رواية بيتنا الطين -4

رواية بيتنا الطين - غرام


رواية بيتنا الطين -4

كانوا مشغولين ومحد رد على راشد بس انا مسكت طرف ثوب امي وصرت اجره

النوري : يمه يمه

امي وهي شوي معصبه : وش تبون

النوري : وش تسوون

امي : نبي نروح للبر نبي نخيم

منور : والمدرسه وش نسوي

امي : تداومون مع ابوك اذا داوم يوديكم على دربه

قعدنا ننط ونضحك خلاص ملكنا العالم بنروح للبر بنلعب على الطعوس بنغير جو صح نسيت اقولكم زمان يوم كنا صغار كان اذا جا مطر نخيم والي يدرس ويداوم يروح ويجي يعني مكان تخييمنا مو بعيد قريب اهم شي فيه غدران << جمع غدير

سارونه بعبره : وحنا بنروح معكم

منور : أي اكيد بتروحون معنا

سارونه : طيب ابوي مو فيه

النوري : روحي لامك واسئليها

راحت سارونه لأمها وقالت لها انهم بعد بيرحون معنا بس بيتاخرون لحد ما يجي ابوهم من القصيم وبيتاخر يوم لان فيه امطار على القصيم مره وما يقدر يجي الجمعه وهذاك اليوم راحوا سعد وسارونه لبيتهم عشان يقفضون عفشهم ويجهزون واذا جا ابوهم يجونا بس حنا عندنا سواق وجدي فاضي ما وراه شغل على طول اخذ اغراضنا وراح مع دنه وعمال يبنون الخيام ويجهزونها قدامنا من فرحتنا هذاك اليوم صرنا نصايح نبي نروح مع جدي لدرجه ان ابوي عصب وقال اذا مراح نسكت مراح يودينا وعشان كذا سكتنا صح نسيت اعلمكم بعد خوالي بيرحون معنا جدي راشد وجدتي منيرة وطبعا اخوي خالد وبيتصل ابوي وبيعزم خالي فهد يووه نسيت اعلمكم عن خالي فهد الي بالشرقيه الي راح عشان الترقيه اذا تتذكرون هذا سلمكم الله عنده بنتين كبار بالمتوسط اكبر عنا يعني يتغطون نجلا ونجود ولد واحد وحيد خالي ويموت فيه اسمه حمد وهذا ببتدائي من شلة رشود كان ابوي يبي يعلمهم انا نبي نخيم اذا بيجون لمنا وبيسيرون علينا مدري وش رد خالي اتوقع راح يجينا

ايوى نرجع يوم شفت ابوي يدخل حوش جدتي وبعدين طلع وكلنا جالسين على كوم الرمل الي قلتلكم قبل عنه كنا نتفرج عليهم انا ومنور ورشود قاعدين نراقب حركاتهم طلع ابوي وقعد يكلم جدتي وبعدين شفنا واحد طويل واسمر جاي يمشي وقف مع ابوي وجدتي وقعد يكلمهم وبعدين راح وجا ب

عد شوي بسياره كبيره وشفت ابوي يوم رفع ثوبه وربطه على خصره ودخل الحوش مع هذا الشخص الاسمر وجلسوا يطلعون الغنم وحده وحده ويركبونها بالسيارة

وحنا يوم شفناهم يركبونها ركض لمهم وما قربنا مره عشان ما يطردونا على طول عرفنا ان جدتي تبي تطلع غنمها معها بالبر ما تقدر تخليها بالبيت من يبي يهتم فيها والارانب والنخل ومن يهتم فيهم جدتي قالت لام احمد

قعدنا نضحك وفرحانين مره عشان بيودون الغنم معنا بتقولون ليش تفرحون بقولكم عشان اذا راحت الغنم قعدنا لعب عليها ونركض وراها اذا ابعدت عن الخيام ومحد يعلم كنا وقتها كل واحد يستر على الثاني بس احيانا جدتي تكشفنا مدري شلون يمكن عشانا اطفال والبراءة تشع من عيونا وعلى طول ننعرف اذا كذبنا

جت امي تنادينا عشان نشيل شنطنا وملابسنا وعلى طول حملنا اغراضنا ومشينا بسيارة جدي الجيب لان جدي اخذ سيارة ابوي الي فيها الخيام ومشينا للبر وكانت السياره الكبيرة الي فيها الغنم ورانا لو تشوفون يوم نمشي على الطريق وحنا نغني وصاجين السياره صج باصواتنا صح نسيت اقولكم ومعنا خالد وجداني التقينا فيهم عند محطة البنزين قعدنا نمشي شوي على خط وبعدين طلعنا من الخط ورحنا لدرب مو مزفلت فيه رمل مشينا شوي وكنا نمشي بين جبال كبييييييييره ونشوف الماء والغدران قطع قطع على الدرب وبعدين طلعنا على غديييييييييييييييييييييييير كبيييييييييير وكنا نشوف الناس حوله مجتمعين وكلنا تلقونا عند الدرايش نطل منها ومطلعين روسنا ونضحك ونصايح عليهم بصوت عالي مدري وش نقولهم بس كنا نبيهم يسمعونا وبعدين لقينا شجر كبار ولقينا مخيمنا جنبه حزم كبييييييييير مره " حزم + طعس + جبل " كلها تجي بمعنى واحد فرحنا بيكون هالجبل مكان لعبنا طلعنا من السياره وركض على الجبل وشوي نرقاه وشوي ننزل

ما كنا مهتمين بالاغراض ولا كيف ينزلون الغنم ولا كيف يبنون حوشها ولا كيف يرتبون عفشنا اهم شي نلعب جلسنا نلعب ونضحك لدرجه ما حسينا الا بامي تنادينا عشان نتغدى

وقتها نفسيتنا مفتوحه للغدا السما فيها غيوم وكأنا المغرب والأرض ممطوره وفيها غدران يعني فرحه ما توصف وجو لو كنت رسامه رسمت اشكالنا ومخيمنا وجونا والمطر يعني انتو بس تخيلوا وراح توصلون لأشكالنا

تدرون تعب اليوم قايمين من الصباح ومتغدين اكيد بتلقونا متخدرين بس ما نقدر ننوم وتو العصر ما جا

شفنا ابوي راح يمشي يبي يركب سيارته نطينا كلنا

راشد : يبة وين بتروح

ابوي : ابي اتفرج على المنطقة حولنا

راشد : بروح معك

ابوي : اركب

منور والنوري : وحنا بعد بنروح

ابوي : يالله بسعه اركبو قبل ما يجي عزوز ازين له عند امه

رحنا ركض قبل ابوي ما يهون وركبنا في الصندوق ورشود مع ابوي داخل

وقنا وتمسكنا وصرنا نضحك بصوت عالي

بدى ابوي يمشي ويمر على ناس وهم جالسين عند الغدران وفارشين فرشاتهم ويتقهوون وكنا نتفرج عليهم وبدينا نمشي ونمر على ابل وراعيها بجنبها وكنا نضحك بعدين ابوي شوي غير المسار ومشى لقينا سياره اعرفها مره مو غريبة علي اكيد دام مو غريبة فصاحبها اعرفه زين كان سلوم وعمتي صيته وابوهم جايينا كانوا توهم جايين بعد ما صلوا ابوهم الجمعه ومعهم عفشهم وقف ابوي اثاري رشود يبي ينزل ويركب مع سلوم كان ابو سلوم يأشر لي انا ومنور ويسوي لنا باي باي وكانت منور تسوي له نفس الحركه لكن انا عيني على الي يسويلي حركات بوجه ودي ياناس اكفخه وانا اشوفه بنظرات استهزاء بعدين مشى ابوهم وتركنا

ومشى ابوي ولقى غدير ونزل عنده ونزلنا معه

ابوي وهو يبتسم : من يبي يسبح

قعدنا نضحك وجلسنا نلعب بالمويه ونرش على بعض وابوي يتغسل منه ويتوضى وبعدين صلى العصر وطلب منا نركب ونرجع للبيت

رجعنا للمخيم شفناهم فارشين فرشه بين المخيم وحاطين عليها دلال القهوه والشاهي ومراكي وكان جداني جالسين فيها وجا ابوي وقف السياره عندهم رحنا انا ومنور لجدتي عند الغنم

النوري : جده وش تسوين

جدتي نوره : ابي ازين مكان الصخال وادفيهم لا يبردون

كانت جدتي مزينه صندقة صغيره ومجمعه فيها الصخال

منور : اقول النوري انتي حليتي الواجب

النوري : أي حليته من زمان

منوره وهي تسوي نفسها مسكينه : تعالي ساعديني ما عرفت ازين الهمزه حقت الالف

النوري : لا بتطقني استاذة ساره سويه انتي بنفسك

منور وهي شوي وبتصيح : ما عرفت

مابي مابي روحي لراشد او خالد ورحت العب وقتها وخليتها مسكينة مدري وقتها وش صار عليها

بدى الليل يليل ومثل العادة امي تسوي عشانا بدري وتعطينا ورحنا لداخل الخيمه ولقينا فرشنا مفروشه وقبل جلست امي تسوي شعورنا وبعدين لفت علينا شيل ونمنا

الجزء الخامس


أستاذة ساره بعصبية :يا نوره سولفي انتي وفطوم بعد الحصه

كانت اول مره استاذه سارة تعصب علي كنت اعلم فطوم وش سوينا في البر سكت وماعاد بعدها تكلمت

"وحنا في الساحه "

فطوم:ليش زعلانه عشان استاذة ساره عصبت

نوره : أي اول مره تعصب علي

جتنا منور وهي تاكل سندوتش حقتها : بنات بنات تدرون غاده وش تقول عنكم

فطوم : وش تقول

منور : تقول انتو كسلانات مو شاطرات

فطوم وهي تحط يدينها على خصرها : حنا اشطر منها اصلن اهي ام شعر منفوش

النوري : ههههههههههههههه

ضحكت هذاك اليوم ومت ضحك على فطوم تتكلم وتعاير البنت ولو تشوف البنت قدامها بتهج وما تقدر تنطق بحرف واحد

رجعنا وجلسنا بزاوية الي نتفسح فيها وكنا مستعجلين عشان نقعد نلعب كنا بنات فصلنا نسوي دائره كبيييييييييييره الحين نسيت طريقة اللعبه بس الي اتذكره من العبه كنا لازم ندوس رجل الي بجنبي عشان تطلع خارج اللعبة

سمعنا صوت الجرس وصفينا طابور ومشينا لفصولنا يوم وصلنا لفصلنا الا استاذة ساره واقفة اصبرو لا تدخلون يالله ننزل تحت ومشت ومشينا مستغربين وراها مع اني كنت شوي زعلانه وابين لها اني متضايقة مشينا وستغربنا يوم وصلت الله يعزكم لدورات المياه مو داخل الحمامات لا للمغاسل الي برى قعدنا نشوفها وبعدين خلتنا مجموعات وقالت اليوم درسنا بيكون عن

صفة الوضوء


ترى مو زين ذكر الله في الحمام نفسه الله يكرمكم بس حنا كنا بمغاسل للاغتسال

بدت تشرح وتقول آيات وأحاديث قال الله تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْإِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَ أَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَىالْكَعْبَينِ }عن أبي هريرة رضيالله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " إذا استيقظ أحدكم من نومهفليغسل يديه قبل أن يدخلهما في الإناء ثلاثاً ، فإن أحدكم لا يدري أين باتت يده " متفق عليه (.عن حمران أن عثمان رضي اللهعنه : " دعا بوضوء فغسل كفيه ثلاث مرات ، ثم تمضمض و استنشق و استنثر ، ثم غسل وجههثلاث مرات ، ثم غسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاث مرات ، ثم اليسرى مثل ذلك ، ثم مسحبرأسه ، ثم غسل رجله اليمنى إلى الكعبين، ثلاث مرات ، ثم اليسرى مثل ذلك " ، ثمقال: " رأيت رسول الله توضأ نحو وضوئي هذا " متفق عليه (.عن عبد الله بن زيد أنه : " توضأ وضوء النبي صلى الله عليه و سلم فأكفأ على يديه من التور فغسل يديه ثلاثاً ،ثم أدخل يده في التور فمضمض و استنشق و استنثر ثلاث غرفات ، ثم أدخل يده فغسل وجههثلاثاً ، ثم غسل يديه مرتين إلى المرفقين ، ثم أدخل يده فمسح رأسه فأقبل بهما وأدبرمرة واحدة ، ثم غسل رجليه إلى الكعبين " متفق عليه

(والتور: شبهالطست).

اليوم وحصتنا عن صفة الوضوء الحصه الجايه عن نواقض الوضوء وبعدين جابت بنت وخلتها تتوضى قدامنا وتشرح لنا وكل شوي تطلع ثنتين ثنتين منا و نتوضى كنا نضحك ومستغربين هذا بدرس الفقه وقالت اول شي بعلمكم كيف تتوضون وبعدها كيف تصلون

رجعنا لفصلنا وحنا نضحك ونسولف ونركض كل وحده تبي توصل قبل لكرسيها كنا مستمتعين بشرحها وطريقتها نسيت اني زعلانه فرحت يوم قعدنا نطبق ونسيت كل شي وحان وقت الطلعة

طلعنا ندور على ابوي لكن ما شفناه بس سمعنا احد ينادينا التفتنا شفنا رشود وسلوم مع خالد وهم الي مرونا يبون يوصلونا رحنا ركض انا ومنور نبي نسبق من توصل قبل ويكون لها مكان مميز بالسياره لكن منور سبقتني وجت على الدريشه وانا جلست جنبها بجنبها لداخل

خالد وهو يبتسم : بباشر عليكم وش تبون تشربون

منور حركتها كثيرة وما تجلس بمكان واحد اقلقتني

منور : انا انا ابي ميرندا

النوري : وانا ابي بيبسي عشقي الأبدي

راشد : وانا ابي مثل منور ميرندا

وقف خالد عند المحطه ونزل وكل العيال نزلو معه ما خذينا الا الي يطل علينا مع الدريشة كان سعد وهو يبتسم

النوري : سعععععععد وين سارونه

سعد وهو يضحك : معي في السيارة

قلت بروح معكم وعلى طول منور تحب نقلدني

منور : وانا وانا سعد الله يسعدك بروح معكم

سعد وهو مبتسم : حياك الله

نزلت منور لأنها اقرب وانا قعدت اربط خيوط جزمتي لأنها نفسخت وجيت بنزل

الا سلوم ماسك يدي

سلوم : على وين

كنت بطنشه خالد معنا ومستحيل يخليه يمد يده علي ناظرته : بروح مع سعد

سلوم : مافيه ادخلي بسرعه

النوري : وانت وش دخلك فيني

بعدين اهو اخذ اصبعه وحطها على راسه وقال : كيفي

سمعت سعد يناديني يبيني الحق عليهم وقعدت اطالع سلوم ابيه يفك ايدي وكل شوي التفت على سيارتهم خايفه يروحون ويخلوني

جا خالد يمشي ومعه كيسه : النوري كلكم ترحون وتخلوني

طالعت بخالد اموت فيه : خلاص بجلس معكم

اشرت لسعد اني بقعد مع خالد هنا فك سلوم يدي وراح ورى على الدريشة وانا فرحت لاني بعد بصير جنب الدريشه وبطلع راسي منها وبتفرج على كيفي

سبقنا سعد ومنور مدري وش صار في سيارتهم لكن انا ويا الي معي صرنا ناكل

فش فاش ابو شمس ونشرب بيبسي ونسولف سوالف كثيره بس يوم طلعنا على البر وخلاص صرنا نمشي في البر شفنا الغدران قعدنا نصايح على خالد يوقف عشان نلعب

وفعلا وقف خالد ونطينا وقعدنا نلعب وقتها حتى سلوم ما قالي شي قعدنا نرش على بعض ونضحك بصوت عالي اصوات ضحكنا كأنها تنعاد براسي الحين ونسمات الهوا وصوت الشجر كان فيه نسمة هوا وكان فيه طيور اصواتها غريبة كان لها صدى على الماء على اصوات الشجر كأنها لوحة فنيه طبيعيه كلنا انا وراشد وسلوم اتفقنا على خالد وقعدنا نرشه وهو يتوعد فينا ويقول شوفوا من بيوقفكم مره ثانيه عند الغدران

رحت ركض له وقعدت الف يديني على خصره واعتذر منه : خلاص خلاص توبه مراح نسويها مره ثانية

وركبنا ومشينا وقربنا صوب اهلنا شفناهم من بعيد الخيام وحوش الغنم الحديدي والوايت والجبل الي جنبنا

نزلنا وشفنا جداتي كانوا فارشين برى الجو روعه حلو يغيم شوي وشوي يروح الغيم جينا ركض لمهم شفنا سعد جالس ويتقهوى معهم وسارونه ومنور يلعبون على الجبل رحت لم الخيمه اغير مريولي وجبت شنطتي وفرشت دروسي وقعدت احلم المطالعه = القراءة وقعدت اكتب حرف الباء واكررة واحل واجب الرياضيات ابي اخلص دروسي عشان اروح العب معهم يوم خلصت وكتبت دروسي دخلتهم الشنطه وجبت كتاب الاناشيد وقعدت اكرر

مليكنا مليكنا مسكنه قلوبنا نحبه لانه إلى العلى يقودنا "ههههههههههههه نسيت باقيها الي تعرفها تكملها "

جتنا سارونه ومنور : وش تسوين

النوري : اذاكر عشان اروح العب معكم

منور : يوووه بعدين خلينا نلعب اول

النوري : لا اول شي بذاكر وبعدين بروح

جت منور وفتحت شنطتها وقعدت تبرا اقلامها وكل شوي تبرا وينكسر وترجع تبرا القلم لدرجه انها وسخت الخيمه

سارونه : يوه النوري حنا الحين مابعد جينا مليكنا تونا

النوري : لا حنا اليوم خذينا مليكنا

سارونه : بوريكم النجمه الي حطتها لي المدرسه في دفتري

مضى على وجودنا بالبر تقريبا اسبوعين وكلكم عرفتو كيف طريقتنا اذا رحنا لمدرسه وإذا جينا هذاك اليوم كنا مسوين عزيمه كبيره صح نسيت اعلمكم جانا خالي فهد وعياله فهد ونجود ونجلا وكانت عزيمتنا كبيرة مره كل الي في حارتنا جونا من ربعنا وعيالهم وجيرانا وجتنا فطوم كنا مجتمعين البزران حول غدير بعيد شوي يعني مثل دايم نتسلل ونتفق ونروح يمه وكنا نلعب لعب فيه لدرجه لو تشوفون شعورنا تخترعون كانت مصبغه به تصبيغ اتحدى أي صبغة امريكية تجي مثل لونه الطبيعي هههههههههه

المهم ارجع لقصتي ايوى كنت انا وسارونه ومنور وفطوم نلعب ونضحك وكان معنا رشود وسلوم وحمد ولد خالي فهد كان حمد انسان غريب مره يختلف عن سلوم ورشود صح يلعب معاهم بس كان يتفرج علينا وحنا نرش بعض ونلعب بالطين خذيت رشه من المويه ورشيتها عليها اتذكر وقتها انه تأفف وسبني بكذا سبة وراح بعيد ينظف ثوبه كأنه يتقزز منا وقعد يلعب بكورته بعيد عنا حز الموقف في قلبي ولا بغيت ابين بس الي زاد الطين بله ضحك سلوم يا ناس اكره واكره اكثر يوم جلس يضحك علي يعني هو من بد هالبزران انتبه لسب حمد لي مع ان البقيه ما عطوني خبر شفنا سياره جتنا من بعيد كلنا وقفنا لعب وقعدنا نطالع وش نبرر الحين وش نقول لو بنكذب اشكالنا برهان على فعلتنا

كان سيارة جدي ويسوق فيه سواقنا ابراهيم جى يمشي وقف كان جدي يطالعنا وساكت ما درينا وش بيقول لنا مع اني اعرف جدي زين وما اتوقع راح يضربنا بس مدري ليش حسيت بخوف حسيت ان فعلن سوينا شي غلط روحتنا للغدير بلحالنا ولعبنا فيه غلط ابراهيم هو الي تكلم

ابراهيم : انتوا ايش سوي

راشد رد عليه : شدخلك انت

جدي بعصبيه : عيب ياراشد حتى لونه سواق تحترم الشخص الي اكبر عنك

" اعتذر منكم اذا قلت الحين ما اشوف تربية مثل اول لكن اول حياتهم مدرسة لكن حنا الآن اكتفينا بالمدرسه تعلم عيالنا وخلينا التلفاز يكمل تربيتهم لكن قبل كانت الام تربي الاب يربي الجدان يربون كان الطفل منهو صغير يضيف ويرحب كان يعرف العيب والزين والشين الحين مع احترامي لاطفالنا نقدر نقول دلوخ ومابي احد يزعل من كلامي وما راح اقول الكل لكن اقول الاغلبيه "

نرجع لحوارات القصة


راشد وهو منزل راسه : جدي جدي انا اعتذر منك

جدي : اذا تبي تعتذر اعتذر من ابراهيم

وفعلا اعتذر راشد من ابراهيم

جدي بحزم : يالله امشو واذا بغيتو تبعدون بلغو اهلكم لو احد فيكم غرق او كان في الغدير زاروط =" حفره غميقه تبلع او تزرط الشخص "وش بتسون ومن بينقذه

فعلا كلام جدي في محله لو غرق فينا احد محد راح يقدر يساعده ما انتبهنا لغلطتنا بزران ما همنا الا اللعب رجعنا وكلنا ركبا فوق وسياقة ابراهيم يسرع وجدي مثل العاده يصارخ عليه يهدي وكلنا نضحك على جدي وعلى ابراهيم لانه شايب بعد وكأنهم يعاندون بعض

نزلنا وكل واحد اخذ علقه من امه عشان اشكالنا حتى رموشنا ما سلمت من الطين j

بعد ما اغتسلنا رحنا لم الخيمه وكان فيه حريم كثار حريم عماني وحريم جيرانا وطلعنا بزران ما نحب جو الجمعات نبي نلعب بلحالنا شفت نجلا ونجود بلحالهم وكانوا على الجبل الي قلت لكم عنه رحت لمهم سارونه والبنات الباقين راحو يلعبون عند حوش الغنم رحت ركض لمهم ولقيت نجلا معها عصا وتخطط على الرمل الي كان في عرض الجبل وتسولف مع نجود

نجلا : هلا والله هلا وغلا بالنور كله هلا بالنوري

جيت وانا اتشقق من الوناسه بزر ولقى مثل هالترحيب بيوصل للسقف كانت نجلا اكبر من نجود بس فيها نعومه وجمال غير طبيعي حتى نجود نفسها بس نجود تحسون فيها قوه الا نجلا تحسون ان نسمة الهوا تجرحها فيها رقة غير طبيعيه كانت رافعه برقعها من على راسها وبسمتها جذابه

نجلا : تعالي النوري جنبي قولي لنا وش سويتي بالمدرسه

النوري :استاذة ساره تحبني صح عصبت علي مره بس دوم تحط لي نجمه وعطونا انشودة الله وعطونا مليكنا وطلع البدر علينا وبديت اعلمها عن ادروسنا وهنا حكت نجود

نجود : نوره انتي تحبين الدراسه

كان في سؤالها قوه غريبة الحين لما اشوفها واتذكر هذيك الايام اقول سبحان الله اثاري الانسان الي قوي شخصيته ينبان حتى لو كان صغير يمكن تعجبون سؤالها عادي تحبين المدرسه بس طريقتها في طرح سؤالها شكلها وهي تناظرني خلاني ادري ان نجود قويه

النوري : اممممم أي احبها واحب استاذة ساره واحب خوياتي غاده وحنان وسعاد وبديت اعد بنات فصلي

نجود : يعني انتي تحبين صديقاتك مو المدرسه

نوره : يوووه لالا انتي ماتعرفين وش ابي اقولك انا اقول احب صديقاتي واحب استاذه ساره واحب دروسي كل شي كل شي

ضحكت نجود ونجلا على كلامي وقتها ناظرتهم وبتسمت مسكت نجلا خدودي وصارت تقرصهم وانا ازيد في الضحك

سمعنا صوت رجال يتحنحن نزلوا البنات براقهم وتغطوا بالاجله وانا التفت لقيته

النوري : خااااااااااالد

خالد : السلام عليكم

البنات : وعليكم السلام

خالد : كيف حالكم يا بنات

تفاوت اصواتهم وهن يردن عليه

خالد : المعذره يا بنات بس انتو رافعين براقعكم وحنا نشوفكم من بعيد والشباب كلهم مجتمعين

شفت نجلا ونجود كل وحده تقول لثانيه ردي عليه قولي ليه اخير نطقت نجود

نجود : اسمحلنا يا خالد ما درينا انكم تشوفونا

ابتسم اخوي خالد : ماصار شي

ونزل راجع وبعد ما راح شفت الخجل في نجلا اكيد بتخجل ولا كيف صارت زوجة اخوي خالد اقولكم الحين سالفة زواجهم وكيف خطبها خاص شكلي مراح اقول مابي تتهون ابي امشي معكم خطوه خطوه نرجع يوم نزل خالد

نجلا : يووه الله ياخذ الشيطان شافونا

نجود : طيب حنا ما نقصد

نجلا : ولو الحين وش بيقول خالد عنا

نجود وهي تضحك : وانتي وش همك وش بيقول خالد طيب ليش ما هتميتي بالباقين

التفتت لي نجلا وانا كنت اشوفهم وفهمت نجود انها ما لازم انها تتسرع وتتكلم

نجلا وقفت : اقولي نجيد قومي واقفة خلينا ننزل

نزلت نجلا ونجود وكنت امشي معهم واسمع سواليفهم مع بعض وكانت نجلا تغني بصوت حلو بس ما اتذكر وش اغنيتها لكن اتذكر نجود يوم تقولها : يا عيني يا عيني

دفت نجلا نجود وهم ينزلون : الله يا خذ ذا الوجه انطمي بتفضحينا

ما فهمت ولا هتميت اني افهم نزلوا هم وراحو للحريم وانا رحت للبنات عند حوش الغنم لكن سمعت صوت خالد يناديني

خالد بصوت واطي : النوري النوري تعالي

النوري : وش تبي

خالد : البنات زعلو يوم قلت لهم

اه يا خالد مالقيت الا بزر تسئلها مثل هالسؤال وقتها اقول والله ان الحب يخبل الواحد اجل فيه عاقل يسئل بزر هالسؤال

النوري : وشو لا نجلا قالت الله ياخذ الشيطان وش بيقول خالد عنا

خالد : هي قالت كذا

النوري : أي قالته وقالت نجود ليش وش يهمك في خالد ماكل العيال بعد شافونا

" والله وقربت بينكم يا نجيل انتي وخلود وانا مدري j"

شفت الفرحه على خالد صار انسان غير مسكني وصار يلف فيني وهو يضحك وضمني له

خالد :ياحياة خالد انتي تدرين انك ريحتي قلبي

الجزء السادس


" بعد مضي 3 سنوات "

الأحداث وفاة جدي و رحيلنا

فراق ... وداع ... قسوة ... حزن ..



يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -