بداية الرواية

رواية خيوط الماضي -6

رواية خيوط الماضي - غرام

رواية خيوط الماضي -6

الوالد : ما اعرف طلع فجاة من الميلس

دانة : وين راح؟

خليفة : اتصلي له في اختراع اسمه موبايل

دانة : لا اخاف عند ربعه وبيعصب لو ازعجته


وفي بيت مهرة

تفتح غرفة سارة تشوفها ما احد

تدورها بكل مكان ما تلاقيها , تتوتراكثر تخاف تقول لامها بروحها فيها السكري

الوالدة: ساروا وين؟

مهرة : ها بالحمام تسبح

الوالدة : الحين الساعة 11 بليل!

مهرة : انا الحين باخذ لي شور بعد

الوالدة : بروح انام باكل حبوبي مال السكري

مهرة : تصبحين على خير اماية

مهرة تتصل لسارة يعطيها مغلق

مهرة توترت اكثر ماتعرف وين تدورها

وفي بيت محمد وهو يدخل غرفته والضيق بصدره

دانة : احم احم

محمد : لحينج قاعدة الساعة 2

دانة : اترياك

محمد: ليش؟

دانة : طلعت مهرة حبيبة القلب

محمد : هي اخت المعرس؟

دانة : هيه من الاب

محمد : وشو عرفج انها حبيبتي؟

دانة :المهم عرفت وخلاص من جي طرشتها حجرتك وجمعتك معاها

محمد : يعني انتي مسوية ها الحركة؟

دانة : اعرف انها متزوجة بس بعد حسيت انك تبي تقول لها شي

محمد : مشكورة اختي قلنا اللي عندنا

ونزلت دمعه على عينه

دانه : حمود شوفيك

محمد وهو مغطي ويهه وعبدالله يدخل

عبدالله : ماتستحين دانة ؟ اللي سويتيه غلط

دانة : شو سويت ؟ ها يزاي

عبدالله : لو ابوي داخل الغرفة بدالي شو بفكر

دانة : ما اعرف تصرفت بدون تفكير

عبدالله وهو يقعد يم محمد : انساها وانا اخوك خل الحرمة بحالها والله يعوضك احسن منها

محمد ساكت ومحطي ايده تحت ذقنه عبدالله يطالع دانة وطلعوا عنه

وفي بيت مهرة

تدخل سارة غرفة مهرة وهي تصيح

مهرة : وينج لها الوقت؟

سارة : مهاري انا خايفة وتصيح

مهرة : لاتخوفيني شوفيج ؟وين كنتي ؟ومع منو ؟

سارة وهي ترتجف وتبكي : مهرة

مهرة ماسكة اعصابها

سارة : لازم اتزوج و بسرعه

حضنت مهرة وتصيح وترتجف ومهرة فاتحة عينها والدموع تنزل منها

........

شو السالفة

مهرة بروحها مو عارفة تتصرف


شوبتسوي بها المشكلة

تابعوني

الفصل الثاني عشر



ومر الاسبوع لحد يوم الخميس بعد الدوامات

في بيت محمد

الكل يتغدا

الوالد: ها عبدالله سالت عن الريال؟

عبدالله : والنعم فيهم الريال جامعي ويشتغل ملازم في الشرطة وماعليهم غبار

الوالد : ها محمد الدوام يوم الاحد ؟

محمد ساكت منزل راسه

الوالد: سمعتني بوجاسم

محمد : هلا ابوي

الوالد : دوامك الاحد

محمد : انزين اذ ا فيه شغل بروح اذا ماشي بتم

الوالد : لازم انت اللي تنسق وتشوف الشغل شو لك وشو عليك

محمد : مايصير هني افتح لي مكتب ولا شي؟

الوالد : ولا يهمك ,بس تروح شغلك

عبدالله : نسيت اقولك ابوي شي

الوالد : عن الشغل

عبدالله : لا عن نسيب سالم

الوالد : أي نسيب؟

محمد يركز اكثر : قصدك ريل مهرة اخته؟

عبدالله: هيه , الشباب يقولون راعي سوالف

الوالد : سوالف شو ؟

عبدالله : سجون

محمد وهو مصدوم : شو تهمته؟

عبدالله : تاجر مخدرات

الوالد : انزين نسيبهم مو هو

عبدالله : بس اهل المعرس

محمد : خسي يكون من اهلهم

عبدالله وهو يطالعه : محمد شو ها الالفاظ

محمد : انت ماتلاحظ حرمته عند اهلها واي مكان يشوفها تبي تبتعد عنه

عبدالله : انت اللي تلاحظ كل شي

الوالد : شو يعني نتوكل على الله

محمد والابتسامة على ويهه: والنعم بالله

وفي بيت مهرة

الوالدة : متى بتوصل امل من العين

مهرة: الساعة 4 ونص بروح لها الموقف

الوالدة: وساروه شوفيها صاكه على عمرها وماتروح المدرسة

مهرة : تعبانة اشوي

الوالدة : ليش ماتنازعيها علشان المدرسة

مهرة : كيفها اماية

وطلعت مهرة مضايقة وما حست الا تتصل لمحمد

يرن التلفون لحد ماشله

محمد : الو

مهرة : منو محمد؟

محمد : يعني منو بيكون

مهرة : ممكن اشوفك ؟

محمد : شوفي لاتسوين سوالف بعدين بترديها علي

مهرة وهي تصيح: اليوم المسا بي انا وامل اختي بيتكم حجة علشان نشوف دانة

محمد: اذا بتغلطين او شي موناقصني ضيق

مهرة: ليش ؟ انت عندك احساس؟


محمد يييود اعصابه: سمعيني يابنت الناس

مهرة : لاتخاف مابنتكلم بروحنا امل بتكون موجودة

محمد : اوكي بنتظركم ان شاء الله خير

صكرت التلفون بويهه وتردد : أي خير أي من وراك محمد الحمادي

وفي بيت محمد .

محمد : دانة مشغولة

دانة تحطي كتبها بالشنطة : لا عادي خلصت واجباتي

محمد : انتي تبين الريال ولا شو؟

دانة : اذا انتوا موافقين عليه ما عندي مانع

محمد : لا علشان انتي الحين اخر سنه لج وعقب الامتحانات بتعرسين

دانة : كل شي قسمة ونصيب

محمد : اليوم بزورونج امل ومهرة خوات سالم

دانة : غريبة حلوم ماخبرتني؟

محمد : بصراحة مهرة تبي تكلمني ومن لهجتها احس انه صاير شي كبير

دانة : مثل شو؟

محمد : بنشوف المسا , حبيت اخبرج

دانة: يعني كيف اقعد اشوي واطلع عنكم؟


محمد : هيه

دانة : من عيوني كم حمود عندي

محمد : تسلمين

طلع محمد ودانة تراقبه : مايستاهل اخوي اللي يصير له الله يفرح قلبه ان شاء الله

وفي بيت مهرة

امل : مهرة لا تتسرعين

مهرة : خلاص امول شرف اختي اهم من حبي لمحمد

امل : بعدج ماكرهتيه؟

مهرة : احاول ما اقدر والله ما اقدر

امل : شو بتقولين له؟

مهرة : اللي يطلع من قلبي وعقلي

امل : واذا اماية قالت بتي ورانا

مهرة : لا انا قلت لها عازمتنا على العشا يعني قعدت بنات

امل : وعلي؟

مهرة : وشو دخل ها بعد بالسالفة؟

امل : مافكرتي ترجعي له ؟

مهرة : لو اموت ما ارجع له

امل : يالله نروح لاني ما ابي اطول في بيتهم




وفي بيت محمد


مهرة تدق هرن محمد يراقبها من بلكونته يتصل للحارس : افتح الباب وخل المدام تدخل السيارة

مهرة استغربت لما شافت الحارس يفتح الباب

امل : صدق انهم ناس راهية , لويحبني انا زين ههههههه

مهرة تطالعها بعصبية : انا وين وانتي وين

ينزلون من السيارة وسونيتا تدخلهم ميلس الحريم

امل تطالع القبه الملونة والديكورات

مهرة : عن تنكسر رقبتج

امل : صدق ساروه محظوظة تحب واحد شرات محمد

مهرة: وبعدين معاج انتي معاي ولا معاهم

دانة : احم احم السلام عليكم

مهرة : هلا دانة شحالج

امل : هلا بمرت اخوي مستقبلا

دانة : اكيد انتي امل

امل : وهل يخفى القمر

دانة : استريحوا ليش واقفين

امل : عدوج الريح

دانة : الحين بنحطي العشا

مهرة : لا دانة مرة ثانية بس .....

دانة : عارفة تبين انادي محمد

مهرة قلبها يدق : هيه بسرعة الله يخليج

دانة : ان شاء الله

امل : هو في البيت

دانة: هيه ماظهر مكان يترياكم

وراحت دانه ومهرة متوترة ماتعرف كيف تبدا معاه

دخل محمد وهو متعصم بعمامة بيضه ولابس كندوره رصاصية

محمد : السلام عليكم

امل وهي مندهشة من جماله : وعليكم السلام

مهرة ساكته

محمد : انزين السلام ما بفلوس

مهرة : ليش شو قالولك بخيله ولا شايف نفسك راهي وانا على جد حالي

محمد : شفتي اسلوب اختج

مهرة وهي تقوم من مكانها

مهرة: هي كلمة وحدة محمد الحمادي

محمد يطالعها

محمد : خير

مهرة : تتزوج اختي وبسرعه

محمد : نعم؟

مهرة : لاتسوي نفسك بريء وماتعرف السالفة

محمد : بس انا ما احبها

مهرة : صح انها بصف تاسع بس هي راسبة مرتين وسترها اهم من دراستها


محمد ساكت يطالع امل

امل : محمد ماعليك من كلام مهرة اختي

يرجع يطالع مهرة وبسخرية

محمد : واذا ماتزوجتها ؟ شو بتسوين؟

مهرة وهي تصيح : بفضحك , بفضحك محمد

طلعت وركضت من الميلس للسيارة تمت هناك تصيح

وبعد 10 دقايق ركبت امل السيارة

مهرة : وينج ؟

امل : اتفاهم معاه باسلوب ثاني

مهرة : ليش شو فيه اسلوبي؟

امل : انتي تعاندي هو يعاند اكثر

مهرة : وشو قرر؟

امل : خلاص بيفكر بالموضوع


مهرة تضايقت اكثر

امل : مو ها اللي تبينه ؟

مهرة : خلاص الله يستر عليهم

وحركت السيارة لحد ما طلعت من الفيلا


وفي بيت مهرة

سارة قاعدة بغرفة مهرة

مهرة : خلاص ان شاء الله يصير خير

سارة حضنتها : انا بدونج شو بيستوي بي

مهرة : اختي الصغيرة ولازم اخاف عليج

سارة : كيف عرفتي عن حبيبي منو يكون؟

مهرة : انا اختج واعرف كل اللي تسوينه

امل : شفتي نتيجة شطانتج ولا لازم يصير شي علشان تتعلمين من خطاج؟

سارة منزلة راسها : سامحوني بس لو صار وتزوجته برتاح وما بستحي من احد

مهرة : اهم شي اماية ما تبيني لها انج فيج شي؟

امل : وليش انتي ماكلمتيه بروحج ؟

سارة : مايرد علي

مهرة : خلاص روحي نامي

وراحت سارة غرفتها

امل : تعرفين

مهرة : شو

امل : اسلوبج كريه مع محمد حتى المتهم مايعاملوه هشكل

مهرة : ها الاشكال تستاهل اكثر من جي

امل : الله يستر بس وعلى فكرة محمد خذا رقمي

مهرة : ليش؟

امل : علشان نتكلم بالحل

مهرة : وانتي شو يخصج؟

امل : اختها

مهرة : بس انا اللي اقترحت

امل : شاف اسلوبج كيف

مهرة : من زين اسلوبه

امل : انتوا الاثنين لو تزوجتوا الله يستر

مهرة تقولها بحسره : خلاص ريل اختي بصير

وفي بيت محمد


محمد وهو قاعد على الشبرية يفكر مسك الموبايل يتصل لربيعه ناصر

ناصر: واخير فضيت

محمد : هلا نصور قاعد؟

ناصر : هيه بالكوفي

محمد : بي عندك لا تمشي

ناصر : اترياك

محمد : مسافة الطريج


محمد يلبس بدلة وجاكيت لانه الجو بارد يطلع من الغرفة

دانة : ها محمد شو صار

محمد وهو ينزل الدري مستعيل : كل خير مشكورة دانوه

ودانة واقفة ببجامتها على حافة الدري مستغربة : لا اليوم اهون عن قبل


يبركن عند الكوفي ويطلع موبايله يتصل لناصر

محمد : تعال برع اترياك بالسيارة

وبعد خمس دقايق يركب ناصر السيارة

ناصر: هلا والله بو جسوم

محمد : هلا فيك

ناصر: ياااااا حمود زعلان مني ولا شي

محمد : لا والله مشغول شفت شو صار لي خلوف وطيحته بالمستشفى بعدين مؤتمر

ابوي والحين خطوبة دانو ما ملحق

ناصر : وليش اليوم طريت على بالك

محمد : متوهق ياريال

ناصر : خير ان شاء الله

محمد : بقولك السالفة وانت عطني الحل

ناصر : انزين اصبر بيب عشا من الكوفي وراجع

محمد : عادي استخدم تلفونك لانه تلفوني مافيه رصيد

ناصر: يفداك

محمد : لا تتاخر


وفي بيت مهرة وهي بالكرسي الهزاز تفكر

امل : ها مهاري شو تسوين

مهرة : قاعدة افكر

امل : لا تقولي بسارة

مهرة : في احد غيرها

امل : انتي شو تحسين محمد بيستر عليها؟

مهرة : ها اللي خايفة منه انه هو اللي سوا ها السالفة كيف بيستر عليها

امل : صح حتى ولو تزوجها الثقة معدومة بينهم

مهرة : عادي بنخليهم يكملون كم شهر ويفترقوا

امل : ليش مدام انهم حبايب وتجراوا يوصلون للشي الكبير خلهم يكملون حياتهم

مهرة: بس عاد انتي ياية تغثيني

امل : انتي صاحبة الفكرة ولا بامكانا نزوجها أي واحد مو شرط محمد

وطلعت عنها ومهرة بعدها تهز الكرسي من التفكير والضيق

وبسيارة محمد

محمد : شو الحل ؟

ناصر ساكت : اكيد تتزوجها

محمد : بس انا احب اختها

ناصر : انت اللي يبت لعمرك وانت اللي تتحمل النتايج

محمد وهو شاق الويه: يعني ها رايك

ناصر : هيه

محمد يطرش مسج لمهرة

تفتحه وقلبها يدق

محمد: ان شاء الله يوم الخميس بي مع الاهل نتقدم رسمي لاختج سارة وان شاء الله

الامور ترجع نفس اول واحسن


تركض لامل الغرفة

امل وهي تخوز اللحاف : ها شوفيج

مهرة : خلاص وافق يوم الخميس بي مع اهله

امل : الحمدلله زين طلع ريال عند كلمته

مهرة ساكته

امل : خلاص ارتحتي روحي نامي

مهرة وهي تصكر باب غرفتها تصيح ماتبي يوم الخميس أي بس اختها سارة

ومشكلتها

ياترى محمد بيكون عند كلمته ولا شو بصير ليوم الخميس

تابعوني

الفصل الثالث عشر



وفي اليوم الثاني

وفي بيت سالم

ام سالم : ماردوا علينا؟

سالم : الاخبار عند حلوم

حليمة وهي تطالع التلفزيون مندمجة بالمسلسل الكوري

ام سالم : تسوين عمرج ماتسمعين

سالم : حلوم

حليمه : هسسس اشوي بس

سالم : ردوا الجماعة ولا لا؟

حليمة : ليش انا ماخبرتكم؟

سالم وهو خايف : شو !

حليمة : اصبر

سالم يقوم يصك التلفزيون

حليمة: سلوم عاد والله بشوف ها اللقطة

ام سالم : بسرعة ما متفيجين لج

حليمة : خلاص وافقوا بس يبون يحددون الخطوبة أي يوم

ام سالم : ان شاء الله مايطلبون وايد

سالم وهو يشغل التلفزيون: الله يبشرج بالخير

ام سالم : وليش مايوافقون ؟ ماخذين زين الشباب



وفي بيت محمد

خليفة : خلاص دانو بتروحي عنا ؟

دانة : بفتك منكم هههههه

خليفة : عادي أي عندج ؟ بمل هني بروحي

دانة : ان شاء الله عبود ولا حمود يعرسوا ويبون عيال وتلعب معاهم وتصير زعميهم

خليفة : والله ! يعني انازعهم واقص عليهم ؟

دانة : ههههه انت عمهم لازم تكون قدوة لهم

ومحمد يسمع حوار دانة مع خليفة ويبتسم : صدق انها كبرت ياحليلها دانوا

عبدالله : ها دانة خبرتي اهل المعرس؟

دانة : هيه قلت لحليمة توصل الرمسة

عبدالله : انتي مرتاحة ؟

دانة : الحمدلله عقبالك انت وحمود

محمد يدخل عرض : الفال لعبود

عبدالله : ليش

محمد : بتريا مهرة تطلق ههههههههههه

عبدلله : تستهبل ؟

محمد : لا اسولف معاكم

طلع محمد عن الصالة ودانة تطالع عبدالله : يغمضني حمود


عبدالله : انا احيانا اسال نفسي اقول حمود عادي عنده يتعرف على وحدة ويهدها

مع انه بامكانه يتزوج أي وحدة منهم بس ليش ها الحرمة بالذات؟ ومعرسة بعد

دانة وهي تهز كتفها : يعرف انها محترمة ومدام تعرف عليها بالصدفة يعني احسن من اللي يبيعون نفسهم له

عبدالله : صح كلامج

وفي اليوم الثاني

بالمول مهرة مع امل يشترون اغراض حق خطوبة اخوهم

مهرة تطالع الفساتين : امول وايد غالي

امل : يالله عاد لازم نصك عليهم اشوي هههه

مهرة : اوووف

امل وهي تشوف الوان الفساتين : شوفيج تنافخين؟

مهرة: هذا وراي وراي

امل : منو ؟ محمد

مهرة : لا

امل ترفع راسها : علي؟

مهرة : قاعد بالكوفي يطالعنا

امل : عارفة بتقولي خلينا نروح مكان ثاني

مهرة : بسرعة لاني لما اشوفه ييني ضيق تنفس

وهم طالعين دانة ومحمد داخلين المحل

محمد وقف اشوي بعيد ومهرة تبوس دانة على خدها : هلا بعروستنا

دانة : كشفناكم هههههه

امل : لا خلاص بروح محل تحت

مهرة تطالع محمد ومحمد يطالعها

اشوي يقترب علي

علي : هلا اموله شحالج

دانة مستغربة منو ها

امل : لو سمحت اسمي امل

علي : عادي انا شرات اخوج

دانة تروح عند محمد : واحد يتحرش فيهم وقفه عند حده

محمد : فيلم هندي شو ؟ ها ريل مهرة

دانة : بس ماحلو اسلوبه معاهم

دانة : لو سمحت لو ما مشيت بطلب السكيورتي

علي : ليش ؟ شايفتني اغازل

مهرة : سكتي عنه دانة ها الاشكال ماتنعطي ويه

علي يعطي مهرة كف على ويها

مهرة تمسك خدها وتصيح

محمد يطالع علي : خل النفس طيبة عليك ولا ترا بوديك ورا الشمس

علي : خوفتني شوفني كيف اتنافض من الخوف

امل : يالله مهاري نمشي مانبي فضايح

علي يمسك ايد مهرة : ماخلصت كلامي

محمد يعطيه بوكس على عينه

مهرة : محمد لا

محمد : لو ريال كلمني انا

علي : انا ريلها وحر بحرمتي

محمد : ريلها ! روح المحكمة طالب فيها وصفعتك لها جدام الناس وبمكان عام

عادي ترفع عليك قضية والشهود مابقصرون

علي : وبصفتك منو تدافع عنها

دانة : هذيلا حمياتي خوات ريلي ان شاء الله

امل ماسكة ايد مهرة ودانة ماسكة ايد محمد

دانة : خلنا نمشي حمود

كل واحد راح بطريقه الا علي وقف مكانه حس انه تافه

ومحمد بالسيارة: لو خليتني اكسر ضروسه واطلع لسانه واقصه

دانة : بس ها الامور ماتنحل بها الطريقة

محمد : انا احترمت مهرة واختها ولا صدقيني كان مابيعرف دربه وهو طالع من المول

وفي سيارة مهرة : اكرهه دومه يفشلني

امل : صدقج والله لازم نلاقي حل علشان تهدينه

مهرة : اكيد وبستغل ها الصفعة

امل : انتي مينونة بتوكلين محامي؟

مهرة : هيه

امل : بس تكاليفه وايد

مهرة : عادي باخذ سلفية من البنك حتى لو اتم طول عمري ادفعها

امل : لا تتسلفين ولا شي بمهر سارة بندفع له

مهرة: أي مهر

امل : نسيتي محمد بي باجر يتقدم لسارة


سكتت مهرة ماتعرف ترد هل تستانس انه بيزات مهر سارة طلاقها ونفس الوقت

ارتباط اختها بحبيبها.

وفي اليوم الثاني وفي بيت مهرة وهم يستعدوا للضيوف

الوالدة : ليش ما خبرتوني قبل

مهرة: كل شي صار بسرعه

الوالدة : ولد منو ؟

امل تقاطع مهرة : ولد ناس

الوالدة : انزين ساروه بعدها صغيرة وبالمدرسة انتي للحين ماعرستي

امل : الزواج قسمة ونصيب اماية وماشاء الله سارة عمرها 17 سنه وانتوا على

ايامكم تتزوجون وانتوا صغار

الوالدة : زمانا غير عن زمانكم

مهرة : اماية خلاص الناس بيون اليوم

الوالدة : على بركة الله

وفي المسا وفي بيت محمد

محمد يلبس كندورته ويتبخر

سونيتا : حمود سيمسيم معرس

محمد وهو يضحك: اكيد

عبدالله : ها محمد كاشخ وين رايح ؟ عرس ربيعك ؟

محمد : شو قصدك؟ دومي كاشخ بس انتوا ما تلاحظوا

سونيتا : وديني معاج علشان شوف عروسه

محمد : امي وانا ما اعرف

دانة تدخل الغرفة: ياربي على ريحه البخور

محمد : وديه غرفتج

دانة : شو ها الحلاوة معرس مستوي

محمد : لو سمحتوا دومي معرس

دانة : من صجك؟

محمد وهو يحطي موبايله بجيبه : يالله برع الغرفة

خليفة : حمود بتسير العرس

محمد : انت اللي ناقصني

خليفة : يب لي كيكة

محمد : ان شاء الله وبعد؟ ممكن تخلوني اروح

ونزل من الدري ودانة وعبدالله وخلوف يشوفونه كيف مستانس

دانة : انا خايفة

عبدالله : ليش؟

دانة : يتزوج مهرة

عبدالله : كيف يتزوجها وهي معرسة

دانة : انا ماقلت لك من يومين مهرة وامل اختها يوني وما كملت دقيقة الا طلبوا

حمود وما اعرف شو صار

عبدالله : وليش خليتهم بروحهم

دانة : ما احب اكون فضولية

عبدالله : وما عرفتي شو صار

دانة وهي تهز راسها : الله يستر

وفي بيت مهرة


سارة تلبس وتتعدل

مهرة : اللي يقول اول مرة تشوفيه

امل : علشان اماية ماتشك

سارة : شوفيج مهاري احسج ماتبيني اعرس؟

مهرة تتعطر : ليش ؟انا اللي اقترحت وكلمت الريال

الوالدة: مهاري امول تعالوا الحريم يو

مهرة وهي تطالع الدريشة : اكيد دانة يات

امل : يالله سارو ماتي الصالة لين نحن نقولج زين سلوم قاعد مع الرياييل

مهرة تطلع الصالة تسلم على الحريم ومستغربه منهم

والوالدة :هلا هلا فيكم

مهرة : عيل وين دانة ؟

امل : اشفيج ماتستحين

وبعد فترة

تطلع سارة للحريم تسلم عليهم

ومهرة متوترة تهز ريلها

سالم يتصل لمهرة

سالم : المعرس بيدخل تغطوازين

مهرة وقلبها يدق : اوكي

مهرة : يالله امل نسير داخل

امل : خلينا نشوف المعرس

مهرة : اللي يقول اول مرة تشوفيه

امل : يالله انزين

وفي الغرفة مهرة رايحة رادة وامل تسولف مع ربيعتها بالتلفون : اخيرا بتعرس

ساروه بنرتاح من لسانها

مهرة : امل صكي التلفون والله متفيجة

سارة تدخل وهي فرحانة : مهاااااااري احبج والله احبج

مهرة : خلاص ارتحتي

سارة : صدق الخوات قلوبهم عند بعض

امل : صح والدليل يحبون الشخص نفسه

سارة: كيف؟ مافهمتج

مهرة :ماعليج منها الله يوفقج اختي ويستر عليج

امل وهي تطالع الدريشة : شوفوا المعرس

مهرة تكابر واقفة مكانها

مهرة : بروح اشوف اماية

سارة : فديته

مهرة وهي ترفع عينها من الضيق وتصك الباب

سارة : شوفيها مهرو مو مستانسة ؟

امل : لا تخافين بتستانس بس هي ماكانت تبيج تعرسين هشكل

مهرة وهي تدور امها في الصالة

وطلعت الحوش شافتها واقفة مع محمد تبي تدخل الصالة

الوالدة : مهاري تعالي


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -