رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -63

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام


رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -63

جاهم صوت عبيرمن خلف الباب-- راكان وش فيـــــــــــــــــه؟؟؟ كنت حاسه والله.. من يوم مايردون عليـــــــــ..
لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود لكم
صبى الاوراق
همسه--بلغـــــــــــــوني حبايبي بالاستلام عشان نشوف باقي احداثهم
بسم الله
قراءه ممتعه ومفيده

البارت السادس والستون 

هناك بالغرفه --
سمعت صوت نغمة تيلفون راكان
وبسرعه تسارعت خطواتها للباب تسمع
راكان --امم هلا
اي وشفي
جاي جاي وينكم فيه ؟؟
جـــاي لالا انا جاي
راكان وهو يبعد المفرش واريج بخوف تبعد شعرها عن عيونها ..وشغلت الاضاءه..
<

جاهم صوت عبيرمن خلف الباب-- راكان وش فيـــــــــــــــــه؟؟؟
كنت حاسه والله.. من يوم مايردون عليـــــــــ..
راكان فتح الباب ورجع لشنطته --مافي شي مافي ..بندر طيب بس فلاح متعور
عبير لا اراديــــــــــــ انفجرت باكيه --كنت حاسه والله وش صاير
راكان --ماصارشي بس رايحين يتزلجون وطاح فلاح ومتعور
عبيروهي تبكيـــوتتراجع لغرفتها مانيب جالسه بروح معك
راكان وهو يلبس قدامهم--لا يابنت الحلال بندر طيب
عبير بصوت باكي وهي تلبس عبايتها بالغرفه المقابله-- انا قلت بروح
راكان --لاحول طيب طيب
انتبه لاريج--ماعليهم شر ارتاحي
اريج وهي حاطه ايدها على فمها وماسكه عبرتها من الخوف--
وقفت بصعوبه وحاولت تتوجه لعبير اللي اتجهت خلف راكان لباب البيت--لاتقلقين يابعدي خلتس بقفل الباب
نزل وهو يهدي من خوف عبير --
ويتصل بتيلفونه --خلاص يابوي مافيه شي لاتخافين ياربي خل اشوف شسالفه
<<<€
هلا بندر ها وشلونه
ان شاء الله انه طيب بس معاند يقول بيسوق وايده مستاجعه قالوا فيها كسر
بالله وتعبان
اي والله بس الدكتور عطاه مسكن وقال ماتسوق لان العلاج قوي وممنوع السواقه
اي اي خلاص انا جاي خذ خذ كلم عبير
وشفيـــــتس لالا انا طيب بس فلاح اي متعور
لحظات وهو يسمع شهقاتها--انا طيب طيب انتي جايه معه
اي
طيب طيب انا انتظركم
فلاح وهو جالس عالكرسي والممرضه تلف الشاش المحمل بالماده البيضاء المخصصه لاصابات الكسر حيث تقوم بالجبر
وقف فلاح وهو حاس انه مصدع ودايخ--شكرا دكتور
الفتاه الشقراء كانت بجواره--وتحاول مساعدته في المشي
التفت عليها فلاح وهو يشوفها تبكي --خلاص انا بخير اذهبي شكرا لك
لا انا لازالت قلقه عليك انا سوف اقوم بتوصيلكم
لا انا سوف اقود شكرا لك
لا لن اتركك لن استطيع النوم اليوم
بندر وهو مافهم من حوارهم شي وبااخر الممر ..رن تيلفون بندر--
هلا وينك
اي ادخل
دخل وبجواره عبير
<<<فلاح--(جـــــــــــات وش جابها ؟؟ياوالله الفشله)
الشقراء كانت ممسكه بيد فلاح تساعده رغم قصرها--
فلاح وهو ينتبه لعبير --(تبكــــي؟؟)
عبير اقتربت من بندراللي حس بربكتها وقبل راسها وبابتسامه--مافيني شي عبور والله مافيني شي
عبير اربكها ووترها عيون فلاح وحالته المتعبه وسمعت راكان اللي اقترب ليمسكه من الجهه الاخرى سلامات متعور اجل
لا خفيفه
بندر--االا يقول رضوض بجسمه
واليد كسر؟؟؟
فلاح بتعب:: لعنبوها مطفوقه هههه
فلاح بهدوء وحرج-اوص بس فضحتونا ترا تفهم اشكالكم
التفت عليها وشافها تبكي وهي تحط عينها بعينه--خلاص حصل خير روحي
لا لن اذهب ساوصلك بنفسي حتى لو مع رفاقك
عبيراللي فهمت السالفه--(وش جــــــــــــابكم لهالبنت مشوهه تبي توصله)
الفتاه الشقراء -لن اذهب ولن انام اليوم انني قلقه للغايه
عبيروهي تشد على اناملها--(اقول مهيب صاحيه هذي )
راكان بهدوء--اختي لاداعي للقلق فهو بخير ولكن اثر العلاج والرضوض جعلته متعب
الفتاه وهي تبكي: لا سوف اذهب معكم لاوصله بنفسي
فلاح بتعب --لاداعي ياعزيزتي انني بخير
حضنت ذراعه وهي تبكي وفجاه وقفوا كلهم والتفتوا عليهم ..
بندر--ياليل ياناشب ماصارت تسببت علينا اول وتالي هههه
عبيربتوتر وغضب--(مريضه جد بزر )
فلاح التفت عليهم --اركبوا وجايكم
راكان--ياله عبير تعالوا
عبير--(لالا مابي اووووف وش بيقولها ؟؟)
فتح الباب راكان لعبير--وركبت وركب
وبندر جلس واقف عند الباب الخلفي يراقبهم
حس انه يهديها ويقنعها بانه بخير..وعرف انه مطول لانه يشوفها تبكي
ركب بندر وهو يضحك--مهيب صاحيه خلاص درينا انها حاسه بالذنب
راكان --هي مانتبهت له ولاشلون
بندر تذكر وبدا يضحك -ههههههههه
راكان وعبير اللي عيونها هناك عليهم --هههههههههه
بندر ماعاد عرف يتكلم يضحك ويدمع --والله لو انكم شفتوا اللي صار كان هههههههههههه
ياهو طاح طيحه الصاله بكبرها هجدوا هههههه والله الحمدلله انه جات على اليد بس
عبيروهي تراقبهم(وش عطــــــــــاها عطاها شي ؟؟؟)
شف شف راقبه والله ياهو تعور جبناه وهو يقاوم وورافض وبنفس الوقت يتالم يحسبنا مانشوفه وفجاه يون من كتوفه ووركه الايمن
عبيروهي تغصها العبره وهي تشوفه يمشي بتعب --جاء خلاص
بندر بضحك--هههههه سلامات سلامات اركب
نزل وركب بجوار عبير--
>

<
كلهم حسوا فيه وهو يجلس ببطئ وتعب مكتوم--السلام
راكان--عليكم السلام ها وش صار هذي هي تراقبنا
فلاح بهدوء وحرج والكل عرف انه عشان وجود عبير--ياليل خلها منك خلاص عطيتها رقمي تقول تبي تتطمن مسكينه صغيره وخافت
عبير--(جعلها ماتكبـــر)
بندر--تمشي ورانا ههههههههههه انا مانيب نايم اليوم ..بوعايد ياوالله اللي كلاويي تفقعت ضحك اليوم
فلاح انحرج واكتفى بمسح شعره ورقبته بيده اليسرى..
راكان--مكتوب مكتوب انك ماتدخل الاختبارات
فلاح--ماعاد حس بنفسه من الدوخه
التفت عليه راكان وهو يشوفه يترنح براسه يمنه ويسره--فلاح
بندروهو يجي بينهم --وش فيه؟
راكان --متخدر متخدر من العلاج خله..بندر بندر اسدح يابوي مرتبته عليك خله يرتاح
فلاح--ماعاد يسمع ولايركز ..
عبير--(ياعمري بسم الله عليــــــــــه وش فيه ؟؟ تعبان ياقلبيه لالا شكله مره )
تمددت مرتبة السياره --واصبحت على ارتفاع طفيف من قدمي بندر اللي جلس يمسح على راسه--
عبير تحسه قريب منها --
ولازال يقاوم انه يسمع ويركز وماينام --
وبعد كل ثانيتين يتحرك راسه ببطئ وصعوبه وواضح من ملامح وجهه انه يتالم
مالت على بندر وبصوت باكي--ليش مانوموه واضح انه تعبان
بندر وعلى مسامع فلاح--والله ماينلام طيحته شينه زين اللي ماتكسر شي ثاني ؟؟
راكان--عبير ابوي مافيه الا الزين بس هذا من اثار الالم والعلاج مخدره
عبيـر هنا ما قدرت تكتم عبراتها--
بندر--هههه وش فيتس تبكين هو نايم
راكان--هي خافت من يوم تتصل عليك ولاترد وخافت.. ويوم شافتك اتصلت عليـــــــــــــ تاكدت ان فيكم شي
انا نزلت اتزلج انا وياه واغراضي انا وابوعايد حاطينها بالامانات لاننا خفنا نتزلج بها
عبير وهي تحاول تهدي نفسها --شمسهرك انا قايله لاتسهر اصلا حتى هو عنده جامعه وسهرته
راكان بابتسامه--صار خير ماعليه الحمد لله الحمدلله
بندر--اي والله مكتوب والله يشفيه
راكان بس طلع فلاح هو وبندر --
وتوجهه لبيته واللي عطى المفتاح عبير.. ماكانت تبي تسبقهم
وراكان-
تمنى لو انه اتصل وطمنها لانها اكيد بتكون قلقانه
دخل وسمع اصواتهم بالغرفه مع عبيراللي تطمنها وتقولها اللي صار
اريج--استغفر الله واتصل عليتس ابي اطمن الا يقولي خطا مدري وشو ..والتيلفون ماعرفت بغيت انجن
وقتها وقف راكان عند باب الغرفه --السلام
عبير شوفي اذا بندر يبي شي قبل لاينام وعطيه من الغرفه الثانيه ملحف
طيب
طلعت وهي تمسك الباب وتسكره وراها
راكان انتبه للساعه --وعرف انه ماباقي على الاذان شي ..
جلس ببطئ على حافة السرير..
وجاءه صوتها --وش اخبار فلاح اللحين؟
راكان(وافديت حستس )--ماعليه بس تاثير العلاج واضح عليه ويقول الدكتور ان الرضوض كثيره
اريج وهي تجلس مقابله له--الله يشفيه
راكان--امــــين تعالي اجلسي اكيد ماقعدتي من يوم تدورين صح
اريج--اتصل عليكم ومدري وش فيه التيلفون وماعرفت للثاابت
راكان باستغراب وش فيه--
اريج وهي تاخذه من وراهم بوسط السرير --مدري
راكان وهو يتصل ويسمع--اها لازم شحن.. اجل اقلقناتس
اريج--بقوه
وبس سمـعــها ..
راكــــــــــــان xxاريــــــج
تابع حركة شفايفها وكيف انتبهت له ورجعت تسكر فمها
اقتــــرب منها ببطء --
لمحها تغلق عيناها بصعـوبه
اهــ ياأريـــج
حست بشعور غريب وهي تسمعه يتأوهــ..
ولا ارادي ابتعدت ..
انتبه لها ولكن ماقدر يمنع نفسه من النظر لها..
وجائهم صــــــــوت شبابي بالخارج--ابو سعود ياله الصــــــــلاه
وبعد الصلاه رجعـــوا --
عبير كانت قد قررت رأي ..
ماقدرت اريج تردها فيه ولا بتفهمها صح وهالشي ماتبي اريج احد يفهمه.. عدا راكان --
عبير --ياله نزين لهم فطور عشان لارجعوا يفطرون وعشان راكان وراه جامعه
اريج--اوك
توجهوا للمطبخ وبدوا يحوسون يطلعون الاغراض ويجهلون كيف نظمها راكان
واريج تذكرت كلامه اول ماجاو يوم قال لها انه هو اللي مرتبه ويعرف كل مكان فيه ..
دخلوا وكان بندر جوعان وراكان ماحب يردهم ..اريج كانت بغرفتها
وكل دقيقه تمر ترجع توقف عند المرايه تعدل احمر شفاتها وكحلتها وتعدل من خصلات شعرها
وهنـــــــاك--
عبير وبندر وراكان..
بندر--بتنام ولا بتروح على قومتك
راكان--لاودي اريح شوي اول مره يختبص نومي صدق
عبير--ان نمت اخاف ماعاد تصحى
راكان--لا بصحى .. عند الدراسه اقوم انا مافي مثلي
عبير بابتسامه--الله يوفقك
لحظات ووقف راكان
افطري عبير ماكليتي شي
بفطر مع اريج مع انها تقول مابي
(ياليل وانا اللي قايم عشانها)
دخل وانتبه لها عند التسريحه--
ياله تفطرين
لا بس شربت عصير وشبعت
يالله مايصير يابعدي ماشوفتس تاكلين ابد
رجعت ايدها خلف رقبتها منحرجه--لو اشتهي باكل
راكان وهو يتمدد عالسرير حاس بتعب من قل النوم والمشاوير--اهـــ ياظهري واحس اني صحيت من الخوف ومتفاجا من اللي متصل
وواللحين احس جسمي هلكان
اريج وهي تجلس عالسرير --نام الى ان تجي الساعه اممم متى بتروح الجامعه
راكان--عالساعه 8 ونصف
اريج--يمدي ترتاح
راكان--انا راحتي وانتـــي بجنبي
اريج وهي تنزل راسها وتشوف زخرفة الملحف (ياربــــــــــي)--ــــــ
راكان تمتع بنظراته لها (انا ماعاد اتحمل لازم ادور لي حل لازم )--بنام ماعاد اشوف
التفت على زر الاضاءه وهو يحط يده على فمه يتثاوب ..
وانطفأت الاضاءه--ياله تعالي نامي انتي مو بعيده مني قمتي بس سمعتي مكالمتي ؟
اريج بربكه--اي
راكان وهو يمد يده لمكان نومها--طيب تعالي نامي شوي عالاقل
اريج بربكه وهي توقف--امم بشوف عبير نامت؟
لا خليها اي اكيد بتنام وبعدين بندر نايم بالصاله
اها
تعالــي جنبي على الاقل الى ان انام
اقتربت ووقفت العصى على الحائط وتمددت بربكه
جاءها صوت تنهيده اطلقها غصب عنه ..(ياربيـــ)
حررت شعرها للخلف وهي تتمدد بجواره..
راكان( لازم اخذ شي لعمري عالاقل الى ان تسوي العمليه وتتعافى ان شاء الله انا بجد يااريج ماعاد اتحملتس)
اريج(والله انا مشتاقه لك ..شفيك ماتبيني انت تثبتلي اني اختلف عن اي عروس )
راكان(ريحتس تجذبني اكثر كنت اتعذب وانتي بالمستشفى ومكانتس خالي )
اريج(وانا كنت اتعذب بالمستشفى مدري كيف كنت تنام بدوني يعني معقوله مااثر غيابي عليك )
راكان(اهــ ياعبير قاومت اللي مايقاومه احد ..ليتس تقربيني وتعوضيني حرمانيــــــ)
حس نفسه يغمض ويفتح بعد ثانيتين ويقاوم النوم كانه مايبي يحرم نفسه من لمعة عيونها --
اقترب منها وطوقها بيده اليمنى وهو نعسان ومغلق عينيه ..
هي حست برعشة مخدر تجري مجرى وريدها لتجعلها تسارع في انفاسها..
مرت دقائق عديده واريج تحاول مقاومة نفسها ..
وتفكر بامور اثارت قلقها بقوه ..
راكان دخل في نومه عميقه ..
وبالعماره الثانيه--
العصر صحى من نومه --
ولقى نفسه مهدود وماله حيل --
وانتبه للعنود اللي دخلت عليه ووجهها واضح انها تبكي وخايفه
هلا صحيــــــــت
نزلت له وسلمت عليه وهو متمدد--وشلونك طيب
اي الحمدلله
بجيب غداك قم غسل وتغدى
لابقوم اصلي
مدت يدها له وعرف ان مافي امل يعتمد عليها وبنفس الوقت مايبي يقلقها ويحتاج يثبت لها انه بخير
وقف هو بنفسه ..ومشت خلفه تتطمن عليه الى ان دخل يتوضا
مرت عالصاله وبلغت عبد العزيز انه قام وانها بتزين له غدا
وبعد ماطلع كان ياجل الفكره اللي في باله من صحى الى بعد الاهم الصلاه
جاه عبد العزيز وسال عنه وتطمن عليه وقال صل وتعال الصاله عشان تتغدى
صلى بتعب
وجلســـــ
ماني مصدق اللي سمعته صـــــــــــوتها اي عبير ..
كانت تقول ليش مانوموه ؟؟وليش تسهرون وانه وراه جامعه
ماحد يدري عن اللي بخاطرنـــــــــــا لبعض ياعبير ..
بينهم ولا احد درى عنا انا لتــــــــــــــس وانتي لي
تبكيـــــــــــــــن عشــــــــاني وبين اخوانتس
والله احلى ايام عمري ايام خطوبتي وجعل باقي عمرنا كلها سعاده
تبكيــــــــــــــــ ولا احد درى ولا حس بدمعاتها غيريــــــــــــ
تنام كل جوارحي وحواسي عن الناس كلهم الا صــــــــــوتس ..
وحستس ..
تاكدت ان حتى المخدر ماقوى يمنعنيـــــــــــ منه
وبالليل تجمعوا عند فلاح وسمروا عنده واضطرت العنود تروح عند البنات بشقتهم ..
وعزمتهم يوم غد في مكان جميل عالبحراشبه بالشاليهات لانه بيكون اخر يوم لهم في بريطانيــــــــا لندن
وبس رجعــــوا كان المطر اعلن غزارته بالخارج..
وهالشي جعلهم يجلسون بالبيت مثل ما اهل لندن جلسوا ببيوتهم ..
جلسوا كلهم بالصاله ومعهم اريج بغطاها ..
راكان يحس نفسه محروم ومكبوت كليا ..
وحتى العشاء كان ثنائي بندر وراكان ..
وعبير واريج ..
على عكس المبنى المجاور الثلاثي جمعتهم سفره واحده
وبالليــــــــــل --
قرر يفعل مادار في خاطره من قبل يوم الزفاف
رغم تاخرها انتظرها ..
ارسل مسج وكتبــــــــــ..ممكن تجينــــ
توترت وارتبكت وبنفس عميق دخلت وقفلت الباب
سمعت صوته يرحب --
هلا والله
معليش اخذتس منهم تعالي
ابتسمت وهي تقول --لاعادي اصلا هم نعسانين
تقابلــــــــت عيونهم ..
البسي بجامتس وتعالي..
(اليـــــــــــــوم واللحين شاللي تغير عشان قررت تقرب )
شافها ترجع لمكابس الاضاءه سبقها واغلقها
خلتس..
عنتس انا اطفيها
توترت وارتبكت واختفت ابتسامتها
حررت شعرها واقتربت ببطئ..
تفاجأت وهي تشوفه يعدل جلســـــــــته
(وش بيسويــــــــــــ؟؟كيف وش الطريقه؟؟)
راكان وهو يلمح جسمها من خلف القماش (ياليتس مالبستي هالبجامه)
حط يده على جبينهاوابتسم بقرا عليتس كل يوم ابتداء من اليوم --
<<اريج(صدمـــــــــــــه وانا كنت متوقعه فعلا لازم استبعد كل هالافكار لانه اعترف لي انه مايقــــــــــــــدر )
{ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ }
{ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ }
وكرر قوله تعالى { ومن شرّ النفّاثات في العقد } 9 مرات
{ ألم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُون *
وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }
ووقفــــــــــــــــ..
مسك ايدها اليمنى وشاف مكان المغذي لونه مائل للزرقه-- وش هذا من المغذي ؟؟
اي
يوجعتس
لا عادي
اممم واكـمل وهو يدقق باناملها..
قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ }
واعادها 9 مرات وهو يراقبها..
{ لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ *
هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ *
هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْمَلِــكُ الْقُـدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ
سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ *
هُوَ اللَّهُ الْخَالِـــقُ الْبَــارِئُ الْمُصَـــوِّرُ لَـــهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّــــمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيـــزُ الْحَكِيمُ }
آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ ءَامَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أحد مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ *
لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا
كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }
{ اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ
وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ }
راكان لاحظ توترها وارتباكها ..
خلصت يوجعتس شيء؟
امم رجولي وجنبي
تعبتي يعني
اي خلاص باقي؟
لا ارتحتي طيب
لا ابي انام
انتبه انها ترجف--اي اصلا خلصنا نامي
ساعدها وهي تتلملم بصعوبه من رجفتها
لملمها وحضن قوامها وهو يسمي عليها
ونامت وهو لم يغمض له جفن من متابعته لها..
وافكاره لم تتوقف حتى قرر يتطمن عليها--
اريج ابوي نمتي ؟
اريج وهي نايمه بتعب تحركت وفتحت عيونها ببطئ --لبيه
خلاص يابعدي نامي ..نوم العافيه
وفي اليوم التالي يوم السبت --
نايف على موعد اجتماع الساعه 8 ص
وقبل لايدخل المكتب جاه اتصال من رقم غريب ..
هلا وعليكم السلام
وصلت معك نايف
هلا فيك بندر مسافر والله امر في شي
الله يبارك بعمرك والله انا مشغول وعالساعه اممم ان شاء الله قبل لاينتهي الدوام ماركم لاهنت الله يسلمك من الشر ..وصل وصل هلا
<<هلا بتس نايمه
زين ابشري ببندر ناجح ونسبته جعله يسلم امتياز
الحمد لله الحمدلله الله يبارك بعمرك وايامك علمته ؟؟
لا انا اتصلت مقفل ولا ابي اعلم عبير ابي اعلمه هو بنفسه ..واللحين عندي اجتماع وبعده بتصل وان شاء الله القاه مفتوح
الله يبشرك بالجنه بتجي للغداء
ان شاء الله فمان الله
الله يحفظك يابوي
اصبحوا الصباح وتوجه راكان وفلاح للجامعه --


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -