بارت مقترح

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -20

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -غرام

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -20

الضابط المناوب : اوه اووه سطام وين الاجازة ثاني مررة تسويها تاخذ اجازة وتقطعها
سطام يحاول يصير طبيعي : وش اسوي الشغل بدممممي
الضابط المناوب : هههههه اجل استلم يابو شغل
سطام : ابي دبل القضايا اللي مسلمينيها مرررتين
الضابط : لااا لاااا شي غريب الصرااااحة هاه سطام كل هذا طمعان بترقيه ههههههه
سطام : علييييك نووووور
الضابط : الجل الله يزيدك زود وزود هههه
عند متعب ونجلاء ....
نجلاء وقفت عند باب الغرفة وتقول: خلصت كل شي
متعب : اجل يااااالله
نجلاء : اللحين ؟؟
متعب بغموض : ايه ماقلت لك رحلتنا بعد ساعتين ونص
نجلاء برجااااء : متتتتعب
متعب التفت لها ينتظر منها جواب طريقتها باسمة ذكرررتة بطريقتها امس
نجلاء : ابي اعرف اول وين احنا رايحين .. وتكلمت بسرررعة قبل يقاطعها .. وررربي مو خايفة منك بس ابي اعرف
متعب بغموووض واختصار : جزر المالديف
تراجعت نجلاء تلبس عباتها ومشى متعب وراها عشان يشيل اغراضهم
%%%%
بعــــد ثــــــــــــــــــــلاث أيــــــــــــــــــام .........
تركي في دوامة ويكلم المسؤول ...
تركي : انا ابي سكن في الشركة منها اصير قريب من الشغل ومتى مابغيتوني ومنها اني مااقدر ادفع من راتبي اجار سكن وانا عزوبي وانت اعرف
المسؤول : طيب مافيه مكان بالشركة مريح ابد
تركي : انا موووافق لو تحطوني في اصغر غرفة ابيها بس لنومي وأكلي انا مالي احد واذا انتم قصدكم شباب وكل يومين بيجني واحد انا أطمنكم انا مالي بالرياض الا واحد والله يشفيه
المسؤول : اللهم آمين .. بس انتظر لمّا نرفع الطلب للمدير العام ونشوف ومتى ماجاء نبلغه
تركي : على خير ان شاء الله
%%%
بيت ابو بندر ...
من بعد زيارة فهاد وعمها لهم وهي متوترة بس ارتاحت لمّا مر ثلاث ايام ولا احد جاء كلمها في قالت يمكن ان عمي وافق يخطب له بنت خالته ياصبر قلبك ياعنود
صوت طرقات على باب غرفتها ..
العنود : حيااااك ...
فتح بندر الباب وابتسم لأختة شوي ..
العنود : حيا الله القاطع صار لي فترة مااشوفك
دخل بندر : والله اني مشغووول وحقك علي بعدين انا أطل فالبيت شويات بس مااشوفك قولي انتي اللي ماتطلعين من غرفتك
العنود : لا حرااام عليك والله اطلع ..
بندر : يالله سماح ياااعروسة .. وهو يبتسم ...
العنود باستفهام : عروسة ؟؟
بندر ابتسم اكثر : ايه عروووسة ليه مايصلح مثلا
العنود تلعثمت ماتدري وش ورى اخوها : لاااا بس اممممم
بندر : لا بس ولاشي انا اعرفك ماتحبين المقدمات ولا شي عشان كذا بقولك كل اللي عندي
العنود تتنتظر بترقب ......
بندر : هذا الله يسلمك قبل ثلاث ايام جاء عمي مع الدكتور فهاد يخطبونك عاد انا هنا والله فرررحت فهااااد ماينعاب وهو ولد عمك عاد انا جاي اشوف رايك رغم اني عارفه لان فهاد صراحة ماينرفض
العنود امتلت عيونها دمووع وقامت تهز راسها بمعنى لا
بندر استغرب من ردة فعلها : عنوده شفيك اسم الله عليك
العنود تبكي : بندر مااابيه ماابي فهاد الله يخليكم ماتجبروني عليه
بندر وهو يحظنها : خلاص اهدددي اهدددي وكلميني
بعد دقايق هدت العنود شوي
بندر : شسالفة يالعنود تدرين ان انا صعب نرد عمي
العنود وهي تشهق : بس انا مااابي فهاااد الله يخليكم
بندر : العنود مين بيقدر يقول لعمي لا
العنود ويطلع بمخها شي مهههم ممكن ينقذها : اتركوا عمي علي وربي الله ان مارضى باللي اقولة اني أوافق على طول
بندر وهو مستغرب رفض العنود : يصير خير ببلغ الوالد
%%%%55
في اروع مكان في ابداع الخالق في أرضة ((جزر المالديف ))
عند متعب ونجلاء ....
متعب تعب حيييل من نجلاء وعنادها مو راضيه تفهم انه مو رافضها ولا تتكلم معة هو يبي يجبرها بطرييييقته انها تضطر للكلام معه صار كل يوم يطلع لوحدة ولا يرجع الا وقت أكل واحياناً مايرجع يبيها تقول له لا تطلع وتتركني او ابي اطلع معك يبيها تحاكية ....
متعب فتح الباب توه راجع فالليل ...
لقى نجلا صاحية ومقابله الشباك تناظر الناس والطبيعة في هالجزيرة
متعب : السلام عليكم
نجلاء ترد السلام وكأنها مغصوووبة: وعليكم السلام
متعب : تعشيتي ؟!
نجلاء : الحمد لله
دخلت نجلاء عشان تنوم بينما نوم متعب برىا دخلت بدلت ملابسها سكرت النور تمددت فوق السرير بس
فجــــــــــأه ...
دخل متعب سوت نفسها نايمة حسبته بياخذ ملابسة ويطلع بس تفاجأت لمّا بدل وجاء استلقى جنبها
جلست نجلاء بسرعة تبي تنزل من السرير وتطلع
متعب بحدددة وأمر مسك يدها : اجلسسسسي
انتفضت يد نجلا وهو ماسكها على وشك انها تبكي
متعب بحدة وبقلة صبر : تركتك اربــع أيام يانجلاء اررجعي ...ماتبين تعرفين اذا رجال وانغصبت والا لا .. وسحبها برفق مع يدها عشان يرجعها
رجعت نجلاء مجبرررة ومكرررررررهه على هالشي
متعب مايبي يوصل معها الى هالدرجة بس نجلا عنااادية حيييل عجز منها حتى كلام مابينهم وهذا هو اكره شي على متعب كلة ولا الحياة الصامتة
قربها من بخفة وهدوء مايبي يجرحها اكثرررر .................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
%%
فالرياض .....
سطام غرقان بين الشغل همّة كبير مااتصل على عهد ابدددد من يوم ماراح للرياض من قضية لقضية مجررد مايتطمن على امة وابوة يكفي همّه هد حيلة
أعطى أوامر انهم ينادون صاحب قضية الملف رقم (18)
فتح الملف يبي يبدا تحقيق يبي يشوف ايش سالفة القضية
دخل عليه مراهق في عمر الـ 14
ناظرة سطام وبحكم شغلة لااازم ينسى أي شي قدام الشغل ويركز فيه وبس
سطام : مشاالله هالعمر وحبووس وقضايا خلك واقف شوي
الولد مظهره غريب نظرتة في شي يلاحظ وكأنة مريض او خايف من شي واااضح ان فيه مشكلة نفسية
فتح سطام الملف وبدأ يقرأ فيه عيونة تكبر شوي شوي من اللي قاعد يقراه أي مصيبة حلت على ابوة صدق هموووم الدنيا واااجد وهم من هم يتفاوت كلن بهمة غرقان
سطام معصب يضرب بيده على الطاولة : لييييه سويت كذا اعترافاتك مدونة عندي بالملف
الولد ينتفض بشكل غير طبيعي
سطام يحاول يسيطر على نفسة : قولي .. كل شي من البداية راح اساعدك ورربي راح اساعدك بس تكلم
الولد ملتزم الصمت وينتفض من بعد مااعترف وامسكووووة خلاص صابته حالة نفسيه مايتكلم ابد الابو تبرأ من الولد والبنت
سطام : انا مضطر احيل اوراق قضيتك انت واختك للقضاء هاذي فيها حكم انت ماساعدتنا كثير كل اللي قلته ان اختك اللي عمرها 18 حامل منك وكان هذا بإغراء منها وإغواء منها لو إنك بس تتكلم كان ساعدتك شوي
الولد ملتزززم الصمت مو رآآآضي يتكلم
يرن التليفون ويرد عيله سطام
سطام : الووو
الرجال : السلام عليكم
سطام : وعليكم السلام والرحمة أي خدمة
الرجال بدت تخنقة العبرة وهو يترجى سطام : تكفىى ياولدي ارحمني من الفضيحة
سطام جززع : ابشر بعزك ان كانها في مقدرتي
الرجال : انا ابو ثامر ومرام اللي قضيتهم عنده
سطام على طول ركز بالاسماء نفس القضية اللي عنده اللحين
سطام :والله ياليت اني اقدر بس القضية اللي ماسكها قبل رافعها للنيابة العامة
الرجال : الله يستر عليك ياولدي الضابط اللي قبلك اقوله انا ابوهم انا رآضي طيب بس تكفى استر علينا رااافض يقول لا المخطي ياخذ جزاه والله اني احب يدينه وهو رافض
سطام بأسف : والله ياخالي اني مقدر الله معك ..
وقفل التليفون وطلب انهم يرجعون الولد لحد مايتعالج نفسياً ويبت الشيخ في قضيتهم
%%%%
فالديرة في بيت ابو سطام ...
عهد في غرفتها من ثلاث ايام كل الدموووع جفت عندها حتى ماكلمها واذا دقت عليه مايرد عليها لهدررررجه كارهها هذا الهدووء اللي يسبق العاصفة كانت حيييييل مبسوووطة بتأقلم سطام معها ماتدري وش تسوي ألمها مضاعف وجههاكله منتفخ من ثلاث ايام ماكلت شي خالتها تمر عليها وهي تسوي نفسها نايمة ماتبي تشوف أي شخص بعد سطام تحس بحررقة بقلبها ...
%%%%
في بيت ابو سعود ...
فهد من زواج متعب وهو يحس بأجمل إحساس شووووقة صورتها ماتغيب عن باله ابدددد وده يقول لأي أحد بس مايقدر كلن بيلووومة بيقول ورشااا بدأ يكره رشا والسبب التسمية له من صغره لها يبي يطلع اللي بخاطرة فجأه طرى في بالة شخص ممكن يفضفض له بدون قيوود نزل من غرفتة توجه للغرفة المقصووده
دخل عند امه حب راسها وكذلك يدينها
جلس عند راسها وهي تشيعه بنظراتها .. ابتسم لها ومسك يدها وقعد يسولف عليها
فهد : يمة تعبان وحيران بنفس الوقت
بادلته امة كالعادة بالنظرات الحنوووونة لكن يخالطها شي من الانكسار والألم
فهد بصراحة : يمة انا احب شوووق بشكل ماتتصورينه ابيها من جددد بس ابوي وعمي ودهم اتزوج رشا امممممم تصدقين يمة صورة شوق ماتغيب عن بالي انام اقوووم اشتغل اروح اجي وهي ماتروح عن بالي امممم وبعد مدري احس اني بديت اكره رشا احسها انسانة عقبة في طريق سعادتي ياليتني اعرف وش نهاية هالارتباط ودي اقددددر من هاللحظة اقول مابي رشا ابي شوق قلبي مدري وش النهاية يمة
ام سعود تبادلة بنظرااات حيرة وتوتر شوي هاللي يقولة شي صعععب حيييل بس كل شي يهون قدام سعادة عيالها ودها انها تقدر تحكي تتكلم تسوي كل شي طبيعي كان هي اللي تصّر على زواج فهد من شوق
%%%
عند أخس خلق الله ...
سعد : نعععععععععععم؟؟
سالم : اللي سمعته ياباشا
سعد : انت الظاهر انهبلللللت والا جازت لك اللعبة اشوف
سالم بعصبية : انت قطعت بااااب رزق لي ووعدتني بوظيفة غيرها ولا شفتها انا وراى كوم لحم اصرف عليهم مهو مثلك لا خير ولا كفاية شررر انا ابي شي يسد اهلي والا انت اعرف وش راح يصير
سعد بعصبية أكبر : لااااه والله وطولتها والله وكبر راسك على عمك وتهدد بعد
سالم : انا مااهدد انت عطني اللي ابي وبس وكلن في محلة لو انك مدبر لي الوظيفة اللي انت وعدتني فيها كان ماناظرت وجهك اصلن
سعد : انت انسااان حقييييييير انتهاااااازي واااااطي انقللللللللللع عن وووووجهي ياحيوااااان
وافترقوا وسالم يتوعد سعد بأشر مقلب راح يطيح سعد فيه وراح يسوي شي بمثابة التنبيه لسعد
%%
بيت ابو فهاد ...
بشاااااير رايحة راجعة تنتظر ردة االعنود للخطبة لها ثلاث ايام ولا ردوا ماراح يرتاح بالها الا لمّا يوصل الرد بالرررررفض
مو متخيلة ان فهاد يتزوج العنوود اللي تكرهها قد الدنيا تحس انها العقبة اللي واقفة في طريق بنت خالتها بدور رن جوالها الا وتشوف توأم الروح يتصل بك
ردت : هلااااا وغلااا
بدور : هلاا بك زود .. تكلمت بإستعجال .. هاه شصار ردت عليكم او لا الحية الرقطا
بشاير : لاااا جعلها المووووت انا مهددتها بس وقسسسم بالله لو توافق اني لسود عيشتها ولاتخلينها انتي تراها تعتبر حجر في طريق سعادتك صدقيني فهاااد مايحبها بس عشانها بنت عمة خليك بالصورة اياني واياك تتنازلين
بدور : اكيييييد ولايههههمك فهااد حقي انا وباااااس
وكل وحدة تشجع الثانية على الخراب وتدمير البيوت وهم مو حاسين بالغفلة اللي هم فيها
%%%5
بلغ بندر ابوه برأي العنود ابوه بالداية عصصصب حيييل فهاد رجال وماينرد اتصل في اخووه وبلغه بالرفض عصب ابو فهاد وعرف فهاد سألهم وش السبب قالوا العنود تقول ماعليكم عمي خلوه علي وان مارضى والا اقنعني والله لأرضى بفهاد
بيت بوفهاد ....
ابو فهاااد معصصصب : ترررردنا بنت بو بندر لييييه وش اللي يعيب ولد عمها
مريم تحاول تهدي ابوها : يبه الله يخليك لي انت شوف العنود وش اسبابها العنود عاقلة ماترد فهاد بدون سبب قوي
بشاير اول ماسمعت الخبر رررقصت وغنت فرررح واتصلت على بنت خالتها تعلمها باللي صار
اما ابو فهاد تجهز عشان يروح بيت اخوة ويشوف وش علة بنت اخوة
%%%
فالديرة بيت ابوسطام ....
شوق : يختي عهد مو طبيعية وااااالله لها ثلاث ايام ماطلعت من غرفتها اول مرررة تسويها لايكون سطام مزعلها بس
فجر : وانتي شعليك فالحرررمة لو انها زعلانة مصيرها ترضى بس انتي صادقة فيها شي مو سسسسهل ابد ودي ادرري الصراحة بس اني احترم خصوصيات الاخرين مو مثلك
شوق تضحك : اوب اوب اوب يالاخرين امششششش يالفصحى ههههههههههههههههههههههه
فجر : اقول انقلعي عن وجهي بروح اشوف عهوده وش فيها
طلعت فجر وطقت الباب على عهد ماردت كالعادة بس فجر هالمرة مصّره انها تشوف عهد اخذت ربع ساعة وهي تطق الباب عهد ملّت قامت وفتحت الباب لقت فجر بوجهها
عهد : هلا فجر شبغيتي
فجر تناظرها : ابيك انتي
سكتت عهد
تكلمت فجر : مو حالة اللي انتي فيها ياعهد انا مدري وش صاير ولا اني جاية ابي اعرف بس اللي ابيه منك ان ابوي وامي مايحسون بشي ابدددد ترىا ماراح يسكتون وانا مايرضيني ان امي او ابوي يتدخلون بحياتك مع سطام ابد
سكتت عهد فترة بعد مافكرت في كلام فجر قالت : ان شاء الله
%%
فالرياض ..
تركي يطلع من دوامة ويمر على حمد بالمستشفى وقف سيارته بالمواقف ونزل لقسم التنويم طول ماهو يمشي يدعي لحمد من كل قلبة ومصحفة مايفااارق جيبة واليوم جايب معة موية زمزم موصي عليها واحد يعرفة من مكة
دخل عليه الغرفة حاله كما هو ماتغير شي لا جديد ولا قديم
دخل سلّم عليه وهاذي عادته دائماً وكأن حمد يرد عليه السلام يسألة عن احوالة يخبرة بكل تفاصيل يومة يطمنه على اهلة اللي مايتركهم ابدددد بعدين بدأ يمسح على يدينه ورجلينه ووجهه وصدرة وكل جسمة بموية زمزم طلع مصحفة الصغير وبدأ يقرأ عليه من آيات بصوت مطمئن خااااشع بصوت عذب ترق له القلوب قبل الأسماع

يتبع ,,,,

👇👇👇
.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -