بارت مقترح

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -19

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -غرام

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -19

سمعوا طرقات خفيفة على الجرس
روان ناظرت امها بلهفة وقالت :شكل ربي ماراح يخيب رجاك يمة يمكن هذا صديق حمد
ركضضضت روان للباب وقالت : مييين ؟
رد تركي بحرج : انا تركي
روان : لحظة بفتح الباب وادخل عند امي
تركي بسرعة : لا لا .. لا مايحتاج انا انتظركم بالسيارة كان تبغون تزورون حمد
سكتت روان كيف تقولة انا مقدر اشيل امي لوحدي
استغرب تركي سكوتها قال يمكن انها راحت ورجع للسيارة انتظر عشر دقايق ماطلع له احد رجع للباب بحرج وطقة على الخفيف
سمع اصوات بالحوش
روان : يمة شوي شوي واوصلك لباب السيارة
ام حمد والعبرة خانقتها : الله يخليتس لي يمة ادري اني ثقيلة عليتس بس وش اسوي يمة ابي شوووفة حمد
روان والعبرة خانقتها : لا ماعليك يمة مافي تعب دام السالفة فيها شوفة حمد
تركي اللحين فهم سبب التأخير وطق على جبهته ام حمد تعتبر عاجزة وبنتها على حسب مااذكر اول ماشفتها ضعيفة مرة على انها تشيلها
تركي زاد طرقات الباب وقال : السمووووحة يمة والله اني ناسي خلي البنت تفتح الباب وانا اللي ابي اوصلك بنفسي للسيارة ثم لغرفة حمد
روان وامها التزموا الصمت ماباقي الا شوي وينزلون الدرج بعدين تحط امها بعربيتها
ام حمد هزت راسها على مضض بمعنى الرضى وروان لمّا شافت امها راضية مامانعت ابد
فتحت الباب وصارت وراه دخل تركي وشال ام حمد بخفة لحد ماحطها على كرسيها المتحرك لمّا وصلوا باب الشارع شالها هي والكرسي ماحب يتعبها يشيلها بعدين ينزلون الكرسي بالشارع قال انا اقدر اشيلها بالكرسي حتى اريح لها
وصل لعند باب السيارة وروان تمشي وراهم ركبها السيارة وركبت روان جنب امها ورى ركب تركي السيارة وتكلم بثقل واحترام : آسف يمة والله اني ناااسي والا كان ساعدتكم وبعد آسف امس مامريتكم كان عندي دوام وقت الزيارة وانا توي متوظف أخاف استأذن كل يوم وعقب يقولون لي مع السلامة
ام حمد بحنية : لا يمة مسموووح انت ماقصرررت والله يكفي انك ذكرتنا يومنا مانعرف لحمد طريق رايتك بيضا يمة بس علمني وش اسم المستشفى عشان لا عوقت وماجيت عشان دوامك عندي روان توديني
تركي : لا يمة انا اوديكم بعدين من بيوصلكم للمستشفى
ام حمد : مابي اكلف عليك ياولدي واللي بيودينا هو التاكسي ماكثر الله من هالسيارات
تركي بحدة على حنان : لااه يمة والله مايوديكم غيري شلون تركبون مع تاكسي لايعرفكم ولاتعرفونة ما أمنكم معه انتم مسؤليتي من بعد حمد الله يقومة بالسلامة
ام حمد بحنين لولدها : اللهم آمين
%%%
فالرياض ....
صحى متعب بعد نووومة متعبة بالنسبة له اول شي مانتبة هو وينه فيه بس بعدين تذكر كل شي مر علية ليلة امس تنهد بقووووة وش هالحالة ياربي قام ودخل دورة المياة اللي برى غسل وجهه .. ملابسةجوا الغرفة شلون بياخذها اللحين رجع واسترخى على الكنبة وكأنة نايم ينتظرها لحد ماتطلع
اما فالغرفة عند نجلاء ....
صحت من نومها وهي بعدها بفستانها وتسريحتها وبرضو بالميك أب اللي سايح على وجهها من بعد دموعها اللي نزلت امس حزززن على حالها ألم من وضعها جروووح من متعب ماعاد بقى في قلبها مكان ممكن يحيية أي مشاعر نزلت فستانها وأخذت لها شاور ع السريع غسلت فيها همومها والآمها وجروحها غسلت فيه القسوة غسلت في القهر غسلت فيه دموعها اللي ماجفت
طلعت جففت شعرها فتحتة على طولة حطت كحل خفيف قلوس بيج شفاف ناعم ضربتين بلاشر خفيفة راحت لبست تايور قصير بني وتيشيرت عسلي ماسك على االجسم ولبست صندل واطي لونة بني مطعم ببعض الفصوص العسلية انهت كل شي برشتين من عطرها المفضل راحت وجلست على طرف السرير ماتدري تطلع او تبقى ماتدري وش تسوي مواجهة امس كانت صععععبة حيييل صععععبة كيف بتتعامل معة وهو رافضها وهالشي يجرحها اكثر قررت تفتح الباب وتلقي نظرررة على المكان هي ماتعودت على الهروب
فتحت الباب شوي شوي طلت طاحت عينها على متعب وهو نايم على الكنبة ومعقد حواجبة قرربت منه شوي أطالت النظر بس شهقت بروعه لمّا تكلم متعب فجأه بعد ماحس بريحة عطرها تداعب انفاسة ..
متعب : واخيرا صحيتي بعد ماخست بملابسي .. ولااا مترددة بعد تصحيني او لا كل هذا نفووور مني ماروع احد ترى
نجلا لمّا حست بقسوة كلامة ابعدت عنه اللحين انا اللي مابية انا اللي ارفضة سنين والا هووو اوووف
قام متعب بهدووووء ودخل الغرفة واخذ ملابسة ودخل دورة المياة كل هذا بهدوووء ظاهري اما من داخلة ملل سأم وألم ماقد حط في بالة ولا واحد بالمية ان حياتة بتصير كذا هو ماتعود يعيش حياتة سلبي لا كلام ولا حوار الا بجررروح ايش هذا
%%%
وصل تركي للمستشفى .....
نزل ام حمد وبنتها هو اصّر ان هو اللي يمشي عربية ام حمد روان تمشي وراهم بهدوووء ملائكي فجأه سمع تركي صوت شهقات من ام حمد
تركي ينزل لمستوى ام حمد : عسىا ماشر ياخالة تحسين بشي
ام حمد وهي تكابد عبراتها : ابد ياولدي مابي الا عافية ربي مافيني الا ضيقة شوفة حمد ماقد غاب عن عيني ابد
تركي بمواساة : الله يخليه لتس ياخالة الله يقومة بالسلامة يااارب عاجل غير آجل
ام حمد : يااارب .. يارب ياكريم ..
وصلوا غرفة حمد وقف تركي وقال : وصلنا ياخالة هاذي غرفة حمد انا اخذتلكم اذن من الدكتور يومي ثلث ساعة كان ودي بوقت اطول بس عجززت والله ماوافقوا الا عقب ماقلت لهم وشرحت لهم وضعكم
ام حمد : ياااالله يارب يوقفك ياولدي ويوسع لك رزقك وينولك اللي في بالك يارب ياكريم
تركي نزل راسة : ماسويت الا الواجب ياخالة يالله انا بنتظركم برى
ابعد شوي عن ام حمد وقربت روان من امها ودفتها لما دخلوا غرفة حمد شافوه جثثثة هامدة خالي من أي سمة من سمات الحياة عظم وجلد عاري الصدر عليه اسلاك واجهزة تشيب لها الراس مو حمد الاول هذا نااحف حيييل عظام وجهه بارزة عليها بعض الخدوووش اللي بدت تلتأم يده مجبصة شي يفووووق أي ووووصف يفوووق أي تعبير
قربت ام حمد من ولدها قررربت من عنده بوست يدينة وجهه وهي تصيح وتشهق تضمة وهي عاجزة مو قادرة توقف لولدها ضناها سندها
ام حمد وهي تشهههق بقوووة ومتمسكة في يدين ولدها : وييينك يمة عنا .. قوم يمة مالي الا الله ثم انت ياجعلة فيني ولا فيك .. وهي تشهق .. ياجعلة فيني ولا فيك ياجعلة فيني ولا فيك
روان قربت من امها وهي تصيح بضعف : خلاص يمة اهدي ترى منبهين علينا الهدوووء
ام حمد : وين تبيني اهدأ ويييين وولدي وضناي وعيوني اللي اشوف فيها لا حي ولا ميت مهوب حولنا ابد مايحس في امة اللي تشوف الدنيااااا كلها بعيونة .. وهي تصيح بحرررقة تقطططع القلب
فجأه صاااار في اضطراب بدقات القلب وارتفاع بضغط الدم وهذا اللي خلى الاجهزة تضطرب وتطلع اصوات أجراس دخلت الممرضة بسررررعه وهي تقول : لا لا ايس هازا
وهي تنادي الدكتور وتطلع ام حمد وبنتها والدكتور يشوووف شغلة
ام حمد وبنتها تدف عربيتها وهم طالعين : حممممد ولدي وش فيييه .. وهي تضررب على صدرررها .. خذووو عافيتي وعطوها حمد مابيها وربي الله اني مابيها يكفيني لاصار حمد بصحه وعافيه
ركض تركي علىطول لمّا سمع اصوات زوووبعة وصياح شاف ام حمد تصيح والممرضة متذمرة من ام حمد وبنتها
قرب منها : اهددددي ياخالة اهددددي هذا اللي ان قلت لكم انتبهوا من الازعاج
ام حمد بأوجاع ام مكلووومة : آآآآه ياولدي ياحمد آآآآه ياجعلة فيني ولا فيك
تركي : انا بروووح اسأل الدكتور انتبهي لأمك .. وهو يقصد روان اللي مايعرف اسمها
تركي انتظر لمّا طلع الدكتور من عند حمممد
تركي بهلفة : هاه يادكتور ايش صار
الدكتور وهو متذمر : مو هذا اللي اتفقنا عليه ياأخ تركي
تركي : ماعلينا اللحين وش اللي صارعلى حمد
الدكتور بعتاب : انا حذرررت من الاضطرابات عنده صار عنده لخبطة بدقات القلب وارتفاع بضغط الدم قدرنا نسيطر عليه الحمدلله
تركي وه يتنهد : الحمدلله يارب مشكور دكتور ماقصرت والله يعطيك العافية
الدكتور برسمية : العفو هذا واجبي
رجع تركي لأم حمد وطمنها وتحركوا راجعين للبيت ....
%%%%
(( ياحــــــــــــزن تــرفـــق صاحبــــــــكـ انــــــهد حيـــــــــلة ))
فالديرة ....
حزة الظهر في بيت ابو سعود ...
ام سعود في مكانها مستكينة للحزن واالالم عيونها تتحرك هنا وهناك وكأنها تدور على نجلاء وجعها صار وجعين سعود ونجلاء سعوووود جرررحة من سنين وهالجررررح كل ماهو يزداد ألم اما نجلاء اللي حسسست بقربها منها فالايام الاخيرة قبل زواجها تبيها تخفف عليها هي الوحيدة اللي حاسة باحساسها
ابو سعود جالس عندها تكلم لها : وش فيتس يام سعود اليوم وش اللي زاد وجعتس يابعدي
ام سعود تجاوبة بعيونها فقط عيونها جميلة جداً لونها عسلي رغم كبرها وطول السنين الا انها تزداد جمال عيونها عبارة عن بحررر من الحزززن
ابو سعود بحزززن لحزن رفيقة العمر : الله يوسع خاطرتس ياام سعود .. تنهد وتغير صوتة .. ويرد لتس الغايب كانة حي
ام سعود عيونها دامعة موجوعة تعاني من هم وحزززن ولوعة لها الله صبرها على وجعها اكبر من معنى الصبر نفسة قلبها مليان وجع آآآه ياماقسى السنين ياصعب الصبرررر خلاص بين الصبر والجنون شعره بس هي أملها بالله كبيييير أملها بالله ماله حدود ماينسى عباده
%%%
(( أرســــــم مــــــــلامـــح حـــ ــ ــ ــ ــ ــ ــلــ ــ ــ ــ ــم فـــي يـــدين المحـــــــال ))
بيت ابو سطام ..
في غرفة سطام وعهد تحديداً ...
فتحت عهد عيونها وصحت على احلى صباح بالنسبة لها طاحت عيونها على اغلى وجة على قلبها وجه سطام
جلست تتأملة تحفظ تقاسيم وجهه
صحى سطام فتح عيونة شوي شوي لأن نومة خفيف وعهد قاعدة تتأملة ناظر وجهها المنور ابتسم على خفيف ورجع سكر عيونة يحسب انه يحلم رررجع بسرعة وفتح عيونة ناظر حووولة لااااا هوو مايحلم هذا واااقع مرّ علقققم واقع مؤلم واااقع اشبة بكابوووس بسرررعة جلللس وصررررخ على عهد
سطام وهو يصرررخ بغضب وبألم جااامح : وش جابني انا هنا
عهد خافت : انت امس .. وتعلثمت .. انت اللي جيت
سطام وهو يبكي بحرررقة بعد ماتذكر كل اللي صار يبكي بألم يبكي بووجع بندم بغضب عااارم بقهههههر متمكن من قلبة اول مرررة يبكي تكلم من بين دموعة بصراخ : مجنووونة انتي والا انا المجنون ليييييه ليييييه ياعهد ليييه بس .. ويضرب بيدينه على رجولة بقهررر وندم
عهد تنزل دموعها بدون احساس بعد صراخ ودموع سطام : وشو والله ماسويت شي
سطام وهو يحط يدينه على اذووونة : بااااس .., باااااس انا دمررررتك وانتي راضية لييييه باااس يااااربي ارحمني .. انا وش جابني امس لك ياليتيني ماطلعت لك امس ياليتني ماتزوجتك اصلن بس وش تنفع ياليت وش تنفعني والا وش تنفعك هالكلمة .. وهو يحط يدينه على راسة وهومنزلة ويبكي ندددم يبكي قهههههر يبكي بدموع رجال عاااجز متألم يبكي بدال الدمع دم غللللطة كبيرة ياسطام وش انت بتسوي آآآآآآآآآه يااااااالله الثبات
بسرررعة قام وهو يجمع أغراضة وملابسة يحس انه لوو جلس اكثر بيصير مجنووون
عهد تبكي بخوووف برررهبة ماهي فاهمة شي لهدرررجة مايبي قرربي وكل اللي صار امس مجرررد حاجة انسانية بالفطرة والا السالفة اكبر من كذا
عهد وهي تبكي : وش تسوي
سطام يصرررررخ : راااااجع للرياض .. اسكتي عني
نزل سطام بعد ماغسل وجهه كل اللي يبيه اللحين انه يطلع من البيت من غير مايواجه احد بس اللي يبيه ماصار
سطام وهو ينزل الدرررج بسررعة
ام سطام وهي تشوفه شايل شنطتة : وين يمة باقي لك مهو وقت رجعتك للرياض وانت تقول انك مااخذ اجازة
سطام من غير مايناظرها : ايييه صح بس الدوام طالبني ضروري دعواتك يمة أستأذن ,, وطلع بسرررعة
%%%
بيت ابو بندر ..
التليفون يررررن ويرن ماحد يرد عليه
مرت العنود وسمعت التليفون يرن مااحد شالة تقدمت له وردت بهدوء وثقل ..
العنود : السلام عليكم
فهاد : وعليكم السلاااام والرحمة .. شخبارك ياعنود
العنود اول ماسمعت صوت فهاد خنقتها العبرة وكلام بشاير يتردد على اذونها : بخير
فهاد : دووم
لحظةصمت ..
فهاد وهو يبتسم لحضة اللي طيحة بالعنود وردت عليه : طيب مافيه شخبارررك فهادي هههههه
العنود غمضت عيونها بألم للذكرى ونبرة صوتة اللي تربك دقات قلبها : شخبارك يافهاد
فهاد حس انها ماتبي تطول معه بس ابتسم بخبث وقال : تمام ... اممم ياليت تقولين لعمي ان انا وابوي بنجيكم اليوم
العنود انصدددمت : ليييش ؟؟
فهاد وهو يضحك : وشو اللي لييش هههههههههههههههه
العنود ارتبكت : ان شاء الله ببلغة
فهاد ولازال يضحك : بقولك عشان اشبع فضولك شوي ههههههه الله يسلمك انا ابي عمي بسالفة تهمنيييي حيل هو الوحيد اللي يقدر يحقق لي حلم حياتي اللي من سنين انتظرة .. وهو يبتسم بحب
العنود : مايحتاج ان شاء الله اني بقوله .. يالله فمان الله .. قالت كذا منهية النقاش
فهاد وهو يحس بفرررحة : فمان الكريم ..
%%
عند تركي ..
نزل اهل حمد لبيتهم ورجع لسكنة يبي ينام ويريح قبل لا يبدأ شفت دوامة المرهق من الساعة 4 العصر الى الساعة 12 فالليل يحس بهمة هميييييين هم اهل حمد وهم حمد نفسة لييييل ونهار وهو يدعي له صار له شهر على هالحالة متى ربي بيفرجها على حمد وعليييييية ياااارب ياكريم ..
%%%
عند نجلاء ومتعب ...
نجلاء صار لها تقريبا ثلاث ساعات وهي لوحدها بعد ماطلع متعب وجاب الفطور ورجع يطلع مرة ثانية تحس بغرررربة بوووحشة حتى الأكل معها مايبي ياكل تفرررجت على الشقة أكلت طقطقت بجوالها بس ماتبي تتصل بأحد ماتبي احد يحس بشي الطبيعي انه يكون موجود جنبها اللحين مو طالع ماخلت شي ماسوتة طفشششت حيل راحت ترتب ملابسها وملابسة بالدرج خلصت طلعت الصالة مع طلوعها انفتح الباب ودخل متعب
متعب : السلام عليكم
نجلاء بخفوت : وعليكم السلام
متعب : جهزززي اغراضنا رحلتنا بعد ساعتين ونص يالله يمدينا نوصل المطار
نجلاء بخوووف : ويييين
ناظر فيها وأطال النظر كالعادة وهو ساكت
نجلاء ابعدت عيونها عنه
متعب بعد صمت : لهدرررجة خايفة مني
نجلاء : لااا انا مو خايفة ولا اخاف من احد بعد وليه اخاف منك اصلن
متعب بغمووض : طيب ليه انفعلتي مجرررد سؤال ,,, اوووه ولا نسيت اللي ينغصب مو رجال
نجلاء التزمت الصمت
متعب : يكون بعلمك يابنت عمي ان كان انتي مرررة ماتبيني انا مابيك الف مهوب انا اللي افرض نفسي على احد واعتقد اني قد قلتها لك من قبل صح
سكتت نجلاء وانسحبت وهي تقول : بروح اجهز الأغراض
متعب ( يااااالله حتى اغراضنا ثقيلة عليها بس ولو لازم اعذرها هي تفكر ان انا مابيها ليييه عشان أجلت الزواج كذا مرررة خلاص صرت مغصوووب بس وررربي قبل اريحك يانجلاء اني لا أربيك عشان ماتقولين كلام ماتثمنينة عقب )
.
.
انتهى البااااارت ....
%%%%
الجــــــــــــــــــــــــزء العــــــــــــــــــاشر ...
فالرياض ...
سطام طول وقته يدور بسيارتة والف خاطر وخاطر يمر في باله وش سوى هو غلطتة مالها حل ابددد يحس الرياض على كبرهاااا ضيقة حيييييل حزززنة كبير ووجعة اكبر اللي سواه يعتبر تدمييييير تدمييير لكل معنى انساني
وصل مقر دوامة دخل الكل استغرررب
الضابط المناوب : اوه اووه سطام وين الاجازة ثاني مررة تسويها تاخذ اجازة وتقطعها
سطام يحاول يصير طبيعي : وش اسوي الشغل بدممممي
الضابط المناوب : ههههههههههه اجل استلم يابو شغل
سطام : ابي دبل القضايا اللي مسلمينيها مرررتين

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -