بارت مقترح

رواية ماتت فرحتي يوم شفتك -13

رواية ماتت فرحتي يوم شفتك - غرام

رواية ماتت فرحتي يوم شفتك -13

وتين:الحمدلله قالتها وسكتت ماودها تشوف احد هاليوم ودها تكون
لوحدها ودها تفكر ايش راح تسوي
الكل يسولف ويضحك ماعدا هي بس سرحانه ومو معهم
استغربت هيله وسمر توقعوا تكون فرحانه بالحمل
هيله وهي تقرب منها وتهمس لها:حامل يادوبا وماتعلميني والمشكله
اني عمة البيبي
تفاجأت وتين وكان كلام هيله زاد طعونها وكبر مصيبتها
هذا اللي كان ناقصها انها تكون حامل
سكتت وماعلقت على كلام هيله
هتون:هوازن ايش رايك ننزل نجيب بورد وحلويات من تحت
هوازن:والله انا متماهنه اقوم خذي هيا معك
هتون:هاه هيا تروحين
هيا: عادي يالله
قامت هتون وهيا ونزلوا تحت للكافتريا واخذوا لهم كوفي ومروا
على سوق المستشفى واخذت باقة ورد كبيره كلها ورد جوري
وسلة حلويات
اما عند الرجال جالسين ابومازن وعياله مازن ووائل وعمهم ابووليد
وابوهشام
ابوهشام:ياهاشم وين اخوك ماشفته
هاشم: توي مقفل منه ويقول جاي بالطريق
لاشعوريا ناظر مازن بوائل
مازن استأذن وتحجج انه بيروح الكفتريا وهو طالع قابل
الشخص الوحيد اللي ماكان يبي يشوفه
هشــــــــــــام
مازن:خير ان شالله ليه جاي ولاتبي تكمل اللي سويته باختي
هشام:يامازن مو وقته هالكلام ووتين زوجتي وابي اتطمن عليها
مازن:بالله ضحكتني زوجتي لاتلعب على نفسك بس
وتسوي فيها حنون روح عند ست الحسن والجمال احسن
لك بس
وصح نسيت اقولك فكـ الله اختك مني لاني كنت ناوي اطلقها
بس تعرف لولا الوالد كان يمدي اختك
مخلله عندك ومطلقه
هشام:يامازن ايش ذنب هتون
مازن:وايش ذنب وتين بعد

اخر ماكانت تبي تسمعه هالكلام
كيف بيطلقها ايش سوت هي
وايش اللي بين هشام ومازن ووتين مافهمت شي
من كلامهم كل اللي فهمته ان مازن مايبيها وان عمها هو اللي
فارضها عليه
نزلت دمعه حارقه على خدها ورجعت على ورى ودخلت للكفتريا
جاتها هيا وهي معاها الكوفي
هيا:يوووه زحمه خذي الكوفي تبعك
اخذته منها من غير شعور وقامت واكتفت بكلمه
وحده لهيا:طلعنا فوق
وطلعوا فوق
مساء الخير اتمنى البارت اليوم يعجبكم
البـــــــــــارت الثاني عشر
بعد ماخلص من مازن توقع اللي بيلقاه اكبر كيف بيحط
عينه بعين عمه تقدم الين وصل وشاف الكل على المقاعد ينتظرون
خروج الحريم
حب راس عمه وابوه اما عمه ناظره نظره تحمل الف معنى
ناظره نظره عن الف كلمه
كأنه يقوله هذي بنتي اللي عطيتك اياها
هذا جزاي اللي وهبتك بنتي
هذا جزاي يوم حرمت بنتي من الفرحه
عشانك
نزل راسه وهو مو قادر يكمل يقعد
جا بيسلم على وائل اللي ماكلف نفسه يقوم بس مد يده
وبسرعه شالها
حس بأنه شخص غير مرغوب فيه بهالمكان

دخلت الغرفه وهي مو معهم تحس انها بعالم ثاني ماقدرت تكمل
الجلسه دقت على هاشم واستأذنت بحجة انها مصدعه
بعد ماطلعوا الكل من عند وتين اللي قرروا انها تطلع اليوم الثاني
بقى بس ابوها واخوانها وهشام
مازن:تقدر تروح ترى مافيه احد تمثل عليه انك الزوج المخلص
ابومازن: مـــــازن ماله داعي هالكلام
هشام: ماعليه ياعمي خله يقول اللي يقوله
وائل: يالله يايبه روحنا بديت احس بكتمه بهالمكان
طلعت هوازن وام مازن وهيا
وابومازن ووائل ماعدا مازن
ابو مازن:يالله يامازن
مازن:انا بجلس عند وتين
هشام :تسمح لي ياعم اشوف وتين
مازن: وليه ان شالله تبي تكمل عليها تبي تذبحها انت
ابومازن بغضب شوي:مازن وبعدين معك خله يشوفها تراها زوجته
هشام: تسلم ياعم وجا بيدخل لوتين
بس وقفه صوت عمه
ابومازن:شوفها ياهشام يمكن تكون اخر مره لك تتكلم معها
انصدم هشام من كلمة عمه وتأكد ان الجسور اللي بينه وبين وتين
انقطعت وانه خلاص قربت النهايه
دخل الغرفه ولقى وتين تصلي على السجاده وانتظرها الين تخلص
اول ماخلصت طبقت السجاده
لفت لقته واقف وصدت للجهه الثانيه
وتين:ممكن تطلع برى
هشام:الحمدلله على الســـ......
وتين مقاطعته:اطلع برى ماابي اشوفك
هشام:وتين
وتين بصراخ:اطلع برى ماتفهم انت اكرهك اطلع برى
جا مازن على صراخها
مازن:خير ايش فيه
وتين بعصبيه:خله يذلف برى ماابي اشوف هنا برى برى
مازن:هدي ياوتين هدي
والتفت على هشام:اظن سمعت ايش قالت لك اطلع برى
طلع هشام وهو موعارف كيف بيتصرف
تنهد بتعب وقرر يروح لشقته عند مي
وهو في السياره كان يفكر باللي صار واللي راح يصير لو ابوه
درى تنهد بتعب وفك ازارير ثوبه
وصل بيته وقف سيارته وقعد شوي بالسياره
وبعدين نزل كانت الساعه 11 ونص
كان يمشي بهدوء غير اللي يحمله داخله
فتح باب شقته بهدوء دخل ومالقى احد بالصاله
توجه لغرفة النوم وجاء بيفتح الباب لكــــــــن
وقفه اللي سمعه
طعنه اللي سمعه
حسسه قد ايش هو حشره عند هالمي
حسسه قد ايش ترك اهله ناسه عشان وحده ماتسوى
ماقدر يمسك نفسه اكثر فتح الباب بكل قوه ارعبت مي
واقترب منها وصفقها كف من قوته طاحت على الارض
وبدأ يضربها ويضربها وهي تترجاه يتركها
هشام:انا ياحيوانه يابنت الكلب تلعبين علي انتي وابوك
يازباله يا ويا
ماخلى شتيمه ماقالها لها ماخلى مكان بجسمها ماعلم فيه
اما مي كانت تبكي وتصارخ مي قادره تفك نفسها منه
عرفت بالنهايه ان حبل الكذب قصير وانها لابد يوم بتنكشف
هشام بصراخ:انتي طالق طالق طالق والحين تلمين هدومك
وتذلفين برى بيتي
مي وهي تشاهق من البكي :وين اروح بهالليل ياهشام
هشام:مالي شغل فيك ان شالله تروحين لجهنم الحمرا
مي وهي تحب رجوله وتترجى:بس اليوم خليني وبكره اروح
هشام تعوذ من ابليس وفكر وقال: بكره ارجع الشقه الاقيك
ذالفه ولا ابي اشوف رقعة وجهك طول حياتي والا ترى
بيكون اخر يوم بعمرك فاهمه
ماردت مي
هشام بصراخ:فاهـــــــــــمه
مي وهي ترجف من الخوف:ايوا
بعدها عنرجوله بقسوه وطلع من الشقه
بعد ماصفق الباب بكل قوته
-----
لا تظن يوم برجع بشتريك....لو بكيت دم ما عندي مجال
سهم صوبته بإيدك رد فيك...
والنهايه جت وهجرانك (حلال)
--------------------------------------
كان معصب وواصله معه حس نفسه غبي قدام نفسه
شلون عاد قدام اهله
هشام:آآآآآآه ياوتين ياكبر ذنبي عندك
اآآآآآآه شلون الحين بتسامحيني انا مااستاهلك مااستاهلك
********

فــي المستشــفى
كانت وتين جالسه لحالها بالغرفه مارضت تخلي امها تنام عندها
كانت نفسها تجلس لحالها
جالسه تفكر باللي حصل لها وليه حصل لها كل هذا
ايش الذنب اللي سوته يستاهل انها يصير لها كل ذا
تعوذت من ابليس واستغفرت ربها وقامت غسلت وجهها
وتوضت وصلت ركعتين وقرأت قرآن وحست براحه كبيره
بعدها تمددت على السرير وراحت بسابع نومه
*******
في اليوم الثاني خلص وائل اجراءات خروج وتين من المستشفى
وعلى المغرب وهي ببيت اهلها
اول مادخلت لقت ابوها وامها في الصاله سلموا عليها
وعلى طول طلعت غرفتها
اول مادخلت انسدحت على السرير من غير ماتفصخ عباتها
ولاشعوريا نزلت دمعه حارقه على خدها مسحتها
لكن سرعان مانزل سيل من الدموع ماقدرت توقفه
دخل عليها ابوها وحاولت تمسح دموعها بس مافي فايده
جلس ابوها جنبها وحضنها وهي تبكي بمراره موقادره
تمسك نفسها
ابو مازن:خلاص ياوتين خلاص ياقلبي
وتين:.......
ابومازن وهو يمسح دموعها بيده: لاتخافين يابوك اللي تبينه
يصير راح يصير
وتين: ابي اتطلق يبه ماابيه مابيه
ابومازن: اللي تبينه كله راح يصير بس اهم شي ارتاحي
واهتمي بنفسك وباللي ببطنك
وتين:.....
حب فوق راسها وقال: قومي يابنتي خذي لك دش
وصلي لك ركعتين وارتاحي
وتين بصوت مبحوح: ان شالله
طلع ابوها ودخلت هي الحمام وفتحت المويا البارده
عل وعسى تطفي النار اللي بقلبها
جلست نص ساعه وبعدها طلعت ولبست لها بجامه وردي
قطنيه وصلت لها ركعتين وقرأت قران وانسدحت على السرير
حطت يدها على بطنها وهي تفكر
حتى حملي ماستانست فيه شلون بيطلع للدنيا وهي وابوه
منفصلين شلون بيتربى يتيم وابوه وامه عايشين
تنهدت بتعب آآآآآه
آآآآآه يالدنيا لمتى وانتي معطيتني ظهرك
لمتى وانتي ماتسقيني الا سمك
آآآآآآه لمتى بتحمل هالعذاب لمتى
**********
اما هشام وصل بيت اهله بعد لفلفه بالشوارع الين الفجر
ماقدر يروح بيتهم رغم ان ابوه مادرى عن شي بس قرر يبلغ ابوه
لعله يساعده ويلاقي له حل
دخل البيت ومالقى احد طلع فوق لجناحه لكن قبل لايدخل
وقفته هتون اخته
هتــون:هشــــــــام
هشام وهو يلتفت لها: نعم
هتون : ممكن اتكلم معك
هشام:ايش عندك
هتون:ادخل جناحك ابيك بسالفه
هشام دخل ودخلت وراه هتون وقفلت الباب وراها
هتون بدون مقدمات: ايش اللي بينك وبين وتين
تفاجأ هشام من كلام هتون وماعرف يرد عليها
هتون:رد علي ياهشام ايش اللي بينك وبين وتين
هشام:مافي شي بيني وبينها
هتون بانفعال: وليه مازن يبي يطلقني مدام مافي بينكم شي ليه
هشام تفاجأ وانصدم اكثر: وانتي من قلك هالكلام الفاضي
هتون بصياح: محد قالي انا سمعتكم تتكلمون بالمستشفى
فهمني ياهشام فهمني اذا هو مايبيني فانا ماابيه ماابيه
هشام وهو يجلس ويسحب يدها ويجلسها معه: اجلسي افهمك
السالفه عدل
ياهتون السالفه ان انا ووتين صارت بيننا مشكله كبيره
ومازن زعل مع اخته شوي وهو قال هالكلام لانه كان معصب
يعني لاتاخذين على كلامه
هتون: وليه يدخلني بالسالفه يعني كل ماصار بينك وبين وتين
مشكله راح يحطني معكم بالمشكله لا والف لا
انا مستحيل استمر مع شخص متخلف زي مازن مستحيل
قامت وطلعت بسرعه من عند هشام اللي بغباءه خرب حياته
وحياة اخته معه
**********
بعد يومين من اللي صار
وتين كانت ماتطلع من غرفتها وحتى الاكل يادوب تاكل
الا بعد ماتتحايل عليها امها واخوانها
حس انها محتاجه تغير جو قرريطلعها ويطلع خالهم معهم
وائـــــــــــل
دخل الغرفه لقاها جالسه على السرير
وائل بابتسامه:مساء الخير
وتين وهي تبادله الابتسامه:مساء النور
وائل : ايش رايك ياللي يطلعك احلى طلعه
وتين: مالي نفس والله
وائل: موعلى كيفك يالله قومي جهزي معك بس ربع ساعه
والا ترى اجرك من شعرك
ضحكت وتين :ان شالله
جات هوازن: ايش عندكم
وائل: بنطلع نتمشى
هوازن:افا يالخيانه وانا ليه ماقلتوا لي
وائل: انتي انثبري عندك سالم
هوازن: لايكثر بس ترى رايحه معكم رايحه يالله خليني ابدل ملابسي
وائل ووتين ضحكوا على هبالها وطلع وائل بعد يترك وتين تبدل
بعد ربع ساعه الكل جهز
وتين لبست بنطلون جنز اسود وبلوزه ربع كم بنفس اللون
اما هوازن لبست بنطلون جنز ازرق وبلوزه وردي
ووائل كشخ ببنطلون رمادي وبلوزه بني عليها كتابات رمادي وابيض
اخذهم ووقف عند شقة خالهم سلمان
وشوي الا هو نازل وكاشخ
لابس بنطلون جنز سماوي ولوزه مقلمه ازرق فاتح وابيض
نزلت هوازن وركبت ورى
وركب سلمان قدام
سلمان بمرح:حي الله بعيال اختي
هوازن:حي الله الخال اللي ماينشاف وينك مختفي
سلمان: اسكتي انتي بس من تملكتي نسيتي رقمي الظاهر غسل مخك سالمووه
هوازن بحيا: حرام عليك خالي
سالم:ايوا بلاحرام عليك
واخبارك ياوتين
وتين: الحمد لله طيبه
سلمان: كيفك الحين
وتين: لا احسن من اول بشي كثير
جلسوا يلفلفون بالشوارع ويتمشون وبالخير راحوا مطعم
وتعشوا واستانسوا ورجعوا
البيت على الساعه 11 ونص
واتفق سلمان يوديهم اخر الشهر الشرقيه
كانوا يحاولون يطلعون وتين من اللي هي فيه
كانوا يمزحون ويضحكون ولا يجيبون سيرة هشام
وهذا طبعا طلب وائل اللي يبيها تغير نفسيتها
بعد مارجعت للبيت كانت تحس بفرح شوي وفعلا حست قدايش
اخوانها يحبونها ويبون يفرحونها بأي طريقه
*********
بعد اسبــــــــوع
كان وده يشوفها ويطمن عليها ماكان يطلع من الشغل للبيت ومن
البيت للشغل جسمه نحف وشكله باين التعب عليه
كان وده يبلغ ابوه بس مستحي كيف يكلمه والا ايش يقوله
قرر يكلم عمه خالد يمكن يلاقي له حل
اتصل عليه مره ومارد ورجع اعاد الاتصال فيه
وجاه صوته اللي يرد بانزعاج
خالد:خير
هشام: السلام عليكم
خالد:وعليكم السلام
هشام:كيفك ياعم
خالد:اختصر هشام ايش عندك
هشام:ممكن اشوفك
خالد:ليه
هشام:ياعمي ابي اتكلم معك تكفى ممكن نتقابل
خالد حن عليه:اوكي بعد المغرب نتقابل بالكوفي
هشام:اوكي يالله في امان الله
خالد:فمان الله
*******
من بعد ماارسلت له الرساله وهي حاسه براحه اسمها
ردت شوي من كرامتها من حضرته عشان يقعد
يذلها بانه تزوجها
لها اسبوع متردده ومو عارفه من وين تجيب رقمه بس قدرت توصل
لرقمه وتبرد حرتها ابتسمت وهي تتذكر شكله وهو يشوف
رسالتها اكيد بيعصب اصلا من متى وهو ابتسم
((كانت هذي هتون))
جلست قرا الرساله مره واثنين
اذا انت ماتبيني يااخ مازن مره فتأكد اني ماابيك
مليون مره
ومو انت اللي تتمنن علي بزواجك
واذا انت رجال طلقني
وريح عمرك وريحني
""هتــون""
***********
جوالها له اسبوع ماهدا من الرسايل والمكالمات
صار شي روتيني تصحى على رقمه وتنام على رقمه
لكن من غير رد خلاص هي تعبت
ومافيها حيل للكلام كل اللي بينهم انتهى
وماتبي تعطيه اي مجال للنقاش
وهي مرتاحه ان اهلها واقفين معها وهذا اهم شي
فتحت جوالها ولقت فيه رساله زيها
زي عشرات غيرها مروا عليها هالاسبوع

مدري علامي صرت
ضايق ومليت...!!
قعدت أفكر في زمانن
مضالي...!!
سالت دموعي فوق خدي
وصديت...!
صدت حزينن غربلته
الليالي...!!
لاشك أنا منساك مهما
تناسيت...!
ورقمك بدقه كل ماضاق
بالي؟
? ? ? ? ? ? ? ? ? ?
رمت الجوال بلا مبالاه ملت منه ومن رسايله
راحت عند المرايا تضبط شعرها شافته طايل بزياده متعدي خصرها
وحست نفسها سمنانه من الحمل
لبست لها بلوزه حد الركبه لونها بني وبنطلون بيج
جدلت شعرها جديله وحده وحطت شريطه باخر الجديله
قررت تنزل تحت عند اهلها من زمان عن جلستهم
نزلت وتركت جوالها ماتبي شي يزعجها
*******
في الكوفي
جلس خالد وهشام على الطاوله
هشام:ايش تشرب
خالد:خلصني ياهشام ترى مو فاضي لك
هشام:انا طلقت مي
خالد باستهتار:بالله ومتى وليه طلقت حبيبة القلب
هشام:ياعمي انا عارف اني غلطان وان الغلط راكبني من راسي
لرجولي بس تكفى ساعدني ارد وتين
خالد:صعب ياهشام صعب اللي سويته مو قليل
البنيه مره منهاره الحين صعب ترجعها
خلها فتره ترتاح شوي وبعدين كلمها
هشام:يعني كم
خالد:خلها شهر الين ترتاح
هشام:وابوي
خالد :ايش فيه بعد
هشام:ايش اقوله اذا ساله عن وتين
خالد :دبر نفسك زي مادبرت سالفة مرتك الاولى دبر غياب وتين
تنهد هشام بتعب: الله يعين بس
خالد وهو يقوم:يالله تبي شي
هشام:لا تسلم
وطلع وخلاه لحاله يصارع افكاره طفش من التفكير
طفش من نفسه مو عارف يكلم من والا يروح لمن
*******
((وتيـــــــن))
نزلت وكان ولقت امها واخوانها الصغار وابوها وهوازن
ووائل جالسين بالحوش ويتقهوون
ابو مازن:هلا بوتين تعالي اجلسي جنبي ياابوك
حبت فوق راس امها وابوها جلست جنب ابوها
ام مازن:تقهوي يابنتي
جلست تسولف مع اخوانها شوي
هوازن:ايش رايك بالحلا ذا انا مسويته
وتين:ليه تسوين تجارب علي
هوازن:كيف عرفتي بس تدرين الشرهه مو عليك على اللي يذوقك
ياولد ياولد
ابو مازن:حياك محد غريب
دخل خالهم سلمان وسلم على اختهو بناتها
سلمان وهو يذوق الحلا: الله من مسويه
هوازن:اي والله هذي الناس الذوق
انا مسويته ايش رايك مو حلو
سلمان:امممم تبين الصراحه معليه مش بطال
هوازن بزعل مصطنع:يمه شوفي اخوك وبنتك
وتين:ههههههه هذي الحقيقه تبين نقول حلو وهو موحلو
سلمان:سوري انا ماتعلمت على الكذب
هوازن:اقول لايكثر انت واياها انا باخذ راي ابوي
ذوق يبه يمكن يعجبك
ابومازن:مع اني خايف على نفسي بس ماابي اكسحك
الكل ضحك من كلام ابو مازن ماعدا هوازن اللي مدت بوزها
زعلانه
ابومازن:لالا كلش ولا هوازن والله تسلم ايدك
هوازن بعد ايش يبه
ابو مازن: خلاص لاتضحكون على هوازن ترى ماارضى عليها
وتين:كأني اشم ريحة خيانه يبه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -