رواية نهاية عاشق -29

رواية نهاية عاشق - غرام

رواية نهاية عاشق -29

جاوا لهم مساعد و بندر و البنات
فجر: يا حظهم افتكيتوا من المحاضره
نايف : ههههههههه عسى ما يلعب بدرجاتنا
فجر : أتحداه ما يقدر ( غمزت لغدير ) و خصوصاً غدير واسطاتها ما تقصر
التفت نايف على غدير : غدير توسطي لي لا تنسيني
غدير : ههههه من عيوني كم نايف عندنا
نايف : أحم تسلمين
غدير : ربي يسلمك
بندر : ما جاكم مطلق
نايف : لا
بندر : ليكون رجع الشقه
نايف : هههههههه لا ما أتوقع
جيسكا : بندر مطلق راح هون مع صبا
بندر : أهااا
راح بندر و همس في أذن نايف
بندر : كل واحد منكم شبك مع وحده و تركني
نايف : هههههه أقول لا يكثر
بندر : فجر
فجر : هلا
بندر : خلينا نتمشى بقول لك شي
فجر : أوكي
جيسكا : شو هيدا شو بكم
نايف : هههههههههه ما بنا شي
جيكسا : فين جورج
غدير : جورج مات
جيسكا : بسم الله عليه لا تقولي هيك
غدير : هههههههههههههه
جا لهم جورج
جيسكا : فينك يا رجل
جورج : جوجو حبيبة ألبي تعالي بدي أياك
جيسكا : أوكي
و راحت جيسكا مع جورج
غدير و نايف : هههههههههههههههههههههههههه
نايف : يا حليلهم كل واحد راح و تركنا
غدير : أحسن أفتكينا منهم
نايف : أي والله
غدير التفتت على نايف بخجل : نايف
نايف : عيون نايف
غدير : أنا
نايف : كملي
غدير بخجل : أنا أحبك
نايف ابتسم لها لما باين غميزته : واااااو مين قدي اللحين
غدير : بس
نايف : بس ؟
غدير بضيق : أعرف متعب أخوي ما يبي يزوجني إلا واحد مسؤول
نايف : من جده أخوك ؟
غدير : أي والله لو يكون شايب بس أهم شي ثري و له منصب
نايف : أهااا الله يكتب اللي فيه الخير
غدير : آمين
%%%
في الرياض
دقت وجدان على شوق : ألوو شوق وينك
شوق : هلا أنا جايتك في الطريق
وجدان : زين يلا أشوفك
نزلت وجدان تحت ما شافت أحد بالصاله
وجدان في نفسها : زين ما في أحد عشان تاخذ شوق راحتها
دخل تركي البيت
وجدان باستغراب : تركي غريبه جيب من الظهران
تركي شال شماغه و حاطها على الشماعه : كان عندي عزاء لابو واحد من الربع
وجدان : أهااا .. تركي
تركي : هلا
وجدان : شوق بتجي لعندي اللحين
تركي باستغراب : جد ؟
وجدان : ايه عشانك مو موجود
تركي : أفااا يعني ما تبيني
وجدان : هييي البنت تستحي وش فيك
تركي : وه فديتها
وجدان : عاد أبيك تصرف نفسك بنجلس في الصاله
تركي : ههههههههه طيب من عيوني
وجدان تتحلطم : الله يستر منك
تركي : المهم تبين أجيب لك شي من برا
وجدان : يا ليت ودي تجيب عشا من مطعم
تركي خطرت في باله فكره طالع وجدان بخبث : أنا بطلع بس خلي جوالك عندك
وجدان : أوكي
خذ شماغه و طلع من البيت
%%%

رائد : وعد وش رايك بالمنتجع
وعد ابتسمت بتوتر
رائد : ههههههه خايفه ؟
وعد نزلت وجهها باحراج
رائد : الله يوفقك يا رب
فواز : منيره ( أم وعد ) عسى جهزتي البنت
منيره : ايه جهزتها
فواز : الله يوفقها يا رب
منيره : آمين
دخلوا المنتجع
رائد : بدق على المعرس بشوف وش سالفته
رائد : ألووو وينك
مساعد : هلا موجود أنتوا وينكم
رائد : حنا وصلنا المنتجع
مساعد : زين تعال
رائد : أوكي
مساعد : جنبك عمي
رائد : ايه جنبي
مساعد : بدق عليه
رائد : أوكي
دق مساعد على فواز
فواز : هلا ولدي
مساعد : هلا عمي الشيخ جنبي أخليه يجي و لا أنتوا تجون
فواز : خلاص بجيك أنا و رائد
مساعد : زين أنا عند المنتجع الثاني
فواز : أوكي
%%%
الشيخ : مبروك يا ولدي بنت فواز صارت زوجتك على سنة الله ورسوله
مساعد ابتسم : الله يبارك فيك
رائد بفرح : مبرووك يا النسيب
مساعد : الله يبارك فيك يا رب
فواز : مبروك يا ولدي ما أوصيك على بنتي حطها في عيونك
مساعد : من عيوني يا عمي لا توصي حريص
الشيخ : أنا أستأذن و الله يوفق العروسين
رائد : أوصلك يا شيخ
الشيخ : مشكور يا ولدي سيارتي موجوده
رائد : العفو هذا الواجب
فواز : تعال خذ عروستك
مساعد توتر فجأه ( عسى ما تعرفني الله يستر ) : أوكي
دخل المنتجع شاف أم وعد حب راسها
أم وعد : مبروك يا ولدي
مساعد : الله يبارك فيك عمتي
التفت مساعد على وعد اللي كانت جالسه و واضح من شكلها أنها منحرجه
قرب جنبها مساعد حب جبهتها : مبروك قلبي
ابتسمت له وعد
مساعد دمعت عيونه و مسحها عشان ما يحس أحد
مساعد : وعد حبيبتي بعوضك عن كل شي
وقف مساعد مع وعد
مساعد : باخذ وعد معي
فواز : سو اللي تبيه يا ولدي وعد زوجك
ابتسم مساعد : مشكور عمي
أم وعد دمعت عيونها : انتبه عليها يا مساعد
مساعد : لا توصين حريص وعد في عيوني
رائد : ترى ذي وعد ما يحتاج أوصيك عليها
مساعد : هههههه لا تخافون بنتبه عليها أكثر من نفسي
فواز : حنا بكره بننزل الخبر عشان تاخذون راحتكم
مساعد : مشكور عمي
طلع مساعد مع وعد للمنتجع الثاني
شاف مساعد وعد بانبهار ما انتبه لشكلها هناك من التوتر
مساعد : وعد طالعه قمر اليوم
وعد ابتسمت له بخجل
مساعد : قلبي لبسي و خذي راحتك بروح أطلب لنا عشا
وعد في نفسها :( مساعد مو غريب علي يا ربي أبي أتذكر وين شفته
بس أحس انه طيب رغم اللي فيني تزوجني )
دمعت عيونها بحزن ( كله منك يا مجرم الله ينتقم منك يا رب )
جا لها مساعد بعد ما بدلت ملابسها
رفعت عيونها و طالعته مر عليها الاحداث الماضيه اللي صارت
الثاني : وش رايك يا الزعيم ؟
الزعيم( بابتسامة خبث) : حلو حلو من وين جبتوها ؟
الأول : كان أخوها نازل لبنده و أختطفناها من السياره
البنت كانت تبكي و هم مربطين يدينها و رجولها و مسكرين فمها بقطعة قماش
الزعيم : طيب أبغى بياناتها
الثاني ( يمد له أوراق) : هاذي بياناتها
الزعيم : بنت فواز الـ ........ من أغنى أغنياء الخبر هههههه حلو حلو بنطلب منه مبلغ كبير عشان نترك بنته
الأول : نكلمه اللحين يالزعيم ؟
الزعيم : لا لا بكره نكلمه لازم نضيف بنته أحسن ضيافه
و قرب منها و شال قطعة القماش من فمها
الزعيم : ليه تبكين يا حلوه ؟
حست انها في دوامه جلست على طول على الكنبه
طالعها مساعد بتوتر : وعد قلبي وش فيك
رجعت ناظرته مره ثانيه تذكرت الجرح الصغير اللي شافته يوم قرب منها الزعيم
الزعيم : يا بنت ........ كنت ناوي أضَيفك بس ما تستاهلين ... يا صقر
الأول ( صقر) : نعم يا الزعيم
الزعيم : سكرواا فمها و لا تعطونا شي تشربه لين بكره
الثاني : طيب
وقفت وعد و رجولها ترتجف
قرب منها مساعد بخوف : وش فيك وعد ؟
وعد صرخت عليه : أأأأأأأأأنـ ت الــ لـ ي خـ طـ فـ تـ نـ ي يا مـ جـ ر م
مساعد كان مصدوم : وعد تكلمتي يا وعد
وعد كانت تبكي : اللحين وش تبي مني ؟
قرب منها مساعد و ضمها
وعد كانت تضرب صدره بيدينها : ابتعد عني ما أبيك أنا أكرهك
مساعد دمعت عيونها : الله يخليك لا تقولين أكرهك أنا أحبك يا وعد و الله أحبك
وعد و هي تبكي : بس أنا ما أبيك طلقني
مساعد نزل لرجولها و هو لازال يبكي
: وعد والله ما أقدر أعيش بدونك حياتي ما تسوى بدونك
وعد كانت تصارخ بعصبيه : أنت حرمتني من دراستي و مستقبلي
مساعد وقف قبالها و هي يبكي : طيب تكفين سامحيني على اللي مضى
و الله متأسف على كل اللي سويته
جلست وعد على الكنبه و غطت وجهها
قرب منها مساعد و جلس جنبها
مساعد : خلينا نفتح صفحه جديده في حياتنا أهم شي أنه رجع صوتك
و الله إن الدنيا مو سايعتني من الفرح
مساعد : حبيبتي سمعيني تكفين أنتي عارفه ظروفي و طريقة عيشتي
هذا السبب فكرت أني أخطف ليت انكسرت يدي قبل ما أخطفك كان ما صار اللي صار
رفعت وعد وجهها : بسم الله عليك
مساعد ابتسم لها : كل اللي سويته عشان أوصل لك يا وعد أنتي اللي حركتي مشاعري الميته
وعد : مساعد
مساعد : عيونه و قلبه آمريني
وعد بخجل : فيني النوم بس ما أبيك تنام جنبي
مساعد ابتسم : على راحتك يا قلبي سوي اللي تبينه بس تعالي خلينا نتعشى قبل
وعد : مو مشتهيه أكل
مساعد : براحتك حبيبتي
وعد : أبي أبشر أهلي قبل ما يروحون
مساعد ابتسم لها : أوكي
راحت عند السرير و ما حست بنفسها الا و هي نايمه من التعب
ابتسم مساعد بخبث : معقوله يا وعد كل هالزين و ما أنام جنبك !!
%%%

في السياره

تركي : ألو هلا طلال
طلال : هلا فيك
تركي : أنت وينك اللحين
طلال : توني موصل شوق لعندكم
تركي : أهاا أقول بجيك البيت
طلال : أوكي
تركي بخبث : أبي أقولك فكره جهنميه
طلال : ههههههههه يلا أنتظرك في المجلس
%%%
في بيت عبدالعزيز
كانوا جالسين وجدان و شوق في الصاله
وجدان : أمس احرااااج
شوق : هههههههه يقول لي طلال أنك على طول طلعتي
وجدان بخجل : أي والله على بالي الوضع بيكون عادي ما توقعت بيكون احراج
شوق : هههههه بس أنتِ و طلال أهون مني أنا و تركي
وجدان : ليه
شوق : يوم دخلت على تركي الأسره الكريمه كلها موجوده
مشاري و طلال و أبوي و عمتي نوره
وجدان : الله شعب
شوق : أي والله احراااااج حتى تركي من الاحراج ما قال شي بس يغمز لي
وجدان : ههههههههههههه حركات أخوي
شوق : ههههههههه عاد حس فيه طلال و جلس يهدد فيه هين بعلم أبوي
و تركي يقوله تكفى بالموت وافق علي بعد ثلاث سنوات
وجدان : يا بعد قلبي أخوي عاش حاله صعبه
شوق : أي والله
فجأه دق جوال وجدان
ردت وجدان بدون ما تطالع الرقم : هلا تركي
طلال : هلا قلبي
وجدان بتوتر : طلال ؟؟
طلال : عيون طلال و قلبه
شوق كانت تطالع وجه وجدان اللي كان منقلب أحمر من الاحراج
دق جوال شوق فجأه
تركي : هلا بحبيبتي
شوق بخجل : هلا تركي
تركي : البيت نور بوجودك يا قلبي
التفتت شوق على وجدان
وجدان نزلت السماعه : وش فيهم
شوق بخجل : ما أدري
تركي : شوق حبيبتي لبسي عباتك
في نفس الوقت
طلال : وجدان
وجدان : هلا
طلال : يلا يالغلا لبسي عباتك
وجدان : بس تركي ...
طلال : ما عليك منه أهم شي تتجهزين
وجدان باستسلام : طيب
و سكرت منه السماعه
شوق : ليه ألبس عباتي ؟
تركي : بمر عليك
شوق : هاااا أنت في الظهران و لا هنا
تركي : أنا نزلت اليوم من الظهران يلا حبيبتي تجهزي
شوق : بس طلال ..
قطع كلامها تركي : طلال خطيبك و لا أنا ؟ .. ما عليك منه أهم شي تجهزي
شوق باستسلام : طيب
و سكرت السماعه
وجدان : شوق الله يستر منهم
شوق : أي والله
%%%
طلال : هههههههههههههههههههههه يا بعد قلبي جودي شكلها انحرجت
تركي : هههههههههههههه حتى شوق فديتها
طلال : أنت حجزت المطعم ؟
تركي : ايه أكيد من المغرب قلت لهم
طلال بخبث : بس أنا أبي آخذ راحتي مع خطيبتي
تركي : هههههههههه حتى أنا أبي آخذ راحتي
طلال : هههههههههه مجرم
تركي : مو أكثر منك
طلال : متى بنمر عليهم ؟
تركي ( طالع ساعته ) : أممممم بعد عشر دقايق
طلال : زين بروح أبدل ملابسي و جاي لك
تركي : أوكي
%%%
نهاية البارت العشرون
أبي رايكم ؟؟ ^_*
متلثمه بشماغه ..
#نهاية عاشق#

البارت الحادي و العشرون

الهدوء يسبق العاصفه !!
في مطعم كريب واي
كانوا كلهم جالسين في طاوله وحده
و كل واحد قباله خطيبته
طلال غمز لوجدان : و أخيراً جلسنا لوحدنا
تركي : هييي و أنا مو عاجبك
طلال بملل : بس لو نطرد شوق و تركي كان صار الجو أحلى
وجدان : ههههههه
طلال : دووم الضحكه
شوق بهمس : ايه ضحكي يا مجرمه عاجبك الوضع هاا
وجدان بهمس : لا بس فله
شوق بهمس : فله في خشتك أنا جالسه على أعصابي
تركي : شوق قلبي وش رايك نجلس في طاوله ثانيه عشان ناخذ راحتنا
شوق : هااا
طلال : هههههههه شوق قولي لا عانديه
شوق : امممم اوكي خلنا نروح
تركي : هههههههههههه تعجبيني طيحتي وجهه
وجدان : طلال
طلال : عيون طلال
وجدان : اممم احسن خلنا نفتك منهم
طلال : ههههههه أي والله
تركي : دام كذا بنجلس نذاله لكم
شوق جلست : و هاذي جلسه
طلال : أوووف جد أنكم نشبه
تركي : المهم حبيبتي وش تبين أطلب لك ؟
شوق بخجل : أمم عادي أي شي
تركي : أوكي أجل بختار لك على ذوقي
طلال : وجدان وش أطلب لك ؟
وجدان : نفس طلبك
طلال غمز لها : تامرين أمر يا عسل
وجدان نزلت عيونها من الحيا
شوق همست لها : طلع طلال دب و أنا ما أدري
وجدان بهمس : أقول ما الدبه إلا أنتي
طلعوا طلال و تركي
دق جوال شوق
شوق : ألو هلا أفنان
أفنان : هلا شخبارك ؟
شوق : تماام
أفنان : بقول لك شي مهم
شوق : وش هو ؟
أفنان : شفت طلال و تركي معهم بنتين في مطعم
شوق و هي مصدومه : حلفي
أفنان : أي والله
شوق توها تستوعب : هههههههههههههههه
أفنان : وش فيك ؟
شوق : البنتين قصدك أنا و وجدان
أفنان : هااا هييييي أنتوا في المطعم اللحين
شوق : يس
أفنان : أنا في الطاوله اللي قبالكم
شوق : هههههههههههههههه حلفي
أفنان : هههههههه أي والله
وجدان : شوق وش فيك ؟
شوق نزلت الجوال : أفنان معنا في نفس المطعم هي وسلطان
وجدان : هههههههههههه وناسه
شوق رفعت الجوال : أفنان أقول تعالي لنا و نخلي طلال و تركي يروحون لسلطان
أفنان : والله فكره حلوه
وجدان : ههههههه عشان ناخذ راحتنا في الأكل
أفنان : يلا بجيكم اللحين
دخل سلطان : أفنان قلبي وش فيك وقفتي
أفنان : أممم بروح دقيقه و برجع
سلطان : أوكي
طلعت أفنان و راحت لعند البنات
أفنان : ههههههه طلعنا نذليين
وجدان و شوق : بقوووه
دخل طلال
طلال فتح عيونه : من وين جيتي أنتي ؟
أفنان : هههههههه جايه مع زوجي
طلال : أهااا
دق جوال طلال
طلال : ألوو هلا سلطان
سلطان بملل : هلا طلال تعال اجلس معي
طلال : ليه أنت وينك
سلطان : وراك أنا
التفت طلال على سلطان
طلال : ههههههههههههه أجل زوجتك سحبت عليك
سلطان : و أنت زوجتك طردتك
طلال : هههههههههه نذلييين البنات
تركي جا لهم : وش السالفه ؟
طلال : تجمعوا البنات و تركونا
تركي : أفااا هههههه و الله شكلنا طالع يضحك خلونا نجلس في طاوله
سلطان : أي والله
تركي بعد ما جلس على الكرسي : أبي خطيبتي وش الحل
طلال : و أنا أبي خطيبتي
سلطان بعصبيه : أنتوا تبون خطيباتكم و أنا أبي زوجتي
طلال و تركي : هههههههههههههههههه
سلطان يتحلطم : قالوا نبي خطيباتنا قالوا
%%%

في فرنسا

كان نايف فاتح البلكونه و يحس أن قلبه مقبوض
نايف بضيق : وش في قلبي عسى ما في أهلي شي
بندر جا له و هو ماسك كوب كوفي : نايف وش فيك ؟
نايف بتوتر : ما أدري وش فيني قلبي يدق بقوه
بندر باستغراب : غريبه أول مره يجي لك كذا
نايف بضيق : عسى ما في أهلي شي
بندر : لا إن شاء الله دق عليهم و تطمن
رفع نايف جواله : هذا اللي بيصير
دق نايف على رقم بيته
طوط .. طوط
كانت نازله من الدرج سمعت صوت التلفون قامت تركض
منى : ألووووووو
نايف مسك أذنه : وجع قصري صوتك
منى بفرح : هلاااا ناااااايف شخبااارك
نايف : ههههههه هلا الحمدلله و أنتي شخبارك ؟
منى : تماااام اشتقت لك
نايف : و أنا أكثر مشتاق لك وين أمي ؟
منى : أمي نايمه
نايف باستغراب : تو الناس
منى : من جدك الساعه عندنا 11 الليل
نايف : الله يؤؤؤ نسيت أنا عندي صباح
منى : هههههههه أقول متى بتزورنا ؟
نايف : من جدك تو الناس يبيلي أقلها أربع شهور
منى بحزن : الله يصبرنا
نايف : آمين .. أخبار عمامي و عيالهم ؟
منى : كلهم تمام في أشياء جديده صارت
نايف : هاا وش صار ؟
منى : طلال خطب وجدان
نايف بفرح : زيييييين بدق عليه أبارك له
منى : هههههه
نايف : و تركي وش أخباره ؟
منى : الحمدلله ما صار شي بينه و بين شوق الأمور مستقره
نايف : الله يبشرك بالخير
منى توها تتذكر : يؤؤؤ نسيت أقول لك أهم خبر
نايف : وش هو ؟
منى : مشاري خطب
نايف : حلفي
منى : والله
نايف : مين خطب؟
منى : مها بنت عمي
نايف : أهااا زين على بالي بيتم طول عمره عزوبي
منى : هههههههههه
نايف : المهم سلمي على الكل بروح اللحين الجامعه
منى : طيب بس دق علينا لا تقطعنا
نايف : أوكي يلا مع السلامه
منى : مع السلامه
سكر نايف الجوال
بندر : شخبار أهلك اللحين ؟
ابتسم نايف : كلهم تمام بس ما أدري ليه قلبي يعورني
جا لهم مطلق و هو ينشف شعره بالفوطه
مطلق : نايف بشر شخبار الأهل؟
نايف : كلهم تمام فاتكم مشاري ولد عمي خطب
مطلق : و أخيرا ً تحرك الولد
نايف : هههههههه أي والله
بندر : و أنت شد حيلك و اخطب إن نزلت لأهلك في الإجازه
نايف : هاا من جدك أنت ؟
بندر : أكيد من جدي أنا اللحين خطبت و لله الحمد
أقلها تحس إن في رادع بينك و بين البنات هنا
نايف خزه : وش قصدك ؟
بندر وهو يتكلم من جد : قصدي أخت السفير ذيك غدير
نايف بعصبيه : وش فيها غدير ؟
بندر : أنت من جدك تبيها هاذي و لا في الأحلام تاخذك
نايف بعصيبه : وليه و لا في الأحلام ؟
بندر : بتشوف و قول لي بعدين و الله أنك صادق يا بندر
نايف طنش بندر و طلع من الشقه
مطلق : كأنك قسيت عليه بكلامك
بندر : لازم يتفهم الأمور هالأشكال ما تاخذ منا لا يتعلق فيها بعدين من جد بيتحطم
مطلق : و الله أنك صادق
بندر التفت على مطلق : و أنت بعد صبا لا تاخذ عقلك
مطلق : ههههههههه ليه لاقيني غبي
بندر : لا بس أحذرك لا تنسى أنك حاجز بنت خالك
مطلق : أكيد ما يحتاج تقول صبا ما تسوى ظفر من جواهر
بندر : كذا تعجبني
مطلق : شوف لازم أن نزلنا نقول لأبو فيصل يخطب لنايف
بندر : أكيد عشان ما تاخذ عقله غدير
مطلق : أي والله

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -