بارت مقترح

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -8

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -غرام

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -8

نجلا : شسوي لي ساعة اناديك وانت خبر خير مو معي بس الاكيد الا كيد ان كلامي صحيح وان كل شي لعيون رشا ... وهي تبتسم ببلاهه
فهد : اقول خلي عنك بعض التخاريف بس
ماليزيا 0000
صحت عهد على طقة الباب
عهد بصوت طفولي وناعم : مييين ؟
سطام : اصحي ياعهد كل هذا نوم بدلي وتعالي الفطور جاهز
عهد تنهدت بتعب ووهن وتذكرتك كل شي امس بكت لين جفت دموعها امس صاحت صياح ماعرفته من قبل امس بالنسبه لها انجرحت كرامتها وانهانت امس كان ليلها طويييييييل ومابغى يخلص الا بالقرار اللي اخذته وتعتقد في وجهة نظرها انه صحيح
سطام راح جلس ع الكنبه الموجودة بالصاله ورمى كل ثقلة عليها امس ليلته عصيبة راح عند غرفتها بهديها بيعتذر منها بيبرر لها مايدري وش يبي يقول لها بس اللي وقفة هو صوت صياحها اللي قطع قلبه صوت شهقاتها اللي عذبّه زيادة اللي زاد همة هم مايدري شلون ببيتعامل معها مايدري ايش يقول لها كل اللي سواه قال خلوها ع البركة
عهد طلعت وهي لابسة تايور قصير جينز تيشيرت فوشي عليه كتابه بالابيض بالنص >>ϑماعرف اوصف لبس
طلعت بهدوء ومشت بهدوء لمّا وقفت عند سطام المسترخي على الكنبة
عهد نحنحت : صباح الخير
سطام يطالعها معجب او مبهور : صباح النور .. وهو يعدل جلسته ويقوم يالله تعالي الفطور جاهز
مشت عهد ورى سطام وبالها مزحووم من الافكار والكلمات اللي تحاول ترتبها قبل ماتبلغ سطام قرارها
سطام : يالله سمّي بالله
اكلوا بهدوء بدون أي كلمة سوى النظرات اللي مإن تلتقي الا وترجع تهرب من بعضها بشكل سريع ومرتبك
عهد : الحمدلله وقامت تغسل يدينها
سطام قام بعدها على طول وجلس على نفس الكنبة قبل شوي
عهد جت وجلست عنده وعندها كلام كثير بس ماتدري كيف تبداه
سطام : امممممم اخبارك ؟
عهد ببرود : بخير
سطام : شرايك نطلع اليوم لشلال والا لأي حديقة كبيرة بماليزيا ترى طبيعتهم حيل حلوووة سبحان من صورها
عهد : لا نطلع ولاشي لاني بتفق معك على شي اتمنى يتم بأسرع وقت
سطام وقلبه يطق بقوووة : وشو ؟
عهد بعد صمت لثواني : طلقني اذا ماتبيني لهدرجة وكاره قربي طلقني ياسطام والوجه من الوجه ابيض
سطام تلقى اكبــــر صدددددددددمه اربطت لسانه
عند تركي 000
تركي يحس انه مصددددع حيل بعد اللي صار امس مايدري وش جاه فجأه كل هالصداااع اللي مو راضي يفك عنه حط يدينه على راسه
حمد صديقة بالشركة : سلامات ياتركي وش فيك
تركي : ابد الله يسلمك بس صداع مو راضي يفك عني
حمد : خذ لك مسكن والا روح ارتاح بالبيت
تركي وهو يقوم : لا والله شكلي باخذ مسكن واكمل دوامي
حمد : خذ راحة ترى الشغل مايطير بعدين ابو بندر ان شافك كذا ماهو معارض
تركي : لا والله اني مستحي منه بس انا رايح للصيدليه اذا جاء احد قول راح مشوار خمس دقايق وراجع
حمد : اوكي
طلع تركي من الشركة على اقرب صيديله
تركي : لو سمحت ابي أي شي مسكن للصداع
الصيدلي : من متى معك الصداع ؟
تركي : من امس على المغرب كذا
الصيدلي : اوكي بعطيك مسكن بس لازم تروح المستشفى الصداع مو طبيعي
تركي : اوكي
سيف وقف عند اقرب صيدليه له ونزل من السيارة ودخل للصيدليه 00
سيف بصوت جهوري زي ماتعود بالديرة : السلام عليكم
تركي والصيدلي : وعليكم السلام
تركي التفتت نص التفاته و
و
و
و
و
ϑونكمل بارت جديد بكره
الجزء الرابع
عهد بعد صمت لثواني : طلقني اذا ماتبيني لهدرجة وكاره قربي طلقني ياسطام والوجه من الوجه ابيض
سطام تلقى اكبــــر صدددددددددمه اربطت لسانه
سطام : أطلقك ؟؟
عهد ببرود ظاهري : ايه ياسطام طلقني
سطام : فيه عروسة تطلب الطلاق يوم صباحيتها
عهد ببرود أكبر : مثل العريس اللي يفصل الغرف بينه وبين عروسه
سطام بجمود : وكلام الناس ؟؟
عهد سكتت
سطام : لك ماطلبتي يابنت فارس بس بعد مدة طويله على الاقل عن كلام الناس انا رجال وماطايلني شي لو طلقتك اللحين بس انتي بنت والكلام بيكثر عليك
عهد : اوكي بس اعرف إن طول هالمدة ماراح يتغير قراري
سطام بألم كبير داخلة : لك ماطلبتي
سيف وقف عند اقرب صيدليه له ونزل من السيارة ودخل للصيدليه 00
سيف بصوت جهوري زي ماتعود بالديرة : السلام عليكم
تركي والصيدلي : وعليكم السلام
تركي التفتت نص التفاته ورجع الصيدلي يكلمة والتفت له : اللحين بعطيك هالمسكن اذا لا زال الصداع روح المستشفى
سيف : لو سمحت ابي أي شي للحرارة والزكمة
تركي لف غصب عنه نبرة صوته جهوريه وواثقة وغير كذا اجبرته يناظره
تركي يناظر سيف ولاشال نظرة عنه شي اقوى منه يجذبه له عجزت تطلع الكلمات احساس رهيييييب يجتاحه يحطم كل اللي بداخلة احساس غريب يداعب شعورة شي فوق الوصف ولكن بدون تفسير مايدري ليه هالشخص بالذات مو قادر يشيل عينه من عليه شعور قوي يربطة في هالشخص راااااااابط ماله أي تفسير في مخة اللي اضطرب وتشوشت افكاره
سيف : خير ياخوي فيه شي ؟
تركي يهز راسه يمين ويسار بمعنى لا
سيف : مدري ياخوي مشبه علي والا شي ليه تناظرني كذا
تركي : لا مافيه شي آآسف .. وطلع مثل البرررررق لسيارته
سيف ( وش سالفته ذا مهبول والا شقصته )
عند متعب 00
اليوم لازم يروح للرياض عشان شغلهم بالشركة هو اللي ماسكها فالتنفيذ أما الادراة والتخطيط على ابوه
متعب : يالله يمة تامريني شي قبل ماروح
ام متعب : ابد يمه يالله جعل دربك كلة تساهيل ارفق على نفسك وانا امك
متعب : انشالله يمة
بعد 4 أيام 000
ماليزيا 00
سطام الصباح يطق الباب على عهد : عهووووده يالله ياعهد اصحي بنروح اليوم مشوار طويل
عهد داخل الغرفة متعجبه عهوده وبنروح مشوار طويل ياترى ايش السالفه بجهز ع السريع بشوف سطام وش وراه
بعد دقايق طويله على سطام وقصيره بالنسبه لعهد
عهد بهدوء : فين نروح ؟
سطام بابتسامة راحة ورضا : مفاجاءه
عهد ترفع حواجبها بإستغراب زي اللي يقول وتبيني اروح وانا مدري وين رايحه
سطام : ههههههههههههههههههههه لاتعقدين حواجبك ماراح اقولك
عهد ابتسمت غصب عنها وكانت الابتسامة كفيلة انها تذكر سطام بوضعه معها
سطام بجمود : يالله مشينا
عهد ( يعني يوم ابتسمت انا كشر هو والله لو إني مبوزه كان تبوسم وضحك بعد بس هين انا لك ياسطام اذا ماخليتك تجيني زي المهبول )
ع العصر 00
عند تركي بالملحق ....
تركي : يابن الحلال والله مافيني حيل اطق مشوار لديرتهم ذي اللي مدري وينها
بندر : انت بتروح معي وبتنبسط والله لو رحت معي قعدتهم ماتمنل هناك وربي
تركي : لو ان بيني وبين الرجال معرفة كان قلت ماعليه بس الرجال حتى وجهه ماعرفه ولااظن يذكرني والا يعرفني بعد
بندر : وش عرفك انت ؟؟ يمكن يعرفك والا يذكرك
تركي : وين يذكرني ياذكي وهو ماشفته الا مرتين وكلها تكون الاستراحه زحمممممة مرة لدرجة انه يمشي ويسلم لو يسلم على الشخص نفسه مرتين مادرى
بندر : على كيفك ياتركي على العموم العزيمة بعد اسبوع بس تحمل هاليومين اللي بروحها بدوني ههههههههههههه
تركي : لا يكون زوجتي وانا مدري
بندر : هههههههههههههههههههه لا اغلى
فالديرة 000
قرر ابو سعود ان العائلة تجتمع كلها بالمزرعه الويك إند الجاي واللي ماباقي عليه غير يومين
غلا : نجلا قولي لفهد يودينا لاقرب مكان من الديره ابي اروح السوبر ماركت قبل نروح للمزرعه
نجلا : وليه ماتقولين له انتي وش وظيفة لسانك
غلا : يالخبلة لو قلتي له انتي بيوافق بس انا دايمن متسلط علي كل ماقلت شي قال لا وش ازين بعمري انا
نجلا : شوفي اني اروح اقوله مستحييييل لان بصررررراحه مافيني حيييل احكي بس ممكن افيدك بقدراتي الخاصة واقولك طريقة تخلي فهد يوافق وهو مسكر عيونه
غلا : يالله يام قدرات قولي وش عندك ؟؟
نجلا : قولي له ان رشا بتروح معنا وكل بنات عمي بس خصي رشا بالاسم وكرري اسمها وهو على طول بيودينا
غلا ( والله انك ماتدرين عن شي يانجلا ) : فكرة حلوة بس ماعندك غيرها
نجلا تبتسم ببلاهه : لا هذا اللي طلع معي
غلا : حمدلله والشكر بس نعمة ان مخك يشتغل خل اروح لفهووود واحاول فيه
فهد جالس بالصالة يناظر مباراة ومندمج ومتحمس معها 000
غلا جت تركض بكل قوه وطمرت الا هي في وجه فهد
فهد : بسم الله الرحمن الرحيم انهبلتي انتي ؟؟
غلا تبتسم بغباء : لا جايه بجلس معك واسولف
فهد : اخلصي علي وش عندك وش تبين مني ابي اتابع المباراة
غلا : باختصار لااااااازم تودينا لسوبر ماركت قبل نروح المزرعه
فهد وهو مندمج مع المبارة : ايه سوبر ماركت ابو سعد اللي باخر الحارة
غلا : فههههههههههههد انا اتكلم جد لا تستخف فيني
فهد : وانا صادق والله أي سوبر ماركت بالديرة زين فيها بقالة بعد
غلا تبتسم بتودد : لا يافهوووودي انا اقصد اقرب سوبر ماركت للديره
فهد : باللهي ؟؟ ماودك اوديك للرياض بس وارجعك
غلا تبتسم بخبث : يالله فههههههد ترى رشا بنت عمي بتروح معنا
فهد : واذا بتروح رشا يعني رايحه الليدي ديانا معي وانا مدري والله لو تجي جدتي معكم ماوديتكم
غلا ( هذا اللي استفدناه من خططك الفاشله يانجلا خل اجرب حظي واشغل مخي شوي والعب على الوتر الحساااس هههههههه ) : حتى بنات عمي كلهم بيروحون معنا مو بس رشااا
فهد ركز مع غلا شوي وقال بلهفة : وشوق معكم ؟
غلا وكأن اللي شاكة فيه تاكدت منه : ليه شوق بالذات المفروض تقول رشا مو شوق
فهد استوعب شوي وبعدين قال : وليه المفروض رشا وانتبهي انك قلتي المفروض يعني شي ملزووووم به مو على كيفي
غلا ( طيب يافهد لازم اخليك تنسى شوق وللابد ) : ايوه مو على كيفك بس ترى شوق ماراح تروح معنا
فهد وهو معقد حواجبه : وليه ؟؟
غلا بخبث ودهاء حريم : مدري ياخي احس انها تتهرب منك احس انها ماتطيقك كل ماقالوا فهد بيجبنا والا يودينا تغيرت ملامحها
فهد بغرابه واندهاااش من فكرة شوق عنه بس تكلم ببرود : وليه ماكل حلال ابوها وانا مدري وتراني ماطق احد على يده واقول تعال اركب معي السيارة
غلا ( ايوووووووه هذا اللي ابي اوصل له ) : مدري والله عنها بس هاه شقلت بتودينا وخصوصا ان رشاااا متحمسه ( شددت على اسم رشا )
فهد بجموود : لا يكون انا سواقكن وانا مدري اشوف كل مابغيتن شي جيتن لي ترى فيه غيري من عيال عمي
غلا وهي تقوووووم : اوووووه انت شكلك مو مودينا ولا فيه امل بعد
فهد : الحمدلله انك عرفتي من نفسك اجل
فهد يااااااربي ليه تتهرب مني عيونها تصرفاتها حركاتها كل شي يدل انها منجذبه لي يمكن تتهرب مني تحسب اني بلعب عليها واني بالنهاية بكون لرشا ويمكن ماتحبني اصلن ويمكن حبتني بس ماتدري انا وش شعوري تجاهها ويمكن ويمكن ويمكن والله اني ماعاد ادري وش السالفه
ماليزيا 000
وصلوا سطام وعهد للشاليه اللي حاجزة سطام من اكبر شاليهات ماليزيا واجملها تطل على مناظر طبيعيه بديعيه سبحان من صورها هذا غير المويه اللي محاوطة المكان كله وريحة العشب المنعشة وبعض قطرات الندى اللي على الورود اللي بكل لون وشكل كل هذا كان كفيل انه ينسي عهد ووضعها اللي هي فيه مع سطام ويخليها ماتحس هي شلون تتصرف او بايش تتكلم
عهد تدور وهي فاتحه يدينها : الله ياسطاااااام رووووووعه خيااااال شي يفوق الوصف اجمل من اوروبا وسحرها واجمل من كل مكان زرته بالعالم طبيعه خلااااابه سبحان من صورها وابدعها طبيعه صافيه مادخلت فيها التكنلوجيا والتطور وغيرها صدق ماقول غير سبحان الله
سطام وهو يضحك ضحكتة الرنانه المعروفه : مشالله كل هذا الكلام طالع منك وانتي ماشفتي الا هذي اجل لو تشوفين غيرها وش تقولين


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -