بارت مقترح

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -26

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي - غرام

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -26

سمر بحزن:أنتي قصدك تعال ظلي كم يوم قبل لا تودعين الحياة
ام سمر ماكان قصده كذا:والله مو قصدي
سمر:على العموم بحاول اقنع راشد بس زينب
ام سمر:وزينب بعد تجي تعيش معكم هنا
رجع تركي على وجه الفجر ودخل الجناح الكل نايم
اليوم الي بعده
العصر
فيصل:ماما دومي لعبي معي
ريناد:لا مالي خلق
فيصل:يللا ماما بث ثوي
ريناد استسلمت له :طيب شنوا نلعب
فيصل:اممممممممممممم ايه اديب لك ثي تعطين عيونك وبعدين انتي دوريني
وقام على طول من دون مايسمع اعترض امه
سكرت عيونه بغط اسود وجلست تدوره وهي تمشي بطء:فصول حبيبي وينك
فيصل:ههههه مالح تصيدني
ريناد:اللحية ألقاك
ماحست الا وهي صاقعه بشيء ضخم
تركي شال الغط بيد واليد الثانيه على خصره:ماتوقعت ان عندي بزر ثالث مع عيالي
ريناد برتباك من قربه:شل يد عني وخر
تركي تنهد وبعد يده عنه(تركي نسى او تنسى كلامه الي قالت لما راح مع ريم المستشفى)
تركي : طيب فيصل من زمان ماطلع وبنطلع اليوم نمشيهم شرايك
ريناد جلست على الكنب بعد ماراح توتره:كيفك روح انت بروحك معه
تركي جلس جنبه ومسك يده:قلبي روحي معنا مايصير علشان ريم خليه تشوف العالم الخارجي من شهور ماطلعت تحبسنا معك
ريناد"صحيح ليه ماطلع معه علشان ريم مسكينه من انولدت يمكن ماطلعت الا مره او مرتين حبسته
ريناد :خلاص اوكي
تركي بفرح من قبوله:خلاص الساعه 8 بالليل كوني جاهزه انتي مع ريومه وفصول
::
عند سمر وراشد
جالسين بصاله بعد الغدا
سمر:اممممممم راشد
راشد:نعم قلبي
سمر بارتباك:ها لا خلاص
راشد:انتي من جلسنا على الغداء وانتي في شي بتقولين ما قالته خايفه قولي
سمر:امممم ماما تقول ليه مانروح يعني ونسكن عنده
راشد تفاجئ:عيدي ماسمعت
سمر بارتباك:الي سمعته ماما تقول تبينا نسكن عنده الله يخليك لا تعارض
راشد بعتراض ورفض:لا
سمر قامت غرفته ودموعه بعيونه ماسكتهم
تنهد راشد:الحين زعلت شسوي
بعد ربع ساعه دخل الغرفه وشاف سمر منشغلة بترتيب دولابه مع ان مانعه ما ترتب شي زينب هي الي ترتب بس تحاسد

راشد ظل 10 دقائق يراقبه اما سمر متجاهلته ماكنه موجود بل غرفه
راح لها وحضنها من ورى وبهمس عند اذنه:انا مو قايل لك ماتحركين شي
سمر ماردت عليه
راشد مازال حاظنه من ورى باس رقبته:قلبي زعلتي
سمر بغصه :بعدد عني مالك شغل فيني
راشد فكه ومسك يده ومشى معه وجلسه على السرير وجلس جنبه:حياتي انتي تعرفين انا وابوك ما نجلس مع بعض 5دقايق الا وقام يضغط على كلام شلوان نعيش مع بعض بيت واحد
سمر ماتشوف بوضوح دموع واقف بعيونه:بابا قال ماراح يتعرض لك ولا حتى يكلمك بس خلنا نروح هناك الله يخليك(وطاحت دموعه الي ماسكتها)خلني اعيش باقي ايامي بين ماما وبابا وبينك بين الي احبهم الله يخليك انا مابقى على ولادتي الا شهرين
راشد كسرت خاطره:بس
سمر بشهاق:لا تخاف اذا على زينب بتجي معنا الله يخليك وافق
حظنه راشد بقوه:ولا يهمك اهم شي ما اشوف دموعك خلاص من بكره نجهز اغراضنا
بس مابي اسمع كلامك عن الموت ومادري ايش الاعمار بيد الله
سمر بفرح من بين دموعه:صج يعني اقول لامي
راشد ابتسم:صج
ماشفه الا قامت وركض على الجوال بس وقفه صوت راشد بعصبيه:سمر انتي مجنونه تركضين وانتي حامل تبين يصير لك شي
سمر بفرح:والله نسيت شسوي من الفرحه اسفه ماعيده
خذت الجوال وكلمت امه وقالت له
بعد ماخلصت توجهت لراشد الي جالس على السرير و بامتنان:مشكور حبيبي
راشد سحبه وجلسه على فخوذه:انا مابي اشوف دموعك يللا قولي لزينب تجهز الاغراض
سمر تسند راسه على صدر راشد:لا حبيبي حراك هي تتعب انا اقول لخدمة تجي من بيت اهلي
راشد بهيام:انا شنوا مذوبني فيك غير طيبتك
سمر بدلع:ادري
راشد خق على دلعها:اموت على ثقة* _^
:::::::: :::::
الساعه 8في الليل جهزت ريم وفيصل ولبست برموده اسود وقميص اسود سيور هي ماتلبس كذا من رجعت لتركي بس قالت اكيد الاماكن الي بنروحه له حر من تجمعات الناس
شالت ريم ونزلت بعباته شافت ام تركي:هلا وغلا اسفرت بريومه
فيصل بزعل:بث ليومه وأنا لا يعني ماتحبيني
ام تركي بحنان:ياقلبي على زعلان انا اموت عليكم ثنينكم
ريناد :عن اذنك خالتي تركي ينتظرنا برا
ام تركي:اذنك معك حبيبتي
طلعت ريناد وركبت قدام وحطت ريم بحظنه وفيصل بالمقعد الخلفي
فيصل:بابا وين بنروح
تركي بفرح لان ريناد جنبه:الالعاب وبعدين المطعم
فيصل بفرح:ونااااااااسه العب كل الالعاب
تركي:ايه بابا
راحوا الالعاب و طلعوا الا بعد 3 ساعات جننهم فيصل
ريناد:خلاص فصول كل الالعاب لعبتهم
فيصل:في لعبه تبي العبها مل ثانيه
تركي:فيصل حبيبي ماما تعبت خلاص
فيصل بقهر:اكيد بتتعب وهي تمثيله دبه ليم
ريناد بخوف:بسم الله على بنتي من عيونك
تركي عاقد حواجبه:انا ابغى افهم هي اختك ولا عدوتك ليه كل الغيره هذا
وطلعوا وتوجهوا للمطعم
تركي:حبيبتي شنو تبغين
ريناد :مادري أي شي
تركي حافظ طبقه المفضل وطلبه بس استغرب كل شوي تكشر وتعقد حواجبه بقوه
تركي:قلبي فيك شي
ريناد:لا مافي شي بس ابغى ارجع البيت
تركي يللا بس ماكلتي شي
ريناد بتعب:لا كلت شوي خلاص خلنا نرجع
حاسب تركي على ساعة 12 رجعوا البيت
دخلت ريناد حطت ريناد على سريره لأنه نايمه فيصل لسى مانام
طلعت ملابس بس ماقدرت توقف وجلست على السرير
فيصل:ماما فيك ثي
ريناد بصوت مكتوم:لا حبيبي نام
فيصل :تيب
انبطحت على سرير فيصل بس دفنت وجه بل مخده من شدة الالم ماتبي تصرخ وتخوف فيصل وتجلس ريم بعد 10 دقايق :ماما انتي وجهك بل مخده تتحركين وايد انا بقوم انام مع بابا
ماردت ريناد لان لو ردت راح تصرخ
:::::::: :::::::
تركي ماغير ثوبه كان جالس على السرير وتسند عليه ويدعي ربه الله يحنن قلبه وراح يظل يحاول لحد ماترجع تحبه قطع حبل افكاره فيص داخل عليه:بابا بنام جنبك
تركي جالسه بحضنه:ليه حبيبي
فيصل:ماما تلة تتحرك واجد
تركي بستغراب:ليه
فيصل :مادري
قام تركي وراح للغرفه وشاف ريناد دافنه وجه بين المخدات وتأن تقدم له تركي وحط يده على كتفه بخوف:حبيبي فيك شي يألمك شي
ريناد مجرد ماحط تركي يده على كتوف سكتت ولا تحركت
تركي ميت خوف عليه:قلبي ردي علي
ريناد ماتحركت ماغير تزيد الضغط على خاصرته
تركي رفعه من كتوفه ولفه له وانصدم كان وجه معرق وعيونه حمر وشفايفه يطلع من دمه لأنه تضغط عليهم بأسنانه
تركي قلبه بيوقف:ريناد قلبي شنوا فيك تكلمي الله يخليك
ريناد من بين شهقاته:مافيني شي
تركي انتبه انه تضغط على خاصرته:تألمك خطرتك قومي نروح المستشفى
ريناد تهز راسه بنفي:
تركي باصرار:الا بتروحين
قام وخذ عباته ولبسه وقف بس ريناد ماستحملت وصرخت:اه ه ه ه
تركي ارتبك وخاف: زاد الالم
ريناد بكلام متقطع:اه مـ اه مـــ ــو قـ ـ ــــادر وقـ ـ ــــــــــــ
تركي بخفة شالها وطلع وسط أنين ريناد
نزل الدرج بسرعه وهو شايل ريناد
تفاجأت ام تركي بخوف:خير يمه شفيكم
تركي بسرعه يتكلم:يمه ريناد تعبان خلي بالك من الا ولاد
وطلع وام تركي توجهت عند الاولاد فوق
:::::::: :::
تركي جالس بالخلف ومجلس ريناد بحظنه وحضنه بقوه
فراس كان راجع من برا وشاف تركي عند المدخل وطلب تركي من فراس يوصلهم المستشفى
بعد 10 دقايق وصلوا المستشفى
تركي نزل ودخل على طول الطوارئ وهو شايل ريناد وعلى طول توجهوا لغرفة الدكتور
تركي ماهمه الدكتور مجلس ريناد بحظنه
الدكتور:لزم ناخد تحاليل
تركي بقلق:كيف وهي كذا مو قادره تأن وتتحرك كثير من الالم
الدكتور:خلاص نعطيه مهئ وبعد ماتنام نسوي له تحاليل
جات الممرضه وفي يده الابره
تركي بحنان:حبيبتي مدي يدك وخلي الممرضه تعطيك الابره
ريناد بألم وتصيح:مابي مابي ابره اخاف
تركي:علشان يروح الالم عنك
ريناد تدفن وجه بصدر تركي وتحضنه بقوه كأنه اذا سوت كذا يخف الالم بترجي وتعب والم:الله يخليك تركي ماابي شي انا اخاف من الابره
هذا اول مره تنطق بأسم تركي من رجعت له ولا وهي تترجى ماقدر الا انه يسايره:يللا قلبي علشان فيصل وريم بس علشان يروح الالم انا جنبك
ريناد مازال وجه بصدر تركي:اخااااف
تركي يرفع وجه المحمر على مزرق:طيب انا جنبك ومسكي ايدي اذا تألمت ضغطي علي
بطحه على السرير ومسك يده ومجرد ما مسك يده ضغطت على يده بقوووه وتناظره بترجي وهي تتألم: اه لا اه تـــاه ــروح وتتركني اه مث ـ ــ ـل راكان
تركي يمسح على رأسه بيده ثانيه:انا اموت قبل لتركك
جات الممرضه وعطته الابره بدت جفونه تثقل وصوت شهقاتها يقل لحد ماسكرت عيونه وحواجبه معقوده تلين
الممرضه:لوسمحت اطلع بره خلنا نشوف شغلنا
تركي باعتراض :لا
الممرضه مانقدر نشتغل وانت هنا
تركي:بس تخلصون تحاليل بدخل مره ثانيه
الممرضة بدون نفس:طيب طيب
وقف قبال الغرفه وراح لبعيد"اول مره احضنه وماتردني تقبلوني اول مره من رجعت لي تقول اسمي وتمسك يدي ياقلبي عليه ياليت فيني ولا فيك" قطع عليه
فراس:هيه وينك من زمان وانا اكلمك
تركي تنهد:نعم
فراس:اخبار ام فيصل
تركي بتعب:للحين بيسون تحاليل
فراس:أهم اجل بنتظر اتطمن عليه واطمن الوالده تدري حرقت جوالي اتصالات
تركي ظل خايف ويدعي له بعد ربع ساعه طلعوا الممرضات ودخل
وجلس جنبه وكل شوي يبوس جبينه ويدعي ربه
بعد ساعه دخل الدكتور
تركي بخوف:قولي شنو فيه
الدكتور :مادري شنو اقولك
تركي زاد خوفه:قول
الدكتور:عنده فشل بل كلى ولزم متبرع بسرعه
تركي صدمه على رأسه ما توقعه جلس على الكرسي بانهيار :شلوان وكيف
الدكتور:كيف و شلون العلم عند الله بس لازم نلقى متبرع
تركي :انا بنقله لمستشفى ثاني
الدكتور وهو يجلس على مكتب:يعني نفس شي اللي بتلقى بمستشفى ثاني بتلقى عندنا وانت براحتك
تركي:طيب متى تجلس
الدكتور:بعد نص ساعه يروح اثر تخدير وتجلس
تركي:طيب بس تجلس تتألم
الدكتور:بل بدايه لا بس بعده بتدريج
تركي طلع فراس:انا بنقله لمستشفى سعد بالخبر
فراس:ليه
تركي:مادري انا خايف من اللي نسمعه خطأ طبي علشان كذا نقله لمستشفى ثاني اذا تقدر نمشي للحين بس تصحى
فراس:خلاص اوكي بس بمن امي
تركي دخل الا على حركة ريناد
تركي يمسك يده:قلبي صحيتي
ريناد مو قادره تميز:راكان
تركي:لا انا تركي
ريناد:ابي ماي
تركي:طيب
صب له ماي وجلسه وسنده صار ظهر ملاصق صدر تركي
تركي:يللا قلبي بنطلع من هنا نروح الخبر
ريناد بتعب وخوف:ليه
تركي بحنان:علشان هناك نروح المستشفى يللا قلبي
ساعده على الوقوف وطلعوا وركبوا سيارة
ريناد وتركي نفس المكان بالكرسي الخلفي ونفس الوضعية
تركي يمسح على شعره:نامي حبيبي حنا مطولين تونا بداية الطريق
ريناد تعبانه ودايخه :ابغي بس مابي احلم احلام مزعجه مثل قبل شوي
تركي:انا بقر عليك القران يللا حياتي نامي
ريناد تسند راسه على صدر تركي بتعب:لا تتركني
تركي يضغط على يده:قلبي انا قلت لك ماراح اتركك
وراحت ريناد بسبات عميق وتركي ظل نص ساعه يقرأ عليه
بعده سرح "راكان للحين حتى وهي تتألم تذكره والله لو هو عايش وسعادتك معه كان تركتك معه انتي تعيشين براحه بقربه وانا بعذاب بعدك بس هذا الحياة والله يقدرني اسعدك"
غفت عينه شوي وهو حاظن ريناد بعد ساعه:تركي تركي
تركي صحى:همم
فراس:يللا وصلنا هذا حنا عند باب المستشفى
تركي قعد يمسح على راس ريناد بحنان:ريناد ريناد
ريناد تفتح عيونه بطء:ها
تركي مبتسم:يللا قلبي قومي وصلنا
ريناد عدلت جلسته ولتفت يمين يسار :وين حنا
تركي يفتح باب السياره:وصلنا المستشفى قومي ننزل
ريناد نزلت من سياره بعد تركي ودخلوا داخل وسوا إجراءات دخول وسوا تحاليل
تركي شاف ريناد تكشر بوجه علامة ان الالم رجع له وهما بغرفة الدكتور
تركي بخوف:قلبي يألمك شي
ريناد تضغط على خصرها وهي مكشره:ألالم بدت ترجع
تركي يلتفت للدكتور:مافي مهدئ او شي
الدكتور:ثواني وتجي الممرضه
جات الممرضه ونقلت ريناد لغرفه خاصه وبعد اقناع رضت ريناد تاخذ الابره
تركي بعد ماتطمن على ريناد توجه لغرفة الدكتور:ها بشر يادكتور
الدكتور:مثل ماقالك الدكتور الي قبل معه فشل ولزم نلقى متبرع
تركي بثقه:انا الي بعطيه
الدكتور:خلاص بس قبل لازم نسوي لك تحاليل اذا تطابق فصيلتك معه انت سو تحاليل الحين والعصر مرني المكتب
تركي خلاص
راح لغرفة ريناد وظل شوي جنبه الا على دخلت الممرضه:لو سمحت اطلع اللحين مو وقت زياره تعال العصر
تركي بثقه:لا انا بظل مرافق معه
الممرضه بستنكار:ايش لا لزم يكون المرافق بنت مو رجال
تركي يطالع ريناد :بنت ولد رجال مالي شغل
الممرضه:روح تفاهم مع الإدارة
راح تركي للإدارة وبلموت وافقوا بعد ما عرض عليها مبلغ كبير
جلس على الكرسي الي جنب سرير ريناد ومسك يده "انا مو بس اعطيك كليتي اعطيك قلبي وعيوني وروحي بس اهم شي عندي انك ماتتألمين"ونام وسط افكاره


بعد3ساعات فتحت عيونه ريناد ببطء وحست بحاجه ثقيله على يده نزلت نظره ليده وشافت راس تركي على يده ومجرد ماحركت يده انتبه تركي رفع راسه:هلا قلبي صحيتي
ريناد بتعب:ايه ممكن تجيب لي ماي
تركي:من عيوني
سنده وشربه ماي
تركي :حبيبي جوعانه
ريناد:ابغى شي خفيف
تركي:لحظه اجيب لك قائمة الطلبات
اطلبوا لهم ثنينهم
وصل طلب ريناد ماكلت الا قليل :قلبي ماكلتي كثير
ريناد:لا بس شبعت اممم
تركي:تبغين حاجه
ريناد:امم ابغى اكلم فيصل واسأل عن ريناد
تركي:من عيوني
اتصلت على البيت وكلمت فيصل وتطمنت على ريناد
تركي:اممم انا برجع الحسا علشان ــ
ريناد قاطعته بخوف:ليه تتركني هنا بروحي
تركي يهديه:لا ياقلبي عشان اجيب لك ولي ملابس
ريناد هدت شوي:لا الله يخليك ظل معي انا اخاف اظل بروحي قول لحد يجهزها ويجيبهم معه وهو جاي
تركي:طيب مافي الا امي واذا جات بتجهز ملابسك اكيد بتسأل ليه ملابسك بغرفة وملابسي بغرفه
ريناد:امممم قول شذى عادي
تركي بستغراب:بعد هي راح تحس ان في شي
ريناد:لاا شذى عادي
تركي:خلاص بكلمه ترسلهم مع فراس
العصر الساعه 4 تركي وقف :انا بروح ــ
ريناد مسكت يده خايفه:وين بتتركني بروحي
تركي يمسح على راسه:حياتي انتي بس بروح للدكتور بل كثير ساعه وانا راجع
ريناد ودموعها تجمعت:لاا مابي
تركي:قلبي بس شوي والله مو متأخر
ريناد بتشكيك:اكيد
تركي ابتسم:اكيد حياتي
طلع تركي وراح عند الدكتور وطلعت النتايج ايجابيه وتطابق لريناد
تركي:بس مابي تعرف اني انا المتبرع
الدكتور باستغراب:ليه هي مو زوجتك
تركي:زوجتي بس انا مابي تعلاف هذا طلبي
الدكتور:خلاص
:::::::: :::::
عند سمر وراشد جمعوا كل اغراضهم ومعهم زينب على العصر
سمر مع راشد دخلوا الصاله
ام سمر بفرح:حيالله من جانا نور البيت
راشد يبوس رأسه:من بك يا عمة
سمر:اممممم ماما وين غرفة زينب
ام سمر:خليته تحت وانتوا فوق في الدور ثاني
سمر: اممم طيب بصعد اريح شوي
ام سمر:لا يمه ريحي تحت مو زين لك الدرج بس لجيتي تنامين اخر الليل
راشد:صج ماشالله درجكو طويل
سمر خلاص كيفكم
:::::::
ريناد من طلع تركي"ليه مابقى يطلع ليه اخاف يتركني لوحدي مع اني ماحبه بس مابيه يتركني يمكن بديت اميل له لالا لان انا جالس بمستشفى ومافي حد انا ماحبه بس لان مافي الاهو"
قطع عليه دخلت تركي
تركي مبتسم:هذا انا رجعت
ريناد تطالع الكيس الي في يده:شكلك مارحت لدكتور رحت تقضي أشياء
تركي يجلس:لا رحت للدكتور وبعده رحت لمجمع قريب من هنا شريت عصيرات وضيافه للي يجي يزورك
ريناد:اممم بيجون الاولد مع فراس
تركي:لا ما اظن
تركي بتردد:اا ريناد في موضوع لازم تعرفينه
ريناد بخوف:ريم وفيصل فيهم شي
تركي بسرعه:لاا بعيد شر اممم انتي فيك فشل بالكلى لازم يسوون لك عمليه
ريناد خافت:عملية
تركي يمسك يده يخفف عليه:ايه ياقلبي عمليه بس لاتخافين بسيطه
ريناد تصيح:لا مابي اخاف وبعدين هذا عملية زرع كليه يعني خطره الله يخليك مابي
تركي يحظنه:ياقلبي لا تخافين انا بصير جنبك ليه الخوف
ريناد تدفن وجه بصدر تركي:الله يخليك مابي
تركي:لا تخافين شوفي انا جبتك هنا احسن مستشفى وبعدين اذا ماسويت العمليه بتظلين تتألمين تبغين فيصل وريم يشوفونك وانتي تتكلمين كذا ويخافون
ريناد مازالت على وضعه بحضن تركي:لا
تركي:خلاص اجل بكره ان شاء الله بتكون العمليه لاتخافين
هدت ريناد لحد مانامت
تركي سدحه على السرير راح يتمدد وينام على الكنب لانه مانام مثل الناس كان نومه متقطع
:::::::: ::::::::
بعد العشا عند سمر وجلست مع ابوه الي ما اكلم راشد بس السلام وعليكم السلام كان يسولف ويضحك فرحان بوجود سمر جنبه
سمر تتثاوب:فيني النوم
ام سمر ابتسمت:وانتي كله فيك نوم
راشد وقف:هي من حملت وهي كذا كله تبقى تنام
سمر :طيب تصبحون على خير
توجهت للدرج بس حطت رجلها على أول درجة ماحست الا وهي بين ادين راشد شايله
سمر بخجل وهمس:راشد مو قدام ماما وبابا
راشد ابتسم وبصوت عالي:قدمهم وراهم هذا انا وبعدين انا مارضى لك تصعدين الدرج الطويل هذا وانتي تعبانه من اليوم ورايح محد يصعدك وينزلك الا انا صح ياعمه
ام سمر ابتسمت بسعاده لسعادة سمر:صح وخذ راحتك البيت بيتك
ابو سمر بعد ما صعدوا ابتسم
اول ما دخلوا جناحهم الفخم سر وهي بين يدين راشد:نزلني ولا تكلمني
راشد ابتسم:اف اف الحلو زعلان ليه
سمر بزعل:تحرجني جنب البابا والماما وتقول ليه زعلانه
راشد وهو ينزله على سرير:انادري عنك مجنونه تصعدين الدرج هذا
راشد يوقف :طيب انا بروح اتروش
دخل يتروش
سمر راحت لبست قميص نوم علاق وظهر كاشف كله وعند البطن كسرات واسع وقصير عند الركبه وحطت مكياج على لون القميص احمر وتعطرت وجلست عند السرير تنتظر راشد يطلع بعد 10دقايق طلع راشد وهو لف الفوطه على خصره وتنح عليه وظل فتره يناظر راح جنبه وذوبان:كل هذا الزين لي أنا
سمر بخجل:عجبتك
راشد ميت عليه:انتي كل شي عليك حلو
سمر :طيب بطلع لك ملابس
راشد يمسك خصره :مايحتاج... *_^
:::::::: ::::
الساعه 12 بالليل صحت ريناد والتفت يمين يسار تدور تركي
شافته نايم ماحبت تزعجه تبقى تشرب ماي التفت لطاولة جنبها شافت كأس مدت يده بتاخذه بس وقع عليه على الارض ونكسر
جلس تركي مخترع على صوت كسر الكاس وراح ركض لريناد:قلبي فيك شي
ريناد بارتباك:لا بس ابقى اشرب ماي وقع علي الكاس ونكسر
تركي بارتياح:خوفتني فكرت فيك شي طيب قلبي مره ثانيه قول لي وانا اجيب لك لاتعبين نفسك
جاب له ماء وشربه
ريناد وهي تلعب بطرف البطنية:اسفه صحيتك من نومك
تركي ابتسم:لا عادي كم الساعه
ريناد:الساعه 12
تركي تفاجاء:اوف كله هذا انا نوم نمته فاتتني صلاة العصر مع المغرب
:::::::: ::::
يوم العمليه
قبل العملية بنصف ساعة
تركي ببتسامه:خايفه
ريناد بتوتر:بموت من الخوف
تركي يمسك يده:لا ان شالله مافي الا الخير
دخلت الممرضه عطته لبس الخاص بل عمليه
بعد مالبست مازالت متوترة:آآ
تركي يطالعه:حبيبي في شي تقولينه
ريناد بخوف:الله يخليك ادخل معي
تركي يمسح على شعره:ياعمري انتي لا تخافين
ريناد تصيح:اخاف يصير مثل ذيك المره
تركي يحضنه:ياحياتي لا تخافين مايصير الا كل خير وانا بجلس بره ادعي لك يللا انبطحي على سرير علشان ينقلونك لغرفة العمليات
وهما ينقلونه للغرفة العمليات وتركي ماسك يده:يللا هذا انا مزروع عند الباب
ريناد وهي تصيح وتشاهق:اصلا راكان احسن منك لو موجود ما خلاني وحدي كان دخل معي انا ماحبك
تركي يهديه:والله اني بدعي لك تقومين بسلامه يللا علشان فيصل وريم هدي
ريناد هدت ومادخلت غرفة العمليات الا وهي بسبات عميق
الممرضه بس دخلت ريناد طلعت على طول :يللا لوسمحت بسرعه استعد للعمليه انت اخرتنا
راح تركي ولبس البس الخاص بل عمليه ودخل بعده خدروا ولا حس بدنيا

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -