بداية الرواية

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -22

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي - غرام

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -22

الدكتور:عادي وحتى اذا صاحت وجيتوا بتهدينه أقنعوه أن مات وهذا أمر لازم تتقبل
وان شالله بعد ماتصحى من الصدمه ترجع تتكلم
طلعت ريناد من المستشفى
وهم بسياره كانت سلوى معهم
خالد:ريناد بنروح بيتك ناخذ اغراضك واغراض ريم
وصلوا البيت دخلت ريناد وقلبه متقطعه
وكانت تصيح بصمت وبداخله"كنت لمن ادخل مادخل بروحي لا يكون هو معي وماسك يدي "
دخلوا الصاله "بهذا الزاوية ضحكنا مع بعض وبهذا الزوايه شالني ودار فيني وبهذا الزاويه كلنا مع بعض وهنا على الكنبه نجلس اخر الليله نتابع لنا فلم"
اشر خالد لسلوى انه تصعد معه للغرفه لمن لحظ دموعه تطيح وتلتفت على كل مكان بل صاله
مسكت سلوى يد ريناد وصعدوا للغرفه واول مادخلت
طالعت السرير"بهذا الوقت كان يرجع من الشركه تعبان وينام التفت للتسريحه وكان في مزهرية داخله ورد جوري احمر هذا الورد جابه لي مع طقم الماس لمن طلعت من الاربعين
كان في طاوله وكرسين طالعتهم ريناد هنا على طاوله كان يأكلني وأكله كان يسمعني احلى كلام عشق "
راحت سلوى وفتحت دولاب ريناد وريناد ترقبه ودموعه مغطيه ملامح وجه وشافت فستان لونه احمر كلام يوصل لفوق الركبه كان راكان يحبه عليه ورجعت الذاكرة
لمن كانت تقايس هذا الفستان كان عاجبه لمن شافته بسوق وهي تقايس دخل راكان ونسحر من شكله وقرب له:انتي احلى ماشافت عيني
ريناد تفاجأت لمن دخل بس لمن سمعت الكلام هذا انحرجت:انت جيت مو قايل لي انك بتسهر مع ربعك
راكان وهو يحاوط خصره وبعيون كله حب:كنت بس رجعت اخذ جوالي لاني نسيته بس الحمد الله اني رجعت عشان اشوفك
ريناد بخجل:طيب روح انت وعدتهم تروح لهم خلاص روح
راكان:والله ماراحت اترك كل هذا الزين وروح اقابل وجيهم الي تسد نفس
ريناد بخجل:لو ادري انك بترجع ما قاست الفستان
راكان بزعل:افا يعني انا ولا شي عندك
ريناد ماهان زعله عليه باست خده:انت كل شي بنسبه لي
راكان ذاب بمكانه :يناااااااااااااااادس بموت كل مره البسي هذا الفستان لاني حبيته
ريناد بدلع:اصلا راح تمل منه وان كل البسه
راكان دايخه:انتي لو تلبسين خيشة الرز الي بي مطبخنا يطلع حلو

لمن خلصت سلوى شافت ملابس باقي ماحطتهم تقدمت ريناد وفتحت الشنطه وطلعت الملابس
سلوى:ريناد حبيبتي هذا ملابس حمل ماراح تحتاجينها
ريناد ماردت عليه "اه ياسلوى انتي ماراح تفهمين هذا الملابس غاليه على قلبي وله ذكره هذا الملابس اخترناهم انا وراكان مع بعض لمن كنت حامل وماعندي شي البسه ومستحيل افرط فيهم"


بعده راحت لدولاب ملابس راكان وفتحته وطلعت كل ملابسه وحطتهم في شنطه وسط اعتراض سلوى بس هي ماترد عليه وبعده توجهت لزاويه بل غرفه كان فيه صوره كبيره تجمعه هي وراكان خذت معه وكل شي يخص راكان خذته
:::::::: :::::::
للمن صعدوا الخدم فوق نزلوا الشنط ونزلت ريناد وسلوى
خالد :اوف اوف كل هذا أغراض
سلوى ناظرت خالد بنظره وهو فهمه بس سكت قال هي منصدمه ومابعد تتأقلم على الوضع
طلعوا وراحوا ابيت اولى مادخلوا استقبلته ام خالد بل احضان وشذى بعد
بعده جاه ركض فيصل يحضن امه:ماما وين لحتي تولتي
ريناد مسكت يد فيصل وتوجهت لصاله وشافت ريم جالسه وفرحانه انه شافت امه وتلوح بدينه:ماماماما
تركت فيصل وراحت وشالته وباسته على خده وشمت ريحته كانه تشم ريحت راكان
ريم بطفولة:ماما بابا
كأنه تسأل عن أبيه ريناد ابتسمت له اطمنه عن راكان
جلسنا في صالة ريناد جلست ريم بحضنه و سرحت لبعيد مع ذكرياته التي تجمعه مع راكان
وليد بحنان:ريناد ريناد
ريناد سرحانه:......
وليد يمسح على راسه:ريناد حبيبتي قومي نتعشا
ريناد رفعت راسه وعيونه مليانه دموعه هزت راسه بلا
وليد بحنان الاخوه:حبيبتي قلبي خلاص راكان مات وهذا أمر الله لا تعترضين به
ريناد بدت تصيح بهستريه وتهز راسه بلا ترفض الكلام الي قال وليد
وليد حار شنوا يسوي معه وحي يجاريه يمكن تاكل شي:طيب خلاص هدي راكان بخير بس انتي هدي
خالد بجمود:لا راكان مات وخله تفهم هذا الكلام والله مايرضى الي تسوينه ويلا قومي تعشي وعشي اولادك مين بعد يعشيهم
ريناد انصدمت من كلامه تركت بنتها وراحت طيران لغرته ونهارات صياح
تحت عند وليد بعصبيه:حرام ياخالد الي تسويه حرام لاتصير انت وزمن عليه
خالد بألم:تفكر اني اسوي معه كذا وانا ماعندي قلب لا ياخوي انا قلبي يتفطر عليه لاتنسى انه اختي الوحيده ودلوعتي بس لازم علشان تتعدى هذه الفترة وتحاول تنسى راكان وتنشغل بعياله
وليد :والله اني اتقطع وانا اشوفه بهذا الحاله
خالد:طيب خله تنزل تتعشى بس مو انت الي تصعد
وليد:اجل كيف اناديه
خالد:خلي فيصل يناديه اكيد قلبه بيحن عليه وتنزل
وليد:فكرة خلني اروح انادي فصول
:::::::
عند باب الغرفه
فيصل يطق الباب:ماما فتحي البا لو سمحتي تفتحي الباب(ماما تسمحين تفتحين الباب)طبعا هذا وليد مفهمه
فيصل:ماما افتحي الباب بث ثوي
فيصل:ماما دومي تعني علشان انتي تاكلين بيدك(ماما قومي تعشي علشان انتي تاكلين بيدك)
فيصل:ادل خلاص انا بدل هنا دنب الباب ولا لاح اتعشى لحد ماتيجي الاب واذا مت كيفك مايصير عندك ولد اسمه فيصل(اجل خلاص انا بظل هنا جنب الباب ولا اروح اتعشى لحد ماتفتحي الباب واذا مت كيفك يصير ماعندك ولد اسمه فيصل)طبعا هذا الكلام من عنده نسى الي قاله وليد وتكلم من عنده وكان حييييييييل حاب ان امه هي الي تأكله بيده

قامت ريناد مسحت دموعه وفتحت الباب وعلى طول فيصل حضنه:ادري اصلا انتي تحبيني عشان كذا فتحتي الباب
نزلت ريناد وهي ماسكه يده وشافتهم كلهم متجمعين على الاكل شافت فيصل يناظره بحنان:تعالي رنود حبيبتي جلسي جنبي علشان تفتحين شهيتك على الأكل
ريناد من قال وليد رنود تذكرت راكان لمن يقول له رنود ومسكت دموعه
فيصل:ماما اديب لك ليم
ريناد هزت راسه
وليد:أقول انت ينتفه انت قزم وتشيل لك بزر شتصير
فيصل بعصبيه:انا مو قدم انت قدم انا بصير اكبر منك يالدب كل تتالت بتوصيل ماتمر من الباب يا البطه(انا مو قزم انت قدم انا بصير اكبر منك يالدب كل تاكل بتصير ما تمر من الباب يالبطه)
وليد تفاجئ:وللللللللل بالعه لسان وهذا وانت نتفه وتسوي كذا اجل اذا كبرت اقول خالد لاتعطيه بنتك والله انه يذبحه
خالد فاطس ضحك:ههه
فيصل بثقه:يحتله فيصل بن تركي(يحصله فيصل بن تركي)
خالد:سبعة انعام
شذى بس تتحجب عن خالد:انا اجيب ريم من عند الخدمه
خالد بجمود:جلسي خليه هي تقوم وتجيب بنته مو رجوله مكسره
ريناد ماسكه دموعها جات بتقوم
شذى وقفت:لا انا بجيبه خليك ريناد جالسه
وقامت وجابت ريم
جلست ريناد تاكل فيصل:ماما انتي متالتي ثي(ماما انتي ماكلتي شي)
وليد يستفزه:مو اللحين انت مسوي لي نفسك كبير وفاهم اكل امك
فيصل بثقه:أي بباتله ثوف
مسك المعلقه بطفوله كان كل مايمسك فيه شي من الاكل يطيح وبالأخير مسكه ومد لمه
ريناد هزت راسه بلا
وليد:ههههاي شفت لانك بزر ماتبي منك شي
قيصل:ثوف اللين تاتل يللا ماما اتلي لا تفثليني(شوف اللحين تاكل يللا ماما اكلي لا تفشلني)
فتحت ريناد فمه وبدت تاكل
بعد العشا جلسوا صاله قامت ريناد تشيل بنتها مسكت يد فيصل بتصاعد الغرفة
خالد بجمود:ليه قايمه غرفتك ليكون جلستنا مو عاجبتك او ماحنا قد المقام
ريناد ماسه دموعه وصعدت فوق وحضنت عياله لحد ماناموا


رجعت الذاكره لورى قبل اسبوعين كان راكان حاط ريم في حظنه
راكان يبوس ريم:امووت على لابنته
ريناد:حبيبي خلاص قطعت خدوده تبوس
راكان بهيم:شسوي بعد خدوده على خدود أمه
ريناد بخجل:طيب جيبه انيمه الوقت تأخر
راكان بجديه:ريناد ماوصيك على ريم ربيه على الأخلاق الطيبة ووصفات الزينة
ريناد بعتراض:الله يهداك شل كلام تقوله وكأنك انت مو معاي انا وانت راح نربيه مع بعض



رجعت للواقع "هذه معناته يعني كان عارف عشان كذا يوصيني اه ليه لمن حبيته وتعلقت فيه تركني وحيده مالي حد"
قامت وراحت فتحت شنطة الملابس وطلعت شماغ راكان وحضنته ومت ريحت الشماغ بعمق وهي تبلل الشماغ بدموعه
ونامت وهي حاضنه الشماغ

:::::::
اليوم الي بعده



سمر الي بدى بطنه يبرز


كانت جالسه هلى سرير وتمسح على بطنه"اه ياماما بتصير يتيم من اول ماطلعت على الدنيا يمكن هذا عقاب من الله بلي سويته بريناد لمن حرمته من ولده وهذا الله يجازيني ويحرمني منك ياضناي
راشد :حبيبي اليوم لك موعد للمستشفى
سمر:ايه
راشد:خلاص انا بروح معك كل مره أوصلك وما دخل معك انتي تعرضين بس هل مره بدخل معك كيفك
سمر بتوتر:لا مو لازم
راشد :انا ابغى اعرف ليه لا تعارضين و ترتبكين
سمر والارتباك واضح:انا أعراض لا ليه
راشد:خلاص موعدك بعد نص ساعه يلا جهزي
بعد نص ساعه وهم بل مستشفى
الدكتور تسمح جل على بن سمر وسمر ميته خوف من الخوف جبينه معرق
حطت الدكتورة الجهاز سمعوا صوت نبض الجنين بعده
راشد:طمنيني
الدكتوره:الجنين بخير وصحته سليمه بس الام
راشد:بتعجب:الام شفيه
سمر قاطعته:قصده سوء تغذيه
الدكتوره:لا انت اكيد عارف انه الجيني بيعيش بخير بس المدام وهي تولد ماراح تقدر على ضغط واحتمال كبير 99%يسبب وفاة
راشد انصدم صدمه ماعمره انصدم مثله إلا بموت مريم
وقف راشد وطلع من الغرفه ولحقتها سمر وهي حدها متوتره
ركبوا سيارة راشد يسوق سياره بصمت
سمر تبقى يتكلم بس ماتكلم بتوتر:رراشد
راشد مارد عليه
وصلوا البيت وصعد راشد الغرفه ولحقته سمر
سمر دخلت الغرفه:رراشد
راشد:ليه سويتي كذا قولي لي ليه مانزلتي على طول
سمر:لان لمن حملت كانت فترة الي كنت بيت اهلي الي انت طلعت زعلان وكانت خايفه ما نرجع حق بعض "وبغصة" لمن عرفت حاولوا امي وابوي اني انزله بس انا مارضيت
راشد بقهر:ليه قولي حرام انا مابي اخسرك
سمر ودموعه مغطيته:لاتقول ماتبي عيال وان عندك زينب تكفيك اصلا مافي رجال مايبي عيال انت اكيد تبقى ولد يشيل اسمك واذا ماجبت لك الولد راح تتزوج علي وانا ما اقدر اشوف وحده ثانيه تشاركك فيني
راشد بصراخ:انا مابي عيال انا ابيك انتي انتي تغنيني عن كل شي تغنيني عن العالم كله
سمر تشاهق:ااناا فرحانه ااني ششاييله قططعه منكك ماكنت ابي اقولك ععل علشان ما اخرب الفرحه اللي بعيونك اللي اذا شفته كوني مملكه الدنيا
راشد:طيب نزليه الحين نسوي عمليه
سمر:لأا وبعدين انا دخلت الشهر الرابع حرام ينزل
راشد بتعب بقعد على السرير:ليه ماقلتي من قبل
سمر تمسح دموعه:خلاص حبيبي انسى كل شي بس عندي طلب
راشد:انتي تامرين
سمر بصوت مخنوق:إذا مت ماوصيك على ولدي لا تكره لأنه هو سبب ابيك تحبه لانه ولدي ولانه قطه مني الله يخليك يمكن هذا اخر طلب


راشد يحط يده على شفايفه:اششش لاتقولين هذا الكلام انتي سمعتي كلام الدكتور 99% يعني في 1%امل خلي املك بالله قوي
سمر:راشد حياتي لاتبني امل بعده تنصدم بواقع
راشد:ليه انتي متشائمه
سمر:خلا بس اذا ماتبيني اتعذب بقبري مابي دموعك تنزل علي اذا مت اذا نزلت دموعك انا اتعذب
راشد حظنه بقوه:ماتبين دموعي تنزل وانتي هواي ونبض قلبي ومايي
:::::::: :::
ريناد جلست على حركت ريم وفيصل
فيصل:يللا ماما دومي فتري
ريناد هزت راسه له وقامت غسلت وجه وشالت ريم ونزلت
نزلوا وأفطروا
فيصل:ماما متى تدوم ليوم تمثل علثان ادربه
ريناد طالعه بسرحان
فيصل:ماما المك
ريناد سرحانه بذكرياته مع خالد
فيصل صرخ:ماما
ريناد نقزت تلتفت له
خالد:مايبي له يافيصل اكيد تفكر راكان هذا ماتدري انه مات مادري شسوي فيه علشان تعرف انه مات وخلاص تنسه
ريناد وقفت وشالت ريم وعطته ام خالد وجات بتساعد :ماما ليث انتي ما تتكلمين مثل اولى لمن كنتي تتكلمين مع عمي لكان(ماما ليش انتي ماتتكلمين مثل اولى لمن كنتي تتكلمين مع عمي راكان)
خالد :تعال يافيصل انا اقولك
ريناد لمن سمعت يقوله تعال وقفت تسمع شيقوله
خالد:لان امك مادري شنوا جا لعقله مو راضي تتكلم مضربة عن الكلام تفكر اذا سكتت يمكن يرجع له راكا ماتدري انه مات خلاص راح ولا يرجع
ريناد راحت جري لغرفته وقفلت على روحه ونهارت بكي "ليه تروح وتتركني معهم أهم ما يحبوني بس انت اللي تحبني انت ما تأذني بس هم يأذوني الله يخليك راكان ارجع"
تحت عند ام خالد:اسمع ياخالد مو معناته ان ابوك ميت وانا ساكته تقوم ترمي كلام على بنتي
خالد :يايمه لاتفكرين اني اسوي كذا وانا راضي بس والله لمصلحته
ام خالد:أي مصلحة وانت تجرحه
خالد:يمه علشان ترضى بل واقع وتعيش حياته وترجع تتكلم مثل الوى صدقيني واذا مو مصدقه هذا كلام الدكتور
ام خالد:ياخوفي ان هذا الدكتور بيجننه زياده::::
بعد ماصحت من النوم تذكرت فيصل وريم ونزلت تطل عليهم من الصباح ماتدري عنهم واللحين العصر
نزلت وشافت كلهم متجمعين عدا شذى
فيصل:ماما ديت دلبت الباب بس انتي ما تحيتي
ريناد جلست بحضنه وابتسمت ابتسامه باهته
خالد:اوه ريناد تبتسم شل تطور
ريناد ماردت عليه
فيصل:ماما ثح اليوم بيدي بابا ياخذني بث لاتخافين لاح الدع لان ادلي انك تحبين تنامين بلوحك لذم معك لذل أولى عمي لكن الحين هو سافل لذم انا(ماما صح بابا بيجي ياخذني بس لاتخافين راح ارجع لا أدري انك تخافين تنامين بروحك لازم معك رجل إلى عمي راكان بس الحين سافر لازم انا)
وليد:ههههه ضحكتني يافصل ياعني انت رجال اللحين
فيصل بملل:اففففف تتلم الملدوف انا بعلم بابا عليك(اففففففففف تكلم الملقوف انا بعلم بابا عليك)
وليد:انا ادري مسوي لي يه رجال وانتي خرطي
فيصل:يادكي اهي مالها لذم رد قوي علشان يضرب الحلمي اذا ده بل ليلي الي هو انت(ياذكي اهي مره ولزم رجال قوي علشان يضرب الحرمي اذا جاه بل ليل الي هو انت)
وليد يلتفت لمه:يمه انا علمي به لمن اسافر توه يمشي ما بعد حتى يتكلم واللحين بالع مسجل ياكلني بقشوري
ام خالد:هههههه فصول حبيبي كبر
خالد:فاتك لمن طلعت توصل شذى بيت عمي يقول فكه الحين يدخل البيت وهو اقدر اتنفس ولا يبقى يفتح جناحك علشان يعفه واذا في حلويات بياخذهم
كان وليد بيتكلم الا دق الجرس
فيصل راح وباس امه:ماما ذه باب بلوح ولدع لاتحافين واذا وليدوه ثوه ثي انتي بث اردع دوليلي وانا البيه لك(ماما هذا بابا انا بروح وبرجع لاتخافين واذا وليد سوى لك شي انتي بس ارجع قول لي وانا اربيه لك)
وليد:فيصل وجع اصبر
ابتسمت ريناد
ام خالد:يمه ريناد جيبي ملابس ريم علشان اسبحه
هزت راسه ريناد لمن جات بتصعد:الا قولي بتروح الحبس الانفرادي حقه وماراح ترجع
ريناد تنهدت تنهيده طالعه من قلب
خالد:شفيك تتنهدين على فكره ملابس راكان الي جايبتهم معي انا باخذهم ويرميهم فهمتي
التفت ريناد تطالعه
خالد:ليه تطالعني كذا البيت بيتي وانا حر و ابغى ملابس ميت عندي
حطت ريناد يدينه على أذانه وصرخت :بـــــــــــــس حــــــــــــــرام عليــــــــــــــك ارحــــــمـــــني يـكفي انـــــــــــت وزمـــمن علي
خالد فرح انه تكلمت بس قال خلني اكمل :احترمي نفسك ولا تصرخين
ريناد بقهر راحت جري له وتضرب على صدره و بصراخ:اسكت اسكت انا اكرهك انا ماحبك كل تجرحني بكلامك راكان مامات مامات (بدأ صوته يختفي)انت ماتحبني محد يحبني الا راكان
خالد حضنه بقوه وهي مستمرة بضربه على صدره:خلاص ريناد حبيبتي هدي خلاص
ريناد تضرب فيه
خالد :خلاص سكتي
ريناد بصوت تعبان وحزين:حرام عليك ليه تعاملني كذا ارحمني انا تعبااااانه يكفي فراق راكان

واغمى عليه
اتص خالد على الدكتور وقاله الي صار الدكتور قاله خلوه هي نايمه واذا جلست عامله طبيعي وسوالف وتكلم معه
بعد 3 ساعات كان طول الوقت خالد جالس عنده ويقرأ قران جلست ريناد
خالد يمسح على شعره:مساء النور اللحين 9بل ليل وانتي نايمه
ريناد ظلت تناظره:يللا رنود حبيبتي قومي نتعشى من زمان ماجلسنا على سفره وحده وسولفنا وضحكنا مثل اولى
ريناد بحزن:تظن أن للسوالف طعم واقدر اضحك بعد موت الغالي
خالد يمسح على شعره:ريناد حبيبتي الموت حق وهذا امر الله انتي تفكرين اذا سويتي كذا راكان مرتاح بقبره لا ياريناد عيشي حياتك ربي اولادك فيصل وريم ريم عوضية حنان الابو لاتخلينه يحس انه فاقد ابوه وفيصل حسسيه انك معه ترى هو يحس يكفي انه محروم انه يعيش مع عائله فيه ام وابو وبعدين راكان مات بس روحه معنا
ريناد تصيح :صدقني ما اقدر
خالد يحضنه:انتي راح تنسينه اذا انشغلت بتربية أولادك
ريناد تهز راسه/لا ماراح انسى ليه وعدني بيظل معي وخلاني احبه ويتركني
خالد:مسحي دموعك وادعو الله يرحمه ويلا نزلي نتعشى مع بعض
:::::::: :::::::
عند تركي وفيصل
تركي:خلاص بابا انت لعبت كل الالعاب
فيصل:بادي لعبه وحده
بعد مالعبوا
تركي:فصول حبيبي انت بتنام عندي
فيصل:اثف بابا ماما مثكينه بلوحه اخاف انه تخاف إذا دلست بلوحة انا لازم ليثير معه اصلا اهي ما تتلم وتله تتيح(لا بابا اسف ماما مسكينة بروحه تخاف اذا جلست بروحه انا لازم اصير معه اصلا هي ما تتكلم وكل تصيح)
تركي:خلاص حبيبي نتعشا بمطعم وبعده اوصلك
فيصل:ايه بابا نتعشى بمطعم احسن مابي اشوف وده وليدوه تسد نفسي عن الاكل(ايه بابا احسن مابي اشوف وجه وليدوه تسد نفس عن الاكل)
تركي فطس ضحك:ههه اخ بطني ليه
فيصل:مادلي تله يدحل بيني وبين ماما ويدول اني مو لدل(مادري كله يدخل بيني وبين ماما ويقول اني مو رجال )
تركي:هههه لا حبيبي انت رجال ونص طيب وخال
فيصل:انا احبه بس تلة يدل كلام مو حلو حق ماما تدوم تتيح ودي ادربه علثان يثيح مثل مايخلي ماما تثيح(انا احبه بس كله يقول كلام مو حلو حق ماما تقوم تصيح ودي اضربه عشان يصيح مثل ما يخلي ماما تصيح)


تركي سرح لبعيد"ياعمري عليك هذا خويلد اوريه شغله
:::::::: ::::
مرت شهرين ريناد حياته مقتصرة على فيصل وريم واذا ناموا او طلعوا مع سلوى وخالد تسرح بس وليد يحاول ينسيه بضحكه ومزحه


سمر وراشد عايشين حياتهم بس سمر في راسه شي بعدين نعرفه


:::::::: ::
في الظهر
اااااااااااا
نزل وليد ركض من جناحه وشكله مبهدل وحالته حاله وهو يسكر ازرار بيجامته وهو يأخذ هو:شصاير البيت احترق
ريناد ماتت ضحك:هههههه لا بس طالع وراك
التفت وراه وشاف فيصل وعليه لبس زورو
وليد:انت شمسوي بروحك
فيصل:لابن أبي اثير زورو
وليد بقهر:مسوي ضجة وصراخ مالي البيت كله ومقومين من عز نومي وفي الاخير تستعرض ولا اصلا زورو مايسوي كذا هذا صوت طرزان
فيصل:عادي حثن دوم تك من نومك عشان تصلي
وليد:تكلم المفتي انا ذابحك ذابحك
فيصل :لا تذبحني انا بذبحك وفك ناث من ثرك
وطلع قلم خطاط كبير وكتب على بيجامات وليد z
وليد بصراخ:يا غبي يييييييييييي شسويت
فيصل:اكتب لمز زورو لانك ثرير
وليد يلاحقه افففففف
:::::::: :::::
سمر كانت سرحانه
تفكر(انا مابي راشد يتعذب اذا مت ويصير له مثل ماصار له لمن ماتت ام زينب انا بخليه يكررهني)
عند ظهر رجع راشد
راشد صعد الغرفه/يلاا حياتي قومي نتغدا
سمر بتأفف/اففففففففف مابي
راشد بستغراب:ليه
سمر /مزاج كيفي مابي اكل معك مع خشتك الي تسد النفس
راشد:طيب حياتي شرايك اجيب غدانا هنا بل غرفه
سمر:اففففففففففففففففففففففففففف غبي اطلع برا مابي شي افهم مابي اتغدا معاك
راشد:سمر حياتي شفيك مزاجك معفوس
سمر:ا و و وه اطلع بره ماني طايقتك كرهت العيشه معك
طلع راشد مستغرب:شفيه با عاده تنتظر رجعتي بل شوق واللحين كرهتني ومادري ايش يمكن حمله فيني بس فترة الوحام 4شهور الاولى والحين هي بل سادس خليه على راحته وبعدين اعرف شنوا فيه


:::::
البارت الاخير
(اللحين خلصت عدته ولزم اتقدم له)
(اففففففف افهم انا مارجعت لك الا علشان فيصل تفهم اكرهك)
(احتمال سرطان بالدم)
(خطأ بتشخيص المدام مافيه شي الدكتور كتب بالملف كذا وحنا اعتمدنا عليه وهي عال العال
33
:::::


الساعه12 كان خالد راجع بعد ماكان طالع مع ربعه وتركي وسمع صوت بكي يقطع القلب طالع من غرفة ريناد
فتح الغرفه وشاف ريناد على سريره وحضنه صورة تجمعه هي مع راكان
ماحست بخالد كانت غرقه بنوبة بكى
خالد قرب له وجلس جنبه وحط يده على كتفها بحنان الاخوه والاحبه:ريناد ريناد حبيبتي
ريناد مستمرة بل صياح
رفعه له وحطنه يهديه وهي زادة بكى
خالد:ريناد حبيبتي قلبي حنا قلنا خلاص رضيتي بل واقع
ريناد تشاهق:قولي كيف انسى حبيبي وبو بنتي تفكرني رضيت لا انا جسد بل روح روحي ماتت مع راكان
خالد يمسح على رأسه:تدرين ان راكان زعلان عليك اللحين لانك تصيحين راكان يشوفك
ريناد: تخيل ياخالد حماني من الموت حضني يبقي يحمني هو عطني روحه ومات بس هو من مات خذا روحي معه ليه حضني ليه ماخلني يجيني شي علشان اموت معه
خالد:استغفري ربك
ريناد:ياخالد راكان عاش معي ينتظر مني كلمة احبك صبر علي وتحملني صبر على عنادي كنت اقوله ماحبك بوجه ومايزعل يقولي بس انا احبك ولمن قلت له احبك تركني وراح
خالد:خلاص هدي عشان فيصل وريم
وظل يقره عليه لحد ماهدت ونامت

:::::::: :::::::: ::
مرت شهرين طلعت ريناد من العدة
سمر تعامل راشد اسواء معامله وهو مستغرب وهي لمن ترمي عليه كلام جارح تتقطع من داخل بس علشان مايتعذب اذا فارقت الدنيا
:::::::: :
راشد/سمر حياتي قومي نفطر قبل ماروح الدوام
سمر:افففففففففففف ياخي اسكت ما احب صوتك
راشد بحنان:قلبي حياتي قولي شلي مغيرك علي انتي شايفه علي شي
سمر:بس بد الاسطوانة اليومية افف انا اللي حدني على العيشه معك انا كنت مرتاحه مع بيت اهلي الي ابيه يوصلني احسن من غرفه هذا البيت وغرفك سكير وراعي خرابيط
راشد جرحته كلمته "سكير وراعي خربيط"
طلع تركه
سمر "سامحني ياحبيبي بس هذا علشانك مابيك تتعذب"
دخلت زينب الغرفة

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -