رواية مظاهرة نسائية -49

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -49


فديت بطلتنا الحلووه امووواح > عايشه بجو القصه خخخخخ
تذكرت رزان...لاتكون ماصحت ياربيييه بنروح فيها..
لازم اصحي سعود حتى انزل اشوف رزان....
دينا بهدوء: سعود ... سعود
سعود وهو مغمض: اممم
دينا: قوم نام عالسرير...يلا
مارد عليها..وبقى نايم على رجلها...
ياربييه والحل....لفت لقت جوالها عالسرير قريب منها سحبته ودقت على تلفون الصالــه....ورد فارس
دينا: قوه فارس
فارس: اللي يقويك دينوو شفيك متصله؟ تعالي انزلي
دينا: مااقدر...بسألك رزان راحت المدرسه ولا؟
فارس: أي تطمني انا صحيتها وراحت
دينا: مشكوور فروس...
فارس: تعالي افطري معي دينوو مامعي حد زهق والله
دينا بخجل: مااقدر
فارس: لييش؟
دينا: امممم سلامتك ولاشئ
فارس بخبث: اعترفي ليش ماتقدرين
دينا: يؤؤؤؤ فرووس اعقل عاد
فارس: هههههههههه ابي اعرف مو شغلي
دينا بصوت منخفض: عيب يالدب روح يلا
فارس: والله مااسكر الا لما تقولين لي
البنت مستحيه وسكتت...وش تقول له؟
تسكر بوجهه؟
فارس: هيييييه انتي اعترفي يلا قبل لااجي واشوف بنفسي...
دينا: ههههههه ياربييه ليش انت ملقوف....
فارس: تراك على فكره تصرفين عالفاتوره واحنا ببيت واحد....فـ قولي وخلصي نفسك يلا..
دينا: ياربي شفيك انت اخوك نايم ماابي ازعجه...
فارس: اهاااا ... اوكيه انا بعرف منه بعدين باااااي مرت اخووي
دينا: ههههه بااي
سكرت وطلت بوجه سعود...
بعده نايم...وهي نعسانه بعد تبي تنام...
عدلت ظهرها وهي تحس انها تعبت من هالقعده من الفجر للحين....
حست له يسحبها ناحيته.. لين صار راسها على راسه....حتى تنام...
غمضت وهي مبتسمه....
الساعه 9 اتصل رن رن وردت ام فؤاد
عمر: السلام عليكم
ام فؤاد: ياهلا وعليكم السلام
عمر: شلونك ياخاله شخبارك
ام فؤاد: بخير ياولدي امر من بغيت؟
عمر: بغيت خالد لو سمحتي
ام فؤاد: اييه ومن تكون؟
عمر: انا زميله بالجامعه بغيت اكلمه
ام فؤاد: هو بالجامعه ليش انت مو وياه؟
عمر: أي وياه بس ماداومت اليوم ...ودي تعطيني بس ياخاله رقم موبايله ابيه يعطيني شويه محاضرات
ام فؤاد: من عيوني ياولدي خذ الرقم...xxxxxxxxxx
عمر: الف شكر مع السلامه...
ودق على طول لسمر واخذت الرقم وهي طايره بالجووو واخيرا بتحقق اللي ببالها...
صحى الساعه 11 جاء بيرفع راسه بس حس ان راسها على راسها ....قام بشويش...
هي فتحت عينها وهي بعالم ثاني لسه مو فايقه ولاتحس للي حولها
سعود: قومي دينا عالسرير...
لكنها من النعس...مااستوعبت وكانت بتنام عاالارض بس سحبها بهدوء للسرير وخلاها تنام....
نامت بهدوء ملائكي وهي تحط يدينها على بعض وراسها عليهم...
تذكر اللي سوته امس..
احتوته بحنانها...
هدأته وخلته يبكي بحضنها...
تنهد تنهيده وراها الــم...
انا مااستاهلها..!!
طلع من الغرفه بهدوء
نزل تحت طل بغرفه رزان بيشوفها راحت او لا
تطمن يوم ماشافها ونزل للدور الارضي
دخل الصاله ولقى فارس قاعد وعلى رجله اللاب توب
فارس: صح النوم
سعود وهو يقعد مقابل فارس: صح بدنك...ليه مارحت الكليه؟
فارس: اليوم اوف ماعندي....
سعود: اها كويس..امي وينها ؟
فارس: ابد عند الجيران...الا تعال تعال بسألك
سعود: اسأل
فارس بخبث: كلمت دينوو الصبح قلت لها تنزل تفطر معاي مارضت ليش؟
سعود : هههههههههه مالت عليك انقلع بس
فارس: مالت علي اغصان الجنه كش مناك...يلا اعترف بسررعه
سعود: والله كنت نايم على رجلها
فارس وهو يصفر: ياسلاااااااام سلم...حركاااااات حركاات تطوور
سعود: شفت كيف
فارس وهو يقرب من سعود: تحبها يعني
سعود: أي حب انت الثاني...
فارس: ياويلي عالرومنسيه والله ابي اعرس اووف متى بس
سعود: انت ليش ميت عالعرس ياخي ترا بتندم بعدين
فارس: ولابندم ولاشئ...دامي بتزوج اللي احبها بعيش براحه معها
سعود: وفي حد بالبال؟
فارس: الصراحه أي وانا اخووك
سعود: وحده من الخايسات اللي معك؟
فارس: قلت لك انا تبت واللي ابغاها انت تعرفها
سعود: انا؟!!
فارس: أي
سعود: من تطلع؟؟ وحده من بنات خالاتي؟
فارس: أي ديموه
سعود: ههههههههههههههه مااتخيلكم والله
فارس بحزن: لييش
سعود: الخبل والخبله..واذا تزوجتوا وش بتجيبون
فارس بزعل وهو يدنق: اذا تزوجنا...
سعود: وليش ماتتزوجوا...خلها تخلص ثانويه وانت خلص دراستك ونخطبها من عمي
فارس وهو يتنهد: لاتحط ملح عالجرح خلاص سكر الموضوع
سعود: طيب لييش...فهمني
فارس وهو يقوم: سلامتك ياخوي
كان حاط بباله يطلع بدري من الشركه ويرجع لبيتهم بدري ويقعد مع رامي..
لقى امه بالصاله
ام ريان: غريبه...راجع من بدري
ريان: ابد يمه ابقعد مع رامي شوي
ام ريان: عفيه يمه تكلم بهداوه معاه تراه صغير يبي من يفهمه
ريان: امرك يالغاليه...
وهو بيدخل المصعد انفتح باب الصاله ودخلت منه ديموه تسرررع وشغلت التلفزيوون
كانت توها راجعه من المدرسـه
ام ريان: خير خير وكاله من غير بواب
ريان: شفيك انتي طايره هااا عاالاقل سلمي
ديمه وهي تدور القناه: اووف ماشفت امس النومنيه بستار اكاديمي
ريان: الحمدلله والشكر...
ام ريان: وش يعني ديموه؟
ديمه: ياماما ياحياتي ياعمري نومنيه يعني تسميات يحطوها الاساتذه ويختاروا ثلاثه ويطلع واحد منهم يوم الجمعه
ام ريان: اقول يامال الوجع..اتركي عنك هالسخافات وقومي غيري ثيابك
ديمه وهي تحط على قناة نغم ستار اكاديمي: لحووووول 3 اسابيع ورا بعض نيللي وميسون نومنيه...
ام ريان بعصبيه: ديمووه لاتصيرين تافهه وسخيفه وش بتستفيدين من هالبرنامج؟
ديمه: بس حماس وتشجيع ماماتي...ها وش ناويين تسوون اليوم؟
ام ريان: عادي مثل كل يوم
ديمه وهي تقعد جنب امها: اووه ماي قاد....اليوم الاربعاء ومثل كل يوم؟!!
ام ريان: اقول ديمه حبيبتي روحي غرفتك قبل لاااتهور واذبحك..(وبصرخه قويه) قومي جننتيني لابارك الله فيك
ديمه وهي تقوم وتشيل شنطتها: انزين لاتزفين مامي
نروح لريان اللي لقى لطيفه تأكل رامي بغرفته...
ابتسم لرامي وجلس جنبه
رامي كان لسه خايف ومو قادر يرفع راسه ويطالع ابوه...
ريان: كيف صرت اليوم رامي؟
رامي بخوف: زين
ريان: أي اهم شئ....خلينا لطيفه بروحنا
لطيفه: بروحكم؟ لييش ؟
ريان: خلاص خلينا وبعدين اقول لك..
قامت طلعت وسكرت وراها الباب..
ريان: ليش خايف؟ طالعني وانا اكلمك
رامي: بابا....انا اسف
ريان ببتسامه: انا اللي اسف عاللي صار...بس ابيك الحين تخبرني بكل القصه من بدايتها لنهايتها...ولاتخبي عني شئ
رامي: طيب بابا..
ريان: كيف تعرفت عليه؟
رامي: انا تعرفت على متعب من سنه وهو اكبر مني بثلاث سنوات
ريان: اها يعني بصف سادس
رامي: أي...سألني مره ليش ماعندي جوال وكل اصحابي عندهم..قلت له بابا يقول اذا رحت متوسط بياخذ لي واحد
ريان: حلوو وبعدين؟؟
رامي: قال لي ماعليك من ابوك....انت لازم تشتري جوال قلت له مامعي فلوس...
ريان: اهاا فـ قال لك روح واسرق الفلوس ؟
رامي: أي واخذت منك الفلوس...وراح جاب لي رقم وجوال
ريان: والمقاطع يارامي اللي شفتهم بالجوال؟
رامي: بابا...متعب هو اللي قال لي بحط لك مقاطع حلووه...وماشفتهم ولااعرف وش فيهم
ريان وهو يطبطب على كتف رامي: ولايهمك يابابا...انا بكره ابتصرف
رامي وهو يرفع راسه: بابا....متعب صديقي لاتهاوشه
ريان: من اليوم وطالع ماابيك حتى تحط عينك بعينه...
رامي بزعل: بس هو صديقي
ريان: اووووووف رامي شقلنا...خلاص لاتكثر كلام.. الولد منحرف ماابيك تماشيه
رامي بخضوع: اوكي بابا
كان يتغدى معاهم وسوالف وضحك ماتخلص....
ام فؤاد: الله يرجك يامساعد
مساعد: هههههههههههه اسمعوا بعد وحده ثانيه...في دفتر يتمشى لييش
امل: لييش؟
مساعد: فاااااضي
اميره: هههههههههههههههه حلووه
ام فؤاد: اقول يمه امل
امل: لبيه يالغاليه
ام فؤاد: شصار مع خويتك اللي بتجينا(وتلف تطالع مساعد اللي شك بالموضوع)
امل وعينها على خالها: مين فروحه؟ اليوم بتجيني
طار قلبه يوم تذكرها....فروحه ماغيرها
مساعد بلهفه: متى بتجي؟
امل وهي تغمز: هالحبيب اشوفك واجد مهتم
مساعد: مين انا؟ اصلا ولاعلى بالي بس صديقه بنت اختي لازم بهتم فيها
امل: ايييييه هين لايطيح السقف علينا من الكذب بس...
ام فؤاد: ههههههههههههه ياخوي انا بشوف البنت اليوم وخالاتك بيشوفوها بعد...وكان عجبتنا نخطبها لك شقلت؟
مساعد: لحوووووول ابعرف انتوا الحريم ماعندكم سالفه غير الخطوبه والعرس..خلاااص اعتقووني لوجه الله
ام فؤاد: شدعووه..من شوي ميت عالبنت وتسأل عنها
مساعد: انا كيف اخطبها وحتى شكلها مااعرفه...
امل: مالت على ابليس...هذا عذر؟ في شئ اسمه النظره الشرعيه ولاماوصلك الاختراع
مساعد: لاوالله تصدقين ماوصلني
امل: اجل ارسل لي مسج اذا وصل
مساعد: تستهبلين مع هالكشه
اميره: عاشووو عاشووو بيتهاوشوا وبقضي عالغداء ياهوووو
وقامت اميره تاكل بسرررعه لانها مواعده ديمه عالماسنجر...
ام ريان: خلاص انتهينا يامساعد....البنت وبشوفها لاتحاول
مساعد: وانا بشوفها
امل: حيرتنا معك....ليش السالفه لعب...بتشوفها وانت ماتبي تعرس..حدد موقف بسررعه
مساعد: بفكرر
امل: اوووووووف منك والله لو ماكنت خالي قمت وطقيتك...البنت لاتطييير ارجووووك ماتتفووت
مساعد يبي يحر ويعصب امل: ابفكر وافكر حتى اشعار اخر...
امل وهي تقوم: اقول شكلك ماتبي وملزم على رايك...خلاص البنت وبتطير بعدين مو تتحسف
مساعد بتردد: ها؟ شلون يعني؟
امل بنذاله: البنت حد من قرايبها متقدم يخطبها..اذا مااستعجلنا تراها بتطيير
طبعا هذي كذبه من امل حتى بس يستعجل ويوافق
سكت وهو يفكر...هو ماينكر اسلوبها الرقيق شده لها...
احترامها الباين عليها بعد عجبـه.. بس لازال متردد...
ام فؤاد بداخلها تحس انه قرب يوافق بس متردد..
مساعد قام وراح بدون مايتكلم...وفكره مشغول..
مايبي يستعجل ويشوفها وبعدين يندم وماياخذ البنت...
بنفس الوقت مبدئيا اعجبتـه ..
جات وراه امول وهي تعطيه المنشفه ..
اخذها ونشف يده بعد ماغسلها...
امل: اممممممم فكرت؟
مساعد وهو يلف لها: امول طيب قولي لي كيف شكلها؟
امل: وصف ماراح اوصفها
مساعد: لحووول منك...طيب تشابه مين من الممثلات
امل: خخخخخخخخخ جنيت وقعدت ياخالي
مساعد: لاجد ماتشابه حد....
امل: اممممممممم مدري
مساعد: يعني ياغبيه تشابه بريتني بنعومتها ولا تشابه انجلينا جولي بأنوثتها ولا بياونسيه بسمارها الحلوو
امل وهي تتخصر: لاااااوالله ... كمل بعد
مساعد وهو يضربها على راسها: قولي لي وشجعيني يمكن اوافق
امل: اوووف انا بتحملك وعندي احساس كبير انك من نصيبها وانها من نصيبك..
مساعد: طيب قوولي وخلصيني
امل: بصراحه هي حلووه
مساعد: كيف يعني؟
امل: خلاص حلوه وبس
مساعد: ادري انها حلوه اجل بتخطبوا لي وحده شينه .. بس كيف حلاوتها؟
امل : عطيتك وووجه يلا بس منــاك تبيها اهلاوسهلا ماتبيها انت الخسران صدقني مابتلاقي مثلها...
راحت وتركته بحيرته..
واتصلت لخالاتها وبنات خالاتها تعزمهم الليله ببيتهم حتى يشوفوا فرح ويتعرفوا عليها
لانها حاسه ان خالها بيوافق بس انـه شووي متردد
الساعه 4 قامت من النـوم وهي تعبانـه...
دخلت سبحت وطلعت من غرفتهم..ماشافته..
اكيد تحت مع بنتـه وامـه..
جلست عالكنبـه وكانت لابسه مثل الثوب القصير القطني كات ولعند ركبتها
رغم ان الجوو بارد واللي لابسته مو وقته .. الا انها متعوده تحط لها كريم عطري بعد الحمام...ونست تحطه وهي بالحمام...
وهي مشغولـه..دخل وهو مبتسم شكل الاخ مروق اليـوم...
يوم شافها كذا..وقف فجأه يطالعها ...
قامت تطالعه هي بعد...
وهي ناسيـه انها بلبس شوي عاري وماقد شافها فيه من قبـل...
بعد ثواني من نظرات متبادلـه..انتبهت...
تركت الكريم عالكنبـه وقامت بتدخل الغرفـه...
قبل لاتسكر الباب كان جنبـها وسحبها من ذراعها...
دينا وراسها للارض: بروح البس...
سعود : ليش قمتي؟
دينا: اممم قلت لك بلبس..
سعود: دينا انا زوجك الحين .. الحيا لازم مايكون بينا..
بعدها شوي وقام يطالع اللي لابسته: وشئ عادي لما تلبسين هاالاشياء...ولاانا غلطان
ماتت مكانها...اليوم صاير مره جريء...وانا مااتحمل كذا....
بس كان احساس حلو يخالجها وهو قريب منها وماسك يدها ويكلمها بهدوء...
دخلت الغرفه ودخل وراها وسكر البـاب...
كانت بتدخـل غرفة التبديل بس اصر يكلمها...
دينا بخجل: طيب دقايق بس ابدل واجيك
سعود: انتي عنيده...طيب يلا روحي لاتموتين علينـا...عالعموم نتكلم بعدين انا بطلـع الحين شوي
دينا وهي تلف له: وين بتروح؟
سعود: يهمك؟
دينا وهي تصطنع البرود: ابدا الله معاكـ...
دخلت الغرفه سكرت الباب وتسندت عليه...
هذا مصدق حالـه...عمرك ماهميتني ولاراح تهمني بيوم...
ابتسمت بسخريه وغيرت ملابسها...
اما هو كان محتار من تصرفاتها...
ساعه تكون طيبه مثل البارحه يوم احتوته بحنانها وساعه مغروره متغطرسه مثل هاللحظه
بدل ملابسه اخذ جواله وبوكه والمفاتيح وطلـع راح البنـك....
بعد ساعتين ونـص...اتصلت فيه جوري
سعود: هلا والله
جوري: هلا سعود اخبارك؟
سعود: الحمدلله انتي علومك شخبارك؟
جوري: والله ماشي الحال
سعود: وينك بالرياض ولا؟
جوري: تونا وصلنا بس الشرقيه....وهذي نزلتي من الباص...تقدر تمرني السواق مع امي بالسوق...
سعود: اممم وفرووس ؟
جوري: مايرد الخبل مدري لييش ...
سعود: ولايهمك يالدبه دقايق واجيك
جوري: تسلم لي حبيبي يلا انتظرك...
وجاء سعود واخذها مع اماني .. نزل اماني ببيتهم وراح مع اخته لبيتهم..
وهم يدخلون للصاله كانت دينـا تكلم تلفون...
دينا وهي تطالع جوري وتبتسم: ايوه اخوي...اوكي خليها معجنات مشكلـه...اممم..ايووه ايووه....كيف الاسعار.....100 و200 ؟؟
تييب...خلاص خليها اجل 200 ايي ....متى تجهز طيب؟.....خلاص 8 نمر ناخذهم ... خلاص شكرا مع السلامه...
سكرت وقامت سلمت على جوري ..
سعود : وش معجناته؟ من تكلمين؟
دينا وهي تلف له: المخبز...موصيته على شوية معجنات مشكله
جوري : حق شنو دينوو؟ شصاير عندكم؟ امي بالسوق وانتي موصيه على معجنات
دينا: ابد ولاشئ..بس خالتي ام فؤاد مسويه عزيمه...بس مو أي عزيمه
جوري: خاااااااااااااااينين وانا اخر من يعلم...ليش ماقلتوا لي؟ وشلون اروح وانا كذا حالتي حاله..
خياس وتعب من الباص اوووف
دينا: ههههههه نو بروبلم روحي اسبحي...
جوري: ماقلتي لي ليش هالعزيمه مميزه؟
دينا وهي تسحب جوري وتقعد: عازمين فيها وحده من صديقات امول ...
جوري: يعني؟
دينا: يالدبه..يبون يخطبونها لخالي...
جوري وهي تضرب على صدرها: شلوووووووون لاوالله ماتخطوبها قبل مااشوفها واقتنع فيها واوافق عليها...
سعود: وانتي شدخلك..
جوري : شلون شدخلني...هذا خالي مساعد مو أي كلام....
اخذت اغراضها سررريع وراحت لعند المصعد..
جوري: يلا اسبح واجهز ونرووح سوا...مو تروحين عني
دينا: افكورس نت..يلا روحي بسرعه
بعد ماصعدت جوري بقوا لوحدهم .. هالشئ اللي يوترها بشكل كبيير ماتقدر تتحملـه...
لفت تطالعه...كان مسند كوعين يدينه على رجلـه وحاط يده على خده يطالعها...
دينـا ببرود وسخريه: ها شفيك تطالعني كذا؟
سعود: معجب
دينا: هههههههههههههههه
سعود: وين رزان مااشوفها؟
دينا: مارضت تترك خالتي الا تروح معها السوق...
سعود: ليه مارحتي معهم؟
دينا: لا مالي خلق..يلا بقوم اجهز انـا
سعود: واقعد بروحي...؟
دينا: يؤؤ...ليش بتضيع من دوني يعني.. اذا تبي تعال معي...
سعود وهو يقوم: يلا
صعدوا فوق...فتحت خزانتها واحتارت وش تلبس...
طلعت بدلـه سوداء تنوره قصيره وجاكيت جلـد..
طالعتها بعدم اقتناع... رمتها عالسرير وطالعت وحده عنابيـه مره انيقه بنطلون...وقميص ..
اووف وش البس انا الحين..
تركتها بعد وطلعت وحده بيضاء وفيها ورود صغار ...
جلست عالسرير وهي محتاره...
سعود: كل هالثياب ومحتاره وش تلبسين
كانت عاطيته ظهرها...وتقول بقلبها..وانت شدخلـك؟
حست له يجي لعندها ويطالع بثيابها...
سحب بدلـه بنيـه هديه من وحده من صديقاتها ولا مره لبستها...
كانت قميص طويل وتحته بنطلون من فوق ضيق ويتوسع لتحت...
وعالخصر حزام كبير اسود فيه كرستاله بيضاء بالوسط...
سعود: هذي حلــووه
دينا وهي تطالعها: امممممم مدري
سعود: جربيها طيب..
اخذتها ولبستها وطلعت له...
كان يحوس بجوالـه .حس فيها بس عطاها طنـاش
هي محتاره تبيه يشوف البدله ويعطيها رايها...
لانها متردده..
دينا : اممم اقول سعود
سعود وعينه بالجوال: امم؟؟
دينا: ممكن تطالعني
سعود وهو حاقرها: لا...مشغول شوي
دينا: اوووف انا الغلطانه اللي عاطيتك وجـه
تـركت الثياب اللي كانت بيدها وطلـعت من الغرفه وهي معصبه...
وقفت برا جناحهم محتاره...انا ليش مهتمه بمعاملته بالطقاق يسوي اللي يبيه
اوووف والله اني غبيـه وعاطيته وجـه..
اروح لجوري ابـرك لي..
في بيت ام فؤاد..كل شئ جاهز ومرتب من حلويات وقهوه وشاي والعشاء طبعا..
نزلت امول من الدرج وهي تطالع ساعتها...
ام فؤاد: الساعه كم بتجي فرح؟
امل: قالت 8..
ام فؤاد: ايه الله يحييها...
امل: يمه وين خالاتي الله يبارك فيهم..مايصير تجي البنت وهم ماوصلوا..
ام فؤاد: لاتحاتين جايين بالطريق..ها خواتك وين؟
امل: اماني تقول تعبانه وبتنام واميره تلبس...
بهالوقت دخل خالد وبيده سجاره..
مايدري ليش حس بحاجه للتدخين رغم انه قاطعه من فتره...
ام فؤاد وهي تروح له: اوووف رجعنا للتدخين ياخــالد
خالد: يمه بس وحده ماتأثر
امل: يع الله يقرفك اطلع لاتخيس لنا المكان
خالد: ها اشوفكم كاشخين شسالفه؟
امل: والله عندنا عزيييمه يلا يلا اطلع اووف منك خيستنا
خالد: والله بقعد معكم مافيها شئ
ام فؤاد: قوم يمه بيجون خالاتك الحين
خالد: عاادي بقعد معكم
ام فؤاد: شلون تقعد في بنت بتجي
خالد : ومن هالبنت بعد؟
امل: يالقافتك اللي ماتخلص ياخي خطيبة خالي...
خالد: الله واكبر خطيبته مره وحده من متى وافق والله حركاااات
امل وهي تروح له وتسحبه من بلوزته: بره يلا وبلا كثرة حكي
خالد: هههههههه يالخبله اتركيني...
تركته ورقى فوق .. طفى الزقاره بالطفايه وقام يحك راسه وهو يطالع يمين ويسار..
زهق طفش روتيين شهالحاله ياربي...
اووووووف شسوي الحين؟
مالي قعده بالبيت
شسوي اقعد وسط الحريم...
اروح لفؤاد؟
لا مالي خلق
طالع غرفة اماني...وابتسم
ماشفتها الخبله من رجعت اشوف علومها..
دق الباب مرتين بس ماردت عليه...
فتح الباب بشويش لقاها منسدحه عالسرير وسماعات الجوال بأذنها تسمع اغاني..
يوم شافته شالت السماعات وابتسمت ابتسامه عريضه...
خالد وهو يجلس عالسرير مقابلها: ياهووو ابتسامات كرست ...
اماني: ههههههه وحشتني يالدب اخباارك
خالد: والله مافي جديد يااختي حياة ممله
اماني باهتمام: افا خلوود ليش عاد فديتك
خالد: ماعليك مني انتي اخبارك شمسويه بالجامعه..تذاكرين هناك ولا لعب وسوالف؟
اماني: والله تبي الصراحه هيك وهيك
خالد: انتي الله يستر منك ماحد معاك بالرياض مدري عنك وش تسوين...الا تعالي ليش قاعده بغرفتك ورا ماتنزلين تحت بيجون خالاتك
اماني: أي ادري بس تعبانه حيل والله بنام
خالد وهو يقوم: خلاص اجل اخليك
اماني: وين وين خليك خالد ماشبعت منك
سكت خالد وهو يطالعها...اماني واجد متغيره..للافضل طبعا..
معاملتها لي احسها صايره غير...كثير تهتم فيني..
انا ماانكر اماني طيوبه حيل بس ماكانت تبين هالشئ ولاتهتم كثير..
الحين احسها عقلت شوي اسلوبها صار انضج..
صارت تهتم وتعاملني بطريقه مختلفه عن قبل..
هي كذا ولا انا اتخيل اشياء مو موجوده..؟
خالد وهو يرجع يجلس: اقول امون
اماني: هلا لبيه
خالد: ليه احس معاملتك لي متغيره عن قبل؟
اماني: انا؟؟؟
خالد: اجل انــا..
اماني وهي تشيل عيونها من عينه: لا ابد يتهيأ لك..
خالد: لا مايتهيأ لي...فيك شئ انا مااعرفه؟
اماني بحزن: لا
خالد: ونظره هالحزن اللي بعيونك؟
اماني ببتسامه مصطنعه: تطمن ياخوي مافيني الا كل خير...ومعاملتي ماتغيرت تعرف اني احبك وببقى احبك مهما صار..
قام يفكر في جملتها الاخيره....مهما صار؟
ليش وش ممكن يصير يعني؟
اما غريبه هالبنت صايره...
خالد: انا اقوم قبل لااجن مثلك
اماني: هههههههه واللي تحب اخوها تصير مجنونه؟
خالد بحيره: اكيد لا...
اماني وهي تنسدح وتتغطى: وريني عرض اكتافك انا الغلطانه اللي احبك مالت عليك
خالد: هههههههههه يلا نوم العوافي
طلع وتركها وسط دموعها...
اسفه ياخوي بخفي عنك حقيقه اتمنى ماتنكشف لك بيوم..
احساسك بمحله انا متغيره...بس هالشئ من خوفي وحبي لك..
ماابي اخسرك ياخالــد....
ماابي اخسر اخو حنون وطيب مثلك
كانت جالسه بغرفه جوري...حطت لها مكياج شادو ناعم...
وغمقت الروج شويه..سوته عنابي بجلوس..
طلع شكلها خيال...
دينا: ها جوري جاهزه؟
جوري وهي تلبس البوت: يلا يلا خلصت...
دينا: نروح مع السايق؟
جوري: ليش امي رجعت؟
دينا: مدري اتوقع...
جوري: اكلمها واشوف...
ودقت على جوال امها..
ام سعود: ايوه حبيبتي
جوري: هلا يمه شلونك؟
ام سعود: بخير...هاوصلتي من الرياض؟
جوري: وييين من زماان...انتي وينك؟
ام سعود: والله قريب من بيت خالتك..
جوري: يمه الله يهداك ورا مامريتي علينا البيت بنروح انا ودينا
ام سعود: هذا اخوك موجود روحوا معه
جوري: خلاص بشوف يلا سلاام
سكرت ولفت لدينا: وين سعود؟
دينا: مدري
جوري: شلون ماتدرين طار يعني؟
دينا: شايفته حمامه حتى يطير
جوري: مدري عنك زوجك ماتعرفين وينه
دينا: شدراني انا طلعت وخليته
جوري: طيب ياحلوه روحي شوفيه لان السايق مع امي
دينا: عفيه جوري انتي روحي شوفيه
جوري: يؤؤ ليييش
دينا: علشااني يلا روحي..
جوري وهي تغمز: ماتبيه يشوفك وانتي كاشخه هاا؟؟مستحيه يعني؟
دينا: هههههههه مالك شغل يلا روحي
جوري بعناد: لاانا ابييه يشوفك كذا.. يلا روحي...بسررعه يادوب نمر عالمخبز ولانسيتي؟
دينا باستسلام: اروح يعني؟
جوري: انتي بكيفك...كان ماودك تروحين بروح انام
دينا: لاخلاص بروح...
طلعت وهي متردده..
تصعد درجه درجه ببطأ وهي تفكر..
اخاف يفشلني ومايرضى..
ساعتها اخاف اتهور واذبحـه..
ياربي..
وصلت فتحت الباب لقته مشغل التلفزيون ومنسدح عالكنبه يطالع..
رفع عينه يشوفها...طالعها من فوق لتحت ورجع يطالع التلفزيون..
هي بقلبها: مااااااالت بس مااالت شايفني شنو حتى يطالعني كذا...

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -