بارت مقترح

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -7

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -غرام

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -7

تركي : لا ظريييف مررررة الصراحة انت مو مربطني بس صوتك العذب يالعندليب قاعد يوز فاذوني
بندر : الشرهه مو عليك على اللي قاعد يسولف معك
تركي : الله يعينك ياتركي على حنة العجوووز اللي عندك بس هانت كلها بكرة وتفتك منه خخخخخ
بندر : عجوووز اجل هاه اقوووول اخمد بس اللحين منهو اللي مقروش الثاني
تركي وهو يعطيه ظهره : اقول تصبح على خير بس
بندر : وانت من اهلة
ابو سعود اصدر قرار ان الجميع يرجعون للديرة بعد الزواج بيوم وحجتة امه اللي ماتأقلمت مع اجواء الرياض وكذلك على قولته انه ماعاد له لزمة يقعدون بالرياض اكثر من كذا مالهم حاجتن فيها وبكذا راحت على البنات فررررصة ان فهد يمشيهم بانحاء الرياض على قولة غلا
كل العوائل تستعد عشان يمشون
شوق : اللحين ابوك وش يحس به ياغلا طوف علينا فررررصة لا وفهد هو اللي عارض بنفسه خدماته
غلا : اقول عاد احترمي ابوي بس وبعدين حتى لو جلسنا ماراح نروح كلنا شوفي وش كثرنا انا وانتي وفجر ورشا ونجلا
نجلا : انتي وياها لاتهاوشون يعني هقوتكم فهد بيصير عند كلامه احلق شعري اذا صار قد كلامة وطلعنا
شوق بحماس : طيب بنرجع مع فهد كلنا والا لا
رشا : وانتي على ايش متحمسة هالكثر
شوق وهي متلبكة : لا بس عشان نكون مع بعض ونفلها بالطريق
غلا : ايه عشان اجي قدام لحالي وانتم ورى فالينها ولااا شوق بنص الطريق تسحب علينا وتروح مع اهلها
شوق : لا لا والله ماسحب بس خلونا نروح سوى وكان عليك ياغلا انا مستعدة اقول لفهد بنفسي انك تجين معنا
غلا : متأكده خليك قد كلامك
شوق وهي وهقت عمرها : خلاص
شوق ( انا ليه وهقت عمري بس .. اللحين لو اكتشفت رشا اني حاطة عيني عليه ايش موقف البنات بعدين انا اعرف انه لرشاا ورشا له اتعب نفسي والحق سراااب ليه آآآآآآآه ياقلبي بس يمكن شكلة هو اللي جذبني ومجرد ماعرف اطباعه بكرهه او يمكن هذا اعجاااب وبس والله مدري وش اسوي )
وبعد جهد جهيد من غلا وافق ابوها يكرر اللي سواه فالديرة ويصدر امر ان البنات مع فهد طبعا سيف ماعجبه الوضع بس عشان عمه سكت ولا قال شي وفهد لما كانوا فالديرة بانت الصدمة عليه اما اللحين كل مشاعر السرور والحبور باينه على وجهه
فجر راحت مع جدتها
الجده : يالله يالسيف مشينا
سيف بمحاوله منه للخلاص : يمة روحي مع البنات وسعي صدرك
الجده : لا لا البنات صجه ولجه انت يالسيف مافيه منك الله يسعدك ياوليدي
سيف برحابه صدر : ويخليتس يايمه
فجرررر هناااا خلاص ودها تسحب على جدتها وتروح مع ابوها بس محد راح يخليها
وهي تساعد امها تركب السياره : يالله يمة تعالي اساعدك عشان بنمشي اللحين
يجي سيف من جهة امه سوير وهو يناظر فجر اللي مو باين منها غير يدينها : معليش خليني انا اساعدها
فجر بعدت بسرعه ماهي متعوده عيال عمها يكونون بهالقرب منها زي كذا
عند فهد 000
لما ركب وهو في قمة سعادته لقى كل البنات مرتزات ورى : كم مرررة اكرر سواق انا كلكن راكبات ورى
غلا وهي تطق شوق بكوعها : لا فهودي الله يخليك
فهد وهو يهز راسه بمعنى لا وفجأه سكتوا البنات مايسمع غير همس ولمز منهم لبعضهم
شوق بصوت عذب : فهد معليش بس هالمرة نبي نستانس خل غلا ونجلا معنا ورى
فهد ( لبى هالصوت ولبى راعيته ياحلوو اسمي بفمها ودي اجيبها اخليها تكرر اسمي بس آآآآآه ياقلبي ماعاد اقدر على شي زي كذا )
غلا لما شافت ان فهد سكت طقت شوق بكوعها يعني اضغطي عليه وتكلمت شوق مكرهه وكارهه هالشي يكون قدام رشاا : هاه فهد شقلت بس هالمره وبعدين ماراح نروح للرياض مرة ثانيه
فهد ( وهـ بس ياحلات صوتها ) : وانا اقدر اردك ياشوق يالله عشان شوق هالمرة بس ياغلا ومرة ثانيه ماتدخلين لي واسطات
شوق هناااا خلاااااص ماتت عارف اسمي وقال ماقدر اردك ياشوق وقال عشانها بعد ياااااربي ايش بتتحمل بعدين لفت انتباهها ان رشاا ساكنه في مكانها قالت اكيد انها زعللللت يوووه كلة مني فهد هذا ماراح اشوف خلقته مرة ثانيه الا وهو معرس
طول ماكان كل هالكلام يدور بخاطرها كانت عيونها على فهد من غير ماتحس وغلا بس هي اللي لاحظت هالشي وشافت شي بعيون شووق ماشافته من قبل
فهد وهو منتبه على عيونها ( ياناااااااااس عيونها تقول تحبني زي مأنا مجنووووونها عيونها تتكلم لبى عيونها )
انتبهت شوق على عيونها اللي مانزلتها من على فهد فجأه قست نظرتها وبعدتها
فهد( لا لا لييييه هالنظرة وش تقصد ياربي اللحين هي تحبني والا لا من شافها قبل شوي قال تموت فيني ومن شافها اللحين يقول ماتطيقني انا وش اسوي انتبه على رشاا وهي تكلم نجلا بصوت واطي والتزم فهد الصمت بينه وبين نفسه وقدامهم )
ماليزيا 0000
كان سطام ماخذ شقة لانه يكرة الفنادق وحوستهم على قولته وكانت الشقة تتكون من غرفتين وصاله ومجلس ودورة مياة ومطبخ يعني شقة واااااسعه وشرررحه
اول مادخلوا سطام وهو يبتسم : سمي و ادخلي برجلك اليمين ياعرووووسه
عهد بهدووء الكوون : بسم الله
دخل سطام الشنط وجلس على الكنب يريح وعهد لازالت مكانها واقفه ماتحركت
سطام : ادخلي عهد ليش واقفه هنا
عهد تحركت خطوتين بس
سطام وهو يقوم : تعالي اوريك غرفتك عشان تبدلين وترتااحين
عهد ( غرفتك ):؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سطام وهو يمسك يدها الباردة ويمشي تجاه الغرفة
سطام : هاذي غرفتك
عهد اكتفت بابتسامة وماعطت كلمة غرفتك أكبر من حجمها
سطام وهو يكمل مشي فالبيت ولازال ماسك يدها : وهذا المجلس وهذا المطبخ ومن هنا دورة المياه عزك الله وهاذي .. سكت شوي وكمل بألم .. وهاذي غرفتي
عهد سكتت وأشرت بإصبعها على غرفتها وغرفته بمعنى فسّر لي شصاير
سطام بهدووووء الكووون ظاهرياً وبراكين تشتعل جواه : انتي لك غرفتك وانا لي غرفتي
عهد وهي تناظره ومعقدة حواجبها صددددددمة عمرها وش يقول هذا اجل ليش متزوجني يااااربي اقوله لا انا وانت في غرفة وحده
سطام ( تكفيييين شيلي عيونك عني همي يكفيني مو متحمل هالنظرة مو متحمل هالعيون سبحان من صورها ادري جرحتك بس والله مو بيدي راح تشكريني لمّا تفهمين السالفه آآآه ياقلبك ياسطام كم بيتحمل وكم بيتحمل الله يصبرني اللهم الهمني الصبر اللهم اعطني جزء من صبر ايوب )
سطام انسحب بسرررعه وهدوووء في نفس الوقت من غير أي تفسير او أي مبرر ماتمنى تكووون ليلة زواجه بهالشكل ولا مين العرووووسه!! العروسة أرق واجمل وأطهر انسانه ممكن انه يقابلها
عهد واقفة مكانها بدووون حركة وتناظر مكان سطام الفاضي ياترى ليه تزوجني بس مو بنت فارس اللي ترمي نفسها عليه دخلت غرفتها وقلبها فيه الف طعنه والف جررررح وفبالها يدوووور الف سؤال وسؤال هاذي اول ليلة لي معك ياسطام وتسوي فيني كذا آآآآآآه ياخساااارة قلبي فيك بس
في بنت ابو بندر وتحديدا في غرفة البنات
نجود : اقول العنووود هالمرة نتكلم جد ماتوقعين ان اهل سطام زوج عهد هم نفسهم اهل تركي
العنود : اوكي خلينا نقول ان افترااااضك صحيح ايش اللي يخلي عائلة مثل عائلتهم ماتسأل عن ولدهم اذا هو فقد الذاكرة هم مافقدوها على ماعتقد
نجود : وهنا مربط الفرس هنا فيه سررر بالموضوع لااااااااازم اكتشفة بكثف كل طاقتي وجهدي وعقلي في هالموضوع
العنود : اقووووول كبري عقلك وبس لا تركضين ورى وهم من عقلك هذا اللي بتشغلينه في هالموضوع على ماتقولين هذا اذا كان فيه عقل سليييم اصلن
نجود : الشرررهه مو عليك على اللي قاعدة تتكلم معاك بجد لو أني متطنزة عليك كان عطيتيني وجه
العنود : اقول ورى ماتنامين وتتركين الهبال عنك بس
نجود عطت ظهرها للعنود واستعدت للنوم
ابو سعود – ابومتعب – ابو سطام وصلوا الديرة بأمان الله هم وعيالهم
عند السيف مثل ماتقول الجدة
الجدة : ياااااالله المستعان
سيف بمزح : ها يمة الظاهر انك عجزتي ماعاد تقدرين حتى على طريق السفر
الجدة : ليه وانا ماني عجيز الللحين بس السفر قطعه من العذاب مثل مايقولون
سيف بإبتسااامه واسعه جدا : اجل بس ابلغ فهد لا يدورلتس معرررس ههههههههههههههههههه
فجر تضحك ضحكة مكتومه
الجدة : تهبىىىى انت وفهد مابقي اللي هي والله انتم اللي يبغالكم من يزوجكم
سيف بخوووف : لا الله يخليتس لنا يمة وفري جهودتس الله يسلمتس ماكفاتس سطام اعرس خلااص خلينا حنا
الجدة : اييييييييه بس انتم اصبروا علي واول من بزوج متعب اللي متعبنا معه وبعدين الدور يجيكم
سيف : والله تسوينها يام محمد والله انتي ينخاف منتس
عند فهد
فهد : يالله وصلنا بأمان الله بس هاااه هاذي اخر مرة تركبن معي وكلكن ورى
غلا : فديت فهودي بس
فهد : نعم آنسة غلا اصغر عيالك انا تقولين فهودي
نجلا : ولا يهمك ياستاذ فهد
غلا بلقاااافة : الصراحه الصراحه اوجه كل شكري الجزيل وامتناني العظيم لشوق اللي نزلت اللي براسك وخلتنا كلنا نجلس ورى
شوق بكل قوة تملكها طقت غلا بكوعها على جنبها
غلا بصرخه : آآآآآآآآآه وجع وجع وجع عورتيني يالعربجيه هذا جزاتي لما اشكرك على الملأ
فهد اكتفى بابتسامة عذبه تحمل بين طياتها الكثير والكثير
نزلوا كلهم عند بيوتهم ماعدا سيف اللي رجع لسيارته بعد مانزل جدته وفجر
الجده وهي تنادي : وين انت رايح له يالسيف
سيف : برجع للرياض يمة عندي شغل ضروري
ابو متعب : الشغل ينتظر وصعبه بالحيل تمسك خط وانت توك جاي ريح للصبح ومن اصبح افلح والا المفروض انك قاعد فالرياض دامك بترجع
سيف : والله اني مارجعت من الرياض الا عشان امي سوير داري انها ماترتاح الا معي ومابغيت اخليها وماوديها
الجدة : الله يخليك لي يالسيف ويوسع لك رزقك ويسهل دربك يايمك بس تدري اجل برجع معك كود انك تغفل
سيف : لا الله يخليتس وش ترجعين ماترجعين انتي ارتاااحي وانا اول ماوصل اطمنكم
الجدة : ترى مررره مانيب نايمة غير لمّا تتصل
سيف : ابشرررري يالغاليه
فهد يكلم متعب ويعلي صوته عشان سيف يسمعه : والله مالقى الدلع والدلال غير الضب ذا والا انا وانت ماكلين هوا وسيف ماكل جوو امي سوير عنا
سيف بضحكة : رد الشهااااده يافهيدان لاتصكني بعين
متعب وهو يبتسم بهدوء : أي عين الله يرحم والديك انت العين تصك فيك وتدوير
سيف : هههههههههههههههههههههه لا ياشيخ عسى ماتكلفت بس انت وذباتك والا هالابتسااامة الهاديه ياااااااربيه بس
فهد : ياشيخ بررررركة منه هاذي قمة الضحك عنده ترى لا تستهين بهالابتسامات الجذااااابه
فهد وسيف : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
متعب : اشوفكم استلمتوني اللحين انت وياه بس تدرون الشرهه مو عليكم على اللي يكلم ناس اصغر منه
فهد : لا تتكسر يالكبير بس يعني انت اللحين شايب
متعب وهو يتركهم : ايه شايب بس فكوني
سيف : اعترف اعتررررف باللهي عيدها بسجلها عليك هههههههههههههههههههههههههههه
فهد : ههههههههههههههههههههههههه
الصباح فالجامعه عند نجود
نجود وهي داخلة الجامعه وتكلم نفسها : ياليييييييييييييل الطويله وياليييييل البهااااايم ذولي ماراح يفهمون مستقبليني من صباح الله خير
تجي صديقتها نواره : حمدلله والشكر شعندك يالعجوز من صباح الله خير تحلطمين
نجود : واللي يتصبح على ريّا وسكينه ماتبينه يتحلطم
نواره على طول عرفت من ريّا وسكينه : ههههههههههههههههههاآآى بالعكس المفروض انك تبسطي فيه بنات معجبين فيك من قدك
نجود : ايه انتي تجوز لك هالحركات كان تبينهم خذيهم حلال عليك
نواره : آآآه ودي بس ام شعر بوي تناظرني بس وانا اروح اركض لها
نجود وصديقتها ماتجوز لها بعض المرات : اقول ابلعي العافيه وامشي ع المحاظرة
سعد وخوية سالم بممرات الشركة من صباح الله خير
سعد : هاه ياللي قدها ماشوفك سويت شي ازهلها وازهلها آخر شي على هيااااط
سالم : ياخي ذا مايهزك ريح بس وربي ياسعد اني حطيته برااااسي واجيبه يعني اجيبه
سعد : من ناحية انك اذا حطيت احد براسك جبته فهذا صحيح بس للاسف الظاهر انه ماينطبق على الزفت تركي
سالم : وربي ليطيح بيدي طال الزمن والا قصر
تركي دخل الشركة ولقاهم بطريقه : السلام عليكم
سعد وسالم بدون نفس : وعلييييييييييكم
تركي ( والله لو اني ذابح لكم احد مارديتوا علي كذا بس اللي ودي اعرفة هذا سعد على ايش حااااقد علي ودي ادري بس )
عند سيف 000
توه صاحي ويحس حرارة في كل جسمة مع زكمة وحالته لله
ويرن جواله على هالصبح
سيف يرد ع الجوال من غير مايناظر الا سم وبصوت تعبان : الوو
الجدة : يالله جعل صباحك خير يالسيف
سيف يتعدل وييحاول يخلي صوته طبيعي : هلا والله يااااااااالله حيها
الجدة : البقى علومك يالسيف عسى ماتعبت وانا امك صوتك تعيبان ماهوب عاجبني
سيف : لا يمه مابي الا العافيه انتي بشرينا عنك عساتس طيبه
الجدة : دامك طيب تراني طيبه يالله اجل ماطول عليك ياوليدي وانا ماحب اهرج في هالماخوذ واجد توصيني شي وانا امك
سيف بابتسامة راحة بعد ماسمع صوت جدته : ابد سلامة راسك يمة
سيف يكلم نفسه : انا لازم اقوم آخذ لي شور كود يخفف هالحرارة وبمر الصديليه
في بيت ابو سعود 000
ع الفطور 000
نجلا : اقول فهود باللهي قولي ليش وافقت ترجعنا من الرياض وعليك اكبر ابتسامة
فهد : اللحين هذا جزاء المعروف لو واحد من الشباب ماتكفل فيكم وفي إزعااااجكم
نجلا بإبتسامة خبيثه : اعترف بس انت تراي ادري ليه
فهد خاف اول ماشاف هالابتسامة : ليه ؟
نجلا : شفيك خفت هههههههههاااى يعني اللي في بالي صحيح هههههههههههااااى
فهد بترقب : ايش اللي في بالك
نجلا باسلوب مضحك : انت ياستاذ فهد مارجعتنا عشان سواد عيوننا عشان الآنسه رشاا بتكون معنا وبذلك تكون قريب من حبيبة القلب
فهد سكت وسرح بس مو بعيد 00
غلا : مايحتاج تقولين بس تصدقين لو يشوفك فهوووود ينهبل عليك تضيع كل علومه
رشا : باللهي غلا سكري هالسالفة اللي حيل تاعبتني ترى اخوك هذا لو على جثتي ماخذيته
غلا : انا ودي ادري انتي ليه كارهه اخوي
رشا : ياغلا ياقلبي افهمي انا ماكرهه كل اللي اقوله اني مستحيل اتخيلة كزوج بمعنى اني اشوفه زي ماشوف متعب وسيف
غلا : طيب بعد الزواج بيتغير كل هذا
رشا : غلاوي تلعبين على من انتي هذا اول نتغير بعد الزواج احنا في زمن غير عن اول وبعدين تحسبين اني ماحاولت لا والله حاولت بس كل ماتخيل فهد كزوج مااقدر مخي مايستوعب والله
غلا : الله يعينك على مخك بس خخخخخ
فهد ( ايييييه اجل انا افكر برشا وهي تفكر فيني كلن ماخذ هالفكرة مدري كيف بتتغير اكبر عائق يواجهني هي رشاا لو انهم من البدايه قالوا لي انك لشوق ارحم والله انك على نياتك يانجلا )
نجلا : فهددددددددددددد
فهد : بسم الله الرحمن الرحيم انهبلتي انتي وشوله كل هالصراخ اللحين تطلع عليك امي سوير بعصاتها
نجلا : شسوي لي ساعة اناديك وانت خبر خير مو معي بس الاكيد الا كيد ان كلامي صحيح وان كل شي لعيون رشا ... وهي تبتسم ببلاهه
فهد : اقول خلي عنك بعض التخاريف بس

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -