رواية الجوري وفيصل -21


رواية الجوري وفيصل - غرام

رواية الجوري وفيصل -21


اليوم اللي بعده قامت جوريالساعه تسعه وتروشت ولبست بنطلون جنز وتيشيرت وراحت لغرفة الهام وفتحتها وشافت محمج الصغير نايم باسته

ونزلت تحت وشافت ابوها وامها والهام يفطرون

جوري :صباح الخير

وباست امها وابوها

الهام بس تشوف جوري

جوري جلست بس مااكلت شيء

ابو الهام : كلي يابنيتي

جوري : لا ماااشتهيت

وقامت جوري

ابو الهام : جوري مو عاجبتني اليوم وش فيها

ام الهام : ليته بس اليوم من يوم رجعت من السفر وهي نفسيتها زفت ولحد الحين ماشفت الضحكه بوجههه

ابو الهام : يعني وش فيها تتوقعون مااارتاحت مع فيصل

الهام في نفسها "" ااااه لو تعرفون وش في جوري كان تعذرونها كلكم ""

جوري جالسه بالصاله وتغير بالقنوات وهي تفكر وسرحانه

دق جوالها وصارت ندى

بس جوري ماردت وقفلت في وجهها

ندى : غريبه جوري سكرت بوجهي بس انا من زمان ماكلمتها يااالله لا يكون فيك شيء ياجوري

نروح لرشا

اللي قامت وهي حزينه لان اعز صديقه عندها ماتوفقت في زواجها مع اخوها

نزلت رشا وهي متنكده وهم كانو جالسين عند التلفزيون

فيصل : مافي سلام

رشا : ...........

فيصل : اكلمك انا

رشا : ترى مو فاضيه لك

فيصل في نفسه "" لو اعرف بس وش فيك ""

رشا "" اااه يافيصل لو تعرف وش فيني كان عذرتني واخاف اقولك وتقول اني مع الجريمه لانك انت اكيد بتصدق وبتقول اني ادافع عن جوري فخليني ساكته وماادخل احسن ""

جوري دقت على رشا

جوري : اهلين رشا

رشا : هلا جوري

وقامت

طلعت رشا في حديقتهم وتسندت على الجدار ونزلت دموعها فيصل اللي كان بيروح للشركه حقت ابوه شاف رشا وهي تبكي من بعيد بس مو قادر يسسمع شيء

سكرت رشا وشافت فيصل قدامها

رشا : سمعت شيء

فيصل : لا رشا وش فيك من امس وانتي دموعك على خدك

رشا : فيصل انت وين بتروح

فيصل : بروح لشركه

رشا "" لاااااا لاتروح بيججي عندك الكلب وبيعطيك المقاطع "" <في نفسها

فيصل : ليش تبغين شيء

رشا تهز براسها لا

فيصل : رشا مااابغى اشوف دموعك

الجزء الثاني والعشرين


الجزء ..........

رشا : اوكي

ودخلت رشا جوا

وكلمت جوري وهي تبكي

رشا : جووووووووووري راح فيصل لشركه والولد اللي كلمني يقول برروح له بالشركه

جوري : رشا خلاص اللي يصير يصير وانا واثقه من نفسي

رشا : واذا صدق فيصل

جوري : اكيد بيصدق بس انا مافيه يدي شيء بس لو اقوله بيقول اني مكلمته فخليني ساكته احسن واستسلم للامر الواقع وانا بفهم ابوي الحين

رشا : الله يصبرك امين وياالله بسكر باي

وسكرت بدون ماتسمع من جوري رد

جوري راحت وهي تركض على الدرج شافتها الهام وراحت وراها

جوري دخلت الغرفه وهي تبكي وطاحت بالسرير

الهام : وش فيك جوري

جوري : الحين بيعطيه المقااطع الحييييييين

الهام : جوري تعالي نفهم ابوي

جوري : ماااقدر اتكلم

الهام : تعالي معاي وانا بفهمه

جوري : اوكي

وراحو ودخلو على ابوهم وجوري كانت تبكي وجلست جنب الهام وهي خايفه

الهام : يبا احنا جينا بنفهمك شيء ولازم انت تصدق

ابو الهام : ليش وش فيها جوري

الهام : خلني طيب اتكلم

ابو الهام : طيب يلا تكلمي

الهام : في واحد كلم على رشا وقال لها انو بيفضح جوري وبيركب صور له هو وياها ومو بس صور حتى مقاطع فيديو لانو هو يعرف يركبها بالكمبيوتر وراح يروح لفيصل ويوريه كل شيء واكيد فيصل بيصدق واكيد بتنتهي حياة جوري مع فيصل واللي ابغاه منك انك ماتصدقهم

ابو الهام : ومن هو هذا اللي بيسوي كذا الخسيس الوواطي

الهام : يبا انتبه تصدقهم انتبهم

جوري جلست تنتفض وتصرخ : ااااااااه اااااااااه خلاااااااااص اووص اوص لااتتكلمين لااتتكلمين

وصار وجها ازرق جوري

الهام : يمممممممممممممه لحقي علينا

وجت ام الهام تركض وشافت منظر بنتها وجاء ابو الها وجلس يحركها بس مافيه فايده وجها كلما له ويصير ازرق

جابت الهام كاس مويه وكبتها في وجهه جوري وجابت عطر وحطته على يدها وبعدين على خشم جوري

وبعدين جوري صحت وقامو وودوها في الصاله الداخليه وخوها تنسدح على الكنب

ام الهام : وش السالفه

قالت لهاا الهام السالفه

ام الهام في نفسها "" والله لو تصدق يافيصل وتشك في شرف بنتي او تربيتها ان مااخليها ترجع لك لو تموووت ""

نروح لفيصل

كان جالس بمكتبه

دخل عليه السكرتير: لو سمحت يا ااستاذ فيصل جتنا هذي الرساءل من البريد كلها في سيدي

فيصل: اوكي عطني اشوف

السكرتير : بغى شيء

فيصل : لا شكرا بس اطلع وسكر الباب

السكرتير : اوكي

فيصل شغل الابتوب وشاف الصور اللي صدمته بس قال تركيب بس لما شاف المقطع وهي جالسه ترقص مع شباب على طول صدق بتقولون وشلون ترقص تتذكرون حفلة نجاح جوري لما سوت حفلة نجاح كانت ساميه تصورها وهي مع البنات والشاب هذا خذاها ووحط بدال البنات اللي ترقص معهم شباب

فيصل : مستحيل تسوينها ياجوري انا اوريك اذا ماخليتك تندمين مااكون انا فيصل

وراح فيصل لبيت ابو الهام ورن الجرس وفتحت له جوري

وعطها كف لحد ماطاحت على الارض طلعت ام الهام وشافت جوري طايحه على الارض وفيصل معصب عرفت انها من السالفه

ام الهام وهي تصرخ : الهااام ابو الهام الحقو على جوري

جاء ابو الهام من المجلس من صرخة ام الهام وشاف جوري على الارض

جوري : يعني شكيت فيني بسبب سيدي

فيصل : ايه لانه مقطع

جوري : انا كلموني بنات وهددوني يهدمون حياتي والحين اهدموها بس ترى هذا المقطع والصور كلها تركيب في تركيب

ودخلت وهي تركض ابو الهام شاف بنته تنطق قدام عينه

ابوالهام بصوت عالي : تشك في تربية بنتي يالوااااااااطي يالخسيس

فيصل : لانك ماشفت المقطع

ابو الهام : مممكن تدخل وتوريني المقطع عشان اصدق

فيصل : اكيد

وجابت الخدامه لابتوب جوري وشغلو فيه المقطع

قال ابو الهام : لحظه يافيصل شوف المكان اللي ترقص فيه وين

فيصل : هذا هذا بيتكم

ابو الهام : وانا ماادخل شباب عندي

فيصل مر عليه الموقف لما شاف جوري بلبس نجاحه : بس وشلون يعني من اللي صورها

ابو الهام : هذا مو شغلي المهم انت شكيت في بنتي وطقيتها وقدامي بعد فيصل انت ولد اخوي وثقت فيك وسلمت لك بنتي والحين هي مااتاكل ولا تشرب والحين انا عرفت السبب فيصل اااسف ماااقدر اخلي بنتي ترجع معاك وابغى ورقة الطلاق توصل اليوم قبل بكرا

فيصل : بس بس ياعمي لازم نشوف كلام جوري

ابو الهام : نادو جوري

راحت ام الهام تنادي جوري

جوري نزلت مع امها

ابو الهام وهو واقف جنب فيصل : جوري انتي تبغين ترجعين مع فيصل

جوري : لا ومستحيل انا ماابغاه انت خربت حياتي وحولتها من فرح الا حزن وانا نبهتك قبل كذا وقلت لك اذا سويتها مره ثانيه مالي عيشه معاك واذا مافيه ثقه مافيه حب انا ابغى الطلاق مااقدر اعيش معاك

ابو الهام يلتفت على فيصل : راح ترجع وتصير اخو لجوري لاااقل ولا اكثر ولا تظن ان هذا السبب بيفرق بينا تخيل كنك ماتزوجت جوري

فيصل : على العموم انا طالع الحين وانا اعترف بغلطي واسف ياجوري اذا كنت محول حياتك من فرح الا حزن واعتبريني اخوك الكبير مع السلامه عمي مع السلامه خالتي ووورقة الطلاق راح توصل خلال يومين

وطلع وسكرر الباب جوري ماحست بنفسها وحاسه رجولها مو شايلتها وطاحت على الارض مغمى عليها

الهام نزلت وشافت جوري على الارض : وش فيها اختي وش فيها

ابو الهام : ركبوها السياره ونوديها المستشفى

وكبو على وجها مويه وصحت وبعدين ودوها للمستشفى

فيصل رجع للبيت وهو متنكد

دخل فيصل : السلام

الكل : وعليكم السلام

فيصل : رشا ليش ماقلتي لي

رشا : خفت تصدق وتحطها فيني

فيصل : انا صدقت وبعدين عرفت انه تركيب بس تعرفين اني طلقت جوري

رنا وريم يشقهون

ريم : ليش وش صاير كنتو سمن على عسل

فيصل جلس وقالهم كل الساااالفه

ريم : وش بتقول ميد ابوي

فيصل : هذا اللي خايف منه

رشا : تصدق انك ماتستاهل جوري

وقامت رشا وراحت لغرفتها

ريم : احنا الغلطانين اللي نخطب لك وحده مثل جوري وماتساهل نخطب لك اصلن

الجزء الثالث والعشرين 


وقامت ريم

وراح فيصل لابوه

فيصل : السلام

وشاف ابوه يكلم

ابوفييصل : الحمداللله على سلامتها واول ماترجعون كلمني وقل لي وهذا كلامي معاه بعدين يلا مع السلامه

فيصل : يبا مين هذي اللي الحمدالله على سلامتها

ابو فيصل : جوري اغمى عليها وودها للمستشفى واليوم بتنوم بالمستشفى

فيصل: فيها شيء وش صار لها

ابو فيصل : انا عرفت السالفه من عمك وانت واحد ماتستاهل جوري

فيصل : هذا اللي صار وفات الفوت

ابو فيصل : بروح الحين بشوف بنت اخوي بالمستشفى وكلامي معاك بعدين

وطلع ابوفيصل

فيصل صعد فوق وشاف رشا بتنزل

رشا : فيصل اللله يخليك بروح للمستشفى عند جوري تكفى

فيصل كسرت خاطره رشا : طيب يلا البسي

رشا: ثوانيي وانا عندك

فيصل: انا بالسياره

وراح فيصل للسياره وحط راسه على المرتبه حقت السياره وشغل اغنية فقدتك ..

فقدتك يااعز الناس فقدت الحب والطيبه وانا من لي في هالدنيا سواك ان طالت الغيبه رحلت ومن بقى وياي يحس بضحكتي وبكاي ...وش اسوي بالالم والاااه ولاكن البقى لله وييصبرني على بعادك وهذا حظي وراضي به ..

وطاحت دمعت فيصل

دخلت رشا وهي مستغربه من فيصل القوي تطيح دمووعه وسمعت الاغنيه وحطت راسها على الباب وصاااااحت

ومشا فيصل ولما وصلو المستشفى

فيصل : انزلي بلبق السياره واجي

رشا : اوووكي

ونزلت رشا وسالت عن غرفة جوري ودخلت وشافت الكل مجتمع عندها حتى نوف

نواف كان جالس عند الباب

جاء فيصل

فيصل : السلام

نواف : فيصل انت خسرت قلب جوري الكبير وخسرتها كلها

فيصل جلس : وش اسوي طيب اللي صار صار

نواف : طيب انت تحبها

فيصل : ايه ومو بس احبها اموت فيها

نواف : طييب تعال نروح لااقرب مقى نتقهوى لحد مايذن العشان نصلي ونرجع تاخذ ااهلك ووااخذ اهلي

فيصل : يلا

فيصل جلس يقول لنواف كل شيء

اما جوري اللي كانت نايمه على السرير والمغذي عليها كانت تدق عليها ندى وتسكر في وجها

بالاخير ندى دقت على الالهام وعرفت كل شيء بس ندى ماجت للمستشفى عشان عمها فيه وابوها فماراحت

بالاخير الكل راح لبيته وجوري نامت معها ام الهام

اليوم الثاني الساعه 3العصر خلاص بتطلع يعني جوري

جاء ابو الهام وخلص الاوراق حقت الخروج وطلع جوري رجعت البيت وهي فرحانه وماتعرف ليش

دقت عليها رشا

رشا : هلاوغلا الحمدالله على السلامه

جوري : هلابك والله الله يسللمك

رشا: شخبارك الحين

جوري :الحمدالله بخير

دخل فيصل للبيت وشاف رشا تكلم

فيصل : السلام

رشا : وعليكم السلام

جوري : هذا فيصل

رشا : ايه

جوري : ترى اليوم بجي وباخذ اغراضي

رشا : اها خلاص الله يحيك يلا انا لازم اسكر باي

جوري : باي

وسكرت

جوري : شاديه ياشاديه

شاديه اللي هي خذامتهم المصريه :نعم ياست الكل

جوري : اليوم بروح لبيت عمي وبجيب اغراضي وابغاك تروحين معاي تساعديني

شاديه : حاااضر

جوري : يلا انا بروح البس

شاديه :حاضر

وراحت جوري البست بنطلون وتيشيرت واخذت شنطتها ولبست عباتها وراحت

وصلت هناك ودقت الجرس وفتحت لها رشا

رشا : هلا والله وغلا

جوري : هلابك كيفك

رشا: بخير الله يسلمك

ودخلو جوا

جوري : رشا فيصل بالغرفه

رشا : لا طالع فيصل

جوري : اجل انا بروح اجيب اغراضي

رشا : يلا بجي اساعدك

وراحت جوري للغرفه ودخلت معها شاديه ورشا يساعدونها

جوري راحت لدرج فيه البومات ومجلات

وحطتهم في شنطه وبعدين خذت البوم وجلست تفتحه وكان فيه صورها وصور فيصل وهي بماليزيا واخذتها ودخلتها بالشنطه

وبعدين راحت لاشرطتها وسيدياتها الاغاني ودخلتها بشنطه وشاديه تدخل ملابسها ورشا تساعدها

ونزلت شاديه الشنطه تركبها لسياره ورجع فيصل وشاف الشنط شنطه ورا شنطه

فيصل يسال شاديه : خير وش هذي الشناط

شاديه : هذي شنط الست جوري

فيصل : اهاا <<وضاااق صدره

بعدين شاف جوري تطلع والطرحه على كتوفها وتمشي مع رشا وفيصل منهبل عليها وبعدين اهي شالت الطرحه ولبستها وسلمت على رشا وطلعت وشافت فيصل قدامها

فيصل : كيفك جوري ؟

جوري تهز براسها ايه ومشت وركبت السياره وقبل ماتركب والتفت على فيصل وركبت

فيصل : خساااره رحتي من يدي ياجوري بس بيضل حبك محفور بقلبي

بعدين دخل فيصل

ومرت الايام حزينه لفيصل وجوري ووصلت لججوري ورقة الطلاق متاثره ومنصدمه من فيصل ومرتقريبا اسبوعين وبعدين صار اول يوم لجوري في الطب

جوري كانت مره خايفه وماتدري ايش بتواجه في الطب رشا طبعا دخلت عربي ونوف ثقافه اسلاميه

قامت جوري الساعه 9 ونص وتروشت ولبست ملابس الجامعه ونزلت تحت وفطرت مع امها وابوها

وبعدين راحت للجامعه وكانت مبسوطه ومو مصدقه انها بتصير دكتوره ومر عليها اليوم عادي مافيه أي شيء بالدوام وطبعا ندى وقفت دراستها

رجعت جوري من الدوام وهي تعبااااانه على طول راحت تنام وقامت المغرب وااللي قومها مها لان مها عندهم لان الهام بالنفاس

قامت جوري ونزلت تحت وشافت الكل جالس تحت حتى محمد الصغير موجود مع ام الهام

نزلت السلام وجلست جنب امها واخذت محمد وباسته وجلست تلعبه وبعدين قالت الهام

الهام : جوري الله يخليك روحي حطيه بالسرير وهو بينام

جوري : طيب الجزء .........

واخذت محمد وحطته بالسرير وراحت لغرفتها وشغلت الاستريو وشغلت اغاني وجلست تقرا مجلات

ودقت عليها رشا

رشا : مرحبا جوري

وكان عندها فيصل

جوري : هلا وغلا

رشا : هاه اخبار الجامعه

ججوري : اوووه راجعه وانا مااشوف الطريييق

رشا : اوف مره وحدا ماتشوفين الطريق

جوري : والله احس انه صعب

رشا : شريتي كتب

جوري: لا بكرا انشاءالله وانتي

رشا : لا بكرا بعد

جوري : اها حلو ونوف ما تدق عليك

رشا : لا جوالها مفصول والتلفون استحي ادق ويرد نواف وابتلش

جوري : : والله احس اني طفشانه

رشا : وانا نفسك

جوري : وش رايك نطلع

رشا : ياااالييييييت نطلع

جوري : امرك بعدين نوف ونروح نستهبل ونرجع

رشا : لحظه بسال فيصل

جوري : ليش هو عندك

رشا : ايه عندي لحظه

جوري: يلا

رشا : فيصل عادي نطلع

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -