بارت مقترح

رواية ماتت فرحتي يوم شفتك -2

رواية ماتت فرحتي يوم شفتك - غرام

رواية ماتت فرحتي يوم شفتك -2

عيال ابو مازن
مازن حاس ان اخته انظلمت لكن ماباليد حيله
اماوائل كان يقول كلها مسالة وقت وتتأقلم وتين مع هشام
لان وتين بطبعها اجتماعيه
وهشام هادي نوعا ما وطيب
وكـل عام وانتوا بخير
واستنى تعليقاتكم وتوقعاتكم
وتين بتتقبل هشام
وهشام بيتقبل وتين
ومي وابو مي
ايش ردة فعلهم من اللي صار
انتظركم ياعسل
معليش حبايبي الجهاز كان خربان وتو بس اللي صلح
البارت الثالث
((فرحــــه ميتـــــــه))
وتين حاسه بضياع وحاسه بخوف من المجهول
وحاسه بقهر من اللي صار لها
رافضه اي احد يدخلها من اهلها حتى اختها هوازن مو راضيه تشوفها
ولا صديقة عمرها هيله
مافي الا امها هي الوحيده عندها
رفضت تلبس فستان ابيض لانه برايها
الفستان الابيض للعروسه الحقيقيه مو مثلها
فجأه كذا صارت عروس
لبست فستانها اللي كانت بتلبسه بعرس ولد عمها اللي هو زوجها ***هشــــــــــــام****
كانت الكوافيره عندها تزينها وهذا هو الشي الوحيد اللي وافقت عليه
طلبت من المزينه ماتكثر مكياج لها لانها ماودها تتزين له لكن كل هذا عشان امها اللي تبي تفرح معها ولو بشي بسيط
كانت وتين ايه بالجمال
شعرها اسود طويل لنهاية ظهرها
عيونها واسعه يميزها لونها الرمادي ورموشها كثيفه كحيله
خشمها طويل وحاد وشفايفها صغيره
وهي تشابه وائل اخوها كثير الا انها ابيض منه وعندها غمازه بخدها اليمين بينما وائل عنده غمازتين
كان طولها متوسط لكنها تميل للامتلاء شوي
كانت الكوافيره مصلحه شعرها بف والباقي مسيحته لها
مكياجها كان خفيف بس مايمنع انه زاد جمالها جمال
مسويه لها سموكي بس خفيف باللون النيلي وروج فوشي صارخ
وكان فستانها نيلي الظهر طالع ومن قدام سيور فضيه
وذيل من ورا وكان الصدر كاشف شوي
خلصت وجلست على سريرها تفرك يدينها ببعض
وتفكر بمصيرها دخلت عليها هوازن
وهي دموعها بعينها نادتها:وتين
ناظرتها وتين من غير ماترد
هوازن:وتين ردي علي انتي زعلانه مني
وتين:............
هوازن وهي تبكي :ايش اللي اسويه ويرضيكي علي
تبيني اتزوج هشام ماعندي مانع بس لاتزعلين علي
انتي اختي ويعلم الله افديك بروحي
وتين عيونها بدت تدمع:
ركضت لها هوازن وحضنتها ومسحت دموعها بيدها:والله ماتنزل دموعك عشاني تكفين
وتين بصوت مبحوح:ضايعه ياهوازن ضايعه
هوازن:لا ياوتين انتي قويه وعارفه انك بتتغلبين على كل المصاعب
بس انتي حاولي تهدئين وتفكرين زين
وتين:احس مافيني حيل للتفكير اللي صار اليوم هد حيلي
هوازن:اذكري الله اذكري الله
وتين:لااله الا الله لااله الا الله
هوازن جات بتتكلم قطع عليها دخلت امها اللي فرحت يوم شافت اختها عندها
ام مازن بتوتر:يمه خلصتي
وتين اكتفت بهز راسها بمعنى ايوه
ام مازن:ابوك يقول يالله
وتين قامت من غير رد اخذت عباتها وجات بتلبسها
جات لها مها وحضنتها وهمست بأذنها:الله يوفقك يابنتي ويهدي سرك
عند الرجــــــــــــــــــــال
كاشخ ببشته اللي هو محضره بعرسه كانت الوسامه تشع بوجهه
هشـــــــــــــام
كان حنطي مايل للاسمر شوي عيونه ناعسه عسليه
طويل لكنه نحيف بكتوف عريضه شوي
كان مسوي سكسوسكه ومخليه شكله خيال
كان التوتر بعينه
طوال الوقت والناس تبارك له بعرسه اللي ولا بالافلام
ماصحاه من سرحانه الا ابوه وعمه يوم قالوا له يالله نروح بيت عمك وتاخذ زوجتك
كان يحس نفسه كانه بنت اول مره تتزوج
مو عارف شلون بتكون حياته
ولا كيف بيتصرف مع بنت عمرها لايتجاوز 18 سنه
ولا يعرف عنها شي سوى انها بنت عمه
وصلوا بيت عمه ونزلوا الشباب وعمامه
دخلوا المجلس الشباب اما هو فدخله عمه المجلس الثاني عشان عروسه
طلع مازن ووصل لغرفة اخواته وهو خايف من ردة فعل اخته وتين
دق الباب مرتين الين وصله صوت امه
ام مازن:من عند الباب
مازن:انا يمه
فتحت الباب امه
مازن :يمه الجماعه تحت وابوي يقول خلوها تنزل
ام مازن: خلاص ياوليدي بس تلبس عبايتها وننزل
وجت بتدخل قطعها صوت مازن:يمه
ام مازن : سم
مازن بحنية الاخ الكبير:كيفها الحين
ام مازن:ادع الله بس يوفق اختك
اختك مااظن بتنسى اللي صار لها اليوم طول عمرها
مازن غمض عينه:الله يعين والله يوفقها
دخلت ام مازن وقالت بحنان الام:يالله يابنتي الجماعه تحت
قامت وتين واوصالها ترتجف قربت منها هوازن تساعدها ومامانعت لانها فعلا محتاجه احد بجنبها
مسكت يدها هوازن ومسحت عليها وجلست تحاول تطلعها من اللي هي فيه
هوازن:ياويلك ان نسيتيني مو كفايه اني مارحت العرس مسنتره عندك وحرمت نفسي من الهز وانا فيني زار
ابتسمت وتين بس لشعورها باختها انها تحاول تطلعها من اللي هي فيه

((((انبـــــــــــهار)))
دخلت ام مازن ووراها بنتها وتين
وقف هشام وابو هشام وابو مازن واخوهم خالد
تقدم ابو مازن لبنته وحب فوق راسها ومسك يدها بحنان وهمس باذنها:والله يابنتي انك اغلى من روحي ولاتظنين اني ارخصتك
ماردت وتين
تقدم عمها ابوهشام وحب فوق راسها وعمها خالد نفس الشي
وهي منزله راسها ماكانت تحس باي احد منهم ماانتبهت الا لما صحاها صوت ابوها
ابو مازن :هشام يالله خذ مرتك
رفعت راسها تشوفه لكن رهبة الموقف سرعان ماخلتها تنزل راسها
هشام قرب منها وباس راسها وهمس :الف مبروك
ماردت عليه اخذ يدها واول مامسك يدها سحبتها
وعرف هشام ان طريقه معها طوووووووويل
لبست غطاها وخلا ص بتطلع قرب منها اخوها مازن وحضنها وقال:هشام حط وتين بعيونك ترى ماعندنا اغلى منها
هشام:انشالله مايصير الا الخير
طلعوا من بيت اهلها وكانها يوم طلعت مات كل احساس فيها
ركبت السياره وكان اللي يسوق هتان يوصلهم
ركبت ورا وهشام وهتان قدام
كان الجو يعمه الهدوووء ماعدا اصوات السيارات اللي تمر بجنبهم وصلوا الفندق ونزل هشام وفتح الباب لوتين
ونزلت بكل هدوء
دخلوا داخل الفندق وهي تمشي وراه اخذوا المفتاح وطلعوا فوق
وصلوا عند باب السويت حقهم فتح الباب هشام وقال لها :تفضلي
وتين الحين بس حست ان الموضوع حقيقي وانها مو في حلم
واقفه ماهي قادره تدخل
هشام اعاد عليها ثاني مره :حياك تفضلي
سمت بالله ودخلت واول مادخلت وقفل هشام الباب حست قلبها يدق من كثر الخوف
واقفه بنص الصاله ماتدري وين تروح ولا تتصرف
تقدم هشام منها :شيلي طرحتك وغطاك مافي احد
كان نفسه يشوفها زين بس هي طول الوقت ببيت عمه كانت منزله راسها
وشعرها مغطي وجهها
وتين ماردت عليه
هشام :طيب ادخلي الجناح اللي على اليمين بدلي براحتك على مااطلب العشا
وتين كان هالكلمه طوق النجاة لها
راحت تمشي بسرعه للجناح دخلت وقفلت الباب
تنهدت بصوت مسموع وقفلت الباب بالمفتاح
وهي تتحلطم :مسوي نفسه ذوق بعد وهي تقلده براحتك على مااطلب العشا
مالت عليه مصدق نفسه عريس
يقلب وجهه والله لاوريه يحلم يطول مني شي
والله لاخليه يكره اليوم اللي شافني فيه وارتبط فيني
والله لاخلــ.....
قطعها دق الباب
هشـــــــــام
جالس يستناها شافها تاخرت قال خلني اقوم اشوفها
فتح الباب لقاه مسكر ابتسم على حركتها
قال اكيد خايفه هو عاذرها ومايبي منها شي سوى انه يتفاهم معها ويفهمها وضعه ووضعها
دق الباب عليها
ماردت
دق مره ثانيه جاه صوتها المبحوح
وتين:من؟؟
ابتسم على سؤالها يعني مافي الا انا وهي وتقول من:انا تعالي تعشي
وتين :تعشى لحالك ماابي
هشام: ياليل هذي تبيني اترجاها الظاهر
هشام:طيب افتحي ببدل ملابسي
وتين بخوف:هاه طيب
راحت تفتح الباب وفتحته وبعدت عنه بسرعه واعطت الباب ظهرها
دخل هشام وشافها معطيته ظهرها فهم هذا خجل وخوف
قرب منها حط ايده على كتفها
انتفضت وتين من لمسته وحس فيها
ودارت وجهها له
هشــــام
انبهر بجمالها ماتوقع انها جميله بهاالقدر
جالس يناظرها مبلم فيها
وتين بقهر:خير ايش تبي مني
هشام بهدوء:تعالي خلينا نتفاهم برا
وتين:مابيننا تفاهم
هشام وهو يحاول يسيطر على نفسه واعصابه:وتين مايصير انا عارف ان الوضع صعب علي وعليك بس لازم نتفاهم
وتين بعصبيه:ايش تقول سمعني مره ثانيه
الوضع عليك صعب
صعب
تستهبل انت ايش اللي صعب عليك
اهلك فاجأوك وقالوا لك بين يوم وليله انك مرتبط بانسان ثاني
اهلك حرموك من انك تعيش فرحة عمرك زي اي انسان
انت كذا كذا عريس وجاهز الفرق بس ان العروسه
تغيرت
او يمكن ان هذا الشي هو اللي صعب عليك
انك للاسف طلعت غبي ومغفل لعبت عليك حبيبة القلب
وكملوا عليك اهلك وغصبوك على بنت عمك
وانــــــــــ......
جاها كف جامد سكتها
هشام بغضب حاول يمسك نفسه عنها ويراعي مشاعرها
بس كلامها كان سكاكين ولان كلامها صحيح
ماقدر يستحمل استناها تسكت بس مافيه امل
اعطاها كف من غير شعور
لانه رجال وهي طعنته برجولته في الصميم
هشام:لاتحسبين اني بسكت عن قلة ادبك تراك لسى ماعرفتيني
وتين بحقد واضح :اقلب وجهك انا ماابيك اطلع برا اطلع برا
هشام:ماني طالع وبتسمعيني غصب عليك وبصراخ
فـــاهـــــــــمه
وتين طالعت فيه وماردت
هشام جلس على السرير:شوفي انا ماانكر ان الوضع صعب علي وشدد على كلمة علي بيقهرها
وعليك
لكن خلاص اللي صار صار ومافي يدنا نغير الوضع
انتي خلاص صرتي زوجتي يعني هذا شي واقع لازم نتقبله انا وانت غصب عنا
وتين بعصبيه:زوجتك بس على ورق يابابا
فاهم على ورق
بعد ماتخلص لعبة رد الاعتبار هذي انا ماابيك طلقني
وبصراخ
طلقني طاقني فاهم
هشام هذا اللي ماحسب حسابه هذي يبيلها وقت عشان تتقبل
وضحك على كلمتها يوم تقول على ورق معناته انه بينحرم من حقوقه
وحب يستفزها
هشام:على كيفك هو على ورق انتي زوجتي على سنة الله ورسوله واكبر دليل اني انا وانت بهالغرفه ولوحدنا
طيرت وتين عيونها له :احلم انك تلمسني فاهم احلم
هشام ابتسم على تفكيرها:انا قلت بلمسك الحين
والا وغمز لها: شكلك بتخلين الفكره براسي
حمر وجهها من الاحراج وقال:اطلع برا الغرفه
هشام:هيه انتي هذي الغرفه غرفة نوم لي ولك يعني مو طالع ارتاحي
وتين:اجل انا بخلي لك الغرفه وجات بتطلع
هشام:وتين اسمعي مو معنى اني اليوم سكتلك بتتمادين
انا بخليك اليوم بس تنامين برا الغرفه
لكن بعدها تنامين هنا معي بذي الغرفه فاهمه
واذا اليوم تركتك على راحتك فهو عشان مقدر وضعك
ويالله قفلي الباب وراك
وتين بصوت واطي:حقير
هشام :نعم ايش تقولين
طلعت وقفلت الباب بقوه افزعت هشام ضحك على حركتها الطفوليه
وتنهد وهو يقول ياحووول انا اشلون بعيش مع بزر ماتفهم شي
وشلون بحاول اخليهاتتقبل هذي لسانها متبري منها اقول لها كلمه ترد علي بعشر
ووابتسم بس والله حلوه ولا تتقارن بمي مي ملامحها ناعمه وشعرها بني لنهاية كتفها وعيونها متوسطه وبنيه
اما وتين ملامحها قويه غصب الواحد يناظرها
ونام وهو على افكاره اللي مايدري وين بتوديه
وتيــــــــــــــــــــن
طلعت وهي تتحلطم عليه وتتوعد وتتحلف
يحلم يلمسني يحلم
والله لاكرهه فيني والله
الله ياخذه وياخذني وافتك من العذاب ذا وجلست تبكي من القهر تبكي من الذل اللي عايشته وحاسته ماحست على نفسها الا والفجر يأذن قامت بتصلي واتذكرت انها بفستانها مابدلت دخلت الغرفه بهدوء شافت هشام نايم ومو داري عنها اخذت ملابسها وطلعت
دخلت الحمام وفتحت المويا الدافيه عليها ولبست بجامه لونها وردي فيها دبدوب مخليه شكلها كيووت
صلت وجلست تقرا قران وانسدحت على الكنبه وهي تتحسس خدها اللي اليوم انصفع مرتين
مره من اغلى الناس ومره من ابغض الناس
تحسس خدها اللي صار احمر ونامت وهي تدعي انها تموت لانها ماتقدر تستحمل اكثــــــــــــر

في الصبــــــــــــــــــــاح
بيت ابو هشام
جالسين على الفطور ابو هشام وام هشام
وهتان وهتون وهاشم وهناء
ابو هشام:وين هيله
ام هشام:ماتعرف هيله انها نوامه عجزت اصحيها
بس تقول تعبانه من العرس اللي يقول مقهويه المعازيم
ابو هشام يبتسم على بنته:خليها براحتها
هتان:لو احنا يبه يمديك هواشك لاخر الحاره
هاشم:لا وبعد لو جووعمامي مايخلي الا يعلمهم عنا بس هيله تنام زي ماتبي يالله لنا الله
ابو هشام يبتسم على غيرة عياله من هيله:كلكم عندي واحد بس هيله على اسم الغاليه
هاشم باستهبال:شكلي ببادل هيله باسمها يمكن ينولنا من الحب جانب
الكل ضحك على هاشم
ابوهشام:مااتصل هشام ياام هشام
ام هشام :لا والله تو الوقت بدري الناس نايمه
ابو هشام:الله يستر ولدك لايفشلني مع اخوي ومايحافظ على بنته
اخوي ياام هشام اعطاني بنته من غير حتى لايفكر والله ماادري كيف ارد له جميله
ام هشام :صدقت والله وانشالله هشام يسعد البنت ويعوضها عن فرحتها الناقصه
ابوهشام:انا حجزت لهم على ماليزيا هديه مني لهم
ام هشام :الله يسعدهم ويوفقهم ويرزقه الذريه الصالحه انشالله
الكل:
اميـــــــــــــــــــــن
في بيت ابو مازن
الجو كان كئيب نوعا ما ام مازن ماتبي تكلم زوجها تحس انه قتل بنتها
حتى على الفطور ماجلست معهم
ابو مازن:وين امكم
وسن :ماما فوق بالغرفه بابا
بابا
ابومازن:هلا ياعيون بابا
وسن:ماما ليه تبكي بابا
الكل من كلمة وسن يطالع ابو مازن
هوازن قامت من الفطور بس ابوها وقفها
ابو مازن:وين ياهوازن
هوازن :ماابي فطور شبعت
ابو مازن :اقعدي ولا احد يقوم الين اجي
وطلع ابو مازن غرفته راح يشوف زوجته هو حاس باحساسها
بس خلاص الحزن ماينفع
فتح باب الغرفه بهدوء لقاها جالسه على السرير وتبكي
يوم شافته مسحت دموعها
قرب ابو مازن منها:نوره
ام مازن وهي تحاول تخبي دموعها:سم تبي شي وهي تحاول تقوم
تبي اصلح الفطور
مسك ابو مازن يدها وجلسها وحضنها
ام مازن كانها مستنيه حضن ابو مازن عشان تنفجر بالبكى مثل الاطفال وهي تقول بنتي طلعت مكسوره ياعبدالله
بنتي صغيره على الشقا ياعبدالله
ابو مازن بحنيه:يانوره والله اني حاس باحساسك بس هشام طيب وانشالله يشيلها بعيونه
والله انها غاليه علي ولاارخصت فيها بس الظروف قويه علينا
ام مازن بتفهم:لاحول ولا قوة الا بالله لاحول ولاقوة بالله
ابو مازن :يالله قومي توضي وصلي ركعتين وادعي الله يوفق بنتك
وانزلي افطري معنا
ام مازن:ماابي فطور مالي نفس افطروا انتوا
ابو مازن:افا الحين انا متعني وطالع لك وجيعان وحالتي حاله وترديني ياام مازن
يانوارة البيت
ام مازن بابتسامه خجلا:يعني اللي جايبك بطنك مو انا اعترف
ضحك ابو مازن:الاثنين انتي وبطني
بس الاهم ووقف وباس راسها
انـــــــــــــــــــــتي
نزلت راسها ام مازن وقالت دقايق ونازله
طلع ابو مازن من عند ام مازن ونزل لعياله
على السفره
وشوي وامهم جايه وهي مبتسمه
وائل يصفررر:ياهوووووووو
والله لو دارين ان ابوي بيخليك تبتسمين كان من زمان رسلناه لك
ام مازن ترمي عليه المنديل :بس افطر وانت ساكت
هيا:ياناس خلصوا هواش نبي نفطر جوعانين
ام مازن :كلي من مانعك
هيا تناظر ابوها:بعلك يقول ماتاكلون الا تجي امكم
ام مازن بترد بس سبقها ابو مازن:ايوه انا مااعرف اكل من غير امكم ماتكون قدامي
ام مازن نزلت راسها وانحرجت
مازن ووائل يصفروووون
لا البابا اليوم مدري ايش فيه
ابو مازن: كلوا بس انتوا لو اطاوعكم ماتخلصون هذره
وجلس الكل ياكل بهدوء

عنــــــــــــــــد العـــــرسان
صحى هشام على صوت جواله وشاف الرقم لقاه ابوه
هشام بنعاس يرد:هلا يبه
ابو هشام:كيفك هشام وكيف مرتك
هشام:تمام يبه
ابو هشام:قوم بس الظهر اذن وانت نايم متى راح تجي الغدا
هشام:خلاص يبه ساعه بالكثير وجايين
ابوهشام:يالله اجل مع السلامه
هشام :مع السلامه
قفل هشام من ابوه وقام بياخذ له شاور
تذكر وتين قال خلني اشوفها صاحيه والا لأ
دخل غرفتها لقاها بارده قرب منها يتأمل ملامحها
وهو يقول ياليت لسانك حلو مثل شكلك
وناداها::
وتين وتين وتين
وتين:نعم وليدوه اطلع من الغرفه لالعن شكلك
هشام يضحك عليها حتى مع اهلها ياليــــــــــل
هشام بصوت جدي وقوي شوي:وتين قومي يالله
اخترعت وتين وقامت انتبهت واستوعبت انها مو في بيتهم
ناظرت هشام وتذكرت ليلة البارح وكشرت بوجهه
وتين:خير ايش تبي داخل علي لااحم ولا دستور
طنش كلامها هشام وقالها:قومي بس صلي الظهر واجهزي
نروح بيتنا ابوي مسوي غدا
وجهزي كل اغراضك لاننا مو راجعين هنا
وجا بيطلع بس وقفه كلامها
وتين:اول شي انا مو رايحه الغدا
وثانيا ماراح ارجع لبيتكم
لاني مستحيل اعيش بمكان بالاصل مو مكاني
اذا تبيني اعيش معك بهدوء ماابي اسكن بجناحك اللي اساسا مهولي
كان بيرد عليها هشام بس يوم عرف اسبابها
عرف انها مجروحه وان جلوسها بجناح ضرتها يفتح جروحها اكثر وهي انثى والانثى حساسه بطبعها
قال لها:ماتبين تجلسين بالجناح وفهمناها طيب ليه مو رايحه الغدا بيت ابوي
وتين بجمود:مابـــــــــــــي اشوف احد
طلع من عندها هشام وهو مرهق اللي فيه مكفيه
وتنهد وهو يقول :الله يعطيني الصبر عليك ياوتين

انتهى الجزء الثالث
واتمنى القى تعليقاتكم
تحياتي
صباح الخير
اليوم بنزل البارت واتمنى القى تفاعل اكثر
مو مثل البارت اللي قبله
وابي اشوف توقعاتكم اوكي حبايبي
*******
*******

الجزء الرابع
سمر:ياويلي على وتين كيف بتتصرف والله لو انا لانهبل
لاعرس ولا زفه ياحسرتي عليها نفسي اكلمها اطمن عليها
هيله:اسكتي بس والله انا مثلك صحيح هشام اخوي بس هو ماانحرم من عرس ولا شي مو مثلها بيوم وليله زوجوها بس ترا اخوي طيوب وحليل وانشالله تتقبله
سمر:بدت عاد تدافع عن اخوها
هيله تضربها على كتفها:والله ان اخوي حليل مااكذب عليك
هيله تنادي امها :يماااااااااااه يماااااااااااه
ام هشام:نعم نعم ايش تبين صوتك واصل لاخر الدنيا
هيله:يمه ماجا هشام
ام هشام:لا والله يابنيتي لحظه بس اودي البخور لاخوك واساله
هيله:هاتيه عنك انا بروح
ام هشام :بس بسرعه اخوك يستنى
طلعت هيله وهي معاها المبخره وراحت للمطبخ لان في باب يطلع لجهة الرجال وجالسه تغني
مابنكسر صابر لو فرصتي تمضي
والحظ لو عاثر بصنع انا حظي
لوتوقف احلامي برجع ارتبها
وو...........
سكتت يوم شافت اللي يهتز ومعطيها ظهره
هيله:هتانوووه امسك المبخره
........: احم احم
هيله من سمعت الصوت مو صوت اخوها حطت رجلها وطلعت
صادفت امها
ام هشام:انتي للحين ماوديتيها

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -