رواية مظاهرة نسائية -46

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -46


ريان: شوف تراك محطمني من اول الـيوم..خليك بحالك...
فؤاد: والله مو ناقص هالقعده الا سعيدان
مساعد: خلوه مع مرته هالدب..مانبغاه
وبقوا الشباب على سوالف ونسوا الحبايب الشغل...
طلبوا لهم فطور وكملت القعده ضحك وسوالف وابوريان هناك معصب على التسيب اللي مسوينه
كانت تشرح درس نحـوو وتعرب للطالبات جملـه
(( مشيت وسور الحديقه ))
كانت في طالبه تسولف وتسولف من اول الحصه ومو منتبهه للشرح
امل: ايوه عبير يلا قومي اعربي كلمة مشيت
عبير: استاذه ماابي
امل وهي ترمي الطبشور: ليش ان شاء الله؟
عبير: مااعرف
امل: مو حرام عليك...مشيت ماتعرفين اعرابها..
عبي بملل: امممم مبتدأ
ضحكوا البنات على هاالاجابـه..وامل معهم: الحين مشيت صارت مبتـدأ من متى؟
الله يهديك بس...
عبير: استاذه قلت لك مااعرف...
امل: مو مشكله...مشيت فعل ماضي...اوكي لاتنسين؟
عبير بملل: اوكي ابله
امل: ها مو عاجبك كلامي؟
عبير: ماقلت
امل: شوفي ماتبين الحصه..وودك تسولفين الباب يفوت جمل
عبير وهي تقوم: اوكي
وطلعت بكل برود ولاكأنها مسويه شئ
وامل عصبت عليها..بس كملت الشرح وطلعت...
صادفت صديقتها فرح(استاذه التربيه الفنيه)
طالعه من الفصل اللي مقابلها..
فرح: ها عندك حصه بأولى ثاني
امل: اوووووف دوخوني الله يدوخهم
ومشوا جنب بعض متوجهين لغرفه المعلمات...
امل: كنتي انتظار ولاحصه؟
فرح: انتظار...اليوم ماعندي الا الحصه الاخيره..
امل: كويس...اقول فروحه
فرح: هلا قولي
امل: عندك شئ يوم الاربعاء الجاي؟
فرح: امممممم لا مااظن ليش؟
امل: عازمتك عندي بالبيت...
فرح ببتسامه: اممم ماادري ان شاء الله الاقي سياره واجيك..
امل: افا عليك فروحه...خلاص انا ارسل لك سواقنـا
فرح: لافشله امول..عازمتني وترسلين سواقكم
امل:ابذبحك بيوم من الايام..وش فيها يعني..ولا معتبرتني غريبه عنك
فرح: افا عليك ياصديقتي العزيزه
امل: ههههههه احس ان احنا بمسلسل اطفال ..
فرح: ههههههه ..
امل: يلا مشينا وبتيجن لي يوم الاربعاء مو بكيفك
فرح: ههههه خلاص نشوف..
نروح للريـاض مره ثانيه...وبالتحديد بالناصريه بكليه خدمة المجتمع...
جوري واماني كانوا طالعين من محاضرة البايولوجي...
وينزلون الدرج...
اماني: قسم هاالاستاذه انـا اكرهها..اوووف منها كل اسبوع اختبار...
جوري: شنسوي بعد...الله يعيننا...يلا نروح نفطـر ميته جوع
اماني: ياخوفي تبلعيني بيوم من الجوع
جوري: لاتهذربين كثير
راحوا دخلوا الكافتيريـا واخذوا لهم كودو
..وبعدها جلسوا عالطاوله يسولفون...
ماحسوا الا بثنتين يجون من وراهم
سمر: مو معقوله...اماني وجوري
لفوا الثنتين ...
جوري وهي تقوم: سموووره ورهيف...شهالمفاجأه
وراحت سلمت عليهم وبعدها سلمت عليهم اماني
جوري: حياكم اقعدوا
سمر: ميرسي
اماني: شجايبكم هنـا يالدبيات؟
رهف: والله ابـد ماعندنا اليوم شئ..قلنـا نجي نغير جوو
جوري: ياحيكم والله...والله مفاجأه حلووه...وش علومكم يالقاطعين وش مسويين
اماني ماكانت حابـه وجود هالثنتين لكن يلا تتحملهم..من باب المجامله لااكثر..
اما جوري فـ عادي معهم..بالعكس تضحك وتسولف..
رهف: وها بنات مافي وحده من شلتنا تزوجت ولا ملكت..اعطوني العلوووم
اماني وهي تغمز لجوري: هالحلوه
سمر وهي تلف لجوري: انتي يالخاينه؟ عسى ماملكتي
جوري ببتسامه خجوله: لابس خطوبه
رهف: حركااااات ومن سعيد الحظ
جوري: ناس نعرفهم من زمان..وخوي اخوي فارس بنفس الوقت
سمر بخبث: اها
سمر حطت ببالها دامه صديق اخوها يعني اكيد بينهم علاقه وكلام..
ماتدري ان حب جوري وماجد بالعيون لااكثر..
بنفس الوقت سمر كانت حايسه تبي تاخذ جوال اماني بأي طريقه حتى تنفذ اللي ببالها...
وتاخذ رقم خالـد وتنشن عليـه..
فكرت شوي وهي متوتره..
سمر: امم اقول اماني
اماني: لبيه
سمر وهي تطالع جوال اماني: الله مره حلوه جوالك اشوفه
اماني وهي تعطيه سمر: شوفيه يالغلا..
كان موتورا الوردي,,,
سمر: الله مره حلووه..وهذا فيه بلوتوث
اماني: ايوه...
سمر: عادي افتحه ؟
اماني: أي شدعوه خذي راحتك
ولفت اماني لرهف وجوري وكملوا سوالفهم..
اما سمر فرحانه واخيرا طاح الجوال بيدها..
فتحت عالاسماء...تدور اسمه..
بس احتارت هي وش مسجلـه اسمه عندها...
فيه اسماء مره كثيره...وللحين مامرت على اسم خالـد..
او شئ يدل عليه..
كان اسمه مخزن بطيب القلب..
ماتوقعت سمر انه يكون هو..
خلصت الاسماء..وعصبت سمر..
اوووف وش مسجله رقمه...ياربي شسوي الحين..
لفت اماني على سمر: هااا اشوف احتليتي جوالي عطيتك وجه ههههههه
سمر وهي تسكر الجوال: هههه لا بس عاجبني شكلي باخذ مثلـه..
وبعد السوالف الساعه 12 طلعت رهف وسمر من الكليه..
وهم بالسياره..
رهف: مااخذتي الرقم؟
سمر بعصبيه: اوووف لا ماشفته
رهف: شهالغباء شلون ماشفتيه...يعني معقوله رقم اخوها ومو مخزن عندها...
سمر: وانا شعرفني وش كاتبه اسمه بجوالها....عندها ارقام كثيره...
رهف: وش بتسوين؟
سمر وهي تفكر: خليني افكر..
سكتوا حوالي ربع ساعه وهو واقفين بالاشاره..
سمر وهي تضرب يد بيد: بس لقيتها
رهف: وش؟
سمر: ابكلم عمر (واحد من اصدقائها) ومافي غيره بيجيب لي الرقم...
رهف باهتمام:كيف؟
سمر: شوفي انا اعطيه رقم بيت اماني واخليه يسأل عن خالد...وان شاء الله مايكون موجود..
وبعدها ياخذ رقمه منهم..وخلاص يعطيني اياه...
رهف: وعلى افتراض كان موجود بالبيت؟
سمر: لا بخليه يتصل الصباح..حتى مايكون موجود..وياخذ الرقم..
رهف: خلاص سويها...
سمر: اوكيك..
فارس بالمحاضره ..حاط جوالـه صامت بس هزاز
والجوال يهز صار لـه ربع ساعه
فارس وهو يقوم: دكتور لو سمحت
الدكتور: ايوه
فارس: ممكن اكلم جوال شوي بره
الدكتور: مهم؟
فارس: أي والله
الدكتور: تفضل ولاتتأخر
طلـع فارس ورد عالهندي المسؤول عن خيوله
فارس: ها وش تبي
الهندي بخوف: بابا فارس
فارس: شصاير ؟
الهندي: هزا خيل مال انته
فارس بسرعه: شفيهم الخيول؟ صار لهم شئ
الهندي: في واحد موت
فارس بصرخه: شنوووووووووووووو
بعد عشر دقايق كان عند بيتهم نزل ركض وراح للاسطبل...
دخل وشاف الهندي زعلان وجالس جنب الخيل الاسود اللي مرمي عاالارض
وحركته ساكنه
قرب فارس على طول وقعد جنب الخيل وهو محتار..
فارس وعينه عالخيل: ماتت؟
الهندي: ايوه بابا...انا في جيب دكتور بيطري يقول هزا موت
فارس وهو يمسح عالخيل: كيف صار طيب؟
الهندي: انا مايدري بابا...يصحى من النوم يشوف هزا خيل موت
جلس فارس عاالارض وهو زعلان ومتضايق..
هالخيل صار له معاه 4 سنوات وتعود عليه ويحبه..
الحين مابقت عنده من الخيول الا الريم...ووحده ثانيه..
فارس بحزن: نادي العمال يشيلوه بره الاسطبل
دخل لبيتهم وثيابه مستسخه لانه جلس عاالارض
سمعت امه وهي بالمطبخ صوت..طلعت للصاله واستغربت يوم شافته
ام سعود: فرووس وش جايبك؟
انتبهت لثيابه المستخه...قربت منه وهي تطالعهم: وش اللي سوى فيك كذا
فارس: ولاشئ
ام سعود: علمني شصاير وش اللي مرجعك هالوقت؟
فارس: واحد من خيولي مات
ام سعود: يوو..اي واحد منهم؟
فارس: الاسود...خساره مات كنت احبه
وقعد عالكنبه وهو متضايق
ام سعود: لاتزعل يمه...خذ لك واحد غيره ماصار شئ
فارس: يمه على بالك سهله اخذ واحد جديد واعلمه وادربه
ام سعود: ...اجل خلاص اللي عندك يكفي
فارس وهو يقوم: انا بروح اسبح...الا سعود وينه؟
ام سعود: مابعد صحى من النوم...روح يمه اسبح وبعدها انزل كل شئ
فارس: ان شاء الله يمه..
وفارس يصعد لقى سعود ينزل من الدرج ابتسم بوجهه
لكن سعود كمل ولاحتى طالع بفارس
فارس: سعود
سعود: تبي شئ؟
فارس: ياخوي ماتسوي تزعل مني خلاص انا وعدتك ان اللي صار مايتكرر
سعود: الرجال قول وفعل ..
فارس: جربني طيب واوعدك اكون فعل...
سعود: وريم؟
فارس: كانت غلطه بحياتي ماراح تتكرر
سعود ببتسامه : وعد؟
فارس وهو يبوس راس اخوه: وعد يابو رزان
سعود وهو يضرب على صدر فارس بفخر: كذا ابيك رجال..واترك عنك البنات ماوراهم الا وجع الراس وانا اخووك
فارس: هههههههههه
وكمل سعود طريقه ينزل الدرج وماانتبه ان غرفه بنته رزان مفتوحه والاضواء داخلها مشغله....
فارس قبل لايدخل غرفته انتبه ودخل...
استغرب!! رزان ماراحت المدرسه؟
غريبه !!
كانت جالسه عالسرير ويدها على خدها..وشكلها حيل زعلانه
فارس وهو يقعد جنبها: زيزي شفيك يالدبه ؟ مارحتي المدرسه
رزان بزعل: ماحد صحاني الصباح
فارس: اماااا...امي ماصحتك؟
رزان: لا حتى بابا وماما دينا ماصحوني..عمي
فارس: هلا حبيبتي
رزان: اخاف استاذتي تصارخ علي لاني مارحت اليووم
فارس: هذا اللي قاصر..لاحبيبتي ماحد بيصارخ عليك..بس غريبه ماحد صحاك..
بهالوقت حسوا بحد يقرب من الغرفه
سعود: رزان !!!
فارس وهو يقوم: الله يهداك من شوي كنت نازل وش رجعك
سعود: شفتك تدخل...قلت اشوف شسالفه
فارس: البنت ماراحت المدرسه اليوم...ليش ماحد صحاها
سعود بعصبيه: ماراحت؟ ليه مارحتي هااا؟
رزان: بابا..انت ماصحيتني
سعود: ودينا ماقعدت الصباح علشان تصحيك؟
رزان بنفي: لا..
سعود بعصبيه: اووووف وش هالحاله انا متزوجها علشان تنام يعني
فارس: ياخي صلي عالنبي .. اللي يسمعك يقول صار لكم سنه متزوجين..
سعود: انت لاتتدخل
طلـع سعود بعصبيه ورقى لجناحه فوق..
اما رزان خافت من عصبية ابوها...
رزان: عميي عميي
فارس: ممممم
رزان: بابا بيهاوش دينا صح؟
فارس: الله يستر..الدم اليوم للركب..اقول لامي احسن خلها تلحق عليهم
دخل سعود غرفتهم وشغل الاضواء...
هي انزعجت وانقلبت عالجهه الثانيه..
سعود بعصبيه وسخريه بنفس الوقت: قومي ياحضرة الدكتوره...كفايه نوم
استغربت وخافت بنفس الوقت.....
قامت وهي فيها النوم وتطالعه: شفيك؟
سعود وهو يقرب لها: وش مافيني...حضرتك نايمه ولا صحيتي رزان للمدرسه..وانا راحت علي نومه بعد
دينا: ماراحت المدرسه؟ طيب انا بعد نمت وماحسيت
سعود: ماشاء الله...اصفق لك على هاالاهتمام انا متزوجك تنامين ولا شنو بالضبط..
من اولها نوم واهمال والبنت راحت عليها دروس..
اوووووف شهالعيشه
دينا وهي تقوم وتوقف بوجهه ومن ورا اسنانها: شوف مااسمح لك تكلمني بهاالاسلوب مثل ماانت راحت عليك نومه انا بعد نفس الشئ..وبعدين لاتحمل الموضوع اكثر من حجمه..خلاص وغابت البنت يوم ماصار شئ الدنيا مااختربت
سعود: لااااااااوالله...خلاص اجل اطلعها من المدرسه واقعدها بالبيت مو ازين بعد؟
دينا وهي تحط يديها على اذنها ماتبي تسمعه: اوووف خلاص انتهى الموضوع ارجووك
سعود وهو يسحبها من ذراعها: شوفي انا اللي فتحت الموضوع وانا اللي اقفله مو انتي فاهمه
دينا : اتركني
سعود وهو يتركها بعنف: اسمعيني..زين يادينووه
دينا بعصبيه: اسمي دينا...مو دينوووه
سعود: دينوه غصبا عنك..هالمره بكسر الشر...بس والله وهذا انتي تسمعيني..اي اهمال واستهتار ماراح اسكت عنك
دينا: ياااشيخ وين قاعدين بمدرسه ولاايش انا شسويت حتى تقول هالكلام
سعود بنفاذ صبر: روحي بره الغرفه قبل لااتهور واذبحك هنـا
دينا وهي تتخصر: انت اللي اطلـع
سعود بعصبيه : دينووووووووه
http://songs2.6arab.com/nabeel_ma-ajberek.ram
ام سعود من وراهم: انت جنيت قاعد تكلم البنت بهالطريقه
لفوا عليها وكان شكلها معصبه
دينا راحت ووقفت ورا خالتها خايفه من عصبيه سعود
سعود: يمه...شجابك هنا؟
ام سعود: صلي عالنبي البنت وغابت يوم ماصار شئ عادي
سعود بعصبيه: يمه...ارجوك لاتتدخلين في حياتنا..انا مع زوجتي نحلها
ام سعود: وش تحل ومافي مشكله من الاساس...ياولدي صلي عالنبي ماصار الا كل خير
سعود: يمه ماتشوفيها ليل نهار نايمه...
دينا وهي تبكي: خالتي والله راحت علي نومه ونسيت اصحي رزان والله ..
ام سعود: مصدقتك يمه
سعود: يعني بتصدقيها وانا ولدك؟..مو كفايه تزوجتها وانا ماابيها..شوفي الحين اهمالها
دينا من سمعت هالطاري صارت دموعها تنزل غزيره ورا بعض
دينا وهي تتقدم وتخلي خالتها وراها وتوقف بوجهه: سكتت عن معاملتك واجد..مو مجبوره اسكت اكثر..هذي خالتي هنـا وشافت كل شئ
رضيت فيك ياولد عمي علشان رزان لاني احبها واعتبرها بنتي اللي ماجبتها...
عطفت عليها وقلت بوافق واتزوجك علشانها..ماابغاها تحس بنقص..
حبيتها وعزيتها واحترمتك واحترمتها...
بس انت ماقدرت هالشئ
ومصر انك تعاملني بكل قسوه وتهينني ..
ماقدرت تكمل لان خالتها حطت يدها على فمها بشويش
ام سعود: خلاص حبيبتي دينـا اطلعي وخلينا
دينا وهي تبكي بين يدين خالتها: حرام ياخالتي..والله حرام انا شسويت له
حضنتها خالتها وبكت بشكل هستيري بحضنها
ام سعود: خلاص دينا انزلي غرفتي وانا اجي وراك..
دينا وهي تطلع: طيب
ام سعود بعد ماطلعت دينا قربت من ولدها: تدري لو ماكنت ولدي الكبير وش سويت لك؟
سعود ببرود: وش سويتي؟
ام سعود وهي ترفع يدها: كنت علمتك وربيتك بهاليد...بس خساره انك ولدي الكبير
سعود انصدم...تربيني؟
ليش انا مو رجال قدامها؟
سعود: يمه وش تقولين انتي...شايفتني بزر قدامك
ام سعود بعصبيه وصراخ: ايوه بزر وش هالتصرفات الغبيه اللي تسويها...البنت ماقصرت معاك..تهتم في بنتك وتحبها وتهتم فيك
سعود بسخريه: تهتم فيني؟ اصلا هي متى قربت مني ولاكلمتني مثل الناس
ام سعود: لانك ماتعطيها فرصه.. البنت احترمتك وسكتت عنك رغم انك تجرحها اكثر من مره قدامنا..
سعود: والله هذا انـا وهذي اخلاقي...تبغاني اوكي ماتبغاني الباب يوسع جمل..
ام سعود عصبت بشكل كبير من سعود: انت من شنو مخلووق.. بتطرد البنت يعني ؟
سعود: مابطردها...بس لو الحياه عندي مو عاجبتها تقدر تتفضل بيت اهلها
ام سعود: شوف ياسعودوه قسما بالله...وتعرفني مااحلف بكذب...لو تزعلها بس مره ثانيه لاانت ولدي ولااعرفك فاهم
طلعت وسكرت الباب بقوتها ..
اما هو معصب لان امه واقفه بصفها ضده...
رمى كل الاغراض اللي على طاولتها عاالارض وقعد عالسرير وراسه بين يديه..
وهو يلهث ومعرق من العصبيه..
دخلت ام سعود غرفتها شافت دينا تبكي بصوت عالي وواقفه بالزاويه..
راحت لها وحضنتها وزاد صياحها اكثر..
ام سعود: خلاص يمه كفايه دموع
دينا بصوت متقطع: خالـ..خالتي..انا احـ .. احب رزان والله .. صد..صدقيني
ام سعود وهي تمسح على شعر دينا: خلاص اهدأي حبيبتي...وامسحيها بوجهي وانا خالتك
دينا : هو ليـ.. ليش يكرهني؟ انا ماسويت له شئ
ام سعود وهي تبعد دينا عن حضنها: دينا تعزيني؟
دينا وهي تنزل راسها ودموعها تطيح غزيره: اكيد
ام سعود: مو انا بحسبه امك؟
دينا: أي
ام سعود: اجل امسحي دموعك يمه علشاني...وحاولي تنسى اللي صار..وترجعين معاه طبيعي
دينا بانفعال: مااقدر...مااقدر..ياخالتي سعود اهاني..سمعتيه بأذنك مايبغاني..
وانا بعداللي صار ماابـي اقعد وياه...
ام سعود: وتزعلين خالتك منك يادينا؟ وتكسرين خاطري؟
دينا: مو بيدي..مااقدر اقعد وياه وهو يكرهني ياخالتي مااقدر
ام سعود: دينا...الكلام اللي قاله سعود بلحظه غضب...لو مايبغاك مااوافق يتزوجك من الاول
دينا وهي تضحك بحزن من تحت دموعها: ياخالتي نضحك على روحنا...انتي وانا نعرف زين انه ماتزوجني الا علشان عمي الله يرحمه ولاهو يحب بسمه وعمره ماراح ينساها..
ام سعود وهي تحط يدها على يد دينا: دينـا...سعود متعقد من موت بسمه للحين...ساعديني يد بيد حتى ينساها ويرجع مثل ماكان قبل
دينا وهي تهز راسها: صعب ينساها صعب...
ام سعود: اعتبريه اول واخر طلب اطلـبه منك دينـا..انتي دكتوره وهو محتاجك...
اتحمليه وساعديه ينساها...طيب اذا مو علشاني ..علشان بنته المسكينه
ماهان عليها تشوف خالتها الطيبه تترجاها...قربت من خالتها وحضنتها بقوه
دينا: انا علشانك وعلشان رزان بسوي أي شئ تبيه
ام سعود بفرح: جد دينا؟
دينا: أي خالتي...بتحمل علشانك بس ..
ام سعود : فديتك دينووه والله احبك وعمري مابنسى اللي تسويه...
والله مافي وحده غيرك بتتحمل مزاجيته وجنونه
دينا ابتسمت بحزن وطلعت...وهي منكسره..
من اول اسبوع بيضربها ويهينها...
كيف بعدين؟
اكيد بيوم بيعصب ويرميني بأغراضي بالحوش
يسويها..
ماكانت تبي تشوفه لذلك نزلت تحت غسلت وجهها ...
ودخلت المطبخ تشرب مويه وتريح شوي من بعد الصياح ...
شافت فارس هنـاك حاولت ماتحط عينها بعينه
حتى مايشوف اثار الدموع...وتنحرج
لكن فارس كان يعرف انها كانت تبكي ..
قرب منها وهي مستحي: دينا...
دينا وهي تلف له: هلا فارس
فارس: مادري وش اقول لكـ..بس انا اسف عاللي سواه سعود...
دينا وهي ترجع تدمع: انت ماسويت شئ..لاتعتذر
فارس: دينا...اعتبري انك ماسمعتي منه شئ..سعود متهور ويقول احيانا كلام مايقصده
طبعا من كثر عصبيه سعود وصوته المرتفع...فارس سمعه وهو بالطابق الثاني...
ورزان حتى ماتشوف وتسمع شئ نزلها المسبح تحت..
دينا: خلاص فارس ماصار شئ
فارس بحيره: مدري شقولك بصراحه...بس مهما صار يادينا ترا كلنا معاك وجنبك..
دينا: مشكور فارس.
تركها وطلـع من المطبخ...وماحست الا بسعود داخـل..
طالعته باحتقار وطلعت من المطبخ..
اما سعود جايته الظاهر حالة تبلد في المشاعر
ولااهتم ولاكأنه مسوي شئ...
اخذ تفاحه وراح يشاهد الاخبار في التلفزيون...
شوي وجاء فارس قعد جنبـه..
فارس: ياخي شهالبرود اللي عندك..البنت ذابحه نفسها من الصياح وانت تاكل تفاح وتطالع الاخبار
سعود وعينه عالتلفزيون:وش اسوي يعني...انتحر علشان ترتاح حضرتها..
فارس: اووووووووف منك...حرام عليك
سعود بعصبيه: فارس ... انقلع وريني عرض اكتافك
فارس: امرك يـا....ياابورزان
بعد ما مشي طالعه سعود بنص عين....فاضيلك انا بعد
وفارس يمشي للمسبح حتى يشوف رزان اللي تركها هنـاك...
رن جوالـه برقم غريب
ياربي شسالفه هاالارقام الغريبه
احم مهم من قــدي
فارس باستهبال: صاحب السمو الملكي فارس يتكلم...... من معاي؟
الطرف الثاني: ههههههههههههههههههههه
فارس انصدم....توقع يطلع واحد من اخوياه ولا حد غلطان..
بس طلعت بنت...
فارس: خخخخ اسف اختي اسف....
البنت: انا اللي اسفه الظاهر غلطانـه
فارس:ليش من بغيتي؟
البنت بدلع: وانت شدخلك؟
فارس: لقافه...يلا من بغيتي
البنت: اقول لايكثر يلا باي
فارس: تعالي تعالي
البنت: هاااااا
فارس: ممكن نتعرف
عاد البنت استحت وسكتت وصدقت روحها
البنت بحيا: وش قلت؟ ماسمعت؟
فارس : قلت نتعرف...بصراحه صوتك دوخني جنني عيشني بدنيا ثانيه
هههههههه اكبر نصاب يافارس
البنت: ياربيييه اسكت انا استحي
فارس:ياااااافديت الحيا انــا... ها نتعرف؟
البنت: امممممم بفكر
فارس: ياعمري مااقدر اصبر...
البنت: خلاص موافقه اوكي
فارس: ياجعلني فدوه لعيونك....بسألك
البنت: تفضل
فارس: سمعتي صوت قطار السعوديه الجديد
البنت باستغراب: لااااا
فارس: اجل اسمعيه زين
وقفل الخط بوجهها تووت توووت....
وهو ميت من الضحك على هبالتها ..
انتبه ان رزان واقفه وتسمعـه..
فارس: هاااااااا شعندها الملقوفه..انقلعي مناك يلا
رزان وهي تغمز: تكلم من؟
فارس: شوف وش تقول...انا اشهد منتي هينه..
رزان ببتسامه خبيثه: وش اسمها؟
فارس: هههههههههه هذي اممم هذي ايييه اخت صديقي اسألها عنه قالت لي مو موجود..
رزان وهي تضربه على بطنه: وليش قلت لها نتعرف..
ضحك عليها وشالها بيرميها في المسبح وهي تضحك بصوت عالـي وترفسه برجليها...
رماها ووقف شوي يطالعها وسرح...
وهو سرحان ماحس الا بحد من وراه يضربه على كتفه بضربات ناعمه وخفيفه...
فارس لف بسرعه لانه كان سرحان وتخرع...
شافها واقفه وزعلانـه..ومبرطمه
وشكلها طالع يجنن...

هو مو مصدق انها قدامـه...هالوقت 3 الظهر...؟؟!!!!
مو من عوايدها تجي بيتهم هالوقت..
وشفيها زعلانه وساكته؟
فارس: ديمووو متى جيتي؟
ديمه: الحين
فارس: ماسمحنا لك تجين بيتنا...اطلعي يلا مانبغاك
هي مشت عنه بتطلـع..وهو مستغرب
هذي صدقت وانـا امزح معها...
شكلها حيل زعلانـه..
فارس وهو يمشي وراها: ديوووم تعالي
ديمه وهي توقف وتلف له: هااا
فارس: امزح يالدبه...شفيك انتي
ديمه وهي تبرطم: صحيح اللي سمعته؟
فارس: وش اللي سمعتيه؟
ديمه: واحد من خيولك ماتوا
فارس: ههههههههههههههههه مالت عليك انا قلت عندك سالفه
ديمه: انت يعني مو زعلان؟ ماعندك احساس؟؟..ماتحس بالخيل المسكين اللي مات وهو لوحده...ماتدري عطشان جوعان زعلان...
مريض صاحي وش يعوره...
ماعنده لاام ولا ابـو ولااخوان
هو ماقدر يتحمل ومات من الضحك
ههههههه الله يرجك يالمخبوله
هههههههههههههه
فارس: وانا شسوي يعني اروح ابحث عن عائلته واجيبهم له...
ديمه بعصبيه: ياربيييييييه .. ليش هالقسوه؟؟ هذا خيل اليف مات ماله ذنب بدال ماتترحم عليه
فارس: ههههههههههههههههه الله يرحمه.....هههههههههههه خبله انتي ولا شنو بالضبط...خلاص مات وانتهينا
ديمه وهي تلعب بالسوار اللي بيدها: مدري زعلت يوم عرفت....انت مازعلت؟
فارس: فديييت الاحساس انـا وراعيته...الا زعلت بس خلاص مات وش اسوي يعني اعلق صورته بغرفتي وابكي عليه
مشت وصار يمشي جنبها...
فارس: وانتي من وين عرفتي؟
ديمه: سمعت امي وهي تكلم امك وقالت لها وجيت ركض...اي وحده اللي ماتت؟
فارس: عنتر الاسود
ديمه: أييييه الحمدلله
فارس: خبله انتي اقولك عنتر تقولين الحمدلله
ديمه: لاااا على بالي الريــم هي اللي مااتت
فارس: فااااااال الله ولافالـك...لو تموت انتحر
ديمه: خخخخخخ حد ينتحر علشان خيل
فارس: ماااااااالت ..مو هذا اللي من شوي تبغيه...وطايحه فيني عديم احساس وقاسي...
ديمه وهي تسحبه من بلوزتـه السودا: يلا يلا مشينـا للاسطبل
ركضت وهي فرحانه ومبسوطه....اما هو كان يطالعها...ومبتسم
فديت انـا البراءه والطفولـه كلها..
والله حبيتك ياديمووه يالخبله..
جد حبيتك..
وصل للاسطبل..لقاها داخلـه عند الريم..
خيلهم المفضلـه..
وقفوا ساكتين يطالعوها وهي تاكـل...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -