بداية الرواية

رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح -36

رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح - غرام

رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح -36

ام نواف بحنان : مافيه شئ يا قلبي .. لا تخافين

ريم : وديني له ابي اشوفه..

ام نواف : روحي البسي يلا بنروح لبيتهم ..

ريم : طيران

>>ريم كانت طول الفترة الماضيه من يوم طلعت من المستشفى تروح للمعالجه الفزيائيه وصارت تقدر تمشي بدون عكازة.. وتحسن مشيها كثيير بس ماعلمت احد.. لانها تبي تسويها مفاجاه لهم .. بس جات سالفه سديم اللي خربت عليها كل حياتها

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلاس

انتهى البارت الـ 15 وقبل ما قول توقعاتكم ..

ماحلل اي احد نسب هالرواية لنفسه .. او نقلها بدون ما يذكر مصدرها .. لاني للاسف مرة دخلت اسم الرواية بقوقل وشفت ناس كثييرة ناسبه الرواية لنفسها .. ماقول الا حسبي الله ونعم الوكييل

يلا نجي لتوقعاتكم ؟؟

وش تتوقعون :_

هل تتوقعون نواف بيقدر يتحمل بعده عن عبير .. ويستحمل هاللي صار واللي كان هو السبب فيه .. وايش تتوقعون نهاية هالسالفه ؟؟

وش تتوقعون يصير لوليد اللي للمرة الثانيه .. حلمة ينهدم .. ووش رايح يسوي بيحاول يرجع سارة ولا بيستسلم للماضي اللي حاصرة من كل اتجاه ؟؟

وش تتوقعون يصير لثامر ونورة .. بعد ما قالت له نورة انها ماتحبه وكانت بس تلعب عليه ؟؟

هل تتوقعون ان علاقه منصور بتهاني بتستمر بهالهدوء والرومنسيه ؟؟

وش اللي صار لريان .. وهل هالشئ بيكون سبب برجوع ريم له ولا لا ؟؟

واخرت حكاية نوف اللي للان من دون البطل .. ايش راح يصير فيها ؟؟

هذي قصة ابطال روايتي لهاذا الجزء .. ترقبوهم في فصل اخر من فصول حياتهم .. في الفصل القادم الفصل الـ 16

تقبلوا تحياتي بنت كلاس ^_^

الفصل السادس عشر 16


أعتذر ان كان في يوم قسيت ..

والعذر ان كان صديت او جفيت..

فانت حد السيف لامني اعتزيت..

وانت اغلى شخص في عمري لقيت..

الكل كان جالس بالصالة يهدي بام صالح اللي تبكي على ولدها ريان .. وتناظر ريم بنظرات لوم وعتاب وكانها تصارخ وتقول انتي السبب بعذاب ولدي

قامت ريم من مكانها ماقدرت تتحمل نظرات اللوم هذي وطلعت للحديقة تدور فيها .. صار لها تقريبا ساعه

تعبت من الدورات .. وراحت بتجلس على الكراسي اللي يحاوطهم شجر

جلست فوق الكرسي وحطت رجلينها على المقعد

وبدت تغني .. بصوتها الساحر ..

اشتقت لك اشتقت لكل حاجة فيك

بحن لك ونفسي اعيش العمر بيج
تفضل معايا ويبارك لي الله فيك
انا عشت عمري بعشقك من أد ايه
برتاح و قلبي بيندهك ما عرفش ليه
العمر فيه تفتكر كم أد ايه
لو ع الكلام ماقدرش اوصف حبي ليك
مش بالكلام حقدر اقول احساسي بيك

حبك كافية كل حاجة لقيتها فيك
انا عشت عمري بعشقك من اد ايه
برتاح وقلبي بيندهك ما عرفش ليه
العمر فيه تفتكر كم اد ايه

بدت تمسح دموعها وهي تكرر وبصوت عالي

انا عشت عمري بعشقك من اد ايه

برتاح وقلبي بيندهك ما عرفش ليه
العمر فيه تفتكر كم اد ايه

ماحست الا باليدين اللي تحظنها من ورى وتمسح لها دموعها

فزت مرتاعه من مكانها .. فتحت عيونها مصدومه

: ريان

ريان ببتسامه : لا خياله

تحركت ريم تبي تبعد .. بس ماقدرت لانه حجر لها

ريان: وين ..؟؟

ريم: بروح..!!

ريان بحنان : وين بتروحين بعد مالقيتك ..؟؟ بعد ماعلقتي قلبي وروحي فيك ..؟؟

ريم حسي فيني انا احبك .. لالالا كلمة احبك قليله على المشاعر اللي احس فيها .. انا اعشقك .. اتنفسك .. انتي كل حياتي .. من دونك ماقدر اعيش .. وشفتي بعدك عني وش سوى فيني

ريم رفعت عينيها له وشافت وجهه الاصفر وهو اللي كان مافي اجمل من وجهه وصفاوته ولا السواد اللي تحت عيونه ويده اللي فيها لصق وباين انها توجعه .. ركضت بدون شعور

ومسكت يده وباصابعها الناعمه الصغيرة تلمس حولين هاللصقه بكل رقه .. : تعورك

ريان مغمض عيونه وبهيام: انتي بلمست يدك شليتي لي يدي .. بديت ماحس فيها بس اللي احسه اصابعك اللي تروح وتجي .. آهـ بس

تركت يده ريم ولفت

مسكها من يدها وهمس : انا اسف ياريم .. هذاني قلتها وانا اللي عاهدت نفسي ماعاد اقولها لك .. بس لقيت ان نار بعدك .. اكبر من نار كبريائي ..

رفع ريان راسها باصابعه البارده ..: ليه الدموع

ريم: لاني حبيتك .. وماكنت تستاهل .....

ريان حط اصبعه على فمها : لا .. لا تقولين كلام ماتعرفين وش ممكن يسوي فيني وفيك

ريم زادت دموعها

ريان باسها على راسها : انا احبك .. وراح اظل احبك .. وراح استناك .. حتى لو وافقتي على المتقدم لك .. بس اعرفي انك وقتها راح تحطمين قلبين .. قلبي وقلبك .. زي ماقلت لك .. انا هنا وموجود .. ومستنيك ومستني اشارة منك بس .. متى مالقيتي نفسك ماتقدرين تعيشين من دوني اشارة من اصبعك وكل شئ يكون ويصير ويرجع مثل اول .. ريم لريان .. لريان وبس

باس ايدها وراح

جلست على العشب تبكي ........

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلآس


المقطع مترجم هو بالانجليزي

نوف بتردد : ا...لـ ... و

صوت انثوي وطاغي فيه الانوثه:.. الو .. مين

نوف : عـ..فوا بس مو هذا جوال بدر

البنت : اي هذا هو .. بدر جالس يتروش .. تبيني اقوله شئ

نوف صدمت يعني انتي عنده بالببيت ولا يتروش : لا شكرا

وسكرت بوجهها

وجلست تبكي وتهزا نفسها قد ايش كانت غبيه توقعته للحين يفكر فيها

طلع بدر من الحمام وهو لاف على خصره فوطه وفي فوطه ثانيه بيده يمسح فيها على شعره

لف على السرير لقاها منسدحه فيه

بدر بصراخ: إليينا وبعدين معاك .. كم مرة قلت لك لا تدخلين البيت بهاطريقه .. وبعدين جيبي المفتاح اللي معاك ..

قامت من السرير هاللعنه " يسميها لعنه بسبب جمالها الفتااان .. كل شئ فيها يقطر انوثه "

لفت حوله وحظنته من ورى : احبك

وخرها عنه بدر بقرف : ابعدي عني .. واطلعي برا يلا

انقهرت اليـنا من معاملته السيئه لها .. بس تحبه لانه هو الوحيد اللي ماقدرت تغريه بجمالها

راحت وجلست على السرير وهي تهز براسها : لا

تافف بدر منها تعبته هالانسانه مرة .. كل ماحاول يبعدها تقرب منه اكثر .. لحد الان ماعرف من وين جابت مفتاح بيته .. ودايم كذا .. مرات تدخل عليه وهو نايم وتنام جنبه .. يقوم الصباح منهبل شلون دخلت .. وعلى هالحاله ..

لف بيدخل غرفة الملابس يبدل لبسه

إلينا: جوالك دق لما كنت بالحماام .. وابتسمت له : لقد كانت فتاة

بدر انقهر مننها وطرطع : باي حق تردين على مكالماتي

سحب منها التليفون

إلينا : صحيح بان صوتها جميل .. ولكن كانت وقحه .. فلقد اغلقت الهاتف في وجهي

بدر : الله يستر لا تطلع اختي .. والله لو كانت اختي لا اكرهك حياتك .. صرخ عليها : غبيه

وراح ودخل غرفة الملابس يبدل

لبس بدله رسميه من d&g لوناها اسود مع بلوزة لونها زيتوني وفاتح الازرار من فوق كان شكله خوقاق طلع .. وسطلت فيه إلينا .. تحب فيه رجولته الصارخه واناقته في اختياره لملابسه

وخصوصتا ان جسمه رياضي فكل شئ عليه حلو .. راح للتسريحه وصلح شعره ورش عليه من عطره المفضل واخذ مفاتيحه وجواله وطلع ولا حتى عبرها بنظرة

فتح له البودي قارد باب السيارة

ركب وتوجه على الشركه .. وهو بالسيارة فتح الجوال يشوف من اللي دق عليه

ناظر الرقم وغمض .. ورجع فتح وناظر الرقم مرة ثانيه

بدر " لا اكيد احلم " ولا شعوريا اتصل على اخر رقم مستلم

ولكن للاسف لا اجابه .. انقهر مرة وتاكد ان الزفته إلينا قالت لها كلام وقح زيها

ياربي وش العمل اللحين .. انا ماصدقت لقيتها ... آهـ يانوف للحين حبك مولع في قلبي

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلآس


وقف قدام بيتها ..

منصور : وصلنا

تهاني : شكرا على الطلعه الحلوة

منصور: لحظه

فتح الدرج اللي قدامها وطلع منها علبة : تفضلي

تهاني بخجل اخذته وفتحته ...

علق لسانها من الصدمه .. ماعرفت وش تقول .. مو مصدقه اللي شايفته

لفت عليه وقالت: هذا كثييير علي

منصور برومنسيه: مافي شئ غالي عليك حتى الالماس يرخص لك .. ولاجل عيونك

اخذ العلبه منها وطلع اسوارة الالماس .. اللي شكلها خلاب ولبسها لتهاني

منصور : ها حلوة

تهاني بعبرة : تجنن .. مشكور

منصور: يلا انتبهي على نفسك

تهاني : مع السلامه

نزلت ودخلت البيت

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلآس

فتح باب الشقه .. ولف بعيونه يدور خيالها .. بس للاسف مالقها

مشى لحد غرفة النوم وفتح الباب شوي شوي .. لقاها نايمه ومرتاحه

قرب منها وهويمشي على اطراف اصابعه .. وباس راسها .. ولف

عبير بهمس: انا اسفه

نواف وهو عاطيها ظهره : انا اللي اسف

مشى لغرفة الملابس يبدل

طلع بعد مابدل لقاها جالسه بالسرير

نواف: جهزي نفسك بكرة رحلتنا راجعين للرياض

عبير بقلبها " مالت علي وعلى حظي شهر عسل 4 ايام بس .. كله بسببي كان لازم يعني اسوي دراما وافلام هنديه .. اكيد اللحين متضايق مني .. ياربي شلون اراضيه "

عبير بحب لفت عليه : خير صاير شئ

نواف وهو يقرا بالكتاب: لا مافي شئ بس على شان الجامعه ولا ناسيه ان ما بقى لها الا اسبوعين .. وغير كذا زواج ثامر بعد اسبوع

عبير: طيب خل نصبر هالاسبوع ونرجع قبل الزواج بيوم

لف عليها نواف: انتي تبين تجلسين

هزت راسها عبير زي الاطفال : اي

ابتسم نواف ونزل الكتاب : طيب .. نصبر كمان 4 ايام

بحركه لا اراديه قربت عبير وباست خده ....

هي نفسها ماتدري شلون سوتها .. بس لانها متعوده اذا ابوها سوا لها طلب على طول تبوس خده

ابتسم نواف وهو يدعي ربه لا يتهور .. : تصحين على خير

عبير بخجل وخدودها حمر: وانت من اهله

طفى الابجورة وناموا

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلآس


سارة تداري دمعاتها ...

نورة بحنان: صار لنا 3 ايام ماندري وينه فيه

سارة بالم: وين يعني راح ..؟؟

نورة علمي علمك: لا والمصيبه مابقى على زواجي الا 3 ايام .. آهـ بس

سارة : وش هالحياة اللي عايشين فيها .. آهـ ياليتني ما جيت هنا ولا قابلته .. ولا حبيته .. ياليت

نورة: وش تفيد كلمة ياليت .. وش تفيد ؟؟

سارة: يلا نورة اشوفك على خيير .. نصيحه دام الفاس طاح بالراس وخلاص انتي زوجته .. وزواجكم مابقاله كثثير .. حاولي تحافظين عليه .. احسن ما تصيري مطلقه

نورة بصدمه : مطلقه!!

سارة: اي اجل حسبالك وشو .. يلا مع السلامه

نورة : مع السلامه

مسكت سارة جوالها ومن الم الخيانه والغدر .. وخوفها عليه وهي ماتدري وين اراضيه .. ارسلت لوليد هالابيات

اللي بقا لـي فـي غيابـك .. سكوتـك

واللي فقدتـه مـن غيابـك .. حنانـك
•●
●•
عـذرك معـك لوخبـرونـي بمـوتـك
وحقي عليك ان كـان عـذرك زمانـك
•●
●•
ماكان موعد .. وأعـذرك لـو يفوتـك
أنـا انتظـرت العمـر كلـه عشـانـك
•●
●•
غبت ورضيت .. وبعدها .. غاب صوتك
وأبطيت أكذب .. من يقولـون : خانـك
•●
●•
بالله كيـف تحـس فـي طعـم قوتـك
لامن ذكرتإنسان .. خنته .. وصانـك
•●
●•
ماكـن قلبـه واحـد مــن بيـوتـك
من تحت سقفه كـم شعـرت بأمانـك؟
•●
●•
وراك خليتـه .. لعتـمـة سكـوتـك؟
وأنامـا غيـر أعشمـه فـي حنانـك
•●
●•
فـي غيبتـك ياكـم تمنيـت مـوتـك
أقلشـي .. أرتـاح وأعـرف مكانـك

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلآس


ثامر:هلا يمه

ام خالد : جابك الله ياولدي .. الحق علي .. وليد مانعرف وين مكانه

ثامر يهدي بجدته : هدي يايمه .. ان شاء الله مافيه الا كل خيير .. ولا تخافين اللحين اروح ادور عليه .. واوعدك مارجع الا وهو معاي

ام خالد: الله يرضى عليك ياوليدي

طلع ثامر وراح للشقه عند وليد

فتح الباب ولقى الشقه دمار .. الانوار كلها مطفيا والستاير مسكرة مافي الا نور خفيف جاي من الابجورة مع انهم العصر الا في الشقه كانها الساعه 1 الفجر ..

دخل وسكر الباب .. الشقه ريحتها كلها دخان سجاير .. مشى لجوا وشاف وليد منسدح على الكنبه وشكله يرثى له .. له حوالي 3 ايام ماتروش ولا حلق وحولينه باكيتات سجاير وعلب بيرة وسي ديات مكسرة

مشى ثامر وفتح الستاير وفتح الشبابيك تتهوا الشقه شوي

صرخ وليد: سكر الشباك

مارد عليه ثامر وكمل طريقه للصاله وجلس يفتح كل شبابيك البيت حتى شباك الحمام وغرفة النوم والمجلس

وبعدين طلع للصاله وطفى الابجورة والتلفزيون وشال علب البيرة الفاضيه وباكيتات السجاير ورتب الكداديات شوي وثم جلس يطالع بوليد .. بدون ما ينطق بكلمه

وليد بحزن : سارة شافة كل شئ .. ماستناني الوقت لين اقول لها .. سبقني وجابها لحد هنا على شان تشوف كل هالقذارة .. انا كذا السعاده محسوبه علي

مد يده ثامر ومسح على ظهره: قم يلا معاي امك تحاتيك

وليد مسك يده اللي تمسح على ظهره ووخرها : ابعد عني واطلع .. خلني بروحي

ثامر رجع يطالعه وهو ساكت

وليد بالم: تبيني اموووت يا ثامر .. تتمنى موتي .. تتمنى موتي .. خذ اقرا

ورمى له الجوال

وليد بالم : فـي غيبتـك ياكـم تمنيـت مـوتـك

مسك راسه بيدينه الثنتين وغرس اصابعه بشعره : فرحت لما جاتني مسج طرت فوق سابع ارض وحسيت اني بلحظه رجعت لي روحي وحياتي .. بس يوم قرئتها .. بكل جبروت وقوه اتزعت مني مرة ثانيه روحي .. قتلتني مرتين .. مرتين

ثامر بهدوء : بكرة تفهم ليه كنت تسوي كذا

صرخ وليد : بالله لي كنت اسوي كذا ليه يعني ؟؟ .. انا اقولك

قام وراح للمطبخ وهو يردد : غباوة .. غباوة

وبدا يكسر كل شئ عينه تطيح عليه .. ويدينه تنزف دم ويضرب بيده على القزاز اللي متناثر قدامه ثم التفت على القارورة اللي فيها الدم وفتحها وصبها كلها بالمجلى وبعدين صبخ بالقارورة الجدار .. وتناثرة حوله قطع الزجاج ..

مسكه ثامر من ورى ..: بس ياوليد خلاص

وليد: لا مو خلاص مو خلاص وجلس يصارخ لعل وعسى النار اللي جواه تنطفي

وهو يصارخ جته نوبه سعال .. وبدا يكح بقوة .. ويكح ويكح يحس حلقة تجرح من قوتها

قام ثامر بسرعه وجاب له مويه : اشرب

وليد مو قادر جالس يكح بقوة وكان صدره بيطلع من مكانه

نواف شربه المويه غصب وشرق فيها وبعدين هدا شوي من نوبه السعال اللي جته

قام ثامر وجلس يصارخ: غبي انت قلي ها ؟؟.. باكيتات سجاير بالهبل .. وصراخ .. وانت مالك شهر مسوي عملية لرئتك .. غبي .. غبي ورمى الكاس بالارض وانكسر

وعم الهدوء ...

فجاه ثامر ووليد جلسوا يضحكون

وليد وعيونه دمعه من الضحك : ترى طقم الكاسات عليك بدل هاللي كسرته

ثامر وهو يضحك : مالك عندي غير كاس

وليد يطالعه بنص عين : طول عمرك بخييل


يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -