتراجع عنه .......قرروا يتركوا علاء إلى ربه يجازيه .....والله عادل في حكمه ...وارحم الراحمين ....وكل واحد يجني ثمار أعماله
رجعوا إلى السعوديــــة
] Enchanting twins [ 
بعد ســـــــــــــــــــــــــاعه من البكي .....صعدت إلى غرفة علاء .....دورت عليه ماشافته ......وانتبهت ان في البلكونة .....راحت اله ....حطت ايدها على ظهره .....
علاء ساكت
ماريا : حبيبي فيك شي ........؟!
علاء ساكت ...
ماريا تقربت اله تشوف ملامح وجهه : برد عليك خليني ندخل ....
علاء حظنها بكل قوتـــــــــــــــــــــه ......ماريا استغربت من تصرفه .......ماعرفت تحكي ......بس دموعها حكت ...\
علاء وهو حاظننها : أنا سمعت كل شي
ماريا انصفعت .....
علاء : وكل الكلام الي قالوا صحيح .....توقعتش تهربي تصدقيهم .....تكذبيهم ........بس (قالها وهو يبكي )ماتوقعتش تدافعي عني ....ماستاهل موقفش هذا ......عذرتيني ....وحطيتي اليي اعذر ..احتويتني بكل مافيني ....عطفت عليي .....أنا ماشفت قلب رقيق وابيض مثل قلبش .....مع كل الي سويت فيش ..احاول ارد الش الجميل بس مو عارف ....حسدت نفسي عليش ....
كانت ماريا بتتكلم سكتها ....
علاء حبها على راسها ....: أنا أحبش ....قليله كلمة أحبش .....أحب كل شي فيش .....شخصيتش .....روحش ....ِشكلش ......أنتي ملاك ....تعرفي يعني ويش ملاك .....(باسها على خدها)....أنتي غيرتني ....هزيتني من أعماقي .....أنا مأستحقش .....ماستحق ظفر منش .....وان شاء الله تفهمني وتعذريني .....وتسامحيني مثل ماسمحتيني على باقي أغلاطي .........باعد عنها .......وقال
: ماريا ..........أنتي ...........ط ..........طالق
ماريا انصعقت .....انصدمت ........انشلت روجولها .....حست بصدمة .......كأن أحد صعقها .......احد دخل السكين فيها طعنها وشالها .....
ماريا تبكي : ليش ياعلاء ليش ؟
علاء وهو يبكي : ليش تتحملي معاي اغلاطي ....ليش أدنسش واشوه سمعتش معاي ...انتي أكبر من أنش تجلسي مع واحد نذل مثلي ....قاتل ونصاب ومحتال
ماريا : كنت .....كنت
علاء : بس يماريا ....الى متى بدافعي عني ......لازم أتحمل اغلاطي ......راح تتعبي أكثري معاي .....وانتي حرام تتعبي ...تعبتي كثير .....ماسمح إلى احد يقول عنش زوجة المجرم وتجيبي اولاد يقول هذولا اولاد المجرم ......وانتي ارفع وأطهر من ان يكون اولادش من مجرم ......ماريا ....انا بموت .......كلها كم يوم وأموت .....
ماريا : اسم الله عليك .....
علاء تعذب أكثر .....: ماريا .....سامحيني ......وانسيني ...عيشي حياتش ....وانا راح اكون مرتاح اذا أنتي مرتاحه...لاتخافي أوعدش راح احافظ على كل شيء علمتني وياه
ماريا ظلت واقفه حاولت تتحرك بس مو قادرة ......
علاء ظل ساكت .....: طيارتي الخاصه راح ترجعش السعودية .....أرجعي وأبني حياتش من جديد ....أكيد في شخص في هالدنيا يستحقش (يقولوها وهو يحترق ويحس بالغيرة من الحين بفكرة ماريا تكون إلى غيره بس حاول ينسى )أتمنيت اكون هالشخص بس أنا أطلب المستحيل
ماريا تبكي .......ودموعها تنزل .......تعيش موجة تناقض ..تحس انه يحبها وفي نفس الوقت يبعدها .....
ماتحملت وطلعت ......
وعلاء يوم طلعت حس قلبه طلع وراها انهار ....ماقدر يوقف انشلت رجوله .....بكى بصوت رفيع .......وين القوة الي كان يظاهر بها والشراسة الي كان يفتخر فيها ...ضاعت تبخرت .....الظاهر محرم عليي السعادة ...مثل ماحرمتها من غيري انحرمت منها
بعد ساعتين
ام ماريا عرفت بالخبر ......ومستغربة ......هي متأكدة انهم يحبوا بعض .....تسألهم كئبين ويبكوا .....قالت شكلهم انحسدوا اوشي ...
جهزت اغراضها واغراض ماريا .......
ماريا لسا لابسه الخاتم ....مع انهم بيطلقوا....بس مو هذه الاشياء الرسمية الي تربطهم او تفصلهم تحس مهما تباعدت بتظل روحها متعلقه في روحه.....كانت بتركب الطائرة ......بس مادري ليش قلبها حست يدق ...ويدق ويدق ......وكأنه نسى شي في القصر ....
##
ماعرفت الشوق الا من هواك ...في غيابك قطع القلب الانين
راحت احلى الايام من عمري معاك ..واصبحت ذكرى تداولها السنين
وينك انت وين عيني ماتراك .؟,,وين يامصباح ليلي ماتبين
بعد ماذوبت روحي في هواك ..تقترب خطوة وتبعد خطوتين
ياعيوني كيف اوصف الك هواك ..غالي عندي ومقدارك ثمين
ومااريد الا من الدنيا رضاك .......والوفى دايم صفات المخلصين
اروي العطشان الي محتاج ماك..يشتكي حر الظما منك لمين
ياحبيبي قبل يوصلني الهلاك ..عوض اللي فات من عمري سنين
انت داري حالتي صعبة بلاك ..ودي اقطع منك شكي باليقين
راد لي والا بقول الله معاك ..وعلى بلاتي بصبر والله يعين
بادعي المولى عسى ترجع عساك ..لان هذا القلب من غيرك حزين
كل هذا البعد عني ماكفاك ..عايش بظللمة حتى فجري يبين
علاء جلس بساعات في البلكونة ......بعدها طلع يمشي في القصر ...ومع كل خطوة يتذكر صوت ماريا وحكيها وضحكها ...وحركتها ....عطت القصر جو ......عطرته ....نورته ......عطته حياة .....
طلع من القصر وهو يسعل ويسعل ....بيختنق .......الدوا اللي كان يتمسك في الي هو ماريا ......راااااااااااااااح .........ورجعت إلى النوبة ..وبشكل اقوى ومضاعف ......ومن كثر ماكان يسعل ....طاح على الارض بتعب ....وينزف دم .......وأنتشـــــــــــــــــــر .......
وكان رالف وأنجل جوعانين من اسبوع ماحد أكلهم لان علاء مريض ....تقربوا إلى علاء وهم يشموا ريحة الدم ....حسوا بالجوع .....ورالف وأنجل ....عضو أرجوله ......ونهشوا منها ......علاء قام يصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــارخ .....ويحس بالألم ...الشي الوحيد الحيون الي عطف عليه السنين في لحظة جوع نهشى عظامته .......مؤمن سمع صوته .....وسلمى كانت تشيل دلو الماي ....صرخت وطاح من عندها ......مؤمن جهز البندقية ........وطلع ووجها على الذئاب وقتلهم ......
علاء كان يحتظر .......مؤمن مسكه وهو يبكي على حاله: علاء علاء .....اصحى ........علاء : م ....ماريا .......ماريا ......
أم ماريا : وين رايحه؟
ماريا : ماقدر .....ماقدر .......راح أبقى
أم ماريا : انسيه يابنتي .....انتي مطلقه
ماريا : أنســـــــــــاه .....مستحيل ......مستحيل .......
وطلعت تركض .......تركض .....وقلبها يدق ....ودموعها تنزل وهي تركض .....
وصلت عند باب القصر .........وهي واقفه تسترد أنفاسها ......شافت رالف وأنجل مرمين ودمهم ينزف ......والأعظم من هذا مؤمن ماسك علاء كانه جثة ....ِشهقت :// مستـــــــــحيــــــــل عـــــــــــــــــــلاء
ركضت له وهي تبكي : علاء علاء .......اصحى ..انا عودت
علاء بصعوبة : ماريا
ماريا وهي تحظنه : لاتموت لاتموت .......بموت وراك اذا مت ......علاءلالالالالا
علاء دموعه تنزل : هذه نهايتي ......ماريا .....
ماريا : علاء علاء ....لاتتركني ..........أني أحبـــــــــــــــــك
علاء ابتسم رغم اللدنيا ضايق فيه ..........وغمض عيونه
وماريا بكت بشدة اكثر وهي مرمية في حظنه ....:عــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااء
الحياة محطات
أعذبها ..... الحب
أجملها ... اللقاء
أصعبها .... الفراق
أمل لها ..... لانتظار
أحزنها .....الوداع
أحلاها ..... الوفاء
أمرها .... الخيانة
$عذابها ..... الحرمان$
] Enchanting twins [ 
بعد مرورسنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــة
أم ماريا : إلى متى يابنتي .......طول سنة وهو يتقدم الش وانتي ترفضيه مع ان رجال وشاريك يابنتي
ماريا : ماما .......أنا ماقدر انسى علاء .......راح أظلمه وراح أظلم نفسي معاه
ام ماريا : بس علاء كان يتمنى ان تكوني سعيدة .....ويبيش تنسي والدليل طلقش في اخر يوم في حياته ......يتمنى تبني مستقبلش وتاخدي الي يستحقش
ماريا سدت اذونها وهي تسترجع صورة علاء وكانها واقفه معاه عند البلكونة وهو يقول الها ......أنا متأكد أن في شخص يستحقك .....
أم ماريا : سامي كان متزوج حلا .....وحلا ماتت ........وانتي كنت متزوجه علاء ومات ....يعني أنتوا راح تفهموا بعض وتقدروا ظروف بعض
ماريا : أتركيني أفكر
ام ماريا : الله يهديك .....راح تندمي اذا ضيعتي هالفرصة ابي اشوف حفيدي منك .......علاء راح يفرح بقرارك لو كان حي
ماريا : خليني أفكر
] Enchanting twins [ 
في بيت غلا وحســــــــــــــــــــــــام
جابوا بنت وسموها حلا .....
حسام كان جالس يأكلها ........وغلا حامله البيبي الثاني كان ولد وسموا صالح على اسم ابوحسام
غلا : خلاص كل تدلعها بس .....من ساعه وانت تأكلها
حسام : تغاري منها غلايه هههه
غلا : كم مرة وأنا قلت الك لاتناديني بهذا الاسم؟
حلا الصغيرة وهي رافعه صبعها تأشر على أمها : غلاية
حسام نطقت ...........نطقت ......(.قلب الدنيا فوق تحت .)....وطلع جواله يصورها :بابا قولي مرة ثانية
حلا : غلايه
غلا عصبت : حلووووووووووه ليش تسميني كذا .....؟
حسام فاطس ضحك وهو يصورها ....: عيديها مرة ثانية بليز عشاني
غلا طبت فوق حسام : لاتيعيدها قولي ماما
حسام : غلايه
غلا : ماما
حلا : ماما غلايه
ضحكوا ثنينهم .......غلا مثلت دور الزعلانة :باخد ولدي وبروح بيت ابويي .....أخليك أنت وبنتك حلوه
حسام فاطس ضحك وجرها اله : زعلتي حبيتي ؟.
غلا : ايه ......متى بتجوز عن حركاتك ....حتى اول ماشلت طرحتي في يوم عرسي..بدل ماتقول كلام رومانسي تقول اليي هلا غلايه......
حسام فطس من الضحك : هههههههههه بعدش تتذكري؟
غلا : ليش انتي تخليني انسى.....أول يوم في عرسي
حسام : هههههه والله أحب أمزح معاك دلوعتي
غلا : لا لسا مارضيت
حسام : غلا حياتي وعمري وروحي
غلا : بعد بعد
حسام :حبي حياتي ام أولادي
غلا : لاحظ ......حياتي عدتها مرتين ماتنحسب
حسام : هههههههههههههه
ضحك وجر خدها .....وبعدها رضوا .........هذه حياتهم مثل السمن على العسل
] Enchanting twins [ 
جمانة بعد مارجعوا من السعودية ......رفضت علي .....وقلبت الدنيا فوق تحت ......وبعدها ماحد جبرها ..........وبعدها بكم اسبوع .......تقدم اليها جلال ......وافقت على طول ........وسامي عرف سبب رفضها إلى علي ........وتزوجوا ......وجابت ولد واحد ماهي راضيه تجيب غيره .......مع ان جلال يحاول فيها بس مو راضيه ......سمو الولد طلال على وزن جلال .....مع ان جمانة اول شي مارضت بس جلال حب يكون ولده على نفس وزن اسمه ....لايفوتكم اول يوم في شهر عسل ......جلال عمل مفاجأة إلى جمانة .........وكانت تنتظر على احر من الجمر .......اخرتها طلعت صينية بيض ست بيضات بتماما والكمال ......
جمانة : ويــــــــــــــــــــــــــــش هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
جلال : بيض .......ويش تشوفي؟ ههههههههههههههههههه
وهو فاطس من الضحك عليها .......جمانة عصبت : ماني ماني واني افكر بتسوي اليي مفاجأة رومانسية واخر شي بيض ......يانحيس ياغفيف ياثقيل الدم........افكر بتفرش اليي الارض ورود ومسك وعنبر بعدها تطلع بيض وقرف وخياس
جلال : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جمانة قامت وكبت البيض عليه .......وهي تضحك ...: ياعاشق البيض
جلال ضحك ........بعدها راضها .....وطلعوا راحوا السينما ....واهداه باقة ورد كبيرة فيها البنفسج كف مريم البنفسجي وتعني حب ابدي
ورد من نوع اللبلاب يرمز إلى الوفاء والاخلاص وزهرة الربيع الي يرمز إلى الحب ......والاضاليه..ملونة يعني يفكر فيها باستمرار غرقها بلورود
واهدها غنية قدام كل الناس لكارول سماحة ومروان خوري (يارب تدوم)
جمانة استانست طارت من الفرحه ....طبعا كل هذا في شهر عسلهم ..
] Enchanting twins [ 
ماريا ...حصلت ورث من عند علاء ملاين الملاين .......معظمه تبرعت في إلى الايتام والفقراء وانشاءت جمعيات خيرية .....ورجعت لناس حقوقهم .....وسددت ديونه ........وبنت مسجد ...واعمالها الخيرية كلها كانت بأسمه .....اساس على الاقل تكفر عن ذنوبه .....
واليوم الصباح ......قالت إلى أمها قرارها .......
واخير وافقت على سامي بعد سنة من المحاولات .........سامي كان مصر يبي ماريا .........حس انها المرأة الي كان يبحث عنها .......طول حياته يوثق فيها وفي أخلاصها .....وتزوجت ماريا من سامي ....وصارت تحبه بشخصيته وأخلاقه .......كان قمة ارومانسية لطيف معاها ويحترمها ويقدرها ويحبها .....عاشوا مع بعض حياة هادئة ......منسجمين ومتفاهمين .....جابوا ولد .........وماريا سمته علاء .....سامي في البداية انقهر لكن عشان ماريا كل شي يهون (على فكرة اذا بيجوا بنت راح يسميها حلا)....بس هالمرة مارح يطلع أبليس .......راح يطلع ملاك
?~~¤ ~~،،،~~~~ ¤? Maxim of twins?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
لاتحمل الأمس فوق ظهرك حتى لاتسير وحدك منحني الظهر وسط الهامات العاليه فالامس موت وغذا حيياة والموتى لايعودون
The endتحيات
عروس الظل &زغاريد صبايا= 

Enchanting twin
ترقبو وراء الكواليس
رِمْشْ الْغَ‘ـلآ


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -