بارت مقترح

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -27

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي - غرام

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -27

تركي يهديه:والله اني بدعي لك تقومين بسلامه يللا علشان فيصل وريم هدي
ريناد هدت ومادخلت غرفة العمليات الا وهي بسبات عميق
الممرضه بس دخلت ريناد طلعت على طول :يللا لوسمحت بسرعه استعد للعمليه انت اخرتنا
راح تركي ولبس البس الخاص بل عمليه ودخل بعده خدروا ولا حس بدنيا
بعد3ساعات طلعوا ريناد لجناح خاص وفخم تركي طلبه وتركي بغرفه عاديه
بعد ماطلعوا بساعتين تركي:اخخخ
فتح عيونه والتفت يمين ويسار بعد ماستوعب وقف بصعوبه وغير لبسه ولبس ثوب
وطلع وتوجه بجناح ريناد ويدعي من كل قلبه انه ماجلست وهو بطريقه لجناح ريناد يمشي بصعوبة شافه الدكتور بعصبيه:انت مجنون ولا في عقلك شي الي قايم من سريرك وانت قبل شوي مسوي عمليه ولا مو أي عملية
تركي بتعب:ابقي اطمن على زوجتي
دكتور منقهر:انت تخاف عليه أكثر من صحتك والله يأثر على الجراحة
تركي بتعب:خلاص انت نصحتني وسويت اللي عليك بس عندي طلب
الدكتور :امر
تركي ابتسم:مايمر عليك عدو ابي بطنه وخده ترسلون لي لجناح زوجتي
الدكتور بستغراب:وين بتنام بجناح زوجتك
تركي:على الكنبة
الدكتور طلعت عيونه:انت ناوي على عمرك
تركي منهد من تعب:تقدر ولا اكلف الممرضه
الدكتور:كيفك بس خلني اسعدك لحد باب الجناح
ساعده وصله لباب الجناح بعده دخل الغرفه وشاف ريناد غاطه بنومه جلس على الكرسي بحذر علشان عمليته ومسك يده كان ميت نوم وتعب بس يبقى اذا ريناد فتحت عيونها تشوفه قدمه
بعد نص ساعه فتحت ريناد عيونه تتألم/اممممممم
تركي بتعب:الحمدالله على سلامه
ريناد تعبانه:الله يسلمك
تركي حب يفرحه:بكره ان شاالله ريم وفيصل بيجون عندك
ريناد بفرح ممزوج بتعب:صج يعني بشوفهم
تركي ابتسم:إيه
ريناد تذكرت:مين الي تبرع لي بل كليه
تركي ابتسم:مادري
ريناد عقدت حواجبها:ماتدري
تركي:سألت الدكتور وقال فاعل خير ماعلينا يألمك شي
ريناد:لزم مكان العمليه
ريناد لحظة:ليه عيونك تحتها سواد
تركي :قلة نوم بس
ريناد:امممم اذا ماعليك امر ابغى ماي
ترك من عيوني
قام بصعوبه وهو يمشي على مهل وتوجه للثلاجه وجاب الماي
ريناد"شسالفته هذا يمكن مل مني ومن المستشفى":......
بعد ساعه ريناد جاه نوم:انا بنام
تركي وانا بعد قام وقف وتوجه للكنب ريناد انتبهت له وهو يكشر بجلسته وينسدح
ريناد :شكلك مليت من المستشفى والجلسه معي
تركي يبرر:لا والله بس تعبان شوي
ريناد:وتعبان يكشر كذا ولا يمشم وهو يجر رجوله جر الي يقول العمليه مسوي لك مو لي
تركي تنهد:لو اقعد اشرح لك من اليوم لبكره ما فهمتي على
:::::::: ::::
وليد وشذى
الخدمة تنزل شنط وليد
وليد حاظن شذى:ماوضيك على نفسك وعلى ولدي
شذى تصيح:بشتاق لك
وليد يبوس خده:وانا اكثر بس ان شالله كل شهر بنزل عندك
شذى راحت وجلست بين أهله
كول فترة غياب وليد::::::
:::ك
جناح سمر وراشد
سمر نايمه بحظن راشد
راشد يحيه:سمور سوسو
slv:ill
راشد:يللا قلبي قومي
سمر:رشود حبيبي بس شوي الله يخليك
راشد بعناد:لأ يللا قومي
قعد راشد يحن عليه لحد ماقامت
سمر بملل:نعم هذا انت صحيتني
راشد ببتسامه:قومي سبحي وخلينا ننزل
سمر:وتشيلني زي امس وحنا صاعدين
راشد ببتسامه:اكيد
سمر:لا خلاص مو نازله لحد ماتنزل والله انحرج من اهلي
راشد بعناد:رجلي على رجلك
سمر تمسح على بطنه:شفت ياولدي ابوك عنيد لاتصير مثله
راشد يحط يده على يده:الا اذا صار مثلي راح يصير رجال ولد رجال
سمر :اممممممممم اذا ولد شنوا بتسميه
راشد:حمد
سمر:حلو
راشد البنت عليك شنوا الاسم
سمر:اممممم ابيك تسميه سمر
راشد:ههه بعدين يصير عندي سمر الكبير وسمر الصغيره
سمر بغصه:بس سمر الكبيرة بتروح وتبقى سمر الصغيره ابيك تسميه على إسمي علشان ما تنساني
راشد يحضنه بألم:لا تقولين كذا الاعمار بيد الله ليه انتوا ماعندكم امل ان شالله تولدين ونربيه سوا
يللا قومي بدلي وانا انتظرك
بعد ما قامت سمر"معقوله تروح وتتركني"
:::::::: :::::::::
ريناد جلست من نوم وصحى تركي بعده
بعد مافطر وريناد للحين على رأيه إن مل منه وزهق من جلست المستشفى كل ماشافته يكشر
على الظهر دخل فراس معه ام تركي وفيصل وريم وشذى
ريناد بفرح:هلا بحبايبي
ريم نقزت وهي بحظن امه:اه ه ه ه ه ه
تركي بخوف:المتك
ريناد بألم:لا بس شوي
ام تركي لحظت تركي انه تعبان بعد الحن وزن جلس تركي مع ام تركي وشذى بغرفة الاستقبال بتنهيده:انا الي تبرعت
شذى بشهقه:انت مجنون المفروض تجلس بغرفة مو تنام لي على الكنبة
تركي بحذر:الله يرضى عليكم مابقى ريناد تعرف
شذى:ليه
تركي:خلاص لي اسبابي
:::::::: :::::::
مر اسبوع وطلعوا من المستشفى واليوم بيجي فراس يرجعه الحسا
تركي:اشتقت لجو لحسا
ريناد:ايه الحسا ام الخير
وصلوا الحساء بعد ساعه
استقبلتهم ام تركي:هلا وغلا
تركي يبوس راسه:هلا يمه
جلسوا شوي بصاله
تركي:عن اذنكم بنصعد شوي نرتاح
وهما على درج ريناد تتمسك بحواجز الدرج ماحست الا وهي بين ادين تركي
انتبهت له وهو مكشر:خلاص نزلني انت شوي ويضربني إذا ماتبيني ليش رجعتني
تركي مارد عليه هو حده تعبان
صدفو شذى وهي نازله شهقة:انت جنون كذا بتموت نفسك
تركي عاقد حواجبه:بعدي عن طريقي:
شذى:انت تعبان وتشيل لك تعبانه
تركي يصر على اسنانه:انطمي وابلعي لسانك
ريناد خلاص نزلني اعرف اكمل طريقي
تركي ماردعليه وكمل طريقه ودخلوا جناحهم انتبهت لتركي يدخله غرفته:لوسمحت ودني الغرفه ثانيه
تركي مارد عليه وبعد ما جالسه على سرير وجلس وبتعب: امي بتظل رايحه جايه ولمن تشوفك مو بغرفتنا بل غرفه ثانيه راح تستغرب(وهو ينسدح ويسكر عيون من تعب)لا تخافين ماراح اقرب لك وانتي ماتبيني لأني احبك مابي اضايقك
هي ظلت جالس تبقى تنام ميته تعب بس خايفه من تركي ينام معه على نفس السرير بعد فتره بسيطه وقف تركي وراح للجه ثانيه من سرير وسدح ريناد وغطه بل بطنيه وراح للدولاب سحب له بطانيه ومخده وتوجه للكنب ينام
:::::::: :::
اليوم الي بعده تغدوا ريناد وتركي بجناحهم على العصر كان فيصل وريم جالسين على السرير جنب ريناد وتركي جنبهم بس جالس على طرف السرير:ماما
ريناد:نعم
فيصل:دومي لعبي معي
تركي:ماما تعبانه
فيصل نط وجلس بقوة بحضن تركي:ا ه ه ه ه ه
ريناد التفت على تركي:ماسوى شي الولد
تركي يحط يده على جنبه وهو مكشر:لا بس راسي يألمني بقوة
بعد فيصل:اسف كنت بدورلك دوم العب معي
تركي ابتسم:بعدين فصول
فيصل انتبه قميص ابوه:بابا ليه قميصك فيه لون احمر
نزل تركي نظره مكان العمليه وشاف الدم طبع:لا انا كنت اشرب عصير لونه احمر ونكب علي
فيصل بقافه جلس جنب ابوه ورفع القميص من تحت واستغراب:بابا ليه كذا صاير على بطنك
التفت ريناد على كلمة فيصل وانصدمت"نفس مكان يعني هو الي متبرع":.....
تركي تبلعم مايدري شنو يقول او شنوا يبرر اللحين يفسر على كيفه:فيصل اطلع بره وقول للخدمه تجي وتشيل ريم
طلع فيصل وبعده دخلت الخدمه وشالت ريم
تركي ينتظر كلمة سب وشتم بيسمعه بس استغراب هدوء ريناد
ريناد بهدوء :ليه ماقلت لي لمن سألتك من المتبرع لمن سألتك
تركي تنهد:انتي موطايقتني ولا طايقه حتى تطالعين بوجهي بعد اجي واقولك ان في جسمك قطعه مني صراحه خفت انك تسوين بنفسك شي
ريناد بغصه:بس انا عمري ما عاملتك صح دايم تسمع مني كلام مثل السم ليه سويت كذا عشان بس تتمنن على
تركي تنهد:لا ياريناد مو انا الي اسوي كذا مو انا الي اتمنن على حد حتى لو مارجعتي لي وصار لك مثل كذا راح اعطيك مو كليتي بس قلبي وعيوني تدرين ليه لاني احبك مابقى اشوفك تتألمين وانا اطالعك
ريناد تشاهق:بس انا ماستاهل
تركي يجلس جنبه ويحضنه:لا تقولين كذا
ظلت ريناد تصيح نامت على صدر تركي
تركي بس نامت ريناد غطه وقام غير قميصه وراح منسدحه على الكنبه لان المفروض مايتحرك وهو من كثر الحركه تأذى ويمكن يأثر عليه
:::::::: :::::
بالليل بعد العشا
شذى بجناح ريناد وتركي
شذى:والله اني اشتقت له
تركي:هذا وصار له الأسبوعين
شذى:والله زوجي ويحق لي اني اشتاق له
ريناد:وين وليد يجي يسمع كلامك
شذى:باقي اسبوعين ويجي
ريناد :يعني كل شهر بينزل
شذى:تقريبا
تركي:أقول عطينك وجه قومي ضفي وجهك ونادي الخدمه تجي تاخذ العيال تنيمهم
شذى بغمزه:تبقي الجو يفضى لك
تركي يخبطه بل مخده:انا من زوجتك وليدوه واخلاقك مختربه
شذى:اقول لاتضيع السالفه انا بنام عندكم بعدين المفروض يصير مالك خلق للاشياء هذا وانت مسوي لك عمليه
ريناد قلب وجها طماطه :شذذذذذذذذى وجع انطمي
شذى توقف:هذا جزاي اني بساعدك من المجرم
(طبعا شذى عرفت ان ريناد تدري)
تركي طلعت عيونه:والله البنت اختربت خلاص أخلاق ميح ما في على هذا الكلام خلاص لاتجلسين جنب زوجتي لا تخربين اخلاقه
شذى وهي توقف:اصلا اختربت من تزوجته "بخبث"انت تخربه وهي تجي وتخرب ولا انا ماعرف هل اشياء
ريناد تصيح:والله كذابه
تركي:اقول ضفي وجهك لا تصيحين يا جرثومة المجتمع
شذى وهي طالعه:الله يعينك على اخوي الليله مدري من يفكك
ريناد قامت بهدمه من الخجل
تركي بصراخ:والله لعلم وليد
شذى تسكر الباب:اصلا حبيبي مايصدقك
بعد ماطلعت تركي يطالع ريناد وتنهد:انا من عرفتك وانتي تستحين مادري متى تبطلين خجل وهذا ماصار شي بينا جل لو يصير بينا شي شسويتي
ريناد من الخجل غطت وجه بطانيته
تركي :ههه
ريناد ماردت عليه خافت ترد ويزيد عليه
تركي وقف و توجه للكنب بس وقف صوته :بتنام
تركي:ايه حدي تعبان
ريناد بارتباك:ت تركي
تركي لف له:عيونه
ريناد بارتباك:تعال نام على سرير
تركي بفرح:يعني انام جنبك
ريناد تبرر:يعني انت مسوي العمليه والكنب يأذيك


تركي بحذر:متأكده
ريناد بارتباك:ايه


تركي فرح اليوم فرحتين الاولى لمن قالت اسمه هي صحيح قالت اسمه مرتين بس المرتين كانت وهي تتألم يعني من دون احساس ام الحين لا هي منتبه وحاسه بنفسه شنوا تقول الفرحه ثانيه لمن قالت له تعال نام جنبي هذا بحد ذاته تطور هي صحيح ماتبيه يقرب ولا يلمسه بس لانه طلبت انه يجي ينام على سرير معناته انه خايفه عليه او بدت تتقبله
ريناد:امممم رحت المستشفى علشان يشوفون ليه الدم طلع من الجرحى
تركي بلا مبالاة:لا
ريناد طالع عيونه :ليه ماراحت علشان يشوفون
تركي:لا عادي مو لازم اروح المستشفى
ريناد بخوف:بس اكيد مانزف الجرح الا لان يألمك الله يخليك روح
تركي يطالع عيونه:خايفه على
ريناد بارتباك:لا بس
تركي مركز على عيونه:بس ايش
ريناد:عشان فيصل وريم مايشوفونك وأنت تتألم
تركي:تصبحين على خير
ريناد ماردت حست انه تمادت معه حدود العلاقه
تركي"يارب حنن قلبه "
:::::::: :::::
سمر قامت على اخر الليل بألم حاد بطنه :اه ه ه
راشد نومه ثقيل
سمر بصراخ:ايييييييييييييييييييي رااااااااااااااااااااااااشد
راشد قام مفزوع:هاه شفيك
سمر جبينه يعرق ومن كثر العض على شفايفه طلع الدم منهم:بطني يألمني
راشد خايفه:يمكن تولدين
سمر من قال بتولدين قلبه وقف وزاد خوفه:لا مابي مابي ام ووت
راشد يهديه:سمر حبيبي لا تقولين كذا
سمر:ايييييييييي اصلا انا ميته ميته لا تهون علي
راشد حاير:شسوي
سمر تصارخ:ودني المستشفى
راشد بغباء:ايه صح المستشفى


ساعدة وهي تلبس عباتها وشالت ونزل ركض من الدرج
راشد يسوق بسرعه جنونيه واللي ساعده ان شوارع مو زحمه حيل
دخلوها غرفة الولاده
راشد جلس على كراسي الانتظار :ياسبحان الله امس الصباح نختار الاسامي مع ان باقي على الولادة شهر يارب سهل عليه
ولمن طولوا ظل يحاتي وكله امل ان يطلع الدكتور ويقوله ان سمر مافي الا صحه والعافيه
كل همه سمر مايبقى الدكتور يطلع له ويقوله عطتك عمره مايبقى يخسر حبه الثاني بعد ساعتين ونصف انفتح الباب وطلع الدكتور
راشد يناظر الدكتور بخوف خايف
الدكتور:الحمدالله ولد الله يخليك له ويخليه لك
راشد ميت بمكانه:ووسمر ماتت
الدكتور:ماتت لا ماتت الحمدالله بخير بس شوي تعسرت بل ولده
راشد دمعه بعينه :بس انتوا قلتوا جسمه مايتحمل
الدكتور ابتسم:الدكتور الي قبلي شخص حالته وانا اعتمدت عليه راح ننقله لغرفة الملاحظه
راشد نزل للأرض وسجد سجدة شكر لله
بعد كذا راح لغرفة الملاحظه ومنعوا انه يدخل بس شافه من ورى زجاج كانت غاطه بنوم بسبب المخدر وجه شاحب
ظل جالس على كراسي الانتظار لحد ما اذن الفجر صلاه وشكر الله بعده طلع جلس بسياره يريح جسمه وغفت عينه على الساعه 9دق جواله :هلا ياعمه
ام سمر بخوف:يمه راشد وينكم ضربت باب جناحكم ماحد يرد
راشد ببتسامه:سمر ولدت وجابت ولـــ
ام سمر طاح الجوال من يده وطاحت على الارض: بنتي راحت مني بنتي ماتت وحيدتي ماتت
راشد على الخط سمع كلامه:ياعمه ياعمه
ماسمع رد ام سمر راح اتجاه لقصر بو سمر بعد ربع ساعه وصل ودخل وشاف ام سمر منهاره على الكنب وتبكي بمراره وجنبه زينب تهديه :سمر دلوعتي راحت
راح راشد بسرعه وجلس لمستواه:ياعمه هدي هدي
ام سمر صياح يقطع القلب: انت ماتحس بنتي راحت سمر ماتت
راشد بسرعه:بعيد الشر عنه ياعمه الحمد الله هي بخير ونعمه
ام سمر تستوعب:يعني هي عايشه ماماتت
راشد ابتسم:ايه عايشة وبخير
ام سمر ابتسمت من بين دموعه :طيب تكلمت معه كلمتك مافيه شي مايألمه شي تتكلم عدل
راشد :لا والله للحين تحت تأثير المخدر
ام سمر تذكرت:طيب والولد
راشد تذكر:تصدقين ما شفته طول هذي الفتره كنت جالس على كراسي الانتظار بس يقولون لي سمر جلست بروح له ابقى اول واحد تشوفني انا
ام سمر توقف:طيب وصلني له
زينب بترجي:خذوني معكم الله يخليك يبه
راشد:يللا انا بسياره انتظركم لا تتأخرون
:::::::: ::::::::
الساعه 11انقلبت ريناد للجه ثانيه على السرير وحست بشي ضخم جنبه فتحت عيونه وشافت تركي نايم وللحين غاط بنومه ومو حاس باحد
ريناد:ماحد يلومه مسكين ماينام الا على الكنب وليوم لقى سرير ناعم احسن من الكنب الخشن
غطت عينه مره ثانيه ونامت
ريناد وهي بحظن راكان:حظني بقوه
راكان:شوي ودخل داخل ضلوعي
ريناد:عشان ما تتركني مره ثانيه انا ابيك بس انت ماتبيني
بعد راس ريناد عن صدره:هذا الحياه وهذا المكتوب
ريناد ترجع تحط راسه على صدر راكان بس راكان يبعده:ليه تبعدني عنك ليه انت ماتبيني
راكان وقف:خلاص انسيني انا بعالم ثاني وانتي بعالم
ريناد:بس انت قلت ماراح تتركني
راكان وهو يبعد عنه:انا احبك وبقى قربك بس هذا الي كاتبه ربي لاتبكين علي لانك كذا تعذبيني بقبري ولا تذكريني كزوج لانك الحين انتي متزوجه حبي تركي هو يحبك
ريناد تصيح:بس انا قلبي مايشيل الا حب واحد حبك انت ماقدر احبه لاني بخونك انا ابيك حرام عليك لا تتركني خذني معاك
راكان يبعد اكثر واكثر:وانا احبك بس انا الماضي وتركي الحاضر
ريناد تلحقه :لا تروح وقف
راكان ابتسم:اذكريني بخير لاتنسيني
ريناد صرخت :لاتــــــــــــــــــتـــــــــــــــركني
جلس تركي مفزوع على صرخة ريناد:ريناد ريناد
ريناد للحين تصرخ مو حاسه بالدنيا:لا لا تروح لا تتركني انا ابيك حرام عليك تت
تركي يهزه: يناد اصحي ريناد بسم الله عليك اصحي انتي تحلمين
ريناد صحت وحست تلتفت يمين يسار:تو قبل شوي هنا وين راح وين راح انا اقوله يجلس بس هو راح وين
تركي يحضنه بقوه:هدي حبيبتي هدي مافي الا كل خير هدي
ريناد تصيح على صدره:ليه لمن حبيته راح ولمن ماكنت احبه كان موجود
تركي يحضنه اكثر:هذه الدنيا وهذا يومه الله كتبلك تتزوجيني وتحبيني بس انا ماحفظت على حبنا وتطلقنا وتتزوجين راكان ويحبك وبعد مده حبيتيه بس هو مات واللحين انتي رجعتي لي هذا الله كله كاتبه لا تعترضين على حكمة الله
ريناد هدت وثبتت على صدر تركي
تركي ينسيه:يللا قومي نفطر انا حدي جوعان ولا عجبتك الجلسه بحظني
ريناد بعدت راسها بإحراج وجه الوان
تركي وهو يقوم:هههه اموت بخجلك بس اتروش واجيك طيب
ريناد:امممم بس الدكتور يقول انتبه وانت تتروش غط الجراحة بحاجه علشان ماتلتهب
من الماي
تركي تنهد وهو ياخذ فوطته:من قدي حبيبتي تخاف على شنوا ابقى اكثر
ريناد بعد مادخل الحمام بقهر:يفسر شي على كيفه ولا انا مو خايفه عليه بس احذره خلني اقوم لا يفسر اني جالسه انتظره
قامت بصعوبه وجلست بصاله ي وه نسيت جوالي قامت ودخلت الغرفه وراحت تاخذ جواله حاطت على تسرحه بس لفت بتطلع انصدمت تركي طالع من الحمام ولاف الفوطه على خصره
ريناد وجه احمر على اخضر على اصفر/سفه بس كنت باخذ جوالي نسيته
مشت بصعوبة لحد ما وصلت للصاله
تركي بعد ماطلعت :اخخخخخ لو ماطلعت بسرعه كا متهور من زمان
طلع تركي بعد مالبس ثوبه وجلس:قلبي ماطلبتي فطور
ريناد :لا
تركي:خلاص اتصل على امي وترسل لنا الفطور
بعد مافطروا اذن الظهر دخل تركي يصلي وريناد صلت بصاله لان الحركه مو زينه خصوصا ان الكليه ما بعد تثبت
بعد صلاة
ريناد:أمممم اذا سمحت قولهم يصعدون لي ريم مع فيصل
تركي:من عيوني
صعدت الخدمه ريم وفيصل
ريناد انبطحت ريم على ظهره بس تفاجأت انه انقلبت على بطنه وتزحف:متى قمتي تعرفين تحبين
فيصل:من وانتي بل مثتثفى (مستشفى)افففف تل تخلب العابي
تركي:حبيبة البابا تعال لي
ريم حبت تركي :بابا
تركي فتح ذراعه له وهي زحفت له خذه وجلسه في حظنه تركي يلعبه ويسوي حركات بوجه بس وهي تضحك رفست تركي على خاصرته مكان العمليه تركي كشر بقوة
ريناد بخوف:يألمك
تركي مكشر بقوه:لا لا تخافين
فيصل معصب منه:انتي يع مو حلوه ضربتي بابا
ريناد بعتب:عيب ماما مايصلح مثل ماهو ابوك ابوه
فيصل:لا ابوه عمي راكان بس هو سافر وتركه لان مايحبه (يوجه كلامه لريم)هذا بابا لي انا مو لك انتي البابا مالك تركك وراح لانه ما سبقك
جاه صوت مرعب هز المكان:فيصــــــل وجع استح على وجهك وطلع بره
فيصل يصيح:انتوا ماتحبوني بس تحبون هذا(وهو يأشر على ريم)انتي يعععع
ريم اشتغلت بكي من صرخت تركي
تركي معصب:فيصل اطلع بره لقوم وضربك ضرب عمرك ماشفته
فيصل وهو طالع ويصيح:انا ماحبك بس احب جدتي ام تركي
تركي وقف وخذ ريم من حظن ريناد وجلس يسكته :بس بابا خلاص
وشوي وهي ساكته ونامت
ريناد تبرر:لا تلومه بس هو يغار من ريم لانه اصغر منه وندلعه وو
تركي يقاطعه وهو يتألم لان رفست ريم صج تألم:لا خليه يتأدب لا بقول هذا الكلام وخله يعرف ان مثل ماهو ولدي هي بنتي
ودخل الغرفه يبقى يتمدد مو قادر على الالم
ريناد بعد هذا الكلام تطمنت ان تركي يحب ريم ويعامله مثل بنته وان مايرضى حد يغلط عليه"الحمد الله يربي على نعمه الي رزقته بنتي اخذت منه أبو وعوضته بأبو ثاني"
دخلت رينا الغرفه تعبت وتبقى تتمدد ولمن دخلت شافت تركي ماعليه قميص هي انحرجت بس انتبهت انه فاتح شاش ومكان الجرحه يطلع منه صديد
ريناد بخوف:تركي فيك شي
تركي يتألم:لا مافيني شي
ريناد جلست جنبه:الا فيك شوف يطلع منك صديد قوم روح المستشفى
تركي مكشر:لا خلاص موعدنا بعد يومين نروح له خلاص مو رايح جاي انتي ارتاحي ولا عليك مني
ريناد تنهدت:كيفك
بعد مانامت ريناد نام بعده تركي
:::::::: ::::::::
عند سمر فتحت عيونه بتعب:اه ه
راشد يمسح على راسه:سلامتك من الاه
سمر مو مستوعبه"شلوان انا وين بقبري بس هذا راشد وامي وزينب يمكن بقبري واحلم":......
راشد يضغط على يده:قلبي فيك شي انتي مو معانه
سمر مو بوعيه:شلون انا الحين جنبك وانا ميته
راشد ابتسم:بسم الله عليك انتي بخير وصحه وعافيه
سمر طالع راشد:بس الدكتور قالي بموت وانا اولد
راشد يبوس جبينه:بسم الله عليك ياقلبي لا تقولين كذا هذا بس دكتور غبي ما يعرف يشخص والاهم ان الاعمار بيد الله
سمر مو مصدقه:طيب قرصني علشان استوعب
راشد يبوس خده:صدقتي
سمر مبتسمه:طيب شنوا جبت ولد او بنت
راشد:ولد
سمر:طيب شفته حلو طالع عليك او علي
ام سمر بفرح:لا ماشفه انا وزينب شفنه يهبل
راشد:قلت ما اشوفه قبل ما اطمن عليك
سمر بترجي:الله يخليك قولهم يجيبونه
راشد:طيب
طلب من الممرضه تجيبه وجابته
سمر تحط بحظنه:ياربي يجنن مو مصدقه ان هذا ولدي ودي اكله راشد شوف لمس خدوده نعمه
راشد يبتسم:أكيد لانه صغير

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -