بداية الرواية

رواية دنيتي مني إكتفت -7

رواية دنيتي مني إكتفت - غرام

رواية دنيتي مني إكتفت -7

ريما : اوكي بس بقولهم يجيبون لك مويه

والكل بدا يبارك لجود ويسلم عليها والجو كان حلوو وكله ضحك ورقص ووناسه

وجت طيف لجود قالت لها ان احمد بيدخل

جود : طيف لازم

طيف : ههههههههههههههه لو تشوفينه احرق الجوال من كثر ما يتصل

انا خلااااااص التوتر عندي وصل حده مرررره

وشوي ويدخل احمد من قالو انه دخل وانا منزله راسي مو قادره ارفعه وقرب احمد مني وباسني ع راسي عاد انا هنا خلاااص الوجه راااااح مره

احمد : مبرووك يا غلاهم

انا مو قادره اتكلم

احمد يستهبل : احم احم قلنا مبروووك والا ما سمعتي

رديت عليه بصوت شبه مسموع : الله يبارك فيك

احمد وسوى انه متنهد بارتياح : الحمد لله ريحتيني حسبت اني تزوجت وحده ما تتكلم

انا ابتسمت لكلامه ودخلو عماني وباركو لي وطلعو وطلع احمد معاهم وكان كل شوي يعلق ويحاول يخليني اضحك صراحه تعليقاته مره تضحك بس من الحيا ما قدرت اضحك وقالي قبل ما يطلع : لا تفرحين راجع لك بعد ما يخفوون المعازيم

وغمز لي وطلع

وبعدها استلمووني البنات تعليقات وكانت عمتي الجوهره مره مبسووطه ومستانسه

ولما دخلو المعازيم للعشاء جتني خالتي تقول ان علي جايها عشان تقعد مع احمد

وكانت نوف معي

قلت لخالتي : خالتي تعبانه وما اقدر اروح اقعد مع احمد

ونوف طالعتني وحسيت انها فاضحتني : لا خالتي جود تستهبل ما فيها الا العافيه

ام علي : ها يمه بتروحين والا ما تقطعين الرجال

نوف : لا خالتي بتروح انت روحي شوفي المعازيم وانا مع جود

وراحت خالتي و التفتت علي نوف : صدق انك مجنونه قالت تعبانه على غيري هالكلام يالله بسرعه قومي روحي

وما عطتني نوف فرصه واقمت وانا رجل تتقدم ورجل تتاخر

ولما وصلت عند الباب طقت نوف الباب وراحت وفتح علي الباب

علي : اخيييرا شرفتي رجلك صدع براسي ويالله بتظلين واقفه ع الباب

ولما دخلت كنت منزله راسي وجلست بكرسي بعيد عنه

علي : شفت يا احمد حتى انها متخرررررعه منك مو قادره تقعد جنبك ههههههههههه

احمد : هههههههههههههههه اقول اهجد احم اخبارك يا جود

قممممه في الاحراج هذا الشي اللي اعيشه طبعا ما في رد

احمد التفت لعلي : اقوول انتم مزوجيني طرما يا اخي اختك ما تتكلم الا بالقطاره

علي يضحك : ههههههههههههه والله مشكلتك هاذي اللي انت تبيها

احمد : اقووول علي شرايك تجيب لي كاس موويه

علي فهم قصد احمد : حلوووه التصريفه انا بطلع بس ربع ساعه وراجع وجود انتبهي لا يلحس عقلك

وطلع علي وقرب احمد مني وانا ساااكته وبدى يتكلم بهدووء ذكرني بلما كنا بمكه

احمد : مبروووك يا الغلا ما تتصورين كيف انا فرحان

رديت عليه بصوت هاادي مره : الله يبارك بحياتك ......وسكتت

احمد وطلع كيسه فيها هديه مغلفه بشكل مرره حلوو وانيق وعطاني اياها

احمد : تفضلي يا الغاااليه هذا اقل شي اقدر اقدمه لك

ولما اخذت الهديه انحرجت مو قادره افتحها لاني حاستها مركز على كل شي انا اسويه ولما كنت حاطه يدي على الهديه مد يده وحضن يديني ورفعها وباسها

احمد : عارفه بحياتي ما فرحت كثر اليوم احس ان الدنيا مو سايعتني من الفرحه جود انا من شفتك ذاك اليوم بالمزرعه وانت بخاطري ومو قادر انساك انا عارف انك منحرجه مني بس ان شاء الله مع الايام بتتعودين علي وعلى فكره شرايك نخلي زواجنا بعد شهر

هنا اتكلمت بصوت ياااله ينسمع : لااااا بدري بعد شهر

احمد ابتسم : ليتني قايل من زمان اني اخلي الزواج بعد شهر عشان تتكلمين

جود بحيااا: احماااد

احمد : يا قلبه ورووحه وحياته وكل شي فيه انت امري بس عيوني لك

ودخل علي علييييهم : اقوووول يا النسيب ما خلصت

احمد : علي شرايك تروح مو احسن

علي : احلف انت بس يالله خلاص يكفي انا قايل لك وربي لا اهبل في الملكه هههههههههه

احمد : اللهم طولك يا روح طيب بس خمس دقايق اعطيها جوالي وبطلع اذا تفضلت طال عمرك

علي يستهبل : طال عمري خمس دقايق وراااجع واشوووفك ما طلعت يا ويلك هههههههه

وطلع علي

احمد : هذا رقمي مخزن بالجوااال اللي بالكيسه والليله بكلمك ان شاااء الله

و وقف احمد وقفت معاه : مشكوور ما كان لازم

احمد : لا يا الغلا اقل شي اسويه لك

وقرب مني وباسني على خدي

احمد : انا برووح الحين لا يجي علي ويهبهب فينا

وطلع احمد وانا كنت اشوف زووله لين اختفى عن عيوني وبداخلي كنت احمد ربي اني وافقت عليه لان اشوف بعيونه وبكلامه ولمسته حنان ما قد شفته حتى بأبوي

وطلعت وحصلت خالتي وعمتي الجوهره في الصاله ينتظروني والباقين كانو يتعشون برا

واول ما شافتني عمتي الجوهره ضحكت : ههههههه يوو يا جوود الوجه متغيير رايح فيها

خالتي : هههههههه وانت الصااادقه شكل احمد مسوي سوايا

وانا ضحكت وضميت خالتي : ههههههه لا سوايا ولا شي بس كنت مستحيه شوي

عمتي الجوهره : واهم شي كيف ان شااء الله ارتحتي ترى احمد حنون وطيب لا يغرك مزحه الدايم

ابتسمت لعمتي وخالتي كانت تدعي لنا

ودخلو البناااات ونوف سحبتني هي وريما

نوف : هااااا الاخبار كييف

ناظرتها وابتسمت : لا الحمد لله حلووه

ريما : شكلك الحمد لله مرتاحه

جود : تبغون الصدق مرررره ارتحت بعد ما قعدت معاه شوي

نوف : اييييه والله وبديييينا ههههههههههههههه اهم شي ربي يوفقكم

جود : هههههههههههه يالدوبا شبدينا فيه

ريما : لا تضيعين الموضوع ها كيف كان اللقااااء

نوف : يبدو انه حاااااافل بالاكشنااات يا اختاااااااه

ريما : نعم نعم وانت الصااااادقه

جود : يا ربي عليكم خلصنا من غلا وهلا جيتو انتم

نوف : هههههههههههههههههههه انتقلت العدوى وثاني مره تضيعين الموضوع

جود : اممممممممممم شقول يعني

ريما : اقوول نوف شكل البنت ما براسها تتكلم مسويه اسرار زوووجيه هههههههههه

نوف : هههههههههههههههههههه هاذي وهي من قعده وحده رحتي فيها

جود : ابقوووم اصرف لي انتم ما بتخلووني بحالي

نوف :ههههههههههههه الشرده نص المرجله هااا روحي الله يساعدك ارتاحي من الساعه خمس الصبح وانت قايمه وبكرااا لنا لقاااااء

ريما : يؤ يؤ وش مصحيك من خمس

نوف : لا وما نمنا امس الا الساعه 3

جود : اووكي برووح انااااااام وباخذ لي شووور عشاااااان ارتاح

نوف : نومة العواااافي اليوم سماااااح وبكراا ترى بنجتمع في بيتنا تعالي اووكي

جود : ان شاااااء الله

ومريت على المجلس قبل ما ارقى واستأذنت منهم ولما رقيت حصلت عمي بينزل ولما شافني ابتسم : هاا كيف العروس مستانسه

رديبت له الابتسامه : الحمد لله يا عمي وانت ادعي لي

ابو علي : ربي يوفقك يا الغاليه يالله انا بنزل عمك عاصم يبغاني اعطيه الاوراق

رديت عليه : بحفظ الله يا عمي


ولما دخلت غرفتي جلست ع السرير وانا احس كل الاشياء اللي عايشتها خياااال دخلت الحمام اخذت لي شور ولبست بجامتي وقعدت ع السرير اشوف الهديه اللي جابها احمد اخذتها وفتحتها كان فيه سلسال الماس نعوووم مررره وابتسمت لما شفتها و رجعت السلسال للعلبه وحصلت جوا العلبه ظرف صغنون ومرره كان شكله حلو ولما فتحته

""هاذي هديه بسيطه مني واتمنى انها تعجبك

صديق عمركـ

احمد""

ولما قريتها مررره فرحت واعجبتني صديق وه يا احمد وربي انك حنون

و اخذت الجوال واحترت افتحه والا لا وفتحته واول ما فتح حصلت مسج كان منه "" قلبووو اول ما تفتحين الجوال اتصلي ""

يوووو فشيله اتصل عليه بس اخاف ياخذ ع خاطره مني اني فتحته ولا اتصلت كانت الساعه 12 ونص وسكرت اللمبه وانسدحت ع السرير افكر اتصل والا لا وشوي ويدق احمد يتصل بك

ورديت عليه : الو

احمد : واحلا الوو سمعتها بحيااتي

انا سكتتت .......

احمد : اخبارك يالغاليه عسى مو تعبانه

جود : الحمد لله

احمد : طيب ما تراح تسألين عن اخباري والا ما اهمك

يووو شقوله : لا تهمني

احمد : يوو تراني مو نااااايم اليوووم ااه يا قلبي

وبعدها بديت اتكلم معاه واسولف وحسيت اني مررره مرتاحه معاه

احمد : حبيبتي تعرفين خاطري بإيش

جود : بإيش

احمد : اجي اخذك الحين ونسافر على طووول

جود : لاااا ما يصير وبعدين لا يكون علي حط براسك هالكلام

احمد : ليش ما يصير عادي انت زوجتي انتهينا خلاص وعلي شدخله بالموضوع

قلت له سالفه علي لما قالي ابي اتزوج

احمد : ههههههههههههههه وهو الصادق يعني لازم تخلونا ننتظر لو تدرين خاطري افتح واغمض واحصلك معي في بيت واحد ويكون عندنا نونو صغنووون يا قلبي عليه بس بلييييز جود طالبك طلبه

جود : امر

احمد : ما يامر عليك عدو بس لا تخلين موعد الزواج اكثر من شهر ونص

جود : احمد طيب متى يمديني اجهز

احمد : مو لازم يا الغاليه كل شي تشترينه اشتري الاشياء الضروريه والباااقي انا وياااك راح نشتريها

جود : امممممم ما ادري خلني افكر واشوف

احمد : شوفي يا قلبي بكرا تردين لي خبر اوكي

جود : احمد مررره مستعجل

احمد : طيب قولي لي المانع اللي يخليني ما استعجل

جود : شوف يا احمد اتفق انت وعمي واللي تتفقون عليه انا راضيه فيه

احمد : حبيبتي والله خلاص بكراا بتفق مع عمي طيب ودراستك كيف بتعتذرين هالترم

جود : ان شاء الله بقدم اعتذار لين اشوف امورنا كيف

احمد : ان شااء الله امورنا بتكوون احلا من الحلا نفسه وخلك واثقه فيني واعتبريني اخوك وصديقك قبل ما اكون زوجك يا الغاليه وانسي كل شي راح وفكري بمستقبلنا انه بيكون حلو وكله راحه وحب وامان واستقرار

و ظلوو يتكلمون لما اذن الفجر

احمد : يووو ما حسيت بالوقت اذن الفجر

جود : اجل رح صلي ونام عشان ترتاح

احمد : ان كان ع الراحه فأنا راحتي معك يا الغاليه ويالله بسكر عشان بروح اتوضأ واصلي بس

جود : في حفظ الله

احمد : بس

جود انحرجت : شقول

احمد : اذا تبغين بعلمك قولي فمان الله حبيبي يا الغالي أي شي بس مو كذا تسكريني والا اذا بتخربينها عطيني بووسه ترى عااادي ما عندي مانع

جود : احمااااد

احمد يضحك :ههههههههههههه يا عيون احمد

جود : فمان الله

احمد : ههههههههه فمان الكريم


ومن بكرا لما نزلت حصلت الكل مجتمع بالصاله واول ما شافني عمي

: حي الله العرووس شخبارك يا بنيتي

ابتسمت له : الحمد لله يا عمي وانت اخباااارك

عمي : بخير بشوفتك مستانسه ومبسووطه

والتفتت لخالتي اللي كانت تصب الشاهي : اخبارك يا خالتي عسا ما تعبتي بعد امس

خالتي تناظرني وهي مبتسمه : لا يا يمه ما تعبت ولو تعبت فالتعب عشانك يهوون

رحت وبست خالتي ع راسها

وعمي يناظرني : يعني خالتك بس خلاااااص زعلت

ضحكت على عمي ورحت جلست جنبه وقعدنا نسووولف الا وعلي يدخل

علي : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام والرحمه

ابو علي : ها يا ولدي كيف استعداداتكم

علي : كل شي حلوو تو انا وزياد واحمد حصلنا المكان بس باقي نروح

..انا كنت اناظرهم وانا نو فاهمه

ام علي شافتني وقالت : بنطلع بكراا للبر حنا وعمانك وعماتك لان الجو حلوو

جود : اهاا اجل خالتي تبغيني اساعدك بشي

خالتي : لا يا يمه كل شي جهزوه الشغالات لانا بس بنروح يوم ونرجع

جود : واليوم مو بنروح بيت عمي عاصم

خالتي : ايه كنا بنروح بس يوم قلنا بنجتمع بكراا غيرو رايهم

جود : الله ييسر الامور


واستعدينا وكل شي جهز تقريبا بالليل و اتصل احمد بس ما طولت معاه لان خالتي نادتني بس كل ما اكلمه والا اشوف له مسج يزييييد بقلبي حبه في البدايه كنت اقول اعجاب فتره وبتعدي ومن يوم واحد حسيت انه مو اعجاب حسيته حب اتمنى انه عمره ما يفارقني


وفي الصباح ع الساعه 6 تقريبا الكل قام من النوم وافطرنا ومشينا ولما وصلنا للمكان كانو الشباب مرتبينه اللي يشوف ترتيبهم يقول بنقعد اسبوع مو يوم

بس كان المكان حلو والجو كان مغييم شوي

ولما اجتمعنا كلنا وبدينا سوالف وضحك والبنات هبال وضحك كان الجو رهيييييييب وكان احمد يتصل علي بس ما حبيت ارد احراااج


عند الرجال كان احمد و نواف وعلي وزياد قاعدين يسولفون

نواف : ها احمد اعترف لنا متى نمت قبل امس

علي : ههههههههههههههه اتركه بس اشك انه نام البارح والدليل ان جود امس قامت متأخره من النووم

زياد : خلووه يتهنى بحياااته احلا ايام ايام الملكه

احمد : وانت الصادق خلوني اعييش حياتي انا لو الله يفكني من علي كان انا بخير هههههههههههه

علي : ههههههههههههههههههههه ناشب لك الله لا يعووووقني

نواف : اهم شي انك تستانس بس يا زييييييين الزواج

زياد : علي شف من يتكلم

علي : هذا انا طاااااااايرتن بوهتي ما تشووووف والله وبنت سلمان لعبت فيييك

نواف : الله يخلي لي بنت سلمان ويجيب يوم زواجنا اللي عيا يجي

زياد : كله من رجتك والا كان انت الحين متزوج في احد يوم العيد يسوووق دباب

نواف : زياد اللي يسمعك يقول ما اعرف اسووق بس الله ياخذ هالدباب كله منه كسر رجلي حسبي الله عليه

احمد : ومتى بتفكه

نواف : يقول تعال بعد شهر وخلنا نشووف اذا كسرك انجبر او لا

احمد : الله يشفيك انا بروح اسلم عل خالاتي

علي : عليناااااا يا احمد على خالاتي قال

احمد : ههههههههه وانت شحارق رزك خلني يا اخي

علي : هالمره سماح واذا بتاخذها تتمشون رح استأذن من ابوووي

احمد : يا حبييب البي يا علي أي كذا ابغاك

زياد : رح قبل لا يغير رايه هههههههههههههههه

احمد : ههههههههههههههههه لعبه هي يغير رايه بروح لعمي وبعدها بروح هناك

نواف : اهم شي تنحنح وقل يا ولد عن تشوووف محارمنا

علي : ههههههههههههههههههههههههههههههه امووت ع الغيره انا

احمد : ههههههههههههههه ابقول يا ولد ريح نفسك


وراح احمد عند الحريم

احمد : يا ولد

ام مشعل : ادخل يا العريييس

احمد : يا زييييييينك يا خالتي أي كذا حسسوني اني عريس طوول الوقت ههههههههههههه اهم شي اخباركم يا جميلات العرب

الجوهره : بخير يا جميل العرب

احمد : اخباركم يا حريم ويا صبايا

الكل رد عليه بخير

ام مشعل : احمد ورا ما تروح تخلي البنات يفتشون ويستانسون

احمد : يا خالتي انا جاااااي عشان ناااس مو معبريننا

الكل فهم قصد احمد

ام مشعل : افااااا مو معبرينك

احمد : ايه يا خالتي لي ساعه اتصل وما يردوون ااااااخ يا قلبي عليهم لو يحسوون شوي حبهم يسري بدمي وهم ولا حااااسين

الجوهره : هههههههههههه احمد ورا ما تصطلب مو احسن لك

ام مشعل : اقوول خذ مرتك لا تقول شي اعظم

احمد : هههههههههههههههههههههههه حلووه حرمي المصون شرايك تشرفيني وتجين انا انتظرك عند سيارتي

.. يا ربي احرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااج مره والبنااااااات فاطسين ضحك على شكلي اللي انقلب

ام مشعل : ههههههههههههههههههه جود روحي قبل لا يرجع

قمت ولما وصلت للسيااااره كان يشوفني ويضحك بصرااااحه احرجني مررررره

ولما فتحت لي باب السياره وركبت

التفتت له : احمد مررره احرجتني

احمد : هههههههههههههههههههه لو انك راده علي كان ما جيت عشان مره ثانيه ما تردين علي لما اتصل ترى جد زعلت

ابتسمت له : اسفه

احمد : فدييييت الي يتأسفوون يا ناس

وكان احمد يسولف ويسوووق بنفس الوقت وبعدنا شوي عن المكان اللي كانو قاعدين فيه و فجاه وقفت السياره

احمد : لا حول الله شبلاها وقفت هذا وقته

حاول يفتحها اكثر من مررره وما قدر ولما نزل احمد حصل الماكينه مو راضيه تشتغل ونزلت اشووفه

جود : احمد شفيها

احمد : ما ادري بس شكل المكاينه فيها شي خربان

جود : طيب اتصل على علي

احمد طلع جواله : يووووو ما في شبكه

جود : ما في شبكه طيب شراح تسوي

احمد : خليني افكر وانت لا تخافين انا معك يا الغاليه

وكنت شوي بصييييح من الخوف ..




كنت اطالع احمد وهو يشتغل بالسياره وكنت احاول اني اتصل على علي لكن للاسف ما في تغطيه ابد والشمس بدت تغيب واحس اني خلاااص مو قادره امسك نفسي اكثر من كذا وكان احمد يطالعني كل شوي ويحاول يهديني بصراحه وانا اشوفه حاسته ابد مو خايف من الحال اللي حنا فيه كأنه متعود وبعدها دموعي خانتني وبدت تنزل ولما التف احمد يطالعني على طول مسح يده وقرب مني ومسح دموعي

وقال : ليش هالدموع يا الغلا و انا معاك لا تخافين ما راح يصير فيك شي وانا هنا

ناظرته والدموع للحين في عيوني : احمد متى بنرجع انا خايفه

طالعني بنظرة الحنونه : خايفه من ان الليل جا والا مني انا اذا من الليل بنقعد بالسياره ولا تخافين تحصلين خالي والباقين الحين يدورون علينا واذا خايفه مني فارتاحي انا اكبر من أي شي انا عارف ان ما جا على بالك شي بس انا ابغى اطمنك .

وقرب من جود وباسها ع راسها وقال لها : ادخلي السياره الحين لين احاول اخر مره

وبعد كلامه اللي قاله لي حسيت براااحه وركبت السياره وكنت اطالعه ومحاولته زي غيرها ما اشتغلت السياره معاه اخر شي شفته يمسح يده ودخل السياره وكان مخلي بابه مفتوح وطالعني وقال : انا ميت جوووع ما تغديت اليوم لاني كنت توني قريب مفطر

و تذكرت ان بشنطتي شوكليييت وعطيبته اياه : خذ صبر نفسك لين نرجع وتاكل

واخذه مني : مشكووره يا غلاهم اقوول مو هناك نور سيارة والا اتوهم

انا على طوول التفتت للمكان اللي يأشر عليه وكان زي ما قال في سياره جايه وكان فيها علي ومعه رجال انا ما عرفته

والتفت لي احمد : هذا اخووك وسعود شرفو اتووقعك تقولييين اخيييييرا بفتك منك

رديت عليه : لا ما اقدر اقول زي كذا

احمد : يا ويل حالي وليش ما تقدرين ادري ادري انك تحبيني اعترفي بسررعه هههههههههههههههه

ناظرته بحيا : احماااااد

احمد : يا بعد رووح احمد المشكله اخوك نزل برووح له

وطلع احمد واول ما شاف علي

علي : احمد ما بغينا نلقاكم وش موقفك بالمكان

احمد وبدا يستهبل : ابد بس كننا نتفرج ع الشلالات والطبيعه الخلابه عليك سؤال الله يهديك يعني تتوقع لو سيارتي تشتغل كنت ابقعد طوول هالوقت بعيد عنكم

علي : هههههههههههههههههههههههههه وربي حسيت ان سيارتك خرباااانه الب المؤمن دلييييله هههههههههههه

سعود : ههههههههههههههههه الحين بدال ما تقول الب وما الب خلنا نشووف السياره شبلاها بروح اجيب اللاند كروزر حقي وبجيب نواف وبرجع لكم عشان نسحب السياره

علي : لا يا سعود انت اقعد هنا وانا بروح عشان برجع جود تلقاها ميته خوووف هذا ان ما كانت صاحت بعد

احمد : لا تخاف هي بالسياره ومرتاحه رح خذها وارجع وانا وسعود بنشوف السياره

سعود : خلاص اللي يريحكم علي خذ المفتاح حق سيارتي وجبها وانت راجع خل اسامه يجي تراه خبير بخراااب السيارات اشك انه بيطلع ميكانيكي هالولد

احمد : ههههههههههههههههههههه رهييييب اخوووك الا خله يجي خلنا نستانس على سوااالفه

علي : ههههههههههههههههههه يا اخي انا مو عارف كيف بتتزوج وانت كل حيتك هبال وضحك

احمد : ههههههههههههههههه يا اخي الحياة قصيره وخلنا نعيشها بهبال وناسه المشكله ان امي تقول اركد بتعرس وبتطق 25 وانت ما ثقلت

سعود : ههههههههههه ما يبييلك الا موظفين الشركه يجون يشوفونك

علي : هههههههههههه لو يشوفونه كان الله مستعااان يالله انا بروح اقول لوجود نمشي


وشفت علي قرب مني وهو مبتسم : سلااااام لللحلوين

رديت عليه : وعليكم السلام اخييييرا جيتم يا علي

علي : من الساعه 5 وحنا ندوركم وتونا نحصلكم يالله تعالي بنرجع انا وياك

وقلت له : واحمد مو راجع

علي : ههههههههههههه لا مو راجع بنتركه هنا و اللحين انا اذا وديتك بروح اجيب الكروزر حق سعود وبنسحب سيارته

استحيت من كلامه : خلاص يالله مشينا

ولما ركبنا السياره احمد كان يقوول لعلي : يا وييييييلك لو تسرع شوي شوي امشي مفهوووم

علي : لا تعال احسن سق ما بقى الا تقول امشي 80 والله انك فاااضي

احمد: ههههههههههههههه لازم تتحمل مادام حرمي المصون معاك

علي : هههههههههههههه بديت اتحسف انها وافقت ههههههههههههههههه

احمد : الحين ورا ما تعجل علينا وترووووح تراني ميت جووع واذا تقدر هات لي أي شي اكله

علي : ابشر يالله فمان الله

وبالسياره كان الجو هاااادي نوعا ما وشوي الا وعلي يبدا

علي : جود ابغاك تجاوبيني بصرااحه

ولما قال كذا جاني احساس انه بيسألني عن احمد وقلت له

: طيب اسئل وانا بجاوبك ان شاء الله

علي : ههههههه طيب ليش صوتك مرتبك

رديت عليه : ا مرتبك ولا شي يالله قل اللي عندك

علي : اللي عندي يا طويلة العمر اني بسألك انت مرتاحه مع احمد شوفي اذا مو مرتاحه اقدر انهي الموضوع بسهوله ولا تحسين ان عماني وعمتي الجوهره بيزعلون اهم شي سعادتك وانا اللي اشووفه ان الامور تمام ظاهريا بس باقي امورتنا الحلوه تقول اذا مرتاحه او لا

طالعته وقلت : علي انا بجد مرتاحه مع احمد مره اسلوبه حلو معي وبصراحه انا مررره ما توقعته كذا

علي : وليش ما توقعتيه لا يكون تحسبين احمد بس هبال ترى احمد انسان رائع هو الصديق والاخو ما راح تصدقين لو اقولك اني كنت اعتمد عليه بكثير بأمور وانا بكندا كان بالنسبه لي الحاضر الغايب كنت احصله بالحلوه والمره وبصراحه انا لما سألتك ما كنت ابغى انك تكونين ما تبغين هالزواج وبعدين ما ظنتي بتتقبلينه وهنا احمد راح ينصدم ولا تظنين ان صدمته بسيطه وانا ابغى مصلحتكم انتم الاثنين لاني ابغاكم تعيشون حياة حلوه وكلها تفاهم

سكت وكنت اسمع كل كلمه كان علي يقولها وفي احساس بداخلي يكبر : انا قلت لك يا علي انا مرتاحه وانا الحمد لله استخرت ربي في البدايه وحسيت براحه واللي حسيته طلع صحيح وان شاء الله ما بيكون بيننا الا الخير بإذن ربي

طالعني علي وابتسم وكملنا طريقنا ولما نزلت شفت الكل خايف وقالهم علي السالفه واخذ الكروزر والعيال راحو معاه

ولما قعدت عند البنات بدت الاسئله اللي ما تنتهي

هلا : جوود اعترفي خربت السياره والا عذر عادي قولي ترا محد يسمعنا هههههههههههه

شوق : ههههههههههههههههههه حلوه محد يسمعكم والدنيا هاللي قاعده مو ماليه عينك

غلا : يا ماما يا شووق هذا اسمه استدراج بالحكي بحيث انك تستدرجين اللي قبالك عشان يتكلم

نوف : يا ناااااااااااس بموووت بدووو هلا وغلا بالتفلسف عاد وش بيوقفهم

هلا : لا اله الا الله على اللي ما يقدرون العلم وآآآ اسفااااه على امة الاسلام

منار : اقوووول اهجدو ضيعتوو السالفه بهرجكم ايووه جود اسلمي من ركبتي السياره لين جابك علي بالتفصيييل الممل ولو سمحتي ما نبي مقطع نبغى كل الاثاره اللي فيه هههههههههه

ريما : ههههههههههههههه ومنكم نستفيد عاد منوو خبره هاااا

منار استحت : ههههههههههه أي خبررره يا الدووووبا

نوف : هههههههههههههه خليها مسويه اسرار زوووجيه ههههههههههههههههه

وطالعتهم وحسيت انهم ما بيتركووني لين اقوول وقلت لهم اللي صار بس ما فصلت

هلا : جود بتفهميني الحين ان كل هالوقت ما صار بينكم شي بوسه من هنا والا يضمك

غلا : وهي الصااادقه بعد اللي قاله احمد اليووم عندنا ما ظنتي بس هذا اللي صار

انحرجت منهم : اقووووول يا صبايا اذا اعرستو بتعرفون وش بيصير

منار : امووووووووووت ع الاسرار أي هاذي الحرمه السنعه اللي ما تقول كل شي يصير بينها وبين رجلها عند العزااااااااب

نوف : ههههههههههههههههه اهجدي بس قالت عزاااب الا نواف لاعب برااسك المشكله كنت احس ان اخووي بريء بس والله وطلع تحت السواهي دواهي الزبده عرفنا السالفه والحمد لله ع السلامه والجايات اكثر

طالعتها بطرف عين : يا ادعي زي الناس يا لا تدعين حشا عليك تبيني اقعد في البر وسياره خرباانه احس اني بصيح كل ما اتذكر اللي صار البر يخووف

ريما : هذا واحمد معك شلوون لو بدون شكنتي بتسوين

جود : كان مت من الروووعه والخوف انا اليوم وخفت واحمد معي الله لا يعيد علي الللي صار

وبعدها جا وقت العشاااء والكل تعشا وكملو سهرتهم ع الساعه 2 عزمو يمشون وشالو اغارضهم والكل راح لبيته


وبسيارة سعود فيصل كان يكلم امه

فيصل : يمه انا عزمت اتزوج

وطالعته امه وهي مبسووطه من قراره : هاذي الساعه المباركه يا ولدي ليتك تعدي اخوك وتخليه يبي يعرس وع العموم يا ولدي مالك الا طيبة الخاطر من بكرا بدور على بنت الحلال

فيصل : يمه انا في وحده غي بالي وريما تعرفها

ريما حست ان اخوها يتكلم عن جود بس حبت تسكت لين امها تسألها

سعود : اذا ريما تعرفها خلاص تصير المسأله سهله مجرد ان امي تسأل عن البنت وعلى طوول نتقدم لهم

ام سعود : طيب من هي يا ريما

ريما تسأل فيصل : فيصل انت تقصد اللي شفتها بملكة نواف صح

اسامه دخل عرض : كيف شافها

فيصل متحمس : انت اسكت شوي بعدين اسئل ايه هاذي يا ريما

ريما رحمت اخوها لانه مرره متعلق فيها والفتره اللي راحت لاحظت انه اغلب الوقت ساكت ويفكر

ريما : فيصل يا الغالي ان شاء الله ربي بيعوظك عن اللي احسن منها

فيصل ظل ساكت ومو فاهم بس تعابير وجهه تغيرت

ام سعود : وليش مو هي

ريما : يمه فيصل شاف جود بالغلط يوم ملكة منار وجود انت تعرفين انها مالك عليها ولد عمتها احمد

فيصل سكت و قال لامه : الله يسعدها وانسي الموضوع يا الغاليه

ام سعود : وليش يا يمه ان شاء الله بنحصل لك البنت اللي تسعدك



يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -