بداية الرواية

رواية نهاية عاشق -28

رواية نهاية عاشق - غرام

رواية نهاية عاشق -28

فيصل : أتوقع أنتِ عارفه ليه تزوجتك و أنا قد كلامي و أبي أغيره
رغد وقفت وهي واصله حدها من العصبيه : أجل ليه تزوجتني كل هذا انتقام
أنت تبي تعذبني في حياتي الإنسان لازم يغلط و أنا متحسفه على غلطتي
حرام عليك ليه أنت قلبك حجر لين اللحين حاقد علي أنا بنت عمك و اللحين زوجتك
حرام عليك و الله حرا.....
و طاحت على الأرض
قام فيصل بسرعه و راح لعندها سند راسها على ركبته كلمها و هو مرتعب
: رغد وش فيك يا رغد ؟؟
رغد كانت تتنفس بصعوبه و نبضات قلبها تدق بقوه
ردت عليه بصوت متقطع : الـ ب خ ا خ .. الـ د ر ج .. هـ نـ ا
راح فيصل بسرعه و فتح الدرج و طلع البخاخ رجع لرغد و عطاها البخاخ
غمضت عيونها و ما ردت عليه
فيصل زاد خوفه هز يدها : رغد وش فيك ؟
سمع صوت تنفسها الهادي و دقات قلبها رجعت منتظمه
ابتسم ( في نفسه ) : شكلها نامت
شالها بين ذراعيه و حطها على السرير و لحفها جلس جنبها و فتح ربطة شعرها
فيصل في نفسه : شكلي ضغطت عليها كثير و زودتها مفروض أراعيها لأن فيها ربو
بس مو مني و الله أني أغار عليها و مقهور منها لا زالت صغيره
شكلي استعجلت كثير على زواجي منها بس
رجع ناظرها مره ثانيه : كامله و الكامل وجه الله
ابتسم على كلامه فسخ بلوزته و راح لها
هيئه .. رقابه .. مشفر
%%%
في الرياض
الساعه 1 الظهر
عساف : يلا قلبي أبوك بيعصب علينا
هنادي كانت تحط ميك أب : طيب بس دقايق
عساف راح لها : أنتي جميله و قمر ما يحتاج تحطين هالعفسه
هنادي : هههههه لا عادي كلها كحل و روج
عساف بملل : أنتوا يا الحريم يا حبكم للخرابيط
هنادي : عساف قلبي ما بطول بلبس عباتي
عساف : طيب
هنادي طالعت عساف : تصدق عساف و الله العمامه طالعه تهبل عليك
عساف : أنتِ الأحلى يا عمري

هنادي : من ذوقك يا عسل
عساف خَق على كلامها : هنادي وش رايك نهون مو لازم غدا
هنادي بخجل : من جدك دايم أبوي ينادينا و لا نجي فشله
عساف بخيبة أمل : قهر و الله ودي
هنادي بخجل : بعدين لاحقين على الشقه
عساف : أجل ما بنطول
هنادي باستسلام : أوكي
عساف : فدييييييييييتك
هنادي لبست العبايه : و أنا بعد فديتك ... يلا حبيبي نمشي
عساف : أوكي
و طلعوا من الشقه
%%%
في بيت أبو مشاري
الساعه 3 العصر
مشاري : وش رايك يبه ؟
أبو مشاري بفرح : الله يبشرك بالخير زين جيت من نفسك
مشاري : أنا أبي أسماء بنت جيراننا
أبو مشاري باستغراب : أسماء ؟
مشاري : ايه
أبو مشاري : من جدك أنت ؟
مشاري : ايه من جدي
أبو مشاري مصدوم : البنت سمعتها على كل لسان متفتحه و .....
قطع كلامه مشاري : بس أنا أبيها
أبو مشاري : و مها بنت عمك عاقل ما شاء الله عليها و تصلح لك
مشاري بحزن : مها
أبو مشاري : أيه مها وش فيك ؟
مشاري : ما أتوقع أنها توافق علي
أبو مشاري بعصبيه : و ليه ما توافق عليك أنت ولد عمها و أقرب واحد لها
مشاري بضيق : مها مخطوبه
وقف أبو مشاري باستغراب : مخطوبه !! مو معقول ما يقول لنا عمك مين قال لك كذا ؟
مشاري : أفنان
أبو مشاري : دامها أفنان أعرف أنه صاروخ
مشاري بصدمه : ليه؟
أبو مشاري ابتسم لولده : بنتي و أعرفها تحب تحطم الواحد
مشاري بفرح : يعني مو مخطوبه؟
أبو مشاري : بتكلم مع عمك و بقول لك
مشاري : طيب .. بروح الشركه اللحين أشوفك الليله
أبو مشاري : على خير إن شاء الله
%%%
في فرنسا
كان الكلاس مره مزحوم و أكثرهم أجانب
الدكتور يشرح و نايف يتثاوب
مطلق : نايف فشلتنا كله تتثاوب
نايف بتعب : ما نمت الا ساعه اكيد بيكون فيني النوم
بندر بملل : متى بنرجع الشقه؟
مطلق : صدق أنكم تفشلون
فجأه دخلوا خمس بنات لفتوا انتباه الجميع
مطلق بصدمه : اوووف
نايف كل يطالعهم و هو مو مستوعب اللي يشوفه
بندر كان مستغرب يفتح و يسكر عيونه من الصدمه
تكلمت وحده منهم مع الدكتور " طبعاً بالانجليزي"
.......... : دكتور أعذرنا تاخر علينا القطار
الدكتور : مقبول عذركم بس مره ثانيه لا تتأخرون
........... : أوكي مشكور دكتور
توزعوا البنات على المقاعد نايف كان جنبه وحده منهم
و بندر قدامه وحده و مطلق كان جالس جنب نايف
نايف كان طول الوقت ساكت
استغرب من البنت يوم تكلمت بالعربي
.......... : لو سمحت عندك مناديل ؟
نايف بارتباك : لا ما عندي
......... : أوكي معليش آسفه على الازعاج
نايف بابتسامه : لا أزعاج و لا شي
........ : مشكور
نايف : العفو
مطلق قرب من نايف بهمس : نايف وش اسمها هاذي ؟
نايف : ما أدري
مطلق : تجنن البنت بس ملابسها الله يهديها مصخره
نايف : مصخره الا شوي
مطلق باستغراب : معقول تلبس تنوره بهالقصر ؟
نايف : لا و القهر انها سعوديه
مطلق بصدمه : احلف كل هالزين تطلع سعوديه !!
نايف : و أنت على بالك بنات السعوديه شيون ؟
مطلق : لا ما أقصد كذا
نايف : أجل وش تقصد ؟
مطلق : انها متفتحه بزياده و ما أتوقع إن أمها سعوديه
نايف بهمس : بسألها عن اسمها
مطلق : أوك
نايف : لو سمحتي
........ : تفضل
نايف : بسألك وش اسمك ؟
غدير : أنا غدير الـ ........
نايف بصدمه : أنتي تقربين للسفير السعودي متعب الـ .......
غدير : ايه متعب أخوي
نايف : ما شاء الله
غدير : و انت وش اسمك ؟
نايف : أنا نايف الـ.........
غدير : أهاا والنعم
نايف : ينعم بحالك .... طيب و الاربعه وش أسمائهم ؟
غدير كانت تأشر له : اللي جالسه جنب صديقك أسمها جيسكا جنسيتها لبنانيه
و اللي جالسه آخر شي هاذي صبا و اللي لابسه أخضر فجر و اللي منتبه للشرح كالعاده ضي
نايف : ما شاء الله الله يخليكم لبعض
غدير : تسلم .. أنت من وين في السعوديه ؟
نايف : من الرياض
غدير : اهاا .. طيب مين اللي جا معك هنا ؟
نايف : أنا و ربعي ( و أشر عليهم ) هذا بندر و هذا مطلق
غدير : تشرفنا
مطلق : تسلمين يا أخت ...
غدير : أسمي غدير
مطلق : تسلمين غدير
غدير : الله يسلمك
خلص الكلاس و تجمعوا البنات
صبا : مين هذا اللي جلستي معه ؟
غدير : هذا نايف جاي من الرياض مع ربعه
جيسكا : لك شو عم يخقق بندر
غدير : جد ما عندك سالفه كلهم حلوين بس نايف غيرهم هو أحلى واحد
فجر و هي تتثاوب : جد أنكم فاضين أبي أنام أنا مو حولكم
ضي : حتى أنا ودي أنام ما نمت من أمس
صبا : أنتوا روحوا ناموا في الفندق و حنا بنجيكم بعد اشوي
ضي و فجر : أوكي
و راحوا ضي و فجر
صبا : غدير أبي ورق عنب جيبي لي
غدير : طيب أنتي حجزي لنا طاوله
صبا : طيب
جيسكا التفتت و شافت جورج : هااااي جورج
جورج : هاي
وقفت جيسكا : بدي أتمشى
جورج مسك يدها : أوكي تكرمي جوجو
جوجو : كلك زوق
%%%
نايف اشر على الطاوله اللي جالسه فيها صبا : هاذي وحده منهم
بندر بانبهار : وش هالجمال وش أسمها هاذي ؟
نايف : صبا
بندر : أهاا
نايف : تصدق غدير أخت السفير متعب الـ.......
بندر مصدوم : احلف !!!
نايف : أي و الله
بندر : و أنا أقول وش هاللي لابسينه ماشيين مع لبس الأجانب بقوه
نايف : ايه باين يا حبيبي أتوقع كلهم أمهاتهم أجانب
بندر : بس تصدق لو وحده من اقاربي تشبه صبا كان تزوجتها بالراحه
نايف : هههههههه من جدك اركد ترى حنا جايين ندرس مو نخربط
بندر : لا تلومني كامله و الكامل وجه الله
نايف : حاول ما تحتك فيهم كثير ما نبي نلهى عن دراستنا ورانا مستقبل
بندر : والله أنك صادق
نايف : الا وين مطلق ؟
بندر : راح يشتري له موكا
نايف : أهاا
%%%
نهاية البارت التاسع عشر
ابي تعليقكم على البارت ^_^ لأنه يهمني كثير
في هالبارت الأبطال الأساسيين ما تكلمت عنهم لأني أبي أعطي كل شخصيه حقها ^_^
دمتم جميعاً بخير
و قراءه ممتعه
متلثمه بشماغه
# نهاية عاشق #

البارت العشرون

عشت الخيال في بحور العشق
أبحرت في عالمي بلا أسباب
ضاعت مجاديف غرامي .. وأصابني الحزن
وأقبل من على البعد مركب إحساسك
يزفني لعالم الحب
ويسقي ورود الشوق في داخلي
وينبت زهور الوله في عالمي
نزلت من الدرج بفرح : يا ناس يا عالم
كان جالس أبو مشاري في الصاله
أبو مشاري : أفنان وش فيك تصارخين ؟
التفتت أفنان على مشاري : مشاري ترى مها وافقت عليك
مشاري وقف من الفرح : حلفي
أفنان : هههههه و الله وافقت عليك عمي بيقول لأبوي اللحين
راح مشاري لأفنان : الله يبشرك بالخير
اللحين اطلبي مني أي شي طلباتك أوامر
أفنان : واااو فله أبي باسكن روبنز
مشاري : ههههههه على بالي بتقولين أبي ساعة ألماس
زين ما شاء الله عليك قنوعه
أفنان : زوجي ما يقصر
أبو مشاري : هههههه أختك فاصخه الحيا مره وحده
أفنان : سلطان زوجي و لا لاء ؟
أبو مشاري : أكيد زوجك
أفنان : أجل ليه أستحي ؟
أبو مشاري : أفنان يا بنتي الكلام معك ضايع
مشاري : هههههههههه لقطي وجهك
أفنان بعصبيه : هيييين بكلم مها أوريك
مسكها مشاري : هييييي أنتِ ركدي وش دخِّل خطيبتي فيك ؟
أفنان : واثق الأخ أنه خطيبته
مشاري بثقه : أكيد فديت بنت عمي
أبو مشاري : أقول عقلوا صدق أنكم فاصخين الحيا
و تقولون قدامي ما لي احترام هنا
مشاري حب راس أبوه : محشوم يا أبوي
أفنان : محشوووم يبه
أبو مشاري : أفنان قلبي وين شوق ؟
أفنان : شوق في المطبخ تساعد أمي
أبو مشاري : روحي ساعديهم
أفنان مدت بوزها : يعني طرده محترمه
أبو مشاري : هههههه خلاص تعالي جنبي أنتِ فنونه الغاليه
أفنان جلست جنب أبوها باحراج : الله وناسه طلعت تحبني
مشاري هز راسه : الحمد لله و الشكر
خزته أفنان : أقول ليه ما تروح للشركه ؟
طالع مشاري ساعته : أووه ذكرتيني بقى ربع ساعه على الموعد
أبو مشاري : روح أجل ما بقى شي
وقف مشاري : عن أذنكم أشوفكم المغرب
أفنان : لا تنسى الباسكن
مشاري : طيب
و طلع مشاري
%%%
في بيت أم فهد
في الصاله
كانت وجدان جالسه تطالع التلفزيون جلست أم فهد جنبها
أم فهد : وجدان قلبي طلال بيجي اليوم ؟
وجدان بخجل : هاا
ضمت أم فهد وجدان : عسى الله يوفقك يا بنتي
وجدان : آمين يا رب
وقفت أم فهد : بروح أرتب المجلس و بحط البخور
وجدان بخجل : أوكي
%%%
في الظهران
عند مكتب تركي
وقف تركي مصدوم : احلف
سهيل بضيق : أي و الله توه الخبر منتشر
تركي بضيق : لا حول و لا قوة إلا بالله
سهيل : لازم نروح الرياض عشان نعزي أهله
تركي : أكيد بنروح ما قصر معنا الله يرحمه
سهيل : بروح أحجز لنا تذاكر عشان نروح بكره بالقطار
تركي : أوكي خل الحجز بكره الظهر
سهيل : طيب
تركي : بكمل الأشغال اللي علي و بروح اتغدى
سهيل : طيب أشوفك الليله
تركي : على خير
%%%
في بيت أبو مشاري
كانت شوق جالسه عند البلكونه
شوق بفرح : مبرووووووووك
وجدان بخجل : الله يبارك فيك
شوق : واااو وناسه بتصيرين حماتي و مرت أخوي في نفس الوقت
وجدان : ههههههه فله
شوق : أجل بعد أشوي بيجيكم طلال هاا؟
وجدان باحراج : ايه
شوق : المهم بكره تعالي عندنا
وجدان بخجل : لا احراج ما أقدر
شوق : لا تقولين عشان طلال
وجدان بخجل : أكيد .. ليه ما تجين أنتي عندي ؟
شوق بحيا : احراج
وجدان : أي احراج تركي يا بعد قلبي في الظهران يعني مو موجود
تعالي بس بلا سخافه
شوق : طيب بجي
وجدان : زيين وناسه
شوق : هههههههههه بس ما أوصيك تطلين من الشباك طلال اللي بيجيبني
وجدان بحيا : هااا شوقوه ركدي أصلاً بشوفه اليوم
شوق : هههههههه يا عيني
وجدان : أجل أشوفك بكره و خلي أفنان تجي
شوق : أفنان معزومه الدبه
وجدان : مين عازمها ؟
شوق : عنتر زمانه سلطان
وجدان : ههههههه فله سلطان حركات
شوق : ايه يعجبك زوج أختي ههههه
وجدان : لاحقين أنتي و تركان على المطاعم
شوق بخجل : أقول انكتمي
وجدان : هههههه طيب أشوفك بكره
شوق : أوكي سي يو
وجدان : سي يو ليتر
%%%

في أمريكا

صحت من النوم بكسل التفتت شافت فيصل نايم جنبها و لا هو حاس بالدنيا
شالت يده عن شعرها بهدوء
في خاطرها : واضح انه ما نام زين شكله كان ينتظرني لما أصحى
يا بعد قلبي يا فيصل
قربت منه و حبت جبهته فتح عيونه ابتعدت عنه بخجل
التفت عليها بكسل : شخبارك اللحين لا زلتي تعبانه ؟
ابتسمت له رغد بهدوء : لا الحمد لله
ابتسم فيصل بكسل : زين أهم شي أنك بخير
جلست رغد على السرير بخجل : فيصل
جلس فيصل على الكرسي قبالها : عيون فيصل
رغد نزلت عيونها بخجل : تحبني ؟
فيصل طالعها بعيونه النعسانه : أنا ما أحبك بس أنا أموت عليك
أنتي غيرتي حياتي كلها أحس أني اللحين ما أقدر أعيش بدونك
نزلت رغد عيونها رفع فيصل وجهها بيده : ما أبيك تستحين مني أنا فيصل حبيبك
وقفت رغد بخجل : بروح أشرب ماي
وقف فيصل قبالها و ضمها لصدره : الله لا يحرمني منك يارب
رغد دمعت عيونها : ولا منك
فيصل مسح دموعها : حبيبتي شربي ماي و لبسي عشان نتمشى أشوي
رغد : طيب
%%%
في ماليزيا
جاسم : رنوود حبيبتي بقى ساعه على الطياره
رند كانت تلبس كابها : أوكي قلبي عسى ما نسينا شي
جاسم : لا تخافين نزلت كل الشنط عند الاستقبال
رند : زين
مسك جاسم يدها : يلا خلينا نمشي
رند : أوكي
نزلوا عند الاستقبال
خذ جاسم الجوازات من الاستقبال و ركب مع رند سيارة التاكسي
جلس جاسم مع رند ورا
رند : اشتقت للرياض
جاسم : حتى أنا أحس أن لنا شهر ما شفناهم
رند : اشتقت لأمي
جاسم بضيق : رنود ما أتوقع أحد بيستقبلنا في المطار
رند ابتسمت لجاسم : مو لازم أهم شي أننا مع بعض
جاسم : أكيد هذا أهم شي
رند بحيا : فديتك
جاسم : و أنا بعد فديتك
%%%
في المجلس
كان جالس مرتبك في خاطره و أخيراً بشوفها وجهاً لوجه
ليتك يا تركي موجود أحس أني مرتبك حدي مع هالشياب
أبو مشاري التفت على طلال : هههه وش فيك يا ولدي ؟
طلال وهو مرتبك : ما أدري يبه و الله أحس أني خايف
أبو مشاري : أجل وجدان مسكينه أكيد مجننه عمتك مو راضيه تدخل
طلال : هههه فديتها و الله
أبو مشاري : استح يا ولد
طلال : طيب
دخل أبو فهد و دخلت وراه وجدان
اللي كانت منزله عيونها
طلال ابتسم لها في خاطره : هذا اليوم اللي كنت أنتظره من زمان
جلست على الكنب قباله
كانوا الشياب يسولفون و ناسيين وجود طلال و وجدان
طلال و هو مرتبك : وجدان أخبارك ؟
وجدان ردت عليه بخجل : تمام
طلال : دوم يارب
وجدان بخجل : يدوم عزك
طلال : وجدان
وجدان ردت عليه بصوت هادي : هلا
طلال و هو مرتبك : امم ما أدري وش أقول
طلال : وجدان طالعه تهبلين أربكتيني
وجدان بحيا : تسلم كلك ذوق
طلال ابتسم لها : ما تعلمت الذوق إلا منك يا الذوق كله
وجدان وقفت باحراج
طلال وقف معها : قلبي تو الناس
وجدان نزلت عيونها بخجل و طلعت من المجلس
دخل أبو مشاري و أبو فهد
أبو فهد : عسى أعجبتك البنت
طلال : عمي أكيد عجبتني
أبو مشاري : يعني يا ولدي تبيها ؟
طلال : أكيد يا يبه أبيها و لا أبي وحده غيرها
أبو فهد بفرح : الله يوفقكم يا ولدي
طلال حب راس عمه : أمين
أبو مشاري سلم على أبو فهد : يلا يا عبد العزيز أشوفك في الشركه
أبو فهد ( عبد العزيز ) : حياك الله
%%%

في مصر

و بالتحديد في شرم الشيخ
كانت مفاجأة مساعد لوعد بالتحديد
مساعد : عسى عجبكم المنتجع

فواز : الله يهديك كلفت على نفسك مفروض أنا اللي أدفع مو أنت
مساعد : أفاا يا عمي الله يهديك بس
رائد: وش ناوي عليه يا مساعد ؟
ابتسم مساعد : كل خير
فواز : يا ولدي بروح لأم رائد و بنتي الفندق و بجيبهم هنا
مساعد : زين عمي و أنا بجيب الشيخ
رائد : يا عيني ناوي شهر عسلك يكون هنا
مساعد : أكيد نغير جو
رائد ابتسم لمساعد : الله يوفقكم يا رب
مساعد رد عليه : آمين الله يسمع منك .. رائد روح مع عمي
رائد: أفاا طرده محترمه
مساعد: هههههههه تقدر تقول
رائد : طيب بروح معه و أنت جهز نفسك يا معرس زمانك
مساعد : ههههههه أكيد
رائد : اللحين كم منتجع حجزت ؟
مساعد : منتجعين
رائد : أهاا حركات ناوي تنفرد في أختي
مساعد : هييييي أختك بتصير زوجتي يا دب أقول ( أشر للتاكسي ) عمي ينتظرك
رائد : ههههههه طيب يلا أشوفك الليله
مساعد : أوكي بس انتبه لحببيبتي
رائد : طيب من عيوني
مساعد ابتسم له : تسلم عيونك
و راح رائد للتاكسي
وقف مساعد يطالع التاكسي من بعيد تنهد بحزن : ااااه الله يعدي اليوم على خير
%%%

في فرنسا وبالتحديد في جامعة ليون

داخل الكلاس
كان الدكتور المغربي يشرح على قولة الشباب
التفتت غدير على نايف بملل : أوف متى بيخلص هالعله
نايف التفت عليها : تتحلمين يخلص بسرعه ( طالع ساعته ) باقي على نهاية المحاضره
ساعه و ربع
لف بندر وجهه لورا : نايف غدير سكتوا لايذبحكم
( بعد الترجمه )
الدكتور : نايف غدير طلعوا برا الكلاس
وقف نايف : ليه ؟
الدكتور : بدون ليه يلا طلعوا من الكلاس
غدير : قول السبب يا دكتور مو معقول تطردنا كذا بدون سبب
الدكتور : مو أنتوا زهقانين من محاضرتي طلعوا يلا
وقف نايف و وقفت غدير و طلعوا من الكلاس
غدير : أحسن فكه
نايف بضيق : عسى ما يطير درجاتنا
غدير التفتت على نايف : أتحداه ما يقدر
نايف : المهم تعالي نروح الكافتيريا
غدير : أوكي
نايف : ههههههههه بندر و مطلق ودهم يطلعون
غدير : ههههه أجل البنات كل ما أمر على وحده تقول يا حظك
نايف : غدير
غدير : هلا
نايف : خلينا نجلس نسولف
غدير : طيب
جلسوا جنب الكافتيريا بعد ماخذ كل واحد منهم كابتشينو
غدير : نايف
نايف : هلا
غدير : أحس إن في قلبك شي ودك تقوله
نايف : أممم أنتي مخطوبه ؟
غدير : لا
نايف : أها
غدير : ليه تسأل ؟
نايف : بس تقدرين تقولين فضول
غدير : أهااا
تكلم نايف فجأه بعد ما كانوا ربع ساعه ساكتين
نايف : غدير لو تقدمت لك توافقين علي ؟
غدير انصدمت من كلامه : نايف ما توقعت تقول لي كذا
نايف نزل عيونه باحراج : أممم من شفتك أول مره أحس أنك خذتي قلبي
ما كنت أؤمن بالحب من أول نظره بس اللحين غير
ابتسمت له غدير : أمم ما أدري وش أقول
نايف غمز لها : بعطيك مهله و حتى أن قلتي ما بوافق ترى ما بتأثر على صداقتها
غدير : طيب
جاوا لهم مساعد و بندر و البنات
فجر: يا حظهم افتكيتوا من المحاضره
نايف : ههههههههه عسى ما يلعب بدرجاتنا
فجر : أتحداه ما يقدر ( غمزت لغدير ) و خصوصاً غدير واسطاتها ما تقصر

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -