بداية الرواية

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -66

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -66

وعند الباب وقفت عصاتها
وباناملها طرقت الباب وفتحته
تقابــــــــــــــــلت نظراتهم --
ووقف واتجهه لها
عنتــــــــــــــــــــس ..
جلســـــــ ونزل العصير بجواره--تعاليــــــــ جايبه لي العصير بس
لا انا ابي احلـــــــــــــي مع العصير
ابتسمت بخجل (وانا بعد ماصدقت اجيب عذر واجي عندك)--
راكانــــــــــ وهو يشوف لمعة شفايفها وبابتسامه--جات عبير وماعاد بغيتينيـــــــ
اريج--لابس امســـ ماقدرت.. تعرف مافي مكان
راكان--مهوب اليوم بس.. من جاو
اريج بحرج رفعت شعرها بيدها--
راكان وهو يمسك بالكاس--صـــح قولي.. ولا ؟
اريج--اي عبور طفشانه قالت بتسوي فطور لبندر وفلاح
راكان--اها اي والله انا قايل بفطرهم من برى بتزين واجد
اريج--اي اي لنا ولهم
راكان--خلها تنام ازين لها
اريج--اي مانامت تقول برد واصلا ماتحب مكان جديد توسوس فيه ماتحب
راكان--سبحان الله نفسي هالعبير انا ترا اكبر موسوس هههه
اريج ضحكت بصوت ناعمxxتغيرت ملامح راكان وابتسم وهو يتابعها(ماتحمـــــــــل والله)
راكان--تعالي هنا اقربيـــــ بقرا عليتس مابقى شي على اذان المغرب
اريج تغيرت ملامحها--امم صار ينغزني من عقب ذاك اليوم
راكان--وين يوجعتســـ
اريج--جنبي هنا
راكان--بسم الله عليتس قربيـــ
حط ايده عليه وركز بعيونها ومال عليها وقبلها بهدوء واختفت ابتسامته--
وسمى بسم الله
وبدا يقرا عليها ..
وعالمغرب --
دخل راكان بصينية الفطور اللي اعدتها عبير من ثلاجتهم المملوءه بالاغذيه المتنوعه
شاف بندر غارق بين صور السيارات فئه الكابرس ويكبر ويصغر ويقرا عن مميزاتها سال عن فلاح وابلغه انه نايم من ساعتين داخل
دخل له
وجلس يصحي فيه
وهو رافض
قم يابن الحلال اختي من يوم تخبز لكم قم بس وادع لها ترا مانبي الا الاجر بس هههههههههه
فلاح--(لي انا
وقفـــــــ بتعب
ولحظات الا وهم كلهم يفطرون
وفلاح غارق بجمـــل راكان --
عبيـــــــــرهي اللي مزينه الفطور ؟؟ لي انا ؟؟ وماتبي الا .. الاجر بســــــ)
تذكر انه لمح مكالمه لم يرد عليها من العنود اول ماصحى اكيد وصلوا
بغسل وبسالها قابلت امي
ولا وش صار ؟؟
وفعلا اتصل وبلغته انها مابعد سوت شي وتاكدت منها انها ريناد
ولاهي اللي عندك ااكد عليها انها ترجع تقول هي
وخل ترجع ترقع انا مهوب شغلي مراح اخذ الصغيره قبل الكبيره
هذا كان سبب اقناعه للعنود عشان ماتكشف مشاعره نحو عبير..
قضى باقي يومه يذاكر رغم تعبه ونومه اللي سبب له ارق وخمول
حتى العشاء رفض يتعشى مع بندر عند راكان--
كانه يبي يبتعد الساعات المقبله عنها--
رجع بندر وشافه بين اوراقه ومشغول
ماحب يشغله وعلى طول دخل بسريره ونام
فلاح اللي تمنـــــــــى انه يعطيه اخبار حتى لو يبلغه بس من اللي كلى ومن نام ولا ليت تكون الصيغه بس
نامت اختك ولا ؟؟
وشلون ابرتاح
ومسامعي تلهج بعبراتها
تجرح خاطري
وخاطري معك مكســـــــــور
الا ياكيف بتقر لي عين
وبيغمض لي جفـــن
وفي صباح يوم الاثنين--
توجهوا للجامعه وتباشروا بالاسئله المتوقعه --
وحضروا محاضره واستاذن فلاح عن اكمالها ..
توجه للبيت بتعب --
وتفاجا بمكان بندر خاليــــــ--
وعلى طول طلب تيلفونه--
ولقاه مغلق
وعالبيت <<
جاءه صوتها-الو السلام
وعليكم الس
انا فلاح بندر عندكم
اي
امم خلاص لاني جيت البيت ولا لقيته وجواله مقفل وخفت لايكون طلع
اي لا عندنا
وبدون تفكير--عبير وانتي مانمتـــي ؟
عبير وهي تركز بعيون اريج --امم الا لحظه اودي التيلفون لبندر
لا خلاص بسلامته دامه عندكم خلاص
اوك باي
فمان الله
وبالسعوديه--
كان فيصل جاي باوراق لمكتب نايف جلس وتقهوى وخلص اموره ووقف بيروح
نايف كان من امس يفكر ومايدري شلون يقرر--فيصل ترا باخذ نوره وبنتغدا في مطعم خلف عمائر السيركون
فيصل بابتسامه--وين روما الايطالي ؟؟
نايف--الله الله
فيصل بضحك--خلاص بجيب السوري وبنجيكم ههههههه
نايف بابتسامه--بنجيب لكم بس اجلسوا يمدحون الاكل في البيوت
فيصل وهو يطلع--هههه مانبي الاسلامتكم فمان الله
عبير تهربت من اسئلة اريج وطلعت لبندر --
ترى اتصل فلاح لانه رجع ويقول استغرب انك مقفل تيلفونك
تيلفوني عنده غريبه جاء وراكان ماجاء؟؟
مدري
وقف وهو يتوجه للباب --اكيد جاي ينام لانه صايم اليوم بعد له يومين مانام
<<عبير يومــــــــــــين
ياربي اشوفه يسالنـــــي
انا متاكده اني شاغلته
المصيبه انه وثق اني ابكيــــــــــــــ
بنجن ياربيــــــــــ
لو يعلم احد من خوانيــــــــــ بستخف
بس ياصبره انا مانمت يوم وصدع راسي امس
مع فطور اليوم بذوب له بندول مع الليمون ..
استرجعت صوته وهو يسالها --لاااااااا مابي افكر كذا
غصب عنــــــي لا احد يلومنيـــــــــ
من يرد القلب لاختار ..
اوقات يرجع الامل لي ان كلام العنود صح ؟؟
لااا مابي أأمل مابيـــــــ
خل ازين الغدا مابقى شي على رجعة راكان ..
وبالسعوديه--
العنود بعد ماصحت من النوم --
نزلت تسولف مع امها
وتفاجات امها بان عبير معهم وان العنود معجبه فيها وتمدح فيها وانها ماهي كبيره
طفله رجعت تبني امل عند العنود انها تشوف ريناد --وتحكم ولو تبين نروح نزورهم ونخطب رسمي او نقهويههم
العنود قالت مدري الراي لفلاح--
طلبت فلاح اللي كان نايم بتعب ولا رد ..
والثلاثيـــــــــــ--
انتهوا من الاختبار واحرقوا تيلفون محمود بالاتصالات لانه تاخر عليهم
وفجأه-- رن تيلفون ريناد اللي كانت واقفه بملل بينهم
<<<<<نايف
>>>نوره
افنان--غريبه
ريناد--الو هلابك
بالجامعه ننتظر محمود
لا انا اللي برى اطلعـــــــــــــــــــــوليـــــــــــ..
اوك
دخلت تيلفونها وهي مستعجله-- ياله نايف برى
نوره --هئئئئئئ والله
تذكرت مكالمته لها امس بالليل وانه يقول كل شوي لها بكره بشوفتس وكررها كثير
وقتها قالت بخجل--ماحب المفاجئات تخوفنيــــــــ
اعتلت ضحكاتها وحست انه باس التيلفون ..وهالحركه وترتها واختصرت بسببها المكالمه
طلعت مراءتها الصغيره --
وتتحسس بـأناملها--وجناتها
اعادت على احمر الشفاه بهدوء..وكحلتها الداخليه لعينيها..وبلاش وردي خفيف..
كانت افنان تنتظرها ..والاسوء انها وترتها باستعجالها لها--
هو بشوفتس ؟
اممم مدري يمكن ينزل يسلم على ماما مدري
ياله طيب
تعطرين ؟
لا حرام والشارع
اوك
تغطوا وطلعوا
ريناد كانت للتو وصلت للسياره--
السلام
نايف وهو يعدل شماغه--وعليكم السلام وين الباقين
بيجون
شخبار اختباركم
لازين
الحمدلله الله يوفقكم
لمحهـــــــــــــــا وعرفهـــــــــا من بين مجموعه توقفوا بجوار البوابه--
وبهدوء نــــــــزل نظارته شوي-- تقولون شلون اعرفها ؟؟
ايـــــــــــ اعرفها
بيدينهـــا
وطولهـــا
وقوامهـــا
وحتى ممشاهـــا
واخيرا مرت من امامه وبجوار بابه وخلفه استقرت --نوره(يوم من الايام بطيح قدامه من الربكه)
رجع نظارته لمكانها الطبيعيـــــــــــ ومشى
احداهن صدر منها حرف السين ولكن من فيهم مايدري..عرف انها قاصده السلام
وبحزم--وعليكم السلام
وصل افنان وريناد اللي ضحكت من داخلها يوم شافته ماخذ المخرج اللي يروح لبيتهم --(ناوي عليها اليوم هههههه اي كم له ماشافها مايصبر ههههههه)
نوره كانت مشتاقه بس مو بنفس اللحظه صارحت نفسها ..
كانت متوتره ومنحرجه وحمدت ربها انها تصلحت ..
وبس حركوا --
ابتسم --شخبارك
الحمدلله
شرايك اوقف وتجي قدام لان طريقنا طويل ههه
امم وين
هههه خفتي ههههههه لاشكلي بجيبك قدام هههه
لا بس وين
عازمك على الغداء
لا جد نايف
<<<<جلس يراقبها بالمراءه ونزل نظارته وشوي يشوف الطريق وشوي يرجع بنظره لهيئتها
وش اسمـــــــــي؟؟
ارتبكت ونزلت راسها بخوف--
اول مره اعرف ان اسمي زين
انتبه لها وعرف انه ماهوب متحمل الطريق كله يشوفها بالمراءه
دخل بين البيوت وجاها صوته--انا قلت لفيصل اني باخذك ونروح للمطعم نتغدى
(نوره اشــــــوى اهلي يدرون )
وقف -- تعالـــــي قدام
نوره بربكه--نزلت وركبت قدام
جلست بهدوء وهو ملتفت يتابعها--هلا والله
نوره بتوتر سكرت الباب خفيف..
جاءه صوتها--ماتسكر زين ههه
فتحته ورجعت تغلقه ونفس الشي خفيفه
عرف انها مرتبكه ..مد نفسه لبابها وفتحه واغلقه بقوه
توترت هي لقربه منها واختراق رائحة عطره لانفاسها
بعدها حرك وهو مبتسم --مافيه بسلم على نايف بقوله وشلونك اخبارك
ابتسمت وهي تمسك باناملها--امم وش اخبارك
امم والله بخير .. مع اني ابي سلام ههه
نوره وهي تعدل جلستها--
اكشفي ياله السيارهــ مظلله نسيتي
نوره--امم مرتاحه
نايف بابتسامه--طيب انا مانيب مرتاح
نوره- طيب مو الحين
نايف--هناك هههه اكيد ولابتغدين وانت متغطيه ههههه
وبعد مانزلها --
اتصل نايف على راكان--
وسال عن الوضع والاخبار
وابلغه ان العمليه بعد ايام
نايف ابلغه انه يبي يحجز قاعه لان الاختبارت انتهت والعمليه هالايام معناه ليش تاجل لشهور بعيده
راكان ايده على رايه وقرر نايف الباقي على امه وخالته --
الثلاثي كان اخر يوم لهم اختبار --
واستغرقوا يومهم بالنوم..
فلاح كعادة راكان من امس وهو اللي يصحيه عشان يفطر --
وبدون اي جمل نفس امس
لكنها ترددت في مسامع فلاح ولم ينساها--
راكان--يابن الحلال لاتصوم ان الله بياجرك تعب وسهر واختبارات لاترهق عمرك
بندر--ياخي حتى وجهك مصفر
راكان--الله يهديك
فلاح انطفأت شمعته منذ ايام مضت
ومن يوم الشاليه اختفت بسمته وضحكته وحيويته
ماعطوا انفسهم مجال يفكرون فيه
كثر مافكرت فيه عبير..
بعد الفطور
اغلق عليه الباب وطلب اخته--
ابلغته براي امه طفله وماتكلم ولا نطق باي كلمه
وبهدوء--خلصتي ؟
العنود--اي هذا كلامها
فلاح--وانا وش قلت لتس؟؟
العنود بتوتر-- فلاح اسمعني خلني اشوفها
فلاح قاطعها بحزم--العنود عطيني امـــي ..
(هالمره انا اللي بطلبتــــــــــس منها ..)
العنود وهي تسارع بخطواتها للمجلس وتمد لطفله التيلفون --كلمي فلاح
هلا يابوي
هلا بتس شلونتس
طيبه بشرني عنك تختبر
اي كل شي زين
يمه بخصوص البنت انا مابي الا الكبيره ولا انسوا اني اتزوج شينه زينه مايهم انا مانيب ماخذ الصغيره انا ابي الكبيره ولايطول العلم نفداتس
وشفيك صرت عجل انت قايل مابيها رسمي
اي مو على اساس انكم تخطبون مثل كل البشر مو تخطبون اختها الصغيره قبلها مايصير
عادي والله اني اعرف بنت
يايمه نفداتس ماعلي من احد انا علي من بنت خالد ابي الكبيره موظفه بالبنك وبالماريه شافتها العنود هنا معنا جايه عشان عملية مرت راكان
طيب طيب اخطب رسمي ؟
اخطبي رسمـــــــــي اللحين من امها ..منتس لها وهي بتزهم عليها هنا وتعلمها (مابيدي حل )
وردي لي خبر عنهم فمان الله
في بيت ال خالد--
دخل نايفــــ وسلم على امه وجلس
حصه--تقبل الله
منا ومنتس
وش سويت بتاخذ قاعه
محتار بالتاريخ
ساره تقول عليك بالظبي حنا مالنا دخل وانا قولي مثل قولها
اممم خلاص ابنشدها..
ساندي عجلي بالقهوه
لا انا بطلع
مانتب طالع الا بعد ماتقهوى معي رنو جات ونامت ماصدقت انها عطلت حبيبتي
اي
ساندي وهي تنزل القهوه--
ساندي جيبي الدفتر مال انتي اليوم بالليل عشان وقع على راتب اوك
اوك بابا
رن التيلفون وجابته ساندي لنايف--
وعليكم السلام
الله يسلمتس ويبقيتس
هذي هي معتس
من ؟
مدري
مرحبا
هلا بتس
يامرحبا ام فهد مرحبا بتس بلى ام فهد بن عايد
نايف هز راسه انه ماعرفها--
وبدا ياخذ فرادت تمر ..
ومع السوالف سمـــــــــــع امه--
عبير ولا ريناد
الاعبير الكبيره نبي الكبيره وبناتس ماينعافون نفداهم ودي بوحده منهم له وودي بالكبيره قبل الصغيره
يالبى عمرتس ..فلاح رجال وماعده الا والله مثل ولدي نايف وراكان ..وان شاء الله نفرح فيهم .. ولا فيكم منشود ولدنا وخابرينه
نايف <<<(رجال وسبعة انعام والله فيه ..
ولعبيــــــــــــر ومعه ؟؟هناك ..موديها والله انهم تجمعوا هناك وخطبتها امه اللحين بس زين اللي مابقى شي على العمليه)
ماتشوفين شر بكلمها واعلم اخوانها وارد لتس وتعرفين النصيب من الله والله يوفقـــــــ الجميع..
فمان الله
نزلت السماعه.وابتسمت--تبي عبير انا قايله ساره ماعندها سالفه قد قالت ريناد همن واللحين امها خطبت رسمي عبير تقول ابي وحده منهم قصدها لو ماوافقت عبير
نايف--لا فلاح ماينرد وعبير ان شاء الله بتوافق بس قوليلها وخل تستخير وترد لتس
حصه--العرب عجلين وانا ودي لين تعود
نايف--لا ماعليها قوليلها ولا انا اقولها
لا بتستحي انا بقولها
الله يقدم اللي فيه خير وصالح المهم فلاح رجال وماينرد
ان شاء الله مهوب صاير الا الزين
شاف ساعته ووقف-- قوموا ريناد كان عليها صلاه ..ماتشوفين شر
وفي بيت ال فيصل بالليل --
في غرفه نوره --
نوره تسترجع اللي صار كله--
وبعد ماوصلوا للمطعم نزلوا وتوجهوا لطاولتهم اللي طلبها نايف مغلقه--
ادخـــــلي هنا
دخلت بخجل وتوتر وجلست --
التفتت شافته اغلق الباب عليهم
وقفتـــ (لازم اشوف شكلي )--امم بروح دورة المياه ..
اوك تعرفين مكانها
اي
طلعت وهي تتذكر مره فيصل عزمهم العام الماضي هنا

البارت التاسع والستون

دخلت وفكت غطاها --
نثرت شعرها وفتحت شنطتها وبدت تطلع اغلب اغراضها
تقرب من المراءه شوي وتبتعد شوي
متوتره وتبتسم بفرحه ..
اعادت على ماعادت عليه منذ ساعه ..
دخلت فتاه بعمر الثلاثين وغسلت وهي تراقبها
وعرفت انها متوتره --
(شكلها عروس ..كل شوي تغير في شكلها ههههه شكلها مستحيه انتبهت لنوره اللي لحظات تفك شعرها ولحظات تمسكه )
نوره انتبهت انها تراقبها
فابتسمت لها بالمراءه اللي وضعت مثل الحائط الكبير --
الثلاثينيه ردت لها الابتسامه--شكلتس عروس صح هههه تهبلين ماشاء الله حنا اللي يحق لنا نتردد في اشكالنا
نوره بحرج رفعت شعرها باناملها--تسلمين والله ماعليتس زود
الثلاثينيه--كانكم ماتغديتوا ارفعيه شوي من فوق .. يهبل عليتس
نوره بربكه مسكت بيدها خصلاتها ورفعتها نفخه بسيطه من الاعلى -- كذا
الثلاثينيه اقتربت منها ومسكت شعرها وناولتها نوره الاداه اللي بتمسك خصلاتها وثبتتها--بس تهبلين ماشاء الله يكفي عيونتس ماشا ء الله
نوره بحرج--تسلمين ياقلبي
الثلاثينيه--فرصه سعيده والله يوفقتس
نوره وهي تشوفها تطلع--وياتس
ومع كذا مرت لحظات وهي تلف الطرحه وترجع تنزلها
ولازالت في توترها .€.
واخيرا عرفت انها تاخرت عليه..
توجهت للغرفه وهي مرتبكه لانها متغطيه بطرحه عشان لاينحاس شكلها
تفاجات انه ماهو موجود --
جلست بعد ماتاكدت ان الغرفه غرفتهم لان نظارته ومفتاحه عالطاوله
بسرعه نزلت طرحتها على اكتافها ..
واعادت النظر لوجهها في مرءاتها الصغيره
وبس دخلت المرءاه رن هاتفها --ماما
(اي خل اكلمها قبل لايجيــــــــــــــــــــ )
هلا ماما
هلا حبيبتي بالمطعم
اي
تتذكرين يوم رحنا له نفس ماهو ولا تغير
اممم مدري مانتبهت ههههه
وشفيتس عندتس
لا
اها خليتس راكده ولاتتكلمين كثير عادي على كل سؤال جاوبي تزينتي وش لابسه اليوم
لا علي العبايه المسكره
اها ومكياجتس
تو زينتــــــــــــــه
<<انفتح الباب وشافت طـــــــوله وهيبته ونزلت راسها
اوك ماما اكلمك بعدين
ابتسم وقفـــــــــــ عندها ونزل بطوله لها وقبل خدها..
ماعرفت شتقول لامها لانها تسمعها تقول جاء ؟؟
ساره --اوك باي
باي
نزلت التيلفون عالطاوله بتوتر..
تصاعدت دماء ملتهبه لوجنتيها ..
(بسم الله عليتس والله اني اخاف من عيوني عليتس)--طلبت كل اللي تحبينه
ابتسمت وهي تشوف الطاوله--
اكيد بتقولين وشلون عرفت؟ خلي رنو تقولتس بعدين
شفيــــ مستحيه
لا بس فاجاتني
طيب ماعجبتك المفاجاه قلت ابي انا اول واحد يشاركك فرحة انتهائك من الاختبارات
ابتسمت ومد يده يمسك ايدها اليسرى --احس ايدتس هي اللي مزينه الخاتم
فجاه سمعوا صوت الجرسون --مستر نايف
نايف بحزم--هلا جايك
طلع له وخذا الصينيه منه
ونزلها عالطاوله
سمعته يقول --خلاص شكرا حبيبي
رجع وجلس--عسى بس يعجبك الاكل
اي قد جينا هنا مع بابا
اهاا اللحين مافي بابا مع زوجتس..
نوره بابتسامه وهي تاخذ منه كاس العصير--
ياله سمي بسم الله
انحرجت نوره وهي تشوفه يمد لها كل شي ويقربه منها ..
وكل شوي يمد لها وهو يسولف القطعه اللي كان بياكلها..
نوره بابتسامه--نايف اكل والله انا كليت


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -