رواية نهاية عاشق -16

رواية نهاية عاشق - غرام

رواية نهاية عاشق -16

شوق : بس متعب متزوج
أبو مشاري : يبي يتزوج على مرته
انصدمت شوق : هاااااااا لا ما أبيه
عصب أبو مشاري : بعد مطلقه و تتشرطين
حست إن أبوها جرحها بالكلام دمعت عيونها : أنت السبب في زواجي من ماجد
أبو مشاري : متعب يا بنتي عاقل و بيسعدك
شوق : ما أبيه
أبو مشاري عصب : تبين تركي صح ؟؟
شوق عصبت : حتى تركي ما أبيه ما أبي أتزوج
و على طول راحت لغرفتها و هي تبكي
وقف طلال مصدوم من كلام شوق : يبا
أبو مشاري : خير
طلال : ليه قلت لها كذا تعرف شوق حساسه
أبو مشاري عصب : أنت اللي تعلمني كيف أتفاهم مع بنتي
طلال : محشوم يا يبا بس مو بهالطريقه تحسسها إنها ثقيله علينا
أبو مشاري : كيفها خلها تبكي لما تسكت بلحالها
طلال عصب : أنا بروح لها
و راح لشوق
طق باب غرفتها : شوق فتحي الباب
شوق تبكي : أتركني لحالي
طلال : فتحي الباب بجلس معك ما بطول
فتحت لطلال الباب
مسك طلال شوق و جلس معها على طرف السرير
طلال : شوق من جد الكلام اللي قلتيه
شوق مسحت دموعها : أي كلام
طلال : أنتي ما تبين تركي ؟؟
شوق نزلت راسها تبكي
طلال : سوى لك شي تركي
شوق رفعت راسها : لا بس بنت كلمتني تقول إنه بيخطب
طلال : هههههههه
شوق مستغربه : وش فيك تضحك
طلال : هههههه مين اللي تكذب عليك ؟
شوق : يعني ما بيخطب
طلال : بصراحه هو بيخطب
عصبت شوق : خلاص كيفه أنا ما أبيه
طلال ابتسم : أوكي كيفه
شوق : طيب أنت اللحين تبيني أوافق على متعب
طلال : عشان يذبحك تركي
شوق عصبت : بوافق على متعب عشان أقهره
طلال : ههههههههههههههه و الله أنتوا غريبين
شوق : طيب ممكن تطلع من الغرفه
طلال : أفااا تطرديني
شوق : ايه أبي أطردك روح لتركي خله ينفعك
طلال : ههههههههه بروح معه عشان أخطب له
شوق عصبت : انقلللللللللللع برا
طلال : ههههههههه طيب
و طلع طلال
%%%
في الجبيل
العصر
كان فيصل جالس يرتب أوراقه في الشركه لأنه بيرجع الرياض بكره الصباح
دخل عليه يوسف : هلا فيصل
فيصل : هلا
يوسف : أنا بروح الرياض بعد أشوي تجي معي
فيصل : لا ما أقدر عندي أشغال كثيره بخلصها و برجع
يوسف : أهاا أجل أنا بروح باكل لي أي شي و بنزل الرياض
فيصل : ليه مستعجل أنتظر لما بكره
يوسف : بشوف خويتي بكره في الفيصليه
فيصل عصب : يوسف أنت متى بتعقل ؟
يوسف : عادي خلني أوسع صدري
فيصل : طيب وسع صدرك بس مو كذا البنت لها عرضها و شرفها و سمعتها
يوسف : كيفها هي مو مهتمه بسمعتها
فيصل عصب : حرام عليك أترك البنت هي كم عمرها ؟
يوسف : 17 سنه
فيصل : الله صغيره
يوسف : و هذا اللي عاجبني فيها
فيصل عصب : استغفر الله
يوسف : فيصل اترك عنك النصايح و تعال معي ( و غمز لفيصل ) خلنا نوسع صدرنا
فيصل وقف و هو معصب : أنت مجنون ما تفكر
يوسف : ههههههههه عدال عدال وش فيك عصبت
فيصل و هو معصب : اطلع برا و فكني من حركاتك المجنونه
يوسف : طيب بطلع بس حبيت أقولك إسمها ترى إسمها يجنن
فيصل و هو ماسك راسه : قول اسمها و فكني
يوسف : اسمها رغد
فيصل مو مستوعب : هااااااااا
يوسف : ههههههههه أكيد عجبك اسمها
فيصل : يوسف أطلع اتركني أبي أرتب أوراقي
يوسف : طيب أنا بطلع يلا أشوفك في الرياض
فيصل : أوكي
و طلع يوسف
فيصل ضرب الطاوله من العصبيه مسك جواله و دق على هنادي
توت .. توت
هنادي : ألووو
فيصل : هلا هنادي
هنادي : هلا فيصل من زمان ما شفتك
فيصل : بجي لهم بكره
هنادي : ونااااااسه
فيصل : ليه
هنادي : بكره بنروح مع بنات عمي سلمان الفيصليه عشان نجهز لأفنان لأن ملكتها أسبوع الجاي
فيصل مو مستوعب : هنادي
هنادي : هلا
فيصل : اللحين أبي أسألك عن رغد بنت عمي سلمان
هنادي : وش فيها ؟
فيصل : هي كم عمرها ؟
هنادي : أتوقع عمرها 17 سنه ليه تسأل
فيصل صدع عليه راسه : ولا شي بس أسأل المهم أنا مشغول بكلمكم بعدين
هنادي : أوكي
فيصل : مع السلامه
هنادي : مع السلامه
و سكر الجوال مع هنادي
فيصل في نفسه و هو معصب جلس على الكرسي و هو يتوعد :
هيييييين يا رغد شغلك عندي أنا أعرف كيف أربيك
%%%
في بيت أبو مشاري
المغرب
دخلت رغد غرفتها
رغد في نفسها : زين ما دخًّلت نفسي في هالاجتماع مسكت جوالها و دقت على يوسف
علاقتهم صارت قويه عطاها رقم جواله كانت رغد متردده بس خذت الرقم
رسلت له مسج
*جزء من النص مفقود*
* كل النص مفقود *
* أصلا مافيه نص *
*بس حبيت أقولك*
* إنك مفقود*
* وأنا فقدتك*
وصل المسج ليوسف و هو كان في السياره
يوسف في نفسه : ههههههههه بيصير بكره شي يا رغد ما بتنسينه في حياتك
دق على خويه سفيان
يوسف : هلا سفيان
سفيان : هلا فيك
يوسف : وش صار على اللي قلت لك عليه
سفيان : كل شي جاهز جهزت لك الفندق
يوسف بفرح : تسلم يا بعدي
سفيان : بس نبي فلوس
يوسف : و لا يهمك بعطيك اللي تبيه
سفيان : زين دام كذا أنا حاضر في أي وقت
يوسف : أوكي .. يلا أجل أشوفك الليله
سفيان : أوكي مع السلامه
يوسف : مع السلامه
%%%
في ديوانيه قصر أبو فواز
كان مساعد جالس مع رائد
رائد : مدامك اللحين جالس في الشقه بروحك
تعال مر علي أنا مو راعي طلعات الشباب يتجمعون عندي هنا
مساعد : أوكي إن شاء الله بجيك
رائد : مساعد
مساعد : هلا
رائد : بغيتني في موضوع
مساعد عدل جلسته : ايه أبيك في موضوع
رائد : وش هو ؟؟
مساعد : أبي أخطب أختك وعد
رائد : من جد الكلام اللي تقوله تعرف إن أختي وعد ما تتكلم
مساعد : أدري إنها ما تتكلم بس أبي أتزوجها
رائد : أوكي بقول للوالد و برد عليك
مساعد : بس عندي شرط
رائد : وش هو ؟
مساعد : ما أبي أشوفها إلا بعد الملكه
رائد : أوكي مو مشكله
مساعد : تسلم
رائد : بقول للوالد و بشاور وعد و برد لك
مساعد : أوكي .. أجل أنا أستأذن
رائد : ليه تو الناس
مساعد :بروح لجاسم
رائد : أهاا
مساعد وقف يسلم على رائد : مع السلامه و بشرني بالموافقه
ابتسم رائد : إن شاء الله خير برد لك
طلع مساعد من قصر أبو فواز
%%%
في بيت أبو نواف
الساعه 8 الليل
كانت مها جالسه تتابع التلفزيون و فجأه سمعت صوت صراخ
على طول مها رقت فوق تبي تشوف وش السالفه
سعود يتهاوش مع ناصر : أقول لك احترم نفسك
ناصر : أنت اللي احترم نفسك
مها : خلاص سكتوا وش هالصراخ
سعود معصب : طلعي برا ما لك خص في الموضوع
مها خافت من سعود لأنه شكله واصل حده من العصبيه و على طول طلعت من الغرفه
ناصر : هههههههه ما تبيك البنت
سعود : بلى تبيني و تحبني بعد
ناصر : هههههههه تكذب على نفسك حنان لي أنا مو لك
مسك سعود كاس و رماه على الجدار : اسكت يا حمار
ناصر : ههههههههههههه اكسر اللي تبيه بس حنان لي أنا و بس سامع
سعود قرب من ناصر و عطاه كف
ناصر مسك خده مصدوم من أخوه : تصفقني عشانها
سعود معصب : خلاص اطلع من غرفتي ما أبي أشوف شكلك
طلع ناصر من الغرفه و هو معصب
ناصر في نفسه حسبي الله على ابليسك يا حنان جننتيني و جننتي أخوي
سعود مصدوم في خاطره
لا مو معقول حنان تحب ناصر حنان تحبني أنا مو ناصر بس ناصر يقول انها راسله له مسج معقوله
لا مستحييييييييييل
مسك التلفون و دق على بيت عمه أبو فيصل
ردت هنادي : هلا
سعود : هلا هنادي
هنادي : هلا سعود شخبارك ؟
سعود : الحمد لله .. هنادي بمر عليك أبيك في موضوع
هنادي : أوكي
سعود :يلا تجهزي أنا اللحين بجيك
هنادي : طيب يلا أنتظرك
سعود : مع السلامه
لبس بدله و تعطر و طلع من البيت
%%%
في بيت أبو فيصل
دخلت هنادي غرفة حنان و كانت لابسه عبايتها
حنان : هنادي وين بتروحين ؟؟
هنادي : سعود بيمر علي
ارتبكت حنان : سعود
هنادي مستغربه : ايه
حنان : أهاا
هنادي : وش السالفه فيك شي
حنان تخفي ارتباكها : لا ما فيني شي
دق جوال هنادي
هنادي : أكيد هذا سعود
ردت هنادي : هلا سعود
سعود : أنا برا أنتظرك و خلي حنان تجي معك
هنادي مستغربه : ليه ؟
سعود : بدون ليه تعالي معها
هنادي : أوكي
سكرت هنادي الجوال
هنادي : حنان تجين معي
حنان بخوف : لالالا ما أبي أجي
هنادي :بس سعود يقول تعالي معنا
حنان : هااا أنا ما نمت زين أبي أنام
هنادي : أهاا بقول لسعود
دقت على سعود
هنادي : هلا سعود
سعود : هلا


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -