رواية شفتك ولا اهتميت -12

رواية شفتك ولا اهتميت - غرام

رواية شفتك ولا اهتميت -12

قطع عليها الذكريات صوت معاذ:ماما وابتسم
ومسك شعرها وباسها بخدها
ضحكت هيفاء بصوت عالي :فديت روحك يا عمري
دخل فهد وسلم وجلس على الكنبه
فهد:ابي الغداء
هيفاء:انشاء الله وقامت للمطبخ
وهي بالمطبخ تفكر:ليه تغيرت معاملته معاي ما صار يحاول يراضيني مثل قبل
احسن اصلا ما ابيه يراضيني
كذابه يا هيفاء تضحكين على نفسك انتي تبين ترجعين لاحظانه اليوم قبل بكره بس تكابرين
لا يا هيفاء وش الكلام هذا انتي لازم تادبينه وتندمينه على انه شك فيك

طلعت هيفاء بالشاي وحطته على الطاوله ورجعت جابت باقي الاطباق
ضلت واقفه جنب طاوله الطعام بس ما قام وكان سرحان ويفكر
هيفاء:تفضل
انتبه فهد وقام وتوجه لمعاذ وشاله وجلسه بالكرسي الخاص فيه على الطاوله وجلس
جلست هيفاء جنب معاذ مقابله لفهد
وظلوا ياكلون بصمت ويطالعون بالتليفزيون
فهد:اذا تبين تزورين اهلك بكره روحيلهم انا مسافر بكره
رفعت هيفاء عيونها له بدون ما تحس :مسافر
فهد بداخله(نجحت الخطه هههههههه الله يقطع ابليسك يا سعود ههه):ايه مسافر
هيفاء:وين
فهد:هو تحقيق
هيفاء انتبهت على نفسها:لا مو تحقيق بكيفك انا سالت عشان اذا سالني احد وقالي زوجك فين اقوله على الاقل قدام الناس نعتبر ازواج
وقامت شالت معاذ اللي نام على الطاوله(يا لبى قلبه)ومشت بتوديه على الغرفه
وقفها صوت فهد:انتي اللي تبين نضل كذا ازواج قدام الناس بس
انا حاولت معك بس انتي راسك يابس
وقام توجه لغرفته
تنهدت هيفاء وكملت طريقها لغرفة معاذ وكانت اول مره تنوم معاذ بغرفته بالحاله
وخرجت من غرفته وكانت طول هالفتره من اول ما شالت معاذ من الطاوله لحد ما نزلته على سريره
سكرت باب الغرفه ومشت بتروح لغرفتها هي وفهد بس تذكرت انها ما تنام مع فهد بلحالها
رجعت بتاخذ معاذ من غرفته بس شافت فهد طلع مره ثانيه من الغرفه وبايده شماغه بيطلع طلع وصفق بالباب وراه
تنهدت هيفاء وراحت لغرفتها وخلت معاذ بغرفته لانها تطمنت لما شافت فهد طلع وتوقعت انو ما راح يرجع قبل الفجر

عند البنات....

طلعت شوق من الاسنسير وهي لابسه عباتها
شوق:يالله بنات انا ماشيه تامرون على شي
قامت ريناد بسرعه عندها ومسكتها من ايدها :ليه بدري
شوق وهي تبتسم:بدري من عمرك بس انا لازم اروح البيت وراي اشغال كثيره وانتوا بعد تعرفون باقي اسبوعين عن الدراسه
ريناد:وإذا
شوق:خلاص بقولكم الحقيقه امي بتروح الخبر وبروح معاها
ريناد:علينا
شوق:وربي
رانيا وهي تدخل جسمها بين ريناد وشوق :يالله مع السلامه وباستها بخدها
جات عبير اللي وجهها متنفخ من البكى:باستها :تروحين وتردين بالسلامه
شوق:يسلم قلبك يا عمري
ريناد باستها على خدها وراحت بدون ما تقولها شي
اول ما شافوا ريناد طلعت(لان الاسنسير كله قزاز)
شوق:راضوها امانه لا تخلونها زعلانه مني
رانيا:اقول امشي امشي بس
مشت شوق:ما بتتغيرين طول حياتك كذا وطلعت
مشت عبير ورانيا ولحقوا ريناد فوق يراضونها^_*
دخلت هيفاء الغرفه واخذت روب الحمام ودخلت اخذت شور
وطلعت لبست بجامه حرير نحاسي وجلست تنشف شعرها وبعدين توجهت للسرير وطفت الضوء
واستلقت على السرير وما كان الا ضوء الابجوره
سمعت باب الجناح ينفتح وشوي الا سمعت فهد يكح
دخل فهد الغرفه وتفأجا بعدم وجود معاذ بنفس الغرفه
راح لغرفة التبديل ولبس بجامتها الكحلي وطلع يخقق فيها
وتوجه للسرير واستلقى جنب هيوفه
حس ان هيفاء صاحيه فقال خل اجننها
اخذ جواله وراح لغرفة التبديل وعيون هيفاء تراقبه
فهد وهو يعلي صوته:لا لا يا شيخ كيف اتزوج
......:..........
فهد:مسيار
........:.............
فهد:والله يمدحونه
انا مسافر لبنان بكره بروح عند الزين كله
هيفاء خلاص وصلت حدها
0تحبه وتغير عليه موت:
فهد حس بحركتها على السرير ومات من الضحك
فهد:خلاص يا شيخ بفكر بموضوع الزواج هذا وارد خبر
بس اهم شي العروس جاهزه
:::
فهد:اوكي يالله اجل فمان الله
وسوى نفسه قفل
ورجع للغرفه وراح للسرير
بس هيفاء قامت وتوجهت للحمام
ورجعت وهي زعلانه وباين عليها
فهد:وش فيك
هيفاء:ما فينيشي وش فيني
فهد:مدري وجهك مقلوب
سكتت هيفاء واستلقت على السرير معطيه ظهرها لفهد
نام فهد جنبها وقرب لحد ما لصق صدره بظهرهاوضمها من بطنها وهمس باذنها:احبك يا مجنونه
هيفاء انشلت حركتها وما قدرت تقاومه
وطفوا النور*_^
عند رائد وشيهانه بفرنسا....
نزلت شيهانه بعد ما اخذت شور ولبست بنطلون ابيض ثقيل وهاي نك احمر والفوطه لسه على شعرهاوانفها يدنن احمر
وجلست على الطاوله جنب رائد
جابت ماري الاكل وحطت الشوربه قدام شيهانه وطالعت فيها بحزم وضلت واقفه على روسهم لحد ما انتهت شيهانه من الشوربه وانتهى رائد من اكله
غسلت شيهانه ايدينها وراحت بترجع فوق بس رائد وقفها:شيهانه ما تبين افرجك على الفله
شيهانه :الا
رائد قام عندها ومشوا سوى وفرجها على البيت ورجعوا جلسوا عند التليفزيون
رائد:ما تبين نطلع بالليل
شيهانه:عادي
رائد:يعني حاسه نفسك احسن
شيهانه:ايه
رائد:خلاص نطلع نتعشى الليله برى جهزي نفسك
شيهانه:اوكي
وطلعت على غرفتها

توقعاتكم
وش بيصير بعشاء شيهانه ورائد
هيفاء رجعت مثل قبل لفهد ولا بس كانت نومتها معه لحظة ضعف منها وبترجع مثل اول
شوق وش بيصير فيها بالخبر
ريناد كيف بيراضونها
وهيثم وعبير ورانيا وفيصل نهاية حبهم العذري
ومشاري من عروسه
ورانيا وريناد وش بيسوون لما يشوفوا سامي اللي رجع من سفرته
وزواجه كيف بيكون
لا اوصيكم بالتقييم الزين ههههههههههه باي

البارت الثاني والعشرون....

وصلت شوق بيتهم ودخلت البيت ولقت انس واسامه جالسين بالصاله عند التليفيزيون
شوق رمت جسمها جنب اسامه على الكنبورمت شنطتها على الارض:هااااي وتنهدت وفصخت شيلتها
اسامه :اهلين
انس وهو يرمش بسرعه:ممكن انسه شوق اسالك سؤال
شوق ترمش مثله:تفضل
انس مستمر:انتي ما تملين من بنات عمك المخفه هذولي
شوق تقلده:مثل ما انت منهبل على اصحابك المخفه
بعدين سمعوا اسامه ضحك بصوت عالي
وقام:والله انتوا المخفه ههههههههههههه
الحمدلله والشكر وصعد فوق
انس طالع بالتي في وكمل الماتش اللي كان يطالع فيه
وشوق غمضت عيونها ولسه على وضعها الاول
شوي
انس:وشلون ريناد؟
شوق تفأجات واستغربت ليه يسال عن ريناد ليه ما يسال عن التوم كلهم
شوق فتحت عيونها وعدلت جلستها واخذت شنطتها من الارض وحطتها بحظنها:تمام ما عليها بس غريبه يعني
انس وهو يوقف :وش اللي غريبه
شوق:انك تسال عنها لحالها
انس:ها اي اسال عنها عشان تصرفاتها غريبه شوي يلا باي بطلع انا تبين شي
شوق وهي رافعه حاجب :لا سلامتك
وطلع انس ووقفت شوق وطلعت جناحها
رانيا وعبير طلعوا ورى ريناد يراضونها
رانيا:يالله عاد وش تبين في شوق انا اختك توؤؤمتك ما اكفيك
عبير:ههههههههههه حلوه تؤؤؤمتك
رانيا:انتي اللحين ليه زعلانه
ريناد:كذا
رانيا:كذا وطالعت بعبير
عبير:كذا
ريناد وهي تهز راسها بمعنى ايه:كذا
رانيا سوت مثلها:كذا
عبير:كذا هههههه وانفجروا بالضحك
لفتره طويله
واخيرا سكتوا
ريناد:وانتوا ليش تضحكون عشان كذا
عبير:ههههههههههههههههههههه ايه
رانيا:لا تبدين مره ثانيه هههههههههه
ريناد:والله اننا استخفينا بعد ما راحت شوقتي
رانيا:اقول لا تخليني اقلب انا وعبير عليك وما نكلمك طول هالليله نخليك تموتين من الطفش
ريناد باستهزاء:لا تكفين ياللي بتونسيني اللحين
رانيا:تتحديني
ريناد:اتحداك
رانيا:الليله فيه مفاجاه بتصير وما راح اقلك وش هي
عبير:يا الخاينه وانا
رانيا:وانتي بعد لا هيثم موصيني ما اقول لاحد
استحت عبير من ذكر اسم هيثم ونزلت عيونها بالارض :بنت اسكتي خلاص
ريناد:وهي وش قالت عشان تموتين من الخجل كذا
عبير:كذا
رانيا:كذا هههههههه
وانزلوا تحت وهم لسه يضحكون
بعشاء رائد وشيهانه....
خرجت شيشو من الحمام وحطت بشعرها جل وسوت مكياج بسيط وفخم بنفس الوقت
يعني ميك اب سهره
روج احمر صارخ وعليه قلوس وصار شكل شفايفها يهبل ويغري الحمار مثل الكرز
وفوق عيونها ظل خفيف بنفسجي ومسكرا وكحل من داخل عينها وبلشر وبس
قامت لغرفة التبديل
لبست فستان صوف رمادي واكمامه طويله ولبست عليه بوت شمواه بنفسجي وجاكيت طويل لحد ركبتها يعني نفس طول الفستان وكان رمادي بس اغمق من لون الفستان
قفلته اخذت شنتطها الكبيره مره البنفسجي ونزلت لرائد اللي ينتظرها تحت

نزلت شيهانه ووو

وشافها رائد وانذهل من الجمال اللي واقف قدامه

اجمل نساء الدنيا جوا عيوني انتي
اجمل نساء الدنيا انتي يا حبيبتي
خدني الغرام خدني لحكاية حب حلوه عشت بيها شفت فيها اجمل حياه

كانت هاذي الاغنيه مناسبه عليها لابعد حدود
ظل يطالع رائد فيها وهي واقفه بدلع على الدرج وقالت:يلا
رائد وقف
وكان لابس بدله رسميه بيضاء وتشيرت سماوي من تحته وكان لابس كاب صوف بيج وجاكيت طويل لونه بيج كمان :يلا
وخرجوا للمطعم
وصل سامي لاراضي مملكتنا الحبيبه...
سامي وهو يحضن هيثم :اشتقتلكم يا حمار
هههههههههههههههههههههههههههههه
هيثم:ههههههه حتى انا بس بلا سب
بعدين سلم سامي على فارس ولد عمته وانس ولدعمته واسامه اخوه وعبد الله حبيبه واخوه
واخيرا خالد اما ناصر مسكين ما قدر يطلع عشان رهف ما خلته
وطلعوا متوجهين على قصر ابو رائد
بالسياره:هههههههههه ماني مصدق اني رجعت يالله ما اجمل ارضنا
هيثم:الحمد لله اني درست هنا والا كنت مت لو درست برى انا ما اقدر استحمل بعاد اهلي اعرف نفسي
الكل ايد هيثم برايه وتعالت اصواتهم بالسياره

ووصلوا للبيت ونزل كل واحد اخذ سيارته ورجع لبيتهم عشان يخلون سامي يرتاح
وكان معروف ان ابووه راح يسوي عزيمه بكره(عادت ابوهم كذا)
فقالوا نخليه الليله وبكره نهبل به
دخل هيثم وسامي البيت
وشافتهم رانيا من غرفتها ونزلت للبنات :بنات ريناد عبير جات المفاجاه اللي قلت لكم عليها يلا بسرعه تعالوا معاي
نزلوا كلهم تحت وانفتح باب القصر ودخل سامي ووراه هيثم
اول ما شافت ريناد سامي نطت هي ورانيا مثل المجانين عليه وهم يصارخون
ريناد:وهي تبوسه على خده وعلى راسه:اشتقت لك ياحمار
هيثم:هههههههههههههههههههه رجعت لك الكلمه يا سامي
سامي:هههههههههه شفت
صحت الداده حليمه على صراخهم ونزلت بعصاتها وضربت ريناد من ورى صرخت ريناد وطالعت وراها لقت الداده :وش فيك الله يهداك يا داده كل ما شفتيني مبسوطه نكدتي علي
الداده بعدتها وحظنت سامي وبدت دموعها تنزل
وبدت العايله كلهم يصحون ونزلوا كلهم يسلمون عليه وصار حفلة بكا بالبيت
نرجع لفرنسا....
نزل رائد وشيهانه وركبوا مع سايقهم متوجهين للمطعم وصلوا للمطعم ونزلت هي واهو
ودخلوا للمطعم
توجه رائد للويتر وطلب منه الحجز اللي باسمه وتوجه للطاوله وشيهانه تتبعه ولما وصلوا
سحب رائد كرسي لشيهانه وجلست عليه وتوجه للكرسي الثاني وجلس مقابل لها
وطلبوا الاكل
رائد:وش رايك بالمطعم
شيهانه:مره حلو وفخم
رائد سرح بخياله بعيـــــد
سرح لحد نجود لما جا معها لفرنسا اكثر من مره وكان هذا مطعمها المفضل
كانت شيهانه تسولف بس رائد مو معاها ابدا
شيهانه:هههههههه بس انقطعت ضحكتها لما انتبهت انو مو معاها
شيهانه هزت الطاوله عشان تنبهه
وطاحت الورده من الفازه على الطاوله وانتبه رائد
رجع شال الورده وكانت شيهانه تحسب انه بيهديها لها مثل ما تشوف كل مره بالافللام بس تحطمت لما شافته يرجعها للفازه
قامت شيهانه من مكانها بنرفزه ما فهمها رائد:ابي اروح الحمام ممكن تدليني ياه
قام رائد ودلها عليه ورجع للطاوله
شيهانه بالحمام بكت بكا وتحسرت على حالها مع رائد
ليه ما يبادلها نفس الشعور ليه هي مهيب انثى مهيب انسانه حتى
لسه ببداية حياتها ضحت واخذت رجل يكبرها ب12 سنه وما لقت السعاده معه
وقررت شيهانه قرار بتقوله لرائد بنهاية هالعشاء المرير بتنتهي اكيد حسرتها مع هالقرار
مسحت شيهانه عيونها وطلعت له مره ثانيه
عند شوق ...
جالسه بغرفتها ترتب اغراضها عشان سفرتها للخبر اليوم الثاني
وتسمع اغنيه بالاي بود ما ظنتي لعبد المجيد
ولاهي بحول الاغنيه تفكر بريناد وتصرفاتها معاها
وحست نفسها تعلقت بريناد بس خايفه ريناد تكون تلعب عليها وما تبادلها نفس شعورها
وكان قلبها حاس انو بيصير لها شي هالسفره بس شي زين مو شين
قفلت شوق شنتطها وتوجهت لسريرها وطفت الليتات ونامت استعدادا للسفر

ام رائد:لا يعني لا البنت ما بعدت خلصت جهازها
سامي وهو يبوس ايد حليمه:داده الله يخليك اقنعيها
الداده:لا لا امك صادقه بكلامها
سامي :وليه ما تقدمون العرس
اذا كان على الجهاز انا بقنع غاده وخلاص
امه:لا فيه شي ثاني بعد
سامي:وشو يمه
امه:رائد وعروسه باقي لهم اسبوعين ويجون يعني يمكن ناخر الزواج بعد ما نقدمه
سامي:شنو يمه وش تقولين
اقولك زواجي بعد اسبوع وابي اقدمه
تقولين اخوك ما راح يرجع الابعد اسبوع ويمكن ناجل الزواج اسبوع تبون تجننوني انتم
امه:ههههههههه نصيبك
قام سامي معصب :انا باتصل برائد واقول له يعجل برجعته
وراح لغرفته يتصل برائد
مسك سامي جواله واتصل برائد
رد رائد على جواله على طلعت شيهانه من الحمام متوجهه للطاوله
قالت بنفسها(مكالمات بعد هه)
جلست شيهانه وبدت بالاكل
سامي:رائد الله يخليك عجل برجعتك ما يهونعليك اخوك
رائد:ههههههههههههههههه لا والله ما تهون
شيهانه بنفسها(وغيره يهون)
سامي:يعني شنو
رائد:يعني برجع قبل زواجك بيومين هاه رضيت ارتحت كذا
سامي:الله يخليك ويريحك ويلا باي بروح اقول للداده واميمتي باي
وقفل بوجه رائد
رائد ظل يضحك بعد ما قفل
شيهانه طالعت فيه بمعنى وشو
رائد:شكلنا بنقدم رجعتنا
شيهانه خلاص وصلت حدها:وش قلت
رائد:بنقدم رجعتنا
بعدين اشر لها بيده يعني اسكتي
وبداء يكلم السايق عشان يقدم حجزهم
وانتهى من المكالمه وبداء ياكل
شيهانه كانت منزله راسها وعيونها مليانه دموع:رائد ابي ابي
رائد:طالع فيها:تبين وش
شيهانه رفعت راسها وشاف رائد دموعها وانصدم:وش فيك
شيهانه:انا وانت ما نقدر نكمل حياتنا مع بعض
انت ما تبيني ولا انت بطايقني وانا خلاص مليت من كثر الجروح اللي فيني
رائد:وش صار طيب عشان نعيد هالكلام
شيهانه:ما صار شي بس انا مو مرتاحه ابد

وابيك ابيك (وتبكي)


ابيك
تطلقـــــــــــني
ونرجع السعوديه بكره
مشاري دخل البيت تعبااااااااااااااااااااان وشاف امه وفيصل
السلام عليكم
ردوا فيصل وامه عليه
امه وش فيك يمه باين عليك تعبان بالحيل
مشاري:واجد يمه تعبان واجد
امه:يا بعد روحي انت
تبي احطلك العشاء
مشاري وهو يقوم :لا يمه بروح اخذ شور وانام وراي سفره بكره للخبر
امه:براحتك يا وليدي
وانتهى البارت
رائد بيقبل بكلام شيهانه ويطلقها ولا لا
سامي وعرسه
وشوق
وريناد
ورانيا
وعبير
وهيثم
وانس
ومشاري
وفيصل
توقعاتكم الكثيره والحلوه بسرعه
سي يو

البارت الثالث والعشرون.


يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -