بداية الرواية

رواية مظاهرة نسائية -64

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -64

طالعت الشارع المنطقه شبه خاليه مافيها سيارات...
استغلت الفرصه ونزلت الشيلـه بنعومه ولفت له..
اما هو انصدم !!!!!!!
لا هذي مو زوجتي...
وش هالحلاااااااااااه ... مااقدر انــا...
ماجد بذهول يمسك يدها: وحياة عيونك اللي عذبتني...وحياة عيونك اللي جننتني...
رغم العذاب والظنون...اموت بسحر العيون...
ابتسمت وهي منزله راسها....قال شنو قال زعلان ماشفت شئ..اوريك..
أي والله ان كيدهن لعظيم..
جوري بنعومه ودلع: اترك يدي...
ماجد وهو جان: اترك شنوو.؟
جوري بدلع: يدي...
ماجد وهو يضغط على يدها اكثر: مابتركك....انتي كلك لي...وش هالحلاوه ياعمري...اخاف عليك حد ينظرك
جوري بزعل مصطنع: هذا وانت زعلان ماتبي تكلمني
ماجد وهو يقرب منها اكثر ويكلمها بأذنها: من الغبي المجنوون اللي مايبي يكلم اميرتي...؟ دليني عليه وانا اذبحه
اشرت عليه بزعل وبرطمت
ماجد: انــا؟ انا مذبوح في كل الحالات....حرام تذبحيني اكثر...
جوري: بتمشي ولاانزل؟
ماجد وهو لازل ماسك يدها اللي باسها: ابمشي...وحطي في بالك العرس بعد 3 شهور
جوري: هاااااااا؟؟؟؟
ماجد: 3 شهور تجهزي لاهنتي...
جوري: 3 شهور البطيخ يالدب....لالا خليها شهر 7
ماجد: لانقاش اكثر.....خلصي المستوى الجاي ونعرس...تبغين اهلا وسهلا ماتبغين مو بكيفك اصلا...
جوري وهي تزعل: ليش مستعجل؟
ماجد برومنسيه: حبيبي جوري...مااتحمل بعادك عني اكثر...شفيك انتي ماتحسين...اسمعي هذا كيف يحبك وينطق اسمك كل ثانيه
وحط يدها على قلبه اللي ينبض بسرعه...
حست انها في هاللحظه ملكت العالم...
وش تبي اكثر؟
زوج يحبها هالحب؟
تصده ؟ تقول له لا؟
تكون من جد خبلـه...
جوري ببتسامه: اللي تشوفه ياابو عيالي
ماجد:هههههههههه كثري منها ياام علي
جوري: ام علي بعينك انا توني صغيره...
ماجد: مدري عنك...اقول ابحرك قبل لانبات هنـا..
كان سعود مع رزان في البيت و دينــا اللي توهم واصلين مع السايق..
كانت رزان لابسه فستان باربي وردي منفووش وشعرها الذهبي على اكتافها...
وطالعه مرره كيووت..
وسعود مشخص بالشماغ والسكسوكه..فديته بطلنــا وسيم يذبح : )
ودينـا صعدت فوق غرفتها تكمل لبس مجوهراتها...
في الحقيقه كانت واقفه ومتسنده على الطاوله وتفكر...
يوم رجعت من الكوافير ماشاف وجهها ورقت بسررعه لفووق..
تفكر وتخطط على شئ...
ليش بس انا اللي احبك واشتاق لك واتعب؟
وانت خبر خير مرتاح؟
بجننك ياولد عمي..
بخليك تعشق شئ اسمه دينــا..
ابتسمت بخبث ممزوء ببراءه كبيره..
ودقت على تلفون الصاله وهي تدري انه موجود هناك..
ومحترق قلبه يبي يشوف زينتها...
بس عندت ورقت بسرعه قبل لايشووف..
سعود: نعم؟
دينا بنعومه: سعوود
سعود وهو يوقف: لبيه..
دينا باجرام: محتاجتك في مساعده ممكن ترقى لي شووي؟
سعود وهو يكابر: لا مو ممكن مشغوول...اي خدمه ثانيه؟
دينا بدلع: اهون عليك؟
خق الولد..البنت تتدلع وهو واقف مكانه...
يكون اكبر مجنون...
سعود وهو يكابر: لازم؟
دينا: انت وضميرك؟
سعود: بعد شوي بجي...
دينا: احتريك لاتتأخر..
وقفلت...اما هو تعمد يتأخر عشر دقايق وبعدها رقى بخطى متلهفه لها...
ويوم دخل جناحهم اصطنع الكبرياء..
قبل لايفتح الباب...انفتح له...وكانت وراه...
اضواء الغرفه صفرا....وفي شمعه فواحه بالزاويه..
الجو شاعري درجه اولى..
لهيب الشمعه يتراقص بحريه على اوتار الشوق..الحب المكتوم..
يحاول يحرق سكوت القلوب الـصامته..
هل ينجح؟
فتح فمه بذهول وهو يشوف اميره من الف ليله وليله..
تعالوا نوصف سعود وش شاف...
دينا المتألقه في فستان اخضر بدرجه ملكيه فخمه...
واطراف الفستان مذهب...
وشعرها منفوخ من فوق والباقي نازل على اكتافها...
ولابسه تاج ....
هالشئ اللي مخليها اميره من جد..
سحبت يده وسكرت الباب...وهو مصدووم..!!
وش تبي دينــا؟
دينا وهي تبتسم له: شفيك؟
سعود وهو يطالعها من فوق لتحت: ها؟
دينا وهي تنزل راسها: استحي لاتناظرني كذا..!
شعور قوي يحرك قلبه ناحيتها...
مغناطيس ..
لا شئ اقوى..
ليش يحس كأنه اول مره يشوف هالملاك؟
ليش في هاللحظه قام يتذكر طيبتها حنانها جنونها ..
عطته عقد ذهبي ناعم مره...
دينا : ممكن تلبسني؟
سعود ببتسامه: تامرين امر انتي...
عطته ظهرها ولف يده حول رقبتها وسكره بهدوء...
اما هي مبتسمه بانتصار...
اصبر ياسعيدان....ابجننك الليله...
مااكون دينا ان مادخلت قلبك وحبيتني بجنوون..
لما خلص لفها من اكتافها لحضنه....وباسها على خدها..
سعود: تدرين وش تذكرت؟
دينا ببتسامه تجنن: ايش؟
سعود: يوم ملكتنــا...يوم البسك العقد
دينا:هههههههههههه لاتذكرني...
سعود وهو يقرب منها: وش حسيتي ساعتها؟
دينا بتوتر تناظر عينه القريبه منها حيل: نفس اللي احسه هاللحظه..
وتنفست ببطء....كيف لا وحبيبها قريب منها...
اقرب من أي شئ باالعالم...
بس شرااايكم في مظاهرات النساء : ) ؟؟؟
جد خبيثين ...

بقاعـــــة الاندلــس بالخبر..
كانوا كل البنات موجودين...وعازمين امة محمد ماشاء الله..
مابقت بنت ماحضرت الزواج...
باستنثاء اسماء وسناء اللي بقوا مع فرح بالكوافير لين تخلص
سناء كونت علاقه مع اميره وديمه...وصاروا ثلاثي مرح من جد : )
اميره وامل وجوري عند المرايات....
ويطالعوا السلات الكبيره اللي على عالطاولات...
فرح تموت في شئ اسمه جالكسي...لذلك مساعد وصى على سلات كبيره فيها كل انواع الجالكسي...
اللي يدخل واللي يطلع ياخذ بكيفه...
وموجده هالسلات عند المدخل...
وعند المرايات...
وعلى كل طاوله للمعازيم...
جوري: ماشاء الله كل هالجالكسي....اباكل بااااااي
امل وهي تسحب جوري: يخترب الرجيم ياغبيه ويبتلش فيك الرجال...مو كفايه عرسك بعد 3 شهور..
اميره وهي تشهق: امااااااااااااانه؟؟؟
جوري بخجل: الليله قال لي ماجد يبغيه بعد 3 شهور...
اميره: ومسويه خجووووووله مايمديك صدقيني...
ام سعود من وراهم: يمديها .. احنا على ايام قبل البنت تجهز في اقل من اسبوع
واميره تلف لخالتها: هذاك قبل خالتي الحين البنت تحتاج كل شئ جديد ... شنط جزم بدل اقمصه نوم بيجامات اكسسوارات مكياج..ناهيك عن مستحضرات التجميل من كريمات ووووو..محتاجه تطلع بنت جديده
ام سعود: الله واكبر كلتيني ياامووووررر
اميره وهي تحضن خالتها:هههههههههههههههه فديت قلبك....
انتبهت جوري لباب القاعه ينفتح وطالعت اللي تدخل وتنزل الشيله...كانت عمتها سعاد ووراها الجده...
جوري : عن اذنكم....تعالي يمه عمتي وصلت...
وراحوا البنات مع ام سعود يسلموا على العمه....
سعاد وهي تحضن جوري بحنان: وش هالحلاة يمه...وش تاكلين كل يوم تصيري احلى
امل: من حب ولد اخوك ياخالتي شوفي وش سوا فيها
جوري بخجل تضرب امول: عيب اموول
سعاد:هههههههه الله يحفظهم لبعض....
ام سعود وهي تسلم عالجده: حياك ياخاله تفضلي تفضلي
الجده: وين بنتنا جوري
جوري ببتسامه تحضن الجده: كاني يمه هنـــا
الجده وهي تمسح على راس جوري: قريتوا عليها؟
امل: مايحتاج ياخاله...
الجده بعصبيه: تبغي اللي تسوا واللي ماتسوا تحسد بنتي تعالي يمه....
وجلسوا على اقرب كنبه وقامت الجده تقرأ المعوذتين وايه الكرسي على جوري اللي تناظر الجده بحب,,,
وام سعود فرحانه لان اهل زوج بنتها بهالطيبه..
ام سعود: سعااد.. شيلي عبايتك يلا واعطيها البنات
سعاد: يااختي فشله....
ام سعود: سعاد...انتي وحده منا وفينا ومن الاهل...والله يشهد اعتبرك مثل اختي...ليش التكلف هذا...
دمعت عين سعاد من التأثر...صحيح الله حرمها من الاخت والاب والزوج والضنا...
لكن خلى لها اخوها ابو ماجد...وولدها ماجد..وامها الحنونه...وبنتها جوري...واكيد اختها ام سعود...
شالت سعاد العبايه وكانت لابسه فستان ناعم عنابي...
مبينها اصغر من عمرها واجد....
وكأنها في نهاية العشرينات....
سعاد بيضا وجميله من جد..وزينتها اليوم زادت هالشئ وصغرها عشر سنين ...
بعد ماحطت امــل عباية سعاد...طالعت في الساعه 9 ونص فرح للحين ماوصلت....ودينا بعد...
دقت على جوالها ... وردت دينا بسرعه...
امل: خير ياماما.....ليش كل هالتأخير....
دينا: جايه جايه....مسافة الطريق....
امل: اعترفي ليش تأخرتي؟
دينا بخجل: اموووول يادبه بعدين...
امل: الوسيم جنبك صح؟ فديت قلبه هاتي اكلمه
دينا: لاياماما....مافيه
امل بصراخ لعل وعسى يسمع سعود: ياوسييييييم ياصاااااااارووخ...ابغى اكلمك
ضحك سعود لانه سمع صوتها واخذ من دينــا الجوال
سعود يبي يقهر دينا اللي عاجبته وساحرته بقوه اليوم: ياهلا بأغلى الحبايب...ياهلا بريحة هلي..
امل خقت: هلا سعووودي...هلا ولد خالتي القمر...هلا بوسيم العايله....هلا بشبيه جدي
سعود: احم...(وهو يناظر دينا) هلا بأحلى بنت بالعايله....راحوا ولاجاوا...ولاتعدلوا..ولاتزينوا...ماراح يوصلون لمواصيلك ياقمر انتا
امل: فديييت لسانك سعوودي....امانه ارتفع ضغطها ولا لسه
سعود:هههههههههههه الا وصل مليوون...
دينا كانت ماسكه يدينها بقوه ومشبكتهم في بعض....
مسكينه يدها بتنفجر من الضغط اللي عليها...
ووجها احمررر من العصبيه....
سحبت منه الجوال بقوه: ياسخيفه امووول اوريك لاجيت
امل:هههههههههههه وي وي فديييت اللي تغار....
دينا: طسي بااااي
امل: اموااااااااااااااااه للزعلانين...
دينا ببتسامه: ماازعل منك قلبي....باي
امل: خليه يراضيك ياغبيه ... فاهمه...يلا باي
دينا:ههههه باي
سكرت امل وراحت عن الطاوله وسحبت ورده من الورود الطبيعيه اللي موجوده على كل الطاولات...
وخلتها بيدها..
اماني جالسه على اعصابها تحتري سمر تجي مع رهف..
عازمتهم مخصوص بأمر من أمــل...
ماتنكر اماني انها خايفه..
ماتدري امل على شنو ناويه الليله...!!
الله يستر...
نرجع لأعند واحلى اثنين...
الافضل ان هالموقف صار ومامعهم حد...
لان رزان راحت مع ام سعود للقاعه مع السايق..
وبقت معاه لوحدهم...
سكرت دينا وهي معصبه منه حيل..
كيف يكلم امل كذا؟
المشكله انها تدري انه يبي ينرفزها بأي طريقه..
ليش طيب؟
لهالدرجه هو قاسي؟
يمكن حس انها تحبه؟
فـ يبي يمارس عليها طقوسه الخاصه..
مايحس والله مايحس...
نزلت دينا راسها ونزلت دموعها غصبا عنها...
حست انها مسكينه لوحدها....
ماحد فاهمها...
حتى اقرب الناس لقلبها...
سعود يوم سمع صوت صياحها وقف على جنب يطالعها...
سعود وهو يسحب شيلتها عن وجهها: تبكين؟
دينا وهي تكابر وتمسح الدموع: شئ دخل بعيني...امشي لانتأخر..
سعود بصدمه: كنت امزح....لااكثر..
دينا: ادري...معليش اسفه..
سعود: انا اللي اسف دينـا...جد امزح وتعرفين امل مثل اختي واكثر ..
دينا: ادري..
سعود وهو يمسح دمعه جديده طاحت: اجل ليش هالدموع دام تدرين؟
دينا: مدري كذا..(وضحكت بوسط الدموع لانها ماتبي تضايقه) .. انا خبله مسويه حساسه
يالله هالبنت ملاك...حتى وهي تبكي تضحك للي جالس معها...
حتى ماتحسسه انها زعلانه منه...
وعلشان ماتضايقه..
حتى لو كان الحزن ينهش بداخلها...
بس من برا ابتسامتها توقف الزمن...
تخليه مايفكر الا بشئ واحد..
دينـا بكل مافيها...بكل مواقفها معاي..بصراحه وبدون مجامله..تستاهل احبها بجنووون وببكل مافيني..
دينا وهي تحط يدها على يده: حبيبي تأخرنــا..
قالت حبيبي؟
لف بصدمه ماتضاهيها صدمه...
دينا قالت حبيبي؟
هي مستغربه ليش يطالعها كذا؟
ماانتبهت للكلمه اللي طلعت بحريه من بين شفاتها..
تذكرت اللي قاللته...
ماثبتت..عادي قالت تأخرنـا بس؟
ماقالت شئ ثاني..
سعود بصدمه: وش قلتي
دينا باستغراب: قلت تأخرنــا
سعود: لالا اللي قبلها
دينا: ماقلت شئ قبلها....
سعود: الا قلتي...تذكري...
دينا: والله جد ماقلت
سعود وهو يفقد اعصابه: قلتي حبيبي...
لفت عنه وعينها تغرق بالدموع من جديد...
أي حبيبي وعمري....
أي لاتستغرب احبك...واموت عالتراب اللي تمشي عليه ياسعود....
احب ضحكتك...ابتسامتك...حنانك..رومنسيتك..جنونك..
كل شئ فيك احبه..وبجنون جوارحي..
دينا بقسوه: لاتتخيل اشياء ماصارت....ماقلت حبيبي...
سعود باصرار: الا قلتي سمعتها منك
دينا بغرور وهي ترفع اكتافها: جايز غلطه ماقصدتها...
سعود بيأس: ماتقصديها؟؟
دينا وهي تصطنع اللامبالاه: مو كـأن تأخرنــا؟ ماراح تمشي؟
سعود بعصبيه يشغل السياره: امرك...
مشى بأسرع ماعنده وهي يدها على قلبها...
وتصيح بصمت..
ليش قسيت عليه؟
كيف طاوعني قلبي؟
بس والله مو مني منه...
دايم يتعمد يحرق اعصابي ويقهرني...
مااحب غروره..
هذا الشئ الوحيد اللي اكرهه فيك ياسعود...غرورك..!!
بالكوافير ... فؤاد انشغل مع مساعد وماقدر يمرهم الكوافير .. فاتصل على خالد وقاله يروح لهم..
خالد متحمس مرره عرف ان ماروكو الصغيره او بالاحرى سناء معاهم...
بيهبل فيها...
وطبعا اسماء ماتدري ان خالد بيمرهم..توقعت امها ترسل لهم السايق...
لان اكيد الشباب مشغولين مع خالهم العزيز.....عراب الوسامه : )
دق فؤاد على اسماء وقال لها عشر دقايق واطلعوا...
وبالفعل بعد عشر دقايق وصل خالد....
سناء: هذا صوت سياره....شكله سايقكم وصل...
اسماء بسرعه وهي حايسه تلم اغراضها: أي روحي سنوئه بسرعه اسبقيني وجايه مع فرح وراك....
سناء: ولايهمك....
لبست سناء عبايتـها اللي فيها من ورا عند الظهر فراشه لامعه بلون تركواز ..
وشنطتها الكريستاليه بلون ابيض..
فيها شريطه عريضه..
انيقه لابعد حد...
رفعت ذيل الفستان وطلعت وهي متغشيه ماتشوف....
شافت سياره بي ام اخر موديل تجنن...
سناء بقلبها...اخس حتى سواقهم سيارته بي ام اخر موديل...
اييييه لو بس يخطبني واحد منهم...
خخخخخخخخ بس عندهم حد عزوبي؟؟؟
مدري هع هع مالت علي...
فتحت سماء الباب ورمت اغراضها داخل وكشفت عن وجهها على اساس الهندي ماراح يتجرأ ويرفع عينه يطالع...
هي كانت بتدق على جدتها تطمنها وترجع تتغطى...لان ظلام جد والسياره تظليل كامل...
سناء تكلم نفسها: وين الجوااااااااااااااااال لحوووووول...مالت عليك من جوال...بعد لو انت هاي كلاس وموديل لك الحق....بس تفشل على ايام جدي..
وطلعت جوالها البصمه....اللي تستعمله لان جوالها n70 بالصيانه..
وخالد....يبي يضحك بصوت عالي بس يده على فمه....
لان شكل ماروكو تفكره هندي او تفكره ماهو بالسياره...
دقت الارقام ورفعت راسها لفوق تلقائيا تتنهد....وطاحت على المرايه اللي قدام....
وكانت الصدمه....!!!!!!!!!!!!
وووووووجع ووووووع هذا مره ثانيه؟
بس اتذكرت كل كلامها من شوي....ونزلت راسها فشللللللللللللللللللللللللله من قلب............
قفلت الخط على طوول قبل لاترد جدتها
وش بيقول عنها؟
خبله؟
مصرقعه؟
خالد انفجر:ههههههههههه انا قلت انك خبله بس الحين تأكدت...
سناء بفشله ووجها طايح: الخبل انت انا اصلا....
وسكتت ماعرفت تكمل
خالد:ههههههه انتي شنو ياماروكو...
سناء وهي بتصيح من الفشله: افتكرتك الهندي...
خالد وهو يطالعها من المرايه اللي قدام: عاد انا وسيم اجنن...ماخبري اشبه الهنود...وبعدين هالسياره الكشخه وهندي؟
سناء صخت...كلامه عدل...وسيم ويخبل...
بس هي اصلا مارفعت عينها تتأكد انه هندي او لا..
سناء : وسيم الريش....مصدق حالك...واجد...
خالد: ليش لا وانا خالد...اجل انتي الحمدلله والشكر كنك سحليه
سناء بعصبيه: السحليه زوجتك...
وجات بتطلع من السياره خلاص ماودها تقعد معاه لوحدها واختها واسماء داخل..
بس انتبه لها بتنزل وقفل الابواب...
سناء بعصبيه: والله ان مافتحته بذبحكـ
خالد يسخر: هاهاهاهاااااا خوفتيني ياسحليه....تعالي اذبحيني
ولف راسه لها وناظرها هذيك النظره اللي تدووخ...
حست بشعور قوي بقلبهاااااا...
كل مااشافت هالعيون اللي تجنن...
نزلت راسها ودمعت عينها...خايفه منه...
خالد بهدوء: ماله داعي تنزلين....الحين تجي اسماء واختك..
سناء بهدوء اكبر: طيب
رن جواله نغمة عبدالمجيد....عسى ربي..
وكانت سمور اللزقه متصله...
هو جن ودايركت رد ونسى سناء الموجوده وياه بنفس السياره...
خالد: هلا حبي
سناء انصدمت......!!
حبي؟
يعني يحب؟
واللي تكلمه حبيبتة؟
جاتها حالة يأس ماتدري ليش...وبرطمت
خالد: ها ياقلبي رحتي الزواج....ليش؟....اها...طيب وش لابسه
بعد يسألها وش لاااااااابسه....
ياقليل الحيااا
ياللي ماعندك نخوه..
مالت عليك
خالد: فستان ليموني؟......ههههه اكيد طالعه ملكه...عارف ياعمري قمر بدون شئ...خلاص بخليك الحين...هههههههه حبيبي والله بكلمك بعدين...سموور..خلاااااص..ياربي...مابروح مكان بكلمك والله
وفجأه خالد كأنه حس انه مصخها وسناء معاه تسمعه:خلاص انا اكلمك بعدين....لا ربع ساعه....انتبهي لنفسك زين..خلاص باي
قفل وجات اسماء وفرح...والابواب كانت مقفله...
فتحها لهم وجلست اسماء قدام وفرح جنب اختها ورا...
اسماء: خلووووود ليش مقفل الباب
خالد:ها...لا شكله بالغلط والله....مبروك يامرت الخال
فرح بخجل: الله يبارك فيك...
خالد وهو يحرك: ليش متأخرين؟
اسماء: بعد تعرف حركات البنات مناكير بدكير .... الخ
خالد يبي يحرج فرح: اجل طالعه مرت خالنا اميره تخبل الليله وبتخبل الخال
فرح نزلت راسهاااااا الكل يبي يحرجها..: )
اسماء:ههههههههههه عقبالك ياخالد...
خالد من قلب: اااه امييين يامرت اخووي ادعي لي....
اسماء: ربي يوفقك باللي تستاهلك وتستاهل قلبك الطيب ياخالد....
سناء محترق دمها ليش ماتدري....
من هاللي يحبها ويبي يتزوجها بأسرع وقت؟
اكيد تقرب له...
لانه قالها رحتي العرس؟
ودام بتحضر يعني تقرب له...
مين من البنات فستانها ليموني؟
واستعرضت البنات كلهم في مخيلتها....
مافي حد..
اووووووف من هذي؟؟
لارحت العرس بشوف اللي ميت عليها مالت عليه
وصلت دينــا العرس مع وصول خالد واسماء والعروس واكيد سنــاء..
حاولت دينا تتناسى جرحها والمها من سعود...اللي مو قادره تعيش وياه بسلام..
وعايشين بين مد وجزر..
لحظه حلووه والف لحظه مره...
راحت لعند فرح وساعتها ترفع فستانها الكبير والطويل..
ودخلوا داخل القاعه..
وعيون سعود تتابعها بلهفه مايدري مصدرها...
ليش تجرحيني يابنت عمي؟
ماتدري الزم ماعلى الرجال كرامته؟
وبكلامك القاسي حرجتي كرامتي..
((..كلمه حبيبي مااقصدها...))
شقد كلامك قاسي...
ابتسم بسخريه وشخط...
حد منكم شاف بالدنيــا بدر..
مقبل يمشي ومن حوله بشر
من حلاة يزف للناظر ضياء
ان ظهر للناس ولا ماظهر..
على انغلم اغنية بدر...صعدت الممر الاحمر الطويل...
وهي مبتسمه
تمشي بهدوء وتحت الممر سناء اللي كل شوي تعدل فستان اختها الطويل..
وفيها صيحه بس كاتمتها..
شلون بتتحمل فراق فرح اختها الحبيبه اللي عاشت معاها عالحلوه والمره..
لما قربت فرح توصل لنهايه الممر وتقعد على الكرسي المخصص لها بعدت سناء خلاص ماتقدر تتحمل...
راحت للحمامات تصيح بأقوى ماعندها...
موقف صعب .. خاصه ان فرح صديقتها اختها امها ابوها كل شئ..لهم..
واذا راحت بتصير لوحدها مع الجده...
حست بأحد يدخل الحمام رفعت راسها وانصدمت...
بنت لابسه ليموني؟
هذي هي؟
مسحت سناء دموعها لما شافت نظرات السخريه بعيون سمر...لانها تبكي
سمر تكلم رهف اللي لابسه فستان اسود: شفيها ذي جنت تبكي كذا...
سناء بعصبيه: والله مامجنونه الا انتي...
سمر بصدمه: حد كلمك؟
سناء: لا على بالك طرشه مااسمع...
سمر بغرور: بعدي بلييز لاتتلزقي....


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -