بداية الرواية

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -21

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -غرام

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -21

دخل سلّم عليه وهاذي عادته دائماً وكأن حمد يرد عليه السلام يسألة عن احوالة يخبرة بكل تفاصيل يومة يطمنه على اهلة اللي مايتركهم ابدددد بعدين بدأ يمسح على يدينه ورجلينه ووجهه وصدرة وكل جسمة بموية زمزم طلع مصحفة الصغير وبدأ يقرأ عليه من آيات بصوت مطمئن خااااشع بصوت عذب ترق له القلوب قبل الأسماع
أطال القراءة قبل ان يختم قرائته دمعت عيناه وفي نفس الوقت اصدر جهاز ضربات القلب صوت جرسة المزعج خط نبضات القلب مستقيم بمعنى لاحياة
صعق تركي من الي يشوفة ختم الاية واغلق المصحف رككككض لجهااااااز المناداة وش اللي صار على حمد ماابيه يموووت لا مستحييييل يموت ويتركني صح هو مو حاس فيني بس يكفي اني اشوفة كل يوم اهله .. ايه اهله من لهم من بعدة لاقدر الله
وصل الممرضين والدكاترة في هذا الوقت وطلّعوا تركي برىا الغرفة نهائيا
في بيت ابو بندر ....
وصل ابو فهااد سلّم على اخوة وجلس ينتظر بنت اخوة تجية
وصلت العنود
العنود : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
عمها : وعليكم السلام
العنود : شخبارك ياعمي
عمها : والله ماني بخير
العنود بثقل وهي فاهمة رد عمها : لا ان شاء الله مافيه الا كل خير
عمها بعتاب : وانتي شخبارتس يالعنود
العنود : بخير جعلك سالم
عمها : وش عندتس يالعنود ماتبين ولد عمتس وشهو السبب اللي مايخليتس تتزوجينه وهو رجال شاريتس
العنود حست بصعوووبة مهمتها ماتدريكيف تبدا مع عمها : والله مدري كيف أبدأ او كيف اقولك
عمها فهمها : لا ابد قولي اللي تبين مهنا زعل بينا ان شاء الله
العنووود أطالت السكوووت ماتبي تجرح عمها ولا تبي تجرررح ابوها قبل كل شي المفرووووض انهم يصيرون فاااهمين اللي بتقولة مهما كانت صعوبتة عليهم وقسوووة كلامها عليهم يضل هذا الوااااقع
العنود ...........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انتهى البااااارت
ايش هو سبب العنود اللي بيجرح عمها وابوها ؟؟
ايش صار على حمد ؟؟
ماهو مصير عهد وسطام الهروب الدائم او ايش اللي بيصير ؟؟
نجلاء كيف بتنفك عقدة لسانها وتكلممتعب وتاخذ وتعطي معة بالكلام ؟؟
اسئة كثير وكثير كلها فالبارت الجاي ان شاء الله
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا إله الا انت استغفرك واتوب اليك ....
لنا لقـــــاء بعد بكرة ..ان شاء الله
(( الجــــــــــــــــــــــزء الحــــــــــــادي عشــــــــــــــر ))
فالرياض وتحديدا عند سطـــــام ...
على آخر ساعة من دوامة خلااااااص حاس بتعب غير طبيعي في كل جسمة أنهك جسمة بالشغل والأهم انهد حيلة من همومة ياثقل همك ياسطام همك ماتشيلة جبال رجع بذاكرتة لقبل شهرين ماينسى كلام الدكتور له صددددددمة انهيااااار تااااااام مستحيل يمر يومة من غير مايتذكر هالنقطة هي همّة الاوحد والأكبر بس زاد بعد عليها هم عهههد يااااربي ايش بيسوي مايدري مايقدر يخدم نفسة فكيف بينفع عهد طووووفان ألم غير كذا صحيح هو اخذ الشغل دبل مرتين بس بدون تركيز شغلة مافية يمة ارحميني والاسبوووع الجاي قدامة مداااهمة الله يستر منها بس
اخذ الجوال يبي يتصل على بيتهم بيسأل امة عن احوالهم
في نفس الوقت عهد بعد مااسمعت كلام فجر واقتنعت فيه قررت تلبس مو شرط تكشخ ولكن ترتب شكلها وتنزل عند خالتها وابو رجلها كلللله ولا تبي احد يتدخل بحايتها ماتبي أي احد يحس بشي مشكلتهم جداً حساسة ماتبي تفتحها حتى مع نفسها عشان ماتلمس جروحها اللي مابعد طابت
نزلت القت السلام وابتسمت لفجر وكذلك فجر ردت لها الابتسامة
شوق بمززززح : وعليكم السلام .. يعني الست عهد مارضت تنزل من معتكفها الا بعد مافجر طيحت اللي براسها وش مسوية فجر ماقدرنا احنا نسوية هههههههههههه
فجر : ياماما انا فجر مو حيا الله ههههههههههههههه
عهد وهي تحاول تنسى وتسلى عن جروحها : ونعم ههههههههههههههههه
شوق : اشوفكم ضددددي طيب اوريكم يالدبات .. وهي تقوم وتروح عنهم
عهد وفجر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
في هاللحظة يرن التليفون فجر ماتدري حست انه ممكن يكون سطام فقالت : يووووه متعيجزة اقوووم صرت اكره هالتليفون من كثر مايرن
عهد وهي تضحك : ههههههههه خليك مكانك يالعجازة انا بقوم ارد
ام سطام بمداخلة بسيطة منها : هذا السننننع مو انتي اجل متعيجزة من متى يافجووورة والا من كثر قعداتك مع جدتك عجزتي الظاهر
عهد ماسمعت باقي الحوار لانها ردت على التليفون
عهد بهدوووء فطري : الووو
سطام على الجهه الثانية سكت ألم سكت قههههر سكت نددددم تذكر وش صار صوتها لوحدة فتنة ابتسم من بين الآمة ووجعة وندمة بمجرررد ماسمع صوتها مايبي يكلمها بس يبي يسمع صوتها وكأنها آالة موسيقية تطرب لها الأسماع
عهد بذات الهدوووء : الوووو .. مين معي ؟؟
سطام على نفس الوتيرة من الشجن والحزن والهم ختمها بابتسامة اقل مايقال عنها ابتسامة سخرية من الواقع اللي هو فيه
عهد بعصبية : نااااس فاضية ... وسكرت التليفون
عند سطام ..
إسترخى على كرسية خلف مكتبة وفي عيونة لمعة .. او شبة دمعة متعلقة باهدابه دمعة قهرررر دمعة نددددم دمعة حرمان واقع مرّ واقع أليم اللهم لا إعتراض على قدرك ياقلبي الصببببببر مابي شي غير الصبررررر
%%%
بيت ابو بندر ...
العنووود أطالت السكوووت ماتبي تجرح عمها ولا تبي تجرررح ابوها قبل كل شي المفرووووض انهم يصيرون فاااهمين اللي بتقولة مهما كانت صعوبتة عليهم وقسوووة كلامها عليهم يضل هذا الوااااقع
العنود بهدوووء ومحاولة منها لتوصيل كلامها بدون خدش لأي مشاعر من جهة ابوها او اعمها : ياعمي انت عارف انك انت وابوي بالوراثة جاكم أطفال معاقين وربي اخذ أمانتة صح والا لا
عمها هز راسه بالايجاب وابوها التزم الصمت للذكرى اللي مرررت لو هالاطفال عاشوا اصحاء كان ياكثرهم عياله وياكثر عيال اخوه
العنود وهي الى الآن متمسكة بهدوئها : وانا وررربي ياعمي اني مارفض فهاد لعيب فيه لا والله فهاد الف من تمناه وان يبي انا اروح اخطب له بنفسي ... تبلع عبرتها وتتماسك لاتنزل دموعها .. بس انا مارفضتة الا خوفا من الامراض وانت عارف وش صار لكم وش عانيتوا من هالمرض وماودي الماضي يتكرر علي انا وفهاد وهاذي كل السالفة الله يرضالي عليك
سكت ابو فهاد متأثر بسبب بنت اخوة معها حق بس هو يبيها لولده
ابو فهاد بتأثر : والله يابنتي اني داري اني جبرتس على شي ماتبينه ومرخووصة يابنتي مالتس الا طيبة الخاطر بس والله اني اتمنى المووووت بس تآخذين فهاد لو ماتزوجتية يمكن يصيبني شي وتراتس مسموحة
العنود بخوف على عمها : فدا راسك ياعمي مالك لواا ابد راضية ماراح يصير الا اللي ربي كاتبة ... ماتدري وشلون قالت هالكلمات او وشلون وافقت طاري الموت ارعبها على عمها وافقت مسيّره غير مخيّرة ..
ابو فهاد بحب وتقدير لبنت اخوه : بيض الله وجهتس يابنيتي والله ان الدنيا ماهي واسعتني من زود الفرحة
اما بيت ابو فهاد ..
بشاير تدق طبول الفرررح والانتصار ومافية احد قد فرحتها أما فهاد له الله مايدري وش احساسة رفضضضضتة؟؟؟ طيب ليه مهما كان السبب يحس انه انجرررح من هالرفض هو لمّح لها بعقل ان خطبتة منها هو حلمة يموت وتمّر الدقايق بسررررعة يبي يعرف وش اسبابها رفض يروح مع ابوة يخاف يتعمق الجرررح أكثر وأكثر الرفض ثم السبب اللي مايدري وشهو الله يسهل عليه الله يطمن قلبة وده ان هو اللي يسألها بنفسه من غير تدخلات احد هو وهي بروحهم بس طبعاً هذا شي مستحيييل اولاً مافية رابط شرعي بينه وبينها ثانياً هي مليون بالمية راح ترفض الله يصبّر قلبة ....
نرجع لأبو فهاد وبنت اخوه العنود ...
العنود بإحترام لعمها : عن أذنك ياعمي ..
ابوفهاد وهو يبتسم بفرررح : مرخوصة يابنيتي
طلعت العنود من عند عمها وهمّها أضعاف أضعاّف الصورة عندها مبهمة ضبابية غير واضحة لمستقبلها مع فهاد رجل رافضها وهي تبية ولاااا يحب بعد ومين بنت خالتة اللي اربع وعشرين ساعة عندهم لو انها ماتحبة كان يهووون عليها شوي بس الغيرة بتحرق أعصااااابها تمشي متجهه لغرفتها بثقل بس فجأهة تذكرت كلام فهاد لها قبل ثلاث أيام يومه يقولها ان احنا بنجيكم قولي لعمي وبحقق حلمي وش مثل هالكلام حست فيه لبس بين كلام بشاير لها وبين كلام فهاد بس الأصحّ هو كلام بشاير يمكن يوم عمي جبرة قال وش اسوي انا متزوجها متزوجها خل المّح لها بكلمتين الله يسسسسستر من الجاي يالعنود وش انتي بتسوين الله يستر ..
%%%%
(( جزر المالديف ))
تحرك متعب من السرير وراح ياخذ له شور يغسل كل همومة اذا هي ماتجي الا غصب مابيها يحس انجرررح برجولتة وانطعن بحبة لهدرررجة كارهتة لدرجة انها تحاول تقاومة ماراح يلسمها ثاني الا اذا شاف تقبل منها وحدة من يوم ماتزوجها ماوجهت له الا التجررررريح لا كلام لا حوار هادئ ولا شي مرّ بينهم خلاااااااص بيرمي كل اوراقة عندها بيفهمها سببة يمكن تقتنع بس بنفس الوقت ماودّه يكبر راسها علية يحسها اصعب انسان ممكن تتعامل معة مايدري من وين يدخل لها لا بالكلام الطيب ولا بالتجريح ولا حتى بالغصب
طلع من دروة المياة وهو بس لاف فوطة على خصرة لقاها صاحية وشايلة روبها في يدها اول ماطاحت عينها عليه بس شالتها ووجهها صار احمررررر ابتسم على خفيف وشاح وجهه عنها وهي بدورها دخلت دورة المياة
نجلاء ......
يااااااااااااااااااالله طاح وجهي شلون يطلع عندي كذا ..قطبت حواجبها بضيق وهي تحاكي نفسها ... يالله الى متى بتستمر حياتي معة كذا مشكلتي ان فيه حااجز قوي واقف بيني وبينه وهو انه مجبور علي وكل شي يبيه مني بالاجبار بعد انا يومين زيادة وبنهااااار خلااااااص مدري اقولة انا احبك ياولد الناس لا تجنني اكثر والا بهين نفسي زود ماهو مغصوب علي ... لا لا لا وين اقولة كذا انهبلللت انا وهو كل يوم تاركني من اول النهار الى آخر الليل كني مو آدمية فالبيت امممممممممم اقولةطلعني معك والا لاتتركني لوحدي ايه اقولة كذا يمكن ع الاقل يعبرني شوي بدال ماانا قاعدة في اجمل مكان خلقة ربي ابي استمتع قد ماقدر بس ياصعبها عليك يانجلاء اووووه تأخرت ابي اخلص بسرعة والحق علية قبل يطلع ابي اقولة واللي فيها فيها .........
%%%
عند تركي بالمستشفى ...
أطال القراءة قبل ان يختم قرائته دمعت عيناه وفي نفس الوقت اصدر جهاز ضربات القلب صوت جرسة المزعج خط نبضات القلب مستقييييييييييييييييييم بمعنى لاحيـــــــــــــــــــــــــــاة
صعععععععععععق تركي من الي يشوفة ختم الاية واغلق المصحف رككككض لجهااااااز المناداة وش اللي صار على حمد ماابيه يموووت لا مستحييييل يموت ويتركني صح هو مو حاس فيني بس يكفي اني اشوفة كل يوم اهله .. ايه اهله من لهم من بعدة لاقدر الله
وصل الممرضين والدكاترة في هذا الوقت وطلّعوا تركي برىا الغرفة نهائياً
تركي في هاللحظة انهااااار لا لا لا الا حمد خوي الدنيا ... تركي يبكي وكأنة طفل فقد امة يبكي الاخو والصديق ولاهل كلهم يشوفهم بعيون حمد ..
معقولة حمد يروووح لا لا لا ... ياليتني بدالة انا مافي احد يسأل عني ولاني مسؤول عن احد.. حمد عنده امة .. اخته!!!
انا مين ينتظرني ؟؟؟ محد ياربي اخذ من ورحي وعطة بس لايروح ...
اخذ مصحفة وقعد يقرأ بتأني وخشوووع ارتااح نفسيا مع كلام الله : (( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ))
قعد يدعي عشان حمد يدعي سنين المعرفة يدعي ايام الشدة والرخاء اللي كانت مع حمد يدعي عشان ام حمد الحرمة الضعيفة الكسير يدعي عشان اخت حمد المراهقة اليافعة مين راح يكون لهم
.
أستمر يدعي ويناجي ربة لمدة ساعة الا ربع ..45 دقيقة .. بس كأنها 45 سنة مرّ في بالة ايامة الشينة والزينة مابقى شي في ذاكرتة ماإسترجعة خلاص ماعاد يبي اهلة ولا يبي جزاع ولا يبي ابو بندر مايبي شي خلاااااااص بس يبي حمد يقوم بالسلامة لأهلة وله ... مسح بطرف شماغة دمعة خانة قوانين الرجولة اللي تعلمها وعلمته اياه الدنيا ((( عيب الرجال يبكي ))!! ياااااااااااااالله ياصعب الدموع علية بس اذا ماذرفها عشان حمد اجل يوفرها عشان مين !!!!؟؟
طلع في هاللحظة الدكتور وشكلو منهك تماما .....
تركي جاء يركض يسابق الثواني يبي يسأل الدكتور
تركي بلهفة مجنونة : دكتور بشّر جعلك تبشّر بالجنة
الدكتور وهو منهك للآخر شي .. أشار بيدة عشان يلتقط أنفاسة
تركي وكأنة مبرمج مخة على شي معين من بعد ماشاف شاشة تخطيط القلب والخط المستقيم : لا لا دكتور لا تقول خلااااص حمد مات
الدكتور بشبة ابتسامة : مال يازلمة انا ماقولتش هيك لا حمد حي يرزق
تركي تهللت أساريره وانفرج همّة وكررربة يحس بأبواب السماء انفتحت لة مو بس ابواب الارض
الدكتور وهو حاس بشعور حمد : هدي بالك .. رفئيك بخير والحمدلله كل ياللي صارلوه انوه حرك اصبعاته وطاح مقياس ضربات الئلب
تركي ابتسم شوي شوي لحد ماطلع منه صوت ضحكة بسيطة بس معببببببر من قلب عن كل ياللي مرّ فيه تركي اول شي اسلمة الله من الموت ثاني شي حرك اصبعة يعني فية تقدم لوبسيط
تركي : ههههههه جد .. الحمد لله يارب الحمد لله يارب ... وجسد اجمل معاني الشكر وهي شكر الله عز وجل في سجود شكر تقشعر له الابدان الصورة معبرة وتكفي شي يفووووق الوصف يحس بالامتنان بالصغر قدام كرم ربي معه ومع خوية هذا ادنى تعبير ممكن يصدر من تركي تجاه المولى عز وجل
الدكتور ابتسم : الحمدلله على هيك أشي هيدا من رحمة ربنا .... وصاحبك هلئ بخير صيحيح مافية تئدم ملحوووز سوى حركة اصباعه بس يضل الأمل كبير كتير ان شاء الله
تركي بفرررحة غامرة وكأنها أمطرت بعد مأجدبت الأرض : مشكور دكتور ماتقصر ..
الدكتور :ولووو هيدا واجبي ... بستأزن ..
تركي شعوووورة فوق السحاب مابطل ابتسامات شي يفوق معنى السعادة .. الحمدلله على كل شي ....
%%%%
بيت ابو فهاد ...
دخل ابو فهاد بيتة وعلية كل علامات السعادة والحبور لقى زوجتة قدامة ابتسم ابتسامة بثقل
ابو فهاد : جهزي لعرس ولدتس اللي بيكون بعد اسبوعين .. لا زال مبتسم
ام فهاد بوناسة وبنفس الوقت مو عاجبها التوقيت : اجهز ؟؟ اجل جبت راس بنت اخوك
ابو فهاد : بنت ابوبندر مايجب راسها احد مشاالله عليها بس اتفقنا واقنعتها
ام فهاد بحيرة : بس ما كنة الوقت قصير اسبوعين مايمدي لا لنا ولا للعروس
ابو فهاد : لا ان شاء الله تكفي ... التفت لولدة .. مبروك ياولدي .. ابتسم بحنان
فهاد مآخذ موقف المتفرج مايدري يفرح لانها وافقت ولا يحزن برضوا لا نها وافقت بس بعد الرفض ماوده يخوض فالاسباب يخاف من الجرح وابوه ماقال شي ياخوفة ان ابوة مجبرها بطريقتة يعرف ابوة وطريقتة المتزمتة الله يستر اسبوعين ياقصرها بالحيل على حلمي ومدري يجي وراها جرحي والا فرحي الله يستر
اما بشاير كانت نازلةمن ع الدرج وسمعت الحوار من اولة الى آخر وهي تتوعد العنود في خاطرها طيب ياعنيد مافاد فيك الطيب اوريك والله لتعيشين حياتك سوداء كلها وخصوصا ان وجه فهاد مو ذاك الزود من بعد الرفض وهذا بيساعدني اكثر وبدور ماراح تقصر اللي اجمل

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -