رواية مظاهرة نسائية -33

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -33


فارس: انا معجبـه
ماجد: ههههههه فروووس عن الخبال عرفتــك
فارس: هههه أي باين..شلوونك يالدب؟
ماجد: والله هلكان حدي ابي بس اخلص وارجع انــام
فارس: عالعموم يالدب متصل اعزمك ببيت عمي ملكـة اخوي سعود وبنت عمي بكـره
ماجد: اووووه عالبركه مابغينا نفرح فيه الدب
فارس: أي والله..خلاص يالدب تعال ياويلك لو تأخرت او تعذرت..
ماجد: خلاص ولايهمك ان شاء الله..الا ماقلت لي من وين داق؟
فارس: رقمي الجديد هذاك كنسلته
ماجد: ليش؟
فارس: ريــم زهقتني ياخي قلت اغير رقمي وارتـاح..
ماجد: غريبه وش جاك عليها؟
فارس: خلاص مليت من هالسوالف ياماجد..ودي بس اشوفها وارجع لها صورتها وكـان الله غفور رحيم
ماجد: الله يثبتتك .. زين تسوي واترك عنك ياخوي وجع الراس..
فارس: خلاص مااعطلك عن شغلـك ولاتنسى يوم الخميس..
ماجد: تم ماطلبت..
فارس: يلا سلام
نرجع لـدينـا اللي من حزنها وصياحها والتعذيب اللي معيشه نفسها فيه
حتى العياده لليوم مقفلـه ولا تروحها..
وماقدرت تطلع للسوق وتاخذ ثوب للملكه وكلفت امها ولطيفه لهالمهمه..
اليوم الاربعاء..الساعه 11 الليل وبكره الملــكه..دخلت لطيفه غرفة دينـا لقتها جالسه بالزاويه وضامه رجليها لحضنها ولافه يدينها عليهم..
وتهزهم بعصبيه واضحه
ومشغلـه تعبت .. محمد المـازم
اسبــوع والترتيبات لملـكة سعود وديــنا بدأت
بنفس الوقـت الكل رجع لدراسته وخلصت اجازه العيد القصيره..
اماني وجوري كانوا بمحاضره الثقافه الاسلاميه..
الدكتور محمد يشرح والبنات عيونهم متوجهه لشاشه العرض..
لفت اماني لقت جوري تخطط الدفتر وهي سرحانه
ضربتها على يدها حتى تنتبه للمحاضره
جوري بصوت منخفض: وجع شفيك؟
اماني: اقول انتبهي الحين يسألك الدكتور وتفشلينا
وبالفعل سأل الدكتور كم طالبه وجاء عند اسم جوري
الدكتور: ايووه ياجوري جاوبي على السؤال السابق اللي ماعرفت تجاوبه زميلتك
جوري بارتباك: عفوا دكتور ممكن تعيد السؤال
الدكتور: كمان مش منتبه للمحاضره ياجوري؟
يابنات انتبهوا وركزوا حرام تحملون ماده سهله مثل الثقافه الاسلاميه..
التشخيص الاشعاعي صعب وتنتظركم مواد صعبه جدا
جوري: اسفه دكتور معليش اعذرني
الدكتور: طيب هالمره سماح ..
جلست وهي متفشلـه واماني تضحك عليها
.. لما خلصت المحاضره جات لعند اماني وجوري بنت معاهم بالقروب .. خفيفه دم وعربجيه بشكل هالبنت
عقيله: وراك ياجوري سرحانه ها؟ اعترفي وش اللي شاغل بالك؟
اماني: ياعقيله البنت انخطبت ماتشوفينها سرحاااااانه وحالتها حاله
عقيله وهي تنط لعند جوري: قولي والله؟ ياربي حركااات بطاقات العرس توصلني لبيتي مو شغلي
جوري: ههههههههه من عيوني..
اماني: شكلي بعلق صورته عالشاشه لعل وعسى تنتبه للمحاضره
عقيله: وش تعلقينها انتي الثانيه تبينها تطمر عالدكتور تفشلنا
اماني: ههههههه حلوووه بس لاتعيدينها
عقيله وهي تمشي: اقول تلايطي بس ..
اماني وهي تلف لجوري: شقد حبووبه هالبنت
جوري: أي والله
اماني: مشينا للكافتيريـا نفطر
جوري: واللي يرحم والديك اللي يسمعك يقول في اكل اصناف والوان .. تلاقين الكافتيريا مافيه الا مويه..
اماني: مو مشكله اهم شئ نسد جوعنـا .. قوومي
دخلوا الكافتيريـا..واخذوا لهم فطور وجلسوا عالطاوله في الهواء الطلـق
جوري : اقول اماني باص الشرقيه متى يمشي؟
للمعلوميه.. اماني وجوري قاعدين بسكن خاص للطالبات بالرياض...
هالسكن داخلي ممنوع يطلعون منه الا للضروره القصوى ..
وينزلون للشرقيه كل اسبوع يوم الاربعاء ببصات يوفرها نفس السكن..ويرجعون للرياض يوم الجمعه
اماني: يالدبه اليوم الثلاثاء مو الاربعاء
جوري: انا بنزل اليوم
اماني: ومحاضره الحاسب بكره؟
جوري: بفوتها.. تخيلي مااشتريت لي شئ لملكه دينا واخوي..
اماني: تصدقين ولا انـا للحين
جوري: لاحبيبتي بكره بنوصل للشرقيه هلكانين وماراح نقدر نطلع السوق..خلينا نرجع اليوم
اماني: تدرين..خلاص نرجع السكن ونرتب اغراضنـا وعلى اول باص للشرقيه..
جوري: تم..
طلـع من الكلـيه وهو فرحـان ليش مايدري..
مر على الاتصالات وكنسل رقمه وطلـع له رقم جديد موبايلي..
اول شخص فكر يتصل فيه هو صديق عمره ماجد..
ماجد اللي كان بالمستشفى: الو نعم
فارس وهو ييغير صوته لبنت: الو مرحبا
ماجد وهو ماعرف صوت فارس: نعم اختي؟
فارس: انا معجبـه
ماجد: ههههههههههههههه فروووس عن الخبال عرفتــك
فارس: هههههههههه أي باين..شلوونك يالدب؟
ماجد: والله هلكان حدي ابي بس اخلص وارجع انــام
فارس: عالعموم يالدب متصل اعزمك ببيت عمي ملكـة اخوي سعود وبنت عمي بكـره
ماجد: اووووه عالبركه مابغينا نفرح فيه الدب
فارس: أي والله..خلاص يالدب تعال ياويلك لو تأخرت او تعذرت..
ماجد: خلاص ولايهمك ان شاء الله..الا ماقلت لي من وين داق؟
فارس: رقمي الجديد هذاك كنسلته
ماجد: ليش؟
فارس: ريــم زهقتني ياخي قلت اغير رقمي وارتـاح..
ماجد: غريبه وش جاك عليها؟
فارس: خلاص مليت من هالسوالف ياماجد..ودي بس اشوفها وارجع لها صورتها وكـان الله غفور رحيم
ماجد: الله يثبتتك .. زين تسوي واترك عنك ياخوي وجع الراس..
فارس: خلاص مااعطلك عن شغلـك ولاتنسى يوم الخميس..
ماجد: تم ماطلبت..
فارس: يلا سلام
نرجع لـدينـا اللي من حزنها وصياحها والتعذيب اللي معيشه نفسها فيه
حتى العياده لليوم مقفلـه ولا تروحها..
وماقدرت تطلع للسوق وتاخذ ثوب للملكه وكلفت امها ولطيفه لهالمهمه..
اليوم الاربعاء..الساعه 11 الليل وبكره الملــكه..دخلت لطيفه غرفة دينـا لقتها جالسه بالزاويه وضامه رجليها لحضنها ولافه يدينها عليهم..
وتهزهم بعصبيه واضحه
ومشغلـه تعبت .. محمد المـازم
http://song.6arab.com/m-almazem..ta3abt.ram
والسواد مسوي حلقات حول عيونها..
لطيفه وهي تجلس جنب دينا وتطلع الفستان اللي اشتروه لها من الكيس: وشووفي الفستان ياستي
دينا بدون ماتطالع فيه: زين
لطيفه وهي ترفع حاجب:زين وانتي ماشفتيه؟
دخلت ام ريــان وهي مبتسمه بفرح غرفة بنتها
ام ريان وهي تنضم لهم: ها عجبك الفستان..يلا قومي جربيه وشوفيه مقاسك ولا
دينا ببرود: ماابي
ام ريان وهي تعصب: تراك منتي بزر يلا قومي واتركي عنك الدلع..
بكت غصبا عنها .. لطيفه مدت ذراعها لدينا وخلتها تبكي بحضنها
لطيفه: خالتي اللي يهداك..البنت صايره حساسه على اقل شئ تبكي وبكره ملكتها لاتعصبين عليه ..
ام ريان: مو مني من خوفي عليها..ماتشوفينها وش مسويه بحالها..حتى الاكل صار لها اسبوع ماقربت منه
لطيفه: فتره وتعدي ياخالتي صدقيني...خلاص حبيبتي دينــا لاتبكين قطعتي قلبي
دينا: ليش ماتحبوني ليييش
ام ريان وهي تقرب وترفع دينا حتى تصير مقابلها: لو مااحبك ماعصبت عليك حبيبتي..
ارتمت في حضن امها...اللي كانت مو طايقه اللي تسويه بنتها بس يلا تتحملها هانت مابقى الا القليل..
بعد ماهدأت دينا فكت من امها ..
ام ريان: ها تجربيه؟
دينا وهي تسحب الثوب: ان شاء الله
دخلت غرفه التبديل اللي بغرفتها ولبسته..
كان الثوب لونين اسود وابيض...
فوق مثل البدي اللي بدون اكمام بس فيه سلاسل كثيره تلتف حول الرقبه وتنزل منه سلسلتين تربط السلاسل بالبدي..
وتحت مثل التنوره قماشها حرير عند الخصر ضيقه وتتوسع لتحت..
كان حلــوو وانيق جـدا
طلعت من الغرفه ووقفت قدام لطيفه وامها
لطيفه: يجنن وربي خيااال .. كنت متأكده انه في اللبس بيطلع احلى
ام ريان قربت من دينا وتشيل الشريطه اللي رابطه فيه شعرها..
تناثر شعرها الحريري على اكتافها وطلعت كأنها من الستينيات بمظهرها الكلاسيكي البحت..
ام ريان: مره حلوو عسى بس عجبك
دينا: حلوو دامكم اخترتوه..
دخل هاني ويده على خده ويبكي..
لطيفه: تعال تعال ماما شفيك
هاني: لامي دلبني ..( رامي ضربني)
لطيفه: هالولد بيطلعني من طوري اووووف منه
قامت وهي هلكانه لانهم مشوا كثير بالسوق..
وراحت لطابقهم الثالث...
دخلت غرفتها لقت ريان نايم واللحاف مرمي عاالارض..واضح انه رجع هلكان من الدوام وعلى طول نـام
نومت هاني على سريرهم..
غطت ريـان زين باللحاف
و بعدها راحــت لغرفة رامي..
لقته ناثر كتبه ودفاتره حقت المدرسه عاالارض..وجالس يحل الواجب..
لطيفه بعصبيه: رامي وش مسوي في اخوك؟
رامي: ضربته لانه يبي يكتب في دفاتر المدرسه..
لطيفه: وليش ضربته على وجهه؟ الف مره اقولك لاتضربه على وجهه..اضربه على ايده وبشويش
رامي وهو يطالع امه: ضربته مثل ماضربتيني على وجهي يوم كنا بالمزرعه
لطيفه: اوووووف منك اووف الله يبليك بعيال مثلك..بعدين اليوم الاربعاء لم كتبك وخلي واجباتك ليوم الجمعه يلا
وطلعت من الغرفه وهي معصبه...ورجعت غرفتها لبست ثوب نـوم مريح وجلست جنب هاني النايم على السرير..
وتفكر برامي وهي خايفه من تغييره المفاجئ..
انا لازم اكلم ريـان واخليه ينقلـه من المدرسه اللي هو فيها..
ابد مو عاجبتني تصرفاته واكيد ماخذها من العيال اللي معاه...
حست بألم في بطنـها حاولت تتجاهلـه..بس كل مالـه ويزيد..
لطيفه وهي مو قادره تكتم الالم: اااه بطني
ريان فاق على صوتها ولف عليها بسرعه
ريان وهو يمسح عينه: شفيك لطيفه؟
لطيفه وهي مكشره من الالم: بطني حيل يألمني
ريان: طيب انتي ارتاحي تمددي..
لطيفه: ان شاء الله
تمددت وحاولت تتجاهل الالـم ونامت..
وبنفس اليوم بالليل الساعه وحده مساء..
الهدوء يعم المكان..
راح وفتح البلوكه ووقف فيها وعينه معلقه في الفراغ البعيد
ارتسمت له صورة بسمه بشعرهـا وهو يطير بالهوا وهي مبتسمه له..
مدت له يدهـا..ابتسم لها وقرب ومد يده..
صدمت يدينـه في الحاجز الحديد مقابلـه وفاق من تخيلاته..
تنهـد بصوت مسموع والـحزن مسيطر على المكـان من حولـه
وده يبكي يصرخ للعالـم ..
يعبر عن الالـم المكنوز بروحه من خمس سنين للحين
بس مين يجاوبـه؟
مين يرد صدى الامـل له؟
حس بيد صغيره تلفت حول يده..نزل راسه وشاف رزان
سعود بصوت خفيف:ليش مانمتي بابا؟
رزان: بابا بكره خالو دينـا بتصير ماما؟ وبتنام معاي بسريري؟صح؟
سعود: اوووف لاتقولين ماما دينـا
رزان ببراءه: ليش بابا؟
سعود: ياربي شفهمها الحين..خلاص رزان بابا روحي نـامي بغرفتك..
رزان: بابا شفت فستاني اللي بلبسه بكره اجيبه لك؟
سعود وهو يحاول يتحكم بأعصابه التعبانه هاليومين: شفته بابا وبكره بشوفه عليك بعد...تصبحين على خير
رزان وهي زعلانه: وانت من اهل الخير
يوم الخميس ...جاء اليوم التاريخي المنتظر من الكـل..
اليـوم اللي بتصير فيه دينـا على ذمة سعود..ورفيقه دربـه..
مجرد ذكر اسم سعود ودينا مع بعض يخلي قلوب عائلتـهم تفرح وتنتظر اللحظه اللي يشوفون فيها سعود يلبس دينـا الدبـله..والشبكه..
اسماء رجعت من الكوافير ودخلت شقتهم تفاجات ان الباب مفتوح مو مقفول..
خافت ليكون دخل حرامي بيتهم ولاشئ..
ركضت لفرغة نومها وسمعت صوت مويه بالحمام
اسماء: فؤاد فؤاااد
فؤاد: هلا حبيبتي
اسماء: تسبح؟
فؤاد: ايوه متى رجعتي؟
اسماء: الحين...انت اللي تارك باب الشقه مفتوح
فؤاد: اووووه نسيت اقفله
اسماء: اوووف خفت ليكون دخل حرامي...ثاني مره لاتنساه قفله
فؤاد: من عيووووووني
اسماء: ماتدري الا خالتي راحت بيتنا ولا لسه؟
فؤاد: الا راحت وصلها خالـد
طلع من الحمـام وهو لاف الفوطه على خصره..
هي استحت من منظره...لفت حتى تخليه ياخذ ثيابه ويلبس براحته


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -