بداية الرواية

رواية مظاهرة نسائية -50

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -50

وانا مع وجهي وش كنت متوقعه منه يعني..
كلمة اعجاب؟كلمة غزل؟
هاهاا هالشئ من سابع المستحيلات عالاقل حاليـا..
دينا: احم..
سعود: احمين
دينا وهي تقرب منه: اقووول سعود
سعود: عيونه
دينا: عيونك..تكفى اخاف اصدق
سعود: وش تبين يالدلوعه؟
دينا: انا مو دلووعه
سعود: مغروره..حلوو؟
دينا: اووه سعوووود
جلست على طرف الكنبـه اللي منسدح عليها
سعود: ياانعم وش بغيتي؟
دينا: قوم وصلنا
سعود: والسايق؟
دينا: الحين انا مرتك تبيني اروح مع السايق وانت فاضي
سعود: ليش لا
دينا: ياااااااربي من برودك يلا تأخرنا اكيد الكل وصل الحين...
سعود: تعبان ومالي خلق اسووق...
دينا: شنووووووووو؟
سعود: اللي سمعتيه...
دينا: طيب كيف نروح السايق مع خالتي..
سعود: مو لازم تروحين....
دينا: حرام عليك اهلي صار لي اسبوع ماشفتهم
سعود وهو يطالع بدلتها : والله حلوه هالبدله
دينا: اوووووووف وهذا وقته الحيين
سعود: كيفي
دينا: مابتوصلني يعني؟
سعود: لا يلا قومي شيلي هالمكياج مافي رووحه
دينا: لاموبكيفك...الكل بيروح وانا اجلس لوحدي..مايصييير
سعود: الحين بيحطوا مباره السعوديه وقطر تابعيها معاي
دينا: اوووه وش مباراته ومن متى انا احب المباريات...شووف انا بروح مو بكيفك
سعود: لامابتروووحين
نزلت راسها تبي تصيح...هذا لييش يعاندني
شسوووي فيه ...
ارتكب فيه جريمه يعاقب عليها القانووووون ولاشلوون
قسم لو اقدر طقيته بس مااقدر علييه
كان يطالعها ومبسووط لانه يعاندها ويضايقها..
اصبري يادينووه ماشفتي مني شئ..يالدلووعه مالت عليك
دينا برتجي: يلا سعوود
سعود ببرود وهو يطالع التلفزيون: شنو بعد؟
دينا بهدوء: وصلني بيت خالتي تكفى...حرام والله
سعود: والمقابل؟
دينا: اللي تبيه
سعود: متأكده؟
دينا: أي بس وصلني يلا علشاني
سعود: ااخ منكم يالحريم ... وقت اللي تبون شئ شحلاتكم...ووقت مااحنا نبي شئ قلبتوا علينا
دينا: افااااا انت قد مره طلبت مني شئ ورفضت؟
سعود: اممممممم يعني لو طلبت بتوافقين؟
دينا : جربنـي...
سعود: شوفي انا بوصلك الحين...لارجعتي نتفاهم..
قامت بفرح وقربت منه: جد بتوصلنـا؟
سعود: ايه..شفتي اني طيب مو مثلك
دينا: وانا بعد طيبه مو مثلك نذل...
سعود: ترى اهوون
دينا: لالا خلاص بنسكت..
قامت للغرفه وهي تضحك...وعينه تتبعها...
الله يرجك من دبـه..
هين لارجعتي انا اوريك...
ابطلع هالروحه من عينـك..
ابوريك مين النذل يادينووه
لبست عبايتها وشالت شنطتـها وطلعت من الغرفه...
وهي تمشي حست ان الاشياء قدامها مو واضحه...
حست بغمام حولـها خلاها مو عارفه تمشي..كل شئ صار ابيض من حولها وتحس بضغط على راسها...
غمضت عينها وكانت بتطيح عاالارض بس كان اسرع ومسكها..
جلس عالارض وهي بين يدينه.. محتار فيها..
سعود: دينا دينا تسمعيني
دينا لاجواب..
ضربها ضربات خفيفه على وجهها....
فتحت عينها وهي تطالعه وترجع تغمض...
سعود: شفيك دينـا..افتحي عينك
فتحت عينها وجات بترفع راسها...
دخلت جوري عليهم تستعجلـهم حتى يروحون...
جوري وهي تركض لهم: دينا دينا شفييك؟سعود شفيها البنت؟
سعود بحيره: مدري...من شوي عادي طبيعيه فجأه طاحت مدري شفيها..
رفعت راسها بصعوبه وهي تحس بثقل فيه...
دينا: انا ... انـا مافيني شئ...
جات بتقوم بس ماقدرت حست بدوخه مره ثانيـه ورجعت قعدت...
سعود: يابنت الحلال خليك وين قايمه
دينا: مافيني شئ..اقدر اقوم..
جوري: اجل مابتقدرين تروحين معي؟
دينا: لاعادي...يلا نروح
سعود: شلون بتروحين وانتي مو قادره تمشين..خلاص بلاها هالروحه ارتاحي هنـا..
كان كلامه بمحلـه..طول اليوم وهي تحس بتعب مو طبيعي..والحين راسها والدوخـه..
ماراح تقدر تروح وتسهر لوقت متأخر...
جوري: كلام سعود صح...خلاص انا بروح لوحدي..وانتي ارتاحي هنـا ولاتتعبين حالك..
دينا بتعب: اوكي...
سعود: اوصلك جوري؟؟
جوري: لابدبر نفسي بتصل لفارس...انت خليك معها...
طلعت جوري وسكرت الباب وراها...اما هو كان محتار...ليش طاحت غشيانه؟
معقولـه فيها شئ وهو مادري؟
سعود: صرتي احسن؟
دينا: أي
سعود: طيب شفيك؟
دينا: والله مدري...من صحيت من النوم احس بتعب...
سعود: قومي طيب داخـل الغرفه...
دينا: طيب...
ساعدها تقوم وبقى ماسكها لين حطها بالفراش..وغطاها...
بعد مابعد عنها..تذكر موقف..او بالاحرى سلسله مواقف...
لف وجه عنها حتى ماتشوف الذكريات اللي حفرت على ملامحه تعب السنين...
كانت بسمه ببدايه مرضها دوم تدوخ وتطيح عليـه..
وبكل مره يترجاها تروح المستشفى وهي ترفض وتقوله تعب عادي ويروح...
لين اكتشفوا مرضها الخبيث...
وتمنى لو مات وماعرف بهالمرض..
انتابه خوف وهو يفكر بهالافكـار...
استغفر الله في ايش افكر انـا..
لا...اكيد مافيها شئ...
مجرد دوخـه...وتعب وبيروح
لف يطالعها ومخاوف عقدته قاعده تهاجمه بعنف...
لا دينا مافيها شئ مو مريضه...
شلون تجي هاالافكار على بالـي...
والله اني مجنون...
طيب وانا ليش متأكد؟
يمكن فيها شئ انا مااعرفه؟
قرب منها بخوف وقعد عالسرير: دينـــا
دينا بتعب: اممم
سعود: انتي فيك شئء انا مااعرفه؟
دينا: لاوالله...قلت لك تعب عادي ويروح
سعود: وش اللي يأكد لك؟
دينا: سعود.. وش بيكون فيني يعني الله يهداك
سعود بحيره: سلامتك...مجرد سؤال..
كانت عارفه في ايش يفكر..
واضح من طريقه تفكيره وملامحه...انه يفكر في موت بسمه...
الشئ اللي مو قادر يقتنع فيه ان مو شرط اللي صار لبسمه يصير لحد ثاني..
هذي اقدار..
بس صعب يقتنع سعود بهالشئ...
وعقدتـه موجوده داخلـه وماانفكت..
دينا: اعرف في ايش تفكر..
رفع راسه بسرعه وبتردد وارتباك: انا ماافكر في شئ
دينا: اقولك في ايش تفكر؟
سعود: قلت لك ماافكر في شئ
طبيعي ماراح يعترف بأفكاره ومخاوفه..
مافي حد مريض ويعترف بهالشئ..
دينا: انت ناسي اني دكتوره نفسيه وافهم من النظرات والتصرفات؟
سعود: مو شرط...
قام وهو متضايق وطلع عنها...
سكر الباب وراه وتسند عليه...مسك راسه بقوه بيده وضغط عليه..
اوووف انا في ايش افكر..
والله اني غبـي..
خلاص البنت مافيها شئ...
حس بالباب ينفتح وراه لف بسرعه...
قربت منه حيل قريب لين صار مقابلها عينها بعينه..
بقوا يطالعوا بعض...هي تبي توصل له فكره صعب يقتنع فيها...
وهو يبحث بعينها عن الكلام اللي تبي تقولـه...
سعود وهو يحط يدينه يمسك اكتافها: ليش قمتي ارجعي داخل
دينا: ابيك تفهم شغلـه وحده...سعود الموت مو بيدي ولابيدك..وكلنا على هالطريق..
سعود بيأس: انا ماادري ليش اخاف منه ومن طاريـه...غصبا عني..
بعد عنه وهو ماسك راسه يبي يبعد افكار اوجعته وتعبته...
كانت اصوات داخله تهاجمه..يحاول يرتب افكاره ويهدأ بس عبث..
كانت حالته صعبه..تعور القلب
سعود: انا ادري اني غلطان...بس غصبا عني...احس ان كل اللي حولي بيروحوا مني...
كل شخص احبه بيموت ويتركني..مثل ماهي تركتني..
انتي بعد بتسوين مثل ماسوت...
قعد عالكنبه وهو يصارخ: انتي بعد بتخدعيني وتقولين ببقى معاك لاخر لحظه بعمري...بس بتروحين...وببقى انا مامعي حد....
وصل لحاله ينخاف منها...كانت خايفه تقرب لانه حيل منفعل والمريض بهالحالـه..بيصدر منه أي تصرف...
تنهدت وقربت بأصرار ومسكت يدينه تبعدهم عن راسه وهو معاند...
سعود بعصبيه: لاتحاولين تخدعيني رووحي رووحي خلااص
دينا بصراخ تبيه يفوق: شلوون اورح وانت بهالحالــه
سعود: روووووحي وخليني خلاااص ماابيك ماابي اشووفك..
دينا: مو لازم تبيني....سعود مخاوفك مالها اساس...انا بموت وانت بتموت وكلنا بنمووت...
لاتخلي موتها يأثر عليك خلاص ارجووك خلاص...
هذي اقدار مو بيدي ولابيدك..
سعود بعصبيه تزداد: ماابي اسمع شئ...ادري انتي بتخليني وتروحي مثل مابسمه تركتني...مثل ماابوي راح وتركنا بروحنـا..
خلاص روحي روحي ماعاد ابي حد معاي...
عجزت تسيطر عليه وحست بالضعف...بكت غضبا عنها: ارحمني وريحني...ليش تسوي كذا
سكت وهدأت حركته يوم شاف دموعها...
دينا: قلت لك خلاص الشئ مو بيدنـا ليش مو راضي تفهم...ليش مصر تخلي حياتنا جحيم وتعذيب...
خلاص انسى وارتاح وريحني
سعود:ومن وين تجي الراحه...لاانتي ولاغيرك جرب اللي انا جربته...ماحد ذاق المر اللي انا ذقته...
كلكم تقولون انسى..
تقولوها بدون احساس..
قولي لي ليش انسى وارتاح واحب من جديد؟
حتى تروحي وتخليني؟
ها جاوبيني ليش ساكته
دينا بصياح: انا ماابيك تحبني انت حر....وادري انك مستحيل تحبني..اللي ابيه منك تفهم تفكر...حرام اللي تسويه فيني وفي نفسك وفي بنتك...
خلاص انسى الماضي انسـى..
قامت بتروح بس سحبها وضمها لصدره بقووه...
اما هي بكت بصوت اعلـى...
لانها تحس بالعجز قدام اللي يسويه...
متى بس ينسى حتى يساعدها تنسى ماضيها ويعيشوا براحه؟
حاولت تبعد وتفك عنه..تركها براحتها وقامت لداخل الغرفه...
كانت جوري مع فارس بالسياره وقربوا يوصلوا بيت خالتهم
فارس: ايه ماقلتي لي ليش دينا ماجات وياك؟
جوري: طاحت غشيانه والله المسكينه وماقدرت تجي
فارس: افااا شفيها؟
جوري: شكلها حامل
فارس: مالت عليك وش حامل توهم متزوجين
جوري: عادي تصير ..
فارس باستنكار: حامل؟ احسها قوويه شووي
جوري: اكيد حامل..ولاماكان طاحت غشيانه يالخبل ماتشوف الافلام لاحملت الحرمه تدووخ ويغمى عليها
فارس: جايز
وصلوا وجات بتنزل..
فارس: اقوول جوري
جوري: هلا
فارس: سلمي على ديمووه
جوري: اووه .. شرايك بعد اوصل لها القبلات الحاره
فارس: احلى واحلى
جوري: اقول انثبر يلا...واترك هالحركات
فارس: انا الغلطان اللي اوصلك انزلي بحط السياره باالبارك
جوري: بتنزل؟
فارس: أي بروح لخالي بالمجلس
دخلت بيت خالتها والكل كان موجود
جوري بصوت عالي حتى يسمعوا: سلاااااااااااااام جاااااااامد
الكل: وعليكم السلاااام
امل: بدرري كان لاجيتي بعد
جوري وهي تدور بينهم على فرح: وينها ماجات؟
امل: لا لسه حياك تعالي
قعدت بوسطهم...
جات لها رزان تركض وحضنتها
جوري: يابعد كلي انتي..شلوونك حبيبتي؟
رزان: انا زينه وحشتيني عمتيي
جوري: وانتي بعد قلبي
رزان وهي تطالع الباب: وين ماما دينا؟
ام سعود:الا صحيح... وينها ماجات معاك؟
جوري: البنت تعبت وماقدرت تجي
ام ريان بخوف: شفيها بنتي؟
جوري وهي تغمز: والله العالم اول حفيد من بنتك جاي بالطريق
ام ريان بذهول: حامل؟؟؟؟؟؟
انرسمت علامات الفرح والاستغراب على الوجوه...
لان الشئ غريب ومو متوقع حاليا..
ام سعود: جوري يمه من وين جبتي هاالاخبار؟
جوري: والله اذا مو مصدقين اسألوهااا
ام ريان كانت حايسه مستغربه وفرحانه بنفس الوقت...
ام ريان: انا ايش يصبرني بروح اكلمها
امل: ياخالتي وين رايحه خليك .. كلميها بعدين...وليش انتوا مكبرين الموضوع جايز تكون البنت حملت عادي يعني
كانت اسماء منزله راسها وتفكر..
انا متزوجه قبلها وهي تحمل قبلي؟
كييييييييييف؟
تنهدت وقلبها متعذب...
وكانت بتخونها دمعه بس تماسكت..
دق الجرس بهالوقت توجهت الانظار لامل
امل: هذي هي وصلت..مااوصيكم هالله هالله في البنت
ام فؤاد: يلا رووحي بسررعه
فتحت امل الباب لفرح: هلااااا وسهلا تو مانور المكان حياك ...
فرح: عسى ماتأخرت
امل: تأخرتي واجد يالدبه بس معليش....
وهم يمشون قربوا لباب الصالـه وسمعت ازعاج واصوات كثيره
فرح: اموول من معاك؟
امل: العائله الكريمه
فرح: وييه انا استحي ليش ماقلتي لي يالخاينه
امل: مفاجأه..
فرح بحيره: استحي اشوفهم
امل وهي تسحب فرح: لاتستحين عااادي يلا حياك
دخلت الفرح وهي مبتسمه وخجلانه : السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
قربت ام فؤاد وسلمت على فرح: حياك يابنتي ادخلي ليش مستحيه
امل: وهذي يمه فرووحه ارتحتي الحين
ام فؤاد باعجاب: قمر الله يحرسك يابنتي
ابتسمت فرح بشكر لام فؤاد وسلمت عالباقي وجلست جنب امل
جوري وهي تقرب من اسماء وتكلمها بشويش: حلووه والله
اسماء: اممم عاديه
جوري: حرام عليك والله مملووحه ابروح ابشر خالي
اسماء: اهاااا متفقه انتي وياه هااا
جوري: خخخخخ رسل لي مسج وصاني اول مااشوفها اقول له...يلا بروح له
قامت جوري وطلعت للحديقه تمشي لمجلس الرجال...
كانت الشيله على كتفها ماحطتها على راسها لانها تدري ان اخوها وخالها بس موجودين..
شافت خالها وراحت ركض له
جوري وهي تضربه على ركبته: ابشرك يالحبيب
مساعد وهو يطالع وراها وبعصبيه: وش جابك انتي هنا؟
جوري باستغراب: يؤؤؤ شفيك خالي ؟
طالعت وراها لقته مبتسم ومنزل راسه
مجووووود؟؟
في ثانيتين استوعبت الموقف وطلعت ركض..
ويلي ويلي انا شسوويت ...
ماااااالت .. لاوداخله اركض ياربي الحين وش بيقول عني
مخبوله ومطفوقه
اووووووووف
كان جالس وجنبه فارس ويسولفوا
اول ماسمع صوت حد عالباب لف وشافها
كانت اول مره يشوف شعرها ويشوف كشختها وزينتها
طار العقل والقلب منه...
بس يوم شاف نظرات مساعد نزل راسه
طلع لها مساعد وهو معصب
جوري تكلمت قبل لايتكلم: قسما عظما ماكنت ادري انه موجود
مساعد: وجع ان شاء الله اللي يوجعك خبله انتي...زين عاالاقل لفي شيلتك فضحتينا
جوري: قلت لك ماكنت ادري على بالي بس فارس معاك
مساعد: مالك عذر..ماتدرين ان فؤاد موجود؟
جوري وهي تفتح عينها: فؤاد كان داخل بعد؟
مساعد: من حظك كان رايح الحمام
جوري: خالي ماصار شئ...عادي خطيبي
مساعد: اووووف منك انتي اووف
جوري: مو كفايه ان حتى النظره الشرعيه ماشافني
مساعد: والله هو ماطلب يشوفك...وش اسوي له يعني؟
جوري: ماعليناااا جايتك بالاخبار الزينه
مساعد : ها بشري كيف شفتيها؟
جوري: والله جنان ياخالي البنت
مساعد بفرح: والله؟؟
جوري: أي والله وخجوووبه بشكل ماتتخيله.ياحليها والله
مساعد: جد يعني حلوه عجبتك .. لاتوهقيني يالدبه
جوري: وانا الصادقه...
مساعد: ابي اشوفها
جوري وهي تغمز: نتوكل على الله ؟
مساعد: مدري يابنت اختي
جوري: انت فكر ياخالي..وانا بروح اسولف معها واشوف كلامها
مساعد: أي تكفين يالدبه
جوري: غالي والطلب رخييص...بس بشرط
مساعد: امري تدللي
جوري وهي تمشي: سلم على خطيبي
جاء بيلحقها ويضربها بس سرعت عنه وهي تضحك...
بعد نص ساعه من دخول جوري
رجع خالــد من بره وكان بيدخل المجلس للرجال
بس رن جوالـه برقم غريب
من هاللي متصل علي؟
خالد: ايوه مرحبا
سمر: الووو
خالد بعد صمت: هلا اختي نعم؟
سمر: امم...هذا مو جوال عبدالرحمن؟
خالد: لاغلطانه والله
سمر: بس انا متأكده انه رقمه
خالد: قلت لك غلطانه...
سمر: اجل اعتذر منك عاالازعاج...عسى ماضايقتك بس
خالد: شدعوه اختي ماصار الا الخيير
سمر برقه: اشكرك على ذوقك ..
خالد سكت..ياحلووها وياحلوو صوتها وكلامها
امووت اناااا
رغم ان خالد ماعنده هالسوالف الا انه صوتها واسلوبها شده..
مافاق الا على ضحكتها
سمر: هههههههه انت وين سرحت؟
خالد: لالا ابد انا معاك بس مستغرب يعني
سمر: وليش مستغرب؟
خالد: من هالصدفه اللي خلتك تدقين ارقام بالغلط
سمر: شفت كيف...بس اكيد هالشئ من حسن حظي
خالد باحراج: ههههههه
سمر: امممم خلاص اخليك مااخذ من وقتك
خالد: اممم اقوول..
سمر: هلا لبيه..امر
مع هاللسان الحلوو الولد طار بالجوو..
شلون مايطير وسمر اسلوب ولسان ولااحلى
بس خساره طاحت بطريق خالـد..
وماندري وش ناويه عليـه..
خالد: نسيتيني وش كنت بقولك...
سمر: هههههههه اذا تذكرت انا موجوده..
خالد: اقول انتي وش اسمك؟
سمر بانتصار: سمر
خالد: عاشت الاسامي يالغلا...
سمر: مشكور يا....الا ماعرفت اسمك؟
خالد: خالد...
سمر: ياحبي لهاالاسم والله....خلاص ياخالد احس اني ثقلت عليك...
خالد: لالا شدعووه...ياليت كل الصدف مثل هالصدفه...
سمر: هههههههه اخ منك..يلا اخليك
خالد: ههههههه كل يوم اغلطي بالارقام مو تنسين
سمر: هههههههههه تامر امر باي
خالد: باااي
سكر وهو يطالع الجوال مبتسم...شحلاتها والله
بعد فتره تأقلمت معاهم وصارت تسولف طبيعي...
والكل مبدئيا منعجب فيها وفي كلامها واسلوبها الراقي..
لطيفه وهي تطالع امل وفرح: ومن متى تعرفون بعض؟
فرح ببتسامه: والله هالسنه بس تعرفت على امل..ومن جد ارتحت لها
امل: احم احم ارووح اناااا
لطيفه: هههههههههههه وكيف متحمله امول من جد الله يعينك
امل: وش شفيها امووول ياعيوووني مو عاجبتـك
لطيفه: وااي منك ومن لسانك انتي
امل: اقول اسكتي وخليك في دبتك وولدك
لطيفه: هههههههههههه
كانت ديمه جالسه جنب اميره وداقين حش في خلق الله..لين جات سيرة فارس
اميره: ديموووه وحشني والله
ديمه: تراه موجود بالمجلس
اميره: أي ادري سمعت جوري تقول..بس وش الفايده
طالعت ديمه اميره وهي تسولف عن حبها وسرحت في هذاك اليوم يوم مامات الخيل وراحت لفارس...
والورده اللي عطاها لها واللي لسه محتفظه فيها بدفتر يومياتها...
جوري كانت تسولف وتسولف مع فرح لين ماحست ان البنزين حقها قرب يخلص..
خلاص نعست وتعبت...
جوري وهي تقوم: اقول اميروه
اميره: هلا
جوري: بروح اتمدد بغرفتك لين وقت العشاء
اميره: أي اوكي روحي
صعدت جوري لغرفه اميره وانسدحت عالسرير وهي تفكر بالموقف اللي صار اليووم..
ااخ يانااس احبه...والله احبـه شسووي اموت حالي..
ااخ يامجوود يالخبل احبك..
لفت للطاوله اللي جنب سرير اميره شافت اوراق حلوه ومزينه سحبتها وقرأت اللي فيها..
حـاجه غريبه
قوه رهيبه تدفعـني للجنون
شوق جارف يسحبني بقوه لـك
لمعانقه صور ذكرياتنـا
لاحتضـان حلم فر هاربـا للاعلـى
هنـاك حبيبي حيث الغيوم والظلام
وحـدها النجوم حائره ..
تنظر لبعضها البعض لشئ من الاستنكـار..
لانها ملت من الانتظار
ملت من البقاء وحيـده..
تنتظر من يحركها برقه ..
من يداعب برقها الالماسي ..
...
كما داعبت بريقي يااحبيبي
وخطفته بعيدا .. جدا
احبــــــك F
استغربت وحطت الاوراق على جنــب...
تحب F ؟؟
ومن يطلع اف هذا بعد؟
الله يستر..
غمضت عينها بتنـام
غفت 10 دقايق ورن جوالها قطع عليها النووم
اووف من المزعج هاللي داق الحين
طالعت الرقم....ماجد؟
ردت عليه وهي ساكته ومتفشله..
ماجد: الوو
جوري: هلا ماجد
ماجد: هههههههههههه توني عرفت انك خبله ومصرقعه
جوري: هييييييه انا مو خبلـه عن الغلط
ماجد: والله هذا اللي شفته اليووم
جوري بزعل: وش تبي الحين؟
ماجد: افا طرده يعني؟
جوري: تقول عني خبله وتبيني اسكت واخذك بالاحضان بعد
ماجد بهمس: تصدقين جوري...والله من شفتك طار عقلي مني
سكتت البنت وهي مبتسمه
ماجد: متى بس اخدك حبيبتي وتصيرين لي انا بس
جوري : مجوود خلاص عاد
ماجد: ياناااااااس اموووت اموووت انا علميني شسوي بقلبي هاللي يحبك ويموت فيك
جوري بهمس: وانا بعد احبـ...
سكتت وماكلمت..
ماجد بلهفه: كمليها...تكفين قوليها..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -