بداية الرواية

رواية شفتك ولا اهتميت -14

رواية شفتك ولا اهتميت - غرام

رواية شفتك ولا اهتميت -14

اولا باركولي لاني نجحت
وتخرجت من الثانويه بنسبة زينه يعني مو مره بس اقدر اقول انها زينه بالنسبه لي
وثانيا مبروك لكل الناجحين
وثالثا نبدا بالبارت الخامس والعشرون
شيهانه ورائد....
شيهانه كانت نايمه بغرفه ثانيه غير اللي نام فيها رائد طبعا صحت وتوجهت للحمام واخذت شور وطلعت صلت للفجر اللي كان توه يذن المؤذن وبعد ما انتهت من الصلاه راحت بدلت ملابسها وراحت المطبخ تسوي فطور وبعد ما انتهت من الفطور شالت الاكل وراحت حظرته على الطاوله وجلست وشغلت التليفزيون وجلست تطالع ببرنامج صباحي وما درت عن شي
رائد داخل كان تعبان بالحيل ومرشح وحالته حاله وحرارته مرتفعهكان نايم على السرير ومو قادر حتى يوقف وكان يهذي بكلام مو مفهوم وصار يتذكر نجود لما سهرت معاه هذيك الليله لما تعب ومرض وكان يهذي باسمها
برى في الصاله انتهت شيهانه من رائد انو لسه ما صحى لحد اللحين فقامت قربت من غرفته لعلها تسمع شي يجاوب على سوالها وسمعت
سمعت صوت رائد يتكلم بس ما دققت زين بالكلام فقالت خل ادخل يمكن هو يبيني بشي
ودخلت شيشو وسمعت رائد يقول::نجود اممم نجدو امممممممممم
قربت منه وهي متضايقه بالحيل(تحسب انو يحلم)رائد رائد
بس رائد ما رد عليها قربت شيهانه من السرير وشالت الستاره وقربت منه وشافته تعبان وباين عليه
خافت شيشو وخرجت من الغرفه بسرعه بتنزل تنادي احد من تحت يجيله
بس تذكرت ان ما عليها شي يسترها فرجعت اخذت جلال ونزلت مره ثانيه لتحت الصاله
ومن حسن حظها انها لقت ريناد وسامي صاحين تفاجات ريناد وسامي فيها وقامت تسلم عليها بس شيهانه اول ما شافتها قالت :ريناد الله يخليك تعالي معاي رائد تعبان فوق ما ادري وش فيه حرارته مرتفعه وجالس يهذي بكلام مو مفهوم
سامي:/خلاص ريناد خذي مفتاح سيارتي اطلعي حميها لحد ما اطلع اجيب رائد وننقله للمستشفى
شيهانه:ايه ايه الله يخليك بسرعه
مشت ريناد بعباتها الكتف وطرحتها اللي على كتوفها (لانها كانت طالعه مع سامي بالفجر يشمون هوى)
وخرجت بينما راحت شيهانه وسامي للجناح ولبست شيهانه عباتها وراح سامي لرائد وسنده عليه ونزلوا وركبوا السياره وتوجهوا للمستشفى
وصلوا للمستشفى ونزل سامي يسند رائد ودخلوه الطوارى وشيهانه تبكي برى مع ان السالفه تافهه بس هي صار عندها عقده من المستشفيات قربت منها ريناد:شيهانه وش تبكين كذا عادي رائد مرشح وانشاء الله ما فيه الا الخير لا تبكين كذا بس شيهانه كانت تبكي بخوف على رائد هي من جد حبته وتخاف عليه موت شفقت عليها ريناد وقربت منها وضمتها وهي تقول:استهدي بالله وانشاء الله بيطلع بعد شوي هو ورائد وتشوفينه راجع معانا للبيت
شيهانه:يا رب
ريناد:يالله عاد بلا بكى وبعدين تعالي انتوا متى جيتوا يا الحراميه
ابتسمت شيهانه من وصف ريناد لهم:بالليل الساعه 2
شهقت ريناد:لا والله حراميه حراميه ومحترفين بعد كيف دخلتوا القصر وما حسينا عليكم انا ورانيا كنا سهرانين لحد الساعه 3 بس ما حسينا عليكم والله ينخاف منكم
ضحكت شيهانه على خفيف وقالت:وصلنا متاخر وما حبينا نزعج احد
ريناد:اها ما حبيتوا تزعجون احد ولا ما تبون تزعجون انفسكم هاه
ههههههههههههههه
شيهانه فهمت على ريناد وانحرجت :بس عاد ريناد لا تحرجيني كذا
ريناد:خلاص خلاص
اول ما انتهت ريناد من كلامها طلعالدكتور وسامي من الغرفه وكمل الدكتور المشي لحد مكتبه اما سامي قرب من ريناد وشيهانه بابتسامه:رجلك ما فيه الا الخير يا شيهانه بس انتي الي تخافين عليه بزود
شيهانه انحرجت ونزلت عيونها تحت
اما ريناد قالت :ما عليه يا خوي لا تحسد احد بيجيك نصيبك بعد اسبوع ههههههههههه
سامي وهو يرفع ايديه للسماء :اوعدنا يا رب
يالله ما تبون تدخلون عند رائد
ريناد:الا يله شيهانه
ووقفوا ومشوا مع سامي لحد غرفة رائد
صلوا للغرفه ودخلوا ولقوا رائد صاحي وبايده المغذي
ريناد تغني بصوتها الخشن نتيجة التدخين:سلامات حبيبي مو على بعضك سلامات اشوف الحزن في عيونك سلامات
بلقياك القلب يشفي غليله وانا وياك مثل قيس وليلى روايات وياما الفوا عنا روايات
وقربت منه وباسته على راسه وهي تحرك حواجبها لناحية شيهانه اللي واقفه عند الباب وتطالع فيهم
ورجعت بتمكل الاغنيه:اذا راد الزمن يجـــــ...
رائد:بس بس الله يخسك وش ذا الصوت اشك انك انثى والله
ريناد:هههههههه الحمد لله على سلامتك والحمدلله على رجعتك من السفر
رائد:الله يسلمك
وطالع بشيهانه فقربت هي لا ارادي:سلامتك
رائد:الله يسلمك
سامي متى ينتهي المغذي عشان نطلع
سامي :اللحين اللحين بنادي السستر تشيسله خلاص
الا وش في حرارتك مرتفعه
رائد طالع بشيهانه كانه يبي يحرجها :الطلعه بالليول برى
سامي ابتسم وولا حظ نظرات رائد لشيهانه فما حب يحرجها هو بعد:قال :/اجل يله يا ريناد نروح انا وياك للسياره
اظن اللحين تقدر تمشي ما راح اسندك وطلع هو وريناد
رائد:قربي يا شيهانه
قربت شوي وبين رائد علامات البكى على وجهها :كنتي تبكين
شيهانه طالعت فيه وسكتت ب
رائد:ليه تبكين
خفتي علي
بعد شيهانه ما ردت
السستر:خلاص
رائد "thank you
راحت السستر ووقف رائد ومشى متوجه برى الغرفه مع شيهانه لخارج المستشفى ومن ثم البيت

وصلوا للبيت على الساعه 10 الصباح ولقوا ابوه وامه ورانيا وهيثم جالسين يفطرون على الطاوله
اول ما دخلوا البيت قامت امه عنده:حبيبي رائد الحمدلله على سلامتك يمه تو ما نور البيت يا قلب امك
كيفك يا بعد عمري
رائد وهو يحظنها ويسلم على راسها وكفها :بخير يمه دامك بخير
واتجه سلم على ابوه ورانيا وهيثم
رانيا:ريناد يا النذله تروحين تستقبلينهم بالمطار وما تصحيني
ريناد:ههههههه لا يا المغفله حتى انا بعد ما ادري بس رائد تعب اليوم بالصباح وارتفعت حرارته ونزلت شيهانه وورحنا انا وسامي معاهم للمسشتفى اول ما سمعتامه هالكلام قالت وايدها على صدرها:ليه يمه عسى ما فيك شي
رائد:لا يمه بس رشحت شوي
امه:اطلع يا بعد قلب امك ارتاح انت وزوجتك فوق
رانيا/يبه وحفلة الليله
ابوه:الله يعينهم لازم يحضرون لان خلاص عزمنا الناس وما نقدر ناجل هالعزيمه
رائد:عادي يبه اقدر احضر انشاء ما راح يجي الليل الا وانا تمام
يله استاذن انا وقام هو وشيهانه متوجهين لجناحهم

وصلوا للغرفه ودخلوا ولقوا رائد صاحي وبايده المغذي
ريناد تغني بصوتها الخشن نتيجة التدخين:سلامات حبيبي مو على بعضك سلامات اشوف الحزن في عيونك سلامات
بلقياك القلب يشفي غليله وانا وياك مثل قيس وليلى روايات وياما الفوا عنا روايات
وقربت منه وباسته على راسه وهي تحرك حواجبها لناحية شيهانه اللي واقفه عند الباب وتطالع فيهم
ورجعت بتمكل الاغنيه:اذا راد الزمن يجـــــ...
رائد:بس بس الله يخسك وش ذا الصوت اشك انك انثى والله
ريناد:هههههههه الحمد لله على سلامتك والحمدلله على رجعتك من السفر
رائد:الله يسلمك
وطالع بشيهانه فقربت هي لا ارادي:سلامتك
رائد:الله يسلمك
سامي متى ينتهي المغذي عشان نطلع
سامي :اللحين اللحين بنادي السستر تشيسله خلاص
الا وش في حرارتك مرتفعه
رائد طالع بشيهانه كانه يبي يحرجها :الطلعه بالليول برى
سامي ابتسم وولا حظ نظرات رائد لشيهانه فما حب يحرجها هو بعد:قال :/اجل يله يا ريناد نروح انا وياك للسياره
اظن اللحين تقدر تمشي ما راح اسندك وطلع هو وريناد
رائد:قربي يا شيهانه
قربت شوي وبين رائد علامات البكى على وجهها :كنتي تبكين
شيهانه طالعت فيه وسكتت ب
رائد:ليه تبكين
خفتي علي
بعد شيهانه ما ردت
السستر:خلاص
رائد "thank you
راحت السستر ووقف رائد ومشى متوجه برى الغرفه مع شيهانه لخارج المستشفى ومن ثم البيت
وصلوا للبيت على الساعه 10 الصباح ولقوا ابوه وامه ورانيا وهيثم جالسين يفطرون على الطاوله
اول ما دخلوا البيت قامت امه عنده:حبيبي رائد الحمدلله على سلامتك يمه تو ما نور البيت يا قلب امك
كيفك يا بعد عمري
رائد وهو يحظنها ويسلم على راسها وكفها :بخير يمه دامك بخير
واتجه سلم على ابوه ورانيا وهيثم
رانيا:ريناد يا النذله تروحين تستقبلينهم بالمطار وما تصحيني
ريناد:ههههههه لا يا المغفله حتى انا بعد ما ادري بس رائد تعب اليوم بالصباح وارتفعت حرارته ونزلت شيهانه وورحنا انا وسامي معاهم للمسشتفى اول ما سمعتامه هالكلام قالت وايدها على صدرها:ليه يمه عسى ما فيك شي
رائد:لا يمه بس رشحت شوي
امه:اطلع يا بعد قلب امك ارتاح انت وزوجتك فوق
رانيا/يبه وحفلة الليله
ابوه:الله يعينهم لازم يحضرون لان خلاص عزمنا الناس وما نقدر ناجل هالعزيمه
رائد:عادي يبه اقدر احضر انشاء ما راح يجي الليل الا وانا تمام
يله استاذن انا وقام هو وشيهانه متوجهين لجناحهم
هااااااااااااااااي حبايب قلبي كيفكم اكيد طيبين
المهم نكمل لكم البارت الخامس والعشرون

روحي تحبك غصب عني تحبك
والمشكله حبك بروحي جرحني
واذا شكيت تقول اش كان ذنبك
ذنبي هويتك يوم حبك ذبحني


مشت شيهانه مع رائد للاسنسير وركبوا وما مر ت دقيقه الا وصلوا لجناحهم
دخل رائد وتوجه لغرفته ودخلت شيهانه متوجهه للكنبه المواجهه لغرفة رائد
طلع رائد براسه من الباب :شيهانه اذا تبين تنامين خلاص روحي نامي تعبتك معاي اليوم
انجرحت شيهانه من كلامه وانو لسه بيعاملها على انها غريبه مو زوجته قالت:اوك انا بروح انام واذا احتجت اي شي لا تتردد انك تجي تطلبني
رائد ابتسم ابتسامه ترد الروح :اوك
مشت شيهانه ودخلت غرفتها واول ما قفلت الباب سالت دموعها ورمت نفسها على السرير وهي تندب حظها
الساعه 4 عصر صحت شيهانه من النوم على صوت الباب
شيهانه وهي لسه على السرير:تفضل
طل رائد براسه من الباب :صح النووم
شيهانه عدلت من جلستها اللي كانت ذابحه رائد:صح بدنك
رائد :قلت اصحيك قبل لا اروح مع عمي بندر وخالد ولد عمي يبون يجلسون معاي ويشمموني هوى على قولتهم قبا الحفله اللي بالليل
ايتسمت شيهانه وما عرفت وش ترد عليه لانها مو متعوده يعلمها رائد بطلعاته وجياته ومع مين يطلع وكذا يعني
لما ما لقى رائد رد قال:يله اجل فمان الله وطلع وخلف وراه فراغ كبير
نزل رائد لصالة القصر ما لقى احد ومشى بيطلع بس شاف رانيا نازله من الدرج
رائد:هلا هلا هلا
رانيا بكل غنج العالم: هلا فيك
رائد:كنت بطلع بس مدام القمر تنازل وحن علينا نجلس معاه شوي
ابتسمت رانيا:وشلون سفرتك عسى تونست انت مع شيهانه
رائد ارتبك:ايه ايه بالحيل تونسنا
رانيا ما دخل راسها رده:اها
رائد :يله انا استاذن بروح يا القعيطيه
شهقت رانيا وتخصرت
ضحك رائدعليها:ايه ايه لا تطالعيني كذا قعيطيه لانك ما ضيفتيني من القهوه اللي هنا واشر على الطاوله
طالعت رانيا بالطاوله ورجعت تطالع فيه بقهر
ضحك رائد ومشى بيطلع بس تذكر شيهانه \
رائد:رانيا
رانيا:نعم
رائد:يا ليت لو تتقربين انتي وريناد من شيهانه مو اهي بسنكم صح
ابتسمت رانيا وقالت:لا توصي انا كنت طالعه لها بعد شوي يعني بعد ما تروح انت
نزلت ريناد وشكلها يضحك هي مع شعرها الحوسه:منهي ذي
طالعت فيها رانيا:ههههههههههه
رائد وهو يكتم ضحكته:حبيبتي شفتي شكلك قبل لا تنزلين
ريناد وهي تجلس وتحط رجل على رجل:لا ولاني بشايفته الحلو حلو حتى لو قعد من النوم صح
رائد:هههههههههههههههههههههههههههه صح صح باي رينو
رانيا:ههههههههههههه باي
ريناد:وش فيكم انتم
رانيا وهي تروح لها وتوقفها :ما فينا شي بس انتي امشي معاي نطلع لشيهانه فوق
حطت ريناد ايدها على عيونها باستهبال وهي تفركهم:مين انتي
راينا دخلتها المصعد :هيي انتي مين انتي
رانيا باستهبال:هاهاها جينيفر لوبيز مين يعني
رياد وهي تطلع من المصعد متوجهه لجناح رائد :تطبين
وركضت وركضت رانيا وراها بدلع وهي تقول:طيب يا النذله

دخلت ريناد الجناح برجه :شيهانــــه شيهانه شيشو
راينا دفتها من ورى:انتي بس سكتي يا المتخلفه يمكن البنت نايمه
راحت رانيا لغرفة رائد ودقت على الباب بكل ذوق
بس تفاجات رانيا وريناد يوم طلعت شيهانهمن الغرفه الثانيه:اهلين
ريناد:كيفك شيهانه
شيهانه :تمام
رانيا:عسى ما ازعجتك هالمتخلفه
ريناد:هيييي انتي وين حنا تسبيني بوجهي بعد
ضحكت شيهانه:لا ما ازعجتوني
رانيا :يعني ما كنت نايمه
شيهانه:لا انا صاحيه من اول ما صحى رائد
ريناد:ابتسمت وطالعت فيها بنظرت احرجتها:اجل مما تنامين بعد ما يروح رائد هاه
شيهانه انحرجت وبان على وجهها
رانيا:كيف سفرتكم
شيهانه بابتسامه:زينه الحمد لله
ريناد وش بتلبسين الليله
شيهانه":ما ادري محتاره
رانيا ابتسمت :وش رايك نختار لك انا وريناد
شيهانه فرحت :ايه ايه انتو اختاروا لي
رريناد:لحظه لحظه قبل ما نختار لك ليش انت ينايمه بغرفه ورائد بغرفه
شيهانه انحرجت مررررررررررررررره :لا بس عشان انا تعبانه ورائد كمان فقلت ينام هو بروحه وانا بروحي لحد ما يروح الرشح اللي فيه
ريناد:اها
رانيا:يله اجل خلوا نروح نختار
دخلتهم شيهانه غرفة التبديل وراحوا يختاروا لها
وانتم تشوفون وش اختاروا لها بالبارت الجديد ان شاء الله
دمتم بود
اسيل
هااي حبايبي والله اسفه مره بس كنت مو فاضيه ابد كان عندناا عرس بنت عمتي الانتيم يعني وانشغلت مررررره معاها فيا ليت تعذروني والللحين براضيكم ببارت ولا اروع وولا اطول
البارت السادس والعشرون....
دخلت رانيا وريناد مع شيهانه غرفة التبديل وجلست شيهانه على كنفه بالغرفة
وفتحت ريناد الكبت ورانيا واقفه تطالع بالملابس
رانيا وهي تطالع بالملابس :اممممممم ما عندك شي فخم يناسب هالحفله عشان كذا
ريناد وهي تجلس جنب شيشو وتكمل كلام اختها:عشان كذا نروح اللحين أي بوتيك فخم وتجيبين لك فستان خوقاقي اوكي
شيهانه طالعت برانيا:بس انا ما قلت لرائد اني بطلع
ريناد:هيي يييييييي لا تنرفزيني قال ايش قال تستاذن ووقفت بتطلع من الغرفه :اسمعيني انا بروح البس عباتي وانزل تحت الاقيك انتي ورانيا بالسياره تنطروني وطلعت وصفقت بباب الجناح الضخم وراها
شيهانه طالعت برانيا:انا وش قلت عشان تصارخ كذا
رانيا ابتسمت وجلست معاها:انتي بتتعودين على ريناد رنوده دايم كذا اذا عصبت ما تعرف احد هههههههههههههه يله ووقفت رانيا :انا بروح اجيب عباتي وننزل قبل لا نسمع صوت زئيرها تحت ههههههههههههه وطلعت رانيا متوجهه لجناحها
وقفت شيهانه بسرعه وراحت الحمام اخذت شور سريع وطلعت لبست بنطلون جينز وتيشرت ابيض عادي وجففت شعرها واخذت عباتها تلبسها بس سمعت ريناد تصارخ من الخوف اخذت الشوز بايد والايد الثانيه ماسكه فيها عباتها ودخلت المصعد ونزلت واول ما فتح الاسنسير الا ريناد بوجهها :وش كنتي تهببين لحد هاللحين
شيهانه ببرائه:اخذت شور
ريناد:هذا احسن شي سويتيه اليوم
شيهانه:ليه
ريناد:بعدين بتعرفين يله يله قدامي على السياره مشوا للسياره وتوجهوا لشارع التحليه

اخذت رانيا فستان وشيهانه فستان اما ريناد اخذت قمصان متعدده الالوان والاشكال وكم جينز ونظاره
رانيا :انت اللحين ليه ما تاخذين دريس حلو وناعم والله بتطلعين شي
صح شيشو؟
شيهانه:ايه بس بكيفها
ريناد:وشو انا البس فستان
رانيا:وهي تقلد على ريناد:وشو انا البس فستان
اساسا الشرهه مو بعليك الشرهه علي انا اللي جالسه انصحك يله يله بس ما منك فايده خل نروح للصالون بس ومشوا متوجهين لخارج البوتيك ومن ثم للسياره
وهنا بس استوعبت شيهانه الكلام :لحظه انتوا ليه بتروحون للصالون
رانيا طالعت فيها:ليه يعني عشانك انتي لازم تطلعي احسن وحده بالحفله
شيهانه:لا لا ما ابي انا ما احب الميكاج الثقيل
ريناد طالعت فيها بنظره خوفتها:وش قلتي ما تبين الا تبين وغصبا عليك بعد انتي ما تدرين ان المعازيم كلهم جايين عشان ييشوفوا زوجة رائد
شيهانه:الا ادري بس
رانيا:لا بس ولا شي بقولك شي بس اتمنى ما تتضايقين
شيهانه:تفضلي
رانيا:نجود زوجة رائد الله يرحمها كانت قمه في الاناقه والشياكه وكان الكل يحسدها على هالشي
فلا تخلين احد يقول ان زوجة رائد الاوليه احسن منك خليك انتي دايم الاحلى ما دام عندك المقومات
شيهانه ابتسمت
رانيا :وش فيك تبتسمين
شيهانه:مستانسه بالحيل
ريناد:ليه

شيهانه:عشان حسيتكم اكثر من خوات لي انا كنت خايفه انكم ما تتقبلوني بس الحمد الله اللحين احس نفسي مستانسه وطايره فيكم



يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -