رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -67


رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -67

نايف بس سمع اسمـــــــه ركز بعيونها--انا اخو عبيـــر لاصدق اسمي من فمتســـــــــ له نغمه خاصه تعجبنيــــــــ
نوره حست ان فيه تقدم صاير يكلمها على انها بنت عكس بداية مكالماتهم ومقابلاتهم..
الطرفين للامانه كنت اراقبهم ماحد اكل على عكس ان طعم اللقاء عطاهم متعه احلى من تذوق الطعام الايطالي
راحت نوره ونايف التواليت وبعدها رجعوا لمكان ثاني اصغر ومنغلق عالطلب
نايف احلى هالمكان بس الموسيقى قلق دقايق اقولهم يقفلونها وارجع --
نوره --اوك
ولحظات ورجع وقف عندها ونزل بطوله لها --شوفي المنيو اختاري حلى
ويده اليسرى بوسط الطاوله والثانيه على ظهر كرسي نوره--تحبين اللي فيها كراميل ولا
حس انه استنشق عطرهاالمميز -- اختاريــــــــــــ اختاري
وبيده اليمنى ومن خلف ظهرها رفع شعرها اللي من جهته للخلف --واقترب منها
وهالشي خلها تبتعد بخوف وتصد للجهه الثانيه (يمـــــــــه )--
ابتسم ابتسامة خبث --اوك بطلب وراجع
(ياربيـــــــــــ ببكي حركاته توترنـــــــــــي)
لحظات ورجع وهو يحمل صينية الطلب --
احكم غلق الباب وجلس بجوارها
(لا لاتجلس هنا )
وبهدوء--نــــوره شوفينيـــــــــ
تابعها وهي تغمض بقوه..
نوره شوفينيـــــــــ
التفتت وهي تتحسس حاجبها الايسر--
انتبهت للون شماغه الاحمر واستنشقت رائحة عطره المميزه
وكلاهما تبادلا الروائح الفرنسيه ..
مسك حنكها بطريقته المعتاده ورفع وجهها ببطئ--طلبتســـــــــــ
فجاه عقدت حاجبيها بابتسامه واستغراب وحاولت رفع عينيها ولم تستطيع واكتفت بالنظر لساعته --
ها تردين طلبـــــــــــــي ؟؟
لا اذا قدرت بــ
لا بتقدرين الا عاد اذا تبين ترديني
اوك قول
وبابتسامه --لا اول قولي ماراح اردك
نوره بابتسامه وحرج--ههه اوك ماراح اردك
تقابلــــــــــــــــــــــــت نظراتهم لبعض بدون قصد من نوره --
نايف ذابت ابتسامته واختفت ملامحه اللي قبل دقائق على محياه
نايف بانت ملامح رجولته في نظرتها له توترت وتراجعت للطاوله
اقبض كتفيها الجميلين بيديه الصلبتين--ليطبع قبلات حانيه على رقبتها
ويلتهم شفتيها بلا شعور منه وبدون تركيز
فطالما تعذب من تاثيرعينيها الجذابتين..رمــــــــى طلبه عليها وتوترت اكثرعندما سمعته--بنتزوج الشهر الجــــــــاي
استوعب نفسه بعد ماحس بصوتها وانفاسها الخائفه البريئه منه..
ووقف وابتعد ليستقر مكانه المقابل لها--
نوره ماقدرت ترفع راسها له ولاقدرت تعدل نفسها ابدا
اكتفت بابعاد شعرها عن وجهها ورفع الطرحه على راسها بتوتروربكهxxنايف وهو يمسح اثار الاحمر شفاه (احس انها بتبكــــــي حست امرها ..وانا بعد ماقدرت امسك نفسي )
ماحب يزيد عليها عندما رفضت شرب القهوه وتذوق الحلى
وبحرج--نايف ياله نروح؟
نايف --اوك على راحتك
في السياره حاول يساعدها في الحوار لكنها لم تهدا فلاتزال رهبة الموقفلم تغيب عنها..
وبطريقهم للوقوف عند باب بيتهم --نوره حددي تاريخ للشهر الجاي عشان احجز القاعه فمان الله
نوره بهدوء--باي
ومن وقت مانزلها اتصل مرتين ولاردت وبعدها مارجع يتصل ..
تذكرت امها يوم سالتها وش صار واختصرت عليها اللي صار
ساره--لمستس؟
نوره--لا اممم بس سلام
ساره--اي حبيبتي لاتخلينه ياخذ راحته حتى لو انه متملك عليتس لا الوحده ماترخص نفسها عشان ورق
لاسكنتوا مع بعض وارتبطوا وقتها حلال عليكم والله يوفقكم
نوره --(اه ياماما ليتس قلتي هالحكي قبل لا اطلع.. انا لازم اوافق واخلي الزواج الشهر الجاي انا ابيه وهو يبيني وان شاء الله ماانزل من عينه ابد)
تذكرت جملة امها قبل لاتنهي الحوارمعها--كلمتني خالتس وقالت متى تبون الزواج قلت انا اللحين ولابعد 9 شهور حامل يعني على راحتكم
ماعندنا موعد محدد قالت خلاص نايف ياخذ العلم من نوره عاد انتي حددي اي يوم من الشهر الجاي
نوره--اممم خلاص اخر الشهر يكونون ال راكان رجعوا 29-6
مسكت تيلفونها وتاكدت بعد مااشتغلت اضاءته انه مااتصل عليها
(حتى لو اتصل مستحيه ارد بعد اللي صار اليوم وخلاص اصلا مابقى شي عالزواج يكفي اللي صار مايصير نتمادى اكثر)
وهناك -- بلنــــــــدن..
اريج وعبيروبندر بالصاله--
عبير--ياليتنا نطلع
اريج --اي والله موعدي بعد بكره وودي انسى هم العمليه
بندر --خلاص بكره فلاح عنده موعد بيغير على يده ومواعدني يمشيني لمتحف للشمع يقول عجيب
قوموا بدري وتلبسوا ولا اختبر ورجع من موعده خليناه يمشينا له
اريج--ماشاء الله وراكان هههههه
بندر--بسلامته يكمل محاضراته هههههه
عبير(بيروح يعنيــــــــ معنا)--اوك انا بدخل ماعاد اشوف ودام ماوراكم روحه اليوم انا داخله انام
بندر--انا بعد بروح اشوف الدافور ضاربه فيوزاته مع هالاختبارات هههههه
اريج--اغلقت الباب خلف بندر واستعدت تدخل على راكان
وبــــــــس فتحت الباب --شافته ارتبك عالكمبيوتر
وبالغرفه المقابله --
دخلت الغرفه وتفاجئت باتصال من رقم غريب ومن السعوديه اتصلت وجاءها صوت عرفته من ايام
هلا العنود استغربت الرقم
خليني انا بتصل فيتس
لا عادي
الحمدلله على السلامه
الله يسلمتس
اخباركم
طيبين
عبير عندتس احد
وباستغراب وقلق--لا بغرفتي
اها عبير انتي تعرفين ان امي خاطبتس
امم لا مو انا رنو وهند هي اللي متصله
امم لا خذي العلم مني الخطا منهم ماعرفوا اسمتس هم قاصدينتس انتي ..لانتس الكبيره ولاشلون ريناد قبلتس
عالعموم انا مابي رد منتس امي خطبتتس رسمي اليوم ويمكن قالتلتس وفكري وردي لي خبر توصيني شي قلبي
سلامتســـــــــ
عبير رمت التيلفون ودخلت بملحفها تبكيـــــــــــــــــ وتكتم صوتها انفجرت جروحها فلم تعد تتحمل ..
وبالغرفه الثانيه المقابله--
اريج(وشفيه وش كان يسوي)--السلام
هلا وعليكم السلام
خلصت
اي من زمان ماعاد اشوف الا النوم قلت انتظرتس
ههه راحوا وتو رجعت ..
راكان--بندر راح عند فلاح
شافها وهي تاخذ بجامتها بتطلع--ايـــ
ويـــــــن ؟ البسي هنا الا اذا تبيني اطلع
امم لا بســ
وقف واتجه له
حست بحراره وربكه لقربه منها--وانا بعد مابي اطلع بســ
امسكت بالبجامه بقوه وبهدوء وهي تمر من جانبه--اي ماهو انا عشان ال ..بس هذي بطلـــــــــــــــــع
راكـــــــــــــــان تفاجـــــــــــــأ وانصدم من جملتها ومسكها مع عضدها --لحظه
انتي عارفه ليش ؟
لو اعرف ماكان قلت بطلع
اريج فيتس شي
قل وش مافيني يكفي اني متاكده اني مو مثل اي عروس
اريج اهدي وش هالحكيــــــــــــــ..
فكني رجاء(ن)
اريج انتي تدرين اني
راكان كل مره وانت تقول لي نفس الجمله وانا فهمت خلاص تبي افهم فهمت وماعتقد بفهم اكثر من اني مو مثل اي عروســــــــــ
اريج تعالي ماخلصت كلامي
انا تعبت بنام عند عبير اريحلي واريح لك
راكان امسك بالباب وهو يتابعها تدخل على عبير اللي كانت اضاءتها مغلقه
وتغلق الباب دون ان تراه ..
تسندت على الباب بتعب والم ..
عبير احست بدخولها ولكنها اكتفت بكتم عبراتها وتفاجات ان اللي فتح الباب دخل وانه لم يكن يبي يتاكد من نومها فقط
اريج جلست على الكرسي وهي تدعي التماسك والثبات --نزلت راسها لحافة الكرسي على يمينها وبدات تطلق عبرات ضعف..
عبيراللي كانت تحت الملحف هدات من انفاسها وبكائها لتتاكد من ماسمعت من اريج..؟؟
ابعدت الملحف بهدوء--اروووووج شفيتس
اريج رفعت راسها بسرعه وبدات تكفكف دموعها --مافي شي نامي نامي
اشتغلت الاضاءه وقفلت الباب--وشفيــــــــــــتس؟؟
مافي شي
تعبانه
لا مافيني شي
ارفعي راستس ترا فيني اللي مكفيني
اريج وهي تبكي وترمي نفسها على كتف عبير--وش فيتس انتي بعد اصلا صايره تخبين عني ياعبير
اوووص بس بس لايسمعنا
اول انتي شفيتس ؟
قولي وش مافيني
عبير نزلت دمعاتها من جديد--وشفيتس ياقلبي
تهاوشنا مره ثانيه بس هالمره معي حق والله مايحبني لو يحبني ياعبير مايخبي عني يقولي طيب مابي اقرب منتس ولايجرحني كل مره يقرب ويبعد عني
عبير انا ادري اني مو مثل اي عروس بس هو خذاني وهو عارف يعني لايعايرني كل مره بضعفي ترا انا ماعاد اتحمل
سمعـــــــــــوا صوت الباب وتاكدوا انه مو باب قريب هو باب البيت--اوص طلع
اريج--بكيفه انا ماقلت شي غلط اذا هو بيخبي انا بخبي
عبير وهي تمسح دمعاتها--اروج اللحين انتي تشكين انه مايحبتس؟
اريج--خلاص عبيـــــــــــــر تكفين وش عرفكم بالحب الحب بجهه وحنا بجهه ثانيه ..
عبير-- اول هدي هدي تكفين
اريج وهي تتمدد على السريروبصوت باكي--تعبت ياعبير تعبت من خلقت والكل يعايــــــــــــرني ويرحمنــــــــــــــــي
مابي احد يرحمنــــــــــــي احد يشوف بعد رحمة الله رحمة عبيده
عبير وهي تبكي وتترجاها تهدى --خلاص راح اهدي تكفين
ذليتونيــــــــــــــ وكسرتوا مجاديفي حتى بزواجيـــــــــــ زوجتوني وانا بضعفيـــــــــــ
الله ياخـــــــــــذني وترتاحون منيــــــــــ والله عرفت اني هــــــــــــم عليكم مايكفيني فوق هذا كله يجي هو يكملها علــــــــــــي
خله يزعل انا ماقلت شي وخفت منه
عبير وهي ترفع شعرها وتبكي معها--بس فديت عيونتس بس
بجيب لتس مويه
مرت من الغرفه وانتبهت للكمبيوتر وعالارض بجامته والواضح انه بدل وطلع..
وهناك فلاح استلم الاتصال من اخته وزاد توتره --
ولاقالت لتس شي
لا ابدا وش تقول لازم تفكر وتستخير
طيب ماحسيتي انها موافقه
ههه فلاح لا برجع اتصل عليها بعد ماتفكر
متى
بعد كم يوم لاتشيل هم انا بطلع اللحين بروح لبيتي عزوز ينتظرني باي
باي
لحظات ودخل بندر--
السلام
هلا
كيف المذاكره
ان شاء الله
انا داخل انام تبي اعطيك شي قبل لا ادخل
يعطيك العافيه ماتقصر
تصبح على خير
وانت من اهله
ياليت لو يقدر احد يريحني ويجيب لي رايها اللحين وبعد مالعنود بلغتها ياليــــــــــــــت..
راكان استغرق وقته بالدوران في شوارع لندن--
بشمسيته السوداء وقفازاته اللي خذها من شنطة السياره
وبعد المشـــــــي الطويل ..
وبعد لحظات ..
استوقفته احد شواطيها ..
وشلون يعني وش فهمت ؟
انا ماعندي سبب الا اللي هي تعرفه ان الدكتور يقول انها ماراح تتحمل
ولا انا وش بيصبرنــــــــــــي كل هالمده
ليش عقدتــــــــــي الامور ياقلبي ليه ..
كنا بنتكلم مو تروحين تشكين وتبكين لعبير ..
يعني كل اللي بنيناه انهدم
اريج كل هالايام اللي مضت بنتم اسبوعين ولا انتي فاهمتني
وفوق كذا ماتقبلين عذري
ليش تتناسين ان همنا واحد
ولا لهفتي وشوقيــــــــ ماتثبت
ليش تتهميني بالغموض وانا اللي احســـ اني كتاب مفتوح بين ايديتس
ترا الصعب اللي يحس انه تمكن وفجاه يلاقي انه مابتدأ..
ازاداد المطر في تساقطه والبرد في الوخز بعظامه ..
والقهر يطعن في خلاياه ..
عرف انه ماعاد يقدر يكمل المشي اختبئ باحد كبائن الجلسات
على امل ان يهدا المطر..
عبيركانت تراقب اريج حتى استغرقت في نومها ..
هي الاخرى لم تذق طعم الراحه والنوم
حست راسها مصدع خذت مسكن وبعدها لمحت الساعه
له ساعتين من طلع ولارجع ..
اتصلت عليه ورن هاتفيه بالغرفه ..
شافت سيارته تحت ..
بتصل على بندر بساله هو عندهم ..
اتصلت لم يجيب ..
اتصلت على ثابت شقتهم ..
وجاءها صوته--
الو
هلا
السلام
وعليكم السلام عسى ماشر بندر نايم تبين شي لاني جيت برد عليتس وانقطع
امم لا بس كنت بسال راكان عندكم
لا ماجانا
امم من متى يعني قبل لايجي بندر ولابعد
لا ماشفناه من اول الليل
اممم
فيــــــــــ شيء
لا خلاص باي
عبيــــر من متى طالع؟
وبربكه ودموع خائفه--من ساعتين طلع اتصلت جوالاته هناوالسياره تحت
صاير شي
لا عادي
طيب يمكن يتمشى وبيرجع لاتقلقون ماينلام طفش المذاكره
(ياليت بالعون كان يذاكر وصار اللي صار)--ان شاء الله
ردي لي خبر اذا جاء
طيب
<<<<<فلاح ماشال هم ابدا ولافكر لانه يعرف راكان يحب المشي بس ماعمره سواها وطلع بالليل بس مابه الا الزين مهوب بزر هو
يلومونيـــــــــــ بحبتس ورزانتس وطيبة قلبتس ..
عبير مارتاحت راحت وتمددت بجوار اريج وماقدرت تمنع عبراتها (بقوم مابي ازعجها توها نايمه فيها اللي مكفيها)
حطت ايدها على فمها وتوها بتقوم الا يد اريج تمسكها--ماجاء؟
لا
تعالي شفيتس تبكين
عبير رمت نفسها عند راسها --اريج مدت يدها لتطوق ظهرها شفيه من اللي كلمتس
فلاح فلاح
انا حاسه بينكم شي عسى ماحد ينتبه غيري بس ..شصاير؟
مابي مابي كانوا يبون اختي وهونوا وش هالخرابيط مابيـــــــــــ
ومن قال انهم خاطبينتس عسى خذيتي من كلام اخته
لا تو اتصلت علي اول الليل العنود وخطبتني قالوا نبيتس انتي
طيب الحمدلله انتي تبينه وهو يبيتس
لااااااه وماتكلم الا بعد ماشغلته ببكاي واللي صار لالا انا ابي واحد يختارني باسمي مثل ماخترته باسمه
شلون يعني مافهمت وش السالفه؟
اهدي ترا والله ماعاد فيني حيل تكلمي
كفكفت دموعها وتمددت على ظهرها--يوم كنا بالشاليه وانتو كلكم نايمين .........
اريج--عبير والله حظكم يجنن والصدف تجمعكم لاتترددين
عبير--ومن قال اني افكر انا قررت مابيه ولا افكر اتزوج انا
اريج--عبير ترا اوجعتي راسي لي ساعه وانا اتكلم وانتي مثل الطفل مايبي يتعلم ترا فيني اللي مكفيني مايكفي انه طلع ونام عندهم
عبير(ياليــــــــــــت ياليت )--خلاص ياله نصلي وننام
اريج قامت بصعوبه--وصلت بدموع خاشعه
عبير تنتظرها تنام --وتاخرت عليها
دخلت المطبخ واتصلت على فلاح--
الو
معليش ازعجتك بس راكان مارجع ؟؟وانا خايفه لايكون
لاحول مابه الا الزين الله يهديتس انا نازل ادور عليه ولاتقلقين
طيب بس لاتتصل لان زوجته ماتدري تحسب انه عندكم
طيب اذكري الله وان شاء الله يرجع هو مهوب صغير
باي
نزل ولمحه من الدور الثاني وهو عالدرج من الزجاج اللي يعكس الشارع العام --
شافه يقطع الشارع مقبل على العماره
رجع يركض للاعلى بسرعه ..
وتفاجأ ان الجرس يرن ..
(جاء صوبنا ؟؟شكله مايبي يروح لزوجته)
هلابك
صباح النور شفي ملابسك طالع بالمطر
اي والله راح اتمشى
تمشى ؟؟شف وجهك اسود من البرد لاقبع ولا جاكيت لاحول
ماعليه بس عطني بطانيه بنام قبل الاختبار
لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود لكم
صبى الاوراق
همسه-- لاتاجلون الرد لان البارتات جاهزه بس انتظر متابعتكم ..
بسم الله
قراءه ممتعه ومفيده..
---البارت السبعــــــــــ70ــــون---
نزل ولمحه من الدور الثاني وهو عالدرج من الزجاج اللي يعكس الشارع العام --
شافه يقطع الشارع متوجه للعماره
رجع يركض للاعلى بسرعه ..
وتفاجأ ان الجرس يرن ..
(جاء صوبنا ؟؟شكله مايبي يروح لزوجته)
هلابك
صباح النور شفي ملابسك طالع بالمطر
اي والله راح اتمشى
تمشى ؟؟شف وجهك اسود من البرد لاقبع ولا جاكيت لاحول
ماعليه بس عطني بطانيه بنام قبل الاختبار
ابشر
نزل تيشرته المبلول وتوجه لشنطة فلاح وخذا تيشرت ورجع يتمدد وهو يرتجف من البرد ..
غطاه (لاحـــول طالع في ذا البرد )--انت تنتفض عليك حراره شكل داخلك برد
لالا ابي انام طف النور
اوك
طلع وطبع مسج --ترا وصل وهو عندي وطيب ولا في الا العافيه
لحظات واتصلت عليه
الو
لاصدق
اي والله
وين كان
ابد يتمشى قايل لكم
اها وش يسوي اللحين
تمدد بينام
امم مشكور
العفو ياله تصبحين على خير
وانت من اهله
وفي صباح اليوم التالي --
توجهوا للجامعه --
فلاح كان قلق على راكان اللي واضح انه دخلته علامات من برد يوم امس
كان مزكوم وخامل جسديا ..
طلع فلاح بعد الاختبار لموعده لتغير الجبيره ..
وفعلا رجع وكان على موعد مع بندر والبنات ليطلعهم على متحف الشمع المسمى بمدام توسو ..
اتصل على بندر وابلغه انه قادم بسيارة راكان --
اريج توترت عقب رجعته الصباح لانها حاولت تطلع له.. ماقدرت
وابلغتها عبير انه تحمم ولبس وطلع..
عبير فهمت توترها--
عادي اتصلي واستاذني ماتوقع بيرفض
اممم (مدري ماقدر )اخاف يفشلني --امم تبين انا اكلمه
ايي تكفين لاني مابي اكلمه ..
امم اوك
خلاص لاتجين تربكيني بكلمه بالغرفه الثانيه
طيب
<<وعلى اخر نغمه--الو
هلا عبير
هلافيك شخبار اختبارك
الحمدلله
امم عادي بنروح لمتحف الشمع مع بندر وفلاح
كلكم
اي
عبير دقيقه
ابتعد عن الطلاب --عبير انا مانيب رافض بس اكيد هي قالت لتس على اللي صار امس ..انا ودي تقنعينها تجلس وانا اجيها واتفاهم معها
اممم زين انا بعد ابي تتكلمون لاني ماعرفت احل الاشكال وتوبه بعد ذيك المره
اها طيب انتي قوليلها انا ماني رافض بس قولي لها بطريقتس تجلس ..لان لازم نتفاهم وانا بجيها
اوك
ردي لي خبر انتظرتس
اوك
امسكت هاتفها بقوه وتوجهت لها--
اروج ماعيا جعلني مبكيه بس ودي تجلسين وتتفاهمون ترى مابقى الا بكره وبعده العمليه ياليت تتراضون
وباصرار --لا بروح يعني وافق
اي
بس انا ابي
هو مايبيـــــــــ رجاء عبير لاتتدخلين
اوك ياله طيب البسي
ابتعدت وماقدرت تبلغه باتصال --طبعت مسج كتبت فيه(رفضت .. تتقابلون بالليل وتتفاهمون ان شاء الله )
>>لا..لا ليــــــــــــــل ولانهار على راحتها ماقدر اضغط عليها يكفي عليها عمليتها
وانا اللي علي سويته واكثر من كذا ماقدر يكفي اني غامرت بجسمي واخذت ادويه الله يستر من اضرارها عشانها
اقول انشغل بدراستي ازين
دخل القاعه ليكمل محاضراته..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -