بداية الرواية

رواية مظاهرة نسائية -52

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -52

جوري هدأت شوي وتماسكت قدام الموجودين...
لين بدأوا ينسحبوا وحده ورا الثانيه
وماحد بقى غير الاهل...
امها وخالاتها وبنات خالاتها كانوا جنبها ...
ام سعود: خلاص هدأتي يمه
جوري: اوف من حظي...من وين جات هالمصيبه
ام فؤاد: مافي مصايب ان شاء الله...صلي عالنبي وكل شئ ان شاء الله بيمشي تمام..
جوري: أي تمام ياخالتي وهو من شافها هب طلع وخلاني قدام اللي يسوى واللي مايسوى
اماني: غلطان بصراحه يوم يخليك ويطلـع
امل: هذا فمك نفق النهضه سكريه قبل لااسكره لك بطرقتي فاهمه...البنت مو ناقصتك...
اماني: اووف وانا شقلت الحين...
اسماء: خلاااص روقوناااا ماصار الا كل خيير..قوموا البوفيه ناكل يلا جوري من الظهر انتي على لحم بطنك...
جوري: مالي نفس...
ام سعود وهي تقوم بنتها: يلاا يمه علشاني واذا على ماجد بتشوفيه وتشبعي منه سلا حبيبي
وقاموا وراحوا للبوفيه ياكلـوا ويتعشوا..
بعد ساعتين قررت ترجع مع رزان للبيت..
رجعت ومعاها خالتها..
بعد ماوصلت نومت رزان بغرفتها وصعدت فوق ..
دخلت غرفه نومهم كانت الاضواء مطفيه..قالت اكيد انـه نايم...
بدلت ملابسها بهدوء وجات عالسرير وانسدحت...
غمضت عينها .. بس سمعت اصوات تنهدات...
فتحت عينها ولفت عليه بس ظلام ماتشوف شئ..
شغلت الابجوره جنبها..وشافته كان معرق ويرجف شكلـه تعبان...
قربت وحطت يدها على جبينه .. حار مرره..
حطت يدها على فمها تفكر...انا السبب ..
خليته يسبح بمويه بارده ..
قامت بسرعه المطبخ وسوت له كمادات بارده...وقعدت جنبه تحطهم على راسه وهو بعالم ثاني..
دمعت عينها بخوف وهي تشوفه يرجف حييل وحرارته مو راضيه تنزل...
عجزت .. تركت اللي بيدها ودقت على فارس..
فارس: هلا دينا
دينا: فارس انت وينك؟
فارس: بالبيت لييش؟
دينا: الحق علي اخووك تعبان
طلع للدور الثالث وشال سعود وساعدته هي وراحوا للمستشفى..
ماحبوا يقولوا لام سعود حتى ماتحاتي..
دخلوا الطوارئ على طوول...
بقت تمشي بارتباك وفارس جنبها يهديها...
فارس: يادينا لاتربكيني اكثر خلاص مافيه شئ ان شاء الله..
دينا: مدري يافارس اول مره سعود يتعب كذا...
نزلت راسها وهي تبكي لانها هي السبب..لو صار فيه شئ بيكون بسببها..
خلته بدون اهتماام وتفكير يسبح في مويه مثل الثلج والجو حيل بارد...
فارس ماقدر يتحمل اكثر...دموعها كثير توتره دخل للغرفه وجات وراه...
فارس: ها يادكتور...
الدكتور: مااخفيك انفلونزا شديده لان حرارته 39 بننقله لغرفه الملاحظـه...
نقلوه بمساعده ممرضين لغرفه ثانيه..
وهي تطالعه شلون لونـه مخطوف اصفر..
حطوا الممرضين عليه مغدي.وكمادات صناعيه وعطوه ابره حتى تنزل درجة حرارتــه..
دينا: دكتور عادي ادخل لـه؟
الدكتور: أي بس خليه يرتـاح يااختي
دينا: امرك
دخلت مع فارس لغرفه الملاحظه اللي نقلوه لهـا...
فارس: المغرب كان عادي مافيه شئ..اكيد مالبس زين واخذ برد..
كانت ساكته ماتسمع كلامه .. تطالعه بأسف..وخوف!!
فارس: بتبقين معاه؟
دينا: اكيد
فارس: انا اقول لو ارجعك البيت احسن...ترا الشغلـه شكلها مطولـه..
دينا: لايافارس ماراح اخليـه لوحده
فارس: ببقى انا معاه ماراح يكون لوحده
دينا: لا ببقى معاه
فارس: احم لهالدرجه الحب
ابتسمت لفارس...
لا مو حب يافارس اللي احسه..
شئ غيـر...
شئ يحسسك انك مسؤول عن انسان..
مسؤول عن كل تصرفاته وافعالـه..
شئ يخليك ماتبي تترك هاالانسـان لحظه وحده...
لانه مرايـه لك ولنصايحك وتجاربك..
سعود مسؤول مني وانا مسؤلـه منه..
اثنينـا نكمل بعض....
فوق كل هذا انا المسؤله عن اللي صاير فيه الحين...
انا السبب في مرضـه..
لو بس يدري انا اشهد انــه بيذبحني ..
فارس: لا الاخت سرحانه بعالـم ثاني...
دينا: ههههه خليك في حالــك
تثاوب فارس وقعد عالكرسي دقايق وغمضت عينه ونااام..
اما هي عينها سهارى ماراح تنـام بتحرسه لين يصحى وتتطمن ان مافيه شئ..
جلست جنبه عالسرير تطالعه وتشوف المغدي وين وصل..
لسى باقي كثييير...
مسكت يده بين يديها...وهي تدفيهم لانهم حيل باردين...
حست ان حرك راسه وفتح عينه بهدوء..
دينا: سعوود..
قام يطالع المكان وهو مو مستوعب...حس ان بيده شئ...
يده اليسار فيها مغدي ويده اليمين بين يديها...
سعود بصوت متقطع: احن..ـا وين؟
دينا بهدؤء وهي تقرب منه: لاتتعب نفسك بالكلام
سعود: ليش انا هنا؟
دينا: تعبت وجبنــاك المستشفى..
تنهد بتعب وغمض عينـه
دينا : سعود تعبان؟
سعود: كثيير
دينا: اسفه والله ماكان قصدي
سعود وهو يفتح عينه بتعب: وانتي وش دخلك؟
دينا بخوف: انا السبب لاني...
سكتت واحتارت..
ياربي شقول له والله بيذبحني
سعود: لانك شنو؟
دينا: بصراحه..انا اللي فتحت المويه البارده
سعود: ادري
دينا بصدمه: شلوووووووووون؟
وش ممكن يسوي سعود في دينـــا وهو يدري انها ورا تعبه ومرضه؟؟
دينا: بصراحه..انا اللي فتحت المويه البارده
سعود: ادري
دينا بصدمه: شلون؟
سعود: انا قلت محد غيرك بيموتني...بالله هذي سواة تسوينها..في حرمة عاقله تسوي بزوجها كذا؟
دينا وهي تبكي: والله غصبا عني ماتوقعت انك بتتعب وتمرض كذا
لف عنها وهي متلومه ومتفشله ويـاه
تحس انها تصرفت بطفوليه وغبـاء...
دينا: سعود انـا...
قاطعها بهدوء: ارجعي البيت مالـه داعي تتعبين نفسك معاي انا بخير مافيني شئ
دينا: شلون اخليك وانت بهالحالـه
لف سعود يطالع فارس اللي نايم عالكرسي: هذا هو فارس معاي لاتحاتين
خلص كلامه ولف بوجهه الناحيه الثانيه مايبي يشوفها..
دينا بانكسار: اخر كلام؟
سعود: أي...
دينا: سعود لاتصير قاسي والله ماكان قصدي
سعود ببرود: ماابي اسمع شئ الحين ... خلاص ارجعي البيت
قامت وخاطرها مكسور والدمعه على خدها وطلعت من الغرفه...
قعدت في غرفة الانتظار..ماعندها خيار ثاني
الساعه 1 ونص فجرا..
البنات لازالوا بالقاعه رقص ماينتهي..
كانوا يرقصون على اغنيه سلمان حميد .. لحن المفارق
ام فؤاد: انتوا ماتتعبون خلاص يلا نرجع
امل: يمممه شدعووه تو الناس
ام فؤاد: خافي ربك الساعه قريب ثنتين يلا مشينـا
كانت جوري قاعده بوسطهم مبتسمه بهدوء تشوفهم وهم فرحانين فيها...
وسعاد...بعد اللي صار والموقف اللي سوتـه ام ماجد لامت نفسها لانها هي السبب في هالمشكله اللي صارت لجوري وماجد..
خربت فرحتهم بتسرعها..
قبل لاتطلـع اعتذرت من جوري اللي ابد ماحطت ببالها وقالت لها ماصار الا كل خيـر..
وطلعت وتركتهم...بس خايفه من لقائها مع ماجد
شلون بيكون بعد اللي صار..
دق جوال اسماء وكان مساعد
اسماء: هلا سعووودي هلا حبيبي
مساعد: هلا سموووي..وين اختك الدعلـه
اسماء: دعله بعين العدو....كاهي موجوده قاعده معنـا
مساعد: الرومنسي زوجها يبغاها بـره
اسماء: اوبش اوبش وش يبي فيها
مساعد: مالك دخل زوجها ويبغاها.. يلا خليها تطلـع
اسماء: طيب
قفلت وراحت لعند جوري: جوري
جوري وهي ترفع راسها: اممم
اسماء: قومي البسي عبايتك واطلعي بره
جوري بصدمه: شنو؟
اسماء: هههههههههههه لاتخافين مو طرده...زوجك يبيك بره
جوري بزعل: ماابيه
امل: اما ماتبيه اجل باخذه انـا
اسماء: ليش لعبه تاخذيه
امل: عاالاقل اضمن مستقبلي
جوري: تلايطي امول مااسمح لي
امل: ياهووووو دامك خايفه لاحد يسرقه منك اطلعي قبل لااسرقه
جوري وهي تقوم: امري الى الله
اسماء: اجي معك؟
جوري: اووف الواحد ماياخذ راحته يعني
اسماء: ههههههههههههههه روحي الله والنبي حارسك
لبست جوري عبايتها وطلعت لبره شافت ماجد ومعاه مساعد وابوريـان...
استحت لان كلهم موجودين
ابوريان: يبه جوري
جوري: هلا يبه
ابوريان: زوجك بياخذك شوي لبيتهم بتروحين؟؟
جوري: مادري
مساعد: وش ماتدرين...الرجال يبيك بكلمة راس
جوري وهي ترفع عينها تطالعه: خلاص اوكي
ابوريان: ماجد ياولدي مااوصيك لاتتأخرون بالرجعه
ماجد: من عيوني عمي لاتوصي حريص...كلها ربع ساعه
مساعد: أي اصابات كلمونااااا 999 فاهمين
ماجد: ههههههههههههه...تطمنوا دامها معاي بحطها بعيوني
ابتسمت جوري من تحت الغطاء وهي مبسوطه حييل
مساعد: ياويلي مااقدرانـا عالغزل الصريح
ماجد: والله كيفي صارت مرتي الحين
مساعد: خلصني يابوو الشباب يلا...وانتبه لها زيين زيين مااوصيك
ماجد: ماطلبت غالي..
ابوريان: سلم لنا عالوالد ياولدي وقوله تمنياه يكون موجود
ماجد: يوصل ان شاء الله عمي..والسموحه منكم ماقدر يجي لانه تعب انت عارف الظروف الصحيه للوالـد
ابوريان: مافي مشاكل اهم شئ راحتـه
ماجد: الله يسلمك ويخليك....ها نروح جوري؟
جوري وهي تمشي جنبه: اوكي
راح ابوريان مع مساعد لداخـل...
وصارت معاه بالسياره جنبه لاول مره بحياتها..
احساس مخيف وغريب بس حلـو له نكهه خاصه..
احساس حلو لما تحب شخص معين ويكون حبكم بالنظرات لااكثر..فجأه وبدون مقدمات تلاقي ان هاالانسان صار لك من نصيبك...بيكون جنبك لاخر نفس بحياتك...
مابينكم أي قيود...
ماجد: ليش متغطيه خليني اشوفك..
ومد يده وشال غشوتها...كانت مبتسمه بهدوء ومنزله راسها...
ماجد وهي يقرب منها: مو مصدق ان احنا مع بعض
جوري بحيا: بتمشي ولاانزل ...
ماجد وهو يشغل السياره: نمشي وهناك نتفاهم...
كان يحاول يتكلم معها ويسحب منها الكلام بس حس بصعوبه لانها مستحيه ومو متعوده عالوضع الجديد..
وصلوا لبيتهم راح وفتح لها الباب...
جاء بيمسك يدها بس مارضت...غصب عليها ومسكها ودخلوا..
ماجد: وهذا ياستي بيتنا
جوري وهي تطالع الصاله: حلوو والله وين عمي؟ تمنيته يكون موجود اشوفه واسلم عليه
ماجد: ماعليه جوري لاتعتبين عليه..والله يوم خليته المغرب حالته حاله...مره تعبان
جوري: ووينه الحين
ماجد: دامه مو بالصاله..اكيد نايم بغرفته
رفعت عينها تطالعه ماقدرت تطالعه اكثر وحاولت تشغل نفسها وتطالع البيت واركانـه...
سحبها من يدها وجلسها جنبه عالكنبه: تعالي ليش واقفه
قعدت وحاولت تبقى بعيده
ماجد: الله يهديك وش بسوي لي انا يعني
جوري بحيا: خليني براحتي ماجد
ماجد: ياويل حالك ياماجد انا اشهد انك رحت فيها..
ضحكت بدلع ولفت عنه..
قرب منه وحط يدينه حول كتفها
جوري وهي تطالعه: ماجد بعد عني
ماجد: لاتحلمين يالدبه ابعد عنك بعد ماصرتي لـي..
جوري: اخاف عمي يطلـع
ماجد: واذا شافنا عادي مافيها شئ
جوري: لافشله استحي..
ماجد بهمس: جوري والله مو متخيل ان احنا مع بعض انا بحلم ولابعلم
جوري وهي تطالعه ومبتسمه: لاعلـم...
هي كانت تحس نفس الاحاسيس ..
مو مستوعبين انهم مو بعض..
الحين بس صارت تقدر تعبر عن حبها له بدون خجل لانه صار زوجها على سنه الله ورسولـه..
ماجد: جوري
جوري: اممم
ماجد: انا اسف عاللي صار اليوم
جوري بزعل: ماتوقعتك تطلع وتتركني بروحي
ماجد: حبيبتي اسف والله عقلي ماكان معاي بس اللي صار مو هين...اخر ثنتين توقعت اشوفهم بحياتي امي وعبير
جوري: اقولك شئ وماتزعل؟
ماجد: قولي
جوري: بصراحه ماجد..عمتك غلطانه يوم قالت لهم...رغم اني ادري انها سوت هالشئ بطيب نيه بس...
ماجد وهو يتنهد: كنت حاس انها بتقول لهم...بس كذبت احساسي وقلت عمتي ماتسويها...
يلا بس اشوفها بفهم منها السالفه...بس الاهم الحين انتي
جوري: شفيني انا؟
ماجد: مو زعلانه؟
جوري بحيا: دامك معاي اكيد مو زعلانه
ماجد: يابعد قلبي انتي...
جوري: ها نمشي؟
ماجد: بدري حبيبتي
جوري: بدري من عمرك ماجد...بس الوقت متأخر..اشوفك بكره ان شاء الله وياويلك اذا ماجيت
ماجد وهو يقوم ويمسك يدينها: امرك حبيبتي كم جوري معي
طالعت الساعه قربت 5 الفجر وهي لسه قاعده مكانها على كرسي الانتظار..
خايفه تدخل ويفشلـها..
قامت تمشي في الممرر اللي فيه غرفته رايحه وجايه
لين انتبهت للمرضه اللي طالعه من غرفته..
راحت لها بتسألها عنه
الممرضه: يس مدام
دينا: كيف صار؟ نزلت حرارته؟
الممرضه: لا هزا واجد مريض...
دينا بزعل: طيب نايم ولا صاحي؟
الممرضه: نايم ماما
وتركتها الممرضه وراحت عنها...
قررت تدخل دامه نايم واكيد مابيحس عليها..
دخلت ولقت فارس واقف عند السرير
دينا بهدوء حتى ماتزعج سعود: صح النوم
فارس: صح بدنـك..وين رحتي؟
دينا: ببغرفه الانتظار
فارس: دينا اسف بخليك بس مره تعبان بروح البيت اريح شوي وبرجع لكم اوكي؟
دينا: أي خلاص خذ راحتـك..
فارس: لابغيتي شئ كلميني...
دينا: ماتقصر تعبناك
فارس: وش تعبتيني بعد هذا اخوي وانتي زوجته غلاتك من غلاته
دينا ببتسامه شكر: مشكور ..
طلع وخلاها لوحدها معاه....
قعدت عالسرير جنبه وحطت يدها على جبينه لقتها لسه حاره...
اااه ياربي خفف عنه واشفيه..
طلعت من شنطتها مرايه شافت وجهها من جد متعب ومرهق...
رجعتها وبقت تطالعه...
الظاهر وجودها جنبه ازعجه شوي لانه قام يتحرك وفتح عينه بتعب...
سعود: للحين مارحتي
دينا: شلون اروح واخلـيك لوحدك
سعود: وين فارس؟
دينا: راح البيت..وبيرجع بعدين
سعود: ابي مويه
دينا: من عيوني
قامت وجابت له وشربته بنفسها...
دينا: كيف صرت الحين؟
سعود: عادي
دينا: خلاص نام وارتاح
سعود: وانتي مابترتاحين؟
دينا: انا كذا مرتاحه ماعليك...
قامت من السرير حتى ياخذ راحته وقربت لها كرسي وجلست جنبه...
سعود: ليش تسوين كل هذا علشاني ؟!!!
استغربت سؤالـه بس ردت عليه ببساطه: زوجي ومن واجبي اسوي كل هذا علشانك ولاانـا غلطانه؟
سعود: يعني واجب لااكثر؟
دينا وهي تنزل راسها: يمكن واجب ويمكن اكثر...
سعود: كيف؟
دينا: بكره مع الايـام بتعرف كيف...وبعدين لاتنسى ان اللي فيك بسببي
سعود وهو يبعد نظره عنها: روحي البيت
دينا بضيقه: لهالدرجه وجودي جنبك مضايقك
سعود: لا تتعبين مع شخص مايعني لك شئ...ارجعي البيت.. وجودك جنبي ماله داعي
اسلوبه كان جدا قاسي..نزلت راسها ودمعت عينها..
هذا بدال مايشكرني لاني سهرت معاه..
قامت من الكرسي وقربت من سريره بتاخذ شنطتها
سعود: ها بتمشين
دينا وهي ماتطالعه: بسوي اللي تبيه وبريحك
سعود ببرود: الله معاك
وصلت البيت بعد ساعه الا ربع تأخرت بزحمة الطريق لان كان فيه حادث..
دخلت لقت ام سعود تروح وتجي بالصالـه..
دينا بتعب: خالتي
ام سعود وهي تركض لدينا: سعود شفييه
دينا وهي تقعد عالكنبه: مافيه الا العافيه
ام سعود : فهميني لاتخبي علي يادينا شفيه ولدي؟
دينا: ياخالتي مافيه ان شاء الله الا الخير...تعب شوي علينا الفجر واخذناه للمستشفى
ام سعود: وش قالوا المستشفى؟
دينا: انفلونزا ياخالتي...بس تطمني .... من قالك؟
ام سعود: فروس.. صحيت من النوم نزلت لقيته نايم بالصاله..
صحيته وقال لي السالفه.. وراح داره يكمل نومته
دينا: اهااا....
تثاوبت دينا وهي تحس انها من جد تعبانه ونعساانه..
ام سعود: قومي يابنتي ارتاحي ونامي...
دينا: خلاص خالتي بروح انام ساعتين وصحيني حتى نروح له المستشفى
ام سعود: ولايهمك حبيبتي...روحي انتي ارتاحي..
قام من النوم الساعه 8 الصباح..يعني مانام 5 ساعات على بعضهم...
الافكار تاخذه وتجيبه ..
يفكر في امه واخته عبير..وعمته !
انا لازم اروح اكلمها واشوفها..من جد ياعمتي خربتي فرحتي...
شلون تسوين هالشئ بدون علمي..شلووون
قام صلى ولبس وتوجه لبيت عمته..
دخل الصاله ولقى جدتـه تشرب شاهي ..
ماجد وهو يبوس راسها: صبحك الله بالخير يمه
الجده وهي تطالع ماجد: من انت؟
ماجد: لحووول .. انا صدام حسين
الجده: وي وي وي تف تف علي بسم الله الرحمن الرحيم
ماجد: ههههههههههه مدري عنك...انا ماجد
الجده وهي تبتسم: ايييه هلا بولدي هلا بريحانة قلبي
ماجد: فديييتك يمه وفدييت كلامك الحلووو...اقول
الجده: سم يمه
ماجد: وين عمتي؟
الجده: ياللي ماتستحي بدارها
ماجد بصدمه من كلام جدته: ماتستحي؟ ليش عاد يمه؟
الجده: من سواياها اجل تعزم امك واختك للملكه لابارك الله فيها كان هذي سواياها
ماجد وهو يسرح:ابروح لها
راح ماجد لغرفة عمته دق الباب بس ماردت...
فتح الباب بشويش لقاها قاعده عالارض وهي لابسه جلال الصلاه ورافعه يدها تدعي..
سعاد والدمعه على عينها وماحست بوجود ماجد وراها: يارب انك تسامحني عاللي سويته...يارب انك تهدي ولدي ماجد وتلين قلبه علي....يارب عونك مالي غيرك..
بعد ماخلصت هالدعوه ماحست فيه الا وهو يبوس جبينها ويضمها لصدره
بكت في صدره لانها متعذبه من اللي سوته..
ماجد: خلاص يمه كل شئ ولادموعك
سعاد: سامحني ياماجد ماكان قصدي اخرب فرحتك وفرحة زوجتك بس تسرعت وتهورت و...
ماجد: اووش خلاص ماابي اسمع شئ يمه..انتي اللي سامحيني...
سعاد: على شنو حبيبي اسامحك انت ماسويت شئ
بعد عنها وقعد عاالارض مقابلـها..
ماجد وهو يتنهد: ليش يمه سويتي كذا؟
سعاد وهي تصيح: كنت ابغاها تفرح معاك ومع زوجتك...بغيت احسسك ان عندك ام حالك من حال كل الناس..ماكنت ابيك تحس بنقص..
ماجد وهو يبوس يدها: انتي امي واختي .. وكل شئ بالدنيا..انا ماابي شئ ياعمتي غير انك تكونين معاي انتي وجدتي وابوي وجوري هذا اللي ابيه...(وهو ينزل راسه)وامي وعبير الله يوفقهم ويسعدهم بس ماابيهم بحياتي ماابي اشوفهم بعد اليوم...ممكن؟
سعاد وهي تمسح على راسه: وعد يمه مااعيدها..واسفه اني تصرفت من وراك
ماجد: حصل خير يمه....ها نقوم نفطر مع جدتي؟
سعاد: ياخوفي بس تشوفني ترميني بالعصا حقتها.. من امس معصبه علي لو فيها حيل لاحقتني من غرفه للثانيه
ماجد: ههههههههههههه أي اشوفها صايره قوويه اندر تيكر قومي ابهبل فيهاا
طلعوا وانظموا للجده اللي قربت تخرف..
الجده وهي تطالع سعاد: ها اشوفك قاعده قدامي..
سعاد: شدعوه يمه اقوم يعني
الجده: قوومي لابارك الله فيك ولافي مرت اخوك اللوعه...
ماجد: ههههههههه جدتي مااسمح لك ترا كل شئ ولاعمتي
الجده: انت اسكت ولاكلمه ... مو ناقص الا بزارين
ماجد: افا انا بزر
الجده: بزر أي .. حدك 17 سنه
سعاد: ههههههههههههههه
ماجد: حشى...طول وعرض وتقولين 17..ياحبيبتي يابعد قلبي عمري 23 سنه...لتكووني يامزموزيل خرفتي؟
الجده وهي تضربه بالعصا: انا بعدني شباب انت اللي خرفت
سعاد: اقووول شكلنا ماراح نخلص خلاص اتركها في حالها
الجده: ليش مفكرتني مجنوونه ولامافيني عقل
سعاد: يووووو يمممه خلاص
الجده وهي تلف عنهم: مصمه ان شاء الله اكمل الشاهي ابرك من مقابلكم...
ماجد: خخخخخخخخخخ ...اقول جدتي
الجده: أي يمه
ماجد: شفتي امس زوجتي ولا؟عجبتك؟
الجده: أي والله ياحليلها بنتنا....جيبها يابوي خلينا نقعد وياها نشوفها
ماجد: ان شاء الله من عيووني بس عاد تراني اغار لايكون تحبيها اكثر مني
الجده: معزتها من معزتك ياولدي
سعاد: أي مجوود يمه جيبها لنـا اليووم
ماجد: اليوم؟ اممممم خلاص ابكلمها واشوف اخوانها وابرد عليكم

11 صباحـا
اليوم تطلع نتايجهم...ويخلصون من النص الاول...
وبعد اسبوعين يرجعوا للمدارس ويكملوا النص الثاني
كانت قاعده بالصالـه تطالع قناه نغم(ستار اكاديمي) وهاني جنبها ياكل كورن فلكس وحليب...
صحيح تطالع التلفزيون بس تفكيرها بالمدرسه
والنتيجه...وخايفه من جد تحس قلبها بيطلع منها..
سمعت صوت المصعد ينفتح لفت كان ابوها نازل...
فزت وراحت له ركض وحضنته
ابوريان: ههههههههههههههه الحياله وش تبي
ديمه: فدييتك يااحلى ابو بالدنيا فدييتك صلووحي...
ابوريان وهو يحط يده على كتفها ويمشون لوسط الصاله: شتبين يالدلووعه بدون مقدمات
ديمه وهي تجلس جنبه عالكنبه: يبه تكفى طالبتك..
ابوريان: لحظه قبل كل شئ مو اليوم تطلع نتايجك؟
ديمه وهي تشيل نظرها عن ابوها: أي يبه
ابوريان: ورا مارحتي المدرسه للحين تشوفينها؟
ديمه: خايفه يبه..بطنيي يعووورني ...خلاص مابرووح ماابغاها
ابوريان بعصبيه: ديمووو
ديمه بخوف: هلا يبه
ابوريان: قومي يلا روحي البسي بوديك المدرسه
ديمه: واذا طلعت نسبتي مو حلووه
ابوريان: لاان شاء الله تطلع حلووه...واذا لاسمح الله ماكانت حلوه بتعوضين الترم الثاني...
نزلت ام ريان من دارها وانضمت لهم..
ام ريان بلهفه: ديموو رحتي المدرسه؟ وريني نتيجتك
ابوريان: بنتك الشاطره للحين ماارحت
ام ريان بعصبيه: ليييييييش ان شاء الله برجلك حناء ولاشنوو
ديمه وهي تضرب برجلها الارض: خااااااييفه والله
ام ريان: خمس دقايق لك ديموو ان ماتحركتي بتشووفين اللي عمرك ماشفتيه...
بوسط هالكلام دق الجرس...راحت ديمه تشوف من
ديمه: مين
اميره بسرعه: ديمو ديمو انا اميره بسررعه افتحوا
ديمه باستغراب: وش جابك انتي هالوقت
اميره: اووووووف منك افتحي لي الباب يامصلك
ديمه: يالخبله مفتوح ولا خلي محمد يفتح لكم البوابه
اميره: هالعله ماهو موجود....
ديمه: اووف تيب جايتك...
طلعت ديمه وفتحت لاميره الباب..وشافت بيد اميره ورقتين...
ديمه وقلبها يدق: لاتقولين رحتي اخذتني النتايج
اميره وهي تغمز: اخذت نتيجتي ونتيجتك...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -