بارت مقترح

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -11

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -غرام

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -11

بس نجلا من شافته بدت تتحرك رجولها وتركض بتجاهه ومن شافها الكلب تركض ركض وراها وهي على طول ركضت لمتعب وطاحت بحضنه وتمسكت فيه بأقوى طاقتها ومتعب من شاف الكلب يركض بتجاه نجلا لف على طول وعطى الكلب ظهره والكلب عض رجلة
متعب : آآآآآآآه كومار خذ الكلب الله يااااخذك اخذة ولا تناظر .. ونجلا من الخوف لازالت ماسكة فيه وهو شد عليها من قوووة الالم
كومااار اخذ الكلب وزال الخطر
نجلا تبعد عن متعب شوي : متعب أنا .. أأأ أنا كنت خايفة وهو يمشي تجاهي أنا .. وجلست تبكي
متعب يكلمها بحنان : هدددي هدددي شوي زال الشر بس انتي وش اللي جابك هنا لحالك وش تدورين
نجلا بكلام متقطع من البكاء والخوف : انا كنت هنا .. وووهم بعد البنات بس مدري وين راحوا هم كانوا هنا والله
متعب بفرح او ألم داخل صدرة عينه بعينها ويكلمها ويهديها : هدددي هدددي يالله رجعنا وبعدين مررة ثانيه خذوا معكم جلال والا عباة اللحين زين يوم كومار شافك
هنا بس استوعبت نجلا وشهقت وبعدت عن شوي وحطت يدينها على وجهها : اووووه
متعب ضحك ضحكتة الرنانه : هههههههههه توك تستوعبين الخوف نساك كل شي شكلك بغيتي تطمرين في حضن الهندي بس الله ستر وكنت انا بالوجه ههههههه
نجلا تتمنى انها ماجت المزرعه تتمنى انها مالعبت تتمنى انها ماانخلقت في هاللحظة اساسا
متعب : هههههههه يالله امشي وراي لين نوصل الفلة ولاتحكي لاحد اللي صار اوكي
نجلا والى الان يديها على وجهها وهي تهز راسها بمعنى اوكي
متعب يلف ويمشي : يالله مشينا ولا عاد اشوفكم بمثل هالاماكن الا البنات وينهم كانك صدقتي
نجلا ماهي قادرة ترد عليه من الحياء وتمشي بصمت ماهي قادرة تدافع عن نفسها وحالفة فالبنات
متعب التزم الصمت هو بعد لما ماردت عليه بس باسعد ابتسامة ممكن ترتسم على محياه من بعد وفاة سعود
لما وصلوا الفله ...
متعب : مثل ماقلت لك اماكن زي كذا ماشوفكم فيها وغير كذا اقلها اخذوا معاكم طرحة او جلال الاهم شي يستر
نجلا تهز راسها
متعب وهو يبتسم بخبث : بس بالاخير الله يوفق هالكلب اللي خلاني .. اااه والا اقولك بلاش اكمل يالله سلام
نجلاء : ودموعها ماوقفوا ياااااربي ايش هالاحراااج وانا على طول مسكت فيه اللحين ايش بيقول عني هو شخص ثقيل ماعنده لف ودوران بس الغريب انه جريييئ والدليل كلامة شكله ثقل ظاااهري وبس ياااارب تعيني
عند الرجال متعب اغلب الوقت سرحان ويبتسم هذا اذا ماكان طول الوقت
سيف : الله يديم السعادة شعندك تبوسم تسوي اعلانات سيقنل توو ههههههه
متعب وهو يبتسم بشكل غريب حتى عيونه تنطق : ايه اسوي اعلانات عندك عروووض اقدمها اخدمك عادي ترى هههههه
فهد بإستعجاااب : لا إلـــــه الا الله ياسبحان الله يغير من حال الى حال من انت يالاخوو ؟
متعب يضحك بقووووة : الشيخ متعب
فهد يوجه الكلام لسيف : ياولد شكل اخوك صايبه شي باللهي اقرأ عليه كود يرجع لحاله
متعب وهو يرجع يضحك بشكل غريب عليهم : والله اللي يبي له قرايه انت مهوب انا
فهد : يمكن والله احتاج قرايه يمكن عيوني تشوف غلط والا اذوني تسمع غلط من يدري
سيف : ههههههههه يارجال خلة هذا ضحكتة مثل المطر نتحراه بس ههههههه
عند البنات 000
كلهم يحاولون يكلمون نجلا بس هي متغطيه على سريرها ومو معبر احد
فجر : والله انا مالي دخل انا قلت لهم لا بس هم ماطاعوا
غلا : خيتووو حبيبتي انتي تزعلين مني انا اختك الصغيرة
نجلا : لاجواب
شوق : يالله عاد جووولي ماصار مقلب وسويناه فيك
رشاا : شوفي من الاخر اذا مارديتي علينا بنسوي فيك اكبر من كذا اوووكي
نجلا ( ياااااليت دام السالفه فيها متعب ) بصررررراااااخ : بررررررررى
كل البنات انحاشوا من قوو الصرررخه
ماليزيا 000
عهد جالسة على الكرسي برى بالحديقه وشارد عقلها ( ياربي ايش تفكر فيه ياسطام وليه ماتبغى قربي لهدرجه والاكثر بعد انك صرت تتجاهلني يمكن انا ضغط عليك بس لمصلحتك ولمصلحتي ايش اللي ماسويته معك الى الان كل شي سويته ضحك سوالف قرب كل شي ياسطام كل شي ياترى ايش اللي وراك )
قطع حبل افكارها صوت سطام : وين سرحااانه
عهد باسلوب غريب عليها بس قالته بتلقائيه : بالدنيا
سطام باستغراااب : انتي يابنت فارس عندك همووووم ؟
عهد : من حقك تستغرب عهد بنت فارس عندها هموووم مستحيله صعععععبه بس تأكد ان الاصعب ان عهد اللي ماتعودت على هموم فجأه تشيل هم اثقل من طاقتها هم هد حيلها وكل هذا فجأه
عم السكــــــــون من الطرفيـــــــــــــــــــن
من بكره ....
حمد : اليوم ياتركي اليوم بتشوف الحلم وااااقع
تركي بلهفة التعبان : بشررر وانا اخوك بشررر
حمد : لااااا هاذي بالتليفون مايصلح انا بعد ساعه عندك بالمكتب بتأخر شوي بس بخلص اللي لي وعلي وانا اخوك ونرتاح ونعرف للبسمة طعم
تركي : يررررررحم والديك من النار استعجل مل الصبر وانا اخوك مل ماعاد فيني ااااخر ذرة صبر خلاص طااااارت
حمد : يالله اجل لا أعطلك وتعطلني فمان الله
تركي : يالله يااااااااارب فمان الكريم
فالمزرعه وقت الضحى 000 الجميع هالحزة يكون في بيت الشعر براا وهو كبيييير مرة عشان كذا الحريم يكونون في جهه والرجال في جهه
الجدة تكلم سيف بصوت واطي وهو جنبها : ان قاله الله وانا امك العطلة الجايه انت معرس بحول الله وقوته
سيف يبتسم : وش تقولين يمة العطلة الجاية ومتعب ماتحرك
الجدة : انت اصبر وراك عجل تجيك الاخبار
الجدة وبراسها موال وهي تعلي صوتها : اسمعوا كلكم حريم ورجال
كلهم ردود متفرقه ... اسلمي .. سمي يمة ... لبيه ... واللي سكت واكتفى بالاستماع
الجدة : فيه واحدن هنيا عزيز علي مكلمني في سالفة وقالي شرط تكون قدام الكل وخص انت يابو سعود
ابو سعود باحترام لامه : اسلمي يمة
الجده : متعب ياوليدي مكلمني امس يقول كلمي ابوي وعمامي ابي اعرس فالعطلة النصفيه ومايبي من كل البني الا الزين نجلا
متعب اكبرررررر علاااااااامة تعجب على راااااسه وجهه جااااااامد خالي من أي تعبيييييير
تركي ماسك الاوراق قدامو ويراجع الحسابات بس بين كل خمس ثواني يسرررح بعييييد مو قادر يرررركز ابدددد مكالمة حمد وترته او اسعدته او شوشت افكاره مايدري وش اللي صابه مايدري ايش ممكن يسمي الاحساس اللي هو يحس فيه هاللحظة مايدري شلون يحدد مسار افكاره اتعبة الشغل واتعبه اكثر التفكير
وفي مكان اخر حمد يركض فالباركنات يبي يستغل كل لحظه كل ثانيه مايبي يفوته شي او يفوت تركي الصديق والاخ والقريب دخل الشركة وقف الركض بس ماقدر الا انه يوسع خطواته ويمشي بأقصى سرررعه مو شايف قدامة احد مايرد السلام على احد كل اللي في باله تركي .. تركي وبس .. اخيرا وصل المكتب وهذا هو مايفصلة بينه وبين تركي الا مساااافه بسيطه
فتح الباب وعلى طووول فز تركي : حممممممد وينك ؟
حمد وهو يلهث : هذاني جيت ياااخوي
تركي بنبرة منهكة : قول وش عندك ياحمد ماعاد للصبر عندي ابواب
حمد : وصلت لخيط مهم وصلت للي يبي يوصلنا لاهلك وصلنا ياتركي وصلنا انتهى وقت الشقى والعنا انتهى
تركي : يرررررحم والدينا والديك تكلم
حمد : تعال معي نروح للرجال وبالطريق افهمك شسالفه
تركي يسكر القلم وينطله ع المكتب : يالله قدااام وش ورانا
طلع حمد ووراه تركي وورى هالاثنين كلهم اوراااق مهممممممه حسابات كبيرة لايمكن التغافل عنها او تركها بدون حسيب او رقيب
وهاللحظة دخل المكتب ...............؟؟؟؟
وبعد بكرة نكمل بارت اطول وامتع ان شاء الله
الجزء ( الخامس ) 000
الجدة : فيه واحدن هنيا عزيز علي مكلمني في سالفة وقالي شرط تكون قدام الكل وخص انت يابو سعود
ابو سعود باحترام لامه : اسلمي يمة
الجده : متعب ياوليدي مكلمني امس يقول كلمي ابوي وعمامي ابي اعرس فالعطلة النصفيه ومايبي من كل البني الا الزين نجلا
متعب اكبرررررر علاااااااامة تعجب على راااااسه وجهه جااااااامد خالي من أي تعبيييييير وش تقول امي ومتى قلت لها اللحين وش تسوي يامتعب تقول لااا وتخسر حبك والا تقول ايه وتخسر وعدك اووووووف
يقطع حبل افكار متعب صوت العم ابو سعود : يبشر متعب باللي يسره ونجلاء من يوم يومها له مايحتاج تتوسطين يمه الله يخليتس لي
الجده حابكتها صح : وانا داريه وهو يدري بهالكلام بعد بس هو بغى يبشرني قبل منكم كلكم عاد انا حلفت قلت محدن يخطبها لك رسمي الا انا وانا ام محمد
سيف يبتسم بفرررحه ويبتسم لانه تخلص من هم اخوووه اللي كان شايله طول الوقت وليه مايبغى يتزوج يحسب ان اخووه فيه شي وبس هاللحظة ارتاااح
وبنفس ابتسامة سيف يبتسم ابو متعب اللي مايبي يضايق اخوه اكثر من كذا ويأخر الزواج اكثر من كذا
وكذلك نفس ابتسامة الفرح والسرور والفرج وكأنهم امطرت بعد الضمى من الامهات الى البنات اللي مستانسين لنجلا الى الاعمام وعيال العم الا ثلاث اشخاص عندهم تعبيرات ثانيه وهم نجلا ومتعب وفهد
متعب بوجه واضحه فيه الصدمة اما نجلا اضطراب مابعده اضطراب واخيرا فهد وجه خالي من أي تعبير انساني لا فرح ولا حزن
فهد ( لا لا الوضع موب طبيعي فيه شي مو واضح وجه متعب يقول غير كذا واكبر دليل هالصدددمه اللي ماتدل على الرضا ابدددد اشك ان هالكلام من جدتي عشان تجبره الا متأكد انه من عند جدتي اعرف تفكيرها اكثر منها بعد اختي مافيها اللي يعيبها عشان يجي واحد مثل متعب معقد ويتبطر عليها اختي مو عطيه يااااربي ايش اسوي) وكل تعابير فهد تدل على عدم الرضا والقبول وبعد تدل على الانزعااااج من كل ياللي صاير حوله وبس اللي انتبه لهالشي هو واحد وبس هو سيف
نجلا ( ياربي انا بحلم والا بعلم يمكن بعد ماشافني امس تحرك شوي وترك البرود عنه بس وش اسوي انا اللحين اطلللللع !! لا مستحييييييل هاذي فرصه وجت لحد عندي ولازم ارد كرامتي قدام الجميع مثل ماهانها متعب وقدام الجميع كلن يحسب فيني عيب طول هالوقت وانا انتظر واقول اليوم لا بكرة لا بعده وهذا هو تحرك اليوم انا مو لعبه عنده متى مابغاني اشر لي وابوي مشالله على طول ماصدق عطى كلمته وانا موجوده )
الجده : هاه وش قلت يابو سعود
ابو سعود : مابعد قولك قول يمه
الجده : اجل من اللحين سوو اللي تبون تسووونه واستعدوا الاجازة بعد ثلاث اسابيع بالضبط
سيف : اجل هاذي سر الابتسامات والسرحااان اللي امس كان قلت لنا من اول وريحتنا وفرحتنا هههههههه
متعب في هاللحظة يختار الصمت ماله خيار ثاني ان اعترض خسر الجميع واولهم جدته وابوه واعمامه بس اضطر يغتصب ابتسامة بالقووووة
نجلا بصوت حاد وواثق جدا : اسمحيلي يمه واسمحلي يبه مافيه راي بعد رايك بس انا مابي متعب ( وشددت على كلمة مابي واختارتها عمد بدال مو موافقه )
صدددددددمة حلت على الجميييع من اكبرهم الجده الى اصغر من بالمجلس
فتح الباب وعلى طووول فز تركي : حممممممد وينك ؟
حمد وهو يلهث : هذاني جيت ياااخوي
تركي بنبرة منهكة : قول وش عندك ياحمد ماعاد للصبر عندي ابواب
حمد ويديه ترتجف وصوته مخنوق : وصلت لخيط مهم وصلت للي يبي يوصلنا لاهلك وصلنا ياتركي وصلنا انتهى وقت الشقى والعنا انتهى
تركي : يرررررحم والدينا والديك تكلم
حمد : تعال معي نروح للرجال وبالطريق افهمك شسالفه
تركي يسكر القلم وينطله ع المكتب : يالله قدااام وش ورانا
طلع حمد ووراه تركي وورى هالاثنين كلهم اوراااق مهممممممه حسابات كبيرة لايمكن التغافل عنها او تركها بدون حسيب او رقيب
وهاللحظة دخل المكتب سكرتير تركي القى نظرة عامة ماشاف احد قرب من المكتب شوي الا يشوف اوراق كثيرة وحوسه اختار اول شي انه يفتح ادراج المكتب وفعلا فتحها بس المفاجأه ان كل الادراج مفتوحه بدأ ينبش بكل ورقة تطيح يده عليها مالقى شي ماشاف ولا ورقه مهمة او حسابات كبيرة حس بخيبة امل او باليأس بس فجأه طاحت عينه على الملف المفتوح على المكتب واخيرا حصل اللي يبيه حصل الورق اللي بنظرة راح يرفع مستواه المعيشي وراح ينال من وراه اكبر مبلغ ممكن يحصلة بحياته انتبه على الواقع اللي هو فيه وطلع من احلامه ونفذ المطلوب منه بدقة واحترافيه عاليه
ماليزيا 00
عهد تناظر سطام واذا رفع عينه عليها نزلت عيونها وهي مبتسمة طول الوقت صار لهم على الحال ربع ساعه اخر شي طفش سطام
سطام وهو يناظرها بنص عين : فيك شي تبين شي
عهد عضت على طرف شفتها : لا مابي شي بسسسس
سطام بنبرة جافه : ايه وش بعد بسسس هاذي
عهد طنشت نبرته وقالت وهي تحرك يدينها بطفوليه : ابي اطلع امشي وامشي وامشي لمّا اتعب
سطام ضحك غصب عنه بقووووة : هههههههههههههههههههههه بس
عهد عقدت حواجبها ووقفت وحطت يدينها على خصرها : ايش اللي يضحك ماعتقد قلت شي خطا
سطام وهو ميت بدلعها قال : لا انا الغلط بس يالله حتى انا ودي امشي وامشي وامشي لمّا اتعب .. وهو يقلدها
عهد ابتسمت على خفيف وقالت يالله بنشوف من يتعب اول
سطام : يالله
تركي يتكلم برجفة وكأنه خايف ان الامل يروح منه وينتهي : وين احنا رايحين ياحمد وش انت لقيت
حمد : اسمعني احنا اللحين رايحين لواحد اسمه جزاع وينقال له ابوعياد
تركي : رايحن وش نزين عنده قولي خلاصة الكلام من الاخر بيتوقف قلبي ترى
حمد ابتسم ابتسامة خفيفه بحماس : اسم الله على قلبك الله يسلمك الرجال هذا هو اللي جابك للمستشفى قبل عشر سنين وراح وخلاك
تركي وهو معقد حواجبه : طيب وابو بندر وش قصته مهوب هو اللي جابني
حمد وهو جاد بكلامه : خل ابو بندر على جنب خذ الكلام مني اللي جابك جزاع بعدين نتفاهم على ابو بندر خلنا نركز فاللي حنا فيه
تركي وهو مو عاجبه شي : امرنا لله ..
حمد : بس هاه لا تجيب طاري لبو بندر ابد لين نخلص كل امورنا مع جزاع
تركي واعصابه متوترة : ولييييييييييييه ابو بندر وش علاقته بالضبط
حمد بجديييييه : طووووووول بالك وانا اخوك حتى انا بنفسي مدري وش القصة بس اللي يخليني اسوي كذا احساسي ان ابو بندر وراه شي والا ليش رجال بمكانته يكذب اذا خلصنا نتفرغ له
تركي يتنهد بصعوووبه وبألم : ياااااالله الصبرررررر
نرجع للمزرعه ......
نجلا بصوت حاد وواثق جدا : اسمحيلي يمه واسمحلي يبه مافيه راي بعد رايك بس انا مابي متعب ( وشددت على كلمة مابي واختارتها عمد بدال مو موافقه )
صدددددددمة للجميع صمت لمدة دقيقه الكل مو مستوعب شصار متعب بدى يستوعب الكلام شوي شوي
الا فهد ابتسم ابتسامة جانبيه وكأن نجلا برردت خاطرة او قالت شي يبسطه
ابو سعووود يصرررخ بغضب : نجلاااااااااا
نجلا اول ماسمعت صرررخت ابوها انهاااار سد الثقه عندها وامتلت عيونها دموع بصوت شبه باكي : يبه بس انا مــ....
قاطعها فهد : يبه ماودي اكسر كلامك بس البنت لها راي وانا مارضى اختي تتزوج غصبن عنها
الجده بنفعاااااال: هاذي اخر التربيه يانجلا انتي وفهد تراددون ابوكم لااحترمتوا ابوكم ولا احترمتوني ولا احترمتوا عمانكم وش اللي يعيب ولد عمتس يانجلا يوم انتس تعافينه
نجلا على طول انسحبت وطلعت ماتدري اللي سوته صح والا خطأ هي معذورة مجروحه وتبي ترد كرامتها سمعت صوت صراخ طالع من بيت الشعر بس ماهتمت جرحهااا اكبر واكبر جرحها تعاظم وهم يغصبونها قدام الجميع على متعب حتى ابوها مرخصها
ماليزيا .....
عهد وهي توقف : خلاص تعبت .. اوووه ماعاد اقدررر
سطام يضحك : هاه اشوفك تعبتي اجل نشوف من بيتعب اول ههههههههههههههههههه
عهد : ابسط ياعم انت الربحان هههههههههاااى ... وهي تجلس بسررررعه وتصرررخ اااآآآآآه رررررجلي وهي تعض على شفتها دليل على ألمها
سطام ينزل لها بسرعه تكلم وبخوف : عهوده شفيك ايش اللي يعورك
عهد وتبدأ دموعها تنزل : ررررجلي مو قادرة اوقف تألمني بشكل آآآآآآه
سطام : اوكي اللحين بتصرف بنشوف دكتور أي شي
عهد بربكة وهي تصيح : لا لا مابي دكتور ابي ارجع
سطام : اوكي تساندي علي وهو يوقفها ويسندها على كتفه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -