بداية الرواية

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -12

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -غرام

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -12

سطام ينزل لها بسرعه تكلم وبخوف : عهوده شفيك ايش اللي يعورك
عهد وتبدأ دموعها تنزل : ررررجلي مو قادرة اوقف تألمني بشكل آآآآآآه
سطام : اوكي اللحين بتصرف بنشوف دكتور أي شي
عهد بربكة وهي تصيح : لا لا مابي دكتور ابي ارجع
سطام : اوكي تساندي علي وهو يوقفها ويسندها على كتفه
عهد وهي تتألم بقوووة آآه لا لا ماقدر آآآه
سطام حس ماله داعي يمشيها وهو قادر يشيلها وبحررركة منه سريعه وبما انها خفيفه مقارنه بجسم سطام شالها بين يدينه كأنها بزر
عهد وهي تسكر عيونها بقوووووة ولاتبي تناظر في سطام
سطام اول ماشاف حركتها ابتسم على طول رغم ان الموقف مايتحمل هالابتسامه
وخر عيونه عنها وكمل مشيه للشاليه
عهد فتحت عيونها وهي تناظر في سطام لما شافته مايناظرها ابتسمت ببراءه وكأن اللي خططت عليه صار
وتمسكت في سطام أكثر وبقوه
سطام من غير مايناظرها : ههههههه لاتخافين ماراح تطيحين
عهد حطت راسها على كتف سطام واكتفت بابتسامه
في بيت نوارة صديقة العنود ...
نوارة وهي جالسه ع النت ومركزة عيونها ع الشاشه وكأنها تتابع حدث مهم طبعن آخر شي يكون تركيزها فالشاتنج اللي مدمنه عليه نواره
شوي ويرن جوالها رفعته وناظرت فيه الا تشوف رقم غريب امتدت يدها على زر السايلنت ورجعته مكانه بس صاحب الرقم الغرييييب مصَر ترد عليه دق خمس مرات وكلها تحول سايلنت وفي المرة الاخيرة عطته بزي وقف جوالها رن ابتسمت وقالت احسسن وكملت مغامراتها بالشاتينج بس شوي وسمعت صوت مسج وفتحته وكان محتوى الرساله (( نواره دري ضروري ترى شي من صالحك انا .....؟؟؟؟؟ ))
نوارة وقف نفسها معقوووولة لا لا لا انا أحلم أكيد أحلم شي غير طبيعي قاعد يصير ماامداها تفكر اكثر الا ويرن الجوال مرة ثانيه بسرعه ماامداه يكمل الرنه الا رفعته نوارة بلهفة
نواره : هلااااااااااااااااااااااااا والله
............. : هلا فيك خلاصة الكلام يانوارة انا مابي الف وادور بقولك بصرررريح العبارة
نواره وهي متحطمة : وشو :
................ : اسمعي من الآخر .................................................. ....؟؟ وهاذي كل السالفه
نواره بخبث وحرقة قلب : طيب وش يطلع لي من كل هذا
............ : انا كلي تحت أمرك في أي شي
نواره تبتسم بانتصار : أي شي أأأأأأأكييييييييد والا لعب عيال
.................. : ولووو نواره اعتمدي
نواره تبتسم باكبر انتصار ممكن توصله : اوكي طلب ضغيييييير مررررة
............... : ؟؟؟؟؟؟؟؟
نواره : طلبي هوو .....................؟؟
............ : طول عمري اقول لنفسي مافيه اخسسسس منك بس يالله ماعليه طلباتك اوامر بس بعد التنفيذ طبعن
نواره : اوووكي صااااار
سكرت نواره جوالها وهي تببتسم بقوووة لما بانت اسنانها بدت تضحك شوي شوي حتى علت صوت ضحكااااتها وكأنها محققة انجاااااز
%%%%%%%%%%%%%%%
ماليزيا ........
سطام جالس فالصاله بعد ماترك عهد ترتاح يحس بألم بحزززن بشي أكبر مايقدر أي تعبير على وصفه هو عارف ان عهد مابها الا العافيه وان كل هاذي تمثيليه منها عشان تتقرب منه وهو مشى معها بالسالفه وكأنه مصدقها مايدري ليه حس بشعور حلووو وهو ماسكها وشايلها بين يدينه وهي هاديه بين يدينه وحاطها راسها على كتفه شعوووور بالسعادة يفوق كل معنى شعور بالفرررح لحد مايوصل اقصىىىى درجات الحزززن متناقض يدري بهالشي فرحان لحد الالم والحزززن سعيد بشعوره تجاهها بس اللي يحزنه وضعه ووضعها مافي يده شي يدري انها تجاهد عشان قلبها وقلبه بس يدري معادله خسرانه بالنهايه يبي يرجع للسعوديه بأقرررب فررصه يبي يقطع اجازته عشان يلهى بالشغل عن التفكير اللي ذبحه صار يحس انه مجنوون كل ماناظر عيونها اهدابها شفايفها ضحكها غنجها دلعها كل شي فيها صار يصيبه بجنوووون غير طبيعي حاول يتجنبها بس هي فااارضه نفسها بقلبه وبقوووة أي آدمي عاقل ممكن يلمح طررف منها ويبقى صااحي وفيه عقل ياااالله الصبر يااااالله الثبات مابي شي بالدنيا بس مابي أظلمها
تحرك من الكرسي اللي قاعد عليه وتحرر من افكارة اللي بيوم من الايام بتجننه وتوجه لغرفة عهد
وقف ثواني عند الباب تردد الواجب في هالتمثيليه اللي قاعدين يمثلونها على بعض انه لازم يتكمن عليها وهذا كلام العقل .. يحاول يقنع نفسه باللي يقوله له قلبه
طق الباب ثلاث طقات مافيه رررد طق راااابعه بس بصوت اسمع من اللي قبل مافيه رد بعد
حط يده على الباب تجمد شوي متردد خايف مايدري وش السالفه ماهو سطام اللي يخاف شغله يعلمة هالشي بس مايدري ليه عند عهد تتحطم كل القوانين والقواعد فتح الباب ببطئ ماشاف احد ماشاف انسااان شاف ملاااك نايم على السرير ووجه للباب تقدم لها بدون شعوووور بدون عقل وتفكير خلاص ماعاد فيه صبر يعاند قلبه ضاغط على اعصابة بالقوووة اليومين اللي راحوا وعهد تتقرب منه وتثير في نفسه موووج من المشاااعر مايقدر عليه
تقدم لما وصل لها نزل راسه شوي بعدين رفعه بسرررررعه وتأكد اذا نايمة او لا مرر يده قدام عيونها ماتحركت ارتااح وابتسم من قلب نزل راسه وباس خدودها ومر على عيونها وهو يبوسها بحب كبيييير بحب تضحيه بحب فوق الوصف اقترب شوي شوي لما لامست شفايفه شفايفها الورديه الممتلئه هنا بغى ينسى نفسه ويدمرها ويدمر نفسه قبل كل شي بسررررعه البررق ابعد عنها وكأن لامست شفايفه اسلاك كهرررب وطلع بنفس السرررعه وهو يعرررق من الموقف والشي اللي بغى يسويه يسب ويشتم بنفسه الف مرررة
عهد لما سمعت صوت الباب وهو يتسكر بقوووة فتحت عيونها ببطء وبخجل وفرح وألم في نفس الوقت مشاعرها في هاللحظة تمر بنفس مرحلة مشاعر سطام فرح وألم فرررح لان اللي تسويه يجيب نتيجه ويساعد في عدم هدم بيتها وتدميرة مثل ماتعتقد ومتألمة من آآآخر حررركة لهدرجه انا سيئه نجسسسه عشان يبعد عني بهالطررريقه ياكبببببر همك ياعهد وياصغرك على الهم آآآآآآآآه ياااااصبر وينك بس
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
عند تركي وحمد ...
تركي سارح وحمد غرقان بأفكارة حيرة من ابو بندر خوف من جزاع تررقب امل او دمعة الم مايدرووون
حمد بصوت غامض : تركي
تركي بنفس الغمووض : لبيه
حمد : لبيت بمكة .... ترى مو اكيد ان الرجال يعررف اهلك ومو شررررط ان ابو بندر له علاقة بالموضوع كلها توقعات وماعلينا الا ننتظر كمن دقيقة يعني لا تحسب انك وصلت خلاص هيئ نفسك
تركي بألم : ادري ياخوي ادري بس وش حيلة العطشان غير طررد السراااب
حمد : الأمل بالله كبير وانت ياتركي منت ...............
تركي : حمممممممد حممممممد انتبه ياحمممممد آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .......
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
في حفلة فهاااد 000 فالليل
نجود : عاد فهاد مو اول ولا اخر واحد يتخرج من برا اللي يشوفوكم يقول هذا وزير والا سفير
بشاير اللي بنفس عمر نجود : والله الف واحد يتمنى يكون مكان اخوي فهاد وبعدين يحق لنا نفتخر فيه ع الاقل احسن من مغازل البنات بكل المولات مثل سـ.. اوووه اقصد مثل باقي الناس
نجود هنا حست انها بتنفجر : عاد نشوف وش نتيجة التخرج وش بيزين اخوك عقبها ماندري عنه
بشاير بوناااسه وهي تناظر العنود : اول شي بيتوظف طبعن كل الشركات الحكوميه والاهلية تدور شهادته وبعدها ندور له بنت الحلال اللي تسعده وتهنيه
العنود حالة جمود في ملامحها
نجود : ومنهي تعيسة الحظ قصدي سعيدة الحظ سوري وهي تبتسم
بشاير : في بالي وحدة وبس من اهل امـ...
قاطعتها اختها الكبيرة مريم وهي تناظر العنود وتبتسم : فهاد حاط عينه على وحدة وبس وهو مكلمني عنها بس ينتظر الوظيفة
نجود نقلت نظرها بين العنود ومريم وقالت : هذا ابو شهادة من برى ينتظر الوظيفة شخليتوا للباقي
العنود تبي تهدي الوضع : الله يوفقه ويسعده
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
فالمستشفى .... فالليل
من الظهر الى هالوقت الساعة 9 فالليل وهم على حيلهم ابوسعود وجهه مايتفسر من الحزن حاس ان هو وعيالة السبب حاس بعصيان عيالة له واكبر جرح له هو نجلاء اول مرة تطول صوتها عليه ويوم طولت صوتها علية كان قدام اخوانة وعيالة وامة ..امه اللي اللحين مايدرون وش بيصير عليها يااااارب لاتخليني منها ..
اما عند الباقين الحال مثل بعضة كلهم نظرات مترقبة حزينة متألمة باستثناء شخص ثاني كان يحمل فوق هالنظرات نظرة ثانية نظرة قسوة تهديد توعد يحس كل اللي صار بسببها هي واخوها كل ماإلتقت عيونه هو وفهد فهد يمثل نظرة الإعتذار أما متعب نظرة ماعرفها بيوم وهي نظرررررة توعد وغضب
سيف عالم ثاني سيف الحنون سيف اللي جدتة تشوف الدنيا بعيونة ينتظر مايحس بأي شي حولة الاجدتة على كثر الفرررحة اللي كانت بقلبة لأخوة جاء مكانة حززززن دبل دبلاااات جدتة هي امة اللي تربى تحت يدها صحيح امة موجودة بس من صغرة امة ام متعب وجدتة ام سيف هي اللي ربته هي اللي علمتة على المرجلة هي اللي رققت قلبة هي اللي طوعت كل جمود القلب اللي يمتلكة رجال هالعائلة بطبيعة الرجال وخلتة حنووون فوق مايتصور متى يمة ترجعين متى ابيك يمة وخانت سيف دمعة رجوووولة قاهرة في هالظروف الصعبة مسحها قبل ينتبة لها احد خلاص الصبر وقف من الظهر الى اللحين وهو يحس انه قاعد على جمر على صفيح من نار ياااااااربي ياإلهي انك تقومها لي بالسلااااااامة
متعب مثل الصقر الحبوس يامن يترك فهد واختة بين يديه يحس هم السبب يتبادل النظرات مع فهد مأمداه يوصل اللي يبيه لفهد من خلال نظراته الا الدكتور طالع ... بسرعة تجمعوا عنده
واللي بدأ بالسؤال هو ابو سعود بنبرة متأملة ولها اكبر نصيب من الحزن : بشرنا يادكتور الله يبشرك بالجنة
الدكتور واللي كان سعودي وملتزم وهالشي باين بلحيته : اول الحمدلله الذي لايحمد على مكروه سواه
كلهم رددوا : الحمدلله .. وفي نظراتهم ألف ترقب وترقب
الدكتور : الخالة والحمدلله عدت مرحلة الخطر
كلهم رددوا تسبيح وحمد وشكر وثناء للبارئ غز وجل
الدكتور : بس ...
هنا كلهم ينتظرون بتوجس الدكتور يكمل
الدكتور : انا قلت عدت مرحلة الحطر بس باقي لنا ننتظر 24 ساعة كمان لان الخالة تعرضت لجلطة ومو أي احد يقدر يعدي منها بسهولة او بدون تبعات للجلطة ننتظر ونشوف وحاليا هي تنام وماراح تقدر تصحى الا من بكرة ونقدر نحدد ايش اللي تعرضت له بالضبط وانتم تقدرون ترجعون لبيوتكم لانها مو حاسة في أحد
نظرات غامضة من الجميع ماراح يقدرون ينتظرون 24 ساعة بعد بس مالهم الا ربهم
تكلم ابو سعود : الحمدلله الذي لا يحمد على مكروة سواه صادق يادكتور .. مالنا الإ ربنا
الدكتور : بس انا عتبان عليكم لأن الحالة اللي وصلت فيها الخالة لنا كانت اقصى درجات الغضب والعصبية عندها وانتم عارفين حالتها قبل من المستشفى اللي تعودت تروح له ادنى درجة عصبية ممكن تأثر عليها بالسلب
في هاللحظة وجه متعب شرار من نظراتة اللي شوي وتاكل فهد .. انا فهد تجنب النظر في أي شخص لانه اعترف بخطأه
ابو متعب : الله يكتب اللي الخير فيه يالله مشينا ماقصرت يادكتور
الدكتور اللي كان يختلف عن كل دكتور بطريقة لـ إلقاء الخبر لانه عنده مبادئ انهم اهل وقلوب لازم يخف عليهم : ولو هذا واجبي يالله انا استأذن وبكرة اشوفكم بمثل هالوقت
ابو متعب : ان شاء الله
ابو سعود : يالله مشينا...
كلهم امتثلوا لـ للامر الا سيف
سيف : انا بنتظر هنا مالي رجعه للديرة بدون امي سوير اللي متعود عليها معي فالسيارة
ابو متعب : سيف ياولدي قعدت هنا انا ابوك مالها فايدة جدتك ماهي بحاسة بأحد
سيف : مالك لوى يبه بس انا مالي روحة من هنا لين اشوف ام محمد تقول روح ارتاح يالسيف
هالكلمة اثرت فيهم وسكتتهم وخلتهم يتركونه على راحته محد يقول هالجملة الا الجدة
في هالاثناء وفي نفس الوقت اللي كانوا يتكلمون مع الدكتور بتفاصيل الجده بعد ماسمع ان امه سوير بخير مسك جوالة بكل قوتة وطلللع كل حررررتة بالمسج هو يقول كلة ولا امي سوير بس المحرك الرئيسي لغضبة واللي يحاول ينكرة متعب هو رررفض نجلاء له ولقلبة قبل كل شي هو اللي يخليه بهالعصبيه ضغط على إرسال لـ الرقم المخزن عنده من قبل لانه اخذ هالرقم من زمان باسم (( نبض قلبي ))
ررررجع لهم بخفة بدون محد يحس فيه وبغيابة ومشى معهم بهدوووووء ....
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
في نفس الوقت ....
الكل جالس يترقب أي تليفون يطمنهم او يهدي بالهم طيحة الجدة كانت مهي سهلة اللي شاف شكلها وهي طايحه يقووووول هاذي يابتعيش بشلل او ماراح تعيش ابدددد صوت استغفار وتسبيح وتهليل من قبل فجر والامهات وصوت بكاء خافت يعوووور القلب من البنات رشا وغلا وشوق
رشا تقوم وتقول : اتصلوا شوفوا وش صار مو ننتظر الخبر وررربي ماسامح نجلاء وربي ماسامح فهد هم اللي سوو بها كذا .. وهي تبكي بكاااء يقطع القلب
فجر تقوم بسرررعة بعد ماخنقتها العبرة وتمسك رشا : رشا استغفر الله وش هالكلام الله لا يعاقبك على كلامك هذا امر الله قولي قدر الله وماشاء فعل اذكرري الله بس
الكل مو قادر يرررد او يواسي احد مصابهم اكبببر من الكلام بس فجر هي الاقوى بينهم حتى من بين الامهات
اما نجلا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نجلا نايمة على الارض وراسها فوق السرير بوضعية غير مرييييحة ... تن تن .. تن تن صحت على صوت المسج وهي مستغربة وضعيتها وكيف جت هنا وكيف نامت اصلن
فجأه تذكرت كل اللي صار اليوم خنقتها العبرة الا نزززلت دمعتها بعد تذكرت كيف نامت من كثر البكي والتفكير تذكرت الموقف اللي انحطت فيه تذكرت نبرة ابوها كلام جدتها نزلت دموعها اكثر واكثر اخذت جوالها وفتحت المسج اللي جاي لها كان محتواه .... ( ورررربي يانجلاء اني ماسامحك ابد على اللي سويته اليوم واللي صار لجدتي من تحت راسك انتي واخووك الحمدلله انها عدت منها واذا انتي مرررة كارهتني انا كارهك الف مرررة وماراح اتزوجك الا شفقة عليك وإرضاء لجدتي اللي جبرتني عليك واذا سألتك جدتي وافقي والا ترى بسوود عيشتك ولا راح اقصر مع فهيدااان النذل بعد عقلك براسك تعرفين خلاصك .. متعب .. )
هي فتحت عيونها على وسعها نظراتها نظرات خووووف ترررقب وش صاير لجدتي تجمعت الدموع فعيونها خوف على جدتها وألم من قسسسوة كلمات متعب
بسرررعة قامت وقبل تغسل وجهها نزلت تحت تررركض ....
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
في جهة ثانية وفي مستشفى ثاني اقسىىىى انواع الصبرررر اقسسسسى انواع الألم يحس بكل خلية في جسمة تتألم من قوة الضربة اللي جت جهته وكل جزء في جسمة بعد ينادي اسم حمد ويدخل معه اسم ثاني وهو اسم متعب بس متعب من هذا مايدري هو مايعرف الا حمد
فتح عيونة وجت له الممرضة تركض تقول بعربيتها المكسرررة : ارتااااح ارررتااح مافيه هررركة كتير
تركي بصعوووبة يتكلم : حممممد ووووين حمد .. عجز يكمل كلامة
الممرضة : اللهين يجي دكتور انت فيه كلام مع دكتور
تركي بصوت منهك : ابي موووية
الممرضة : ان ساء الله
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
في مكان ثاني ومختلف عن جوو الحزن والمستشفيات ..
في حفلة فهاااد ....
انوااااع الررررقص والهبال من قبل البنات والـ دي جيه ضااااارب اقصصصصى درجات الصوت عنده
والكل مبسووط برجعة الابن والاخ وابن العم والقريب فهاد بعد ماجاب الشهادة وررفع روسهم
اما هي كانت مبسوووطة فعلن لولد عمها بس مثل عادتها ماتحب هالاجواء من الفررح لانها ماتحب سماع الاغاني وماالى ذلك من تبعات عشان كذا جالسة داخل البيت وتاركة الجميع برى فالحديقة وكلن ينبسط بطرريقته
عند الرجال ..
ابو فهاااااااد محد قده ولدة جاب الشهادة ورافع راسه والكل جاي يهنية يرررحب بهذا ويبتسم ويهلي بالثاني
اما فهاد يناظر كل اللي يحبونه وهم جايين يهنونه يحس بفررررحة وبقرب تحقق حلمة اللي كان بمثابة المواساة له فديرة الغرربه
ودار هالحوار التالي بينه وبين اثنين من اقاربة
وليد : الا ماقلت لنا يافهاد وش ناوي تسوي عقب التخرررج بترتاح سنة مثل مايسوون الشباب والا ابد حار بحار تبي تشتغل
فهاد : الا اكيد بشتغل اجل تعبت كل هالتعب عشان ارجع وارتاح
سامي : ههههههههههه انت الظاهر الشغل لك راحة هه
فهاد : من يرتاح بالشغل بس اللي ابي اوصلة مايجي الا بالشغل انا ابي اشتغل من هنا واتزوج على طووول
وليد : قل كذا من اول منهي بس اللي خطفت قلب الدكتور فهاد هههههههههههه
فهاد : مهو شغلك ههههههههههههه
ابو فهاد من بعيد ينادي ولده : فهااااد فهااااد يابوك تعال
فهاد : جاي يبه ... انقذني منكم الشايب هههههههه
فهاد : سم يبه
ابو فهاد : سم الله عدوك يابيك وين العووود اللي وصيتك عليه امس جبته
فهاد : ايه يبه جايبة من امس تبيه اللحين
ابو فهاد : ايه يا أبيك انجززز جيبه
فهاد : تامر يبه
يالله هذا شي ماينسى مدري شلون نسيته مالي الا اروح لغرفة امي واجيب أي عود تطيح يدي عليه بيقول ابوي ولدي مامداه يجي اعتمد عليه الا مفشلني
ويروح فهاد مع الباب الخلفي اللي يطلع على طول للفوق بدون مايمر بالبيت من جواا وهو عارف ان عندهم معازيم عشان كذا اختار هالطريق .. طلع فوق ودخل غرفة امة فتح الادراج الاولى مالقى شي يمين يسار دور هنا هناك مالقى شي تأخر على ابوه كثييير الا بعد تعب وجهد يشوفه جنب السرير وهو له ساة يدور عليه بالادراج وانعمت عيونة عنه اخذه بسسسرعه
في جهه ثاني في نفس الوقت
العنود تحت بالصالة تمشي هنا وهناك الى ان وصلت للطاولة اللي عليها صور عمها وعيالة وبناته ومن بينهم كلهم فهاد هي ماتنكر انها تحمل بعض المشاعر لفهاد ماتدري وش تفسيرها بس كل اللي تعرفة انها اذا سمعت عن اخبارة او سمعت صوتة او انطرى بس اسمة قدامها تحس بفررح في قلبها شي يتراقص بين اضلاعها ماتدري ليه وبعد لما تناظر ملامحة كذا بدقه وتدقق فيها تحس بحضورة شي فوق وصفها الى الان ماعرفت وش تفسيرة شالت الصورة وقربتها منها وهي تناظر بتفاصيل وجهه هالصورة جديده واضح من انها ماتصورت الا بعد مارجع من السفر وشهاداته معلقة فوق هالطاولة وكذلك قبعة تخرجة كانت جنب الصور وكل هذا ترتيب من بشاير عشان الناس تشوف اخوها الدكتور على قولتها
نرجع لفهاد ...
لما جاء بينزل هو متأخر وحس ان لو يطلع مع الباب الخارجي يحتاج وقت لما يوصل للرجال وبكذا بيتأخرا اكثر فقال مافيه حرمة بالدنيا تضيع وقت الرقققص اللي يحبونه كل جنس حواء

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -