رواية مظاهرة نسائية -34

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -34

لبس وخلـص وجاء مقابلها .. وارنبط لسانه يوم شاف زينتها وحلاوتها
فؤاد: الله شهالحلاوه سمووي؟
اسماء وهي تلف على نفسها بغنج: حلوو؟
فؤاد: اوويل حاااالي ... بتجنني هالبنت وبتطير عقلي
ماراح نقول اللي صار بعدين خصوصيات زوجين..
احم احم نروح ونشوف باقي ابطالنــا...
في بيت ابو سعود...
جوري لسـه في الكوافير مع بنات خالاتها.. وماخذه معاهـا رزان
اللي فرحانه مره للوضع الحـالي
لان دينـا على قولتـها بتصير ماما دينـا !!
نزل فارس من غرفته وهو مشخص وكاشخ بالشماغ..
فارس: يمه وين سعود؟
ام سعود وهي تحــط لها دهن عود: شوفه بغرفته يلا استعجلـه مانبي نتأخر
فارس : اووكي مام..
دخل غرفه اخوه لقاه جالس على طرف السرير وهو لابس ثوبه وشماغه وجاهز..
وماسك بيده البرواز اللي فيه صورة بسمه...
رفع فارس على طول عينه حتى مايشوفها..
فارس: ياسعود مو وقتـه..
رفع سعود راسه ولمح فارس الـم كبير في عيون اخوه..
فارس: راح نتأخر ..
سعود وهو يحط البرواز بالدرج: يلا مشينــا..وين رزان ماجات؟
فارس: لا لسه مع جوري مابعد يرجعون
سعود: اجل يلا ننزل
نزلـوا لامهم بالطابق الارضي
ام سعود بخرت وعطرت عيالها اثنينهم والفرحه مرسومه على ادق تفاصيل وجههـا..
سعود: خلاص يمه ماابي عود..يلا نمشي
فارس: احم الحبيب مستعجل
سعود بدون نفس: لو تسكت يكون افضل
فارس: بل ماقلنا شئ
ومشوا لبيت عمهم...والبنـــــات وصلوا بعد لبيت عمهم..والكل اجتمع..
بالطابق العلــوي كانت دينـا اللي رجعت بعد معاهم من الكوافير..
كان شعرها رولات والخصلات اللي عالجنبين مرفوعه بمشبك فضي صغير..
وفي خصلتين على وجههـا
مكياجها خفيف لان التركيز كـان عالروج اللي كان عنابي غامق لامع..
البنات حاطين اغاني ورقص ووناااسه دينا تطالعهم بعيون بارده..
هي اللي المفروض تكون فرحانــه بس وش تسوي ..
هذا نصيبها..
صحيح كانت مو طايقه الوضع..بس شعور الارتباك غلبها..
مو متخيله ان سعود بهيبته وجسمه العريض مقارنه من صغر حجمها..بيوقف جنبـها ويمسك يدها ويلبسها الدبلـه..
يالله بصير اليوم زوجة سعود..شئ مو قادره استوعبه !
اسمـاء وصلت ودخلت الغرفه
اسماء: سموووي وصلت
امل: هلا هلا بالعروووس الخاينه اللي مانشوفها الا بالسنه حسنه
جوري: امـا بالسنه حسنه وهي معاكم بالبيت
اميره: والله من جات عندنـا ولا نشوفها الابالحسره
اسماء بـغرور: عندي زوجي وحبيبي فيفوو واجي اشووفكم .. ايمبسبل
ديمه: ياسلااام عالحب
لفت اسماء على بنت خالتها مثل مااتوقعت .. سرحـانه ولاهي معاهـم..ويدها على خدها
اسماء وهي تكلم البنات: يلا يابنات انتشرواا تحت
ديمه: أي عندهم اسرار
اسماء: مو اسرار بس روحوا ساعدوا خالاتي تحت
امل: يلا بنات
طلعوا وتسحبوا وحده ورا الثانيه وبقت دينـا ساكته ولاهي حاسه باللي يصير حولـها..
اسماء وهي تبتسم وتقرب من دينا: ابتسمي وافرحي حبيبتي الليله تدخلين دنيـا جديده..
الليله تدفين كل احزانك الماضيه
وتفتحين صفحه جديده..
لفت دينـا لاسماء وبعيونها دمعه الـم..
اسماء: بتبدينهـا مع زوجك وولد عمك سعود..
دينا: ان شاء الله
وقفوا حتى ينزلوا
اسماء : لحظه نسيتي حاجه
جابت اسماء عطر دينـا جينفر ورشت لدينا 3 رشات
دينا ضحكت غصبا عنها على حركة اسماء
اسماء: وش على بالك يالخبله هذا اهم شئ
دينا: شايفتني خايسه يالدبه
اسماء: لايالدبه هذا للجاذبيه
وغمزت اسماء لدينـا ونزلوا...
وهو يفر بالسياره ومشغل اغاني على اعلـى صوت مر على مكـان عيادة الدكتوره دينـا..
لفت نظره ان العياده مفتوحـه..على طول راح للمواقف القريبه من العياده..
ونـزل ..العياده هادئه جدا..ريحة المعقم والمنظفات ماليه المكان
راح لمكتب السكرتير .. بس مالقاه لقى بدالـه بنت يترواح عمرها بين 20 الى 22 مو اكـثر..
ابتسم بخبث وقرب من مكتبها
تركي: سلام
البنت وهي تترك الاوراق اللي مقابلها: وعليكم السلام..امم نعم اخوي؟
تركي: من انتي؟ اول مره اشوفك
البنت وهي تقوم من كرسيها: ومن تكون حضرتـك حتى تسألني هالسؤال؟
تركي: زوج دينـا او الدكتوره دينـا
البنت اللي كانت تعرف ان دينـا مطلقه: قصدك زوجها السابق صح؟
تركي: بالضبط..معاك تركي..من انتي سكرتيره جديده بدال بندر؟
البنت وهي ترجع تجلس عالكرسي وتمسك قلم بيدها: بديله مؤقتـه لااكثر لان بندر مسافر واستلم الشغل عنه احيانا بالليل..تبي شئ اخوي؟
تركي: بدخل على دينـا
البنت: اولا مايصير تدخل على الدكتوره بدون اذن..وثانيا هي مو موجوده..
تركي: ليه مو موجوده؟
البنت ببرود: لان الليله ملكتها
تركي وعيونه بتطلع من مكانه: ملكتها؟ انتي شعرفك؟
البنت: اللي ماتعرفه ان الدكتوره زميلتي وخبر مثل هذا ماتخفيه عني..
تركي: طيب ومين اللي بيتزوجها؟
البنت: سعود..ولد عمها
تركي وهو دق فيه عرق: اهاااا كذا يعني طيب يادينـا
طلـع من العياده بسرعه اما السكرتيره الغبيه ضحكت بسخريه وكملت ترتيب الاوراق..
رغم انها مو مصرح لها تتكلـم في مواضيع خاصه بدينـا ولكنها تكلمت بصراحه لتركي..
بس لو دينـا تعرف هالشئ طردتـها بدون تفكير..
لان دينا طيوبه ممكن تتقبل أي شئ الا ان تركي يعرف بموضوع ملكتها..
مـاجد وصل مجلس ابوريــان الكبير او مثل مانسميها ديوانيـه..
الموجودين ينعدوا عالاصابع..مساعد سعود فارس خالد فؤاد وريان وابوريان
سلـم اول شئ على ابوريان
ماجد: شلونك عمي شخبارك؟
ابوريان: هلا والله بماجد حياك حياك البيت بيتك تفضل
ابتسم ماجد لترحيب ابوريان ..وسلم على سعود
ماجد: الف مبروك ياسعود
سعود ببتسامه مجامله: الله يبارك فيك
ماجد: منك المال ومنها العيال
سعود وهو يقول بنفسه...بعد عيال؟
انا زين بتحملها جنبي
اتحمل بعد عيالها؟ علشان ساعتها من جد اصعد فوق اعلى عماره وانتحر
ماجد يوم شاف سعود سرحان بعد عنه وسلم على باقي الموجودين
واخرهم فـارس..اللي اشر له يجي جنبه
ماجد وهو يجلس: تأخرت صح؟
فارس: ويينك ياخي احتريك انا من زمان..
ماجد: صارت لي شغلـه
فارس: شصاير؟
ماجد: واحد لابارك الله فيك جاي مسرع والشارع زحمه ويشخط حك سيارتي من اولها لاخرهـا
فارس: هههههههههه تعيش وتاكل غيرهـا
ابوريان: ياريان دق على الملا متى بيجون؟
سعود وهو يدعي بقلبـه ..يارب يصير شئ ولا يجي الشيخ ومانملـك يااارب ياااربي لاتردني..
ريان دق على الملا اللي جواله كان مقفل
ريان: مغلق يبه
سعود ابتسم من قلبه وانتبه عليه مساعد اللي عصب ..
مساعد وهو يقرب من سعود ويكلمه بصوت منخفض: اقول تراك مصختها بنت اختي مو لاقينها بالشارع الف من يتمنى ظفر منها..حركات المصاخه اتركها لابهالعصير اللي قدامي على ثوبك
سعود باستغراب: وانا شقلت الحين؟
مساعد: انت ماقلت .. لكن كل شئ واضح بعيونك..فرحان لان الشيخ تأخر ها؟
سعود: والله ماقلـت..
مساعد: شوف سعودوه ياانك تصير رجال وتعدي هالليله على خير...او تعاند وتسوي حركات مال امها داعي..وتجنن البنت معاك ساعتها عاد مابسكت لك
سعود اللي كان مستنكر اسلوب خاله: خالي انا مو جاهل تكلمني كذا ..
مساعد: رضيت ولا مارضيت انا خالك اكبر منك واقول اللي ابي ويلا بلا كثرة حكـي
سعود كان داخله بينفجر...شدعوه عاد الحين بتزوج ملكه ولا اميره الكل خايف عليها وعلى مشاعرها
وانا ولاحد مفتكر فيني وفي مشاعري
اووف منك يادينـا اكرهـك وانا للحين ماعشت معاك
شلون لو صرنـا ببيت واحد..
مدري كيف بتحملـك..الله يصبرني على هالعلـه
وصـل الشيخ اللي كان تأخره غير مقصود لظرف طـارى..
ابوريان: تأخرت يارجــال
الشيخ: معليش والله صارت لي ظروف..وين المعرس
ريان وهو يفسح لسعود مكان جنب الشيخ: هذا طال عمرك..
قـام سعود وهو يجر اخر خيط من خيوط الامل اللي لازال متمسك فيه لهاللحظـه
بعد اجراءات الملكه المعتـاده..مسك سعود القلــم وهو متردد يوقع او لا..
رفـع راسه لعمه اللي كان مبتسم له حتى يطمنـه..
بس انتبه ورا عمه لثلاث صور معلقه عالجدار..
بالوسط صورة جد سعود.. الجد الاكبر يعني
وعاليمين ابوه وعاليسار عمه ابوريان
طالع في صورة ابوه وهو يكلـم نفسه...لخاطرك يبه بيصير كل شئ تبيه بس تكون مرتاح ومبسوط
وقـع وترك القلم عالدفتر
ريان ببتسامه: الف مبرووك ياولد عمي..باقي توقيع العروس
مساعد: هات ياريان
اخذ مساعد الدفتـر وراح لعند الحريم وقبل مايدخل
مساعد: احم احم ياام سعود
ام سعود: لحظه ياخوي جايه
طلعت ام سعود وهي مبتسمه
مساعد: يلا خلوها توقع هنـا
ام سعود: من عيوني
قربت ام سعود من دينـا اللي كانت جالسه بوسط البنات وهم حولـها ..
دينـا طالعت خالتها بخوف
ام ريان يوم شافت بنتها خايفه كذا قامت وراحت لعندهـا
ام ريان: يلا حبيبتي دينـا وقعي
دينـا مدت يدها اللي ترجف ورجعتـها
ام ريان: دينـاااا يلاااااا
امل: دينوو يالدبه يلا الرجال ينتظروا
دينـا سحبت القلـم بخوف ووقعت توقيع اشبه انه يكون خربشات طفل ماتجاوز السنتين
اسماء: ههههههههههه رجك الله على هالتوقيع
دينا وهي معصبه: هذا اللي عندي
اسماء: ههههههه ياحليلك وانتي معصبه خلاص ياستي الف مبروووك وهااتي بوووسه
وباستها في خدها وباركوا لها البنات..
ديمه: واخيرا بنفتك منها وبيخلى لي البيت ييس
اسماء وهي تطالع البنات: للحين قاعدين يلاقوموا ورونـا الرقص يلا
وقـام الرقص والونـاسه عند البنات..
رجع مساعد لعنـد الرجال وسلم الدفتر..
الشيخ: الف مبروك منك المال ومنها العيال والله يتمم عليكم بالخير
ابوريان: امين يارب..مبروك يبه سعود
سعود وهو يحاول يخفي خيبه الامل: الله يبارك فيكم
مساعد وهو يكلم سعود بشويش: يلا جهز حالـك شوي وتدخل عليها تلبسها الدبلـه والشبكه
سعود وقلبه يدق من الخوف: انا بلبسها؟
مساعد: اجل انــا
سعود: اووف مااقدر خالي استحي
مساعد: صرت زوجها يااخي ..
سعود: أي بس مابعد اتعود..خلاص بس الدبلـه الشبكه لا
مساعد: خلاص مو مشكلـه.. طيب اول ماتدخل لها وش بتسوي؟
سعود : بلبسها الدبله وبطلع
مساعد: ياخي عيب والله عيب لازم اعلمك يعني..اول ماتدخل بوس جبينها ابتسم لها طمنها اذا انت خايف تراها بتموت من الخوف..لبسها الدبله واجلس معها وسولفوا
سعود: هذا اللي مستحيل يصير
ابوريان: مساعد سعود شفيكم تتساسرون؟
مساعد: ابد سلامتك يابوريان..جالس اقول لسعود تجهز يعني حتى يدخل على حرمته
ابوريان: أي .. مساعد لاهنت خلي الحريم يسوون طريق ويدخلون دينـا للغرفه حتى يشوفها سعود
مساعد: من عيوني
فارس: لاخليك خالي اروح انـا بدالك ارتاح
ماجد : فارس ..
فارس: هلا تبي شئ؟
ماجد: سلم عاالاهل بطريقك
فارس: هااا بدينــا
ماجد: خلاص بسكت
فارس: هههههه خلاص يوصل
راح فارس ودق عالباب الصاله الكبير قبل لايدخـل
فارس وهو منزل راسه: ياحريم درب درب الرجال بيدخلون
ام ريان: ان شاء الله يمه..
طلـع فارس وهو ندمـان انه مارفع راسه حتى يشوف ديمه كيف طالعه اليوم..
واميره قربت من ديمه
اميره: وييلي ديموو شفتيه؟ بمووت
ديمه: موتي ياغبيه الرجال بيطير منك وانت للحين ساكته
اميره: اووف وش تبيني اسوي؟
ديمه: تحركي ياخبله لمحي له بحبك مثل مالمح لك خليه يعترف ونخلص
اميره: اليوم؟
ديمه: اجل بكره...اي اليوم اذا قدرتي ليش لا..
اميره: يصير خير .. نشووف
ام سعود: يمه دينـا تعالي المجلس الثاني


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -