رواية نهاية عاشق -21

رواية نهاية عاشق - غرام

رواية نهاية عاشق -21

ساره : لا تقولين ياسر خطبني
هنادي : ههه بايخه
ساره : ههه
هنادي : و الله ونااااااااسه الخبر
ناصر ترك الريموت و طالع هنادي : قولي وش هالخبر تحمست للموضوع ؟
هنادي : فيصل بيخطب رغد بنت عمي سلمان
كل أخوانها و ساره منصدمين : ....
هنادي باستغراب : وش فيكم ؟
خالد مو مستوعب : عيدي وش قلتي ؟؟
هنادي : فيصل بيخطب رغد بنت عمي
ناصر : بس فيصل قال أنه ما يبي يتزوج
سعود : هذا اللي دايم يقوله
هنادي : اللحين غيَّر رايه
مها : بس رغد صغيره على فيصل
ساره : أي و الله صغيره عليه
ناصر بحماس : طيب متى بيخطبها ؟
هنادي : اللحين
خالد : اللحين ؟؟؟؟
هنادي : ايه
خالد : وش فيه مستعجل ؟
هنادي : ما أدري عنه
ناصر : ههههههه يخاف تروح منه
سعود : ها ها ها حلووووووه بس لا تعيدها
ناصر : هههههه طيب
هنادي : المهم شباب روحوا لبسوا بنروح بيت عمي سلمان
ناصر- سعود – خالد : أوكي
%%%
في بيت أبو مشاري
الساعه 4 العصر
في التلفون
سلمان : حياكم الله
سلمان : أوكي يلا مع السلامه
.
.
كانت جالسه جنبه أم مشاري : خير وش السالفه ؟
سلمان : أخوي عبدالله (أبو فيصل) يبيني في موضوع مهم و بيجوون العيال مع الأهل
أم مشاري : طيب أجل بقول للعيال إن عيال عمهم بيجون
سلمان : طيب و أنا بنتظر أخوي في المجلس
راحت أم مشاري للبنات فوق
فتحت باب أفنان اللي كانت توها طالعه من الحمام تستحم
أم مشاري : أفنان لبسي ترى بيت عمك عبدالله بيجونا اللحين
أفنان : إن شاء الله
و بعدين راحت لشوق
فتحت باب غرفتها لقتها تكلم جوال
اشرت لها أم مشاري
شوق : دقيقه نوف
نوف : أوكي
نزلت السماعه : نعم أمي
أم مشاري : تجهزي بيت عمك عبدالله بيجونا
شوق : اللحين ؟
أم مشاري : ايه
شوق : طيب بتجهز
أم مشاري : أنا بروح أسوي بخور قولي لرغد تتجهز
شوق : طيب
و طلعت من الغرفه
راحت شوق لغرفة رغد
فتحت الغرفه لقت رغد جالسه على السرير منزله راسها و تبكي
خافت شوق قربت منها : رغد وش فيك ؟
رغد مسحت دموعها : ما فيني شي
شوق : أوكي تجهزي لأن عمي عبدالله بيجي اللحين
رغد بخوف : لا لا لا ما أبي أنزل
شوق باستغراب : ليه ؟
رغد : بس ما أبي
شوق : وش بيقولون عنك إن ما نزلتي ترى عيب تسوين هالحركه
رغد مسحت دموعها من خدها : طيب بلبس
شوق : زين يلا أنا بلبس و بنزل و أنتي نزلي أوكي
رغد : طيب
%%%
في شركة من شركات الميناء
كان جالس على مكتبه و جنبه واحد يعلمه عن نظام الشغل
و كيف طريقة استيراد البضايع من البلدان اللي على الخليج و إصدارها
و كان مره منسجم معه
تركي : أهاا فهمت اللحين
سهيل : بس هذا كل الموضوع
تركي : أوكي مشكور تعبتك معي
سهيل : لا العفو هذا الواجب
تركي : تسلم
سهيل : الله يسلمك يلا أنا بطلع و أن احتجت لي أنا في الخدمه
ابتسم تركي : إن شاء الله
و طلع سهيل
و هو يطالع الأوراق اللي قدامه جاه اتصال من رقم غريب
رد تركي : ألو
عساف : هلا بولد عبدالعزيز
تركي بصدمه : عساااف !!
عساف ابتسم : ايه عساف
تركي بضيق : هلا عساف
عساف : هلا بك
تركي :............
عساف : أنا وصلت الرياض بس ما أعرف إلا رقمك هو اللي لا زال محفوظ عندي
تركي : أهاا .. طيب بعطيك رقم طلال لأني أنا مو موجود في الرياض

عساف : ليه أنت وينك ؟
تركي : أنا في الظهران ( و ابتسم تركي ) لأني توظفت
عساف بغيره : جد توظفت ؟
تركي : ايه
عساف : أهاا على العموم أبي رقم أخو شوق
تركي بعصبيه : وش قصدك ؟
عساف بغرور : ايه أخو شوق عفواً أقصد بنت عمي و حبيبتي
تركي مسك أعصابه : طيب خذ الرقم ************
عساف : أوكي .... بس ما أوصيك لا ترجع الرياض خلك في شغلك لما أتزوج حبيبتي أوكي
تركي : انقللللع
و سكر في وجهه الجوال
تركي بعصبيه : أوريه هالزفت جاي يبي يخرب علي عيشتي
.
.
في المطار
كان عساف جالس نزل الجوال و هو مبتسم
متعب : وش فيك ؟
عساف : ما فيني شي
متعب : وش صار مع تركي ؟
عساف : هههههه غبي شوق مو له أنا أولى بها هي بنت عمي هو ما يقرب لها
متعب : بس هو يحبها من هو صغير و الكل يدري
عساف بغرور : بس أنا غير أنا ولد عمها أنا اللي بعزها لا تنسى إني أنا ولد الوزير راشد الله يرحمه
متعب بضيق : لا ما نسيت بس لا تسوي كذا خل الولد في حاله
عساف يناظر متعب بغرور : شوق لي أنا و بس
متعب حرك راسه بنفي : الله يهديك بس هم يحبون بعض لا تخرب بينهم
عساف بعصبيه : لا لا لا أنا اللي باخذها ( بتحدي ) بتشوف مين اللي بياخذها أنا ولا هو
متعب : تصدق ما كسرت خاطري إلا هالبنت يعني هي الوحيده اللي في العايله بنات عمك واجد خذ وحده غيرها
عساف : ما أبي وحده غيرها
متعب : أوكي المهم دق على طلال عشان يوصف لنا بيتهم
عساف : أوكي
و دق على طلال
%%%
الكل كان متجمع في بيت سلمان
في المجلس
ما عدا نواف و تركي
و كان كله سوالف و نقاشات عن الشركه و عن المشاريع اللي سووها في الخارج
طلال : هلا فهد من زمان ما شفتك أنت و فيصل
فهد : هلا كنت مشغول في المستشفى
فيصل : و أنا تعرف شغلي في الجبيل
طلال : أهاا الله يعينكم
دق جوال طلال
طلال : دقيقه و بجي
الشباب : أوكي
.
.
.
ابتعد عنهم طلال و رد على التلفون
طلال: ألو
عساف : هلا بولد عمي
طلال : عساف!!
عساف : ايه عساف
طلال : هلا و غلا شخبارك و شخبار عمي راشد عساه بخير
عساف بضيق : عمك راشد عطاك عمره
طلال بصدمه : ماات
عساف : أبي مات له شهر على وفاته
طلال : ليه ما قلت لنا ؟
عساف : ما عندي أرقامكم توني ماخذ رقمك من تركي
طلال : أهاا كان دقيت على تركي و قال لنا
عساف : تركي ليه وش دخله ؟
طلال : ولد عمتي
عساف : هو مو من العايله ما له دخل
طلال بعصبيه : عساف تركي مثل فهد ما في فرق
عساف : طيب كيفك المهم وينكم انتوا انا توني واصل
طلال : اوكي تعرف حي العليا
عساف : ايه
طلال : اذا وصلت قول لي و أنا بجيك
عساف : طيب
طلال : مع السلامه
و سكر الجوال
جلس جنب عيال عمه : شباب
رد عليه سعود : هلا
طلال : ترى عساف اللحين بيجي
التفت سلطان : عساف الله وش جابه هو منقطع عنا من سنين
طلال : ما أدري عنه
ناصر بتوتر : عسى ما بسوي مشاكل مع تركي
طلال : أي والله الله يعين تركي منه
فهد بعصبيه : و ذا ما يجي إلا عشان ينشب في أخوي
طلال : و الله مشكله مع عساف
خالد : شباب لقيتها
طلال : وش ؟
خالد : خلنا نقول له ترى تركي خطب شوق هي اللحين مخطوبه
طلال : و أبوي ؟
خالد : طلال لازم نوقف مع تركي
سلطان : أي والله
فيصل : تركي ما يستاهل بيصير له مشاكل
طلال : طيب تم
فهد : تم على ايش ؟
طلال التفت لسلطان : أنت متى ملكتك ؟
سلطان : بعد 5 أيام
طلال : أوكي بصير خير
تكلم عبدالله ( أبو فيصل )
عبدالله : يا أخوي أبو مشاري حنا جينا نطلب القرب منك
سلمان : هاذي الساعه المباركه
عبدالله : الله يبارك فيك .. أبي أطلب يد رغد لولدي فيصل
سلمان : بس يا عبدالله رغد صغيره و أنا أخوك
رد فيصل : عمي ما أبيها إلا هي و لا ترى ما بتزوج طول عمري
سلمان : بس يا ولدي
قطع كلامه فيصل : يا عمي لا تخاف على بنتك تراها في عيوني
سلمان : خلاص أنا موافق فيصل ما يعيبه شي بس باخذ راي البنت و برد لكم أسبوع الجاي بعد ملكة أخوك سلطان
رد فيصل : يا عمي أسألها اللحين
مشاري : من جدك اللحين نسألها ما بتوافق
فيصل بعناد : ما أبي أبي ردها اللحين
طلال : طيب أنتظر أقلها يومين و نرد لكم
فيصل : لا يا عمي طالبك أسألها اللحين
سلمان : مشاري يا ولدي روح أسأل أختك
وقف مشاري : إن شاء الله
.
.
طلع مشاري و راح جهة المطبخ لقى بنت تشرب ماي و معطيته ظهرها
ناظرها و هو مستغرب في نفسه : مين هالبنت اللي جايه هنا ؟
كانت مها تشرب ماي ما تدري باللي كان وراها
التفتت على مشاري و طاح منها كاس ماي و انكسر
مشاري خاف عليها قرب منها : أسف ما كنت أقصد أخرعك عسى ما جرحك القزاز
مها باحراج : لا ما جرحني
مشاري نزل عيونه : أوكي أنا بغطي وجهي بالشماغ و أنتي طلعي
مها ابتسمت : أوكي
.
.
غطى وجهه بالشماغ و على طول طلعت مها ابتسم في نفسه هاذي البنت اللي كنت أحلم فيها من زمان
( أم الأحمر) كان هذا لقبها عند مشاري
.
.
دق على رغد بالجوال
كانت رغد جالسه في الصاله و سرحانه تفكر في اللي يسويه فيصل
قطع سرحها صوت الجوال
ردت : ألو
مشاري : هلا رغد
رغد : هلا
مشاري : تعالي في المطبخ
رغد : أوكي
راحت رغد لمشاري
رغد : نعم
مشاري : رغد فيصل ولد عمي عبدالله طلب يدك موافقه ؟
رغد بارتباك كان ودها تقول لا بس خافت من تهديد فيصل بالصور نزلت عيونها : اللي تشوفونه
مشاري رفع راسها : متأكده يا رغد
رغد نزلت راسها : ايه متأكده
حب راسها و ابتسم لها : تستاهلين فيصل و الله أنه رجال و النعم فيها
رغد نزلت عيونه : تسلم
مشاري : أوكي أنا بروح أبشر الجماعه في المجلس
طلع مشاري
و راحت رغد فوق
دخل مشاري
رفع عينه فيصل و هو مبتسم كان واثق انها بتوافق عليه
مشاري بضيق : بصراحه يا ولد عمي أنت رجال و ما فيك عيب بس
فيصل وقف : بس ايش ؟؟
مشاري : بس رغد مو موافقه
فيصل كان مصدوم : هااا مو موافقه من جدها ؟؟
مشاري : هههههه لا أمزح البنت موافقه
ابتسم فيصل : خرعتني يا الدب
مشاري : ههههههههه
سلمان : مبروك
ضمه عبدالله : الله يبارك فيك يا النسيب
سلطان ضم أخوه : هههههههه اللحين بتصير عديلي يا فيصل
فيصل : أعجبك
طلال : على البركه فيصل

فيصل : الله يبارك فيك
راحوا الشباب يباركون لفيصل
فيصل : عمي متى تصير الشوفه ؟
سلمان : خلها في ليلة ملكة أخوك سلطان
فيصل : أوكي
فهد : أوووه سلطان و فيصل وش سالفتكم مشبكين مع بنات عمي سلمان؟
فيصل : هههههههههههههههههه حلوه مشبكين بس لا تعيدها
سلطان : هههههههههه ( حط يده على كتف أخوه ) شفت اللحين راسي براس فيصل
فيصل رفع حاجب : وش قصدك يا أخ سلطان ؟
سلطان : هههههههه ما أقصد شي
فيصل : أهاا على بالي بعد
فهد : قولوا آمين
الشباب : آمين
فهد : إن شاء الله يلحقهم تركي و يشبك معكم هههههههه
طلال : هههههههههه وش سالفتكم مع خواتي و لا كل هذا عشان أصير نسيبكم ( رفع حاجبه بغرور )
سلطان : أركد بس ( و يقلد صوت طلال ) نسيبكم حلوه هاذي
مشاري : احم احم نحنوا هنا
سلطان مسك مشاري : هذا النسيب السنع مو أنت يا طلال
طلال : أفااا أنا اللي دفعت لك في مقهى الكافي أمس بس جد أنت ما تستاهل
مشاري : وش تبي يا سلطان وراك مصلحه
سلطان خفض صوته عشان ما يسمعونه البقيه : أبي رقم خطيبتي ؟
مشاري : هههههههههه أقول رح ما بعطيك الرقم إلا في الملكه
سلطان بزعل : أفااا
مشاري : ههههههههههههههههه تستاهل
.
.
.
و وصل الخبر لجهة الحريم
أم فيصل : على البركه
أم مشاري : الله يبارك فيك والله فيصل يستاهل
أم فيصل : تسلمين يا أم مشاري بحط رغد و أفنان في عيوني
الكل كان فرحان و البنات عرفوا السبب أن رغد صعدت لفوق أكيد عشانها منحرجه
هنادي : ونااااااااااااااااسه هيااااااااااا
مها : هههههههههه كل ذا عشان فيصل بيتزوج
هنادي : ايه و الله فرحت له
حنان : حتى أنا و الله فللله عقبال بقية الشباب

هنادي تغمز لها : وش قصدك ؟
حنان : ما أقصد شي
هنادي بابتسامه شريره : علينا
حنان : أقول لا يكثر بس
هنادي : هههههههههههههههه
شوق : هههههه والله ما توقعت إن فيصل عينه على رغود
هنادي : أي والله طلع مو سهل اختار أصغر وحده في العايله
شوق : هههههههههههه يا حليله
أفنان : الله رغود النتفه مخطوبه
شوق : أي والله مين يصدق
هنادي : لا يسمعكم فيصل ما يرضى
أفنان : ههههههههه بدا شغل الغيره
منى : أي والله اليوم أقول له اليوم رغد صغيره قال لا والله عندها رضاعه عشان تكون صغيره
أفنان – شوق – حنان – هنادي : ههههههههههههههههههه
هنادي : و أنتي يا أفنان
أفنان : وش فيني ؟
هنادي : ترى سلطان جنني أنا و حنان يقول شخبار أفنان .. خلصت أفنان أغراض الملكة
أفنان بإحراج : ما يقصر أبو عبدالله
هنادي بنظره خبث : أبو عبدالله بقوله بس عسى ما يطب عليك في غرفتك من الفرح
أفنان: ههههههههههه لا لاتقولين له
حنان: أي و الله سلطان نشبه
أفنان بعصبيه : أنتوا النشبه
منى: احم احم بدت تدافع عن روميو
أفنان : سلطان أحسن من روميو من زين روميو عاد
منى : ههههههههههههههه
مها : بنااات خلونا ننشب في رغد
ساره : و الله فكره
منى : يلا وراي
و كلهم صعدوا لرغد فوق
.
.
دخل عساف المجلس
عساف : السلام عليكم
التفتوا عمامه و كانوا مستغربين : و عليكم السلام
عساف : غريبه وين الشباب ؟
رد سلمان : طلعوا مع فيصل
عساف : أهاا
مشاري : بدق عليهم
عساف : أوكي
جلس عساف جنب عمامه
قال له عمه محمد ( أبو نواف ) : هلا بولد أخوي شخبار راشد؟
رد عليه عساف بضيق : أبوي عطاك عمره
عمه عبدالله : متى ؟؟؟
عساف : من شهر تقريباً
رد عمه سلمان : ليه ما قلت لنا ؟
عساف : ما كان عندي جوالاتكم
سلمان بأسف : الله يرحمه
عبدالله : آميين ان شاء الله
عساف : عمي محمد أنا قررت أستقر هنا ما لي مكان في الامارات
محمد: حياك الله يا ولدي في بيتي
عساف : الله يحييك بس أخاف أضايقكم
محمد: لا وش دعوه يا ولدي أنت مثل عيالي
عساف : تسلم عمي .. بجلس عندك كم أسبوع و بعدها بستقر في شقه
محمد: الله يسلمك يا ولدي
سلمان : اللحين يا ولدي خلصت دراستك ؟
عساف : لا بقى لي سنه نظم معلومات بكمل هنا في جامعة الملك فيصل
سلمان : أهااا .. يا ولدي إن قصرك شي أنا حاضر
عساف : ما تقصر يا عمي أنا الحمد لله عندي كل خير
عبدالله : بس يا ولدي سجل حالياً عشان ما تضيع هالسنه عليك
عساف : إن شاء الله
جا طلال : تعال عساف معنا خل أغراضك هنا و بعدين نرجع ناخذهم
عساف : أوكي
طلع عساف مع عيال عمه لديوانية هيثم
مشاري : يبه ترى رست علينا المناقصة
سلمان : زيييين الله يبشرك بالخير
عبدالله : والله ريحت قلبي كنت أحاتي هالمناقصه
محمد : بس انتبوا أنت و ناصر ترى هالمناقصه مهمه و إن ربحناها بنقدر نفتح شركه جديده ثانيه
مشاري : ابشر يا عمي حنا إن شاء الله قدها و قدود
.
.
.
%%%
الساعه 6 المغرب
كان جالس في شقته و طاولة الصاله كلها حوسه شيبسات و بيبسي و شكولاتات و أكياس
مساعد في نفسه : جد يبيلي أتزوج عشان تترتب هالعفسه اللي عندي
جلس على الكنب و فتح الراديو و كان على أغنية أموت في حبك لعبد المجيد عبدالله
قررت أموت بحبك
و أمشي معاك في دربك
أنت يا ساكن قلبي
أسمح لي أعيش في قلبك
قررت أموت بحبك
و أمشي معاك في دربك
أنت يا ساكن قلبي
أسمح لي أعيش في قلبك
قربك ترى يحييني
و صوتك أنا يهديني
بعدك ترى يبكيني
لا تغيب عني و ربك
قربك ترى يحييني
و صوتك أنا يهديني
بعدك ترى يبكيني
لا تغيب عني و ربك
بنسى معك همومي
و أسهر و أخلي نومي
و أعيش وقتي و يومي
كله و أنا بجنبك
بنسى معك همومي
و أسهر و أخلي نومي
و أعيش وقتي و يومي
كله و أنا بجنبك
قربك ترى يحييني
و صوتك أنا يهديني
بعدك ترى يبكيني
لا تغيب عني و ربك
قربك ترى يحييني
و صوتك أنا يهديني
بعدك ترى يبكيني
لا تغيب عني و ربك
مثلك أنا ما ألاقي
يصعب عليك فراقي
صادق أنا بأشواقي
لو تكذب أعشق كذبك
مثلك أنا ما ألاقي
يصعب عليك فراقي
صادق أنا بأشواقي
لو تكذب أعشق كذبك
قربك ترى يحييني
و صوتك أنا يهديني
بعدك ترى يبكيني
لا تغيب عني و ربك
قربك ترى يحييني
و صوتك أنا يهديني
بعدك ترى يبكيني
لا تغيب عني و ربك
< ابتسم مساعد في نفسه وافقتي علي يا وعد بس الله يعيني على اللي بيصير إذا عرفتي مين أنا !!
%%%
في الخبر
الساعه 8 العشاء
كانت طالعه وعد مع أخوها رائد لمجمع الظهران تبي تشتري لها شي تلبسه في يوم الشوفه
رائد كان فرحان حيل لأنه كان أكثر واحد يحاتي مصير وعد : هاا قلبي عجبك هالمحل و لا لاء ؟
وعد أشرت له أنها تبي تروح جهة بارشيكا و مانجو و برومود
رائد : أهاا أوكي بنروح هناك بس خلينا ناخذ لنا شي بارد من العصر و حنا ندور
وعد أشرت له بالموافقه
جلسوا عند مقهى لندن ديري
اشر لها رائد في المينيو : تبين أطلب لك أيسكريم فريز
وعد هزت راسها بالموافقه
رائد : لو سمحت جارسون
الجارسون : نعم
رائد : جيب لنا واحد أيسكريم فريز و واحد أيسكريم شوكولاته
الجارسون : حاضر
رائد : أمممممم تبيني أتكلم لك عن خطيبك
ابتسمت له وعد
رائد : امممم شوفي يا وعد مساعد اللحين يشتغل في شركة أرامكو عمره 25 سنه
أمه توفت و أبوه مسافر بس ما أتوقع يرجع
لأن مساعد شاك إنه متزوج من برا
و هو حالياً يسكن في شقه لوحده من فتره توفى له صديق عزيز عليه
و صار لخويه الثاني من 4 أيام تقريباً حادث سياره
و اللحين الحمد لله طلع من المستشفى اممم هاذي المعلومات اللي عندي
بس صدقيني يا وعد تراه مرره طيب و شهم و ما يقصر مع أحد
إن شاء الله ربي يوفقك معه
وعد تحس أنها تعاطفت مع مساعد خطيبها تحس أنه وحيد ما عنده إلا خوييه وأخوها رائد
و فكرت في نفسها إن شاء الله أسعده بس شلون و أنا ما أٌقدر أتكلم !!
%%%
في ديوانية هيثم
الساعه 9 العشاء
حس عساف إن المكان مو عاجبه ( في نفسه ) أنا ولد الوزير أجلس في هالأماكن
و أنا مستواي أجلس مع أمراء و سفراء و كبار مسؤوليين ؟
التفت سلطان على عساف : عساف وش فيك ساكت ؟
عساف بعدم اهتمام : أنا لا عادي ما فيني شي
طلال : هههههههههه سمير طلقتها
سمير : ايه طلقتها مع خشتها لعوزتني الله يلعوزها
طلال : أووووه وش فيك حاقد عليها
سمير : أقول لك هبلت فيني
طلال : زين افتكيت منها
سمير : أي والله
سلطان : و أنت يا مهند شخبار القفص الذهبي ؟
مهند : أووووه خياااال أحلى قفص و الله أنصحكم بالزواج الحياه أحلى بالزواج
سلطان : ههههههه خلاص بملَّك بعد 5 أيام
مهند : مبرووووووووك يا أبو عبدالله
سلطان : الله يبارك فيك
فيصل : شباب مفروض تسوون لي عزيمه
ردوا الشباب : ليه ؟
فيصل : أحم أحم بلحقكم و بطلع من حياة العزوبيه
الشباب بفرح : أوووووه مبروك
مهند : زين فكرت تطلع و الله العزوبيه فوضى وعفسه بس بالزواج كل أمورك تترتب
فيصل : خلاص بتزوج بعد أسبوعين
التفت طلال على فيصل : هييي وش أسبوعين بعد 3 شهور على الأقل
فيصل : طلال أنا و أختك ننجاز
طلال : بس صعبه هي مو مطلقه بسم الله عليها تاخذها بهالسرعه و لا عانس تراها أصغر خواتي
فيصل : أنا أتفاهم مع عمي و بخليه يكلم رغد بس أنت اطلع من الموضوع
طلال رفع كتفه : بكيفك
فيصل ابتسم لطلال : لا تلومني متحمس على الزواج
طلال : هههههههههههههه واجد متحمس شكلك
فيصل : مشاري أخوك متى ناوي يتزوج تراه أكبر واحد فينا
طلال : ما أدري عنه أنا إن شفته تأخر بخطب و الله مليت و أنا أنتظره ما أبي اللي في بالي تروح
فيصل : الله في بالك بنت
طلال : ايه عسى الله يخليها لي بس الله يستر
فيصل : ليه ؟
طلال : بتعرف كل شي في ملكة سلطان
فيصل : مسكين سلطان شكل ملكته بتصير فيها أفلام أكشن
طلال : و أنت الصادق مسكينه أختي عسى ما نعفس عليها ملكتها
فيصل : شكلك ناوي على شي خطير
طلال : خطير و بس إلا قنبله بس عسى ينجح اللي بسويه
فيصل : في أحد يدري باللي بتسويه
طلال : بس توأم روحي تركي توني مكلمه من أشوي بس حتى هو ارتبك من السالفه


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -