بارت مقترح

رواية همس الماضي -5

رواية همس الماضي - غرام

رواية همس الماضي -5

في بيت ابو فهد
جلس فيصل هذه المرة مقابلا جمان
ام فهد: شانتا روحي نادي ياسمين يا ربي من هالبنت بتذبحني قهر يصكة الباب عليها زين ما تنين ( تجن )
فيصل : يما خليها على راحتها
ام فهد: بشوف تاليت هالدلع وين بتوصل
شانتا: ماما ياسمين يقول ما يبي غدا
ام فهد: لا حول ولا قوة الا بالله صايرة هيكل عظمي من ورا هالرجيم ولي حبت تاكل دقت على المطعم ولا كلت خبزة وجبنة
فيصل : لازم اسويلها فحص دم اخاف تصير فيها انييما عاد كلشي ولا اكل المطاعم عندما نسبة كبيرة وخاصة الأطفال والشباب مصابين بجرثومة المعدة بسب اكل المطاعم
يما : ترى بعد بشتكي على جمان ارفضت تتدهن بالمرهم
ام فهد: ليش يا بنيتي
جمان : ما احب الدهونات احس بضيق منها
ام فهد: بس هذا علاج
جمان : الحمد لله مافيني شي وحتى الطبيب اكدلي هالشي
فيصل : بكون صريح معاك لما يوصل انك جسيتي بكهربا سرت بظهرك واريولك اقولك لازم تنتظمين باخذ العلاج
جمان ............سكتت وسكت الجميع واكملوا غداءهم
&&
في بيت ابو يوسف
ضاري : عمتي متى انروح بيتنا
فاطمة: متضايق عندنا
هذيل اخوانك قاعدين مستناسين ويبلعبون يما روح العب معاهم
ضاري : مالي شغل ابي اشوف يدتي ( جدتي )اليوم اتوديني
زين خل نسال اخوانك نشوفهم اذا هم بعد يوبن يروحون ولا لاء
تنادي على خالد وبسام وجاء معهم يوسف و عدنان
خالد وبسام: عمتي شنو تبين . خربتي علينا اللعية
فاطمة : ضاري يبي بروح البيت تروحون معاه
خالد وبسام : لاء ما نبي نروح وديه بروحه
ضاري : صار يبكي
احظنته فاطمة خلاص حبيبي انا اوديك العصر لا تبكي ..
&&
في بيت ابو فهد
بقيت جمان تتحدث مع ام فهد التي استأذنت وطلبت ان تذهب لرغرفتها لتستريح
وقالت : انتي بعد جمان روحي شوفي ريلك ما يصير هو فوق وانت قاعدة معاي
المرة السنعة ما تترك زوجها وخصّة انتوا في اول ايام زواجكم ولا تنسين ادواك
جمان : ان شا ء الله يما
ذهبت جمان الى غرفتها وجدت فيصل بنتظرها شهقت لاستغرابها وجود فيصل فيها
فيصل: اشفيك شهقتي
جمان :ما توقعتك تكون اهني
فيصل: ناطرك اتأكد من اخذك للدوا
جمان: انزين كاني جدامك باخذه
فيصل : والمرهم
جمان : انزين الحين احط
فيصل: يالله اشناطرة
جمان: لما تطلع
فيصل: ضحك نسيتي اني حطيتلك امس مرهم مخدر
نزلت جمان راسها وقالت : امس غير اليوم لا اذكرني.. احمر وجهها ونزلت راسها للأرض ..
فيصل : ليش
جمان : .............(( كرهت نفسي يومها من فشلتي منك ..
قرب فيصل منها وقال وهو يهمس في اذنها قائلا
جمان انتي ليش عنيدة
لم تستطع جمان ان تتحرك وقد بدات ترتجف من قرب فيصل منها وهمسه الذي افقدها توازنها
جمان : ما اعاند وبدات تتسحب الى الوراء
فيصل عيل شتسمين هذا ..هي تنسحب وهو يقرب اليها حتى قربها اليه
وقال: جمان يالله انسدحي على السرير خل احطلك الدهان
جمان : بلعت ريقها. فيصل تكفى ما اقدر ما اقدر...اطلع بره روح غرفتك .. وبدء وجهها يحمر وقد اضطربت اوصالها
فيصل :زين عطيني ظهرك وارفعي التي شيرت
تجمدت جمان ولم تستطع ان تتحرك او تتفوه بكلمة اما فيصل فبدون تفكير سحبها اليه
 ............
استفاقت جمان وهي في حضن فيصل نظر اليها مبتسما وهو يقول: اعجبك العلاج
جمان : فيصل
فيصل: يا روح فيصل اشبغيتي
جمان : قوم والله ظهري يعورني
فيصل : شكل علاجي ما نفع مو قلتك لازم احطلك الدهان انت رفضتي
جمان : فيصل : احضني
فيصل : توك تقولين قوم كل هذا عشان ما احطلك المرهم بس شكل علاجي نافعك
جمان ................
فيصل : ارجوك جمان لا تهملين العلاج
جمان : امرك
فيصل : وفي شي ثاني حبيبتي
جمان : صج انا حبيبتك
فيصل : عندك شك
جمان: .......
اه اشبغيت تقول
فيصل ..حبيبتي أي شي بينا مهما صار ما أبيه يطلع بره الغرفة هذي
جمان : امرك
&&&
صباح يوم جديد
في بيت ابو وائل
ندى وهي تبكي: افا عليك يا فيصل ولا عبرتني بكلمة ولا سالت عني
وانا اللي قاعدة احارب اهلي بسبتك
ماني قادرة اصبر اكثر من جذي لا زم اتصل عليه
رن نقال فيصل وبسبب وجود جمان بالقرب منه لم يرد على الاتصال
يا ترى هل ستعود المياه لمجاريها ثانية بين ندى وفيصل ؟!

الجزء الرابع عشر 

كررت ندى الإتصال ولم يجبها فيصل بل اغلق الخط
وهو يقول في نفسه : احترقي مثل ما احرقتني شروطك
رمت ندى النقال من يدها ووبدات الدموع تنهمر من عينيها فلم تشعر بنفسها الا وبيد تربت على ظهرها
ام وائل : اشفيك
نظرت اليها ندى وقالت : اذا قلتلك اشفيني بتحلين مشكلتي
ام وائل : اذا كان بإمكاني ما اقصر
ندى : بامكانك والحل كله بإيدك
ام وائل : لا تقولين فيصل
ندى : ........
عيل لا تقولين اشفيك انتي عمرك ما سالتي فيني كل همك ندواتك ومؤتمراتك وانا بالطقاق
ام وائل : انتي ما تعرفين الناس لو تزوجتي واحد متزوج شلون بينظرولك
ندى: ما هموني الناس
ام وائل : هذا كلام فاضي انت عايشة مع الناس وبعدين لو فيصل يبيك كان على الأقل رد باي كلمة هذا من عرف شروطنا غط ولا بيّن
ندى : هذي شروط ولا تعجيز ...
اروح الدوام احسنلي على الأقل انسى همي مع المرضى
ام وائل : قصدك شوفته تنسيك همك
ندى : يعني تعرفين ان راحتي معاه .ابشرك ما خذ اجازة ..عن اذنك
&&
في بيت بو يوسف
ضاري : عمتي انتي امس وعدتيني اتوديني عند يدتي ولا وديتيني
فاطمة : ان شاء الله اليوم امس ما فضيت روح قول حق خالد وبسام يتزهبون
ضاري : هم ما يبون اييون
فاطمة :ما يبون يشوفون يدتهم ( جدتهم ) و ابوهم
ضاري : جمان بعد ...
فاطمة : اتحبها
ضاري: كبر السما
&&&
في بيت ابو فهد
ام فهد تجلس مع جمان في الصالة يرن التلفون
شانتا: اتاشر على ام فهد وتقول:ماما فاطمة يبي
ام فهد : هلا ببنيتي شلونك وشلون العيال
فاطمة : نسال عنك كلنا بخير ..يما ضاري مو قادر يصبر يبي يرجع
ام فهد : امرنا لله خل يرجع
فاطمة ان شاء الله على العصر ولا المغرب نكون عندك يالغالية
ام فهد: ان شاءالله
التفتت الى جمان تقولها عن رجعت ضاري
جمان : يما اشوفكم وايد تهتمون بضاري
ام فهد : ضاري حبيبي ما شاف شي من حنان امه ومثل ما انتي شايفه حتى ابوه لاهي عنه
توفت امه وهو عمره سنة وبنيته ضعيفة حتى مناعته ضعيفة انولد وامه الله يرحمها من مستشفى لمستشفى لا حصل رعايتها ولا رضاعة طبيعية يمكن ظروفه خلته يصير حساس لدرجة كبيرة تقولين ريال كبير يفهم الكلمة ويكتمها ..
جمان : ان شاءالله بس إيي بهتم فيه وبخوانه انا ربيت عيال اخوي ماجد عندي خبرة باليهال
ام فهد : الله يبارك فيك يما ..
ينزل فيصل يسلم وينظر لناحية جمان ويقول : انتي مقطوع سرك عند الوالدة كل ما التفت ما لقيتك
جمان : انت مشغول بالنت حتى اكلمك ما ترد
فيصل : مو قاعد العب عندي ابحاث ومراسلات
جمان: ما قلت شي بس حبيت تكون على راحتك
فيصل : راحتي اني القاك قريبة مني
ام فهد: الله يسعدكم
يستأذن فيصل للخروج وقبل ان يفتح باب الفيلا وجد جمان امامه والتي قالت :
فيصل لا تزعل مني ما قصدت اضايقك فيصل صدقني ما كنت ابي اشغلك
فيصل: انا زعلان يالله اذا تقدرين اتراضيني راضيني
جمان : شلون قولي شنو يرضيك وما راح اقصر
فيصل : فكري .. لك دقيقة ..
جمان : ما ادري
فيصل : لا تدرين وفتح الباب وخرج وخرجت معه الى حدبقة الفيلا وقبل ان يذهب لسيارته طبع قبلة على خدها وقال هذي وحدة والثانية لما ارجع دين عليك ..
جمان : بس جذي
فيصل : افكر.. الحين بروح وراجعلك اتسددين الدين
جمان : حبيبي انت
ابتسم فيصل وقال: ما بغيتي تقولينها
ارجعت جمان الى خالتها بعد ان ذهب فيصل والتي كانت تحدث يا سمين
ياسمين : يما ما صارت هالمحاضرة مو يكفي هالسنة ما في سفر مقعدينا بالحر
تدرين جمان يتني فكرة اقنعي فيصل تروحون شهر عسل وانا اللزق معاكم
ام فهد : يا ويلي منك بس فكرتي بنفسك اللي ما قلتي وامي بعد
خل فيصل بس يقرر بس انت مالك طلعة معاريس وبتلصق نفسها معاهم منو يرضاها ..
ياسمين زهقت من قعدت البيت متى تخلص العطلة وافتك من هالحكرة
ام فهد : من حاكرك انتي حاكرة نفسك
ياسمين : يعني انتوا اتخولني اطلع مع ارفيجاتي كله لاء وممنوع
جمان : ليش يما انتوا مو واثقين برفيجاتها
ام فهد : ما قلت شي خل تروح تزورهم ويزورونها بالعكس بنات اياويد بس طلعات ومنتزهات وبنات بروحهم اخاف عليها ما اقدر اخليها تروح .
ياسمين : يا خلاف وين يعني بنروح
جمان : والله ياسمين من االلي اشوفه اقولك كلام خالتي صح اشوف بلاوي البنات تلقينهم ماشين في حال سبيلهم وهالشباب لاحقينهم ويضايقونهم
ياسمين: دام انه لبسنا محتشم وفي حالنا محد يقدر يتعرض لنا اصلا الشباب ما يلحقون الا اللي تعطيهم ويه
رن نقال جمان المتصل بسمة : فرحت جمان وردت عليها بشوق ولهفة ونست نفسها وهي تتكلم مع بسمه وما تشوف نفسها الا وهي بغرفتها
بسمة : شقول عنك يعني اذا ما سالت ما تسألين
جمان : غصبن عني
بسمة : ادري عروس اصلا زين قدرت اصبرك كم من يوم على ما اتصل فيك بغيت ثاني يوم ادق عليك من الفير (الفجر )
جمان : اف ...كل هذا شوق
بسمة : أي شوق انت ويه واحد يشتاقلك
جمان : افا عليك عيل ليش
بسمة : ابي اشوف احوالك ياالعروس
جمان : الحمد لله بخير تدرين في شي انا نفسي ماني قادرة اصدقه اتصدقين اني احس اني اعرف فيصل من زمان ..،’
بسمة : مو شي غريب هذا من رحمة الله جمان تمعني في هالأية ويبطل العجب (( ومن آياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ان في ذلك لأيات لقوم يتفكرون ))
جمان :سبحان اتله ما كنت متوقعة اني بسهولة احب فيصل ما وعيت عل نفسي الا وحاسة انه كل حياتي
على كل اللي سواه فيني ..
بسمة : وعادل
جمان : الحمد لله ماله اثر في نفسي
بسمة عشان جذي كنت الح عليك تتزوجين وتعيشين حياة حب حقيقية مو سراب
لحظة>>>> لحظة>>>>>> كاني سمعت شي- رونج سايد -الا ما قلتي شنو سوى فيك
جمان :شقولك .. ذلني وهانّي بليلة زواجنا وعرفت ليش ما كان يبي يشوفون اثراه كان مغصوب
جمان بينها وبين نفسه اابيّه انا شقلت انا وعدت فيصل اني ما اتكلم
بسمة : شنو ... جمان جمان وين رحتي
جمان : اسفة بسمة انشغلت شوي اقول بسمة اكلمك بعدين
بسمة : مع السلامة لا تقطعين
جمان : ان شا ءالله .................يا حسرتي يارب سامحني والله زلة اللسان
بدخلت فيصل : خافت جمان و ارتبكت
فيصل : اشفيك
جمان : ها ولا شي بس استغربت رجعتك بسرعة
فيصل : نسيت الأرواق اللي طبعتهم
جمان: يا ربي ما يكون سمعني
تنظر الى الأوراق التي نساها وقد اخذها بيده فتقو ل في نفسها : اكيد ما سمعني ولا ما كان طوّفها لي
فيصل : جمان اشفيك انتي مو طبيعية
جمان : لا ولا شي افكر بالدّين
فيصل: اه .. يالله ما عندي مانع الحين اتسددين ..ورمى الأوراق من يده
جمان : فيصل مو الحين انت الحين مستعيل
فيصل: مستعيل افضالك ياقلبي
تتهرب جمان من فيصل ويحكرها فيصل على الحائط وطوقها بذراعيه
ويقول: يالله سددي دينك مع الفوائد
جمان :فيصل لا تحرجني استحي
ظل ينظر في عينها التي كلما استقرت في عينه اغمضتها حياء او أطلقتها تتجول اركان الغرفة ..،’
فيصل : حياتي ارفعي عيونك فيني طالعيني
جمان : تلتفت الى جهة اليمين فيصل ما اقدر ارحمني ما اقدر
فيصل: انت ارحميني .. قوليها
جمان : شقول
: ضمها اليه وهومن صار يعترف لها بحبه
فيصل : تدرين ما كنت اتصور اني يتغير حالي واحبك
جمان : تدري على كثرما كرهتك تحول كرهي لك الى حب
ودي على طول تكون معاي.... فيصل انا خايفة
فيصل : من شنو
جمان : انك تتخلى عني
فيصل : مستحيل
جمان : مو انت كنت ناوي اطلقني
فيصل لما ما كنت اعرفك
جمان : اوعدني انك ما تتخلى عني
فيصل: اوعدك يا عمري
جمان : احبك انت روحي انت حياتي كلها
فيصل : لاء لاء ما اتحمل كلامك .. ما اصدق انت اللي كنت قاسية علي بكلامك الحين لسانك يقطر عسل .
جمان : كنت تستاهل ولا نسيت شقلتلي اول يوم زواجنا
فيصل: خذيتي حقك مني وبزيادة
جمان : لا بعد باقي شوي
فيصل ان ما وريتك الحق على اصوله
جمان : فيصل انت مو عندك شغل يالله روح
فيصل: ما اعتقد هالكلام طالع من قلبك . هذا وانتي بحضني جذي تقولين عيل لو هديتك اشبتقولين ..
وبدا يفكها من حضنه
جمان : احبك
فيصل: اه يعني يتمنعنا وهن الراغبات
جمان : فيصل استحي خف علي
&&
المستشفى
ندى: ما راح أيأس لازم اتزوج فيصل واكسر راس ُمرته.. ما اكون ندى ان ما نفذت اللي براسي.. صبرك علي ..
اتصلت على فيصل الذي كان قد تعمد الا يرد عليها الى ان تنتهي اجازته
ارسلت له رسالة وكتبت
وين اللي يقول محد ياخذك غيري بس ابيك اتساعديني
&&
بسمة اتفقت مع بقية صديقات الدراسة ان يقيموا حفلة على شرف جمان بما انها اخر من تزوجت من المجموعة وقد اتصلت على جمان لتخبرها
جمان : خير بسمة في شي
بسمة : أي في شي
الشلّة مسويولك حفلة والمقر بيتي بمناسبة زواج اخر عضوة فيها واللي هي انتي
ضحكت بسمة وقالت: بس فضحتينا اللي يقول عمري طق الثلاثين بسمة والله ما شا ءالله عليك انتي الوحيدة اللي محافظة على جسمك
واللي يشوفك عباله توه عمرك ثمنتعش سنة
جمان: انتي تبالغين
بسمة : منتي حاسة بنفسك .
المهم يكون بعلمك باجر يمعتنا (تجمعنا) بعد صلاة العصر
جمان : صعب ما اقدر بعد صلاة العصر
بسمة : اشعندك وراك يهال ولا شنو
جمان : صج اليوم بيون عيال فيصل يعني ما اقدر اوعدك متى اقدر اطلع،، خلي اليمعة عقب باجر تكفين عشان ارتب اموري .
بسمة: زين بس لانك عروس
مو اطنشين عشان نبي نعطيك الوصايا العشر
جمان : الله يستر منكم
&&&
في بيت بو يوسف
ضاري يجلس في حضن فاطمةواخوانه يلعبون مع ابناء خالتهم
بويوسف: تدرين ودي ابنت
فاطمة وهي غير مستوعبة :شقلت
بو يوسف : اقول ودي تصير عندنا بنت يا حلاة صوت اليهال وهو يناغي عاد يقولون البنت وهي صغيرة سوالفها تجذب اكثرمن الصبي
فاطمة : الله كريم
بو يوسف : متى اخر مرة راجعتي الطبيب
فاطمة من شهر : وانت عارف التيجة مافيني علة تمنع الأنجاب حتى الطبيبة مستغربة
والحمد لله انه عندنا ذرية محنا مقطوعين
بو يوسف ك العزوة بكثرة العيال والكل يقول ما يشيل الأبو والأم في كبرهم الا البنات
فاطمة :الصالحين من الأولاد سواء بنت او ولد وبعيدن عدنان عمره اربع سنين يعين مو وايد كبير ..
بويوسف : انا حجزت عشان انسافر منها سياحة ومنها تشوفين علاج لأنقطاع الإنجاب
فاطمة: متى حجزت
بو يوسف : اليوم والسفر بعد اسبوعين
فاطمة : الله كريم
&&
في بيت بو فهد
ياسمين في غرفتها تسمع طرقات الباب وتقوم لتفتح واذا ب جمان امامها
ياسمين : هلا جمان بغيتي شي
جمان: اقدر ادخل ولا ممنوع
ياسمين: حياك
يا ترى
هل ستكتشف جمان سبب انعزال ياسمين عن البقية وهل تقوى على اخراجها من عزلتها بما انها خريجة علم نفس
اتمنى اعرف رايكم

الجزء الخامس عشر :

جمان : بسولف معاك ممكن
ياسمين : أي ممكن
جمان: يا سمين شنو تخصصك
ياسمين : حقوق
جمان: ما شاء الله يعني كلها سنة وبتصيرين محامية
ياسمين : لا افكر اشتغل مستشارة قانونية في أي وزارة مالي خلق المرافعات
جمان: تخصصك يعني انك انسانة قويه وما ترضين بوقوع الظلم
ويحتاج تخصصك انك تعرفين طباع الناس ونفسياتهم عاشن ما تنخدعين بالظالم وتحسبينه برئ ...
ياسمين : قللتلك مابي اصير محامية
جمان : بغض النظر عن المهنة اللي تبين تختارينها ترى حتى الوظيفة اللي تبينها تحتاج منك معرفة الناس
ياسمين اكيد بكتسب الخبرة لما ادوام
جمان: ان بدات العمل بقوة بسرعة توصلين لمركز مرموق
ياسمين : دام ان هذي افكارك ليش ما توظفتي
جمان: ما احب التقيد ومافي جدامي غير وظيفة التدريس لاني ارفض الأختلاط
ياسمين : بس كليتك فيها محاضرات مختلطة والدنيا كلها فيها اختلاط
جمان : الوظيفة شي والعلم شي ثاني وبعدين كنت حريصة اني ما اخذ محاضرة فيها اختلاط تخيلي لو توظفت والمكتب فيه ريايل تعتقدين باخذ راحتي و بعدين اشحادني على هالبهدلة .
انا كنت اتضايق من المحاضرات الي فيها طلبة عيل شلون الوظيفة ..
ياسمين: ما ادري انا اشوف عادي
جمان : في الكلية غير.. مدرج البنات غير مدرج الطلاب وفي دكتور ومحاضرة بس العمل شي ثاني لازم بيكون احتكاك يومي .
كانت جمان تتكلم وعينها تتامل غرفة ياسمين الراقية في اثاثاها والوانها
لمحت عين ياسمن لا تبارح اللاب حتى وهي تكلمها
جمان: ما شاء الله غرفتك اثاثها وايد راقي
ياسمين : شكرا.. من ذوقك
جمان : انت مشغولة
ياسمين : لاء بس قاعدة اتابع موضوع
جمان : مشتركة بموقع
ياسمين : أي بس ما اتقيد بالرد والكتابة
جمان : اقدر اتابع معاك
ياسمين : ارتبكت هاااااا لا كنت ابي اطلع تعبت
جمان : عطيني اميلك
ياسمين : ضحكت احنا ابيت واحد اشله الأميل بعد
جمان: ما تدرين هذي دنيا يمكن إي يوم اخوك يحبسني في الشقة وما يخليني اطلع ...تتكلم وهي تضحك ...
ياسمين : لاء فيصل ما يسويها
وفي هذه الأثناء فتح الباب وهجم عليهم ثلاثة عفاريت وهو يصيحون عمتي ياسمين خالتي جمان : صدناكم شتسون ؟!
فرحت جمان وياسمين برؤيتهم واكثر شي ياسمين ليتغير مسار الحديث
حملت جمان ضاري ونزل الجميع الى الصالة حيث تجلس ام فهد وفاطمة
ضاري : وهو يتامل جمان : احبك خالتي
جمان : احبك اكثر
فاطمة : اللي يبي يرجع معاي ياخذ له ملابس
ضاري : انا مابي ارجع
فاطمة : بتمل بعدين محد ابيلعب معاك
خالد : صح
جمان : خلوه على راحته
فاطمة حتى تغري ضاري
خالد وين تبون اوديكم بعد ما نطلع
خالد : الأكوابارك ..اشراياك بسام
بسام ..يالله ونمر ناخذ يوسف وعدنان وانت ..وياشر على ضاري خلك اهني
نزل ضاري من حضن جمان وقال : انا بيي معاكم
فاطمة : عيل يالله روح يبيلك ملابس وتنادي شانتا: تروح تيب ملابس حق ضاري واخوانه
جمان : بعتني يا ضري بالأكوا بارك
ضاري : يتبسم ويقول بس اشوي اشرايك خالتي تيين معانا عمتي ياسمين تعالي معانا الله يخليك انت وجمان تعالوا ..
جمان : المرة الياية ان شءا له اروح ..ياسمين فكي عن عرمك وروحي معاهم
فاطمة أي والله تعالي
ياسمين ..ها مالي خلق
ام فهد : انت ما عرفنالك
ياسمين : خلاص خلاص اروح انطريني فاطمة ابدل وارجعلك
فاطمة: يما يالله تعالي معانا وانت بعد جمان
ام فهد : يالله جمان خل نروح فعلا ودي اغير جو
جمان : اخاف فيصل ما يرضى
ام فهد : دقي عليه وبلغيه
جمان : هو قاللي يوم طلع العصر انه مو مطول بيرجع بسرعة
ام فهد : زين دقي عليه
جمان : الحين ..
فيصل : هلا جمان ((تسمع اصوات بالقرب منه فلم تحب ان تطول معه ))
جمان : لاء بس حبيت استأذن منك بروح مع فاطمة واليهال الأكوابارك
فيصل : لا ما تروحين
جمان وبضيق .. زين امرك
فيصل: ان شا ءالله بعد صلاة العشاء امرك ونطلع مع بعض
جمان : اكيد
فيصل : اكيد
جمان : عيل يالله بنطرك مو تتاخر
فيصل: ان شاء الله
جمان : يما فيصل بطلعني خلاص روحوا انتوا وانا بقعد انطره
نزلت ياسمين والكل ذهب ما عدا جمان التي بقيت في المنزل منتظرة فيصل
بدات تمر عليه الساعات سريعة وتخشى ان ياتي فيصل وهي لم تستعد بعد .. وبعد صلاة العشاء تغير الحال وصارت الوقت يمر عليها ثقيلا فقد بدات الساعات تنتهي ولم ياتي فيصل بعد
جمان : خل اتصل عليه اشوفه ليش تاخر : تتصل ولا يرد مم زاد من قلقلها عليه اسلت له مسج : ليطمئنها عليه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -