رواية مظاهرة نسائية -41

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -41


وشايل اللحيه ..
ومتعطر بعود...والشماغ على راسه..
يعني سكبه سعوديـه ميه الميه : )
وطالع اخر حلاوه وسامه ورزه
طالع الساعه....7,,
جاء بيطلع من الغرفه بس وقف وطالع صورتها..
شافها تبتسم لـه وتتمنى له حظ سعيد
ماقدر يقاوم هاالابتسامه الساحره..
راح وشال الصوره وبحركه تلقائيه باسها..
فديتك انـا ياقمراي..بأرضي وسماي..
وين بلاقي مثلك ..
ااه..الله يرحمك..
لو بقيت اطالعك يابسمه بيطير الوقت .. ومابوصل للمعازيم الا الساعه 12
مع السلامه حبيبتي..
ترك الصوره وتوه بيطلـع الا مساعد بكشخته داخل عليه
مساعد: ياااااااااااااااخي شتسوي انت يلااااااااااا تدري الحين الساعه كم
المعازيم وصلت واحنـا هنـا عمك كل شوي يتصل حاشرني
سعود: طيب طيب كاني جيت
مساعد: اوووف متى بس افتك منكم..
مساعد: ههههههههه مافي امل
نزل سعود مع مساعد لتحت..وكان فارس وخالد وريان موجودين
قاموا يغنوا بصوت واحد
يامعيريس عين الله تراك..
القمر والنجووم تمشي وراك
سعود: هههههه خجلتوني
مساعد: اقول انقلع بس
ريان: مبروووك يابو رزان تستاهلها
سعود: الله يبارك فيك
قرب فارس من اخوه : الله الله شهالريحه الزينه
سعود: اجل شلووون
فارس وهو يكلم سعود بأذنه: يلا عاد جاء دوري .. وابيك تقنع الوالده
سعود: انت؟ تحلم
هنا مساعد وصل الف خلاص جننونه هالعيال..
مساعد بصوت عالي: يلاااااااااااااااااااااا تأخرنا
الكل: طيب طيب
ومشوا لقاعه الرجـــــال.. اللي كانت مزدحمه بشكل كبير جدا
نرجـع للصالون...خلصت امل من لبس ثوبها والقت عن نفسها نظره بالمرايه
ابتسمت برضا وراحت لدينـا وخبيره التجميل لسه واقفه معها
امل: ها دينا خلاص؟
دينا: مدري احس طريقه الطرحه مو عاجبتني
امل: اشوف
لفت امل على دينـا: بالعكس حلوووه مشكوره ش.ع
ش.ع: العفوو حبايبي ولووو..عالعموم انا رايحه اشرب كوفي من جد تعبت
دينا: ههههههههههه تعبتك معاي ادري
ش.ع: لاشدعوه حاضرين...واذا تبون شئ خلوا حد يناديني
امل: مشكوره يالغلا ماقصرتي
بعد ماراحت جلست امل مقابل دينـا: دينووو يالدبه وربي وربي طالعه خيااال
دينا: ادري..هههههه
امل: ياهووووو يالمغروره..المهم من بيجينا؟
دينا: كلمت امي قلت لها ترسل لنـا حد...
ابتسمت دينـا وهي تشوف امل اللي طالعه غير اليوم
امل: شفيك مبتسمه ياحظي؟
دينا: اراهن ان نصيبك بيجيك الليله
امل: ياااااااااااااارب
دينا: هههههههههه على شنو مستعجله..
امل: ياختي ابي اتزوج..بجرب الرومنصيه
دينا: هههههههههه الله يوفقك يارب
امل: امين ياااارب...المهم خليني ادق عالاستوديو واتأكد من الحجز
دينا: امول ماابي اصور...خلاص كفايه المصوره اللي بالقاعه
امل: لالا لاتحاولين..بنروح الاستوديو وبتصورين بعد بالقاعه..
اتصلت امل للاستوديو..وخبرتها العامله هنـاك انه زحمه حييل
امل بعصبيه: شلووون زحمه احنا حاجزين ساعه لعروس
العامله: هذا اللي صار يااختي والله اسفين بس في عاملتين ماحضروا اليوم
لذلك صار زحمه عندنــا
امل: طيب طيب باي
سكرت امل ودينا ارتاحت لانها ماتبي تصور في استوديو
كفايه بتصور بالقاعه وبتحتفظ بصور
كل ماتطالعهم تذكر هاليوم
اسؤأ يوم بالنسبه لها..
اما باقي البنات راحوا للقاعه..وجوري واماني مصرين يصورون بالاستوديو..
وبعدها يروحون للعرس...
الســاعه 11 .. في قاعة السيف بالخبر...
عرس ولا اروع ...
والبنات اخر فرح..
شياكه ووناسه ولاعبين لعب بالرقص
كيف مايفرحون واليوم زواج دينـا وسعود..
احلى اثنين بالعائلـه..
دخلت دينـا عالستيج وكانت تمشي بهدوء
وامها تقرأ المعوذات على بنتها عن الحسد
وفي الحضور
الاولى: ياختي يقولك هذا عرسها الثاني
الثانيه: أي عارفه...لاوسمعت انها ماكملت مع زوجها الاول اكثر من شهرين
الاولى: الله يجيرنا بس ليش عاد
الثانيه: يقولون ان ابوها غصبها عليه..وهي من الاول تحب ولد عمها.. هذا سعود
الاولى: اييه دنيا حظوظ ناس تعرس اكثر من مره وناس مو لايقه واحد
الثانيه: شفتي كيف الحظوظ وانـا اختك
شفتوا كيف الحسد والنميمه وتأليف القصص
الله لايبلانــا
دينـا كانت جالسه عالكوشه وسرحانه..تفكر كيف بتعدي هالليله..
وكيف بتتجرأ وتقول لسعود قرارهـا..
ياترى وش هالقرار؟ بعدين نعرف...
يمكن يزعل..يمكن يعصب
بس ليش يعصب وهو اصلا مايحبها ولا يبيها
يعني مو فارقه معاه..
ليش استعجل الامور...لما نصير لوحدنـا بعرف النتيجه..
ماجد كان عند بيت عمتـه..ينتظرها تطلـع..
وهو يتخيل ليله زواجه من جوري..
هالفكره بحد ذاتها خلته يفرح من قلب
صعدت عمته وضربته على يده
ماجد: ها.. متى جيتي يمه
سعاد: اييه اللي ماخذ عقلـك وين سارح؟
ماجد: فيها
سعاد: من؟
ماجد: جوري..اووف عمتي ابي اتزوج
سعاد: يلا شد حيلك...
ماجد: الله يصبرني
سعاد: حرك يلا مجود تأخرت عالجماعه
وحرك ماجد وقام يسولف مع عمته لين وصلها للقاعه..
وقفها ونزلـت .. لمح سياره همر..عرفها على طول سيارة فارس..
نزلت جوري واماني وكانوا توهم واصلين من الاستوديو..
تاخروا حييل
ماجد طار قلبه يوم لمحها..صحيح كانت مستعجله وتمشي وهي رافعه ذيل فستانها الاسود...
بس اهم شئ شافها حتى لو لمحه سريعه..
سعاد: مجوووووود وجع
ماجد: هلا عمتي معاك
سعاد: أي هين معاي...المهم بس اخلص بدق عليك
ماجد وعينه لازالت عالبوابه: طيب طيب
هزت عمته راسها ودخلت..اما فارس شاف ماجد ودقوها سوالف وهم رايحين لقاعه الرجال..
عالساعه 2 توجهوا المعازيم للبوفيه...وسعود مقرر من اول انه مايدخل عليها القاعه
ويشوفها بالبيت..
الكل زعل يوم عرف هالشئ..بس قالوا براحتهم...
راحت ام ريان لدينا بالكوشه: يلا يمه...اللموزين وصل بره..
دينا وهي تقوم: طيب ..
مسكت يد امها ونزلت من الكوشه وبنات خالاتها وخالاتها حولـها...
ساعدوها لين لبست عبايتها..وطلعت بره حتى تركب اللموزين اللي جايبينه مخصوص لهالليلـه..
ديمه وهي تطلع مع اختها: ياهووو بركب سياره ملكيه
امل وهي تسحب ديموه: اقول انقلعي بس...ماحد بيركبها غير المعاريس
ديمه: دينووو ابي اروح معاك
دينا وهي متغطيه تلف على اختها: هههههههه يلا تعالي
ام ريان: لا وش تجي يلا اصعدي زوجك ينتظرك داخـل..
وقفت دينـا وهي تحس بالارتباك..كل اهلـها حولها يترقبوا هاللحظه..
يتنظروا ينزل لها من اللموزين..ويمسك يدها ويركبها معاه..
بس سعود للحين ماطلـع..
انفتح الباب وبين بهيبـته وطولـه وعرضه..
دق قلبها بجنون لما شافته...
من جد طالع غير اليوم
جوري: فدييت اخوووي
راحت جوري لعند اخوها نزل لمستواهـا وحضنها وهو مبتسم ابتسامته الرهيبه..
جوري: مبرووك ياخوووي
سعود: الله يبارك فيك..وين امي ووين اسماء؟
جوري وهي تأشر لهم من بعيد حتى يجون: الحين يجون
جات امه واسماء وباركوا له ووصوه على دينـا..
سعود: ان شاء الله يمه والله حظفت هالاسطوانه
ام سعود: يايمه من خوفي عليكم..يلا روح لمرتك وخذها
سعود: خليها هي تجي
اسماء: سعيدان شهالكلام يلا روح البنت واقفه تنتظرك..
تنهد بعمق ومشى لها وكانت ام فؤاد وام ريان جنبـها مع امل واماني واميره وديمه...
سعود: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ام فؤاد: مبروك عليكم يمه..هالله هالله في بعض مااوصيكم..
سعود: ان شاء الله خالتي..
ديمه: تكفى سعود بصعد معكم باللموزين...
اميره: احم وانـا بعد ودي احس اني شخصيه مهمه
ام فؤاد: اقول انتي وياها يلا داخل..
ديمه: يمممممممه شوفي خالتي
ام ريان: خالتك معها حق...يلا يمه سعود خذ زوجتك..
طالع سعود اخير فيها..كان وجهها باين من الغشوه اللي كانت تقريبا شفافه...
كانت منزله راسها وشكلها تفكر..
بحركه تلقائيه مد يده ليدها...حس انها ارتجفت..ويدها بارده
وسحبها معاه..
لفت وودعت امها بعيون غارقه بالدموع
كانوا يمشوا بهدوء..لين وصل للباب..
نزل السايق وفتح لهم البوابه..دخلت هي اول ودخل وراهـا
قبل لاتمشي السياره
دينا: لحظه لحظه
سعود: شنو؟
دينا: وين ابوي ماشفته؟
سعود: أي عمي بيجي ورانـا ..
دينا: اكيد؟
سعود: شدعوه اكذب عليك..اي بيجي مع اخوك..
دينا: اوكي
ومشوا للفلـــه..
امل: ونااااااااسه متى بس اتزوج
ام فؤاد: قسم بالله محد بيجنني غيرك انتي..يلا داخل ياجعلك ...
امل: خلاص خلاص لاتكملين بسكت هاا
وحطت يدها على فمهـا..
بداخل القاعه البنات كانوا جالسين مع بعض واسماء يدها على خصرها وتمشي بتعب تدق على فؤاد ومايرد..
جاتها امها ووقفوا شوي بعيد عن البنات
ام سعود: شفيك يمه؟
اسماء: مدري تعبانه شووي
ام سعود ببتسامه : وش تحسين؟
اسماء: يممممه عاد مو اللي ببالك
ام سعود: طيب يمكن يطلع اللي ببالي
اسماء: لا مو حامل انـا متاكده
ام سعود: ليش يمه؟ ليكوون استخدمتي..
قاطعتها: لا مااستخدمت موانـع...بس ماصار شئ للحين
ام سعود بخوف: غريبـه..
اسماء وهي تطمن امها: يمه لسه بدري..
ام سعود: صار لكم اكثر من شهرين كيف للحين ماصار شئ
اسماء: يمه لاتخوفيني تكفين...
ام سعود وهي تطمن بنتها: ماابي اخوفك حبيبتي...اكيد مسأله وقت..بس انتي شدي حيلك بشوف عيالك يمه
اسماء: من عيوني يالغلا
وباست امها على راسها
ام سعود: رزان وينها؟لسه نايمه؟
اسماء: أي والله يايمه خساره فاتها العرس..الدبه من رجعنا من الكوافير خمدت..
ام سعود: ياحليلها بنتي من الصباح قايمه فرحانه بالحفله..الليله بخليها تنام عندي
اسماء: أي زين احسـن..خلهم ياخذون راحتهم
ام سعود: على الله اخوك مايفشلنـا والله اعرفه زين واعرف حركاته
اسماء: لاشدعوه يمه..سعود رجـال اكيد بيتصرف صح بهالمواقف
ام سعود: ان شاء الله
وصلـوا للفلـه نزل هو قبل ونزلت وراه..كشفت عن وجهها..
بس هو ماانتبه لهـا..
اول مادخلوا شافوا مساعد وريان وابوريان في استقبالهم..
مساعد: هلا وغلا تو مانور البيت
ابتسموا اثنينهم لخالهم ..
ابوريان وهو يبوس جبين بنته: مبروك حبيبتي
دينا: الله يبارك فيك يبـه
حس بذقنها يرتجف..يعني خلاص تبي تبكي
ريان: لا تكفييين كل شئ ولاهالدموع حنفيه ماتوقف
ابوريان: لاتبكين يابابا
رمت نفسها بحضن ابوها وبكت..
لاسباب عديده..
بكت وهي تدري انها داخلـه معركه..متوقعه الهزيمه فيها
بتعيش حياه روتينيه مع شخص..مايكن لها أي مشاعر..
بكت وهي تدري ان هالليله هي حلم كل بنت لكن صارت بالنسبه لها كابوس..
حست انها من جد ضايعه كيف بتعيش معاه ؟
كيف بتعطيه واجباته وحقوقه؟
وهم بعيدين كل البعد عن بعض..
ماحست الا ويد ريان تسحبها شوي بعيد
ريان: دينا اسمعيني
مسحت دموعها ورفعت راسها تطالعه
ريان: الحين سعود زوجك..مالها داعي الدموع..مسحي دموعك وتوكلي على الله ولاتفشلينـا مع الرجال
وش بيقول متزوج بزره
كان ودها تعطيه كف...لولا انـه اخوها الكبير هالشئ اللي منعها
دينا وهي تصر على اسنانها: انت ماتحس؟ تتوقع ان الوقت مناسب لهالكلام؟
ريان: والله هذا كلامي عجبك او ماعجبك مو مهم...المهم الحين تصرفي كأنك حرمة كبيره مو بزره...
وبيضي الوجه قدامه..ومايحتاج اقولك مانبي مشاكل من اول ليله... خليها تعدي على خير..
دينا ودموعها ترجع تطيح: اووف طيب طيب خلاص فهمت
ريان: انا ابفهم ليش تبكين مو هذا احسن من اللي اخترتيه
دينا: خلاص ياخي ارحمني وفضها سيره...
جاء لهم ابوهم وهو معصب يوم سمع كلام ولده: انت شفيك؟ ماراح تنسى هالموضوع
ريان: ماتشوف دموعها يبه..حشى داخلـه حرب مو عرس
ابوريان: انت توكل على الله وروح لمرتك انا اتفاهم معها
ريان ببرود: طيب..
كان هالوقت سعود واقف مع خاله اللي يوصيه بعد على دينـا
سعود: طييب..وبعد؟
مساعد: سعود مااوصيك .. انت فاهمني زين...هالله هالله بالكلمه الحلووه...
خلي البنت تتطمن لك بالبدايـه..
لاتخوفها ولاتعصب عليها..وحاسب تصارخ..
سعود: وبعد؟
مساعد: ولا قبـل..حسسها بالاهتمام..بكذا بتقدر تدخل لقلبها..
ولاتنسى الكلام الحلوو حبيبتي حبي حياتي..ترى هالكلام يلين الصخر فما بالك ببنت
سعود بحيره: يوووه صعبه خالي كيف اقول وانا مااحبها
مساعد: اووووف منك يادرج يالوح انت ماتفهم...اجل كيف تبي امورك تمشي تمام...
سعود: اووف بحاول بحاول بس وربي خايف..وبعدين ليش الكل يوصيني عليها وهي ماحد وصاها علي
مساعد: والله انت فلـم هندي..مهما كان انت الرجال وهي البنت واكيد ريان ماقصر..يلا انا بخليكم وبمشي وبكره الصبح بكلمك
سعود: حشى الناس نايمه وانت بتزعجنــا
غمز مساعد لسعود وطلـع وتركهم...وبقوا مع ابو ريان..
ابوريان: خلاص يادينـا انا بمشي
دينا: لالا خليك يبه
ابوريان: هههههههه سعود تصرف مع زوجتــك..
سعود وهو يقرب من دينا ويبتسم لها: خلاص دينا عمي تعبان خليه يروح يرتاح
دينا بخوف: لا يبه تكفى
ابوريان: ههههههه يادينا شسوي ابقى هنـا خلاص سعود خذ زوجتك واطلعوا لفوق..وليله مباركه..
هالله هالله مااوصيكم على بعض..
بعدها كلم ابوريان ولد اخوه بأذنه..عرفت دينـا انه يوصيه عليها...
ابتسم لهم وطلـع..
سعود وهو يطالعها: ها نصعد فوق؟
دينا بخوف: اوكي
صعدوا جناحهم...الاضواء كانت مطفيه..
جاء بيشغلها بس حس ماله داعي
اكثر شئ تخاف منه هو الظلام والمكان كان حيل ظلمه
جات بتشغل الليت.. حط يده على يدها يمنعها
سعود بهدوء يلف لها: مالـه داعي تعالي وراي..
دخل غرفة النوم..وهو متأكد انها ماراح تجي وراه..
شال البشت وحطه عالسرير وهو يطالع الباب المفتوح..
لحوول الله...الحين شسوي معها؟
اكيد انها خايفه تدخل..
معاها حق..
اذا انـا خايف فـ اتوقع انها ميته خووف..
تذكر توصيات امه وخالـه..ياناس قولوا لي اذا هي ماتجاوبت معاي كيف اتصرف..
يد وحده ماتصفق..
طلع من الغرفه لقاهـا جالسه عالكنبه تبكي..
وبما ان المكان ظلام ماشاف الا نص وجهها من الضوء الطالع من غرفه نومهم...
كان شكلها بفستانها الابيض
والظلام حولـها
مثل الاحـلام ..
شئ بعيد عن الواقــع...
راح وجلس عالكنبه جنبها وهو مرتبـك...
سعود: دينا..خلاص امسحي دموعك..
كانت كل مامسحت دمعه طاحت مكانها دمعه..وهو محتار وش يسوي فيها..
بس هالوضع ماقدر يتحملـه..
من اول ليله دموع ..
شلون بعدين؟
وين السعاده والراحه اللي متوقع يحصلها؟
وين سعادة بنته؟ ووش موقعها من هالزواج؟
بس هو لازم يحاول يصلح الوضع بينه وبين دينا
علشان رزان بــس..
مايبيها تحس بنقص..
ويبي الفرحه اللي تحسها تكتمل بوجود دينـا معاها..
سعود وهو يقرب منها اكثر ويلف عليها..
سعود: دينـا..اسمعيني
دينا بصوت مرتجف: ادري وش بتقوول..بس مو بيدي..ابي انسى ابي ارتـاح..
ابي اعيش حياه طبيعيه مثل كل بنت بس عجزت
كانت نظره العجز والضياع واضحه بعينها..هالشئ اللي كسر خاطره وماهان عليه يشوف بنت عمه اللي من لحمه ودمه تتعذب
بسبب رجــل .. خاين وحقير مثل تركي..
سعود بهدوء: دينـا خلاص الماضي لازم ندفنه ورانــا..احنا عيال اليووم
دينا والدموع لازالت على خدها: واذا قررنا ننسى وش نسوي في هذا(واشرت على قلبها)
سعود وهو يحط يده على يدها اللي رفعتها لقلبها): لازم نحاول يد بيد..وبنقدر..
دينا: واذا عجزنـا نداوي جروحنـا؟
سعود وهو يتنهد: بيكون هذا قدرنـا...بس المفروض مانحط كل شئ على القدر..لازم نحاول وان مانجحنـا يكفي شرف المحاوله
حس انه يخاطب طفلـه عجزت تنسى جرح صاب قلبها الصغير..
وتدور عالحل بين اللي حولها..
دينـا وهي تقوم: بروح ابدل ملابسي
سعود: اوكي
دخلت وهي تحمد ربها..الخطوه الاولى مشت تمام..
الحمدلله..
باقي الخطوه الكبيره..الله يستر..
عسى ماتنقلب طيبته وحشيه ويسوي فيني شئ..
لبست ثوب نوم من نعومي..بلون سكري طويل..
والاكمام شفافه...
ونعال خفيف من نفس القماش..
خففت المكياج ..
احتارت تطلع او لا...بس فكرت فيها ليش تطلع؟
اذا يبي يدخـل براحته..
لما شافها تأخرت ربع ساعه راح دق الباب
دينا بصوت هادئ: تفضل
دخل ولف يشوفها...كانت جالسه على طرف السرير ...
بصراحه شكلها كان فاتن وجذاب لابعد درجـه..
هالشئ اللي قدر يقوله..
بس طبعا هالجمال ماحرك ساكن..
ولاحرك ذره شعور داخلـه..
بتبقى بسمه الاجمل والاحلى بنظره..
دخل غرفه التبديل ولبس بيجامه ازرق غامق...كان من جد هلكان تعبان...
يبي بس المخده...
بس .. حد ينام بليله عرسه بدون مايكون بينه وبين زوجته أي حوار..من أي نوع
بدون مايصير بينهم شئ؟
وتوصيات اهله وخاله؟ يرميها بالزباله ويسوي اللي يبي؟
طيب ودينـا؟
اصلا هي ماتنتظر هالشئ مني...ومتاكد انها ماتبيني اقرب منها والمسها..
حط هالفكره بباله..
وطلع كانت نص منسدحه عالمخده..كانت خطوط التعب والارهاق واضحه على وجهها وعينها صايره حمر من النعس..
لما شافته طلع قامت...واستعدت للحظه الحاسمه...
كانت نظرات البرود اللي بعينه هي اللي تخوفها...
راح للسرير وانسدح بتعب..
غمض عينه دخمس دقايق كانت بالنسبه لها ساعات...فتح عينه وهو يطالعها: ها شفيك؟
دينا بارتباك: اممم سلامتك..ولاشئ
سعود: ماتبين تنامين؟
دينا بفرح: ننام؟ عادي؟
سعود: أي ننام اجل نبقى سهرانين للصباح؟
دينا وهي منحرجه: لا ننام خلاص...
سعود وهو يبي يحرجها: ليش ودك تسوين شئ قبل ماتنامين
؟؟
دينا حست انه يبي يحرجها: انا ماقلت خلاص تصبح على خير ..
بس انـا وين انام؟
سعود: هنا جنبي..
واشر على المكان الواسع اللي جنبـه عالسرير..
دينا وهي تتخصر: لاياعيوني ماانام جنبك
فتح عيونه عاالاخر...قاعد يسمع لهجه واسطوانه غريبه عليه
سعود: اجل وين تبين تنامين ياحلووه؟
دينا: انا بنام عالسرير وانت نام عالكنبه
سعود: لااااااااااااااا والله شرايك اخذ قشي وانام عند امي مو ازين؟
دينا: امممممممم لا ماتوصل لكذا بس خذ مخدتك ونام هناك عالكنبه
واشرت على الكنبه الخضرا الواسعه اللي صايره بالزاويـه..
سعود: أي هين بأحلامك السعيده انام عالكنب...انا تعبان وبنام هنـا
دينا: اجل انا مابنام
سعود وهو يلف عالناحيه الثانيه ويعطيها ظهره: والله كيفك
كان وده يضحك وهو يشوفها معصبه ..
هههههههه احسن موتي قهر اجل انا انام عالكنبه؟ حشى وكلااااا
دينا وهي تلف وتروح ناحيه وجهه: سعوووووووود
سعود وهو مغمض: اممممم
دينا: ابي انــااااام تكفى ظهري يألمني مااقدر انام عالكنبه
سعود: والله انا ماقلت لك نامي عالكنبه انتي اللي تبين
دينا: قووم يلاااااا
سعود: ماراح اتحرك...تبين تنامين تعالي جنبي اهلا وسهلا
دينا وهي تنزل راسها وتشبك اصابعها ببعض: بس انــا...مااقدر
سعود: ليه؟
دينا: اخاف
سعود: هههههههههه وربي انتي سالفه
دينا وهي تعصب: اووف منك ليش تضحك...
سعود: تعالي نامي ماراح اقرب منك ارتاحي
دينا: ادري اصلا ماتقدر
سعود وهو يفتح عينه ويطالعها بتحدي: مااقدر؟؟ قلتي لي مااقدر؟؟
دينا بخوف: احم لا اقصد انت تعبان بتنام يعني
سعود: بس لو انا ابي أي شئ منك باخذه غصبا عنك مو بكيفك
يمممه يخوووف...اروح احسن لي
قبل لاينفجر بوجهي
قالت هالكلام بقلبها وراحت الناحيه الثانيه...
شالت المخده وحطتها عالكنبه..طفت الاضواء ونامت عليها
من جد ظهرها وكل خليه بجسمها تألمها..من التعب
نامت ولاحست باللي حولـها..
هو فتح عينه ولف عليها قدر يشوفها من الضوء اللي داخل من النافذه..
وابتسم برضا...احم فديتني اتاريني مو هين وقدرت اخليها تخمد غصبا عنها هنـاك
بس حراام اكيد مو مرتاحه...
والله بالطقاق خلي عنادها ينفعها...
وحط راسه ونــــــام هو بعد..
صحت بعد ساعتين...لفت عالنافذه..الشمس قربت تطلع..
حطت يدها على ظهرها وهي تقول...ااااااي ياظهري..
طالعته ..شافته غرقان بسابع نومه...ومنسدح على ظهره ويد يمين ويد شمال..
حشى مو نومه..حد ينام كذا؟ رجل بالشام ورجل بعمان؟ الحمدلله
اووووف ابي انـام عالسرير ..
تعبت من هالكنب..
بس كيييف؟؟
اخاف انــام جنبه..
بس ليش اخاف ؟ ليكون مفكرني بزره لا ياعيووني
قامت بتحدي وبشويش انسدحت جنبـه..
بس هو ماخذ كل الغطاء عنده..
وانـا بردانه ابي اتغطي شسوي؟؟
هو حس لها يوم جت جنبـه..فـحب يسوي لها حركات نص كم
يبي يجننها..
لف ناحيتها وعمل نفسه ناااايم ولا هو حاس
وحط ذراعه عليها
هي فتحت عينها عاالاخر..
يممممممممه هذا شفيييه...وخر يدك عنيييي
ويلي شسوووي يانااس..
كانت دينــا خايفه ومتوتره...اول مره تصير ذراعه عليها بهالطريقه..
تشجعت وشالت ذراعه عنها بهدوووء وحطتها على جنب
فتح عينه لها وصارت على طول بعيونها..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -