بارت مقترح

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -22

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -غرام

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -22

اما بشاير كانت نازلة من ع الدرج وسمعت الحوار من اولة الى آخر وهي تتوعد العنود في خاطرها طيب ياعنيد مافاد فيك الطيب اوريك والله لتعيشين حياتك سوداء كلها وخصوصا ان وجه فهاد مو ذاك الزود من بعد الرفض وهذا بيساعدني اكثر وبدور ماراح تقصر اللي اجمل واحلى منك بكثير اذا ماطيرتكمن البيت قبل ماتدخلينة ياعنيد مااكون بشاير آآآآآآآآآآه يالقهر وش اسوي اللحين مع بدور بتقول هاذي هي وافقت تلعبين علي انتي ؟؟.... انا لازم اقنعها ان فهاد لها وبس وعنيد هاذي مالها شي .. ايه ماله ششي عندنا
وحقد يستمر ويستمر من جهة بشاير للعنود وكل هذا بدافع حبها لبنت خالتها الله يستر على عنود وفهادي منها
جزر المالديف ....
طلعت نجلاء من دورة المياة ماحصلت احد يوووه اكيد راح يعني برضو بنحبس اليوم فالبيت ملييييت ياربي فتحت شعرها البندقي على طولة ولبست تيشيرت بدون اكمام لونة اورنج وعلية كذا صورة لميكي ماوس طالع عليها كأنها بزر طالع على بشرتها حلوووو حيل وبرمودا جينز رشت عطر ماتدري وش تسوي اكثر من كذا تحط حرتها باللبس والكشخة وتجلس فالبيت حتى مايكلف عمره يناظرها طلعت وهي مادة بوزها بدلع على اساس انه طلع
فالصالة كان متعب جالس وسرحان بس قطع افكارة خروج مخلوق رقيق وغالي على قلبة شافها لابسة لبس طفولي نوعا ما ومادة بوزها بدلع ابتسم قلبة قبل شفاهه وده يروح يشوف وش مزعلها مايدري لي طرت في باله هالاغنية بالذات اما هي مانتبهت له حس انة زودها عليها لازم يجبرها على الكلام بس بطريقة سلسة مريحة تخليها تحكي هي برضى
تقدمت نجلاء للشباك اللي تعودت تطل من وراه لمّا يطلع متعب وهي لازالت مادة بوزها بس بدلع رباني وكأنها طفلة ماحست الا باللي طوق يدينة من وراها ويغني بأجمل صوت ممكن تسمعة .... ياقلب وش فيكـ متغير على فلانه قم حبها واعتذر منها ودللها .. مجنون تضحك وأحلى بنت زعلانة واللي معه مثل هاذي مايزعلها ..
نجلاء جمدت في مكانها .. اما متعب لفها وصار وجهه بوجها وقبّلها مع جبينها وإختار هالمكان بالذات لانة مايجرحه ولا يجرحها مجرد تقدير واعتذار
نجلاء سكتت بعدين ابتسمت على خفيف وقالت : صوتك حلووو
ياااااااااااااااالله من قد متعب اللحين بادلتة الكلام والحوار ولاااااه وش كانت كلمتها تمدحة يعني عجبها صوتة ابتسم وقال : ادري هههههههههههههههههههههه
سكتت نجلاء والله واثق ياليتني ماتكلمت ..
متعب وهو يبتسم : من ذوقك ترىا نادر مااغني .... اممممممم نجلاء
نجلا بهدوء : هلا
متعب : خلاص وربي تعبت مافيه حوار ولا كلام بينا وماادري من ايش انتي زعلانة جيت اللحين واعتذرت لك بطريقتي مدري تقبلين فيها او لا احس بموت بطيئ اطلع من اول النهار وماارجع الا آخر الليل هالوضع طفشني ولاتفكرين اني راضي انك تجلسين فالبيت لا طلعة ولا دخلة في هالمكان الزين لا والله في خاطري آخذك لكل مكان وتنبسطين فيه ... امممممممم وبعد فيه شي اخير ... حط عينه في عينها .. صدقيني أي شي ماراح يصير غصب عنك مرة ثانية ابد متى ماكنتي مستعدة انا منتظر ....
نزلت نجلا راسها ماتدري وش تقول فاجأها هي كانت تبي تبدي معه حوار وانها خلاص ماعاد هي طايقة الوضع بس الصدفة ان هو اللي جاء وقالها قبل ماتقدم هي على هالخطوة احررررجها حيل بكلامة الاخير بس ريحها في بداية كلامة اللحين الكرة في ملعبها وش تقولة انا مو رافضتك بالعكس انا احبببببببببك وانت رافضني والا اقوله اللي يرفضني فالبداية قلبك والا كرامتك ؟؟؟؟؟؟
متعب بحذر : هاه ياعيون متعب مارديتي علي ...........
%%%
في بيت نوارة .........
نوارة تتكلم بالتليفون .........
نوارة : وررربي بكرة او بعد بكرة بالكثير خلاص آآآآآخر فرررصة تكفين
.......... : .................................................
نوارة : لا لا لا الله يخليك بكرة خلاص بكرة انتظريني في نفس المكان واذا تغير من الزفتة هاذي اتصلت عليك
........... : .............................................
نوارة بتعلثم : لا لا مااقصد خلاص اذا غيرت المكان الشيخه اتصلت عليك
............ : .........................................
نواره : ان شاء الله .....طوووط طوووط طوووط ماأمداها تكمل كلامها الا الشخص المقابل مسكر التليفون ..
نواره اووووف متى اخلص بس من العلة هاذي واحصل اللي ابية مدري وش لاقيه فيها انا عندها وتحت امرها أي وقت ليييييه تفضل هالغبية نجود علي وررربي يانجود لبكيك دم على نفسك اجل انا اتهزئ بسببك وانرفض بسببك يابنت اللذينا طييييييب طييييييب الوعد جاي بكرة
%%%
عند تركي .......
بعد مارجع من المستشفى يفكر يكلم بنت حمد مامرّهم اليوم ولا سأل عنهم بس صار يستحي من كثر الجيات هم ماعندهم رجال فالبيت يبي يكتفي بالاتصال ولازم يتفق مع سواق وحرمتة يجون ياخذون ام حمد وبنتها كل يوم للمستشفى مهما كلفة هالشي بس ينتظر متى الشركة توفر له السكن عشان يوفر هو مبلغ لهشي
اخذ التلفيون ودق على بيت حمد
بيت حمد ...
ام حمد نايمة من زود التعب أضناها الفراق وأتعبها الانتظار ...
روان جالسة عند راس امها حال من حال امها وازود بعد تحس بطفش رهيب قبل ماكان لها تسلية الا حمد اللحين وينة حمد مو حاس فاحد ابدددد
في هاللحظةرن التليفون ...
قامت عشان ترد عليه ..
روان : الووو
%%
عند سالم .........
سالم وهو يتكلم بالجوال : اييييييه عليك نور اسمة سعد لاتنسى طيب ..... يالله فمان الله
نزل سالم الجوال وضحك .. ضحك بسخرية وحقارة هذا جزاة اللي يعاند سالم ماباقي الا انت ياسعيدان تكبر على راسي اذا مافاد معك التنبية وررربي لأقلب الطاولة فوووووق راسك وعلي وعلى أعدائي خلاااااص ماعاد عندي شي اخسرة هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه مسكين ياسعد وربي مسكين هههههههههههههههههههههههههههههه ..... تكررت ضحكاتة اللي ماتخلو من الدناءه والخسة وهو لوحدة كأنه مجنون .. بس مجنون بالنذالة والشر اللي يمشون في دمة .............
%%
عند فهاد ....
ماسك جوالة ومحتار اتصل لا مااتصل .... طيب واذا اتصلت وش اقول ...آآه وش هالحيرة اللي انا فيها لا انا مرتاح كذا ولا اظني برتاح اذا اتصلت .. امممممم ممكن تجرحني .. ليش لا ممكن تتقبلني .. برضو ليش لا بس اني مااعرف كيف أبأ او ايش اقولها ..... اقولها انا احبك ومهما كانت اسبابك راضي والا اقولها ليش ترفضين من البداية وليش وليش وليش .. يمكن كل واحد يجرح الثاني بدون قصد ويمكن كل واحد تبان الصورة قدامة وارتاح بتصل واتوكل على الله ....
رفع فهاد الجوال واتصل .... طوووووط ........................... طوووووط ............. طوووووط
فهاد بينهوبين نفسة يااااارب ترد يااااارب
العنود بهدوووء بعد مااستغربت هالرقم الغريب على جوالها : الووو
%%%%
الجــــــــــــــــــــــزء الثـــــــــــــــاني عشـــــــــــــــــــــر ....
بيت حمد ...
ام حمد نايمة من زود التعب أضناها الفراق وأتعبها الانتظار ...
روان جالسة عند راس امها حال من حال امها وازود بعد تحس بطفش رهيب قبل ماكان لها تسلية الا حمد اللحين وينة حمد مو حاس فاحد ابدددد
في هاللحظةرن التليفون ...
قامت عشان ترد عليه ..
روان : الووو
تركي بإحراج : السلام عليكم ...
روان بهدوء : وعليكم السلام ....
تركي بعد تردد : انا تركي امممممممم ... شلونكم ...
روان باحراج مماثل : الحمد لله ...
تركي : محتاجين شي .. تبون شي ..
روان : لا ماتقصر ... امي اللحين نايمة تبي أصحيها أو اوصلها شي ... وكأنها تبي تنهي المكالمة...
تركي فهم التلميح على طول : لا لا خليها مرتاحة .. كمل بفرحة .. بس ترى حمد اليوم حرك اصبعه بس وهذا يعتبر تقدم في حالتة ..
روان بفرحة وبدون شعور : صدددددددددق هههههههههههههههه الله يبشرك بالخير ...أنتبهت على نفسها .. مشكور وماتقصر ببلغ امي ان شاء الله ...
تركي يبتسم لطفوليتها : تبشرين بالجنة .. يالله تآمروني على شي ..
روان : لا سلامتك مايآمر عليكـ عدو ..
تركي : فمان الله ..
روان : فمان الكريم ..
انهى تركي المكالمة وهو مرتاح نفسياً وفي خياله صوت ضحكات روان المبسوطة يحمد الله ان قادر على ادخال الفرح ولو كان بسيط على قلب مثل قلب روان او ام مثل ام حمد ياليتني ياحمد اقدر اسوي اكبر من كذا لو الحال افضل من كذا لو اني للحين في شركة ابو بندر لو اني عرفت اهلي قبل الحادث لو لو لو لو لو بس هذا اللي ربي كتب ولو تفتح عمل الشيطان .. استغفر الله العظيم ...من كل ذنب عظيم ...
.
.
.
.
اما عند روان تحس بشعور الامتنان تجاه تركي بشكل غريب الله يوفقة ويرزقة على قد نياتة الحمد لله يارب حرك اصبعة يعني فيه أمل بيوم اشوف ضحكتة واسمع سوالفة واحضنةواضحك معة ااااااااااااااااااالله ياحلووو الفرحة الله يفرحك ياتركي مثل مافرحتني ياااارب امي تصحى بسرعة عشان اعلمها وافرحها معي ....
%%
متعب : خلاص وربي تعبت مافيه حوار ولا كلام بينا وماادري من ايش انتي زعلانة جيت اللحين واعتذرت لك بطريقتي مدري تقبلين فيها او لا احس بموت بطيئ اطلع من اول النهار وماارجع الا آخر الليل هالوضع طفشني ولاتفكرين اني راضي انك تجلسين فالبيت لا طلعة ولا دخلة في هالمكان الزين لا والله في خاطري آخذك لكل مكان وتنبسطين فيه ... امممممممم وبعد فيه شي اخير ... حط عينه في عينها .. صدقيني أي شي ماراح يصير غصب عنك مرة ثانية ابد متى ماكنتي مستعدة انا منتظر ....
نزلت نجلا راسها ماتدري وش تقول فاجأها هي كانت تبي تبدي معه حوار وانها خلاص ماعاد هي طايقة الوضع بس الصدفة ان هو اللي جاء وقالها قبل ماتقدم هي على هالخطوة احررررجها حيل بكلامة الاخير بس ريحها في بداية كلامة اللحين الكرة في ملعبها وش تقولة انا مو رافضتك بالعكس انا احبببببببببك وانت رافضني والا اقوله اللي يرفضني فالبداية قلبك والا كرامتك ؟؟؟؟؟؟
متعب بحذر : هاه ياعيون متعب مارديتي علي ...........
نجلا بحذر مماثل : انا بعد كارهه الوضع .... واااااممممممم وبعد مستحيل أي شخص يعيش بدون ماياخذ ويعطي مع اللي حولة .... وتكلمت بدلع بس غير مصطنع ولكن طبيعة الانثى اذا صارت قدام اللي تحبة .. واممممم ابي شي
متعب وهو ميت بدلعها ومبتسم ويجاريها بدلعها ويقلد اسلوبها : عيوني ...
نجلا انحرجت شوي بس اضطرت تتكلم وهي تشبك اصابيعها : امممممم انت قلت مافي شي غصب عني واذا اخذت واعطيت بالكلام مو معناتها اني نسيت كيف انت تزوجتني مجررررد ان كل واحد فينا يعيش بهدوووء واحنا في هالمكان ..
متعب وكأنه انجرح بس تكلم بهدوء : كيف ؟؟ مافهمت ايش تقصدين بكيف تزوجتك ...
نجلا وهي تضغط على نفسها : مثل هالوضع اللي صاير يعني انت تزوجتني مجبور .. وسكتت شوي بعدين قالت .. مو مهم ايش راح يصير بعدين بس المهم اللي احنا فيه اللحين اذا ماطلعنا وانبسطنا اجل ماله داعي قعدتنا هنا نرجع للسعودية احسن والا لا
متعب بإرهاق وهو مطنش كل كلامها ماركز الا في سالفة الاجبار : انتي اللحين مقتنعه اني مجبور ؟؟
نجلا هزت راسها بالايجاب وبعدين قالت : انت قلت خلااااص مايهم اذا مجبور او لا الوضع عندي واحد بس لازم نغيّر الوضع اللي احنا فيه ..
متعب وعينه في عيونها العسلية برموشها الكثيفة : اذا انتي تقولين ان انا مجبور ايه مجبور واذا العكس اقولك برضوو العكس بس مثل ماقلتي مو مهم طريقة زواجنا المهم اللي احنا فيه اللحين ... واستدار بعد مابعثر مشاعرها بعد ماقال آخر كلامة مثل اللي يقول اللي تبينه تراه صح مجبور اوكي مجبور .. العكس برضو اللي تبينه أستدار مايدري وين بيروح بس اللي يعرفة يحس انه بجرح بس بذوق مثل مايقولون بجرح بس بسكين ناعمة آآآآآه ياليتني ماتكلمت ابد سكوتك قبل ارررحم من كلامك اللي يجرح يعني للحين وهي واثقة اني مجبور .. وين مجبور يانجلاء وانا راضي من البداية ومابي غيرك بس كنت مأجل الزواج وين مجبور يانجلا وانا انجن اذا احد قال خلها تروح بنصيبها وين مجبوروانا عيوني ماتشوف الا انتي ماتشوف الا عيونك وانا عقلي وقلبي مايحلم الا فيك ....
.
.
.
.
نجلا ... ياربي ايش يقصد يعني هو مو مجبور بس قالي هالكلام في حفلة سطام عشان يرد شوي من كرامتة ... اوووه وش هببت انا لو أني رديت علية بذوق شوي ونسيت سالفة الاجبار كان عشت معة بهدوووء بس كيف انسى ماقدر انا اصحى انام آكل اشرب البس في كل شي اتذكر كلامة الجارح لي ... المهم اني مااعيش في رعب منه كل شوي اذا جاء ابي اعيش بهدوء ... وين الهدووء يانجلا وقلبك بين يديه اوووف الله يستر بس ... بس اهم شي اني ماأبين له اني ابيه وميته علية بيشوف نفسه علية بيقول هذا وانا رافضها تسوي كذا اجل لو اني ابيها وش سوت خلنا على كذا احسن وأأمن لي ... الله يعين قلبك يانجلا كل ماشفتيه زين مااطب في حضنة من زود حبي له ههههههههه صدق مجنونة واسويها ههههههه لازم احافظ على بعد المسافات ايه لازم ماقرب منه والا تضيع كل علومي ... اووووف اصعب حياة يارررربي ....
%%%
رفع فهاد الجوال واتصل .... طوووووط ........................... طوووووط ............. طوووووط
فهاد بينه وبين نفسة يااااارب ترد يااااارب
العنود بهدوووء بعد مااستغربت هالرقم الغريب على جوالها : الووو
العنود كررت : الووو .. مين ؟؟
رفعت جوالها لقت مكالمة لم يرد عليها يعني في اثناء ضعطت زر الرد هو قفل من جهته ياااله مين يكون يالله وش ورآي احسن بعد يمكن واحد غلطان ويبتليني بكثرة الاتصالات ...
اما عند فهاد ...
اوووه الحمد لله اني فقلت قبل ماترد .. طيب واذا ردت وش بقولها ماعندي اصلن شي اقولها بس بحرج نفسي واحرجها صدق اني مجنون ... الله ستر يافهاد بغيت تسوي شي ماحسبت حسابة .. بترك كل شي ليومة خلاص وشهي اسبوعين تمّر بغمضة عين اوووو عمري ماتوقعت ان خطبتي وزواجي يكون بهالطريقة الله يستر بس ...
%%%
بعد مرور يومين على الاحداث السابقة ... عنود عرفت ان زواجها بعد اسبوعين وتحس اجواءها كل متشبعه بالتوتر والترقب .. بشاير ماهدى لها بال بتسوي شي تخلي العنود تندم على اليوم اللي وافقت فيه على فهاد .. نجلا ومتعب الوضع مستت الى الآن مع قليل من الكلام عشان يتجنبون الجروح .. سطام وعهد الوضع كما هو الا إن سطام استغنوا عنه في المداهمة الجاية وخصوصا مع وضعة الحالي المرهق تماما .. نجود الله يستر عليها وبس .. سعد اقولة القادم احلى ياسعد نشوف وش بيصير .. البقية كما هم مافيه أي تغيير ...
واقف عند بيت عمة وقت الفجر قبل لايروح لدوامة فالرياض مشتاق لأمة سوير حيييل يبي يشوفها قبل يمشي ماسك جوالة ويبي يتصل على فهد عشان يشوف له طريق ...اووو رد عاد يالدب ايه مارواك دوام اجازة لنا الله من صباح الله خير طالع وانت نايم طيب يافهيدان ان ماخربت نومك بس خلني لمّا ادخل بيتكم ... انتظر وانتظر يرد عليه بس ماله امل فهد في آآخر نومة .. وهو حس انه ممكن يتأخر على شغلة شوي عشان كذا اضطر ان هو اللي يسوي كل شي بنفسة
ضرب الجرس ضربات خفيفة ... جاه صوت انثوي رايق على هالصبح ...
غلا : ايوووة مين ؟؟
ابتسم سيف شوي ياااالله لهدرجة مالي علاقة ابد في بنات عمي لدرجة اول مرة اسمع اصواتهم

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -