بداية الرواية

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -60

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -60

اوووووووووف والله النوم مجافيني مدري عنه ابي اعرف وش صار ..
والحال كما هو ببيت ال عايد منذ ساعات مبكره ..
فلاح كان يستعــــــــــــــد لها ..وبحماس
لبس الجينز وتي شيرت اخضر ليس بالغامق وجعلت اطراف الاكمام والرقبه بلون الابيض ..
بندر احتار فيما يرتدي كثيرا رغم انه امس
وبعد صلاة العشاء طلع مع محمود لشراء ملابس للسفر
ورغم ذلك يلبس ويرجع يتردد وياخذ الاخر ..
واخيرا اقتنع بعد ماخذ راي عبير وريناد باللبســـ
بندر --وهذا شرايكم فيه
عبير وريناد --زين يابن الحلال زين
بندر--والله ..احسن شي اني بحضر مباراة انجلترا فله اشوف المبارايات الصح هههههههه
ريناد--تكفون اهم شي كثروا صور ..
نايف وهو يلبس شماغه --ياله نمشي ماعاد الاخير ..
عبير وهي تاخذ شنطتها
وريناد معها عباة عبير ونزلوا
مرت عبير على سعود وفصول وودعتهم وهم بعمق نومتهم ..
واخيرا قبلوا راس امهم حصه اللي ماقدرت تمنع دموعها وخوفها عليهم لانهم ماناموا
وودعوا ريناد اللي شاركت والدتها بدموعها
وتوجهوا للمطار--

البارت الثالث والستون 

يوم الاربعاء --
وبلندن على اذان الفجر --
اغلق المنبه وتوضأ وطلع ..
صلى وبعد الصلاه --
اتصل عليها وردت عائشه--
تفــــــاجأ وقلق عليهـا --مرحبا من عائشه اين اريج هل حدث شي ما بغيابيـــ
عائشه--لالا لم يحدث شي انها تصلي فقط لاتقلق
(الحمــــــــــــدلله)--وهل انتم بخير
نعم نحن بخير
هل انتهت ؟
امم انتظر ياعزيزي
جاءه صوتها الانثوي الهادي --الو
مسح على شعره ونقل التيلفون من اذنه اليمين الى اليسار(الحمدلله)--هلا ابوي انتي
اريج(اشتقت لك واخيرا طلع الصبح)--هلابك
وشلونتس يابعدي
الحمدلله
حطوا كيس جديد ؟
اي قبل ساعه
اجل قوموتس من النوم؟
ههه عادي
امم اوك انا رايح للجامعه وبعدها بجي انا وعبير عارف انها ماهي صابره لاعرفت انتس هنا
اي حتى انا ابيها تجي على طول من المطار لعندي
بســـــ هي اللي تبينها؟؟
(لا واكيــــــــــــد انت ..حسيت جد اني ماعاد اقدر استغنى عنك من جبت عندي عائشه )
(فديت اللي استحوا ..)تبين شي يابعدي
سلامتك
باي
باي
وبالطريق للمطار --
استلمت عبير المفاجأه من سماعها لمكالمة نايف --
هلا ابوعايد وينك
اها حنا قدامك استعجل
على خير ماتشوف شر
عبير(لااااااااااااااااااااا ليش شهالحظ وراي وراي والله احس فيني شي يا انا اللي ادقق ولا جد ربي يجمعنــــــــــــا بسم الله ياقلبي بيوقف
وش هالخبر من اولها)
نايف وهو يلتفت على بندر--وش اخبار لغتك الانجليزيه ؟
بندر--خذ وخل ههههههههه بس دام ابو سعودو ابو عايد معي مانيب محتاج لغتي هههههههه
نايف--انتبه لنفسك بس ولاتطلع لحالك ابد
بندر وهو يعدل جلسته--ان شاء الله
واخيرا وصلوا المطار --
عبير--(يوه من زمان عن المطار على حياة ابوي الله يرحمه يوم رحنا مكه )
نايف وهو يلبس نظارته--ياله انزلوا تراكم متاخرين
رجع عاود الاتصال بفلاح--
هلابك
ورايــــــــــــ
التفت وشافه مع فهد ومتوجيهن لهم --يامرحبا
سلم عليهم وودع فلاح --ياله نشوفك على خير متاخرين
نايف وهو يشد على يده --على خير ماوصيك عليه انتبه له نفداك
بندر(رايحيين نجاهد يانايف الله يهديك ) التفت على عبير اللي متوتره وماتبي تشوفه ولاحتى تسمع كلامه--عبير ودعي السعوديه
عبير(سبحان الله رجعت اشوف عيال ال عايد كلهم ) وهي تقترب منه --لاتستهبل جد احس ببكي مافي زي السعوديه
بندروهو يميل عليها--اي ابكي ازين هههههههه بس لازم الواحد يطلع برى يغير جو يشوف ثقافات العالم
فهد وهو يودع فلاح--طمنا لاوصلت
فلاح--ياله فمان الله
نايف وهو يقرب من عبير ويسلم عليها--فمان الله انتبهوا لانفسكم
بندر وهو يقبل انفه--ماتشوف شر
نايف وهو ينزل نظارته--ولا اياك انتبه انتبه
بندر--ابشر
عبير تمشي خلفهم بتوتر وربكه
بتودع ارضها لاول مره
بتهاجر اهلها لاول مره
بتترك الامن والامان ديار ابومتعب اللي عاشت فيها
انتهبت لقوام فلاح الرياضي والمعضل كثيرا بالنسبه لجسد اخيها --
التفت بندر لها قاصدا ان تتقدم اكثر بخطواتها --
احس انه يتمنى ان ريناد اللي رايحه مو انا كان بيكون لحظات حلوه حتى لو هي خطوبه بس
احسه منحرج مني مايلتفت جهتي..
ركبوا الطياره وراها ..
تقدم بندر لها وقال اجلسي بجوار هاالبنت--
جلست على الطرف بجانبها --
بندر وفلاح جلسوا بوسط مقاعد الطائره ..تاركين عبير على يمينهم..
وبعد مرور 3 ساعات --
بندر من النوع الممتع في جلساته والكل يشهد له بذلك ..
وبعد صمت ..اخترقه فلاح
شف الاهل يمكن يبون شي ياكلونه وماطلبوا --
التفت بندر عليها بهدوء--عبير
هلا
وبابتسامه--نمتي
لا
تبين شي تاكلينه
امم لا شربت عصير مابي اكل
ترا اكلهم نظيف لاتتوسوسين هنا هههه
عبيرعطته نظره حاده بابتسامه--اوريك
فلاح فهم جملته--ها اطلب لهم
لا ههه ماياكلون اكل مطاعم الرياض اللي كلن ياكل منها عشان ياكلون اكل طياره بس عشانك سالت ولا انا عارف
فلاح--طيب في اكل جاهز فطيره او معمول او كنافه جاهز مع قهوه
بندر--لا ماعتقد مهيب باغيه
فلاح وهو ياشر للمضيفه--الطريق طويل حتى حنا بنطلب لنا قهوه وحلا
بندر--اي والله مشتهي قهوه
لحظات وتجي القهوه --اشر فلاح للمضيفه وهو يتقدم بظهره لمقعد عبير..
عبير وهي تتقابل عيونها بعينه وبسرعه ابعدتها(وش بيرسل لي ؟؟؟ اكل ماااااااابيــــــــ)
اتجهت المضيفه لعبير وفتحت طاولتها --عبير وهي تشوف القهوه والحلا واكياس معمول مغلفه
مالت على بندر--انا قايله مابي الله يهديك
بندروهو يبتسم لفلاح --شفتـــــ مايبون الله يهديك..تقهوي تونا ترى باقي 3 ساعات
عبير(يعني هو اللي طالب اخص يازوج اختي كل هذا عشانها ماودي افكر فيه جد احس بشي بصدري ؟؟)
البنت اللي بجوار عبير عند قرب الساعه الاخيره للوصول الى مطار هيثرو..
طلبت من عبير انها تبعد حقيبتها الصغيره لانها بتمر وتطلع من الممر المخصص للمقاعد..
البنت --لو سمحتي ممكن تجلسين مكاني وانا اجلس بمكانك ؟
عبيرباستغراب --اوك
وبعد لحظاتـــــــــــــــــــــ..
انصدمت عبير وبنفس الوقت حست نفسها انها متوتره ..
شافت البنت جات وجلست بالمقعد ..
بدون غطاءواكتفت بلف طرحه وعباءه فقط وتمسك بيدها بالطوا خصص للبس في الشتاء
وشعرها ليس بالقصير ..
قد مسك ورفع بطريقه منظمه ..
ولمسات المكياج بدت واضحه عليها ..
عبير (لا مستحيل استخفت ولا وين عقلها )
تابعتها كثير ..
فـــــــــلاح كعادته يحاول في كل مره ان ينتبها لها حس انه هالمره طول ولاشافها
واخيرا جات الفرصه انه يرفع نفسه ويميل عليها فالفاصل بينهم بندر اللي انشغل بقراءة الجريده
الرياضيه عن اخبار برشلونه وريال مدريد
مال فلاح بصعوبه وحذر
ولكن اوراق جريده بندر اللي غطت وجهه من ربع ساعه محجبه الرؤيا عنه
(ياليل هو ويا جريدته بوقف احاول اخذ شي من شنطتي وبرجع )
بندر حس بوقفه فلاح ورجع لجريدته..
عبير اللي انشغلت بالبنت انقطعت سلسلة افكارها بس شافته وقف ..
فلاح متوتر قرر يرجع بعد ماسكر الشنطه
عبير (يارب ترزقنيــــــــــ بواحد مثلك ابي مثلـــــــــك )
شافته وهو يشوف البنت اللي بجنبها بصدمه (لاا مستحــــــــــــيل ؟؟؟)
عبير تابعته وهو يتدارك نفسه ويجلــــــس (انتبه لها مالومه)
بندر لم الجريده وتوه بيرجعها التفــــــــــــــــــت فجاه لمكان اخته <<<<<<(يمه الله ـــــــــــ خفت اخبر عبير اللي جالسه هنا )
مال وشاف عبير وابتسم لها--
رجع التفت على فلاح وهو يضحك
فلاح باستغراب وكبت غصب عنه--ماقدر يتكلم
بندر وهو يقترب منه اكثربضحك--انهبلت من اللي جلست مكـان اختي مهيب صاحيه كانت لابسه نقاب مدري برقع وــــــــــــ
فلاح اللي ماصدق انها سمع جمله بندر --على طول التفت يتاكد انها جنبها
(اي يارجال هذي السوالف وانا اللي هقيتها معزبتي قلت لا المره ذي مهيب معبرتني .. والله لو كذا لاقول اللي هذا اوله ينعاف تاليه)
عبير (سلامات انهبلوا خير يطلطلون بوجه المره ترا كله مكياج )
وبالسعوديه --
الثلاثي مداوم وريناد اللي بينهم مواصله
نوره كانت مستاءه انها اخر من يعلم ان اللي سافر بندر ماهو نايف
نايف ماقدر يوصلهم لان النوم تداركه ولا قدر يصحى
محمود وداهم الجامعه
وطلعوا عالساعه 10 ورجعهم ناجي
وبلنــــــــــدن الساعه9 الصباح--
وبسيارة راكان ركب فلاح قدام وعبير وبندر بالخلف --
تقابلوا الرجال وسلموا على بعض ..
مال راكان وسلم على عبير ومسكها بيدها--
راكان --نورت لندن والله
عبيروهي متوتره من الزحمه والناس واشكالهم وكل هذا شق واللي صار بينها وبين راكان شق اخرمن توترها --منوره فيكم اجل وين اروج
راكان بابتسامه--تعالي من هالباب عن الزحمه ..اريج معها فقر دم من زمان وقرروا يعطونها ـــxxوقفت عبير --راكان هي وينها امانتك ؟؟
راكان بابتسامه--امشي المطار مراقب بالكاميرات امشي اللي يهديتس ههههههه بغيتي تدهورينا
عبير وهي تغصها العبره--راكان تكفى وينها
فلاح وبندر التفتوا لصوت الترجي الانثوي--مافيها الا العافيه بس منومه يعطونها دم خذي خذي اتصليـــــــــ لاحول شيبكيتس اللحين
بندر وهو يقترب من عبير--في مرتك شيء
راكان --لا معها فقر دم وقالوا لازم نعطيها
فلاح وهو ياخذ المفتاح من راكان ومايبي يسمع حاس انه ماله داعي بينهمxxجاءه صوتها ..هلا اروج وانكتم صوتها تبكيــــــ ولاعاد سمع شي
فلاح تفاجأ بردة فعلها وخوفها عليها ..شكلها مره تعزها )
ركب بندر بالخلف بجوار عبير اللي ماعرفت تتكلم واكتفت بس بسماعها لاريج --ههههه هلا والله نورت لندن شفيتس انا مو معي فقردم من زمان
اي بس قالوا لازم نعطيتس وابشرتس بطلع بكره يقولون
ياله خليه يجيبتس ترافقين معي وتطلع ترتاح عائشه(وش عائشه ؟؟ )
طيب باي
عبيرالتفتت على بندر اللي يتلفت على اللي يمشون وهي تناوله تيلفون راكان --خله يوديني للمستشفى برافق عندها
بندر وهو يشوف دموعها --اللحين ؟؟
عبير تهز راسها بالايجاب --
مد له تيلفونه --فيه اللحين زياره
التفت راكان لعبير --تبين نروح لها ماتبين ترتاحين ؟؟
عبير بهدوء-لا بروح لها
فلاح(فديت هالصوت الناعم ..مدري احس اني وترتها بخطبتي ووجودي معهم عشان كذا توترت وماتقدر تتكلم مع اخوانها )
راكان --اجل فلاح ارجع من هالطريق بنروح للمستشفى
فلاح وهو يلف بهدوء-- من هنا صح
راكان--اي
وقفوا بالمواقف ونزلوا كلهم --
وتابعوا خطواتهم بجوار راكان
واخيرا عرفوا انهم بجناح المرضى للتنويم --
عبير كانت لاتزال قلقه--وتتابع الاجساد المعضله امامها تفوق جسد اخيها..
عبير(ماشاء الله عالاجسام)
توقفوا عند مدخل الباب --والتفت راكان على عبير ..تعالي ..ادخلي
دخل هو وانتبه لابتسامة اريج--جات ؟
راكان ولاول مره يشوف فرحتها (فديت عيونتس )--اي
دخلت عبير وتقابلت عيــــــــــونهم xxxراكان كان مهتم انه يحضر هاللحظه ويراقب ردة فعل اريج
اريج بصوت يمتلئ بالوان من المفاهيم الشعوريه -- هـــــــــــــــــــــــلا والله
عبير وهي تستعجل بخطواتها تضمها بعد مااشعل قلقها اختفائها في المطار؟
المستشفى ؟
الغرفه ؟
السرير اللي تحتها؟
وحالها وهي متمدده عليه
وحتى ريحة الممر والمبنى زادت من حدة توترها على اريج
لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود لكم
صبى الاوراق
همسه --ياليت تبلغوني بالاستلام ..كعادتكم وتنوروني بردودكم
بسم الله

البارت الرابع والستون

لازالنا في لندن يوم الاربعاء
بعد وصول عبير وبندر وفلاح للمستشفى--
بقي الثلاثه في الخارج عدة لحظات
التفت فلاح على راكان --شف لي طريق بسلم عليها لاني بمشي
وين تروح انسى انك تحجز برى..الاهل وبيرافقون هنا ..ومافي الا انت وبندر وانا.. يعني ماله داعي
فلاح وهو يهز راسه --ماعليه يصير خير
دخل راكان واتجه لهم ..
عبيــــــــــــــــــر لاتسالونها عن شعورها اللحين ..تشوف اريج واخوها واقفين قدامها
ابتسمت من الداخل وحست بحرج--يعني صار زوجها ..تزوجوا ..يوه ماحسبت حساب اني بشوفهم مع بعض وقدامي
يتكلمون
عرفت من كلامهم ان فلاح بيدخل يسلم ويمشي ..
وين بيسكن ؟وش دخلنــــــــــي فيه ؟؟
اللحين ذي وشهي العجوز وين سريرها ؟؟
قطع افكارها صوت اريج وهي تغطي نفسه بشال وتعدل شكل الملحف--اي اوك خل يدخل
لحظات وصوت فلاح جاهم --
السلام عليكم
وعليكم الس
كيف الحال شخبارتس ان شاء الله الامور زينه ماتشوفين شر ماتشوفين شر
مانتظر منها ولارد وطلع
ولحظات وجاها صوت اخر في عمر الشباب--كيف الحال يااريج ؟
اريج وهي تاشربندر وافديته ههههههههه --الحمدلله
بندر وهو يرجع للخلف --ماتشوفين شر
اريج وهي تنزل الشال وتزين شعرها --صراحه تفاجات بنايف؟ عسى مافيه شي
عبير --لا بس شغله رابطه كثير وتوه راجع من الشرقيه انتوا رحتوا وهو راح للشرقيه
اريج--اللحين فلاح معكم ..جيتوا بنفس الرحله كلكم
عبير--اي
اريج--سبحان الله دايم تجمعكم الصدف
عبير--انتي تشوفين ؟؟(وش اقول انا لا مانيب صاحيه المفروض ماقول كذا ..طيب اني صادقه حتى هي ملاحظه خلاص لاجاء مجال قلت لها انه خطب رنو)
اريج وهي تمسك يدها--ياحبي لتس والله مانيب مصدقه
عبير وهي تدخل نقابها بالشنطه وتشوف عائشه --والله بغيت انجن وقلبتها مناحه بالمطار هههه
اريج--ياقلبي اي من شفتس اتصلتي ههههههه
عبير --من هذي ؟ تفهم كلامنا
اريج--خلتس عالعربي ولاتفهم هذي الله يجزاها خير تعرف عليها راكان وجابها ترافق معي بس احس اني تعبتها
عبير اللي معها لغه وهالشي ساعدها في دخول مجال البنوك --ياحليلها
وفي الخارج --
راكان--بندر رح ارتاح مع فلاح
فلاح --ياله نمشي
بندر عرف ان ماله مفر --ياله
راكان قرر يمر عالدكتور يساله عن اخبار اريج اليوم..؟
دخل عالدكتور وصادف انه ماكان مشغول ..
الدكتور ابلغه انه ماراح يجري العمليه هو
والدكتور اللي بيجري لاريج العمليه.. غير موجود بلندن حاليا وبيوصل في 17 من هالشهر
وزوجتك بعد ماخذوا التحاليل والفحوصات لها كامله وعطوها الدم تقدر تطلع الى حين موعد العمليه
والاعتماد على العصى كثيرا ..والابتعاد عن اي مجهود..
عرف ان السؤال اللي جهزه ماراح تكون اجابته عند هالدكتور ..وبهدوء انسحب بعد ماشكره..
رجع بهدوء لاخته ولزوجته--السلام
البنات وعائشه تابعوه وهو يدخل --وعليكم السلام
وش الاخبار عسى كل شي زين
والله الحمدلله
نايف طيب وش اخبار شغله
لا اشوى يقول صار اوك
هذي عبايتس نزليها خذي راحتس
التفت على عائشه --هذه اختي
نعم اخبرتني انها تجيد الانجليزيه
هههه نعم انها تعمل في قطاع البنوك
عائشه:اها ان السعوديات جميلات جدا
عبير التفتت لاريج:ضحكت وصرخت
اريج تحس بحرج:(اوف ياشين اللي مامعه لغه)
راكان بابتسامه:هههههه حقيقه لابد من الاعتراف بها شكرا لك
عائشه: تاكدت من ذلك من زوجتك واختك هههه
راكان تقابلت نظراته مع اريج وبسرعه ابعدها: تقول تاكدت بعد ماشافتكم ان السعوديات جميلات
اريج بابتسامه:(اربكــتنـــــــي)
دخلت النيرس وابلغتهم ان موعد الزياره انتهى
التفتت عائشه على راكان --بما ان اختك وصلت علي انا الذهاب
اريج اللي فهمت ردة فعل عائشه--اشكرها لي امانه ماقصرت تعبتها معي
راكان وهو يهز راسه بالايجاب--
وبســــــــــ وصلوا للشقه--
بندر طول الطريق يعلق عالمناظر وطبيعةالناس ..وانه نفس اللي شافه بقوقل الفجر
فلاح بابتسامه--بندر اذا صدمت ترا السموحه منك تراني ماشوف
بندر بضحك--لا هههههههههههههههههه والله ماحللك لو يقولون تفتت ههههههههههه
فلاح-هههههههههههههه اعوذ بالله حشى مافيك ذرة ايمان
بندر--انتبه بس لاتدهورنا ونصدم ذا اللي ماعندهم سيارات وداقينها ركابي هههههههههه
فلاح وهو يمسح على شعره--الله يقلع بليسك ياشيخ انك وسيع صدر
بندر--جعلك تسلم
دخلوا وحس فلاح لاول وهله من دخوله :(سبحان الله الريحه تغيرت كثير ..الزواج يغير ياراكان هههههه)
بندر وهو ينزل شنطته بجوار الكنب --سمع فلاح يقول دخلها داخل الغرفه الثانيه تعال هنا ..
فلاح عرف ان الوضع تغير بكثير ولفت نظره غرفة النوم ..
مر ومافكر كثير بمنظر السريرين واغلق الباب وهو يحاول مايلفته شي اخر في الغرفه
دخل وخذا حمام وقرر يريح لساعه فقط في الغرفه المجاوره
بندر بعد حمامه اكتفى بمنظر البلكونه ..حس انه بعد ساعتين تعب فقرر يتمدد على كنبه الصاله..
وبالمستشفى ولنجتون --
طلع راكان يوصل عائشه بعد ماشكروها وودعتهم وتمنت لها الشفاء
اريج --اقولتس وحجز لي هالجناح والنيرسات عطاهم فلوس يحرسوني
ويلبون طلباتي ماتتخيلين اتفاجا باشياء يسويها لي وانا ماحس ولا انتبه
وانا اللي ماستاهل ..
عبير-- لاتقولين كذا تكفين خلاص صار اللي صار خلينا ننسى تكفين
كفكفت دموعها اريج --ماصدقت اني شفتس والله
عبير وهي تضمها وتبكي--بس جعلني فدوه انا معتس وان شاء الله ربي يخليكم لبعض ويسعدكم
اممم تدرين كل يوم يصير شي جديد وماحد يدري وش المكتوب يوم جا امســــــــ..
سمعوا طرقات الباب --
النيرس --ناولت اريج المسكن انتبهت لشكلها وعرفت انها تبكي ..هل تحسين باي الم
عبيربابتسامه--لا مشتاقين لبعض فقط
النيرس ابتسمت وهي تقيس الضغط والحراره--هل انتي المرافقه الجديده؟
عبير--نعم
النيرس وهي تتوجه لجهاز نقل الدم وتزيد سرعة النقل ..وبعدها طلعت
اريج--ايوه كملي وش كنا نقول ؟اممم
عبير--امم اي اقولتــس
<
>

النيرس تدخل--الدكتور قادم
عبير وهي توقف بعيد عنها--اروج تقول الدكتور قادم .يــــــمه
اريج وهي تاخذ نقابهاوتتغطى وعبير تساعدها(فديتها تتغطى من الدكتور الله يشفيها)
الدكتور -- كيف حالك الان ؟
عبير --يقول وش اخبارتس؟
اريج--طيبه
عبير--بخير
الدكتور--هل تتالم من شيء لان النيرس ابلغتني انها تتالم
عبير--لا لا مافي شي ههههه بس لاننا تقابلنا فقط وفرحت ولامافي شي يؤلمها
الدكتور--حسنا انا هنا الى ساعتين من الان وفي حال وجود شي الرجاء اخباري
عبير--شكرا
اريج وهي تشوفه يطلع --وش السالفه؟
عبير--هههههههه شافتنا نبكي وراحت تعلم الدكتور مع اني قلت لها يوم سالتني انتس منتي تعبانه والدموع لانتس شفتيني
اريج--ههههههه تراقبنا
عبير--يمكن مسؤوليه عليها وقالت اعلم
اريج--يمكن..ترا اذن العصر ياله نصلــي
عبير--اي ياله
اريج وهي تتحرك تذكرت بندر وصوته وهو يسلم عليها--ياحلو بندر تذكرت حركاته مع لمو تتذكرين هههههه
عبير -- اي هههههه امحق حب يناغشها ويتهاوشون هههههههه يعني حب بالغصب ههههه
اريج--ولايبي يلعب الامعها ولا تكون من فريقه او تشجعه ههههههه
عبير--ياحلوهم والله ههههه
راكان --بعد مارجع للشقه شاف كل واحد منهم بجهه نايم ترك الغدا بالمطبخ
وطلع للممشى واخيرا اكمل ساعه ورجع --
وبالطريق--<<<<
اريج وهي تجلس عالسرير تستعد للصلاه--هلا
هلافيتس
شخبارتس واخبار عبير
الحمدلله

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -