بارت مقترح

رواية ماتت فرحتي يوم شفتك -4

رواية ماتت فرحتي يوم شفتك - غرام

رواية ماتت فرحتي يوم شفتك -4

مسكت خدها اللي تحسه نار من كثر الحراره اللي حاستها بجسمها
وتين وهي تتحلطم:حقير وسخ
وجلست ترتب اغراضها وهي واصله معها
توقعاتكم ياحلوين
هشام ووتين ايش نهايتهم؟؟؟؟
مي ايش وراها؟؟؟
اليوم انشالله بنزل البارت الخامس واتمنى يحوز على اعجابكم
ويمكن البارت اللي بعده بطووول شوي فيه لاني بحاول ارد على الكل
والبارت هذا حاولت ازوده بالمخارج والمداخل بناء على طلب حبيبة قلبي
شوشو واتمنى يعجبها ويعجبكم
واشكر كل من رد او علق او حتى انتقد من كل قلبي
لكم خالص ودي وتحيتي
واتمنى تعجبكم بعد المداخل والمخارج
لانها من نزف ((قلمي))
احبتي اليكم مافي جعبتي في البارت الخامس
البارت الخامس
مــــدخ ـــــــــل
يانعمة النسيان
وينك
ولاتنسين الصبر معك
وتكفين طلبتـــكـ
كان مريتي الفرح ,,,,,
ابيه
اليوم بس لاتخلوني
اليوم بس وباكر
اتركوني
مالي حيله على ضربات الزمن
المواجع اثقلت كاهلي
وعودي الغض....
************
اتصل هشام على اهله وبلغهم انهم بيرجعون البيت اليوم
جهزت ام هشام الغدا بانتظار ولدها وزوجته
((هشـــــام))
جاء على الظهر ودخل الجناح اول مادخل مالقى وتين قال اكيد جالسه تجهز اغراضها
راح الغرفه وكان الباب مفتوح قبل مايدخل سمع صوت شهقاتها ووقف شوي وهو احزنه صوتها وهي تبكي
ماحب يدخل عليها وهي تبكي رجع للصاله وبدا ينادي وتين ياوتين
((وتيـــن))
سمعت صوته مسحت دموعها وحطت اغراضها على جنب دخل عليها هشام
هشام بجمود: جهزتي اغراضك
وتين ووجهها احمر من البكى وبهدوء اكتفت بس انها تهز راسها بمعنى ايوه
هشام: اجل يالله
راحت وتين وهي ساكته طفشانه ماتبي تتكلم لبست عبايتها وطلعوا
********
انا عمري بقايا شمع
احرقني الاسى والدمع
اذا مافيك ترحمني
احرق مابقى مني...
طوال الطريق وهم سكتين الين وصلوا فلة ابو هشام
وتين بدت تحس بالخوف والتوتر هي ماكان ودها تواجه احد لحد الان مو قادره تتاقلم او تستوعب الوضع اللي هي فيه
بدت تحس ان تنفسها يزيد ضمت ايديها ببعض بتوتر وصارت تفرك ايديها ببعض
حست في يد ثانيه على يدها ناظرت لقت هشام يناظر فيها
هشام:لا تخافين انا معك
سحبت يدها بقوه
وتين : بعد عني انت ماعندك احساس لاتسوي لي فيها حنين
هشام تعوذ من ابليس داخله بينه وبين نفسه
البنت ذي لازم تطلعني من طوري يعني
هشام فتح بابالسياره:انزلي يالله
نزل هشام ونزلت وتين
اول مادخلت بيت عمها
لقت عمها وزوجة عمها وهيله وهتون وهناء الكل في انتظارهم
ام هشام بفرحه وهي تسلم على وتين:نورتي بيتك يابنيتي
وتين ساكته
جات هيله تركض وباستهبال وهي تحضن وتين:وحشتيني يادوبا
ياهلا فيك ياهلا واخيرا بتصيرين عندنا
هشام بمرح:طيب عبري اخوك مو ذبحتي البنيه
هيله وهي تضحك:معليش يااخوي وبدت تغني
مدام معاي القمر مالي ومال النجوم
دخلوا داخل سلموا على ابو هشام وطول الوقت ووتين ساكته لاحظها هشام وماحب يضايقها اكثر
هشام وقف:يالله بنروح نبدل ونازلين
ام هشام:لاتتاخرون على الغدا
هشام :انشالله
قام هشام واشر لوتين تقوم معه
قامت وتين بكل طواعيه ماعندها استعداد للكلام
هيله :استناك وتين مو تتاخرين عاد انتي مافيه ابطئ منك
وتين اعطتها نظره ((يعني مو وقت استهبالك))
سكتت هيله وهي متأكده ان وتين واصله لقمة الزعل
وانها لحد الان الوضع صعب عليها
طلعت وتين فوق ورى هشام
وصلوا لحد الجناح فتح الباب
هشام:ادخلي
دخلت وتين ووراها هشام
هشام:اجهزي عشان ننزل تحت للغدا
وتين:انزل انت ماابي غدا
هشام:وتين تعوذي من ابليس وخلي هاليوم يعدي على خير وانزلي تعشي
وتين بعناد:قلت لك مو نازله مو نازله
هشام بصراخ:وتين الحين تقومين تبدلين وتنزلين والا والله والله مايحصل لك طيب
قرب هشام منها وناظرها من فوق لتحت بخبث وابتسم وحط ايده على خدها وبصراخ اعلى:فاهمه والاتبين افهمك
ماردت عليه وتين اكتفت بالصمت وبعد فتره قصيره
قالت له :وين غرفتي
هشام:هذيك الغرفه فاضيه خليها لك لكن اغراضك حطيها بغرفة النوم
جات بترد وتين وقفها هشام
هشام:بالله لو جات هيله او امي او اي احد ايش بتقولين له وهو يشوف اغراضك بغرفة الجلوس
والا لازم تعلمين الكل اننا كل واحد ينام بغرفه
ماردت عليه وراحت غرفة الجلوس حطت اغراضها ورتبتها
وطلعت لبس تنزل فيه
لبست وتين بلوزه جلد نمر ماسكه على جسمها وعلى الوسط حزام احمر مع بنطلون ماسك عليها
اما شعرها اكتفت بأنها تربطه ذيل حصان مع شريطه حمرا
شكلها كان جنان مع انها ماحطت مكياج كثير حطت كحل داخلي اسود وهذا زاد جمالها جمال لان عيونها طبيعي كحيله وحطت قلوس لحمي مايل للحمره
رشت عطر على نفسها واخذت صندلها الذهبي وطلعت لقت هشام بالصاله
وتين :انا انتهيت
((هشام))
كنت برد عليها بجفاف بس اول مارفعت راسي وشفتها بلمت حلفت هذي مو بشر هذي اكيد ملاك انا ويني عنها من زمان كان من الاول اختصرت الطريق واخذتها
وتين بملل:مطول وانت تناظر
هشام ابتسم:وانتي لازم تردين وتطولين لسانك
مشى هشام ونزلت وراه وتين
اول مانزلوا راحوا الصاله كان مافيها الا ابوهشام واخواته
جلس هشام ووتين مي عارفه وين تجلس
اشر لها هشام وهو فاهم حيرتها بانها تجلس جنبه
جلست جنبه بس بينهم مسافه
ام هشام:حي الله وتين تو مانور البيت يمه بوجودك
وتين :تسلمين ياخاله
ام هشام :شوف ياوليدي مرتك وتمقل فيها لانك بعد اليوم ماراح تشوفها
هشام استغرب والكل استغرب حتى وتين
ام هشام كملت:راح اخلي وتين هالاسبوع عندي بالحفظ والصون الين نجهز لها كل شي حتى جناحك الاثاث اللي فيه بنغيره
ويابنتي جهازك علي ماتدفعين ولا ريال من مهرك والبنات يساعدونك وخذوا معكم وفاء مرت عمكم خالد
وتين دمعت عيونها من هاالانسانه الطيبه اللي الوحيده قدرت وضعها وتحاول تسعدها باي شي
وتين قامت حبت راس خالتها وام هشام على طول حضنتها ونزلت دمعه من عيون وتين
وتين :ماله داعي ياخاله
ام هشام بحزم واصرار:انا قلت كلمتي وخلاص
وانت ياهشام روح نام عند اخوانك ولا تدخل داخل الا بعد اسبوع فاهم
قام هشام باس راس امه ويدها:اللي تامرين فيه يمه الله لايحرمني منك
وقال يستهبل:بس ماكأن اسبوع كثيره
استحت وتين ونزلت راسها وخدودها حمرت
ام هشام:الا قليل ياوليدي المهم بس عن الهرج الفاضي
اشوف يالله عطني مقفاك واذا جيت تدخل تنحنح او دق الباب زيك زي اخوانك فاهم
هشام بطواعيه:فاهم
وطلع هشام من الصاله وبقت ام هشام والبنات
هيله جلست جنب وتين ومسكت يدها بحنان
هيله :وتين كيفك
وتين تطالعها بحزن وبتعب:تعبانه ياهيله تعبانه
تداركت هيله الموقف ووقفت:يمه انا ووتين بنروح غرفتي وتراها بتنام عندي بعد
وماتركت وقت لوتين تجاوب سحبت يدها
قامت وتين وهيله واول مادخلوا غرفة هيله
مسكت هيله وتين وشافت بعيونها دموع محتجزه ضمتها هيله وبدت وتين بالبكى وبصوت مسموع
وتين:ضايعه ياهيله ضايعه تعبانه مذلوله كل الم الدنيا فيني
مدري ايش اسوي والا وين اروح ودي اموت وارتاح ابي اموت
وجلس تبكي بصوت مسموع وتشهق

تمنيت ارحل لعالم عليه الفاتحه تقرأ ..
ورفض موتي يواجهني بوجه القادم المخفي ..
فهل شفتوا جسد ميت رفض يستقبله قبره ؟!!
انا هذي معاناتي واظن اللي مضى يكفي ...
*******
هيله: اذكري الله ياوتين
تركت هيله وتين تبكي وتطلع اللي بقلبها وجلست فتره وهي بحضن هيله
هيله وهي تلعب بشعر وتين ووتين كانت نايمه على رجلها
هيله:اممممممم وتين كيفك مع هشام وكيفه معك عساك مرتاحه
وتين وبتنهيده ماخفت على هيله:تصدقين مدري احس لحد الان مو مستوعبه اللي صار لو ان اخوك كان مطلق وانا تزوجته من قبل كان يمكن اتقبل شوي لكن يتزوجني وفي قلبه وعقله وحده ثانيه مااقدر مستحيل احط نفسي بهالموقف
هيله:اتوقع ان هشام انتهت علاقته بمي خلاص يعني مي مجرد ماضي
وتين:كيف ماضي وهو لسى ماطلقها ياهيله كيف ماضي
ولاتنسين انه بعد مجبور علي يعني مو بكيفه
الامور كلها ضد هالارتباط انا صغيره على الزواج ولا عمري فكرت مجرد تفكير بهالموضوع وقدامي دراستي وتوي بثالث ثانوي يعني مشوااار طويل على تحمل المسؤليه
هيله فرحانه ان وتين بدت تاخذ وتعطي معها :وتين حبيبتي صحيح الموضوع صعب ومحد يقدر يحس بصعوبته قدك انتي بس انا عارفه انك قويه وقدها انشالله
وكلنا راح نتزوج وصدقيني انا ماامدح اخوي بس هشام تراه مره حنون وطيب لكن الشي اللي مايحبه طوالة اللسان وانتي حاولي تتقربين منه وانشالله ربي يهدي سركم
تنهدت وتين:ا ه ه ه ه ه احس اني مشوشه والحمدلله ان خالتي عطتني اجازه من اخوك اسبوع على الاقل ارتب مشاعري واحاول اضبط اعصابي
هيله بمزح تبي تغير جو وتين:تدرين قومي عن رجولي قومي يالله الحين مدلعتك ومخليتك على رجولي واستنى البنت تقول اهم شي اكون معك بنفس البيت وانتي معطيتني طاااف
يالله قومي قومي
وتين وهي تضحك على استهبال هيله:اي والله الشي الوناسه في الموضوع اني بكون مقابلتك الله يعيني بس
وجلسوا يسولفون مع بعض

في بيت ابوهشام
مجلس الرجال
هشام:ومتى مسافر ياهتان
هتان: بكره العصر انشالله
هشام:خلاص اوصلكم انشالله
هتان:لا ياخي العزيز انت معرس خلاص يودينا الكسول هاشم بيك
هاشم يناظره:بالله ومن قالك اني بوصلك ماكانك جاي من الشرقيه امس وجايبك من بيت عمتي وانا قاعد سواق على حسابك
ماني موديك
هشام وهو يضحك عليهم:انا بوديك خلاص انا فاضي فاضي امي مانعتني من دخول البيت اصلا
هاشم وهتان باستغراب:ليه
هشام:تقول ودها تجهز لوتين من جد وجديد وماتبيني اشوفها الا نهاية الاسبوع
هاشم وهتان:ههههههههه
هاشم:والله الوالده تعرف تسنعك احسن مو بس انا ماادخل حتى انت
في بيت ابو مازن
هوازن وهيا وام مازن جالسين بالصاله يتقهوون ووليد ووسن يلعبون عندهم
دقت ام مازن على جوال بنتها وتين لقته قافل
ام مازن:هوازن
هوازن:سمي يمه
ام مازن:بالله دقي على هتون واسأليها عن اختك
هوازن حاسه بحزن امها اللي من فارقت وتين البيت وهي مو مثل اول
هوازن:انشالله يمه
اخذت هوازن جوالها ودقت على هتون وانتظرت الين جاها الرد
هوازن:السلام عليكم
هتون:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته هلا والله فيك
هوازن:كيفك يادبا وحشتيني
هتون:وانت اكثر ياعسل انا تمام كيف الاهل
هوازن: بخير الله يسلمك وانتي كيف الاهل وكيف هشام ووتين
هتون:الاهل بخير وهشام ووتين بعد بخير دريتي انهم رجعوا البيت اليوم الظهر
هوازن :من جد كيف وتين عساها بخير
هتون:والله مافيها الا العافيه شوفيهم هي وهيله كالعاده من شافوا بعض طنشوني ولا كاني موجوده وطلعوا فوق لغرفة هيله تصدقين من الظهر الين الحين المغرب ماشفتهم
هوازن تضحك براحه من اللي سمعته:طيب هتون الله يرضى عليك ممكن تنادين وتين بكلمها امي تبي تكلمها وهي مقفله جوالها
هتون:اوكي من عيوني دقايق وادق عليك
هوازن :تسلمين يالله عاد باي انتظرك
هتون:مع السلامه
قفلت هتون من هوازن وطلعت فوق لغرفة هيله دقت الباب بهدوء مافي رد دقت مره ثانيه بعد محد رد
فتحت الباب لقت وتين وهيله نايمين جنب بعض ولقت وتين صاحيه من دق الباب
ابتسمت هتون:نايمين ياكسالى قوموا ترى مو زين نوم المغرب
وتين:والله اخذتنا السوالف ونمنا شوفيني حتى غيار ماغيرت
هتون بابتسامه:قومي ياكسلانه هوازن دقت علي تقول خالتي تبي تكلمك وجوالك مقفل
وتين:اصلا جوالي مو معاي في بيتنا مااخذته معي وشكله قافل مخلص الشحن
مدت هوازن جواله لوتين:متى ماخلصتي منه جيبيه خذي راحتك ياقلبي
وتين ببتسامه:تسلمين الله لايحرمني منك
قامت وتين وهي تعدل شعرها وراحت لجناحها بالدور الثالث
واتصلت على جوال هوازن
الين جاها الرد
وتين:الو
هوازن:هلا تونه حياتي كيفك وحشتيني والله وحشتيني
وتين بصوت فيه شوق وفيه بحة بكى:كيفك وكيف امي
هوازن:امي طيبــــــــ.............
ام مازن:وتين ياقلب امك ياعين ابوي انتي كيفك انشالله بخير
والله البيت من دونك مايسوى
وتين ببكى:يمه يمه والله محتاجتك يمه ابي ابكي على صدرك يمه
ام مازن هي الثانيه تبكي :ياقلبي بكره انشالله اجيك
طمنيني عليك يابنتي كيف هشام معك
وتين : الحمدلله يمه الحمدلله
وهم يكلمون وتين دخل ابو مازن عليهم ويوم عرف انها وتين
ابو مازن بصوته الرجولي:اعطوني اكلمها
وتين من سمعت صوت ابوها:هااه يمه اكلمك بعدين الجوال مافيه شحن سلمي على اخواني مع السلامه
قفلت وتين بسرعه من غير ماتستنى رد امها ماتبي تكلم ابوها تحس للحين فيه شي بقلبها عليه
جــــــرحي ياابوي
عميـق
عميـــــق
عميــــــــــــق
وشلون بعاتب من للحياه
انا بعد الله بسبته
جيـــــــــــت
وشلون بعاتب منهو من الحياه
حمانــــــــــــــــي

*****
جالسه على الكنبه بالصاله انتبهت ان فيه صوت شي يهتز
ناظرت لقته جوال توقعت انه يكون لهشام بحكم ان مافيه احد يدخل الجناح الا هو وهي
اخذت الجوال وشافت مكتوب على الشاشه
((شريكة العمر))
توقعت انها مي ماتدري ليه حست بالغيره منها وجاها فضول تعرف بعض من اسرارها مع هشام استنت الاتصال يقطع
وفتحت على قسم الرسائل وشافت رسائل كثيره لمي وكلها حب وغراميات
وراحت للرسائل المرسله وجات بتفتح بس وقفها
((هشام))
هشام :خلصتي تفتيش ياهانم
وتين بغضب:مادامك تحبها وتبيها ليه تزوجتني ليه
هشام : ومن قال اني احبها
وتين ببكى:والرسائل هذي احبك ومدري ايش وهشومي
مالت عليها
هشام ببتسامه من غيرتها:والحين بتفهميني انك غيرانه
وتين بغضب اكبر:من زينك اغار عليك
هشام بضحكه بصوت عالي قرب منها واخذ جواله
وسحبها وجلسها جنبه وفتح على الرسائل المرسله ووراها انتي شفتي رسائلها بس ماشفتي ردي صح
سكتت وتين وهي تقرا ردوده على مي
((اسمعي يابنت الناس انا وانتي انتهينا انتي من طريق وانا من طريق وورقة طلاقك توصلك قريب ولاعاد تدقين فاهمه))
وتين تطالعه بخجل من اللي سوته وجات بتقوم بس هشام حضنها
وهمس لها:تكفين وتين نبي نعيش بهدوء بهدوء
جات بتبعد عنه وتين بحيا تحس انها مسويه شي غلط
بس هشام كان ماسك ايدها
هشام بحنان:وتين تبينا نبدى صفحه جديده والا تبينا نعيش بحرب لاخر يوم بعمرنا
نزلت راسها وتين
هشام:ايش يعني السكوت علامة الرضا
رفعت راسها وتين وتكلمت بتعب:خايفه
حضنها هشام مره ثانيه ومسح على ظهرها:لا تخافين وانا معك والله لاعوضك اللي راح كله والله
خلي دموعك في عيونك وانا ابكيك=خلي الحزن لي وانسي الحزن تكفين
انا خوي الحزن ما ارضى يخاويك=ما ابغاك لو خطوه بدربه تسيرين
لا لطخك بالله وشلون انقـّـيك=اذا غدينا في ظلامه مساجين...}

وباس راسها وقرب من وجهها
وقال:انا بطلع قبل لااتهور انتي محد يقدر يقاومك
بس الوعد اخر الاسبوع وغمز لها وراح
ابتسمت وتين وهي مو عارفه كيف سحبها لعالمه بدون شعور
وتنهدت وقالت بينها وبين نفسها
:انا شفيني طحت عند الولد مرره وحده لازم اثقل شوي مايصير
بس ياحلاته هو وعيونه النعاسيه
وقامت تبدل ملابسها
ايــــهـ أحبـــكـ
بغــروري .. وشمــوخــي .. وبعنـــادي
اللي طــوعتـــهـ بيديــــكـ !!
وبغــروركـ .. وبكثــر جــوركـ
وبحنــانكـ ودافي إحســـاسكـ
وأمــــانكـ لا نثرتـــهـ من أجيـــكـ
ايــــهـ أحبـــكـ
وتـــوي دريت .. ان الهـــوى حــدهـ خطيــر
يقـدر يغيــر في ملامحـنــــا الكثــــيـر
يقــدر يغيــر في لحظـــهـ
يجعــل المهــر الجمـــوح .. طيــر صغيـر
ويغـفـــى على الكـــف الكبيــــر !!

**********
سمر: يالخاينه ياهيله خلاص جات وتين عندك وسحبتي علي
هيله:ههههه حرام عليك احسدينا بعد
تبين تعالي حياك البيت بيتك
سمر:والله اني مقهوره انتوا اربع وعشرين ساعه مع بعض
هيله:قل اعوذ برب الفلق منك اقول بس عن الربربه الزايده
بكره تخاوينا بنطلع السوق
سمر:خير ايش عندك بتذلفين السوق
هيله :ياشيخه امي حالفه اننا نقضي لوتين من جد وجديد تبي تعوضها وتخيلي امي حارمه هشام يدخل داخل البيت الين اخر الاسبوع
سمر:هههههه والله امك تحفه بس تصدقين احسن خلي وتين تحس بقيمتها شوي
الا صح هيلوووه كيف وتين واخوك
هيله:اول شي هيلووه بعينك وثانيا وتين لحد الان تحسينها مو متقبله بس الاوضاع مستتبه
سمر:حلوه مستتبه ذي من وين جايبتها المهم الله يسعدهم والله
هيله:اميــــــن يارب
هيله:يالله عاد اذلفي وبكره نتلاقى اوكي
سمر:اوكي يالله انتي بعد اذلفي
هيله:مع السلامه
سمر:مع السلامه
***********
جالسه بحضنه وايديه تلعب بشعرها بجناحهم من يوم تزوجها عاده عنده يحب يخصص وقت له ولها بس محد يشاركهم فيه حتى عيالهم
وفاء:حبيبي
خالد:امممممم
وفاء:حبيبي ام هشام كلمتني وتبيني اروح اقضي لوتين لان البنات مايعرفون شي وتبيني اساعدها
خالد وهو ماسك اصابعها ويلعب فيها:اوكي حياتي روحي وتكفين حياتي لاتقصرين عليها بشي واذا نقص اي حاجه بلغيني
رفعت نفسها وفاء وطالعت فيه بنظرات كلها حب وعشق حد الثماله هالرجال يأسرها بطيبه بحنانه بحبه لها ولاهله ماكانت وفاء من النوع اللي يغار من زوجها على اهله بالعكس كانت مثال للمراه اللي دايم تساند زوجها يبر اهله
كنت أحسب الــ حُ ــبْ ’’هـمـْ ‘‘
شي .. مبـ هـم ..!!
لا لــه تعريف و مكـ’‘ـآن
في زمـن كلّه .. كِــذب ’’
ليـن جــِيتْ ..
ومادريت إني ’’ أــ ح ِــبْ ..!
ابتسمت وباسته على خدوده بوسه هاديه مثلها وحضنته
وفاء:الله لايحرمني منك ولايحرم اهلك منك
وبعدت عنه :خالد
خالد:لبيه
وفاء قربت من اذنه وهمست: احبـــــــــــك
حط خالد ايده على خصرها وقربها له
لكـــــــــــن
سمع صوت ولده عبدالله يبكي
بعدت وفاء عنه بهدوء وهي على شفايفها طرف ابتسامه
وفاء :عبود حبيبي ليه تبكي
عبودي:اهئ اهئ اهئ
مسكته وفاء وحضنته:خلاص ماما من بكاك
عبود بدلع:ابي ثبيثتون ((سبيس تون)) ولمى ماتحطها لي
خالد:بالله الحين انت مخرب علينا الجو واخرتها علشان افلام كرتون
وفاء تضحك عليه:خــالد
خالد:وانا صادق يامن شراله من حلاله عله
وهو ياخذه منها ويبوسه ويدغدغه الين ضحك
خالد:ابشر وانا ابوك بكره اشتري لك تلفزيون لحالك وتفرج زي ماتبي
وفاء تناضره:من جدك انت
خالد:ايوه من جدي والا مستانسه كل شوي وهو داخل ومخرب علينا جونا عشان خرابيطهم
اجيب له تلفزيون وارتاح
وفاء ضحكت عليه :ههه ههههههههههه والله انت مجنون
خالد بهيام:مجنون فيك ياقلبي
خالد يحك راسه :عبود ماودك تروح تلعب مع اخوانك
عبودي:لا بابا ابي انام عندتم((عندكم))
خالد :كملت بعد لا لا انا بكره شاري له تلفزيون وبلاي ستيشن وقيم بوي عشان افتك منه
وفاء هزت راسها وجلست تضحك على زوجها
****************
هوازن:يمه ترى بكره بنروح للسوق
ام مازن :ليه
هوازن:خالتي ام هشام تبينا نقضي لوتين وتخيلي يمه مانعه هشام ان يشوف وتين الين تخلص تجهيز
ام مازن براحه وفرح:الله يجازيها خير ويفرح قلبها زي ماهي جالسه نفرح قلب بنيتي والله انها من يوم يومها اصيله ماتقصر
ابتسمت هوازن شوي والا مازن داخل عليهم


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -