بداية الرواية

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -13

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -غرام

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -13

لما جاء بينزل هو متأخر وحس ان لو يطلع مع الباب الخارجي يحتاج وقت لما يوصل للرجال وبكذا بيتأخرا اكثر فقال مافيه حرمة بالدنيا تضيع وقت الرقققص اللي يحبونه كل جنس حواء عشان تجلس داخل اكيد الكل بالحديقه ورى ليه ماانزل مع الدرج العادي وامر المطبخ واطلع مع الباب الخارجي اووفر للوقت ولا من شاف ولا من درى قرر ونفذ بنفس الوقت نزل مع الدرج ومر بالصالة شاف بنت واقفه ومعطيته ظهرها مانتبهت له جاء بيتراجع قبل ماتنتبه له بس هو لمح البصر عرف طريقة وقفتها حتى لو انه مايعرف وجهها هاذي العنود ماغيرها قلبة عطى رجولة امر بالتحرك ناحيتها من غير مايحس وصل وراها من غير ماتحس شافها ماسكة صورته ابتسم بجنووون مو مصدق العنود تتأمل صورته
فهاد : مادريت اني لهدرجه حلووو والشيخة عنود تتأملني
العنود فزززت عرررفت صوته على طول وحتى لو توهمت تدري محد يقولها عنود الا شخص واحد من صغرها وهو فهاد
نزززلت الصورة بسرررعه ولفت بتروح بس فهاد تكلم على طول وهو مسكر عليها الطريق ومبهووور بملاحتها مو حلا كثرماهو ملاحه : طيب ماتبين تقولين لفهادي مبروك التخرررج
العنود على طول حطت يدينها على وجهها استحت من نظرته وبعد من تذكيرة لها هي وش كانت تنادية يومها صغيرة (فهادي ) : فهاد ابععععد لو سمحت اللي تسويه غلط
فهااااد قبل مايروح احترام لرغبتها : مع السلامه ياااا .. عنود .. وتحرك بسرررعه
العنود جلست على اقرب كرسي خااافت وفررررحت فهاد من يومة صغير له هيبه تجبر اللي قدامة يحترمة ويهابة ماتصورت فيوم انها راح تكون قدام فهاد كذا انا الغلطانه انا الغلطانه ليش جيت هنا لحالي وبعد بدون طرررحة غطا شي يسترني للاحتياط ....
% % % % % % %
نجلاء نزلت ترككككض بدون حتى ماتغسل وجهها وقفت عن آخر درجة وهي تشوف كيف الجوو ينبه بحزززن كبير بألم فوق الوصف دمووع وصبررر وشي ماتعودت تشوفه ماحست بنفسها الا رشا ماسكة فيها وتقول: ورررربي مااسامحك يانجلاء انتي السبب جدتي طايحة من الظهررر وحضرتك نايمة ومريحه
ركضوا البنات يفكون نجلا من يدين رشا المنهارة
فجر : رشا عيب ايش هالكلام قلت لك قدر الله ومشاء فعل
نجلا تصيح وتقول : امي بخيير والله بخير .. وتأشر للجوال ..
رشا بنهيار كامل : شعرررفك انتي معتكفة في الغرفة من الظهر ونايمة فالعسل
ام متعب : بس انتي وياها رشا اذا مامسكتي لسانك بتشوفين شي عمرك ماشفتيه ماحشمتونا يالكبار ولاحشمتوا انفسكم جدتكم طايحه وانتم تتهاوشون هذا بدال ماتدعون لها لا انتي السبب ولا انتي السبب هذا امررر الله جيل مايفهم شي
بعد ثورة ام متعب الكل سكت ورشا حزها بخاطرها ان امها تهاوشها بس برررضو عاذرتها
ماصار خمس دقائق على هدووووئهم الا الرجال واصلين ويروحون الامهات للرجال والبنات يراقبون من خلف الابواب
ام متعب : هاه بشروا ..
طبعن محد قادر يتكلم الا ابو سطام اضطر انه يرد عليهم
ابو سطام : ماعليها الا العافية ان شاء الله عدت الخطر وان شاء الله بكرة نزورها
تهللت اساريرهم وتعالت اصوات الامهات بالحمد والتسبيح اما عند البنات حمد لله ودمووع وفررررج بعد طول انتظار
ابو متعب : يالله مشينا ماورانا شي يالله نلحق نرجع للديرة ونريح شوي وبعدها نرجع للوالد
ام متعب : ان شاء الله ... سكتت ثم تكلمت بخووف .. وسيف وينه
ابو متعب : طولي بالتس سيف عيا لا يرجع يقول بيجلس عند جدته لما تصحى
ام متعب : الله يشفيها ويعافيها ويخلي سيف لنا ولها
% % % % % %%
فالمستشفى بس عند تركي وحمد ..
الدكتور وهو عند تركي : ايوة قولي ايش تحس فيه اللحين
تركي : كل جسمي يعورني يادكتور بس مو مهم وين وحمد ابي اشوف حمد .. وبعد تردد قال ومتعب
الدكتور : هذا شي طبيعي بعد الحادث الحمدلله انك سليم مافيه كسور او أي مضاعفات مجرررد رضوض وبعيدن ايش اللي مو مهم هذي صحتك ياأخي ملزووم تهتم وبالنسبة للي كان معك ماجاء الا واحد مدري ايهم اللي تقصد متعب او حمد
تركي بحيرة : ابي متعب .. لا لا ابي حمد ايه ابي حمد
الدكتور بربكة : انت اللحين ارتاح بعدين تروح تتعرف على اللي كان معك هو حمد او متعب
الدكتور نادى الممرضة عشان تنوم تركي اللي كان معترررض على هالشي يبي يطلع عققققلة بقوووة يبي حمد بس شي في قلبة ثاني يبي متعب اللي مايدري من هو هذا بس هو يتذكر حمد بس مايدري ليه يدخل اسم متعب بالنص
% % % % % % %
حفلة فهاد ..
الكل يررقص ومبسوط ولاتخلى الحفلة من النظرات بين نجود وبشاير اللي مايطيقون بعض والسبب مجهول
بشاير تدور بعيونها على وحده ماحصلتها عرفت انها راحت لداخل تبي تروح لها وتقول لها اللي تبيه واللي بوجهة نظرها هوو الصح من غير ماتدري اختها مريم لااااااازم تنفذ اللي تبيه وبأسرررع وقت
تحركت متوجهه للفلة دخلت الصالة لقت اللي هي تبيها وهي العنود جالسة وسرحانه ..
بشاير بصوت عالي : وش سرحانه فيه يابنت عمي
العنود انتبهت بروووعة من سرحانها وردت بطيبة قلب : اببببد ولا شي كذا
بشاير : الا ليش جالسة هنا بروحك كنك متوحده
العنود بذات الطيبه : ابدددد ماحب اجواء الغناء والرقص قلت اجي هنا احسن لي
بشاير : علينا هههههههه اسمعيني ومن الاخر اللي انتي تفكرين فيه لو تشوفين حلمة اذونك ماحصلتيه فاااهمة
العنود باستفهام : ايش تقصدين ... انا مافكر بشي قلت لك جاية هنا عشان اريح لي من صوت الاغاني اللي ماحبها
بشاير : ومسوية مطووعه هههههههه دامك تتغابين علي بقولك بصريييح العبارة فهاااد لو تموتين ماخليته يتزوجك واذا خطبك فهو غصبن عنه ابوي بيجبرة لانه هو يبي بنت خالته اللي يموت عليها واذا عندك ذرة كرامة ارفضييييية هذا اذا عندك ههههه .. وتركتها وراحت
العنود بسررررعة امتلت عيونها دموووع ماتبي شي في هاللحظة الا انها ترررجع لبيتهم
% % % % % % %%%
الكل رجع لبيته سواء اللي بحفلة فهاااد او اللي كانو بالمزرعه كلن استقر في بيته وكلن له همة وحزززنة واللي مايشيل هم اصلن تتفاوت اوضاعهم وظروفهم
% % % % % %%
من بكرة وقت الصباح الساعة 10:20
سيف بعد ماغمضت عينه لدقائق بس يسمع صوت يناديه يالسيف .. يالسيف ياوليدي
كان يحسب انه يحلم او يتخيل صوت اغلى انسانه تنادية من قوو التعب ماقدر يفررق بس الصوت تكرر بنفس النبرة المنهكة والمتعبة اللي اضطرة يفتح عيونه وتفاجئ من اللي يشوفه امة سوير فاتحه عيونها وتنادية حقيقه مو حلم او وهم ركض لها بسرررعه ومسك يدها
سيف : لبيه يمة آآآمري يمة
الجده : لبيت بمكة يالسيف ابي مويه ضميانه ياامك ( بمعنى عطشانه )
سيف : ابشررررري يمة ابشررري الحمدلله على سلامتك والله ماتشوفين الضمى ولا التعب جام راسي يشم الهوى ابشري بكل اللي تبينه ) وخانته دمعة عجز يوقفها )
الجدة : ياجعل عيني ماتبكيك ياجعلك ذخر
قام سيف وبسرررعه جاب لها مويه وأصر ان هو اللي يشربها بنفسه بعدها اتصل بأهلة وعلمهم ان امه صحت وكذلك طلب الدكتور
% % % % % % %%%%
عند تركي ...
صحى شوي شوي بعد نوومة كلها كوابيس وألم جسدي ونفسي شاف اشخاص وأماكن مايعرفها عجز يحدد هويتها مايعرف شي اللحين غير حمد اللحين يقدر يركز اكثر من امس والالم خف شوي
جلس شوي عيونة تناظر بتفكير واستذكار .. ايه ايه تذكرت انا وحمد كنا رايحين للرجال اللي بيدلنا على اهلي وايش بعد يااااربي وبعدهاااا صدمنا هو كان بيقول لي كلام مهم بس ايش هو ومن متعب ذا اللي كل شوي ناط لي وش حلمت فيه انا بعد كل شي مبههههم ماعلي اهم شي حمد اذا شفته بسألة عن كل شي
ضغط زر المناداه جت له النيرس : ايوة ايس تبغى
حمد : ابي الدكتووور اللحين وضروررري
الممرضه : ان ساء الله
% % % % % %%%
في بيت ابو بندر ....
ابو بندر يكلم بالتليفون : هاه بشششر لقيته
بندر بصوت منهك : لا يبه هذا انا على حيلي من امس ولا لقيت له اثر حتى حمد ادق عليه مقفل بديت اخاف يبه والسكرتير يقول من امس الضحى طلع تركي مع حمد ولا رجعوا وهالشي يخوفني يعني حتى حمد مايرد
ابو بندر : لا ان شاء الله انك بتلقاه دورة بس انت
بندر : وانت تحسب انها سهلة يعني من صغر الرياض بس انا اللحين تأكدت ان فيه شي بدور على كل المستشفيات وأبي أبدا باقرب مستشفيات للشركة
ابو بندر : الله يجزاك خير ياوليدي تسوي خير والله انك مارتحت من امس الساعة وحده
بندر : أي راحه بدورها وتركي مالقيته ان شاء الله اني بلقاه ومعافى بعد
ابو بندر : ان شاء الله
الكل في بيت ابو بندر متوتر لغياب تركي اللي صار واحد منهم حتى سعد متوتر مو من زود المحبة ولكن سالم بلغه باللي صار عشان كذا يبي تركي يرجع عشان تكتمل خطتة الدنيئة والخسيسه
% % % % % %%%
عند الجده ..
الدكتور بعد ماطمنهم على حالتها بلغهم انها عدت والحمدلله وانها بس ماراح تقدر تحرك اطرافها الا بصعوووبة يبي لها وقت مع التمرين والمساج الطبيعي راح تقدر كله بسبب الجلطة اللي بفضل الله عدت منها والدكتور مستعجب من قوتها يقول لو أي احد غيرها مايقدر بس هي تتميز بقوة البنية والجسم رغم انها كبيرة بالسن ولكن يعتبر فيها نشاط
كلهم مجتمعين حولها بعد مانقلوها لغرفه خاصة ... ومن ضمن الموجودين نجلا ومتعب
الحريم في جهه والرجال فالجهه المقابلة ..
سيف يداريها من يمين ويسار مايبيها تحتاج شي تو الروح رجعت له : خوفتينا عليك يمة والا بس تجربين غلاك
ابو سطام يضحك : ايه والله يمة خوفتينا عليك وخوفتي ولدك سيف ليتك شايفه وجهه بس هههه
الكل يضحك ..
الجده : الله لايخليني منكم كلكلم ولا يخليني من السيف بعد
متعب بطيف ابتسامة : ايه عاد هذا الغالي
ابو سعود بثقل : الظاهر اللي بيغار على غلاه يايمة متعب
الجده : متعب غاااالي والسيف غالي .. وسكتت شوي ونجلاء بعد غاليه
الكل سكت وماوده اللي تكرر فالمزرعه يتكرر هنا
الجده تناظر نجلاء ونجلا فاهمتها هي وش تبي او وش ترمي له
نجلا تتكلم بصعوبة : الله لايخينا منتس يمة ماتطلبين شي الا ينقال لتس تم
الجده : اكيد يانجلا
نجلا بصعوووبة وكلمات المسج تمر قدامها : اكيد يمة
الجده : دام كذا مبرررروك عليتس يامتس والله مابي اغصبتس بس هذا ولد عمتس
نجلا : ابددد يمة موافقه وراضيه
الجده : على بررركة الله والا عند كتعب اعتراض هالمرة بعد
متعب بنظرة غموض :....................؟؟؟؟
بعد بكرررة نكمل بارت جديد
الجزء السادس ....
الدكتور : هاه ياتركي اخبارك اليوم
تركي : الحمدلله يادكتور احسن من امس بس حمد وين ابيه
الدكتور : والله ماادري وش اقولك بس انت قلت حمد ومتعب ومامعك الا شخص واحد
تركي : ايه حمد معي بس متعب آآآ...........
الدكتور ايوة كمل
تركي : مادري دكتور بس انا اعرف حمد اما متعب لا بس من صحيت من الحادث يطرري علي وترآ يادكتور انا فاقد للذاكرة من عشر سنوات
الدكتور وهو متفاجئ : فاقد الذاكرة طيب ليه ماقلت من اول .. ان شاء الله انها بداية خير ان شاء الله
تركي : ان شاء الله يادكتور بس انا ابي اشوف حمد
الدكتور : آآآآه ايه حمد ماادري وش اقولك بس صاحبك دخل في غيبوبة محد يقدر يخمن متى يصحى
تركي : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
% % % % % %%%%
ابو بندر ...
ابو بندر ماهدى له بال ..... من يوم انه لقى تركي وهو يحس انه مسؤول عنه سرح بفكرة بعيد بعيييييد حيل لقبل عشر سنوات لما كان في مستشفى ........... بالرياض كان وقتها خايف على نجود اللي ذاك اليوم كانت طايحة من الدرررج وبعد ماتطمن عليها حمد ربه الف مرررة لان بنته كانت بتضيع منه ووعد نفسة يسوي أي شي يشكر فيها ررررربة على عافية بنته وكأن الله استجاب دعوته طلع وسمع واحد يتكلم ويصرررخ على الممرضين ولسانة ثقيل وكأنة سكرااان فهم سالفتة من بعض الممرضين انه جايب شاب مراهق في عمر الـ 17 وررررفض يستلمة ينكر انه ولدة رق قلبه على هالشاب بس اللي كسر قلبة صدق لما سألهم ايش موقف الولد قالوا انه فاقد للذاكرة التفت على الرجال وهو يصرررخ ويقول
الرجال بثقل بلسانه : يااااااخي .. مو .. ولدي .. انا لقيته طاااااايح كذا .. اووووف يااااربيييي
ابو بندر : لو سمحت ابي اكلم مدير المستشفى
الممرض : ان شاء الله اخوي تعال معي
صوت الجوال قطع عليه أحزززن الذكريات واكثرها ألم بالنسبة له واهم اسباب حنانه على تركي
بندر يتصل بكـ ....
ابو بندر يرد بلهفه : بششششر يابوكـ هاه وش صار
بندر بنبرة منهكة : لقيته يبه .. لقيته بس ...
ابو بندر بترقب : بس ايش ؟؟ ان شاء الله انه معافى
بندر بنبرة متعبه : ان شاء الله معافى ان شاء الله بس انا سألت عنه بمستشفى (( .......... )) ولقيته بس مدري عنه انا اللحين قاعد ادور على غرفته وبسأل عنه الدكتور
ابو بندر : مستشفى ؟؟؟ وليه
بندر : قلت لك يبه مدررري بشوف اللحين واتصل فيك عقب
ابوبندر : على خير يابوك يالله جعلة خير
بندر : ان شاء الله
% % % % % %%%%
الجده : على بررركة الله والا عند متعب اعتراض هالمرة بعد
متعب بنظرة غموض : ابد يمة راضي ومرضيني الله منهو يعاف بنت عمه بس <<فالصمييييييم
نجلا هنا حست بصغرها قدام متعب وكأنه يقصدها بالكلام يعني عيال العم مايعافون بعض
الجدة : الله يرضى عليك ياوليدي ويبارك لك انت وياها ويكتب لكم الخير
بعد صمت لثواني يقطعه كلام سيف اللي حس بتوتر اخووة وبنت عمه
سيف : بتصل على سطام والله انا نسيناه بيزعل علينا هههههههههه
ابو سطام : ايه والله وانت الصادق محد كلمة
ردت هنا فجر بخجل : لا يبه انا كلمتة وعلمتة بس قلت امي سوير تعبت تعب خفيف وهو قال انه بيجي قلت له مايحتاج قال انه كان جاي بتعب امي سوير والا بدون
ابو سطام : لا يكون روعتيه بس
هنا ردت الجده : لا فجر اعرفها نسمة ماتروع احد كلكم نسيتو سطام الا فجر اللي ماتنسى احد
فجر هنا حسسسست بخجل كبير من مدددح جدتها دايمن تحررررجها قدام الكل
% % % % % %
ماليزيا ....
سطام : عههههههد .. يااااعههههههد
عهد : هلاا جاية جاية
عهد طالعة من غرفتها وهي لابسة برمودا ابيض وتوب احمر طالع عليها خيااااالي اللون الاحمر ومكتفية بروج احمر محليها زود على حلاها
سطام القى نظرة سريعه ماوده يطول أكثر لانه عارف توابع نظراته : يالله ترا طيارتنا بعد ساعة ونص يالله يمدينا نروح للمطار
عهد متفاجئة : من نص ساعة قلت لي اجمع أغراضي ماأمداني ليش كل هالاستعجال
سطام : لااااازم ارجع للديرة بااسرع وقت
عهد بخوف : ليه فيه شي
سطام : لا ابد مافيه الا العافية .. وبذكاء منه .. بس الدوام طالبيني وابي اروح للديرة واتطمن على اهلي قبل ماارجع للرياض (( ماودهـ يقول لها بقطع اجازتي اللي كنت مخطط فيها على اشياء واشياء ماوده يقول بقطعها عشان مااضطر اني اقابل وجهك السموح اللي يربك كياني كله ))
عهد : اهاا بس انا خفت يعني فجأه نرررجع بس يالله ماعلية رغم اني كنت مبسوطة مرة معك هنا .. وهي تبتسم بطفوليه وتبان غمازاتها
سطام (( ياحلوها ياناس هاذي طفله وربي طفلة بهدوئها بكلامها بمزحها بكل شي آآآآآه ياعهد لو تدرين هالقلب وش لك فيه كان ماعاد ودك بالناس كلها كان تقولين سطام يكفيني ويغنيني عن الكل كان وربي لتعيشين ملكة بس بمجرررد انك تعرفين آآآآآه ياعهد وش سويتي فيني انا الضابط سطام اللي ماانكسر ابد مجرررد نظرة منك تهد فيني جبال .. لازم اناديها وافهمها على وضعنا اذا رجعنا لازم اتكلم معها بحنان ايه عشان هي مرة حساسة ..>>يحاول يقنع نفسه
سطام يتكلم بدون شعور بضمى العاشق : عهد تعالي هنا .. وهو يأشر على المكان اللي جنبة
عهد تجي بإنصياع لمكان ماأشر لانها خافت من كثر مناظر فيها عجزت تفسر نظرته .. جت وجلست : لبيه سطام
سطام أطال النظر لها ياحلو اسمي بس تكلم بنبرة غامضة : لبيتي بمكة
عهد : جميع ان شاء الله
سطام تكلم بثقة : عهد .. انا أبيك تعرفين وضعنا كيف بيصير اذا رجعت لاهلي تعرفين وين راح نسكن ؟؟
عهد وهي منزلة راسها وجاوبت بصوت واطي : لا
سطام يتكلم وهو مو عارف توابع كلامة : راح نسكن ياعيون سطام مع اهلي عشان كذا مابي احد يحس بشي وخصوصا انك امي ذكية مايفوتها شي وانت اعرف فيها صح
عهد وحال قلبها يقول ترى تعذبني كذا عيونك وهذا وضعنا : صح
سطام : واحنا ان شاء الله ماراح نطول عند اهلي كلها كم شهر بنروح للرياض عشان دوامي
عهد بعذاب داخلي واضح على صوتها : قصدك لمّا تطلقني ارجع للرياض عند اهلي
سطام هنا تقطططع قلبه من جد على حالة وحالها يدري من عيونها انها تحبة وهو ميت عليها بس مابليد حيلة حوط اكتافها بين يدينه وصار شبة حاظنها : عهوده اسمعيني عيوني وربي اني مابي اضرك بشي ولا ابيك تنجرحين مني فيوم من الايام وربي انتي مو عارفة شي راح يجي اليوم اللي تعذريني فيه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -