رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح -37

رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح - غرام

رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح -37

وليد وعيونه دمعه من الضحك : ترى طقم الكاسات عليك بدل هاللي كسرته

ثامر وهو يضحك : مالك عندي غير كاس

وليد يطالعه بنص عين : طول عمرك بخييل

قام ثامر وقومه : يلا قم خذلك شور يالمروح

وليد يطالع: من زينك اللحين .. اشوى اني انظف منك

ثامر دزه للحمام : اقول امش يالنظيف

دخل وليد للحمام يترروش

وراح ثامر للمطبخ وجلس يشيل هالقزاز اللي تنثر بكل مكان .. وشال السي ديات المكسرة بالصالة .. وجلس مهدود حيله على الكنبة

طلع وليد من الغرفه بعد ماتروش ولبس

وليد يطالع بالشقه: صراحه ست بيت على اصول ههههههههههه

ثامر: اها بس هذا جزاي ؟؟

وليد جلس جنبه بعد ماجاب ملقط على شان يطلع القزاز اللي بيده: امسك ..

ثامر اخذ الملقط وبدا يحفر بيد وليد ووليد يصارخ: اييي هي انت شوي شوي

ثامر: وش يعرفني بهالسوالف انا .. امش بس اوديك المستشفى

وليد: لا مالي خلق .. انا اطلعه اللحين

ثامر يجره من يده ..: امش اخلص علي

وطلعوا للمستشفى .. وهم بالسيارة راجعين

ثامر :انهبل الدكتور يوم شاف يدينك يقول مافي مكان سليم

وليد : اه بس .. الا صح ؟؟ وش ناوي تسوي مع نورة

ثامر: اوووف .. بعد اللي قالته لي .. مالها الا بيت الزوجيه يادبها

وليد:هههههههههههههه .. ترى والله يا ثامر انها تحبك

ثامر: ادري .. بس اللي قالته جرحني حيييل .. وحسسني باني درج انلعب عليه

وليد بضحكه : انت اساسا درج

ثامر : مالت عليك ..

وليد: طيب افرض ماتبيك وقالت لك طلقني

ثامر: موب على كيفها .. لو اجرها من شعرها جر

وليد بحسره : اه بس ليتني مالك على سارة .. كان اسهل من اللحين

ثامر: الله كريم انت حاول تصارحها .. وتعتذر منها .. وكل شئ بيتيسر

وليد: يارب

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلآس


نوف تدور وترجع بغرفتها .. قلبها يحترق نار من الغيرة

نوف: طيب اوريك يابدر الزفت ... اوووووف .. ايوة لقيتها

نوف: الو يازفت

محمد: نعم ماما ...

نوف: روح جيب لي شريحه جوال من اي مكان .. بسرعه

محمد: طيب ماما .. بس فين فلوس

نوف: وجع اللحين ارسلها مع تاني

وسكرت بوجهه

وبدت تصرخ :تـــــــــــــــــــــــــــاني

ثواني الا تاني مزروعه قدامها

نوف: خذي هالفلوس عطيها محمد يلا

نوف " يارب تسهلها ولا تعسرها "

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلآس


نواف: ها ان شاء الله انبسطي

عبير: كثييييييير .. هالاربع ايام كانت من احلى ايام حياتي

نواف: طول منتي معاي .. راح اخلي كل يوم من حياتك احلى من اللي قبله

عبير: الله لا يحرمني منك

نواف قرب وباسها على راسها

من اخر موقف بينهم لما بكت .. مارجع وحاول انه يقرب منها

نواف: يلا حياتي .. جهزي نفسك بكرة ماشين

عبير: من عيوني

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلآس


نوف اخذت منها الشريحه وهي طايرة فرح

دخلتها بالجوال وفتحت رساله جديده وكتبت

" وين الي عني راااح خلاني بأحزاني

قلبي ملاه جراح وابعد وخلاني

ماشفت بعده افراح والهم اظناني

خلى في قلبي رماح واليوم جافاني"

ضغطت ارسال لرقم حافظته عن ظهر قلب .. "مستحيل انسى اول رسالة ارسلها لي "

.

.

.

وهو جالس على مكتبه وصلته رسالة .. فتحها واستغرب من الرقم الغريب ومن الرسالة الاغرب

ماعطى الامر اهميه ورجع الجوال مكانه ...

ماهي الا ثواني .. وجته رساله ثانيه

"طير ولقا له جناح

قلبي بكا له وناح

الدمع ياما ساح

ماحد واساااني

دمعي على ثوبي طاح

واصبحت غرقاني

والقلب نادا وصاااح

يكفيك هجراني

طيفه بعيني لااح

من نومي صحاني

ياللي وانا مرتاح

يابعد خلاااني"

.

.

.

نوف " ولا ثاني رسالة ارسلتها لي .. بس يارب يتذكر "

طول ولا جاها رد .. ياست وتاكدت اها صارت ماضي بالنسبه له رمت جوالها وقامت

ثواني الا جاها الرد .. ركضت بسرعه خياليه .. وفتحتها بيدين ترتجف

.

أنا ماأبي من الدنيا سوى لحضة لقى وحده-

أبي أطيح من طولي على صدرك وتحضني!!

تعبت أشدبك حبل الشوق وأمده..

أبي أشكي على صدرك عطش هالحب !!

أرويني..دخيلك لاتخليني ترى صبري وصل حده..

"أهيم بعالمك طفل أمانه لاتخليني؟؟!

"أحبك يانوف أحبك يامجننتني .. حسبالك بنسى والذي خلقني انسى اسمي بس مانسى شئ يذكرني فيك ..أنا ياللي بيجيب راسك يابنت ابوك وأنا بدر بن عبدالله الرافع "

نوف بصراخ ونطنطه :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. يتذكر .. يتذكر

تنطنط وتدور حول نفسها وهي فرحانه تحس الروح رجعتلها من جديد

قامت فتحت الشباك وطلعت للبلكونه تشم الهوا اللي صار لها شهرين محرومه منه وحابسه نفسها بين اربع جدران

دخلت جوا وهي فرحانه وراحت طلعت لها فستان صيفي لونه وردي لبسته وصلحت شعرها وحطت بلشر وقلوس وشويت كحل .. ناظرت شكلها بالمرايه يالله قد ايش تغيرت بلحظه .. وجهها رجع مورد ومفتح .. همست " احبه "

رشت عليها عطر ونزلت تحت للصالة

شافت امها جالسه تناظر التلفزيون طفشانه راحت لها ركض

حظنتها وبدت تصرخ : احبك يمه احبـــــــــــــــــــــــــــك

ام صالح: يامثبت العقل والدين .. وش بك يابنت انهبلتي ..سبحان اللي يغير ولا يتغير .. وش اللي قلب حالك بيوم وليلة

نوف: ابد يايمه .. بس حسيت ان الدنيا ما تسوى .. ولو بستناها تبتسم لي بضيع عمري كله .. فقلت انا ببادر بالاول وابتسم لها وادور سعادتي بإيديني .. والحمد لله لقيتها

ام صالح: الله يدوم لك السعادة والفرح ياقلبي

طبعت بوووسه طووويله على خد امها وبعدين طلعت تركض لغرفتها

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلآس


جالسه سارة بغرفتها تبكي وهي تسمع اغنيه الحكمي

واقفة بيني وقلبي .. لاسبب ولا غرض

تشغلي قلبي بغرامك .. ولا خبرته اعترض !

لابغيت ينساك قلبي غصب عني يتذكّر

ولو غلطتي فيني مره .. عنك قلبي تعذّر

أكرهك ..

وفي عز كرهي احس اني احبك اكثر

مدري حالي ذا طبيعي ؟

ولا حالي ذا مرض !

---

الغريبة ان قلبي يبيعني ويجيك عنوه

والغريبة ان طبعك فيه رقه وفيه قسوه

والغريبة اني جنبك القى في الحرمان نشوه

ولو الوم قلبي في غرامك علي قلبي يتنكر

أكرهك ..

وفي عز كرهي احس اني احبك اكثر

مدري حالي ذا طبيعي ؟

ولا حالي ذا مرض !

---

الحقيقة انا في حيرة مع قلبي ومعاك

والحقيقة لا اقدر اوصلك ولا اقدر امنعك

والحقيقه قلبي عصاني وانتي طاوعك

ولو بغيت ابعد بقلبي اخاف قلبي يتأثر

أكرهك ..

وفي عز كرهي احس اني احبك اكثر

مدري حالي ذا طبيعي ؟

ولا حالي ذا مرض !

قطع عليها صوت الجوال

سارة تمسح دموعها: الوو

عبير: هلا بعمري وقلبي وكلي انا

سارة رجعت تبكي: هلا عبيير .. وحشتيني

عبير: وانتي اكثر .. ليه البكى ياقلبي .. لييه

سارة: اه بس ياعبير محتاجتك ..

عبير: اليوم راجعه هذاني بعد شوي بركب الطيارة

سارة بفرح: احلفي

عبير: ههههه اي والله

سارة تصارخ: اه اخيرا .. تعالي اشكيلك وتشوري علي .. تعالي للبيت هنا بلييز .. انا عندكم بالبيت

عبير: طيب ان شاء الله بقول لنواف اني بمر ابوي اسلم عليه وبعدين نروح لبيت اهله

سارة: طيب استناك .. فقدتك يالدبه

عبير: وانا اكثر ... يلا مع السلامه

سارة: مع السلامه

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلآس


نورة تصرخ: قلت لكم هالزواجه مابيها .. ماتفهمون

امها: والله ثم والله ان ماعقلتي لا بهالنعال سامعه .. الكروت توزعوا وبكرة زوجك .. وانتي تقولين مابي هالزواج

نورة: يمه الله يخليك مابيه .. ماحبه

امها : تشب ولا كلمه .. قال ماحبه قال

تهاني : هدي يايمه .. وروحي انا اتفاهم معاها

امها قامت من مكانها : كلميها اغدي الله يهديها ولفت على نورة : سمعي انتي زين والله ان ماعقلتي .. لا اقول لابوك هو يعرف يعقلك بطريقته

نورة : يوووه ابوك ابوك ابوك .. كله بسببه اساسا

تهاني ضربتها: جنيتي انتي.. وش هالكلام

نورة بدموع: مابيه هالخاين مابيه

تهاني حظنت نورة: بسم الله عليك قولي لي وش صار .. فهميني

نورة: شفت صورة وهو بحظن وحده ثانيه

تهاني شهقت: شلون وكيف

وحكت لها كل السالفه

تهاني: يمكن ظالمتيه يانورة ..

نورة: شلون ظالمته والفديو .. اكذب عيوني واصدق كلامه

تهاني: طيب وش بتسوين ؟؟

نورة: ماراح اتزوجه لو تنطبق الارض على السما

تهاني: لا هذا مو حل خلاص .. بكرة زواجنا .. انا وانتي بليلة وحده

نورة وتزيد بكي: بس انا مابيه

تهاني: اصبري عليه .. يمكن يحبك وهالشئ قبل لا يعرفك

نورة وهي تمسح خشمها بمنديل: يمكن

تهاني: ويمكن يوم شافك .. انتهت علاقته بالبنت هذي وهي حبت تنتقم منه

نورة وتمسح دوعها بيدها زي الاطفال تماما : يمكن

تهاني : دام يمكن زي ماتقولين .. ليه ماتبينه

نورة: صعبه والله صعبه .. تاخذين شخص يحب وحده ثانيه .. وكان يلعب عليك

تهاني: وش يدريك يمكن ما يحبها

نورة: يعني فرقة كثيير .. يعلب عليها كذا احسن يعني ..

تهاني : اوف انتي الكلام معك ضايع .. كلمه ورد غطاها .. هالزواج بيتم .. ولا والله لا ابوي يدفنك بكرة .. تبين تفشلينه قدام الرجال .. قومي بس غسلي وجهك وتجهزي بتروح للكوفيرة تسوي اخر بروفه .. يلا قدامي

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلآس


انتهى البارت الـ 16

وترقبوا التكمله بالبارت القادم

وانا اسفه على التاخيير بس زي ما الكل عارف فترة امتحانات والحمد لله خلصت فابشروا بعزكم *_^

اتمنى ان البارت عجبكم .. واستنى توقعاتكم لا تحرموني منها

؟

البارت السابع عشر والاخير17


وهآ نحن نقف على عتبات النهايات..

بدأت مشآرف الغروب على الحلول..

وابطآل قصتنا لايزال كل واحد منهم يرسم حياته على النهج الذي يريده..

كونوا بالقرب منهم..

فهم بكم يزدانون !!

عبير تمسح على ظهر سارة وهي بحظنها: اذكري الله .. وقولي ان الحمد لله اكتشفتيه قبل ما يفوت الفوت

سارة وهي تبكي: عبير افهميني .. احبه .. اموت لو مايكون جنبي

عبير: طيب سامحيه ؟؟

سارة : اسامحه !! .. لا واللي خلقني ماسامحه بهالسهوله .. مو انا ياعبير اللي يخدعني ويخوني

عبير بخيبة امل : والله مادري

سارة تمسح دموعها بالمنديل اللي بيدها وترفع نفسها من حظن عبير: اعذريني توك جايه من السفر تعبانه وماخليتك ترتاحين

عبير: لا تقولين كذا انتي اختي ..

دق جوال عبير

عبير: هذا نواف اكيد يبينا نمشي .. اسمعي مني قبل لا اروح .. انتي تحبينه وهو يحبك والماضي مهما مر عليه يظل ماضي محد يقدر يغيره اهم شئ اللحين وشلون

يلا اللحين بطلع قبل ما يعصب نواف

سلمت عليها ووقفت

عبير: حبيبتي .. خليك زيي .. انا سامحت وغفرت .. وعايشه معاه اللحين احلى ايام حياتي .. لا تخربين فرصتك بالسعاده .. ترى الحب بالحياة ما يتكرر .. يلا اجل مع السلامه

سارة: مع السلامه

..........

اليوم يوم الفرح

قامت الصباح بنشاط وحيويه من زمان ماقامت مبسوطه


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -