بداية الرواية

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -23

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -غرام

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -23

ابتسم سيف شوي ياااالله لهدرجة مالي علاقة ابد في بنات عمي لدرجة اول مرة اسمع اصواتهم مثل هاللي ورى الباب ومدري منهي بس اكيد غلا لان نجلا مع زوجها انا تقريبا مااعرف الا فجر اللي مشاالله ماتخلي امي سوير ابد
غلا كررت : مييين ؟؟
سيف انتبة بسرعة وتنحنح : احم احححم .... انا سيف ابي اشوف امي سوير قبل امشي للرياض ...
غلا حاولت تثقل صوتها بس مالها امل : حياك الله .. بفتح الباب وبعد دقيقتين ادخل بس لمّا ادخل انا
سيف : ان شاء الله
فتحت غلا الباب وركضت عشان تتوزى ورى الشباك تحب تشوف شكل سيف الطفولي وكل بنات عمها كذا يعجبهم سيف رغم صغر ملامحة يحبونة من محبة امهم سوير لهم
دف الباب بشويش ودخل ..دخل مع الباب الدخلي حق البيت .. توجه لغرفة امة بس من حسن حظة ان اصدر صوت يعلن بقدوم رجل غريب على البيت
الجدة : ماكن هذا صوت السيف ..
فجر : الا يمة هو
الجدة بسرعة : البسي عباتس يمة بسررعة
فجر بتوتر ورفض : لايمة بطلع تكفين
الجدة وهي هالشي بالذات مايعجبها في فجر انها ماتحب تجلس مع عيال عمها بس بعد مايفوتها حيا فجر اللي مرررة جاي على هواها ...
الجدة : لا يمتس وش تبينه يقول ماتبي مجلسي بسرررعة هذا انا اشوف ظلة يقرب
بسرعة لبست فجر مكرهه من امها سوير
طق سيف الباب طقتين زود حرص ان أي احد ممكنيكون عندها ..
فتح الباب .. ودخل وعيونه بس على جدتة ولا انتبة على فجر : السلام عليكم ..
الجدة : وعليكم السلام ياااالله حي من جاني على هالصبح يالله حي السيف
السيف وهو مبتسم من قلب : الله يبقيها ويخليها .. علومتس يالغالية
الجدة وهي مبسوطة بولدها اللي ماشافته لها وقت : علوم الخير دام السيف بخير تراني بخير
سيف وهو الى الآن مانتبه بوجود فجر جاء وجلس عند جدتة وقال : دووم ان شاء الله .. بس في هاللحظة يومة جلس انتبة لفجر انحرررج وهالشي بان عليه هنا فجر ودها انها ماتت ولا احرجتة وش هالموقف ياربي ليه كل موقف محرج مع سيف اوووف
الجدة وهي تبتسم لـ أغلى احفادها رغم ان الكل غالي عليها بس فجر وسيف غير : هاذي بنت عمك فجر شفت انها سبقتك اليوم وجاية تصبح علي قبلك وانت لي ثلاث ايام وانا ماشفتك .. وهي ترف اصابعها المزينة بالحنا اشارة للرقم ثلاثة
سيف ضحك بشويش : هههههههه ايه والله اجل طلعت اطيب مني ... وهو يوجه الكلام لها .. وشلونتس يابنت عمي ..
فجر بحيا انثوي فطري : الحمدلله بخير جعلك بخير
سيف : دوم ان شاء الله .. كمّل باحراج .. تآمريني على شي يمة ترآني ماشي للرياض عشان دوامي ..قلت بمرتس قبل امشي
الجدة وهي ماشبعت من ولدها : ماقعدت يمك اقعد شوي
سيف وهو يبي ينهي الوضع هذا احرج نفسة واحرج بنت عمه : متأخر يالغالية والله وان شاء مرة ثانية اجيتس قبل الكل وماتصبحين الا على وجهي ههههههههههه
الجدة : درب السلامة يمة اهم شي شوفتك اذكر ربك ولا تسرع وان وصلت كلمني على اني والله مااحب اهرج فيه واجد بس ماعليه
سيف وهو يقوم ويحب راس امة : ان شاء الله ماطلبتي شي .. يالله مع السلامة ..
الجدة: درب السلامة ..
وطلع سيف وهو محررررج مرررة مشاالله عليها محد ينافسه على جدتة غيرها ماتوقع ولا واحد بالمية ان أي شخص ممكن يكون عندها بس ماشاالله عليها والله ماتركت امي سوير ابد الله يخلي امي سوير لنا بس ...
%%%
(( كل ضلع لاطريت إسمكـ تــ غ ــافلني وطــ ــ ــ ــ ــ ــ ــاح ))
بيت ابو سطام ....
جالسين على الفطور ..
ام سطام توجه الكلام لشوق : واختك وينها ؟؟
شوق : راحت تفطر عند امي سوير
ام سطام : الظاهر هناك بيتها واحنا ماندري كل يوم ناطة هناك تفطر خل تخفف روحاتها
ابو سطام بطفش : واذا راحت لها تراها امها مثل ماانتي امها فاهمة والا لا
ام سطام : الام اللي تحمل وتربي مو اللي تلقى على الجاهز
ابو سطام بحززززم : خلاص انتهينا ..
صمت لمدة ثواني .. وعهد استغربت هجوم خالتها على الجدة ماقد شافت الجدة سوت لأحد شي غريبة يمكن عشانها تحس انها ماخذة وحدة من بناتها منها يمكن ليش لا
شوق تفكر .. فجر كل يوم رايحة هناك عند الغالي لو أني بس اروح معها يمكن اشوفه صدفة مرة فالاسبوع اسمع صوتة على الاقل .....اووووف طيب كيف بنساه اذا رحت كل يوم فكري ياشوق شوي اففففف ياربي
قطع تفكيرهم صوت ابو سطام : وولدتس وينه صار له فترة مايجي ولايقولي شغل
عهد باااائس حالها وخالها ابو سطام جاء ع الجررررح بالضبط يااااااااااااااالله وش يصير بقلبك ياعهد اذا جاء طارية بركان شوية علية الله يصبرني لو زادت مدة غيابة وش بيصير فيني آآآآه يالله الثبات
ام سطام تجاوبه : عنده دوام والا يعني ماتدري تراه هالايام ماسكينهم وشادين عليهم الله يعينه بس
ابو سطام : الله يعينة ويقوية اذا مااجتهد وصبر بشغلة اجل وين يصبر
%%%%
فالرياض ..
سطام منهمك حيييييل في شغلة خلاااص وصل لدرجة عدم الاحساس لدرجة انه من زمان ماكلم امه واهلة يبي يغووص فالشغل اكثر واكثر اسبوع زيادة باااس ويعطونة ترقية مجهود جبااااار استعبااااد لنفسة بالشغل غير طبيعي معاد يفكر ولا عاد يحلم ولا عاد عندة ذاكرة تتذكر ابددددد اللي صار مو شوية هو دممممر عهد نهااائي ودمر نفسة بعد احساسة بالذنب فوق أي شعور ثاني قلبة صار ميييييت لو يدخل علية احد اللحين ويصوب السلاح تجاه راسة ضحك لانة يعتبر في اعداد الموتي بس وهو حي الشي الوحيد اللي مستحيل يفقدة يومة او ذاكرتة هو كلام الدكتور له هالشي بالذات مايغيب ابد ولا ثانية ولا اجزاء من الثانية .... كل اخوياه يحسدوووونة على اللي هو فيه وهم مايدرون وش العلة هو الله مايطمح بترقية ولا زيادة مرتب ولا اعلى اعلى اعلى درجة لا هو يسوي كل هذا بدون شعور للنسيان فقط لاغير ...
دخل عليه زميلة فالمناوبة وهو يضحك ..
زميلة : السلام عليكم ..
سطام : وعليكم السلام ... شعندي مبسووط مررة
زميلة : ابشررررك
سطام : تبشّر بالجنة ان شاء الله ..
زميلة : الحمد لله جاني بنت قبل ساعة الاهل متصلين فيني يبلغوني يعني اني خلاص كبرت صرت ابووو
سطام وهو فرحان لخوية : ع البرررررررركة اجل كبرت عاد عقب هالكبر مافيه يابو ... الا صدق وش سميتها
زميله : احلللللى اسم فالدنيا طبعن لانها بنتي ههههههههههههههههه سميتها عهد يعني انا ابو الشيخه عهد ههههههههه
سطام غابت ملامح الفرحة لمّا انطرى اسمة قدامه وكأنه بمثابة التذكير له شي يفووووق احساسة شعووووووور سيء جداً بالنسبة له شعور قاااسي حيل بس اضطر يبتسم لخوية : من اللحين سويتها شيخه اجل ههههههه
زميلة : اييييييه بنتي اكيد شيخه يالله انا بستأذن اللحين مافيني صبر يالله اطلع واروح المستشفى سيدا على طول وبصورها وبرسلها لكم بس هااااه قبل ماتفتحون الرسالة تذكرون الله على بنتي
سطام يبتسم بألم ولكن ظاهره فرح : هذا وانت مابعد شفتها تقول اذكروا الله هههههههه بس اكيد بتطلع تجنن على اسمها
زميلة : لاتحاول تقلل من بنتي كلها ملح اسمها وشكلها ... كمّل باستعجال .. يالله تراك أخرتني انت بالذات من اجي عندك تمسك معي سوالف ههههههههههههه بالاذن
سطام : الله معك ..... جرررررررررررح كبير حيل له حيل كبير
%%
في الرياض بس تحديدا فالجامعة ..
نواره : نجووود ترىا طفشت من كثر مااقولك متنبي نحضر أي محاضرة وانتي رافضة
نجود : يافتاح ياعليم .. الليحن انتي ماتقولين لي اجل وشهولة جاية من صباح الله خير مابعد بدينا وتقولين مانبي محاضرة لو ان احنا في نهاية الدوام كان قلت مايخالف بس اولة صعععبة مرة كان جلستي في بيتكم احسسسن
نواره وهي تصبر نفسها على نجود : ايه واذا قلت لك بنسحب على آخر محاضرة طلعتي لي بأعذار لا هاذي مهمة لا هاذي مش عارفة ايش تحسبيني ماعرفك
نجود وهي تضحك وماتدري وش مخبى لها : هههههههههههههههههههههههههههه لا لا صدق هالمرة بنسحب عشانك .. بس هاااه هالمرة وبس مو فاضية انا بعد يجوني نهاية السنة ويقولون يالله تفضلي انتي محرومة من المادة
نوارة بحقد مبطن : لا انتي بالذات اضمن لك ولا مادة محرومة فيها ماخليتي محاضرة ابدددد ولو يكون فيه اضافي رحتي تركضين لها بعد من زود الدفارة
نجود : هههههههههه اسم الله علي تف تف تف هههههههههه لا يكو عينك حارة بس
نوارة وهي تجاريها غصب : لا عيوني ... باردة عمري صكيت احد عين لا سمح الله
نجود وهي تسوي نفسها تفكر : والله مدري يمكن تكون البداية عندي ههههههههه
نوارة وهي طفشانة من نجود : هاااه شقلتي على آخر محاضرة ابي كلام جااد مو بعدين تسحبين علي
نجود : لا هالمرة ابو الجد لو تبين هههههههههه
نواره ابتسمت بانتصار : اجل يالله مشينا ..
تحركوا الثنتين على محاضرتهم بس نوارة طلعت جوالها وكتبت مسج على السريع وارسلتة بنفس السرعة وكملت مشي جنب نجود ويمشي في دمها الشررر
%%%%
جزر الماليدف .....
نجلاء لبست وخلصت لابسة بنطلون جينز وتيشيرت ماسك على جسمها الحلووو واكمامه كت لونه ليموني فاتح طالع عليها حلووو حيل ورافعه شعرها بربطة فووووق وكأنها بمدرسة طالع عليها طفولي حيل جت ونزلت عباتها على الكنب تنتظر متعب مابعد طلع اليوم بيروحون لشالية يطل على البحر تبي تستمع بكل وقتها مع متعب تحب ضحكة سكوتة هبالة أي شي تسوية مع متعب له طععععم حياتها لها كم يوم مستقرة ولكن مو ذاك الحوار اللي يدور بينهم ع الاقل صارت تطلع وتروح وتجي معه .... انقطع حبل افكارها على ضربة متعب لها على جبهتها بس بخفيف
نجلا وهي تضحك بطفولية : هههههههه ااااه عورتني
متعب وعيونة تبتسم بدل شفاهه : لاااااه عورتك مرررة ياكذابة ههههههه يالله جاهزة
نجلا وهي تبتسم : جاهزة من زمان هالمرة انت اللي تأخرت ..كمّلت وهي تقلدة مثل مايقول دايم .. ياااله يالرجال ساعة على بال مايخلص وكأنة رايح زواج مو رايح يتمشى ويوسع صدرة لازم ننتظر حضرتهم لمّا يجهزوا ترىا كلها لبس والسلام ... عجزت تكمل تقلد نبرة متعب اذا تكلم ...لانه قاطعها بضحكته القووووية
متعب : هههههه ههههه وتقلديني بعد هههههه انا كذا صوتي يالظالمة
نجلا اول مرة تسمع صوت ضحكة متعب القوية واللي باين انها تطلع من قلبة : ايه بس انت ماتدري عن نفسك
متعب وهومتعمد يقلدها : يااااله هذاني خلصت ماتأخرت شي ترى كلها نص ساعة بس انتي دايم مستعجلة مدري ليه هههه ههه
نجلا وهي تحط يدها على خصرها بطفولية : لااااااه انا اسوي كذا
متعب : ترى اذا مامشيتي اللحين بقلدك في كل شي عاد انتي شوفي نفسك وش تسوين دايم هههههههههههه
نجلا وهي تبتسم : لا لا خلاااص نروح احسن
وتحركوا متجهين لمكانهم المقصود وقلوبهم ترقص فررررح لانهم قدروا يبسطوا بعضهم رغم انهم مفكرين العكس وان كل واحد مجبور على الثاني
%%%%
عند تركي ....
طالع من السوبر ماركت بعد ماأخذ له عصير ويعتبر هذا فطورة قبل يطلع الدوام ... وكأنه لمح بندر ..حن له كثير لبهالة لمحبتةلضحكة معة لمقالبهم في بعض لكل شي وهو عااارف ان بندر ماترك مكان مادورة فيه وتركي نفسة يتابع اخبارهم من بعيد لبعيد بس مايبي بندر يخسر ابوه .. هو نفسة حس بالأنكسار لمّا فارق بيت ابو بندر وهو مو ابوة فالحقيقة ولكن مثل ابوه فما بالك ان ابوك الحقيقي يطردك من حياتهم خايف علية اذا درى ابوه انه واجهه ولو بمكان عام انه يطرررده عشان كذا ركب سيارتة بسرررعه بس قبل يسكر باب السيارة انتبة له بندر..
بندر ماصدق اللي تشوفه عيونة اذا هذا تركي كم صار له يدور علية واخيرا شافه بالصدفة بعد ..
بندر : تررركي ... ترركي هنا هنا .. اصبر
بس تركي سوى نفسة مايسمع وحرك سيارتة بأقصىىىىى سرعة عنده مايبي بندر يلحقة وبعدها يلحق بندر الضرر
بندر وقف شوي بعد ماراح تركي .. والله ماالومك ياتركي ابوي ماخلى شي ماقالة وانا متأكد انك منتبة بس عشان ماتضرني بس وين بتروح عني وين وربي مااخليك ياتركي انا مصدقك في كل شي بس ابي اشوفك مرة وحدة عشان اقدر اساعدك وابين الحق
%%%
بيت ابو سعود ....
جاء فهد عند امه والقى عليها السلام وهو مبتسم مايدري ليه من كلّم امة عن شوق وهو متفاءل بالموضوع يحس ان السالفه بتسسهل اصلن من يشوف عيون امة يحس بجبال من الأمل الله يستر بس من هالثقة
فهد : يمة ترى نجلا بعد اسبوعين راجعه
ام سعود ابتهجججت وبان هالشي من خلال عيونها وتعابير وجهها هذا الشي الوحيد اللي يبين فرحها وحزنها محد يقدر يعرف دواخلها الا من خلالهم ..
فهد : تآمريني شي يمة ..
ام سعود جوابها فقط بعيونها
فهد : فمان الله يمة ....
%%%%
فالجامعة ...
على آخر محاضرة
نوارة : يالله عند وعدنا والا بتسحبين كالعادة
نجود وهي تضحك : لا عند وعدي بس هاااه تراها آخر مرة
نواره وهي تبتسم بخبث هذا اذا صارة فيه مرة ثانية : اوووكي آخر مرة ماطلبتي
نجود : صايرة مطيعه الله يستر هههههههههههه
نواره من يوم يومي مطيعة ... بس يالله ابي امشي وامشي مابي اخلي مكان ابد
نجود : لاتقولين بتوديني عند المكان المشبوه
نواره : نجووود لهدرجة انتي معقدة احنا نمشي وبس ترىا ماراح نجلس اتفقنا لاتصيرين بزر
نجود وافقت مجبرة : اوكي
.
من بعيد كانت ثلاث ازواج عيون تراقبهم بتركيز وحذر وهي تبتسم بحقارة ودناءة شي ممتع بالنسبة لهم شي يفوق معنى المتعة عندهم عكس الفطرة متعتهم
قرررربوا من المكان المقصود ونوارة ماخذة نجود بالسوالف عشان ماتنتبة لشي من حوالها بس مابعد دخلوا في هالمكان وقفت نجود فجاأه
نوارة بتحطم : شفيييييييييييييك بعد
نجود : نسيتي يالخبلة ان اليوم راح تعطينا اهم الاسئلة واللي ممكن تجي فالامتحان وانا وانتي ساحبات ومبسوطات
نوارة بقهههههر : طيب وللللعنه
نجود : اووووف انا بروح
نواره : ترا ماراح تحضرك لاتحلمين شوفي كم باقي لك وتوصلين بيصير متأخرة ربع ساعة او ثلث
نجود باصرار : عااادي اهم شي الاسئلة .. سلام ..... والتفتت راجعة من غير ماتنتظر جواب من نوارة اللي ماتت قهر وربي انقذ نجود للمرة الثانية من ابغض ممارسة من اشنع ممارسة مرت على مر العصور والازمان وهي مخالفة الفطرة

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -