بداية الرواية

رواية جمعني ربي به -10

رواية جمعني ربي به - غرام

رواية جمعني ربي به -10

بالعادة نايف مستحيل يغير مخططاتة الي يرسمها واتفاجأت البارح لما قلت لة إني بروح للوالدة قال لي عادي روح لأني تعبان والمشكلة دقيت علية عشان أتأكد وقال لي إنة بيخاوي واحد من الشباب وش سالفتة! والله ماأدري؟
#
في بيت مطلق
في وقت الغدى قال مطلق:
-بعد صلاة العصر تروح معي يامحمد و نخطب لك البنت وش قلتي أسمها يأم محمد
وضحى:
-بنت جارنا أبوسعيد أسمها مها
وقفت يد محمد على الصحن وقال:
-قلت لكم ماأبي أتزوج هو الزواج غصيبة
مطلق:
-بتتزوج غصبن عليك وإنتهينا
محمد:
-يبة...
قاطعة مطلق وهو يوقف:
-تبي تعصاني يامحمد
محمد وهو يوقف بجنب أبوة ووجهة منظغط أحمر:
-ماعاش من عصاك يبة جعل ربي يبيدني عن الأرض إن عصيتك
مطلق:
-والحين وش السوات أمك عطت الجيران كلمة
نكس محمد راسة وقال:
-لكم الي تبونة
طلع وركب سيارتة حط راسة على الدركسون(مقود السواقة) وراح في موجة عميقة وكئيبة من البكاء


##‏##
في بيت ناصر
دخلت جواهر غرفة أمها بعد مانادتها
قالت نورة:
-جواهر يمي أبي أقولتس شي
جواهر:
-وش هو يمة؟
إبتسمت نورة:
-الشيخ فيصل خطبتس من أبوتس.... وأبوتس وافق
إنصدمت جواهر وحست إن الدنيا تدور من حولها
(كيف فيصل يخطبني وأنا توني رافضتة بعدين أكيد خطبني عشانة يبي وريث) طالعت جواهر بأمها بهدوء وقالت:
-أنا وين والشيخ فيصل وين
نورة:
-وش تقصدين؟
جواهر:
-يمة الشيخ فيصل عندة المال والمنصب وأنا مين؟إحنا عايشين على قد حالنا
نورة:
-أيوة مثل ماقلتي مال ومنصب لا وبعد جمال مين الي بترفضة قولي لي؟
جواهر:
-طيب عطيني وقت أفكر
نورة:
-إخذي وقتتس


##‏##
وصل فيصل وخواتة لبيت الشيخة هند
كانت أمة جالسة في الصالة وأول ماشافتهم فزت واقفة
-ياهلا والله
إركضن التوأم وإرتمن في حضها
أمافيصل لما أقبل عليها حضنها بقوة ثم باسها
التوأم:
-إشتقنالك يمة
هند:
-وأنا أكثر.......... فيصل وش أخبارك يابوي؟
فيصل والضحكة مالية فمة:
-بخير يالغالية لك وحشة
هند:
-فديتك يابوي
التوأم:
-وإحنا وين رحنا؟
فيصل وهو يجلس:
-أنا ولدها الوحيد
في وهي تجلس بجنب أمها:
-وإحنا بناتها الوحيدات
هند:
-مابغيت تجي وتخلينا نشوفك
إبتسم فيصل:
-العمل يمة أشغلني وإنتي تعرفين
حطت الخدامة قدامهم القهوة قال فيصل:
-وش صار خلال الأشهر الي غبت فيها؟
هند:
-على منت خابر......... اللهم بنت خالك تزورنا من وقت لوقت
عبس فيصل بملامح وجهة:
-وش عندها تزوركم؟
ضي:
-مثل العادة عشان تسمع أخبارك وتتطمن عليك
فيصل والإبتسامة ترجع لمحياة:
-على طاري بنت الخال يمة أنا بتزوج
هند:
-أخيرا نويت تتزوج وتحقق أمنيتي إني أشوف عيالك
في:
-توك شاب والف بنت بتتمناك
هند:
-الزوجة جاهزة وإنت حدد الوقت الي تبينا نخطبها لك
فيصل:
-مين تقصدين يمة؟
هند:
-أقصد بنت خالتك أفنان
إبتسم فيصل بستهزاء:
-أنا الي أبيها مهيب أفنان
هند:
-أجل مين؟
فيصل:
-وحدة خطبتها من أهلها والملكة إنشالله الإسبوع الجاي
إنصدمت هند:
-إنت وش قاعد تقول؟
فيصل بصوت ثابت:
-الي سمعتية
في:
-يعني منت بمتزوج أفنان؟
فيصل:
-أكيد لا
طالعو التوأم في بعضهم وضحكو:
-ههههههههه يعني راح نفتك منها
فيصل:
-يمة وش قلتي؟
صدت عنة هند:
-صدمتني بخطبتك يافيصل بدون لدري
فيصل:
-حدتني الضروف يالغالية
هزت هند راسها:
-على العموم الله يوفقك كنت أتمنى أخطبها لك بنفسي.... هي من وين البنت؟
فيصل:
-من قرية الأحباب
هند:
-أها......أمنياتي فيك كثيرة ياولدي باالرغم من إني ماخترت لك البنت ولاخطبتها لك بنفسي بس أنا فرحانة إنك بتتزوج الله يسعدك قول آمين
وقف فيصل وباس راس أمة وقال:
-آمين..
هند:
-هم يقبلون باالشبكة وإنك تشوف خطيبتك؟
فيصل:
-ماعندهم هاالأشياء حتى الشبكة برسلها لهم
....... يمة أنا تعبان جناحي مرتب؟
هند:
-قلت للخدامة ترتبة لك روح يابوي وإرتاح
فيصل:
-بروح
وقف وطلع من الصالة ودخل جناحة طلع جوالة ودق على رقم تلفون بيت ناصر
صوت إنثوي هادي:
-الو
فيصل على طول عرف إنة صوت جواهر:
-جواهر؟
جواهر:
-مين معي؟
فيصل:
-معك فيصل
سكتت جواهر شوي بعدين قالت:
-إنت داري إني رفضتك..... لية تحاول مرة ثانية؟
فيصل:
-آوووه نسيت إنك تبين سعود
جواهر:
-من سعود؟
إبتسم فيصل وانسدح على السرير:
-سعود خطيبك السابق
إرتبكت جواهر وإرتجفت السماعةفي يدها وقالت:
-وش دراك؟
فيصل:
-أدري إنك تبين سعود وادري إن سعود يبيك عشان كذا لاتحاولين إنك تخبين
جواهر:
-إن قبلت أتزوجك بس عشان أسكت أفامي الناس مهو بعشانك
فيصل بعصبية وهو يحذف الوسادة الي بيدة على الأرض:
-أنا مادقيت عشان أسولف معك.... تدرين لية دقيت؟ عشان أكلم أبوك وأقول لة إني حددت الملكة الأسبوع الجاي
إنصدمت جواهر وقال فيصل:
-لاتقعدين ساكتة روحي نادي أبوك أبي أكلمة
دخلت سارة عليها ومدت لها جواهر السماعة وقالت:
-روحي نادي أبوي قولي لة إن فية رجال يبية على التلفون
طلعت جواهر أما سارة طالعت في جواهر وهي مستغربة بعدين في التلفون


##‏##
في بيت أبوسعيد
أبوسعيد:
-ياحياالله من جانا أسفرت وأنورت
مطلق:
-الله يحيك ويبقيك منورة بأهلها
محمد منكس راسة والكآبة تحيط بة
قال مطلق بعد ماأخذ فنجال القهوة من أبوسعيد ويحطه في الأرض:
-أنا جاي أخطب بنتك مها لولدي محمد
أبوسعيد:
-وين بنلقى أحسن من محمد محمد ولدي من زمان
إبتسم محمد غصب عنة وقال:
-تسلم الله يخليك
أبوسعيد:
-من ناحيتي أنا موافق
مطلق:
-باقي شي واحد بقولة لك
أبوسعيد:
-آمر
مطلق:
-مايامر عليك عدو بس نبي الزواج بسرعة يعني الشهر الجاي لأني أبي عرسة وعرس أخوة واحد... يعني الملكة نبيها بدري
أبوسعيد:
-ألي تشوفونة حنا موافقين
مطلق:
-أجل نقول على بركة الله
أبوسعيد:
-على بركة الله


####
في سباق الفروسية وباالتحديد بين مجموعة من الناس يقف هناك نايف و سلمان
سلمان بحماس:
-شف نايف شف الحصان (صياح) سبق مجموعتة
نايف بعالم ثاني بعيد عن الفروسية
(يالبية لهذاك الزول والجسم والجمال والشعر ليتني بس أرجع لديرة الأحباب وأشوفها)
سلمان وهو يصرخ:
-آآه ه ه ه
نايف ببرود:
-وش فيك؟
سلمان وهو يصفر:
-صياح فاز الحصان صياح فاز
نايف بفرح:
-صدق
وبدت حالت التشجيع والتصفير

الفصل العاشر


في بيت ناصر......
نورة في غرفة جواهر:
-جواهر يمي الشيخ فيصل كلم أبوتس وحدد موعد الملكة
جواهر بهدوء:
-وبعدين
نورة:
-يعني إذا كنتي ماتبينة قولي لي دام إنا على البر......... بعدين إخذيها مني الشيخ فيصل رجال بكل معنى الكلمة وإنتي الخسرانة إذا رفضتية
جواهر:
-يمة عطيني وقت أفكر فية
نورة:
-أنا عطيتس وقت تفكرين فية والرجال الحين يبي يتملك
جواهر:
-يمة إنتو كذا تضغطون علي أنا مازلت أعاني من هرج الناس عني
نورة بعصبية:
-كل مادخلت عليتس أشوف دمعتتس على خدتس وإذا سألتتس من أيش قلتي كلام الناس يجرحني يابنتي إنتي مافكرتي إن زواجتس من الشيخ فيصل بينقذتس من هرج الناس وبتسكت أفاميهم
جواهر وهي تبكي:
-يمة أنا أبي الحل أنا عايشة بين نارين
نورة:
-تبين الحل إسمعية مني صدقيني يمي إن نار فيصل هذي الي تسمينها نار أفضل من جلستس في البيت وسماع هروج الناس
جواهر تبكي بحرقة وصمت
نورة:
-هاة وش قلتي يمي؟
هزت جواهر راسها معلنة الموافقة
نورة:
-قولي آمين إن ربي يكتب لتس السعادة في كل درب


####
في بيت الشيخة هند....
فيصل جالس مع أمة وخواتة في المجلس
قالت ضي:
-يمة تتوقعين إن فيصل إذا تزوج بيتغير علينا؟
فيصل:
-وش الي يغيرني؟
في:
-توأمي تقصد إنك إذا تزوجت مثلا يعني بتغلي زوجتك علينا
هند:
-فالكن وماقبلناة....... تعوذن من الشيطان..... إلا ماقلت لي يابوي وش إسم الي خطبتها؟
فيصل وهو يطالع في ساعتة:
-جواهر يالغالية
إنصدمن التوأم وقالن بصوت واحد:
-جواهر ماغيرها؟
وقف فيصل:
-إية جواهر ماغيرها لية فيها شي؟
ضي:
-ذوقك روعة يافيصل بصراحة ماتوقعت إنك بتاخذها
في:
-شكلك من يوم شفتها وإنت رايح فيها
هند:
-لية إنتن شفتوها؟
طالع فيصل في خواتة يشوف وش بيقولن
في وهي ترقعها:
-شفناها في عزيمة لما كنا عند فيصل
إبتسم فيصل وطالع في ساعتة وقال:
-يالله أنا تأخرت تبون شي قبل لأطلع؟
هند:
-وين بتروح يابوي؟
فيصل:
-خالي عبدالعزيز أبو أفنان حالفن علي إني أمر علية وأتقهوى عندة
هند:
-الله يسترعليك يابوي
طلع فيصل من المجلس وتوجة للباب الخارجي ولما حط يدة على عروة الباب عشان يفتحه إنفتح الباب فجأة وطلعت بوجهة بنت لابسة لثمة بميك أب كامل وفوق هذا كلة لثمتها شفافة>>>ماشاالله ماسترت شي
قالت وهي تسلهم بعيونها بمياعة:
-آآآه فيصل ؟ هلا والله
صد فيصل عنها وقال:
-مين؟
البنت وهي تمد يدها عشان تصافحة:
-أنا أفنان ماعرفتني؟
تجاهل فيصل مدت يدها وقال بصوت ثابت وهادي:
-أفنان إذا تبين الوالدة تلقينها في المجلس....... بس لو سمحتي وخري عن الباب عشان أمر
بعدت عن الباب وطلع
دخلت أفنان المجلس وهي مولعة نار سلمت على هند وبناتها:
-كيفك خالو؟
هند بإبتسامة:
-بخير وش أخبار أمك؟
أفنان:
-ماما طيبة وهي موصيتني أبلغ لك سلامها
هند:
-الله يسلمها
ضي عشان تقهر أفنان:
-بشري أمك إن فيصل قرر يتزوج
أفنان بحيا وهي تظن إنة بيتزوجها:
-صدق؟
في:
-إية خطب لة وحدة وملكتة ماباقي عليها شي
أفنان بصدمة:
-أيش؟ إنتي وش قاعدة تقولين؟
ضي:
-الي سمعتية
أفنان:
-ومن هي الي خطبها؟
في:
-بنت من بنات القرى الي هناك البعيدة
أفنان:
-أيش؟ بنت قروية؟ شكلك تمزحين!
في:
-ولية أمزح
وقفت أفنان بعصبية:
-خالة إعذريني عندي مشوار
وطلعت


##‏##
في بيت ناصر...
جواهر وهي تركض لمشاعل:
-شعولة مبروك
مشاعل وهي مبتسمة وفي نفس الوقت منحرجة:
-الله يبارك في عمرك وعقبالك إنشالله بصراحة ماكنت أظن إنة بيتملك بهذي السرعة تخيلي دخل علي أبوي فجأة وقال لي وقعي قلت لة على أيش قال على ملكتتس من عبدالرحمن بصراحة لحظة إحراج لا أحسد عليها
جواهر:
-وماقال لتس متى الزواج؟
مشاعل:
-إنتي صاحية أسألة؟ أمي قالت لي إنة يمكن يكون مع زواج عيال عمي محمد ومنصور عشان يتقاسمون تكاليف العرس ويزوجون ثلاثة شباب في ليلة وحدة
جواهر:
-الله يكتب الي فية الخير


###‏#
فيصل وصل لقصرة الظهر بعدما ودع أمة وخواتة كان عندة إجتماع في الظهر وينتهى بعد آذان العصر
بعد الإجتماع نام ماصحى إلأ على أذان المغرب
شغل نور الأباجورة لأن الظلام كان دامس
طالع في جوالة شاف الساعة وشاف 15 إتصال من نايف
إتصل على نايف:
-الو السلام
نايف:
-وعليكم السلام وينك عن جوالك ياخي؟
فيصل وهو يتمدد:
-جوالي على الصامت وأنا نايم
نايف:
-مابغيت تنام إلا الحين؟
فيصل:
-وش رايك يعني؟ جاي من سفر وعلى طول قابلوني بإجتماع قلي وش رايك؟
نايف يغير الموضوع:
-متى ملكتك ياالأخو؟
فيصل وأصابعة تتخلل في شعرة الغير مرتب من النوم:
-بكرة إنشالله لية ناوي تخاويني؟
نايف بإبتسامة:
-إذا تبيني أخاويك
فيصل:
-أكيد أبيك ليش ماأبيك إنت رفيق دربي وأبيك تحظر ملكتي
نايف:
-كفو ياسانايدي
فيصل:
-أفا عليك أعجبك
نايف:
-يلوموني أنا في فيصل
فيصل:
-اها أخلص علي بغيت شي؟ بروح أصلي
نايف:
-سلامتك
فيصل:
-مع السلامة هلا والله


##‏##
في صباح اليوم الثاني محمد في دوامة العسكري كان جالس في مكتبة والكآبة تحيط بة
دخل علية خالد جندي أول وهو يلقي التحية العسكرية:
-العساكر بيبدون تدريبهم ويفضلون حظورك


يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -