بداية الرواية

رواية دنيتي مني إكتفت -8

رواية دنيتي مني إكتفت - غرام

رواية دنيتي مني إكتفت -8

عمتها احمد

فيصل سكت و قال لامه : الله يسعدها وانسي الموضوع يا الغاليه

ام سعود : وليش يا يمه ان شاء الله بنحصل لك البنت اللي تسعدك

اسامه وسعود كانو ساكتين وما علقو ولما وصلو البيت نزلو ام سعود واسامه وريما ولما فيصل جا بينزل مسك سعود يده

سعود : اركب يا خوي بغيتك شوي

فيصل : سعود انا تعبان وابغى انااام الله يخليك خلني ارووح

سعود : على غيري يا خووي اركب واستهدي بالله ابيك شوي يالله اركب

وركب فيصل وهو مررره متضايق و مرره كان واضح عليه

ولما بعدو شوي عن البيت وقف سعود سيارة والتفت لفيصل وشافه ساكت

سعود : تكلم يا خووي قل اللي بخاطرك

فيصل : يعني تتوقع اللي بخاطري بيغير شي خلني ساكت ابرك لي

سعود : افااا يا خوي تخلي بخاطرك وانا موجود فيصل ان شاء الله ربي بيعوظك عنها

فيصل بمراره : سعود انت ما تصدق كيف انها مو مخليتني اركز بشي كل تفكيري فيها انا لما شفتها حسيتها صغيره عشان كذا انا توقعت انها مو مخطوبه ولا جاء في بالي يوم ملكة احمد انها هي وكل ما اتذكر كيف فرحة احمد احس اني اتأمل احساس مو لي انا ما راح اقول اعجاب لا انا حسيت ان هاذي اللي بتسعدني يا سعود بس هالاحساس خاب

وكان سعود يسمع كلام فيصل وهو حاس ان اخووه بيعيش بمعناة لين ينساها لان فيصل انساان حساس لابعد درجه

سعود : شوف البنت الحين على ذمة رجال ثاني وماراح نتكلم عنها لانه مو من حقنا وانت عارف ثاني شي يالغالي لا يضيق صدرك كلها فتره وتنسى ان شاء الله انا عارف بتقولي انك ما تقدر بس كل شي بالاصرار يتحقق صح و من هاللحظه ما ابي احد يحسك يا فيصل ضعيف هذا الشي انا ما ابغاه ولا ابغى انك تتغير على احمد احمد رجال والنعم فيه ومافي سبب هو سواه عشان يحصل بينك وبينه أي تغير

والحين بنرجع تلقى ريما تنتظرنا ويالله ابتسم يا الدوووب تراني ما اطلبك الجنه.

فيصل كان يعرف ان كل اللي قاله سعود هو الصواب وابتسم لخوه وبادله سعود هالابتسامه وقرب حط يده على كتف اخوه : اوعدك اني بحاول وما في شي بيتغير والله يسعدهم وصدقني تراها من قلبي طالعه

سعود : ايه هذا فيصل اخووي يالله مشينا


ومن بكرا في بيت ابو علي كانت جود مع خالتها في الصاله قاعدين يسولفون

جود : خالتي مو علي يبغى يتزووج

ام علي : ايه يا يمه وانا بصراحه ودي ازوجه قبل ما يغير رايه

جود : امممممممم طيب شرايك بريما اخت سعود

ام علي : يا زينها من بنت طيبه و اخلاقها ماشاء الله وانت الصادقه شلون ما جت على بالي

جود : انا رايي ان تتوكلين على الله وتشاورين علي وعمي لان بصراحه ريما مررره تناسب علي نفس الافكار تقريبا

ام علي : ان شاااء الله بكلم عمك اليوم وبشووف اذا وافق بكلم علي بعدها وبعطيك خبر

جود : على بركة الله والله يكتب اللي فيه الخير بروح اصلي خالتي تامرين بشي

ام علي : لا يا يمه ولا تنسين بكرا بنروح بيت عمتك الجوهره مسويه عزيمه وبنروح لها

جود : خالتي امممممممممم استحي صراحه ارووح بيتهم

ام علي : ههههههههههههه عادي يا يمه هو رجلك الحين وليش تستحين ويالله روحي صلي خليني اروح اصلي انا بعد

ولما رقيت صليت وجلست ع السرير وتذكرت اني ما شفت جوال ولما فتحته لقيت مسج من احمد ومسد كول و هالمره بتصل عليه ولما اتصلت قعدت شوي بعدين رد

احمد : شكلي اتووووووهم اكيد اكيد انت جود

ضحكت عليه : ههههههههه أيه انا جود

احمد : يا زين هالضحكه ربي لا يحرمني منها ولا من صاحبتها

وطبعا سكت

احمد : بدينا يا الغلا اهم شي انت اخبارك

رديت عليه : الحمد لله بخير وانت اخبارك

احمد : بخييير من شفت رقمك يا حلاة شكله وهو الغلا يتصل بك ..اقول جود قالك خالي متى حددنا الزواج

قلت له : لا اصلا ما شفته اليوم الا ع الغدا وبعدها طلع هو وعلي

احمد : بقوولك متى تحدد بس اوعديني ما تغيرين الموعد

حسيت من كلامه انه مرررره قريب : احمد الله يخليك لا تستعجل احس الموضوع مررره مستعجلين فيه من الخطبه لين الحين

احمد : الزواج ان شاء الله بعد شهر من اللحين وارجووك يا الغااااليه لا تناقشيني لاني ما ابغاه يتأخر اكثر من كذا

انا قعدت شوي مصدووومه شهر وش يمديني اخلص : احمد انت مستوعب اني ما اقدر اجهز شي بهالفتره

احمد : اااااه يا جود انا الحين ودي اخليه الاسبوع الجاي وانت تقولين شهر ما يكفيك انا قلت لك من قبل جهزي الاشياء الضروريه والباقي انا وياك بنشتريه مع بعض

وحسيت انه ما راح يغير رايه قلت : خلاص بحاول اخلص اغلب الاشيااااء وبخلي البنات يساعدوني وان شااء الله اخلص بسررعه

احمد : على خيير ان شااء الله الحين يا الغلا انا مواعد واحد وقربت من بيته تامريني بشي

رديت عليه : سلامتك ورضااك خذ بالك على نفسك

احمد : اقووول جود بعد هالكلام بطلت مو رايح لصديقي بجي عندك الحين شرايك

قلت له : احماااد خلاص توكل على ربك

احمد : هههههههههههه اهم شي انتبهي على نفسك وبشوفك بكرا ان شاء الله ومع السلامه

رديت عليه : بحفظ الله


ومن بكرا في بيت ام احمد كانو الحريم في الصاله وكانت ام احمد عازمه ام سعود لان الكل صار يحسهم من العايله ومن يجتمعون او يطلعون لازم يعطونهم خبر كأنهم يعرفون بعضهم من سنين

اما الرجال فكانو قاعدين في الحديقه لان الجو كان حلوو وكان الكبار قاعدين اما الشباب فكانو قاعدين يلعبون كرة طائره وانواع الصراخ والحماس وكان سعود خايف ان فيصل يتغير او شي بس تفاجئ من اسلوووبه ولا كأن شي صار وكان علي واسامه وسعود و ياسر و زياد فريق و احمد و فيصل و مشعل و نايف ومحمد فريق وكان نواف هو الحكم بينهم عشان رجله وكانو متحمسين مررره وكانت مشاعل تتفرج عليهم ولما دخلت حصلت البنات قاعدين في المجلس

مشاعل : بناااااات العيال قاعدين يلعبون تعااالو تفرجو عليهم

شووق : واااااااااااااااو يالله من بيروح فوق معاي بروح اتفرج عليهم ونااااسه

هلا : وهاذي يبغالها سؤااال كلنا بنرقا فوووق


ولما رقو البنااااااات فوق بالصاله وكانت تطل ع الملعب لانها كلها قزاز وفتحو الشبااااااك وكان الكل عليهم شالاتهم وغلا صفرت

والعيال وقفو لعب وقعدو يطالعوون فوق وعلي قال : من الرهيييييبه الاكشن اللي صفرت ادري انكم تصفروون عشان اللعب حقي

نايف : ونااااااسه بنات سوو حماس وانزلو اقعدو شجعو

زياد : انا اضمن لك ان هلا وغلا بيسوووون قروووب اكشن

اسامه : اقوول يا الربع ترانا موجودييين

احمد : يا شييخ كلنا اخواااااان هنا يالله بناااااااات انزلو

شووق : ابشر بعزك يا ولد عمتي هذا حنا نازلين احد يرفس الوناااسه برجله

وسعوود كان منحرج والتفت على علي : اقوول يا الاخو فشييييله من بناتكم

علي : يا اخي تراهم مو لاعبين معنا اللهم بيقعدون يتفرجون ولا يغرك ما راح يستهبل الا هلا وغلا وشوق وهاذولي فلللللللللها معهم تراهم رهيبات

سعود : اخاف اخوانهم يعلقونا ع الجسر ههههههههههههههههه

زياد : ههههههههههههههههههههه حشا والله لو حنا سفاحين

وجو البنات وقعدو شوي بعيد واول ما جو التفت احمد يدور جود ولما شافها قال للعيال ثواني بس : طييييييييف

طيف : تعال تراها جنبي

احمد : امووووووت ع اللي يفهمونها وهي طااايره

وقرب احمد من البنات وقالت له غلا : لو سمحت ارجع العب مرتك مو طااايره

احمد : ههههههههههههه كيفي والا اقول شرايك تروحين تلعبين بدالي

غلا : هههههههههههههههه وااااااااو والله ودي بس انت قل لزياد

احمد : هههههههههه ما صدقت خبر لحظه بقووله زياااااااااااااااااااااااد

التفت زياد : نعم يا اخي اخلص بنكمل اللعبه

احمد : ههههههههه غلووو تبي تلعب

زياد : هههههههههههههههههههههههههه غلوو اهجدي بس

غلا : حرااام انا علي بنطلون اتلثم والعب معاكم

احمد : ههههههههههههههههههههه تخيلي انت بس اهجدي وخليني اكلم مرتي

نوف : طيب اخلص ترانا نازلين نشووف اللعب مو ننتظر حضرتك لين تخلص

احمد : جوودي ترضين يقولون عني كذا يالله ردي عليهم

جود : احمد تعال شوي

وقرب منها احمد : يا بعد رووح احمد امري

جود : تسلم بس روح العب مو حلوه بليييز يكفي احرااااج

احمد : ههههههههههه امري خلاص بروح بس ابغى اشوفك ضروري قبل ما تروحون اوكي

جود : ابشر

احمد : ابي اسوي لك شي بس الدنيا كلها تطالعنا هههههههههههه

وراح عنهم ولما شافه علي قال : الله يعظم اجرها عليك

احمد : ههههههههههههه اتركنا وحنا بخير

اسامه : الحين بتكملون لعب والا نقعد

نايف : وهو الصادق اخلصوو علينا

نواف : يالله بنبدا ارجعو اماكنكم

وبدو يلعبون وكانت نوف تطالع سعود ولاحظتها

وقلت لها : للهدرجه عاجبك

نوف : يا دووووبا خوفتيني من اللي عاجبني

ضحكت ورديت : هههههههههههههه سعود اللي لابس جينز اسود وتيشيرت كت اورنج

نوف : أي عاجبني بس كنت اطالعه

وهنا ريما تدخلت : ترى سعوودي مرررره رهيب وامي ناويه تدور له عروووس

ونوف قالت : الله يوفقه يا رب

ريما : شوووفي الخبله اقوول لها ندور له تقوول الله يوفقه يعني انا امي لها كم مررره تطريك افهمي يا الغبيه

وانا ضحكت على ريما اللي دخلت دخله قووويه : ههههههههههههههههههه الله يرجك هبلت بالبنت

ريما : ههههههههههههههههه عشان نشووف رايها قبل ما نتكلم رسمي

نوف كانت تطالع وحسيتها متشككه : الحين انت تستهبلين

ريما : هههههههههههه وربي لا اتكلم جد هذا سعود اخوي قدامك شووفيه وانا اضمن لك انك لو بتوافقين من جد ما راح تندمين جود تكلمي

قلت : نوف مدام الموضوع جد انا اللي اعرفه ان علي مررررره يمدح اخلاق سعود وانت لك الراي اولا واخيرا

ريما : نوف انت فكري وردي لي خبر امي موصيتني اني اسئلك عشان لو انت موافقه على طوول نتقدم رسمي اما اذا لا فالله يعوظه ويرزقك انت باللي يسعدك

نوف وه ساااااكته ومحتاره : ان شاء الله بفكر

ومنار جتهم : اكررررررره حركاااااات الخيااانه والسوالف الانفراديه

ريما : ههههههههههههههههههههههه أي خيانه الله يرجك

نوف : الحين انت جد بتعرسين والا اتووهم اخبر البنات يهجدون وانت لا عندنا وش طوووله لسانك وعند حبيب الالب ما في حس

منار : هههههههههههههههه يا الدووبا استحي من اخووك الى الحين


ولما خلصو العيال لاعبين راحو يبدلون ملابسهم وبعدها جلسو مع الرجال

وجا وقت العشاء وبعدها سعود واهله استأذنو وطلعو الشباب مع سعود واخوانه على بال ما ما تطلع ام سعود وبنتها وكان احمد واقف يكلم بالجوال بعيد عنهم وما يدروون الا بالسيااره اللي جااايه بسررررعه وينزل منها خمس شباب متلثمين ومسكو احمد وضربوه و واحد منهم كان معاه سكين وطعن احمد وكانت حركتهم سريييعه ولما انتبهو العيال لاحمد كانو بيلحقون الشباب اللي طعنو احمد وكان احمد مرمي ع الارض والدم يصب

وكان علي من الصدمه مو قادر يتحرك ولما استوعب اللي صار كان يحاول يسعفه وقال للعيال : اطلبو الاسعاف وش تنتظرون بسرعه

واتصل محمد ع الاسعاف ومن صراخ العيال طلع ابو علي والباقين والحريم لما سمعو الصراخ اللي برى طلعو ولما جود شافت شكل احمد انهارت على طوول وام احمد لما شافت ولدها كانت متماسكه و وتردد لا حول ولا قوة الا بالله

والدنيا انحاست الحريم صياح والرجال يحاولون يهدوونهم والاسعاف جو واخذو احمد والسيارات كانت تمشي وراهم وكان علي ما يعرف شيسوي لان جود كانت طايحه وشالها وحطها بسيارته واخذها المستشفى واول ما وصلو وداها قسم الطوارئ وكانت امه معاه

ام علي : روح يا يمه شف شصار على احمد وانا بقعد عند جود

ولما راح عند غرفة العمليات شاف عمانه و والعيال موجودين وبجهه ثانيه ام احمد و ام مشعل وطيف وام سعود وام احمد كانت صابره ومتوكله على ربها وبس تدعي

ولما راح علي لابوه سئله : بشر ما قالو لكم شي له ساعتين

ابو علي كان ساكت ومو قادر يتكلم من ضيقة الصدر اللي جاته

ورد ابو نواف : ادعي له يا ولدي يقولون انه نزف كثير وانت اعرف بالحال مالنا الا انا ندعي اللي عينه ما تنام انه يطلعه من الغرفه سالم يا ولدي

وكان علي يعرف خطورة وضع احمد ولما شاف ممرضه طالعه راح لها واستفسر عن احمد حس ان الدنيا ضاقت فيه لان حالة احمد مررره صعبه بسبة النزيف اللي حصل له

وبعد ساعه طلع الدكتور ولما شافوه الكل قرب عنده

وسئله علي : دكتور طمنا

وكان الدكتور ساكت وقال لهم : احمد ........



الدكتور : احمد يحتاج تبرع دم بأقرب وقت بسبب الدم اللي نزفه

علي : خلاص يا دكتور بروح افحص واشوف النتيجه

وجا سعود وقال : كلنا بنكشف أي واحد فينا فصيلته تناسب احمد بيتبرع له ان شاء الله

وراح علي لام احمد وقال لها : اتكلي على ربك يا عمه والحين كلنا بنكشف ونشوف من اللي يناسب احمد وبيتبرع له

ام احمد ومتماسكه : وانا بكشف بعد ان شاء الله اكون مثل فصيلته والله يقووومه بالسلامه ويرده بخير وصحه وسلامه

وبعد ما الكل كشف طلع فيصل هو اللي يناسب احمد وعلى طول تبرع له والكل فرح لان الكل ما ناسبه

وجا ابو زياد لفيصل : مشكووور يا ولدي صدق انك ولد رجال وجميلك هذا ما بننساه لك طول عمرنا

فيصل :الله يهديك يا عمي احمد مثل اخوي والا بتحسسني اني مو من العايله

ابو علي : لا والله انك انت واهلك كأنكم من اهلي واكثر وان شاء الله يقوم احمد بالسلامه ونفرح فيه

التفت ابوعلي لـ علي : الا جود وش اخبارها والله اني نسيتها من ربشتنا بـ احمد

علي : لا الحمد لله توني جاي من عندها احسن هي صحت بس بيخلونها لين يخلص المغذي وبعدها برجعها البيت بس الله يهديها تقول انها ما بتطلع لين تشوف احمد .


فز قلب فيصل من جا طاري جود وحاول انه يبتعد عنهم وراح عند سعود وقعد بجنبه وكان يتنهد بتعب وناظره سعود : والله انك رجال يا فيصل وانا افتخر فيك توقعت في البدايه ان انت اللي خليت الشباب يطعنون احمد لا تزعل مني بس انت تعرف ان الشيطان حريص بس بعد ما شفت خوفك على احمد و وفرحتك لما عرفت انك تناسبه راحت كل الشكوك اللي براسي

فيصل تفاجئ من كلام اخوه وقال : لا يا اخوي انا قلت لك احمد مثل اخوي والله يهنيه بحياته وانا ما تمنى له الا الخير واللي قاهرني من هالحيواناات اللي سوو فيه كذا وربي لو اعرفهم اني ارووح اعلمهم كيف ان الله حق ما لقو الا احمد الا متى تتوقع بيحققون مع احمد

سعود : والله علمي علمك يا فيصل بس اظن بعد ما ترد له صحته والحين قم خلنا نرجع البيت تحصل ريما تنتظرنا وقم خلنا نقول لامي ترجع معنا

وراح سعود وفيصل وقابلهم ابو نواف وقال : فيصل يا ولدي لازم تريح نفسك لا تنسى انهم اخذو منك دم وبتتعب شوي

فيصل : لا تخاف يا عمي ما راح يصير الا الخير والحين نستأذن حنا بنروح ناخذ الوالده

ابو نواف : الله يحفظك ان شاء الله

سعود : امين بس ها يا عمي متى ما قام احمد وحنا مو موجودين على طوول عطونا خبر ما راح يهنا لنا شي لما نشوفه بخير

ابو نواف : ابشر يا ولدي ويالله ما اعطلكم توكلو على ربكم

ولما اتصل سعود على امه عشان تطلع له كان علي نازل تحت عند جود اللي كانت بلحالها ودمعتها على خدها

ولما شافها علي قال : يا جود يا الغاليه ليش الدمووع هذا هو الحمد لله ان شاء الله بيكون بخير والحمد لله فيصل تبرع له يعني ان شاء الله عدى مرحلة الخطر كلها كم يوم وينقلونه بغرفه عاديه

كنت اسمع كلام علي وانا خاايفه افقد احمد : علي ابي اشوفه

قعد علي يطالعني : هو الحين ممنوعه الزياره عنده والحين برجعك البيت عشان ترتاحين انت وامي يالله يا الغلا ما ابي أي نقاش في الموضوع الحين بنرجع وبكراا بحاول انك تدخلين عنده

حسيت انه مهما قلت لـ علي ما راح يرضى اني اشوفه بس كيف برتاح وانا ما شفته اااااااااه يا الهم ملاحقني وين ما اروح

وعلي قطع تفكيري : يالله يا الغاليه مشينا

ولبست عبايتي ومشينا انا وياه بس لزمت عليه اني ارقى اشوف عمتي الجوهره و وافق ولما شفت عمتي الجوهره ضمتني لصدرها وحسيتها تعبااانه حييل بس دمعه وحده ما نزلت من عينها كانت محتسبه وصابره على كل اللي يصير

الجوهره : يا بنيتي لا تخافين كلها يومين وان شاء الله يخف ويرجع لنا

طالعت خالتي وما كنت ابغى اصيح عشان ما ازيد همها هم : ان شاء الله يا خالتي

و مشيت ووقفت عند باب غرفة العنايه وكنت اطالعه كان شكله كأنه ميت وما قدرت اشوفه فقلت لعلي يالله نروح لاني ما قدرت اتحمل اني اشوفه بالشكل هذا


وبعدها بيومين طلعو احمد من العنايه ونقلوه لغرفه خاصه وكان الكل فرحــان بس ما كنت اقدر اظل طول الوقت معاه عشان الرجال اللي كانو يزورونه واما عن اللي تسببو له لما سئلوه الشرطه اذا شاك بأحد وكان جواب احمد لا

و بالعصر بس كنت انا واحمد بالغرفه واحمد كان يطالعني ومبستم وضحكت على شكله

وقلت : ههههه احمد شفيك تطالعني كذاا

احمد : هههههه ولا شي عارفه لو انا اعرف انك بتظلين معاي وتزوريني كل هالوقت كان دعيت ربي من زمان يصير اللي صار وادخل المستشفى

رديت عليه بعتب : احماااد لا تقول كذا الله لا يعيد اللي صار لك وربي خفت بشكل ما تتصور ضاقت فيني الدنيا يوم شفتك طايح في الارض

احمد بحنان ومسك يدي : خلاص يا الغاليه لا يضيق صدرك هذا انا قدامك واذا صدق تحبيني توافقين ع اللي بطلبه منك

رديت عليه : امر يا احمد اللي اقدر عليه بسويه لك

احمد : ما يامر عليك عدو يا غلاهم بس لو اطلب منك امممممممم اني اول ما اطلع من المستشفى انا نسوي زواج ويكون عشاء رجال و بعدها بكم يوم نسوي عزيمه كبيره ونخليها كأنها زواج بس اهم شي انك تكونين معاي جود انا ما اقدر اصبر كم اسبوع زياده احس اني مو قادر اصبر اكثر من اللي صبرته جود ارجوك حسي فيني ولا تقولين لا ادري انك بتقولين كل شي صار بسرعه بس انا ما اتحمل اصبر اكثر من كذا خلينا نعيش ايامنا ما بقى من عمرنا كثر ما مضى محد يدري متى بيموت فخلينا نستغل كل لحظه نقدر نعيشها

وبعدها ظل احمد يناظرني وانا ساكته افكر بكلامه وبصراحه كلامه خوفني ليش يطري الموت انا ما صدقت ان يرجع لي مره ثانيه بعد ما حسيت اني بفقده طول عمري بس هل لو وافقت بيكون اللي اسويه صح يااا رب

وتكلم احمد : ها شقلتي يا الغلا

طالعته بحيييره واحراج : ما ادري يا احمد

احمد : من اللي يدري اجل عشان كذا اسمعي كلامي وربي يا جود اني بحاول قد ما اقدر اني اسعدك

وحسيت اني مهما قلت ما بيغير رايه : خلاص اللي تبغاه

احمد وهو مرررره مبسوط مسك يدي وباسها : أي كذا الزوجه السنعه اللي تطيع رجلها هههههههه خلاص يا قلبي اول ما اطلع بعدها بكم يوم نسوي عشاء رجال وبعدها نسافر واذا رجعنا نسوي العزيمه

دخل علي : أي عزيمه

احمد : هههههههههه لا تدخل عرض امور زوووجيه بس للكبار

علي : ههههههههههههههههه اهجد بس قلت لها

انا طالعت علي مستغربه وش اللي قالي

احمد : ايه هذا الموضوع اللي نتكلم عنه تونا

علي : ههههههههههههههه والله يا انت لاعب بحسبة البنت ما ادري كيف تقنعها

انا مررره انحرجت

احمد : هههههههههههههههههههههههههه اموووور خاصه اذا تزوجت بقولها لك ما ودي اخربك الحين وانت توك عزووبي

علي يطالعه بطرف عينه : ورا ما تسكت الحين مو احسن لك

احمد : ههههههه اسفين طال عمرك الا ما تدري متى بطلع

علي : انا بروح بعد شوي للدكتور وبشوف وضعك وبسأله متى بتطلع يا رب ما يطلعونك الا بعد شهر

احمد وهو مترووع من فكرة انه يقعد شهر بالمستشفى : فااال الله ولا فالك فالك ما قبلناه لا يا رب ما ابي انا كم يوم واحس اني بموت من الطفش وقلق الدكاتره و الممرضات شلون شهر لا انا وراااي زواج

انا وعلي كنا نضحك عليه وعلي قاله : ههههههههههههههههههههههههه من جد تررررحم رحمتك يا خووي من قلب طالع كلامك

احمد : يا اخي مليييت جب لي احد يحب قعدة المستشفى وارحمني زي ما تبي مو اطلع هذا اهم شي وثاني شي انت طبيب وش شغلتك اقعد راعني واهتم فيني

علي يطالعه بطرف عينه : احللف انت بس ليش اشتغل عندك طال عمرك انا صح طبيب بس مع وقف الخدمه هههههههههههه

وظلوو يسولفون ويضحكون لما جا الطبيب واول ما دخل كان يسأل احمد عن اخباره

وقاله احمد : دكتور متى ناوين ترخصوني ترى مليييييت

الدكتور : وش فيك مستعجل يا احمد الله يهديك مالك الا 4 ايام مليت منا بهالسرعه

احمد : مو منكم يا دكتور من المكان بس ما قلت لي متى ان شاء الله بطلع

الدكتور : بعد يومين ان شاء الله بس لازم تبدا تراجعنا

احمد : ان شاء الله براجعكم بس اهم شي اطلع

علي : هههههههههههه خلاص مو قالك بتطلع بعد يومين

احمد : ههههههههههه شسوي اقول دكتور ما ينفع بكراا

الدكتور : ههههههههههه شرايك اليوم مو احسن

علي : اقوول لا تقول ترى يصدق

الدكتور : ههههههههههههه يالله يا احمد تحملنا يومين وبعدها ربي يحفظك

احمد : بتحملكم وربي يعيني عليكم

ولما طلع الدكتور علي قال : ويعينهم عليك تصدق ما ادري كيف بتحمل مرضى مثلك اذا بديت اشتغل يمكن انجن

احمد : هههههههههه اقول لا تنجن ولا شي بتتعود ع الوضع اهم شي انك تشوف لك حل يا تقدم لاحد المستشفيات والا تروح تكمل دراسه لا يضيع عمرك وانت قاعد

علي : يا اخوي انا ابي اروح اكمل دراسه بس خلي الامور تستقر و امي تدور لي عروس لان ما ابي اروح الا وزوجتي معي مليت من العزوبيه يا اخووي

احمد : احسن لك تزوج وبعدها سافر وهاذي جود عندك خلها تدور لك والا ما تعرفين احد يا جود

طالعتهم وابتسمت : انت يا علي اجزم وخل الباقي علي انا وخالتي


ومر اليومين بسررعه وكانت نوف و منار عندي في الغرفه قاعدين نشوف وش ناقص من الاغراض

وقلت : احس ان اشيااء كثير ناقصتني

نوف : يا بنت الحلال ما ناقص الا اشياء بسيييطه يمدينا بيوم نخلصهم

منار : ميك اب وشرينا وملابس شرينا ولانجري و عطورات بس باقي الفستان انت بهالوقت اشتري فستان واحد اللي بتلبسينه بزواجك واما العزيمه اذا رجعتي بالسلامه يكون جهز

نوف : صادقه منوو اذا رجعتي من السفر كمليهم

رديت عليهم وانا متوتره شوي : الله يهدي احمد مررره مستعجل بديت اتوتر

منار : لا تتوترين ولا شي فيكم منا انا ونواف للحين رجله ما انجبرت وانا قايله له ما في زواج قبل ما تطيب رجلك

نوف : ههههههههههههههههههههههه اجل مسيطره ع الوضع هااا جود تعلمي منها

منار : يا الدووبا وش مسيطره بس ما ابي اتزوجه وهو تعبان وانا عارفه ما بيقصر بيبدا يضغط على نفسه ويمشيني عشان ما يضيق صدري فعشان كذا ننتظر لين ينجبر كسره

ناظرتها وابستمت : الله يشفيه ان شاء الله

منار : امين

نوف : الحين لا نضيع الوقت خلينا نروح السوق نكمل الناااقص

منار : وانت الصادقه جوود انت اسرررع جهاز مر علي بحياتي

ضحكت على تعليقها : ههههههههههههه وانت الصادقه بس صراحه انجااز اللي سويناه

نوف : أي والله اقوول خلينا نقول لريما تجي معنا

انا ضحكت عليها ومنار ما فهمت : هههههههههههههههههههه ريما ها والااااااا

نوف رمت علي المخده اللي بيدها : يا الدوووبا ايه ريما ولا يكثر

منار وهي مو فاهمه شي : اقووول يا عرب وش السالفه

نوف : لا سالفه ولا شي بس بنت عمك مخرررفه شوي وهذا كله من تاثير الزواج اللي بعد بكرااا

وقف شعر جسمي لما اتذكر اني خلاص بعد بكراا : نووووف لا تتكلمون عن زواجي والله تجيني زي النفضه كل ما اتذكر

منار : يا بنت الحلال رووقي تراك بتاخذين حموود حبيب القلب

طالعتها بنص عين : اصغر عيالك عشان تقولين حمود

نوف : هههههههههههههههههههههههههههههههههه بدا شغل الحميييه هههههههه

منار : ههههههههههههههههههههههههههههههه حمد لله للحين ما بدا فيني

طالعتهم وقعدت اضحك معاهم وقلت لهم : اذا براسكم نروح السوق يالله تحركوو ما نبي نتأخر بالرجعه

نوف : خلاص يالله بقول لـ ساندري { السواق } يجي عند الباب

منار : انت وساااندرييك يقهررررني هو واسمه ما ادري كيف متحملته ثقيل دم وغبي

نوف : لا لا لا عاد محد يتحملني ويتحمل مشاويري الا هو عشان كذاا هو احسن سواق طاح في ايدي

وقلت : اهم شي انك مرتاحه معه مو تطلعين وانت حاطه يدك على قلبك والله يديم عليه

منار : انا لو اعرف وش يصيير ما اركب بلحالي مع سواق

نوف : عاد انا لازم سوزي تكون فيه والا ما ركبت بس يا هي قرقها كثير

منار : الحين انت كلمي الرجال وخليه يجي

وكلمت نوف السواق ونزلنا وارسلت مسج لـ احمد وقلت له اني بروح السوق

وخلصنا اغارضننا و لما رجعت بالليل اخذت لي شور ونزلت قعدت مع خالتي اللي كانت مرتبشه مررره بالتجهيزات وبعدها دخل علينا عمي وقعدت معاهم شوي وبعدها رقيت انام لاني مرره تعبانه وحاسه جسمي متكسر و وكان في مسد كول من احمد بس ما بتصل عليه خلاص كلها يوم ونتزوج


>< يوم زواج جود & احمد ><


في المغرب كان الكل مرتبش معاي وكل البنات موجودين وحريم عماني وكانو البنات طوول الوقت معاي وعمتي الجوهره وخالتي في المطبخ مع الخدم

><

كان فستاني لونه اورنج بتدرجات لما يوصل الاحمر كان الوان الفستان ناريه و كانت تسرحية شعري بسيطه ما خليتها مرره والميك اب كان احمر بـ اورنج

وكان ستايلي بشكل عام نعووم وبنفس الوقت فيه فخامه

><

وكل لحظه تمر علي احس اني خلاص ابتنهي انا للحين مو مستوعبه ان الموضوع خلاص صار جد وبهذلت الكوافيرا معاي كل شوي دمعه تخونني وتنزل هالزواج فرق مره عن زواجي مع خالد كل هذا اللي اشوفه الحين ما كان موجود بزواجي الاول وابوي اللي كنت اتمنى يشاركني فرحتي بهاليوم ما اشوفه ولافكر حتى يتصل يبارك لي بس وربي ما راح انسى جميل عمي فهد لولا الله ثم هو ما كنت بهالحاله وكان الله اعلم فيني .....وحسيت احد ماسك كتفي

ام مشعل وهي مبتسمه : الى متى نعدل بالميك اب يا عسل خلي عنك الافكار اللي مالها داعي ولا تفكرين بشي راح كل اللي عليك الحين هو انك تفرحين و تنسين كل شي مضى انا عارفه انت شتفكرين فيه اذا بتظلين تتذكرين بتتعبين كثير والحين عيشي لحظتك انك عرووس ورجلها مجننا يبي ياخذها مو خلي احد ما وصاه عليك هههههههههه يا حليلك يا احمد يبيله يشوفك وانت كل شوي تصيحين

وطالعت عمتي العنود وانا حاسه براحه من كلامها اللي مره ريحني ومن جد ليش انا ما انسى وافررح هذا اليوم اللي طول عمري تمنيته تمنيت اني اتزوج واحد يحبني وهذا احمد يا قلبي عليه مو مقصر معي بشي ابد وبعد تفكيري رديت على عمتي

وقلت : اوعدك يا عمتي اني بنسى كل شي مضى وبعيش كل لحظه بحياتي وما بفوتها بدموع وذكريات

ام مشعل : خلااص هاااذي اخرمرره بنعدل لك الميييك اب ونبغى نشوف ابتسامه حلووه تفرح قلب العاشق الولهان ههههههههههههه

استحيت من كلام عمتي وخلصت الكوافيرا مني بالكامل والبنات كانو قاعدين معي

هلا : يا عالم ترانا بزواج الا شوي مو معنى انا ما لبسنا يعني ما نرقص لااازم نرقص ترى بتجيني سكته لو ما رقصت

شوق : جايبه سيديات طق على كيف كيفك

غلاا نطت من مكانها : وش تنتظرين جيبيها

شوق تناظرني وبنيتها شي : بشرررط ان جود تقوم ترقص معنا

نوف : ايييييييييييه بترقص والا عندها نيه ما ترقص مالك علثه الفستان ومو فستان ثقيل يمديك تهزين لنا كم هزه

منار: ايووه ايووه و دي عااوزه كلاااام دي حترئص ورقلها فووووء دماغها

قعدت اضحك عليهم : ههههههههههههه ارقص وليش لا هو يوم وااحد




يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -