بداية الرواية

رواية خيوط الماضي -2

رواية خيوط الماضي - غرام

رواية خيوط الماضي -2

مهرة: السلام عليكم
محمد يفصخ النظارة مو مصدق من اللي يشوفه هل هو في حلم
مهرة وهي داخلة بباقة الورد
مهرة وهي متعجبة: ماتعرفون تسلمون ههههه
محمد: وعليكم السلام اخت مهرة
مهرة: شخبارك خليفة اليوم
خليفة: زين بس شو عرفج اني هني
مهرة : لاني انا اللي دعمتك
خليفة: قولي والله
محمد : احم شو ما عاجبنكم يعني
مهرة: شحالك محمد
محمد : تمام الله يسلمج
مهرة: كاشخ بالكندورة
محمد: احم ريال شو تبيني البس مثلا تنورة وقميص
مهرة: ههههههههه
خليفة: ابلة مهرة
مهرة: هلا خليفة
خليفة : ما احد سال عني في المدرسة
مهرة : امبلا وباجر بزورونك
محمد: ابلة؟
مهرة: هيه انا معلمته مال العلوم
محمد : ماشاء الله اللي يشوفج يقول انج طالبة مو معلمة
مهرة : تسلم وانت وين تشتغل
محمد : انا ...
خليفة: ماشي شغله حتى الكلية وقفوه قاعد في البيت
محمد: دواك في البيت , احم لا ماعليج منه انا بس اخذ بريك من الدراسة
مهرة: والله؟
الممرضة : بنبدل الجبس لخليفة ممكن برع
محمد ومهرة: اوكي
محمد : اقول مهرة ممكن نقعد بالكفتريا لين يخلص
مهرة : لا بروح البيت حبيت اطمن على خليفة
محمد : اشوي بس
مهرة : اوكي
محمد : شو تشربين
مهرة: عصير اناناس
وبعد سكوت ونظرات محمد لمهرة , هي ما ارتاحت للوضع ,
مهرة: تعرف من شفتك توقعت انك تشتغل وشغلة قوية بعد
محمد : كيف حكمتي
مهرة: من السيارة اللكزس وملابسك ولا بس مظاهر وديون الدنيا عليك
محمد: لا ديون ولاشي الحمدلله الوالد مدير شركة للصابون وما مقصر معانا
وما يحب يفرض علينا شي احنا مانبي نسويه, مثل عبد الله اخوي يدرس ويشتغل لانه يحب يعتمد على نفسه , اختي دانة بنت تدرس في المدرسة في يوم بي الريال وبياخذها وخلوف العمر جدامه
مهرة: ومحمد؟
محمدوهو يبتسم: ما احب اشتغل أي شي لاني ما اعرف أي شي حتى دراسة مافالح
مهرة: معقولة ما عندك هدف في حياتك؟
محمد: لا والله ما في بالي شي
مهرة : لما تنام شو تقول عن باجر
محمد: متى بطلع مع نصور ههههههههه
مهرة : من صجك
محمد: ليش؟
مهرة : بعد ماتطلع وين تروحون اماكن معينة ولا أي مكان
محمد : على حسب البنات وين متجمعين اكثر هههههه
مهرة : يعني عندك هدف بطلعتك
محمد : وهذا تسمينه هدف؟
مهرة: المهم انك ليش تطلع علشان شي واحد هو تغازلون بنات وهذا هو الهدف
محمد: اسولف معاج لا تصدقيني عن تاخذين فكرة سيئة عني
مهرة: ومنو اكون علشان تهتم برايها
محمد وهو مستحي : ما اعرف
مهرة: انا تاخرت ولازم امشي
محمد: اوصلج
مهرة : لا عادي مشكور, سلم على خليفة
وراحت ومحمد تضايق ليش قال لها سالفة البنات
ما حس الا وهو يركب السيارة ويفصخ الغترة ويفكر بكلامها
حس انه رخيص وتافه وماله معنى فتح فصمته اللي فوق
اتصل ناصر
ناصر : وينك حمود
محمد وبضيج: موجود
ناصر : شوفيك
محمد: لا ماشي سلامتك
ناصر : بتي صالة البليارد نلعب
محمد: بشوف
صكر التلفون ومايذكر قال لناصر باي ولا صكره بويهه عقله مو معاه
كله تفكيره بها المهرة اللي قلبت حياته
.......
وفي بيت مهرة
سارة: مهرة مهرة وديني المكتبة ضروري
مهرة: ما عندي سيارة
امل: كلها يصير وانا بالجامعة
مهرة: امول متى وصلتي ومنو يابج
امل : رفيجتي مع امها
وحضنتها امل كانت القريبة من مهرة ودايما الناس يشكون انهم توام بالملامح وبالجسم بس مهرة ملامحها طفولية وامل جادة اشوي
تقعد معاها بالغرفة تحكي لها شو صاروامل منفعلة معاها وسارة استغلت سوالفهم علشان تروح ترمس بالتلفون
....
وفي بيت سالم
الام : خلاص مافي شي يربطنا بينهم
سالم : هيه خلاص بس باقي كم اوراق يبالها توقيع وتنتهي السالفة
الام: زين بنرتاح من ويهم
سالم : مو من زود الزيارات بينا
حليمة: بس عاد خلونا نتعشى على راحتنا كل يوم نفس الموال
الام: خلاص شبعنا , سلوم بعد العشا تعال ابيك بحجرتي
سالم : ان شاء الله
حليمة : اقول سالم
سالم وهو ياكل ويعدل نظارته الطبية : قولي
حليمة: امي تدور لك عروس
سالم غص من الاكل: كح كح
حليمة : صحة صحة اشرب ماي ,بس ما ينعرف منو العروس
....
وفي بيت محمد
دانة: حمود نسيت تشل الملابس مال خلوف
ومحمد يمشي عنها ولكانه سمعها وهي واقفة تطالعه
دانة: شوفيه اخوي اليوم
قعد على شبريته
دقت الباب
دانة: عادي ادخل
محمد : تعالي
دانة: شو بلاك محمد احسك مو طبيعي مريض؟
محمد : لا
دانة : اذا تبي شي خبرني
وهي طالعة
محمد: دانة بسالج سؤال
دانة: تفضل
محمد: اذا ياج معرس شو مواصفاته
دانة: اممم اهم شي يشتغل وعنده بيزات وتكون عنده شهادة علمية على الاقل ها مقبولة و تكون سمعته زينه علشان يحفظ شرفي وشرفه
محمد وهو يهز الراس: ولا شي من اللي قالته فيني
دانة: ليش احد تقدم لي
محمد: بس ها انتوا البنات ماتصدقوا احد يخطبكم ,بس مجرد سؤال ,ذلفي برع ابي اقعد بروحي اشوي
وتم يفكر وما حس بعمره للصبح
.....
ومثل كل صباح في بيت مهرة تقوم من فراشها تصكر صوت المنبه , ترفع شعرها
عن ويهها , وعلى دقة الباب , تفتح الباب
سارة: صباح الخير
مهرة: وهي تثاوب ااه صباح الخير
سارة: مهرة ابغي شيلتج , اليوم بودونا رحلة وابي اكون كاشخة اشوي
مهرة : ماتبين فلوس
سارة: احم انت كريمة واحنا نستاهل
مهرة: بوصلج المدرسة
سارة: لا عادي ليلو بتمر علي
مهرة : اوكي
بعد ما خذت لها شور ولبست ملابسها , طلعت للصالة
مهرة: غريبة قاعدة من الصبح
امل : شونسوي الا هم يومين ونروح خلونا نتريق معاكم اشوي
مهرة : وامي وين
امل : تسوي شاي حليب , اقول مهاري
مهرة وهي تحطي الجام على التوست : هلا
امل : انتي ماتلاحظين على سارو شي؟
مهرة: مثل شو
امل : وايد ترمس بالتلفون
مهرة: عادي صديقاتها
امل وهي تهز راسها: لا مو صديقاتها
مهرة مستغربة : منو عيل
....
وفي بيت محمد
سونيتا وهي تدق الباب : حمود حمود نشي باب يجي
محمد وهو نايم بفانيله وشلش : زين زين
قام لبس كندورته مال النوم لانه يعرف عمره بيسلم وبيرد ينام
لان ابوه ماعنده وقت ودايما مشغوول
يالله يفتح عينه وشعره قافط يسلم على ابوه
محمد : هلا ابوي شحالك
الوالد: هلا محمد , بعدك ماغسلت ويهك وياي تسلم
محمد : شونسوي اخاف اطلع ما الاقيك
الوالد : ليش عاد مب شارد انا
عبدالله: هلا ابوي شحالك
الوالد : هلا عبدالله وينك ما اتصلت لي من ذاك اليوم
عبدالله: اسمحلي والله عندي امتحانات بالمعهد ودوام
محمد : زين نشوفه في البيت
الوالد : عيل الحين بخليها على محمد
محمد وهو مستغرب: تخلي علي شو؟
عبدالله: انصحك لا مابيضبطها
محمد: لغز هو ؟ تكلموا صح علشان افهم
الوالد وهو يطالع عبدالله : اوكي
وخبروه السالفة
دخل محمد الحجرة ورقع الباب: عبود شو فاكر نفسه , ما عليه بثبت له كيف بضبطها ولا لا
....
يدق الجرس في مدرسة مهرة , تطلع من صفها وشالة معاها الحلاوة والنفاخ
علشان درسها اليوم عن البالون
تسلم على المعلمات في الغرفة وتقعد على كرسيها وتحطي اغراضها عالطاولة
اسماء : مهاري فلوس الجمعية
مهرة: ماتنسين شي ههههه
وهي تطلع البوك طاح الرقم اللي عطتها اياه امل اختها, تمت تطالعه
اسماء: يالله مهرو
مهرة وهي سرحانة: اوكي حشرتينا
اتصلت على الرقم عطاها مغلق , حطت الكرت داخل الشنطة
وتمت تفكر بكلام امل
امل : البارحة سمعت سارة تكلم واحد وتقوله حبيبي
مهرة : معقولة وكيف عرفته
امل : انتوا تعرفون وين تروح ولا مع منو تتكلم والنت الحين متروس من ها السوالف
مهرة: لا تخوفيني اليوم رايحة رحلة مع المدرسة
امل : ومنو وداها
مهرة : ليلى ربيعتها
امل : ومتاكدة انه صفهم اللي رايح رحلة
يدق الجرس وتقوم مهرة من غفلتها
تمسك موبايلها تتصل على مدرسة سارة
مهرة: الو السلام عليكم لو سمحتي حبيت اسال في رحلة اليوم لصفوف تاسع
....
هل محمد بتغير علشان مهرة
وسارة سارت الرحلة ولا
تابعوني
الفصل الرابع
دانة وهي تتمشى بالفصحى مع ربيعتها حلوم
حليمة: دانة بخبرج
دانة: شو
حليمه : امي كلمت سلوم عن زواجه
ودانة وهي مستانسة : واخير رضت
حليمة وهي تشرب البيبسي: رضت يزوج بس البنت اللي هي تبيها
دانة: ليش هي اللي بتتزوج ولا ولدها
حليمة : وسلوم متضايج وااايد مايقدر يقولها لا
دانة: اسمحيلي اخوج ما عنده شخصية وما احد بيدمر حياته غير امج
حليمة: ما ارضى تقولين عن امي جي لو امج عايشة وحبت تختار لحمود ولا عبود مابتستانسين؟
دانة وبعصبية: حلوم ما لاداعي تقارني
ونزلت دمعة من دانة
:ياريت امي عايشة بس , على الاقل تقعد معاي , تكلمني , ما عندي احد في البيت
كلهم اولاد وما احد يسمع لي ما احد يقولي تغديتي ما احد يقولي بالتوفيق اذا كان
عندي امتحان لما امرض استحي اروح لخواني اقولهم مريضة
ومشت عنها وحليمة واقفة ماتعرف شو تقول لها
وبعد الدوام وفي بيت مهرة
الوالدة: هلا فديتج بطيتي اليوم عيل
مهرة: هلا اماية , لا سلامتج مريت مدرسة ساروه ايبها معاي
الوالدة: وليش مايات معاج
مهرة: بتي اماية
الوالدة: غرفنا الاكل بدلي ملابسج وتعالي
مهرة وهي تفتح باب غرفتها وبضيق
خذت لها شور ولبست بيجامة كحلية وخلت شعرها المبلول مفتوح
هي دوم ترفع شعرها وتلفه لانه طويل يوصل لركبتها ويضايقها
على غفلة دخلت سارة وهي تحضن امها من ورا
سارة : هلا اماية شحالج يا احلى ام في ها الدنيا
الوالدة: ليش تاخرتي اليوم بعد
سارة: كنا في رحلة
الوالدة : مهاري طافت عليج وما حصلتج
سارة : تستهبل هاي , تعرف اني رايحة رحلة
الوالدة: انزين مخليه لج لقمة علشان تاكليها
سارة: نو ماما ماكلة فاست فود في الدرب
الوالدة : فاس مال الحمة وش ها بعد
سارة: امايه شو عرفج انتي خلج بالعيش والصالونة
وراحت سارة وهي تغني اغنية عادل محمود ابحكيلك عن احوالي
وتفتح باب حجرتها وتشوف مهرة قاعدة على الكرسي وبعصبية تطالعها
....
وفي بيت محمد يكلم ربيعه
محمد : هلا سلطان شحالك
سلطان : وينك يا ريال مخلي الحرمة بروحها
محمد : أي حرمة؟
سلطان: نصور ومنو غيره هع, تعرف انه ضايع بدونك
محمد : لا والله مشغول ها الايام علشان خلوف بالمستشفى
سلطان : مر اليوم البليارد نترياك
محمد : اوكي
محمد وهو يتصل بناصر
مايشل التلفون
والخدامة تدق الباب
سونيتا: حموووود كدا
محمد وهو يهز راسه : لا حول ياي ياي
وينزل الصالة ويشوف العايلة متيمعة
محمد : شحالج دانو
دانة ساكتة ماترد
محمد : شوفيج بعد تبين تروحين عند ربيعتج
اطالعه بعصبية
محمد: ابوي بتروح العصر معاي نشوف خلوف
الوالد : ليش لا, خلنا نروح كلنا علشان يستانس اشوي
دانة وهي تقوم بضيج: ما بروح عندي امتحان وكمية
الوالد : شوفيها دانة؟


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -